الأخبار
أخبار إقليمية
المخدرات.. المسيرة القاصدة إلى الفشل.. حبوب "الخرشة" بين العلاج و"المزاج"
المخدرات.. المسيرة القاصدة إلى الفشل.. حبوب "الخرشة" بين العلاج و"المزاج"



07-21-2014 12:41 AM
الخرطوم - سارة فضل الله

"الخرشة" الحبوب التي يصفها الأطباء لمرضى الهلوسة وغيرها من الأمراض النفسية العصية على العلاج العاجل، تحولت إلى مخدرات تجعل الدماغ غير قادر على الاستيعاب وتظهر آثارها سريعا على كل من يتعاطاها في أقل من نصف ساعة، ويستمر المفعول اثنتي عشرة ساعة وتختلف التجربة من شخص لآخر، لذلك يصعب وضع تصنيف محدد لهذه العقاقير التي يختلط استخدامها بين العلاج و"المزاج"، وهذا النوع من العقاقير كثير وأثار استخدامه المختلط حيرة الأطباء ومكافحي المخدرات حول العالم.

ويقول المتعاطون لهذه الحبوب أن الأشياء تبدو لهم اكثر لمعانا، وقد تبدو أيضا وكأنها تتحرك أو ضبابية وبمجرد أن يبدأ الرحلة حتى يصبح التحكم فيها أو ايقافها أمرا مستحيلا، وقد يؤدي تناول هذه المخدرات إلى تدهور العقل وعدم التركيز، كما تؤثر تأثيرا مدمرا في حياة من يتعاطاها. "اليوم التالي" نظرت إلى هذه القضية الشائكة:

تدمير الشعب ببطء

"في مطلع حديثي عن تناول المخدرات أقول هي عادة دخيلة على مجتمعنا السوداني لم تكن موجودة في السابق، والسبب الذي أدى إلى انتشار الحبوب التي تأتي من دول أخرى وعن طريق أشخاص لهم مصلحة، هدفهم أن لا البلاد تتقدم وتدمير الشعب ببطء.. تجار المخدرات لهم المقدرة على جلبها وإمكانية ترويج تجارتهم وتسويقها لذلك يؤثرون على المجتمع.. وعلى الدولة أن تفرض رقابتها على الداخل من المطارات والموانئ البرية لمحاربة العادات الدخيلة.

ويقول شاب اعتاد على تناول تلك الحبوب حتى أصبح مدمنا لها ثم تحول إلى وسيط لتجارتها: خطورة هذه الحبوب تكمن في أنها سهلة التداول ولا تسبب المشاكل مثل المخدرات، كما يمكن للشخص تناولها في أي مكان بدون إثارة الشكوك كما أنها لا تفرز رائحة توحي باستخدامها، ولكني أوجه رسالة إلى كل الشباب واقول لهم: لا للمخدرات لا للفشل نعم للحياة نعم للعمل.

انظروا إلى أنفسكم

قال سائق أمجاد: أي شخص يتعاطى أي نوع من الحبوب التي تؤدي إلى فقد وعيه يعتبر ناقصا في شخصيه. وليست هناك مشاكل يمكن أن تجعله يفعل ذلك وأنا أنصح كل الشباب بأن ينظروا إلى أنفسهم حتى لا يضرر الجيل القادم وحتى نخلق فيه روحا سليمة ويكون قادرا على تحمل المسؤولية.

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2332

التعليقات
#1062596 [وحيد]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2014 12:04 PM
نحن نكاد نجزم ان انتشار المخدرات هو سياسة السلطة الحاكمة التي تريد تدمير الشباب كما دمرت الوطن و جعلهم مدمنين غير مبالين لتواصل السيطرة على البلاد . و نعتقد ان الموردين و المروجين للمخدرات هم متنفذين و اعضاء في التنظيم الحاكم تساعدهم اجهزة امنهم ....
حد يفيدنا ماذا تم بخصوص حاويات المخدرات ... من قبض و من المتهمين و الى اين وصل التحري؟!

[وحيد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة