الأخبار
منوعات
انتقادات لدونجا ومطالبة بعدم عودته لتدريب البرازيل
انتقادات لدونجا ومطالبة بعدم عودته لتدريب البرازيل



07-22-2014 12:44 AM
DPA ©
رغم أنه لم يتم تقديمه رسميا بعد كمدير فني جديد للمنتخب البرازيلي، تعرض كارلوس دونجا لانتقادات عديدة حيث نظر إليه على أنه استمرار للنموذج الذي فشل في بطولة كأس العالم الأخيرة لكرة القدم.

ويرى المنتقدون أن دونجا يمثل "خطوة إلى الوراء" أو حركة "دائرية" للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، بدلا من "ثورة" مطلوبة بعد تعرض منتخب السامبا لأسوأ هزيمة في تاريخه خلال المونديال، بالهزيمة 7-1 على يد ألمانيا في الدور قبل النهائي.

ومن بين معارضي دونجا، المدير الفني للبرازيل في مونديال جنوب أفريقيا 2010، هناك المدير الفني السابق أنطونيو لوبيز، الذي كان المنسق الفني للمنتخب الذي حصد اللقب الخامس في بطولة كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان تحت قيادة لويز فيليبي سكولاري، الذي أقيل في ولايته الثانية عقب فشل السامبا في مونديال البرازيل 2014.

وقال لوبيز في تصريحات نشرتها اليوم صحيفة (فوليا دي ساو باولو): "أنا لا أوافق على دونجا." وبحسب المدرب السابق فإن خليفة سكولاري يجب أن يكون "شخصا ذا عقلية جديدة"، قادرا على تنفيذ تعديلات هيكلية في كرة القدم البرازيلية. وقال: "لا بد من تغيير تصرف اتحاد كرة القدم البرازيلي."

كما أبدى المحلل باولو فينيسيوس كويليو اعتقاده بأن دونجا يؤكد أن الاتحاد البرازيلي "يدور في دوائر" ساعة اختيار المدير الفني، الأمر الذي يقوم به منذ إحراز كارلوس ألبرتو باريرا للقب العالمي الرابع في الولايات المتحدة عام 1994.
وبحسب ما ذكره كويليو ، عين الاتحاد في مونديال فرنسا 1998 كمدرب المخضرم ماريو زاجالو، واختار "فيليباو" سكولاري لقيادة الفريق في كوريا الجنوبية واليابان. وفي ألمانيا 2006، عاد للاعتماد على باريرا، وفي 2010 كان دونجا، ثم سكولاري وباريرا لقيادة سفينة البلاد في مونديالها عام 2014. وقال "لا توجد أفكار."

وأكد المحلل أومبرتو بيرون في نسخة اليوم من (فوليا دي ساو باولو): "دونجا لم تكن لديه قط القدرة - ولن تكون لديه أبدا - على قيادة المنتخب البرازيلي. لاعب الوسط السابق لم يقدم ما يشفع له عندما كان مدربا للمنتخب... لم يقدم أي جديد، لم يقدم بديلا لأي لاعب كبير. في مونديال 2010، حمل فريقا عجوزا."

وسيتم تأكيد تعيين قائد المنتخب البرازيلي المتوج بلقب مونديال الولايات المتحدة 1994 غدا في ريو دي جانيرو، من خلال مؤتمر صحفي دعا إليه الاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

وسيخوض دونجا أولى مبارياته في سبتمبر المقبل أمام الإكوادور وكولومبيا في مباراتين وديتين بالولايات المتحدة. وفي أكتوبر سيعود منتخب السامبا لمواجهة الأرجنتين وصيف مونديال البرازيل 2014 في الصين، قبل أن يسافر في نوفمبر إلى اسطنبول لمواجهة تركيا وديا.

وستلوح التجربة الأكبر للمدير الفني المقبل في 2015، عندما تخوض البرازيل بطولة كوبا أمريكا في تشيلي، وتبدأ رحلتها لانتزاع تذكرة تأهل إلى مونديال روسيا 2018، عبر تصفيات أمريكية جنوبية ينتظر أن تكون شديدة الصعوبة في وجود العديد من المنتخبات القوية مثل الأرجنتين وتشيلي وكولومبيا والإكوادور وباراجواي وأوروجواي.

وفي ولايته الأولى كمدير فني للبرازيل، حقق دونجا النجاح في التصفيات ، حيث لم يمن سوى بخسارتين في 18 مباراة.
وبين عامي 2006 2010، قاد دونجا البرازيل في 60 مباراة، حقق الفوز في 42 منها، والتعادل في 12، ولم يتعرض للهزيمة سوى في ست مباريات.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1206


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة