الأخبار
أخبار إقليمية
تفشى ظاهرة التعدي على الأطباء: "الساعدوه في علاج مريضو ضرب الطبيب"
تفشى ظاهرة التعدي على الأطباء: "الساعدوه في علاج مريضو ضرب الطبيب"



07-27-2014 12:59 AM

الخرطوم ـ عرفة وداعة الله
لا تزال صحف الخرطوم تحمل الاخبار السوداوية والمرعبة يوما بعد يوم حول الظواهر الغريبة على المجتمع السوداني، والتي كان آخرها تكرار ظاهرة الاعتداء على الأطباء العاملين بالمستشفيات حيث أصبحت المستشفيات غير امنة بالنسبة للكثير من (الأطباء) رسل الإنسانية، وقد حملت أخبار الصحف الاثنين الماضي خبر تعرض ثلاثة طبيبات وممرضة للضرب بمستشفى النو بمحلية كرري من قبل مرافقي مريضة كانت ترقد في حوداث المستشفى، وتم إجراء اللازم لها من قبل المستشفى إلا أنها فارقت الحياة فقام مرافقوها بالاعتداء على الطبيبات والممرضة مما ادي إلى توقف العمل ودون ادارة المستشفى بلاغا ضد المعتدين، انتهي الخبر ولكن لم تنته مثل هذه الظواهر المؤلمة .
د. خالد عبد العاطي اختصاصي علم الأمراض بجامعة الخرطوم أكد انعدام الحماية للأطباء في أماكن عملهم بالمستشفيات حيث باتوا يتعرضون للعنف اللفظي والجسدي من المرافقين للمرضي ويضيف خالد (للمحقق) أنهم في بعض الاحيان يتعرضون للاعتداء من قبل منسوبي القوات النظامية وصارت هذه الأحداث عادية وقال: "حان الأوان لإصدار قانون حازم يحمي الطبيب من التعرض للعنف".
وبالنسبة لعضو جمعية حديثي الولادة د. إرينب حامد الرشيد فان ضيق أخلاق العديد من الأطباء هو السبب في تعرضهم للعنف سواء كان لفظياأو جسديا وايضا الشفقة والخوف من قبل المرافقين على المريض قد تؤدي إلى حدوث اشتباك بين الأطباء والمرافقين حيث يلح المرافق لمعرفة وضع مريضه الصحي؛ ولكن بحسب ارينب أحياناً يكون الالحاح مزعجا فيضطر الطبيب لطلب النظام العام بالمستشفى للمرافق.. وطالبت الأطباء والممرضين بطولة البال لأن المريض متضايق من مرضه وقالت (للمحقق) أن الأطباء أحيانا يعطون المرافقين معلومات مضللة ومعلومات طبية يصعب استيعابها بالنسبة للمرافق.
وفي ذات الاتجاه يذهب البروفيسور علي بلدو استشاري الصحة النفسية إلى أن المنبع الأساسي لظاهرة الاعتداء على الأطباء هو غياب الثقافة الطبية وعدم وجود لغة للتواصل ما بين الأطباء ومقدمي الخدمة الطبية بكل درجاتها سواء كانوا ممرضينأو تقنيي معاملأو غيرها من الجهات العامل في الحقل الطبي، حيث يظهر نوع من سوء الفهم والتوتر والقلق والشعور بالتقصير وعدم تمليك المعلومات وأيضا عدم فهم المرافق لطبيعة العملية العلاجية وعدم قيام الطبيب بالشرح وامتصاص أسئلة وقلق المرافقين، وأكد أن هذا يؤدي إلى زيادة العدوانية والشعور بالدونية وتحميل الطاقم الطبي المسؤولية والشعور بالذنب تجاه (المريضأو المتوفي) التي تسيطر على عقلية الكثيرين مما يغذي مشاعر الغضب والانفعال وروح العنف بكل أنواعه اللغوية والبدنية والتي قد تشمل ايضا التعدي على الأثاثات وباقي الأجهزة الطبية.
يري بلدو أن المعالجة يجب أن تكون من خلال تنمية مهارات التواصل وتغذية اخلاقيات المهنة وكذلك رفع الوعي الصحي والثقافة الطبية والاستعانة بالملصقات والمطبقات لتوضيح العملية العلاجية وكذلك عمل كورسات للطاقم الطبي كافة في مهارات التواصل والتحكم في المرضي وكيفية توصيل الاخبار السيئة وهذا بحسب بلدو يؤدي إلى زوال الحاجز النفسي بين المرافقين والأطباء ويؤدي إلى نزع فتيل الأزمة قبل تفجرها، واكد أن اسلوب فتح البلاغات وتأمين الأطباء بالشرطة والامن ليس إلا محاولة لإطفاء الحريق دون النظر إلى مصدره، وناشد المسؤولين باتخاذ التدابير اللازمة لان الزملاء والزميلات من الأطباء بالمستشفيات يهانون ويضربون دون توقف وستكون غرف الحوادث والمستشفيات أشبه بأرض المعارك والخاسر هو الجميع
اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2264

التعليقات
#1067553 [mohamedhada]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2014 06:42 PM
يا المعلقين.. أنتم بتتكلمو عن زمن وهذا زمن العجائب... الناس متضايقة من الحال في البلد و عاوزة تفش غلها في أي حاجة,, طلعوا الشارع..ضربوهم رصاص يخلي وشك مفرتق و الضررب طبعا في الراس...ماتقدر تتكلم مع أي موظف لأنك دافع و بعد ده خايف ..ولا تتكلم مع النظامييين... أها ما في غير الأطباء غما امتياز أو الواحد بحضر .. وهم ذاتهم مجبورين يتحملوا و يشتغلو في ظل غباب كل مدخلات تشافي المرضي لأنو إما عاوز دبلوم أو عاوز يتم الامتياز عشان كده سنتين وتلقاهو في الخليج

[mohamedhada]

#1067484 [elmahi]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2014 02:18 PM
لا احد يذهب بمريضه لمستشفي ليفتعل مشكله مع طبيب ولكن بكل اسف واقولها بكل اسف هنالك مشكله بالكادر الطبي ومشكلة كبيره ابتدا بالانسانيه وانتهاء بالاخلاق ..ولتجربه شخصيه ليست مرة واحده بل اكثر من ثلاث الي اربع مرات ان لم تكن معي مباشرة اكون مراقب من قرب ما يقوم به بعض اطباء الامتياز من استفزاز وعدم اكتراث وما يجعلك تحتار ان الواحد منهم لا يفكر لما اتي هنا وما هي مهنته بل لا يدركون معني المهنيه من اساسه ..تجد بعضهم مهتم بما يحويه تلفونه اكثر من اهتمامه بالمرضي وهذا بكل اسف السواد الاعظم وليس شواذ القاعده ...مؤسف ما وصل اليه حال الضمير الانساني في هذه البلد ..

[elmahi]

#1067346 [اعرف مكان علاجك كما تعرف منامك!!حتي لايفاجئك المغلوم كما يفا]
0.00/5 (0 صوت)

07-28-2014 03:17 AM
الدعاية من وزارة الصحة هي السبب!!!فالمشافي الطرفية غير مؤهلة معنا لاستقبال الحالات الحرجة والمرضي مساكين لايعرفون مصلحتهم ولا الي اين يتجهون!!!! فالنووغيره غير مجهز كما ادعي بالطواقم والمعينات اللازمة لاستقبال حلات حرجة لايستطيع صغار الاطباء معالجتها بالصورة المطلوبة!!وكبار الاطباء بها في منازلهم لايتحدثون ولا يعملون!ولجامعة البرير يتبعون!!!!!!والقايضين علي الجمرمن صغار الاطباء متمسكين بالعمل فيها لغياب البديل ولحين الفرار للسعودية!!!!! فالمبني الجميل لايعني وجود خدمة طبية والا لكان الهلتون مشفي يضاهي اوربا كما ذكر البيطري!!!الوالي!!! والذي يتعامل معا المشافي البشرية بعقلية البيطري!!!يطاوعه البروق خوفاوطمعا!!!!!

[اعرف مكان علاجك كما تعرف منامك!!حتي لايفاجئك المغلوم كما يفا]

#1067159 [abu ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-27-2014 07:07 PM
صراجة بعض الاطباء يجبرك على افعال غير حميدة بسسب بروده وعدم الاهتمام بالمريض

[abu ali]

ردود على abu ali
[ياسر الجندي] 07-28-2014 08:42 PM
يا عرفة منو القال ليك مساعدة ؟!
الناس والشعب بدفع من دم قلبو قصاد خدمات
غاية في التدني من كل مستويات الحقل الطبي


#1066963 [مبيريكة - الجول]
5.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 12:51 PM
كان الرعيل الأول من الأطباء يتلقون العناية الكاملة والشاملة منذ دخوله الجامعة من السنة الأولى وحتى تخرجه .
ثم أتت الإنقاذ بملوثاتها ، فصار القبول الخاص وكان معظمه لأبناء الكيزان ، فأختلف النوع والكم.
كثر الكم وفسد النوع وهذا هو مقصد الكيزان في كل عمل. أوهموا الناس بالكم الهائل من الجامعات ونهضة التعليم . وحقيقة الأمر هو تخريب مستمر للتعليم ، فصار خريج الطب إنسان بلا ثقافة وبلا وعي وعاش حياة بائسة فقيرة ذليلة طوال فترة الدراسة ، ثم تخرج ووجد شعبا بائسا فقيرا ضاقت به السبل وطفح به الكيل.( إتلم التعيس على خايب الرجاء )

[مبيريكة - الجول]

#1066922 [اسماعيل عبداللة الشيخ]
5.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 11:32 AM
معروف ان الشعب السودانى شعب قيم واخلاق واتة لولا الحارة لم يندفع الى ضرب دكتور او دكتورة ولكن اؤكد كل حادث من هذا النوع لو تحرينا الدقة لوجدنا فعلا ان هنالك تقصير الشعب السودانى يؤمن ان الاقدار بيد المولى عز وجل ولكنة لا يسمح بالتهاون والتلاعب بارواح الناس وياريت لو كانوا بيضربوهم من زمان لقلت الاخطاء الطبية ولا اية رايكم

[اسماعيل عبداللة الشيخ]

#1066904 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 11:04 AM
لا اعتقد أنه اذا كان هناك طبيب يجيد المهنة ويحسن التعامل مع المريض سيتم ضربه
أما هؤلاء الاطباء الذين يقمون بأعمال لا تمت للطب بصلة ولديهم نقص حاد في المؤهل التعليمي فيجب ضربهم عسي ان يفيقوا من غفوتهم.

[المنجلك]

#1066894 [ود عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 10:29 AM
الاخطاء الطبية صارت جزء اصيل في مهنة الطب بالسودان فبربكم كم من المرضي ذهب برجليه للمستشفي ثم غادرها وهو جثة هامدة بسبب خطاء طبي تسبب في النهاية في الوفاة ، نتمني ان تتم محاسبة كل من يثبت ارتكابه لخطاء طبي من هؤلاء الاطباء لان المسالة اصبحت ظاهرة مقلقة وفي تذايد مستمر كل يوم . ولا حول ولاقوة الا بالله

[ود عثمان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة