الأخبار
أخبار إقليمية
سائق بص سفري ..أفطر لكي لا أعرض حيـاة المسافرين للخطـر
سائق بص سفري ..أفطر لكي لا أعرض حيـاة المسافرين للخطـر
 سائق بص سفري ..أفطر لكي لا أعرض حيـاة المسافرين للخطـر


07-15-2014 12:09 PM
صديق علي
يجد الذين يعملون في مهنة القيادة خاصة السفريات أنفسهم أمام خيارين أحلاهما مر، وهما إما المجازفة والسفر وهم صيام، أو الإفطار وتفويت الفرصة في اغتنام الشهر الفضيل. ولمعرفة كيف يتعامل السائقون مع تلك المعادلة الصعبة، التقينا أحد الذين يعملون في هذا المجال وهو السائق محمد آدم إبراهيم، وهو يعمل في هذا المجال منذ أكثر من أربعة وعشرين عاماً، كي يبين كيف يخرج السائقون من ذلك المأزق.

* كيف يكون العمل في رمضان؟
= والله العمل في رمضان ليس صعباً إذا كان السائق معتاداً على القيادة وله خبرة بها، وذلك بسبب أن القيادة أثناء الصوم تتطلب تركيزا كبيرا وقوة تحمل للسائق ولكن أنا شخصياً أستطيع الصوم والعمل والكثير من السائقين وقله من يفطرون ولا يرجع ذلك للقيادة بل لعدم تعودهم على الصيام.
* لماذا لا تفطر بحسب الرخصة الممنوحة للمسافر؟
= أنا استخدم الرخصة في حالة أن أشعر بأني لا أستطيع المواصلة والشعر بالارهاق الشديد، ولكي لا أعرض حياة المسافرين للخطر يجب أن أفطر ويحدث ذلك إذا سافرت رحلتين وراء بعض لمدينتين بعيدتين، فمثلاً تكون رحلتي إلى القضارف وأعود ويكون في يومي التالي للدمازين.
* الرحل التي تثير مخاوفك؟
= من ناحية المخاوف فلا يوجد ما يثير المخاوف سوى طريق الخرطوم مدني، فهو خطر وبه الكثير من الحفر التي تتسبب بالحوادث وتحدث الأعطال في المركبة، فأي سائق يحمل هماً كبيراً، وحدث في مرة أن كادت إحدى الحفر تتسبب لي في حادث مأساوي لولا قدر الله ولطف، ففي إحدى الرحل التي كنت أقوم بها انفكت إحدى المقطورات من شاحنة ولولا ردت فعلي السريعة ونزولي من الطريق بسرعة لحدثت كارثة كبيرة راح ضحيتها العشرات.
* لماذا تزيد تذاكر السفريات في العيد؟
= بسبب أن معظم الرحالات تكون ذات اتجاه واحد فكل الناس تريد الذهاب للعيد في مدنهم ويرجع البص خاليا ويتكرر نفس الحال بعد العيد يكون اتجاه السفر واحدا وهو العودة للخرطوم، ولهذا ترتفع الأسعار لسد النقص في تلك الرحلات حتى يكسب الناس زمنهم ولا تتأخر الرحل في انتظار أن يمتلئ البص ذهابا وإيابا.
* ما هي أكثر الرحلات ازدحاماً خلال تلك الفترة؟
= هي الرحلات الذاهبة لمدن النيل الأزرق مثل سنار وسنجة والدمازين هم من أكثر الناس عودة لبلادهم من أجل قضاء أجازة العيد وبعدهم ناس الجزيرة والولايات الغربية بصورة أقل.
* هل هناك وجبات أو مشروبات معينة لسائقي السفريات تمنحهم الطاقة الكافية؟
= لا، ليست هناك أشياء معينة يتناولها السائقون وهي شائعات التي تقول إن السائقين يتناولون مأكولات ومشروبات تمنحهم الطاقة،غ بل كثيرون يعتقدون أنهم يتناولون المواد المخدرة والمسكرة والكحوليات هي معلومات خاطئة نحن نأكل ما يأكله الناس وإذا وجد أن كان هناك سائق يتعاطي شيئاً فهو سلوك شخصي لا يعم كل السائقين.
أكثر العقبات التي تواجه السائقين أثناء رحلاتهم
ليس هناك عقبات كبيرة ولكن بعض الحالات الفردية من قبل بعض الأفراد المنسوبين لبعض الجهات تعرقل الرحلات في بعض الحيان لأسباب بسيطة في حالات نادرة وليس لها تأثير كبير على زمن الوصول للبص.
* أين يقضي السائق العيد وهل يضع برمجة كي يحضر العيد مع أهله؟
= لا، معظم الأعياد نعيدها في شارع الظلط إلا في حالة المناسبات الكبيرة مثل أن يتزامن العيد مع مناسبة زواج أو لا قدر الله وفاة يمكن أن ينسق السائق للذهاب للعيد بين أهله ولكن يحدث ذلك في حالات نادرة كما قلت سابقاً.

الانتباهة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 6953

التعليقات
#1058849 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 05:39 AM
أعتقد إنك بحاجة لفتوى لأنه لو إنت سائق طول عمرك معناها ما حتصوم الدهر وربنا حذر من عدم الصيام فقال فيما معناه أن كل عمل إبن آدم فهو له إلا الصيام فإنه لي . الأفضل أن تعمل أي عمل آخر في شهر رمضان وربنا يقدرك ويوسعها عليك من حيث لا تدري ولا تحتسب .

[رانيا]

#1058809 [الراجل]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2014 03:31 AM
الزول الماشى وراء اللورى كان مزنوق وللاسف الراكبين فوق كلهم شافو

[الراجل]

#1058337 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2014 12:30 PM
(فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر)

هناك رخصة ولكن لا يجب أن تصبح عادة دائمة. وتعويض ما فاته..

[الضعيف]

ردود على الضعيف
European Union [الغلبان] 07-15-2014 01:11 PM
لو كان حياته كلها وطبيعة عمله كلها سفر يعمل ايه يقتل الركاب والا يبطل الشغل



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة