الأخبار
أخبار إقليمية
لاجئو الجنوب بالسودان (اخوة)بطعم المعاناة
لاجئو الجنوب بالسودان (اخوة)بطعم المعاناة



07-20-2014 04:48 PM

يبدو أن خطوة عدم اعتبار السودان المواطنين الجنوبيين الفارين إلى السودان "لاجئين" أضر كثيرا بهم، فضلا عن أنه كان سببا رئيسيا لحرمانهم من الإدراج في سجل المستهدفين ضمن عمل منظمات الإغاثة الدولية والجهات الداعمة.
متعلقات




أجوك عوض الله جابو-جوبا

لم تدم طويلا الآمال التي عقدها لاجئو دولة جنوب السودان بعد تصريحات الرئيس السوداني عمر البشير لدى زيارته جوبا، والتي أكد فيها عدم إطلاق صفة "لاجئ" على اللاجئين الجنوبيين، بل سيعدهم مواطنين يعاملون معاملة الأخوة، مؤكدا أنه لا يريد رؤية معسكرات لإقامة الجنوبيين العابرين إلى حدود السودان فرارا من نيران الحرب.

غير أن الصورة تبدو مخيبة كثيرا لآمال اللاجئين الجنوبيين على بعد أمتار داخل الأراضي الحدودية مع السودان، وفقا لما ذكرت أم جمعة عبد الله السيدة الأربعينية التي فرت من ملكال.

تقول أم جمعة -وهى أم لأربعة أبناء- "الإعلام السوداني يتكلم عن استقبالنا كمواطنين، ولكننا وجدنا أن التصريحات الإعلامية عن معاملتنا كمواطنين تدور في وادٍ بينما حقيقة أوضاعنا في واد آخر".

أم جمعة -التي بدا على وجهها أمارات الغضب والحنق- رفضت طلب الجزيرة نت بالتقاط صورة لها، قائلة "سئمنا من تلك العدسات، منذ أن دخلنا إلى الأراضي السودانية وهم يرصدون لنا الكاميرات في أي خطوة حتى عند تقديمهم مياه الشرب لنا، إنهم يمتنون علينا".

وتمضى قائلة للجزيرة نت "كان أبناؤنا على وشك دخول امتحانات المرحلة المتوسطة، بيد أن اندلاع الحرب حالت دون ذلك، وبعد أن وصلنا السودان حاولت إلحاقهم بالمدارس الحكومية بالسودان، لكننا صُعقنا بطلب إحضار الرقم الوطني أو السفر إلى أبيي نسبة لوضعيتها المعلقة أو إلحاقهم بالتعليم الخاص وهو ما لا تسمح به ظروفنا".

وتختم حديثها بأنهم يعيشون أوضاعا صعبة للغاية، "وليس هناك أي جهة تقدم لنا المساعدات، كما أننا لا نجد فرص عمل، وأبناؤنا الآن أصبحوا بلا فرص تعليم".
لوشيا: نحن بلا مأوى غير منزل أقربائنا الذي نتكدس فيه

ضرر لا نفع
أما السيدة لوشيا، فلم تكن أكثر حظا من أم جمعة، فقد توفيت أختها وفقدت زوجها، وتعيل أربعة من أبناء أختها المتوفاة بجانب أبناء أخيها مجهول المصير.

وتقول لوشيا -في حديثها للجزيرة نت- "فقدنا كل شيء ونعتمد على ما يجود به الأهل، ونحن بلا مأوى غير منزل أقربائنا الذي نتكدس فيه تنفيذا لتوجيهات الرئيس السوداني الذى قال إنه لا يريدنا أن نقيم في معسكرات".

غير أن خطوة عدم اعتبار السودان الجنوبيين العابرين إلى حدوده لاجئين أضر كثيرا بهم، فضلا عن أنه كان سببا رئيسيا لحرمانهم من الإدراج في سجل المستهدفين ضمن عمل منظمات الإغاثة الدولية والجهات الداعمة.

وبحسب مصدر رفيع في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالخرطوم، فإن العدد المقدر للاجئين الجنوبيين هو 35 ألفا، مؤكدا أن المفوضية وفقا لطبيعة عملها لا تستطيع تقديم الدعم لأناس يقطنون في المنازل. وكشف عن أن المفوضية قامت بتوزيع مواد غير غذائية كالأواني المنزلية ومعدات الطبخ في معسكر التكامل.

بينما أقر المفوض العام للعون الإنساني في السودان سليمان عبد الرحمن أن أي مواطن يعبر حدود دولته إلى دولة أخرى فراراً أو خوفاً من الحرب يسمى "لاجئاً"، لكنه قال إن المفوضية ستنفذ توجيهات الرئيس البشير التي طالبت بمعاملة القادمين من دولة جنوب السودان كـ"أخوة".

المصدر : الجزيرة



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2622

التعليقات
#1062432 [suliman]
1.00/5 (1 صوت)

07-21-2014 06:09 AM
ما نلوم الناس ديل اهلنا وكنا عايشين تحت سقف واحد و لحدي اليوم تحت سقف واحد الناس وقعوا في الفخ زي الفخ بتاعنا اللي ما قادرين نتخلص منو لي يوم الليلة بس القصة اكبر من كدة بي كثيير الحكاية ما قبائل ** خلي الناس تتعلم و تعرف كفاية تجهيل

[suliman]

#1062232 [رانيا]
3.00/5 (2 صوت)

07-20-2014 10:24 PM
أصلا البشير ده ما بيقول حاجة إلا بالخسارة وبيكون قاصد الحكاية دي كيتا في الجنوبيين .. هذا عهدنا به حاقد وحاسد و حمار .

[رانيا]

#1062140 [فيتامين]
1.00/5 (2 صوت)

07-20-2014 06:02 PM
اخوة بالخاء دا كان زمان زمن وسخ الخرطوم

[فيتامين]

#1062139 [قلام]
3.00/5 (4 صوت)

07-20-2014 05:59 PM
زمااااااان كان الواحد فيكم مطمن مع اولادو تمشوا الدكان تشتروا فول بجنيه و زيت بي 3 جنيه و 17 عيشة و تضربوا الفتة دي لمن تتدشوا
قاموا غشوكم الملاعين و صوروا ليكم جوبا زي الجنة و قالوا ليكم المندكورو ديل حاقرين بيكم و بخلوكم تغسلوا هدومهم ( مع العلم انو مافي مندكورو زول جبر زول على الشغل دا ) و .. و .. يلا ننفصل .. و .. و .. باي باي مندكورو .. باي باي وسخ الخرطوم

و المندكورو المندهش ينظر لهم بحسرة و هو لم يقابلهم الا باحسان و يراهم يسيئون له عند مغادرتهم بل و يتمنى لهم كل التقدم و يقول اهم كانوا جيرانا و اهلنا و .. و .. و تظهر الخديعة الكبرى .. حروب قبلية .. امن منعدم .. تفرقة عنصرية لطالما اتهموا بها المندكورو وجدوها في عقر دارهم

و عند اشتداد الحرب القبلية يعود الواحد منهم نازحا لأرض كانت ملكه باحثا عن صديقه المندكورو ليحكي مأساته لكن المندكورو لا يرى الا لاجئ يحمل جواز سفر مختلف عنه و لا يكون بنفس كرمه عند مساعدة ابن بلده الاصلي .... و يقول المندكورو لو صبرتم معنا لغيرنا واقعنا سوية لكنكم اخترتم الحل السهل و اصبتونا في مقتل الان انتم نازحون و نحن لا نستطيع ان نغير هذه الطغمة الفاسدة

و .. و .. و .. و اتلم المتعوس على خايب الرجا

[قلام]

ردود على قلام
United States [Sadeik] 07-21-2014 06:51 PM
المندكور هم ناسين انو سوداني لو كانت عنده حاجه ما كان هو زاتو فتش ليه مندكور سعودي الله يجازي ألمان السبب

Saudi Arabia [اب شلاضيم] 07-21-2014 01:49 AM
كلام صحيح يسلم قلمك

United States [Abu] 07-21-2014 01:39 AM
Marvelous work [قلام]
Despite the sarcasm launch of your comment, certainly you have successfully turned our attention to another hidden part of this dilemma. I do wonder if some of the respected readers share me the same point of view?
The way and form you have set the end, opens indeed a new interpretation to this tragedy.
و يقول المندكورو لو صبرتم معنا لغيرنا واقعنا سوية لكنكم اخترتم الحل السهل و أصبتمونا في مقتل الان انتم نازحون و نحن لا نستطيع ان نغير هذه الطغمة الفاسدة
Unequivocally you have set a new methodology in the cause of some of the evildoing took place in our sad country, and also the collective responsibilities in such transgression. NO doubt, the analogy between the two scenes could leave us with an enormous space, where sure every party will try blame and bear the responsibility to the other. This sure will be unconstructive and unhealthy if we want to discuss the roots of this problem. In the long run it might be even very helpful in correcting some of the damage been done, and might even help in the creation of a new Sudan. Such a dialogue you have initiate now sure could create a shift of balance in whom to bear the responsibilities “full or partial” of this painful secession. Needless to mention that both “Sudan” has demonstrated clearly and to the whole world that they are both a complete failure, and a replica of the same problems in every aspects.
Worth reading indeed these remarks, you have made. Cordially


#1062122 [قرضمة]
2.63/5 (4 صوت)

07-20-2014 05:40 PM
انا المحيرني انهم بعد انفصلوا متوقعين نوفر ليهم الاكل و الشراب و نعلم اولادهم بل و يطالبوا بيهم بي جرأة كدا و كأنوا حق او دين لازم نرجعوا ليهم

والله قوة عين غريبة و اقرع و نزهي

[قرضمة]

ردود على قرضمة
Sudan [مندكورو] 07-22-2014 10:13 AM
وماتستبعد كمان يطالبو بتقسيم الثروة والسلطة!!!!


#1062118 [lost]
2.00/5 (2 صوت)

07-20-2014 05:34 PM
The very strange thing is that they are considered as brothers but they have to registered as foreigner and pay for this registration a fees , one of my friend was coming from a different country with a valid visa when he was leaving the country he was informed that he had to present foreigners registration card but why only him among all the other foreign nationalities ?

[lost]

ردود على lost
United States [Abu] 07-21-2014 01:55 AM
For the first part, indeed we consider them our brothers, with the same rights and duties until now and understand some of the reasons behind the secession. The other, the nasty regime sees them as new avenue to finance it corrupted budget. See how there is no difference until now in our beloved Sudan!!!!!
Still sharing the pain?



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة