الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
علاج واعد للمرضى المصابين بالأيدز والتهاب الكبد سي
علاج واعد للمرضى المصابين بالأيدز والتهاب الكبد سي
علاج واعد للمرضى المصابين بالأيدز والتهاب الكبد سي


07-20-2014 12:09 PM
واشنطن - فرانس برس

أعطى علاج جديد لالتهاب الكبد "سي" نتائج أولى مشجعة على مرضى مصابين في الوقت عينه بفيروس "إتش آي في" المسبب للإيدز، إلا أن سعره يبقى باهظاً جداً على ما أظهرت دراسة نشرت في الولايات المتحدة.

وقد حصل هؤلاء المرضى على عقار "سوفوسبوفير" من إنتاج الشركة الأميركية "جيلياد ساينسنز" الذي تعود الموافقة على طرحه في الأسواق الأميركية إلى العام 2013 لكنه كان مثار جدل بسبب سعره المرتفع جداً (حوالي ألف دولار للحبة الواحدة)، فضلاً عن عقار معروف آخر هو "ريبارفيرين".

وقد تابعت الدراسة التي نشرت في "جورنال أوف ذي أميركان مديكال أسوسييشن" (جاما) 223 شخصاً عولجوا على مدى 12 أسبوعاً أو 24 أسبوعاً.

وغالبية هؤلاء أي نسبة تراوحت بين 67% و94% وفقاً لنوع التهاب الكبد "سي" الذي يعانون منه أو في حال عولجوا من هذا المرض من قبل أم لا، سجلوا اختفاء للمرض الذي لم يعد للظهور بعد 12 أسبوعاً تلت وقف العلاج.

وسمحت الإجراءات التي اعتمدها العلماء بالقول إن المرضى شفوا سريرياً من التهاب الكبد "سي" وهو مرض خطر يصيب الكبد وغالباً ما يصبح مزمناً.

وتوقفت الدراسة بعد 12 أسبوعاً على انتهاء العلاج ولا تعرف تاليا التفاعلات بعد هذه المهلة.

ويعاني نحو سبعة ملايين شخص عبر العالم في الوقت عينه من فيروس "إتش آي في" والتهاب الكبد "سي" على ما جاء في مقال (جاما). ومعالجة هاتين الإصابتين بالتلازم أمر صعب لأن المرضى بحاجة إلى تناول عقار "انرتفيرون" لمكافحة التهاب الكبد "سي" وهو أمر له مضاعفات مع مضادات الفيروسات القهقرية التي توصف لمعالجة فيروس الإيدز.

وفي إطار الدراسة الراهنة اضطر سبعة أشخاص من أصل 223 إلى وقف العلاج بسبب تأثيرات جانبية سلبية ولا سيما التعب والأرق وأوجاع الرأس والغثيان.

ويقر الباحثون أن هذه الدراسة لم تكن الأكثر تعمقاً في الموضوع إذ لم تتم مقارنة مجموعة من المرضى مع مجموعة أخرى تخضع لعلاج آخر أو لعلاج وهمي.

إلا أن المرضى الخاضعين للدراسة أظهروا "نسبة تجاوب فيروسي كبيرة جداً ومتواصلة بعد 12 أسبوعاً على وقف العلاج"، على ما أكد القيمون على هذه الأعمال بقيادة مارك سولكوفسكي من جامعة جونز-هوبكينز.

وأضاف الباحثون أن "دراسات إضافية على مجموعات متنوعة أكثر من المرضى المصابين بالالتهابين معاً ضرورية".

وفي مقال افتتاحي أشار مايكل ساغ من كلية الطب في جامعة الاباما إلى أن الجمع بين العقارين "هو قفزة مهمة إلى الأمام" لكنه أشار إلى أن كلفة العلاج تبقى مرتفعة جداً لتستخدم على نطاق واسع.

وأوضح أن "كلفة العلاج الوسطي لـ12 أسبوعاً هي 94500 دولار و24 أسبوعاً و189 ألفاً".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1550


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة