الأخبار
أخبار إقليمية
تصاعد الغلاء بالاسواق …من يكبح الجماح ..؟
تصاعد الغلاء بالاسواق …من يكبح الجماح ..؟


07-22-2014 04:53 AM
المعاناة تزداد في رمضان ..ومع اقتراب العيد يبدو الامر غير معقول

مواطنون :قررنا التنازل عن 80 % مما كنا نشتريه في شهور رمضان السابقة

تاجر بالسوق المركزي :نحن والمواطن نعاني سويا …جبايات ..مصادرة بضائع ..وغيرها

ربة منزل :دخلت في ديون بسبب مستلزمات رمضان ..فكيف لي ان اشتري مستلزمات العيد

الإرتفاع الكبير في أسعار السلع والمتصاعد بمتوالية هندسية أصبح امراً عادياً يخلو من عنصر المفاجأة ،تصاعدا عمق الكثير من الالام النابعة من معاناة الناس بلقمة عيش عليها تسد رمقا لصغير لا يقوي علي المشئ او كبيرا لا يبارح الفراش ،اما من فيه قدرة علي حركة فهو لا يدخر وسعا ساعيا من اجل هذه اللقمة الغالية ،مع دخول شهر رمضان واقتراب عيد الفطر المبارك ، تزداد صعوبة توفير الاحتياجات الاساسية ..(الميدان ) قامت بجول في اسواق (المركزي ،الشعبي ،ام درمان القتيحاب )

تقرير :أسامة حسن عبدالحي

السوق المركزي ..معاناة التاجر والمشتري :

من خلال الجولة فى الاسواق يتضح التصاعد فى الاسعار وتراجع حركة الشراء رغم اقتراب العيد يقول المواطن احمد الحسين السيد انه (قرر التنازل عن 80% مما كان يشتريه في اشهر سابقة ،وتحديدا في شهر رمضان مقارنة بالاعوام السابقة ،حيث يقول احمد ان الدخول للسوق امر يتطلب الترتيب له قبل شهور ،لافتا الي انه قرر اتخاذ شعار الغالي متروك في جولته في الاسواق وخرج من السوق دون شراء اى شئ من احتياجاته واضاف : كيف لا وكل شئ لا يطاق )–كما توجد صورة اخري من صور المعاناة التي يعانيها المواطن ايا كان نوع عمله ،حيث يقول احمد بشير –التاجر بالسوق المركزي (ان المحليات تفرض عليهم رسوماً تكون في اغلب الاحيان اكثر من ارباحهم )واضاف :ا(لان تجري عمليات قالوا انها من اجل تنظيم السوق ولا نري فيها غير ان الهدف منها هو طردنا من هذا السوق ،واحلال اخرين مكاننا بعد ان دفعنا دم قلبنا ) –علي حد قوله .

السوق الشعبي …تنازل عن الاحتياجات :

وفي السوق الشعبي الامر لا يختلف كثيرا عما هو عليه في السوق المركزي حيث الغلاء ماركة مسجلة وحصرية ،لاتجد شخصا لا يشكو من الغلاء ،ويقول الطاهر ادم رحال انهم ملوا من الشكوي ،وفضلوا فقط السكوت ليس رغبة منهم ولكن بح صوتهم ،وحكى عن معاناته الشخصية مع زيادة الاسعار قائلا : (اتقاضي مرتباً شهرياً بواقع 1500 جنيها ،دخلت بها السوق فلم استطع شراء اكثر من 15 % من ورقة الحاجيات التي كنت احملها عندي ولولا وجود شخص بالصدفة في السوق استدنت منه مقدار ما اتقاضاه كراتب لم اكن استطع شراء جزء من الاحتياجات الضرورية ) اما زينب الفاضل (ربة منزل ) فقد اكدت انها مدينة لعديد من الاشخاص بمبالغ فوق طاقتها استلفتها لتسد بها العجز الذي نشأ نتاج شراء جزء يسيرمن ما تحتاجه اسرتها في رمضان ،مشيرة الي انها حتي الان لم تستطع سداد مديونيتها فكيف لها بشراء مستلزمات العيد لاسرتها الصغيرة المكونة من 4 اطفال بعد وفاة والدهم ،وفي رده علي سؤال (الميدان) لاحد التجار عن ما سبب الغلاء قال التاجر بالسوق الشعبي الخرطوم ،الزين بشارة انهم مثل المواطن لا يعرفون السبب الحقيقي لكنه استطرد قائلا : (تجار كبار هم سبب الغلاء وهم جزء من الحكومة ) .

سوق الفتيحاب…تصاعد الاسعار وتراجع الشراء :

وفي سوق الفتيحاب لم يختلف الامر كثيرا عما هو عليه في غيره من الاسواق التي ذكرت ،حيث قالت الحاجة نفيسة :انها تحمل معها الي السوق مبلغ (50) جنيها لا تستطيع بها الا فقط شراء خضروات (سلطة) وعدس ،مشيرة لارتفاع اسعار زيوت الطعام ،وقالت : (الحالة صعبة والاسعار نار ) ،فيما قال تاجر ان السوق يشهد ارتفاعاً في الاسعار وركوداً شديداً ارجعه الي تراجع الشراء بسبب عدم توفر السيولة لدي المشترين ،مبيننا ان السوق يشهد ارتفاعاً كبيراً خاصة في اسعار اللحوم حيث ارتفعت اسعار كيلو الضان الي 60 جنيها ، وسعر الكيلو العجالي الي اكثر من 45 جنيها ،كما ارتفعت اسعار الفراخ حيث بلغ سعر الكيلو منه 35 جنيهاً .

الميدان


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4062

التعليقات
#1063969 [ودالباشا]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 10:55 PM
ورب الكعبة صورة هذه ةالجاحة الوالدة بشعر بألم شديد يعتصرنى بالله دى حاله امهاتنا ولدن وتعبن وسهرن الليالى بدل ما يرتاحن يجبهرن الحياة والظروف القاسيه والسبب هولاء الكيزان الله يحرقهم كما تحترق غزة ببركة هذه الايام المباركة

[ودالباشا]

#1063862 [أبو قنبور]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 05:51 PM
بالله يا جماعة في شيء معبر أكثر عن ضياع ثقة الشعب في هذه الحكومة من القول التالي:
يقول احمد بشير –التاجر بالسوق المركزي (ان المحليات تفرض عليهم رسوماً تكون في اغلب الاحيان اكثر من ارباحهم )واضاف :ا(لان تجري عمليات قالوا انها من اجل تنظيم السوق ولا نري فيها غير ان الهدف منها هو طردنا من هذا السوق ،واحلال اخرين مكاننا بعد ان دفعنا دم قلبنا ) –علي حد قوله .

[أبو قنبور]

#1063635 [ود البقعة]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 01:17 PM
ما زماااان قلتو سير سير يا بشير.اها يا هو دا البشير ساير وثب كمان.ان شاء الله حا تنتخبوهو تاني

[ود البقعة]

#1063413 [Lord]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 10:20 AM
ياناس الخرطوم قولوا الحمد لله انتم في نعمة مشكلتكم كلها ارتفاع الاسعار وبس ودا شيء طبيعي في السودان الان نحن لدينا مشاكل اخري دارفور عموما وحسب مؤشرات الامم المتحدة للتنمية حيكون دارفور من المناطق المحددة بمجاعة بالإضافة الي عدم استقرار الامني مع وجود عدم كبير من النازحين بالمعسكرات وعليه سيتم نزوح جديد من دارفور الي مناطق وسط وشمال السودان وبالتالي تصبح المسألة اكثر خطورة مما يتصور البعض.

[Lord]

ردود على Lord
Sudan [ود نفاش] 07-22-2014 10:48 PM
والله صدقت يا لورد
فان دعم دارفور اهم من دعم غزة
ناس دارفور مهمشين لا احد يشعر بهم حتى فى الاعلام لا نعرف شئ عنها فقطقتل وتشريد وكنس من الملشيات
فقد انتهى دور الجيش لان الجيش 90%من ابناء دارفور لذا استعاضوا عنهم بالملشيات الرعناء
كان الله فى عونكم


#1063304 [المقدوم مسلم]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 07:43 AM
رغم الغلاء والمعاناة المستمرة الا انها على المدى الطويل ستكشف عورة الاخوان المتأسلمين وجماعات الهوس الدينى الذين يثبتون كل يوم انهم ابعد ما يكون عن هموم المواطن والوطن ..

[المقدوم مسلم]

#1063298 [بت البلد]
4.50/5 (5 صوت)

07-22-2014 07:17 AM
ياربي أفرجا على عبادك يا قادر يا كريم, يا من سميت نفسك الرحمن الرحيم, أفرجا على عبادك المستضعفين, وخذ لهم حقهم من الظالمين المتكبرين, يا أرحم الراحمين انك بكل شيئ عليم

[بت البلد]

ردود على بت البلد
Sudan [freesudanese1] 07-22-2014 11:10 AM
اللهم امين ببركة هذا الشهر العظيم


#1063279 [سودان وطنا]
3.75/5 (4 صوت)

07-22-2014 06:09 AM
الاخ أسامه الحكومة بتر فع الأسعار بارتفاع الدولار وفي ناس اصلا ما شاف الدولار بعيون ولا يوم 0الناس بدلا ًماتقعد في البيوت وتموت بالجوع تطلع الشوارع بملايين وتشوف الحكومه يقدر يعمل لينا أية

[سودان وطنا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة