الأخبار
أخبار سياسية
إسقاط الطائرة الماليزية الحادث الأكثر فتكا منذ عقود
إسقاط الطائرة الماليزية الحادث الأكثر فتكا منذ عقود
إسقاط الطائرة الماليزية الحادث الأكثر فتكا منذ عقود


07-19-2014 11:01 AM
وزير النقل الماليزي ليو تيونغ لاي يتحدث خلال مؤتمر صحافي في كوالالمبور أمس. وقال ليو إن الطائرة المنكوبة لم تسلك أي مسار عليه قيود تحليق (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
في حال تأكد أن طائرة الركاب الماليزية التي تحطمت فوق شرق أوكرانيا مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 295 شخصا، أسقطت بالفعل بصاروخ، فإن هذا الهجوم سيكون أكثر الحوادث فتكا لطائرة ركاب يجري إسقاطها منذ الستينات.

ومنذ عام 1967 قتل أكثر من 700 شخص في 19 حادثا منفصلا يشمل هجمات بذخيرة حية وفقا لمؤسسة «فلايت غلوبال أسيند» الاستشارية التي تحتفظ بقاعدة بيانات تفصيلية لحوادث الطائرات. وكان أحدث هجوم في يناير (كانون الثاني) 1999 عندما أسقطت طائرة لوكهيد هيركيوليز تقوم بتشغيلها شركة ترانس أفريك بالقرب من بيلوندو في أنغولا مما أدى إلى مقتل جميع الركاب وأفراد الطاقم التسعة الذين كانوا على متنها. وفيما يلي قائمة بأكثر حوادث الطيران فتكا:

ـ في الثالث من يوليو (تموز) 1988، أسقطت طائرة إيرباص إيه - 300 تعود للخطوط الجوية الإيرانية، كانت في طريقها من مدينة بندر عباس في إيران إلى دبي، بعد إصابتها بصاروخين أطلقا من فرقاطة أميركية في مضيق هرمز. ويبدو أن الحادث حصل عن طريق الخطأ للاعتقاد بأنها طائرة مقاتلة. وقتل ركاب الطائرة الـ290. ودفعت الولايات المتحدة تعويضات لإيران بقيمة 101.8 مليون دولار. ـ في الأول من سبتمبر (أيلول) 1983 أسقطت طائرات حربية سوفياتية طائرة بوينغ 747 كورية جنوبية فوق جزيرة سخالين بعد انحرافها عن مسارها. قتل ركابها الـ269 بالإضافة إلى طاقم الطائرة. واعترف مسؤولون سوفيات بعد خمسة أيام بإسقاط الطائرة الكورية الجنوبية.

ـ في 27 يوليو 1980 انفجرت طائرة دي سي - 9 تابعة للخطوط الجوية الإيطالية ايتافيا قرب جزيرة اوستيكا في صقلية. وكانت تقوم برحلة من بولونيا إلى باليرمو وعلى متنها 81 شخصا. وتقول الفرضية بأن طائرات حربية أميركية أو فرنسية أطلقت بالخطأ صاروخا باتجاه الطائرة، الأمر الذي نفته واشنطن ورفضت وزارة الدفاع الفرنسية التعليق عليه.

ـ في 21 فبراير (شباط) 1973 أسقطت طائرات حربية إسرائيلية طيارة بوينغ 727 تابعة للخطوط الجوية الليبية فوق صحراء سيناء، وكانت في طريقها من طرابلس إلى القاهرة. وقتل 112 من ركاب الطائرة باستثناء أربعة. وتدخلت الطائرات الحربية الإسرائيلية بعد تحليق الطائرة فوق منشآت عسكرية في سيناء المحتلة وقتها من قبل إسرائيل. وقالت السلطات الإسرائيلية بأن طائراتها أطلقت النيران بعدما رفضت الطائرة الهبوط.

ـ في 21 سبتمبر 1993: أسقطت طائرة توبوليف تي يو - 154 تقوم بتشغيلها الخطوط الجوية الجورجية أثناء اقترابها من الهبوط بصاروخ باحث عن الحرارة في أراضي أبخازيا الجورجية المتنازع عليها. وسقطت الطائرة على المدرج وأشعلت فيها النيران وقتل 108 أشخاص من بين 132 من الركاب وأفراد الطاقم. يعتقد أن الرحلة كانت تستأجرها وزارة الدفاع الجورجية لنقل الجنود للمساعدة في القتال حول سوخومي عاصمة أبخازيا.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2073


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة