الأخبار
منوعات
أغذية.. لمكافحة الالتهابات
أغذية.. لمكافحة الالتهابات
أغذية.. لمكافحة الالتهابات


07-27-2014 01:36 PM
الأطباء يبحثون عن طرق أخرى لمكافحة الالتهابات، ويفكرون في بدائل صحية داخل الثلاجات قد تحل محل الأدوية.

ويقاوم جهاز المناعة لدى الإنسان في العادة أي جسم يتعرف عليه بوصفه جسما غريبا - مثل أي ميكروب دخيل، أو طلع النباتات، أو مادة كيميائية. ويطلق على عملية مكافحة الجسم هذه اسم «الالتهاب». وتظهر نوبات الالتهاب الأصيلة عادة في المناطق التي يتوغل فيها الغزاة الدخلاء المهددون لصحة الجسم.

* حدوث الالتهاب إلا أن الالتهابات تحدث أحيانا وتستمر يوما بعد يوم، حتى وإن لم يكن الجسم مهددا من الخارج. وهنا يتحول الالتهاب إلى عدو للجسم. وقد وجد أن أنواعا من الأمراض التي يبتلى بها الإنسان - مثل السرطان، أمراض القلب، السكري، التهاب المفاصل، الكآبة، مرض ألزهايمر - ترتبط بوجود الالتهابات المزمنة.

ولا تأتي إحدى أقوى الأدوات التي تكافح الالتهاب من العقاقير الدوائية المخزونة في الصيدليات.. بل إنها تأتي من معروضات متاجر الأغذية. ويقول الدكتور فرانك هيو، البروفسور في التغذية وعلم الوبائيات في قسم التغذية بكلية الصحة العامة في جامعة هارفارد، إن «الكثير من الدراسات التجريبية تشير إلى احتواء عناصر الأغذية أو المشروبات على مواد مضادة للالتهاب».

إذن، عليك اختيار الغذاء الصحيح لكي تقلل من مخاطر حدوث الأمراض. وخلافا لذلك فإن اختيار الغذاء الخاطئ قد يعجل بحدوث مرض التهابي.

* تجنب أنواع الأغذية على الإنسان تجنب الأغذية التالية أو الإقلال منها قدر الإمكان:

- الكربوهيدرات المصفاة، مثل الخبز الأبيض والمعجنات والبطاطا المقلية والأطعمة المقلية الأخرى.

- المشروبات الغازية، والمحلاة بالسكر.

- اللحوم الحمراء (الهمبرغر، وقطع الستيك)، واللحوم المعالجة صناعيا (السجق).

- المرغرين، الدهون والشحوم.

ولذا فليس من المستغرب أن نفس هذه الأغذية التي تسهم في حدوث الالتهاب، تعتبر سيئة لصحة الإنسان، إذ إن «بعض الأغذية التي يعتقد بارتباطها مع ازدياد خطر حدوث الأمراض المزمنة مثل السكري من النوع الثاني وأمراض القلب، ترتبط أيضا مع ازدياد حدة الالتهاب» وفقا للدكتور هيو، الذي يضيف «لا غرابة في ذلك ما دامت الالتهابات تعتبر الآلية الممهدة لظهور الأمراض المزمنة».

كما يسهم الغذاء غير الصحي في زيادة الوزن، الأمر الذي يعتبر بدوره أحد عوامل الخطر لظهور الالتهاب. وأظهر عدد من الدراسات أن الصلة بين الغذاء والالتهابات ظلت موجودة حتى مع أخذ السمنة في الاعتبار، الأمر الذي يفترض أن زيادة الوزن لا تمثل الدافع الوحيد لحدوث الالتهاب. ويبدو أن بعض عناصر الغذاء ربما تؤثر بشكل مستقل، مسهلة حدوث الالتهاب أكثر من تأثير زيادة عدد السعرات الحرارية المتناولة.

* أغذية مكافحة للالتهاب على الإنسان تناول الكثير من الأغذية المضادة للالتهاب من الخضراوات والفواكه التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة، أو تحتوي على مواد البوليفينول النباتية، وتناول المكسرات التي ترتبط بتقليل علامات الالتهاب وتقلل خطر أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري. وتشمل الأغذية:

- الطماطم - زيت الزيتون - الخضراوات الورقية، مثل السبانخ وأمثالها - المكسرات، مثل اللوز والجوز - الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل، والتونة والسردين - الفواكه مثل العنبيات والكرز البرتقال - وأخيرا، فعلينا التفكير في التزام نظام البحر المتوسط الغذائي الغني بالفواكه والخضراوات والمكسرات والحبوب الكاملة والسمك والزيوت الصحية، والإكثار من الغذاء الطبيعي والابتعاد عن الغذاء المعالج صناعيا.

* رسالة هارفارد «مراقبة صحة المرأة».. خدمات «تريبيون ميديا»
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 458


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة