الأخبار
أخبار إقليمية
وراكم والزمن (قصير)
وراكم والزمن (قصير)



07-17-2014 03:45 AM
كمال كرار

هل لاحظتم تلك العبارة التي تسمي الشرعية الدستورية والتي تتمسك بها النظم (المتعفنة) والمتسلطة بغرض الاستمرار في السلطة وقهر الكادحين،إنها السوط الذي يلهب ظهر الفقراء كلما بحثوا عن حقوقهم المسلوبة.
يصنع هؤلاء المتسلطون ورقة تسمي دستوراً مكتوباً بعناية فائقة،بحيث تحافظ كل عبارة فيه علي مصالحهم ،ويجري تمريره في هياكلهم السياسية الكرتونية من أجل إكسابه صفة الشرعية،ثم يقال علناً – كلنا محتكمون إلي الدستور.
وفي دستورهم هذا عبارات منمقة عن حقك الدستوري في حرية التعبير وفي التظاهر السلمي ولكن وفق القانون، وفي الجانب المقابل يطلب نفس الدستور من الدولة الحفاظ علي النظام والقانون .

وعندما تمارس حقك المسمي دستوري في التظاهر أو حتي التجمع أو حتي مجرد نقد السلطة الحاكمة فإنك (حسب دستورهم) قد خرجت علي الشرعية وخالفت القانون أو إنك تريد تقويض النظام ،فيقهرونك بلا هوادة ( وكلو بالقانون) وإن لم تخف من عسكرهم فالرصاص بانتظارك أو السجن والاعتقال والمحاكم الصورية .
أما السلطة وعسكرها الذين يضربونك بالرصاص الحي بهدف قتلك،والذين يعذبونك في السجن،فهم يمارسون حقهم الدستوري في الحفاظ علي النظام العام،وعلي الشرعية الدستورية،وإن قتلوا الآلاف فهم لم يرتكبوا جريمة،بل يمنحون النياشين لأنهم قضوا علي المخربين من أمثالك .

وفي سياق الشرعية الدستورية الزائفة،مطلوب منك أن تذعن لزيادة الأسعار وللموت البطئ الذي ينتظرك،ومطلوب منك أن تسكت علي الأجور الضئيلة وألا تفتح (بقك)بكلمة عن فساد الحاكمين،وأن تعتبر نفسك مواطن درجة رابعة وترضي بالإضطهاد،وأن تموت بالجوع بينما بعض الحرامية يموتون بالتخمة.
وسيناريو الشرعية الزائفة يتطلب صندوق الإنتخابات الزائف،والفقراء يمتنعون عن الترشح،وصوتك في خانة نعم للسدنة حتي وإن قلت لا،والكرتلة مضمونة ومبرشمة لصالح (النبلاء) وليس الرعاع من أمثالك.
ولاحظ يا أيها الفقير المحروم ،أنك تعرق وتنتج ويسيل الدم منك أمام الماكينات،ولا تعطي إلا الفتات،بينما غيرك يستمتع بالإمتيازات والعائدات.

ولاحظ أن (أبوك)مات قبل أن يراه الطبيب في المستشفي الحكومي لأنك لم تدفع الرسوم،ولاحظ أن إبنك في شارع العطالة وفيه الناس بالكوم،وفتش عن الظالم يا أيها المظلوم .
وقل للسدنة –جهاراً نهاراً- بلوا شرعيتكم الدستورية واشربوا مويتها،وأنا وراكم والزمن قصير ،واهجم علي دستورهم ومزقه تمزيقا،وقل لهم هاهو البركان ولا توجد عربات (حريقة)،واركب حصان الثورة واجعلهم (العليقة)،وحطم الأغلال فيوم النصر يبدو أقصر من دقيقة .
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1383


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة