الأخبار
أخبار إقليمية
عثمان ميرغني : «الجهة التي تحمل السلاح في البلاد واحدة، وليست هناك جهات تحمل السلاح»... الاعتداء لم يقع بسبب حديثي حول العلاقة مع إسرائيل.
عثمان ميرغني : «الجهة التي تحمل السلاح في البلاد واحدة، وليست هناك جهات تحمل السلاح»... الاعتداء لم يقع بسبب حديثي حول العلاقة مع إسرائيل.
عثمان ميرغني : «الجهة التي تحمل السلاح في البلاد واحدة، وليست هناك جهات تحمل السلاح»... الاعتداء لم يقع بسبب حديثي حول العلاقة مع إسرائيل.


قال : جماعة (أبو حمزة لمحاربة الإلحاد والزندقة) وهمية وإفك ومحاولة لذر الرماد في العيون،
07-25-2014 01:12 PM
لندن: مصطفى سري
وصف الصحافي السوداني عثمان ميرغني اعتداء وقع عليه من قبل مجهولين، بالجريمة الخطيرة للغاية لاستخدام المعتدين أسلحة أوتوماتيكية، متهما بعض زملائه، رؤساء تحرير صحف أخرى، بالتحريض ضده، وأنهم هيأوا المناخ للاعتداء عليه، نافيا أن يكون قد دعا للتطبيع مع إسرائيل، ورجح أن يكون سبب الاعتداء عليه التحقيقات التي قامت بها الصحيفة في كشف الفساد.

وقال رئيس تحرير صحيفة «التيار» السودانية، التي تصدر في الخرطوم، عثمان ميرغني، لـ«الشرق الأوسط»، بعد خروجه من المستشفى، إن الاعتداء الذي وقع عليه جرى من مجموعة لم يفصح عنها، لكنه عاد وأضاف: «الجهة التي تحمل السلاح في البلاد واحدة، وليست هناك جهات تحمل السلاح».

وأضاف أن الجماعة التي أطلقت على نفسها جماعة (أبو حمزة لمحاربة الإلحاد والزندقة) وهمية وإفك ومحاولة لذر الرماد في العيون، لإخفاء الجهة التي قامت بالاعتداء، مشيرا إلى أن الاعتداء لم يقع بسبب حديثه التلفزيوني حول العلاقة بين بلاده وإسرائيل.

وتابع: «أنا أصلا ضد التطبيع مع إسرائيل، وفي تلك الحلقة لم أتحدث إطلاقا عن التطبيع مع إسرائيل»، وأوضح أن الشرطة تتناول في تحقيقاتها الحديث التلفزيوني وقضايا الفساد الذي تناولته الصحيفة، وقال: «ليست هناك جماعات مسلحة في الخرطوم، لأن الحديث عن ذلك محاولة لتبرئة المجموعة التي قامت بالاعتداء علينا لتشتيت المسؤولية، وهناك جهة واحدة تحمل السلاح وهي معلومة». وقال ميرغني، الذي كان من قبل في الحركة الإسلامية السودانية، إنه لا يعرف صراع أجنحة داخل النظام الحاكم، وأضاف: «لا علم لي إن كانت هناك أجنحة في الأصل، وعلى كل نحن لسنا جزءا من هذا الصراع»، متهما بعض زملائه الصحافيين بأنهم عملوا بشكل متفق عليه مع الجهة التي قامت بالاعتداء عليه.

وقال: «لقد جرى ترتيب الاعتداء بشكل متفق عليه، وكان بشكل منظم، وللأسف تكلف بعض الزملاء بكتابات استباقية لأكثر من أسبوع وبشكل يومي وهيأوا المناخ للاعتداء»، مشيرا إلى أنه كان يتوقع الاعتداء عليه حتى قبل ساعة من حدوثه، وقال: «لقد تحدثت مع أحد الزملاء قبل ساعتين بأن هناك شيئا يحدث، ولكنني كنت أتوقع أن يجري اعتقالي وليس الاعتداء بهذا الشكل السافر والعنيف، الذي حدث لأول مرة داخل صحيفة». وأوضح أن المجموعة التي اعتدت عليه كانت تتكون من (20) فردا وتحمل عصيا وأسلحة حديثة وملثمين وأنه يمكن التعرف عليهم، وقال: «أنا حتى الآن لا أتهم جهة بعينها، لكن من اعتدوا أعرفهم وننتظر ما تصل إليه الشرطة والأجهزة الأمنية التي تقوم بالتحقيقات».

وقد وقع الاعتداء على رئيس تحرير صحيفة «التيار» بواسطة مسلحين ملثمين حضروا إلى مقر الصحيفة وسط الخرطوم بسيارتين رباعيتي الدفع مساء السبت الماضي، وقد أوقفت الأجهزة الأمنية هذه الصحيفة لأكثر من عامين وعادت إلى الصدور قبل شهر بعد قرار من المحكمة الدستورية، وظلت الصحيفة ورئيس تحريرها يتناولون قضايا الفساد داخل الحكومة، وهو ما أزعج النافذين في الحكم وقاموا بإغلاق الصحيفة دون توضيح أسباب قرارهم، فيما يقول مراقبون إن هناك صراع أجنحة داخل النظام بين تياري الرئيس عمر البشير ونائبه الأول السابق علي عثمان محمد طه، وأن ميرغني محسوب على تيار طه، غير أنه نفى علاقته بأي صراع داخل النظام - إن وجد.

وكانت مجموعة مجهولة تطلق على نفسها (جماعة حمزة لمحاربة الإلحاد والزندقة) قد تبنت الهجوم على صحيفة «التيار» السبت الماضي، والاعتداء على رئيس تحريرها.
الشرق الاوسط


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 9948

التعليقات
#1066344 [االطفشان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2014 01:01 PM
الخير اليغيييين عند ضياءالدين بلال اكيد عارف من الضربك يا هندسه

[االطفشان من الكيزان]

#1066305 [كرزاي]
0.00/5 (0 صوت)

07-26-2014 12:13 PM
اين الزنديق احمد البلال الطيب ما عمل لحقه لهذا موضوع وشكرا

[كرزاي]

#1066138 [غسان بابكر]
5.00/5 (2 صوت)

07-26-2014 03:19 AM
سﻻمات وعوافي يا هندسه. .
أسألوا محمد عطا أكيد لو ماهو رسلهم رسلهم هو بس ما ينكر... ما بنقدر نعمل ليه حاجه بس يورينا عمل كدا ليشنو ؟؟ دفعوا ليه كم .؟؟؟ وأدي المنفذين كم ؟؟؟
غيرتوا أخﻻقنا وخليتو كل البسطاء أرزقيه يعيشوا بدم بعضهم ... الله يورينا فيكم ... ناس ضياء معليش خليناهم ليكم تبقوهم أرزقيه تبقوهم دﻻليك هم كدا الله خلقهم كدا.. بس البسطاء ما بنخليهم ليكم...

[غسان بابكر]

#1066018 [ودالباشا]
5.00/5 (2 صوت)

07-25-2014 10:26 PM
تحقيات الشرطة يا استاذ ميرغنى لا تعتمد عليها ولا حتى القضاء كلللللهم فى سرج واحد وبكرة تشوف

[ودالباشا]

#1066008 [Husham Suliman]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 09:55 PM
موضوع شركة سكر مشكور هو الموضوع الاساسى , وتتم الان تصفية الفاضحين لامر الفساد فى سكر مشكور , تتم اقالة المرضى بطريقة غير صحيحة وضرب عثمان ميرغى فى نفس التوقيت , المرضى هو من سلم صور محاضر الاجتماعات لعثمان ميرغنى وموضوع ال22 مليون دولار( الرشوة) تم ذكره فى تلك الاجتماعات , ونشر عثمان ميرغنى صورة من خطاب نائب البرلمان الهندى الذى طلب من وزير الصناعة الهندى التحقيق فى الامر , واذا ذهب الموضوع لابعد من هذا ربما يجعل الحكومة الهندية تتوقف عن كل اشكال التعاون الاقتصادى مع السودان , فى تقديرهم ان هذا ضد المصلحة العليا للمؤتمر الوطنى وضد مصلحة الاسلام واخيرأ ضد مصلحة النخبة المستفيدة من شركة سكر مشكور , اما مصلحة السودان والشعب السودانى ( طز فى الاتنين)

[Husham Suliman]

#1065991 [عصمتووف]
5.00/5 (2 صوت)

07-25-2014 08:46 PM
اعترف واقر بوجود اسرائيل هم افضل حالا من العرب والمسلمين وهي الحقيقة مصالح شعبنا اولا مالنا وفلسطين وحماس هم باعوا القضية والاراضي لليهود وقبضوا الدولارات من زمان وزمن عرفات هم احرار في مقاتلتهم وهي مشكلتهم وحدهم اما المسجد الاقصي ف الله تعالي وعينة تحرسة والعرب والمسلمين جميعا 2مليار لن يجرؤ برفع اعينهم في عين اتفه يهودي او اسرائيلي والغالبية منهم لديهم مصالح اقتصادية وسياسية وسفارات مع تل ابيب وبعدين هل يستطع المماانعون او الرافضون لتل ابيب محاربتها من اجل فلسطين والقدس في حين هاجمتهم في عقر دارهم بورسودان والخرطوم تشهد بلاش مزاياده

[عصمتووف]

#1065976 [صلاح مناع]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2014 07:39 PM
اولا الف حمد الله علي السلامة يا صاحب القلم الشجاع والضمير الحي الذي رفض ان يكون مع عصابة تفوق المافية في الأجرام والغدر والخيانة وتحطيم السودان الي الأبد ونهب موارده جهارا نهارا تحت مسمي الحركة الاسلامية والإسلام منهم براء فأنت من صحي ضميرك فلابد ان تسكت عن الفساد والظلم لأنهم أخونك في النصب والاحتيال باسم الدين فان لن تصمت بالمال فالقوة بالمرصاد فهي رسالة لك وكل الصحفين القلة لتقف عن كشف الفساد في الصحف التي يملكهما جهاز الأمن والصحفين الذين يتملكهم وانا أقولها بكل شجاعة هي مجموعة متنفذة بقيادة عبد الحليم المتعافي نفذت هذا العمل الجبان كشفك موضوع مصنع سكر مشكور بعد ان اخرست لسان المتعافي في ذلك البرنامج التلفزيوني الذي تم الأعداد له بواسطة المتعافي وانت قلت ده مؤامرة وده كان نظري والاعتداء وهو العملي

[صلاح مناع]

#1065970 [ود الدلنج]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 07:24 PM
المسألة واضحة وضوح الشمس أنه المسألة متعلقة بالفساد لأنه عثمان ميرغني هوالوحيد المصر على كشف الفساد والمفسدين .وعليه المتهمين هم( والي الخرطوم ،المتعافي ، جمال الوالي ، وداد بابكر ، امين حسن عمر ، عوض الجاز ، بكري حسن صالح ، والزول بتاع الاستثمار داك الطفل المعجزة .ديل هم الكشف عثمان ميرغني أمرهم بالوثائق وطبعاً وارهم جيش جرار من اللصوص والنفعيين

[ود الدلنج]

#1065969 [كاك]
5.00/5 (2 صوت)

07-25-2014 07:24 PM
جماعة حمزة لمحاربة الإلحاد والزندقة//////// لو فعلا في مجمعة بهذا الاسم ليه ما هاجمت السفارة الامريكية واعتدت غلي مريم في طريقها الي المطار كل كذب ونفاق

[كاك]

#1065951 [شبتاكا]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 06:37 PM
جهل وتخلف واعاقة اخلاقية وربما عقليه دى مستلزمات ان تكون جنجويد على السكين وسلطة دكتاتوريه ارتهنت وطن كامل للصالح الخاص لمتنفذيها لربع قرن من الزمان واقامت للفساد مجدا واراقت كل الدماء وشعب مكلوم وصابر ونخبته الواعيه مشتته فى كل ارجاء المعموره احباطا وقنوطا وقرفا
انهيار سياسى واقتصادى واجتماعى مع انسداد كامل فى الافق ودوام الحال بقى من المحال والرهان على اجهزة الجيش والشرطة وحتى جهاز الامن على حماية النخبه المتقيحة بالنظام بقت موضع شك وتاه البصر وتشابكت الدروب ولما يتبقى امامهم الا الانحدار لمستوى توظيف كلاب الجنجويد الضالة لقمع حتى ناس البيت الاخوانى عندما يتململو ناسين ومتناسين ان كلاب الجنجويد برضو بتعض من يطعمها عندما يقل العطاء ولكن للصابرين والمعزبيين فى اشلاء وطن كان اسمه السودان برضو حيلتهم على شاكلة ما فعلوه فى سبتمبر الماضى وبكرة ح يكون فى جديد

[شبتاكا]

#1065903 [radona]
5.00/5 (2 صوت)

07-25-2014 05:21 PM
لا لا لا اسرائيل بتاعت الساعة كم
ده موضوع يتعلق بالفساد
شجاعتكم واقدامكم على شن الحرب ضد الفساد هو دافع الجريمة
اما الجهة التي هاجمتك لاندكروزر بدون لوحات ومسلحين بكلاشنكوفات يكاد الامر جلي وواضح
ولكن هل سيتم كشفه ام .......

[radona]

#1065892 [kalifa ahmed]
4.75/5 (4 صوت)

07-25-2014 04:54 PM
كلام صاح يا عثمان الجهة التي تحمل السلاح واحدة ..... حكومة الكيزان هي التي تحمل السلاح ولكن موزع تحت مسميات متعددة ولكن السيطرة في يد القيادة الامنية العليا..... جماعة ابو حمزة وابوغيرو حنك بيش لتشتيت الكرة فقط.... القتلة الاوغاد داخل القصر الجمهوري !!!!!!!!

[kalifa ahmed]

#1065879 [ابو احمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 04:06 PM
يداك أوكتا وفوك نفخ
احصدوا مازرعتم .فهنيئا لكم
البلد المحن لابد يلولي صغارها

[ابو احمد]

#1065858 [قرضمة]
5.00/5 (1 صوت)

07-25-2014 03:11 PM
عثمان ميرغني يا مفتح .. اديهم في التنك كيزان الزفت ديل

[قرضمة]

#1065852 [أبو زهانه.]
5.00/5 (3 صوت)

07-25-2014 02:58 PM
أخطر الأعداء هم زملاء المهنه.

[أبو زهانه.]

ردود على أبو زهانه.
United States [سعاد ج] 07-25-2014 07:01 PM
اخطر الاعداء هم زملاء المهنة صحيح صدقت القول يا اخي ابوزهانة والله كلامك صاح كلهم حاقدين علي الاستاذ عثمان عشان الشجاعة العندو مافي صحفي عندو كلهم مرض وجبانيين وهم السبب في الحصل وربنا يديك الصحة والعافية ويخليك عشان تفضح لينا الحرامية كلهم ونتمني ليك عاجل الشفاء وتسلم البطن الجابتك


#1065848 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

07-25-2014 02:54 PM
# «ليست هناك جماعات مسلحة في الخرطوم، لأن الحديث عن ذلك محاولة لتبرئة المجموعة التي قامت بالاعتداء علينا لتشتيت المسؤولية، وهناك جهة واحدة تحمل السلاح وهي معلومة». = النظام = الامن.
# «أنا حتى الآن لا أتهم جهة بعينها، لكن من اعتدوا أعرفهم وننتظر ما تصل إليه الشرطة والأجهزة الأمنية التي تقوم بالتحقيقات». = ما دام ميرغني يعرف من اعتدي عليه لم لا يدون بلاغا ضده؛ ام يريد اختبار كفاءة الشرطة في للكشف عنه!

[لتسألن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة