الأخبار
أخبار إقليمية
كَمانه (محمدية).. رحل أسطورة الفرح النبيل
كَمانه (محمدية).. رحل أسطورة الفرح النبيل



07-17-2014 12:31 AM

عبدالوهاب الأنصاري:

نعي الناعي أسطورة الفرح النبيل.. الذي كم أشجي وِجداننا وأزكى مشاعرنا بأنامله الساحرة.. فإستنطلق الرواري.. وأطلق الزغرودة فينا فرحاً وحبوراً وسرور.. عازف الكمنجه النبيل.. محمد عبدالله (محمدية) بسره الباتع وتوقيعه البارع شنَّف أسماعنا وأطرب أفئدتنا، ورحل.. بهدوء كحفيف المتصوفة.. بعد صراع مرير مع المرض اللعين..


غيب الموت ..صاحب الإبتسامة المِرحابة.. والوجه المشرق الأليف والمحيا الوضيء ..الذي يتدفق مسك وينساب فرح كالنسمة في المسام..

عطاءه السيال المدوذن أنغاماً على أوتار الحب.. كان محفز لفعل الدهشة وتوليد الإندهاش في دواخلنا.. ومن نهره الرويّ بالألحان.. ننهل ولم نرتوي كأننا حوض رمال..

ومن أوتار كمنجته وقوسها الناضر تفوح رائحة المسك .. إما أن يحذيك أوتبتاع منه.. وإما أن تسمع منه لحناً شَّجياً (محمدية)..
يشع سماحة ويفيض نقاء نبيل موفق المساب .. ويرسل من المزامير إحساس ووجدان.. كأنه النيل عند إدريس جماع..

(والنيل مُندفّع كاللحن أرسله مِّن المزاميرِ إحساس ووجدان)

لك الحضور فينا .. أنغامك ألحان السماء مزامير داؤود الشجية كغُمام المزن الرويّة تبثُ الجمال في لحظة عشقية.. وتستشف قلوب العاشقين الندية.. وتغسل من قلوب المحزونين آثار القدم الهمجية.. وتومِض وجوداً في الذاكرة وحضور في الوجدان..


برق سنا ضوءه بحضوره الطاغي والمدهش والمثير معاً سحراً.. لذلك رسخت ألحانه في وادي عبقر الإبداع.. صدىً ظلل المكان.. وذكرى دقت ناقوس في عالم النسيان..

محمدية موسيقار ذو ذائقة إبداعية حادة تجاه الكمان وفنان صوفي.. وإنسان متعفف.. راهب الفن ووسيم الروح..

من ثغر المشارق (بورتسودان) بزق ضوء مجده وعَّبق.. شَّذى عطره الفواح المُشعر بالجمال.. ومن أمدرمان الدرة عبء الزمان والمكان وحذىَّ عطره الحلو مشنّفاً الآذان في كل مكان..


جمع بين الكّفر والوتر إبداعاً بالفطرة.. فأستهوته الكمان فأسرنا بها شجناً وحنين..وبمهارته الحاذقة صرعنا بسيمفونية الروح..

وسحرنا بمقدرته الفذة في القدح على الأوتار.. وبمعرفته المصقولة بالعلم والمتجددة بالتعلم والعاصفة للذهن..وبحضوره الطاغي وهدوءه اللبق وسماته النبيلة..

كان أحد أعمدة أوركسترا الإذاعة والتلفزيون الراكزة.. وكان إمتداداً لأجيال من المبدعين العظام .. فتاح، رابح، عربي، خواض.. وغيرهم من أفذاذ العقد النضديد الفريد الذين أشجوا مشاعرنا طرباً وحباً ونبلا وتمني..

وكان ركناَ ركيناً لأعمال كبار الفنانين الموسيقية.. وردي، أحمد المصطفى، عثمان الشفيع.. وغيرهم من العمالقة الذين عطروا ليالينا بالبهجة وأداموا الفرح فينا.. غشتهم شبائيب الرحمة ومطرتهم غمائم المغفرة..

اللهم عبدك محمد عبدالله (محمدية) بين يديدك ..طمعاً في مغفرتك .. وطلباً في رحمتك..

(اللهم عبدك وإبن أمتك إحتاج إلى رحمتك، وأنت غني عن عذابه، فإن كان محسنا فزد في إحسانه، وإن كان مسيئا فتجاوز عنه)

اللهم ظلله بظلال رحمتك.. وأمطره من فيض رحمتك بقدر ما أشاع الفرح الفينا..وأفشى الجمال بأصوات كمنجته الشجية..


[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3028

التعليقات
#1061113 [حافظ مهدى]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2014 03:16 PM
يرحمه الله صاحب الابتسامة الساحرة والانامل المبدعة وجعل مثواه الجنة

[حافظ مهدى]

#1060088 [sas]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 04:00 PM
غفرانك ربي ورحمتك لعبدك محمدية... بقدر ما أفشى الفرح فينا..

((عطاءه السيال المدوذن أنغاماً على أوتار الحب.. كان محفز لفعل الدهشة وتوليد الإندهاش في دواخلنا.. ومن نهره الرويّ بالألحان.. ننهل ولم نرتوي كأننا حوض رمال..))

[sas]

#1060021 [shuqar]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 02:35 PM
له الرحمة والمغفرة لقد كان بارعاً وفارعاً،، "إنالله وإنا اليه راجعون"

[shuqar]

#1060006 [رئيس السودان 2020م]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 02:12 PM
رحمك الله ايها السوداني الاصيل
واسكنك فسيح جناته
اللهم انا نسالك باسمك الاعظم الذي اذا دعيت به اجبت
ان تغفر لعبدك محمدية و ترحمه

[رئيس السودان 2020م]

#1059886 [سيد أحمد منصور]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 12:13 PM
نسأل المولي القدير أن يسكنه فسيح جناته ومع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
إنا لله وإنا له راجعون

[سيد أحمد منصور]

#1059699 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 06:38 AM
له الرحمة والمغفرة انا لله وانا اليه راجعون

[السفير]

#1059659 [Sudani Original]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 03:41 AM
له الرحمة ولاهلنا في السودان وجميع أنحاء العالم حسن العزاء، اللهم ارحمه برحمتك التي وسعت كل شي.

[Sudani Original]

#1059621 [قرضمة]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 02:13 AM
والله محمدية دا متذكرو كان عزف ورا مصطفى سيد احمد غنية كان نفسي اقولك من زمان

الزول دا قلد صوت البكا بي الكمنجة لمن الحضور دمعو و للان في التسجيلات القديمة بتلقوا العنية دي بنفس عزف محمدية المتفرد

[قرضمة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة