الأخبار
أخبار إقليمية
رئيس دولة الجنوب مهجس بقدرات مشار الخارقة ويؤمن بالأسطورة النويراوية، فهل سيفقد كرسيه على نحو غامض؟
رئيس دولة الجنوب مهجس بقدرات مشار الخارقة ويؤمن بالأسطورة النويراوية، فهل سيفقد كرسيه على نحو غامض؟
رئيس دولة الجنوب مهجس بقدرات مشار الخارقة ويؤمن بالأسطورة النويراوية، فهل سيفقد كرسيه على نحو غامض؟


مرة أخرى تنتاشه مخاوف السحر..
07-19-2014 12:45 AM

الخرطوم - عزمي عبد الرازق

نحن الآن بصدد الحديث عن رئيس مثير للدهشة، حاله تشبه تماماً تلك السيدة التي تعتقد أن هنالك مؤامرة لقتلها، تتوقع أسوأ الأشياء من أقرب الناس إليها، والطبيب يحاول إقناعها أنها تتوهم ذلك.. ليست المشكلة أنها لم تقتنع.. المشكلة كانت أكبر وأخطر، المشكلة أنها مصابة بمرض (البارانويا)، تلك السيدة احتضنتها واحدة من أشهر روايات الجيب المصرية موسومة بذات العنوان (حالة بارانويا)، في كل أحاديث سلفا الخاصة والعامة تمور تلك الإشارات الغامضة، ذات أعراض (البارانويا) كما يردد المقربون منه، إلى جانب ذلك فهو مهجس بمصيره، ويظن أن الجميع متآمرون ضدّه لإيذائه والتخلّص منه وأنهم يستخدمون السحر للقضاء عليه، ولكن هل ثمة وقائع تدعم ذلك الاعتقاد.؟

حسناً لنبدأ من الآخر، ولنطرح الأسئلة بشكل تلقائي، أين سلفا كير الآن وبماذا يفكر؟ وهل هو بالضرورة يؤمن بالسحر والكجور وبالغيبيات؟ بالأمس القريب أطل الجنرال في هيئته العسكرية من مدينة واو، أهم المدن الجنوبية بعد العاصمة جوبا، ميارديت اتهم مشار باستخدام السحر في القتال، وقال إنه يستخدم قوى السحر لتعبئة الشباب ضد الجيش الحكومي، سلفا الذي تسيطر عليه نزعة أفريقية تؤمن بتلك الإشارات لم يجد تفسيراً لقيام قوات مشار بقتل المرضى في المستشفيات واغتصاب النساء العجائز اللائي كن يعملن في الكنيسة وهن في سن أمهاتهم بهذه الصورة الوحشية غير ضلوع الرجل في عالم السحر وإخضاع الشباب عبره، ثمة تفسير لذلك الحديث، فربما أراد سلفا التحريض على نائبه السابق وإبرازه في موقع المتمرد الدموي الذي لا يتمتع بأخلاق المسيحيين، يقتل ويغتصب دون نوازع، سلفا هو رئيس استثنائي، قدره صنع منه لقب أول رئيس لأحدث دولة في العالم، طبيعة شخصيته بسيطة ولكنه يتمتع بحس أمني رفيع، يكاد يكون من أكثر الجنوبيين الذين يشعرون بالمؤامرات قبل دنوها، ربما ساعدته تجربته الطويلة في العمل الاستخباراتي.!

سيموت مقتولاً، سيهرب إلى دولة مجاورة، سينتهي به المطاف في الأسر، وربما تلعب الخمر برأسه فيتدلى من السقف (مشنوقاً).. فيض من تلك السيناريوهات الغامضة والنبوءات السوداوية ظلت تلف بإحكام مصير رئيس حكومة دولة جنوب السودان، الرجل الذي طعنته في العمق أكثر من رؤية منامية قضت مضجعه، فأضحى لأيام وليالٍ لا ينام إلا بمهدئات (الفاليوم) وجرعات الكحول.. قلق ومشغول بمصيره دائماً على نحو لافت ومزعج لأطقم الحراسة الذين يتناوبون عليه ويستمتع بمطالعة الأبراج ولا يثق في أي شخص.. هذه بعض الطباع التي يتسم بها.. ولربما كان سلفا هو الرئيس الوحيد المهجس بمصيره على ذلك النحو المريب، للمدى الذي جعله كل ما سمع بعرّافة جديدة أو ساحر في أقاصي البلاد ذهب إليه بنفسه أو أحضروه له، فمنذ أن تحطمت طائرة الدكتور جون قرنق في جبال (الأماتونج) وأُشيع عن أسطورة في تراث النوير بأن الجنوب سيحكمه صاحب (الفلجة) الشهيرة - بالطبع يقصدون الدكتور رياك مشار - منذ ذلك الوقت أصبح سلفا يقرأ الطالع بنهم وينزل بالسلالم الخلفية، ولكن لماذا سلفا بالتحديد يلعب دور الضحية هكذا في كل تلك الروايات المأساوية.. وهل صحيح أنه مؤمن بالمنجمين والمشعوذين ويقرأ في كواليس رقائقهم مصيره كل يوم، وما صحة تلك التكهنات بالأساس.؟

قبل سنوات أطلق العراف السوداني الشهير بلة الغائب توقعاً عبر صحيفة (الأهرام اليوم) وقال فيه إن سلفاكير سيهرب في تسعة يناير إلى دولة مجاورة، وعزز حديثه بعبارة قال فيها إن سلفا زاره في منزله بالخرطوم عام 2008 وهو يؤمن بقدراته الروحية، فيما بعد كذبت التواريخ نبوءة بلة، فاضطر إلى إنكارها تماماً بعد أكثر من عام، الغريب أن سلفا وبمجرد مطالعته التصريح الناري، هرع إلى بيت الغائب، وضاقت الأرض بما رحبت بالجنرال المزين بالنياشين، وانتابته نوبات من الرعب برزت في محاولة تكليفه لياسر عرمان رئيس قطاع الشمال بالحركة ساعتها لاستبانة الأمر، عرمان حذر بلة خلال اللقاء من مغبة كشف أسرار ما تم بينه وسلفا كير في 2008، إذن يبدو أن سلفاكير يعيش حالة البارانويا لأنه كثيراً ما يستند في مواقفه السياسية المهمة على مجرد أفكار وأوهام وشكوك ومعتقدات واستنتاجات قلما تكون صحيحة، ورغم انفصاله بربع مساحة السودان واحتكاره لعرش دولة الجنوب كأول رئيس منتخب للدولة الوليدة، إلا أن رؤيا أخرى انتاشته إثر مداهمة جيوشه لمدينة هجليج.. الرؤيا الغيبية كان مصدرها الفنانة الراحلة وصاحبة الثوب المزركش بعلم السودان القديم (حواء الطقطاقة)، فجأة وعلى غير المعتاد وأثناء تقديمها فاصلة غنائية بإحدى مناسبات الزواج الخاصة التي كانت تحييها في منطقة الفتيحاب العريقة، تنبأت الطقطاقة بأن يلقى سلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب مصرعه قتلاً ويواجه ذات مصير قائد حركة العدل والمساواة د. خليل إبراهيم، وفاجأت الفنانة الشهيرة حواء الطقطاقة في إحدى أمسيات الخرطوم قبل عامين الجمهور ووجهت حديثها مخاطبة الحاضرين قائلة: إن سلفاكير الرئيس الجنوبي سيلقى ذات مصير قائد حركة العدل والمساواة د. خليل إبراهيم، ما أثار دهشة الكثيرين، ويبقى مصير سلفاكير معلقاً بخيوط لم يطلع عليها أحد، بينما تظل الكثير من الأسئلة حائرة، هل سينجح مشار بالسحر والنبوءات في الوصول إلى مقعد سلفا.. وهل ستصدق بعض تلك التكهنات ويفقد كرسيه على نحو غامض؟.. بالطبع لا أحد يملك الإجابة القاطعة.


اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4231

التعليقات
#1061397 [منشى]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 10:56 PM
كدى خلينا من سلفا و اقرا لينا كف صاحبنا اللى فى الخرطوم و ورينا حظو بفوتو سبتمبر الجاى و لا لا . و شوف لينا بله قال فيهو شنو و قام نطه ليه و لا دا عشان الرؤيه المزعجه اللى جاتو فى رمضان .

[منشى]

#1061221 [Mangar garang]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2014 06:01 PM
سلفا كير لا يحتاج الي مشعوذين ودجالين يا كاتب المقال؛ سلف كير مؤمن بالله والوطنيين أمثال وأني ومنيانق والآلاف من أبناء جنوب السودان الأوفياء، اذا كونت مؤمن بان د/ جون قرنق مفكر فهو وضع كامل ثقتة في سلفا وليس في المتمرد الحالي. سلفا كير نجاة من حادث سقوط مروحية ولم يستسلم عندما كانت الحركة الشعبية في اضعف أيامها بعدما انشق المتمرد الحالي وانضم الي سرب التوالي السياسي. انت كبير ياكير ميارديت والكبير كبير حتي ولو تأمر علية ذوي الأيادي اليسرا اصحاب الفلجات وحتي ان كانو دكاترة.

[Mangar garang]

#1061181 [وندينق]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 04:40 PM
هناك خطأ وردفى تعليقى السابق وهو ان (ريك بيموت على يداحد حراسه ) والصحيح هو ان سلفا سيموت على يد احد حراسه المقربين. وهذا مالزم توضيحه

[وندينق]

#1061101 [james chol mayom]
4.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 03:04 PM
WHAT CAN WE BENEFIT FROM THIS KIND OF ARICALS MR AZMI IF YOU HAVE NOTHING TO WRITE ABOUT PLEASE LEAVE OTHERS TO WRITE

[james chol mayom]

ردود على james chol mayom
[سوداني متابع] 07-19-2014 10:47 PM
You are right Mr James what kind of benefits we gona get from such a topic !!!!!


#1061095 [مجوك نكدديمو]
2.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 03:01 PM
عزمى يكتب تماما عن نفسه، إنها بارانويا با كوز. ألا تكفيك مشاكلكم العصية عن الحل؟ جوبا تخوض حربا واحدا ولكن الخرطوم تخوض أربع حروب!!

[مجوك نكدديمو]

#1060938 [وندينق]
4.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 11:08 AM
د/ريك مشار تنج وايضا سيادة الرئيس/سلفاكير ميارديت كلنا كجنوبيين نحترمهم ونجلهم فانهم قادتنا وضحوامن الجنوب بكل مايملكون ودائماً فى البيت الواحد قد يختلف الاخوه وفى ظل هذا اختلاف هنالك من يستثمرون لمصالحهم.فقد وقع سيادة الرئيس فى خطأ فادح عندما لم يعير الانتقادات التى وجهها له نائبه اهتماما واصدر القرار الذى كان بمثابة الشراره لما هو ماثل الآن. فسلفا له الحق فى ان يكون قلقاوانا اقول هذا من واقع تجربه ومشاهده فدكتور ريك مشار فعلاً يتمتع بقدرات خارقه اضافةً لما يتمتع به تدين واعمال الخير والنزاهه ونظافة اليد وقوة الشخصيه ولا يعرف القبليه والكل يشهد له بذلك. اما بخصوص نبوءة وندينق فلقد حدثنى والدى رحمة الله عليه وكان من ضمن الذين حاربوا مع قويك وندينق بان الجنوب سيكون دوله وسوف يأتى واحد من النوير ايسر وفى اسنانه فلجه فيبسط الامن ويعم الجنوب خيرا وفيراً وسيكون البلد واحد بعد الشكل الكتير وعلشان ريك يكون رئيس حيكون فى شكل ووالرئيس البجى بعده ريك بيموت على يد احد حراسه . ونسأل الله اللطف.

[وندينق]

#1060890 [زول نصيحة]
4.50/5 (2 صوت)

07-19-2014 09:26 AM
يا عزمي انت واهم و غبي. و هذا اسخف ما قرأته في الراكوبة.
كلام قوالات و قعدات نسوان.
سلفاكير لا يؤمن بتلك الاشياء .ريح بالك

[زول نصيحة]

#1060867 [المسيخ الدجال]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 07:06 AM
ياعزمي...انت زاتك شكلك بتاع كجور لانو راسي بقا تقييل وعيوني زغللت بعد قريت مقالك. بعدين بله الغائب اصبح (العرّاف بله)؟ياخ حرام عليك دا دجال ساكت..ومسيخ كمان

[المسيخ الدجال]

#1060822 [المتحزم]
5.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 03:39 AM
ياعزمي خلي سلفاكير كدي اسألينا الجماعه القالو انهم عملو محاوله الانقلاب كان معاهم جداده مشتركه
ماهو لازم يكون في طرف مؤمن بها يا الانقلابيين يا التاهم والا الجداده براءه.....
كسره: ملف مكتب الوالي وين
كسره تانيه : حاويه المخدرات و الحصل فيها شنو
وبرضو براءه الجداده لازم

[المتحزم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة