الأخبار
أخبار إقليمية
سامية : مستعدون لمراجعة القوانين في الحوار
سامية : مستعدون لمراجعة القوانين في الحوار
سامية : مستعدون لمراجعة القوانين في الحوار


07-16-2014 11:21 PM
أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان استعداده لمراجعة أي قانون في طاولة الحوار الوطني. وقال إن الدولة اتخذت الحوار مأخذ الجد من أجل الوصول إلى الإصلاحات الكلية مؤكداً اعترافه بالحريات لكنه حذر من تجاوز "الثوابت".


وقالت نائب رئيس البرلمان سامية أحمد محمد، رئيس القطاع الفئوي بالمؤتمر الوطني، إن الحوار الوطني دعوة إلى كل مكونات المجتمع وفئاته وتنظيماته من أجل الوصول إلى حلول لكل القضايا.


وأضافت، في منبر للحزب الحاكم بالخرطوم، أن الحوار الوطني قصد منه مخاطبة القضايا الكلية، وأن الدولة اتخذت الحوار مأخذ الجد من أجل الوصول إلى الإصلاحات الكلية.


من جهته أكد الأمين العام للحزب الاشتراكي الناصري مصطفى محمود حرص حزبه على المضي قدماً في الحوار الوطني.


وحذر من أسماهم بأعداء الحوار الذين لا يريدون للحوار أن يمضي إلى غاياته بوضعهم المعوقات. وقال يجب أن لا يعلو صوت فوق صوت الحوار.


تجاوز القانون

من جانبه، قال وزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف، إن الدولة لم تتجاوز القانون عندما اتخذت الإجراءات مع بعض الصحف، مؤكداً حرص الحزب والحكومة على إطلاق الحريات لكل الناس وفقا للقانون الذي كان سائداً في البلاد.


وأضاف "نحن لا يسرنا في الحزب أو الحكومة إيقاف أي صحيفة أو مصادرتها، ولكن هنالك ثوابت متفق عليها".


وقال يوسف إن إجازة البرلمان لقانون الأمن الوطني اكسبته صفته القانونية. وأضاف "الحوار لم يأت بديلاً لهذه القوانين، وأن أي حزب مشارك في الحوار، ويرى أن هناك قانوناً يحتاج إلى مراجعة له ذلك بأن يخضع هذا القانون للنقاش عبر طاولة الحوار".


وأكد حرص الدولة على حرية الإعلام بشكل كبير خاصة بعد انعقاد مؤتمر الإعلام وطاولة الحوار الذي جمعت بين الحكومة والشركاء من الأحزاب المختلفة .


وأشار يوسف، إلى أن ما تعلق بالأمن الوطني ورد في قانون الصحافة في المادة 26. ونوه إلى أن المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان أعطت الحكومات الوطنية حرية في ثلاث حالات إذا تعلق الأمر بتهديد الأمن الوطني أو النظام العام وحقوق الغير أو شخصه والحفاظ على الأخلاقيات العامة والصحة العامة .


شبكة الشروق


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1164

التعليقات
#1059622 [من المركز]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 02:14 AM
اطلاق الحريات وفقا للقانون!!!!! اي قانون ؟ قانونكم اللي بيمنع الواحد يسمي الاعور اعور؟ وعن اي ثوابت انتم تتكلمون ؟ ثوابت عن التحدث بان جهاز الامن بيقبض الناس من غير ذنب وفوق دا كله بيعذبهم ويمنع منهم العلاج؟ اي حريات انتم تتكلمون ؟ حريات توقف بيع الجرايد بس عشان ذكروا بعض الحقائق اللي هم ما دايرنها تتطلع ؟ وبس عشان بيتكلموا عن فساد الطغمه الحاكمه؟ واي حريات وانتم مصرون علي الانتخابات ؟ ورؤساء الاحزاب في السجون ؟ واي انتخابات ؟ والسجون مليئه بالمعتقلين السياسين؟ والسياسين ما عندهم الحق يقولوا الحقائق عن حكمكم وفسادكم وطغيانكم؟ واي حوار ؟ والحرب والموت والدمار في ثلث السودان ؟
زي ما بقولوا الجمل ما بشوف عوجة رقبته !!!! وزي ما قال هلال الحوار بتاعكم ده زي النفخ في قربه مقدوده
نحن نطالب وبقوه ايقاف الحرب واطلاق الحريات من غير تحجيم بما تسمونه قانون وثوابت الحريات واطلاق جميع المعتقلين السياسين قبل اي خطوه انتخابات كانت ام حوار.

[من المركز]

#1059616 [الرمدان كر]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 01:57 AM
يا جماعة الخير المراة الاسمها سامية ما عندها وليان يشوفوا ليها عريس


اليكيزان الرجال كذابين """ خليك منك انت اصلا بطبعك كذابة

[الرمدان كر]

#1059600 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 01:16 AM
يا جماعة البت الشاطرة دي جلبوها من وين؟ يعني يا المعارضة تعالي اولا للحوار بعدين نشوف قصة القوانين دي. ان شاء الله يا سامية شطارة تحججك. عجائب.

[A. Rahman]

#1059593 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 01:02 AM
25 عاما من الكذب والخداع باسم الدين كم من الحوارات اجريت والحكومات التى شكلت والاتفاقيات التى ابرمت والشعب السودنى يعيش كما الاموات . افرغتم حياة الشعب السودانى من معناها . مضت 25 عاما من عمر الشعب السودانى فى لا شئ . انتم اذا افترضنا انكم لم تسرقوا اموالنا فاقلاه تصرفوت فى المرتبات والحوافز و البدلات وتمتلكون العمارات والسيارات وتتزوجون واولادكم يتزوجون وتذهبون الى الحج المميز باموالنا و العمره و الاجازات فى امريكا و اوربا و تتعالجون فيها و تقضون فيها شهور العسل . الله خلق الانسان وخلق له الارض يعمل فيها فمنعتمونا العمل وخلقها للسكن ولا نستطيع ان نمتلك فيها قطعة ارض . وصل بنا الحال ان توزع سفارة امريكا كيس لصائم على ساكنى سوبا . ان اراد الكفار محاربتنا فحربهم ستكون افضل من حربكم لنا فهم سيقتلونا بالصورايخ فنمت فى لحظه وانتم تقتلونا بالحوع والقهر . تقتلونا وعيوننا تراكم . الا لعنة الله عليكم يا فجره . لعنة الله على حزبكم اللاوطنى وعلى جماعتكم وعلى حركتكم اللاسلاميه وعلى حزبكم اللاشعبى وعلى دبابيكم لعنةالله عليكم جماعات و افرادا لعنة الله على معتمديكم وولاتكم ووزرائكم ومجالسكم التشريعيه وقصركم الراسى . لعنة الله على برلمانكم وعلى مجلس علمائكم . انتم شياطين الانس تعيشون بيننا . كم من بيت دمر وعرض انتهك والدين كذبتم باسمه . كم من امال اجهضت . افسدتم علينا ديننا و دنيانا . لكن نسال الله ان يحفظ قلوبنا من الميل وان يمتنا على دين الاسلام وان يقتص لنا من من ظلمنا

[sudani]

#1059592 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 01:01 AM
المات ما بيرجع

لا مراجعه ولا حوار فى الدماء .. دماء السودانيين ليست مجالا للمساومه

الحساب والقصاص من الانجاس

[adil a omer]

#1059591 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 01:00 AM
بكل أسف حكومة الانقاذ هي التي تهدد أمن البلاد ... وأين هو الأمن مع انعدام كل شئ حتى الماء و العلاج ...( وجعلنا من الماء كل شئ حي) خليكم أمينون مع أنفسكم ...

[بت البلد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة