الأخبار
أخبار إقليمية
السودان خارج "التغطية الإعلامية" إقليميا وعالمياً
السودان خارج "التغطية الإعلامية" إقليميا وعالمياً
السودان خارج


07-28-2014 06:06 AM
الصَّادق الرضي

قال لي صديقي الإعلامي الإريتري- لا داع لذكر اسمه- يعمل ضمن طاقم وكالة أنباء عالمية في لندن: " أنشأت مؤسستنا مكتبا في الخرطوم منذ وقت مبكر، وتفاجأت أن المؤسسة أغلقت المكتب" كان رأي صديقي بعد أن خاض مناقشة مع إداريي المؤسسة حول الأمر، أن هذا القرار يعد خسارة للوكالة، باعتبار أن المؤسسة- الوكالة، عملت بجد في هذه المنطقة، واسست بنية تحتية لمصادر الأخبار والتقارير، غير مسبوقة، مما يتيح لها المنافسة في هذه المساحة بمقدار معقول، قال ذلك ردّا على تعليل الإداريين للإجراء أنه حدث من واقع تقييمهم "أن السودان بات منطقة خارج التغطية الإعلامية- الآن- إقليميا وعالميا"، و وجهة نظر صديقي الإعلامي، حسب المناقشة العفوية التي دارت بيني وبينه، أن السودان، وإن حظيي بهذه الوضعية في الوقت الراهن، لا يعني أن مستقبل الأحداث لن يدفع به لاحقا إلى واجهة المشهد، بشكل أو بآخر، وكان ردُّ أرباب المؤسسة على وجهة نظره "حسنا، سنعمل على فتح المكتب هناك، متى ما أصبح ما تشير إليه واقعا حقيقيا ملموسا"!

في مشهد آخر، كانت هناك محادثة عفوية بيني وبين الزميل "عثمان فضل الله" كان رئيسا لقسم الأخبار السياسية بصحيفة "الأضواء- متوقفة الصدور- في صدورها الثاني 2003م- 2006م"*، وكنت رئيسا للقسم الثقافي بالصحيفة، محور المحادثة كان يدور حول الأهمية "زائدة عن اللزوم" في تقديري، التي توليها إدارة الصحف لقسمي "الأخبار السياسية و القسم السياسي" على حساب بقية الأقسام، وأذكر أن "عثمان" قال لي ما معناه، إن الأحداث السياسية التي يعايشها السودان الآن لم يسبق لتاريخ السودان أن عايشها من قبل، وافقت وجهة نظره تلك، وكنت قدمت توّا لصحيفة "الأضواء" من صحيفة "الأيام" قبل أن أغادر الأيام كنت لصيقا بتفجر الأحداث بدارفور أوان ظهور ما يعرف بـ "الحركات المسلحة" و ما "حدث في مطار الفاشر من قبل حركة العدل والمساواة بقيادة الراحل د. خليل إبراهيم" وكنت أتابع عن كثب محاولات "المجتمع الدولي" لإطفاء نيران "أطول حرب أهلية" شهدها العالم- أعني إرهاصات مفاوضات "نيفاشا" التي أثمرت لاحقا ما يعرف بـ "إتفاقية السلام"- الشهيرة، والتي أفضت، بدورها لاحقا لـ "انفصال جنوب السودان عن شماله، دولة مستقلة بعلم ونشيد وطني جديدين، وبالتالي تاريخ جديد تذهب لتأسيس كيانها، نحو "سودان جديد"، هو شعار الحركة الشعبية لتحرير السودان، التي لم تسلم من الإنشقاق كوننا نحظى الآن بـ الحركة الشعبية لتحرير السودان- مؤسسة دولة "جنوب السودان" و بـ "الحركة الشعبية- قطاع الشمال، لا تزال تخوض حربا أهلية ضروسا، ضمن تحالف عريض مع حركات مسلحة ضمن إطار ما يعرف بـ المناطق الثلاث (دارفور، جبال النوبة، النيل الأزرق) أو ما يحلو لبعض المحللين السياسين بتسميته (الجنوب الجديد)"؛ نعم وافقت زميلي "عثمان فضل الله" وكان "السودان" وقتها: ليس خارج التغطية الإعلامية إقليميا وعالميا!

هل "السودان" الآن، خارج التغطية الإعلامية إقليميا وعالميا حقاَ، هذا ما سأعود لتفصيله بعد قليل، وفق ما أقرأ واقع الحال والمآل: سودانيا، وإقليميا وعالميا!

28 تموز/ يوليو 2014م


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 8901

التعليقات
#1068039 [ربع الرطل الملا القزازه]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 09:24 PM
على الطلاق لا احد كان يحب هذا المليون ميل تكثر منا سابقاً
اصبحنا نخجل منه وليس لدينا اى رغبة فى العودة اليه
لقد تركناه لينى كوز ، حين صار بلد غير صالح لذى كرامة

[ربع الرطل الملا القزازه]

#1068018 [عبود الجمر]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 08:01 PM
الاستاذ الكبير/ الصادق الرضي
ابصم معك بالعشرة ان السودان خارج الكون زاتو , بلاش فلسفة واوهام معاكم انحن وانحن والساس والراس ووووووووو نحن ولاشئ ده واقع مر حقيقي شعب خانع راضي بسياط الكيزان .

[عبود الجمر]

#1067962 [عبد الهادى مطر]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 06:18 PM
نصيحة للكاتب:
نتمنى ان نرى مقالك القادم أكثر تسبيكا وخالى من عبارات "ما يسمى" التى ادخلتها وسائل اعلام المؤتمر اللاوطنى فى قاموس الصحافة المطبوعة والمقروءة كما أتمنى ان اراك ملما بجوانب وتفاصيل المادة المكتوبة وان لا تكون ذيك وذى اى عنقالى ليس له علاقة بالصحافة كما اراك تزعم.
فعلى سبيل المثال لا الحصر ورد الاتى:ب "الحركات المسلحة" و ما "حدث في مطار الفاشر من قبل حركة العدل والمساواة بقيادة الراحل د. خليل إبراهيم"
يا صحفينا يامحترم ما علاقة د. خليل مع احداث مطار الفاشر؟!!!!

[عبد الهادى مطر]

#1067883 [المر]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 03:38 PM
رد علي سوداني حر
الافكار التي طرحتها جيدة جداولكن تنفيذها علي ارض الواقع صعب جدا في ظل نظام ديكتاتوري قمعي وقنوات التواصل الاجتماعي الفيس بوك والانترنت غير متوفرة لمعظم الشباب والحكومة لا تدرك انها اصبحت مكروهة لعامة الشعب فهي تعول علي الفوز في الانتخابات القادمة علي ولاء احزاب الفكة التي صنعتها واشترت ولاءهم باموال الشعب ورضوا هم بان يكون ارجوزات والاعيب بيد الحكومة وخصوصا ان هؤلائي الكيزان يعتبرون انفسهم ابناء الله واحباءه ومكلفون باسمه بحكم البلاد والعباد

[المر]

#1067812 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 12:16 PM
لن يتصلح الخال مادام القتلة المجرمين جاثمين علي صدورنااهجب امن قال ان هناك توافق فكري بين النظام والشعب لا ادري ماهو التوافق دة يا كوز انت

[karkaba]

#1067706 [حسن خيرى]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2014 05:33 AM
اصبحنا نهرول ونؤيد اى فكرة تنال من السودان !!!! فقط لاننا ضد الحكومة.... نعم الظلم قبيح ولا يجد من يؤيده من ذوى الضمائر ولكن ان نبالغ في دمغ السودان بابشع الصفات فقط لان مؤسسه اخبارية قررت ان لا داعى لاستمرار عمل مكتبها بالبلد لكونها تعتقد ان البلد اصبحت احداثه غير هامه لا يضير السودان في شئ .... شنو يعنى خارج التغطيه اقليميا ودوليا؟؟ انا عايش بره السودان وكل احداث السودان السيئة ملء السمع و البصر ... والجيده ايضا على قلتها.
نقطه اخرى ان كان الكاتب يعتقد ان هناك فرقا بين السياسة والثقافة فلا الومه.......

[حسن خيرى]

#1067674 [مباشر]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2014 02:18 AM
يعتبر المجتمع الدولي بأن ما يحدث في السودان اختلاف في وجهات النظر بين اسلاميين في السودان وفي الحقيقة توجد حالة تراضي بين النظام كفكر وبين الشعب ويعتبر العالم بأن السودان الشمالي قد اختار طريق الدولة الدينية ويختلف الشارع في ماهي وكيف تكون الدولة الدينية وما يختلف عليه ممثلي الشعب اصحاب الوزن هي السلطة وكلهم اسلاميين .. مؤتمر وطني وشعبي وامة واتحادي .. اذا ماذا يراقب العالم

[مباشر]

ردود على مباشر
United States [الارباب] 07-29-2014 12:16 PM
ممتاز ...ممتاز.!


#1067649 [adil a omer]
1.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 12:40 AM
ده خارج الشبكه خالص

[adil a omer]

#1067588 [حى بن يقظان]
3.50/5 (4 صوت)

07-28-2014 09:14 PM
نعم نح خارج التغطية ولكن مع وسائل الاتصال الحديثة يمكن لنا ان نعكس حال السودان المظلم
فان الهاش تاك لعب دورا كبيرا فى مجازر غزة وغيرها لذلك يجب على الصحافة الحرة ان تتجه الى التكنلوجيا الحذيثه حتى يعلم العالم ما يعيشه الواطن السودانى عامة ودارفور خاصة
ان دولة الامن لن تستطيع ان تغطى عين الشمس حتى الجزيرة الاخوانية تغطى احداث عامة من حالة الاسواق
فهى تغطى حادث حافلة فى اقصى الارض ولكنها لاتجراء ان تغطى حوادث المركبات العامة الاسبوعية
فحن خارج الكرة الارضية لم نسجن بل سجنا انفسنا فلابدمن الية نستطيع ان نسمع العالم صوتنا المبحوح

انظروا الى الفضائات برامج مقيدة واغانى وحوارات باهته

ومع ذلك نعشم فى الشباب الاستفاده من التكنلوجيا

[حى بن يقظان]

#1067582 [عصمتووف]
3.00/5 (2 صوت)

07-28-2014 08:48 PM
فعلا والدليل في شرائط الاخبار في القنوات لاحظت ذكر جميع الدولة الي اليمن ما عدا مربط الحمير بل الجزيرة اللعينة وافتنا بسيول المديرية الشمالية سابقا ف خالف تذكر اصبحت واقعا غير الحروب والمجاعات والانقلابات والتمرد والقتل عندنا شنو بل ماذا قدمنا للعالم خاصة في هذا العهد الاجرب ان شاء الله دائما منسين ننحن بصراحة الزمن توقف فينا واصبحنا خارج نطاق الشعوب والدول

[عصمتووف]

#1067550 [جون قرنق]
3.00/5 (2 صوت)

07-28-2014 06:27 PM
طيب أين المتعلمين ؟؟؟ أين الجامعيين ؟؟؟ أين الاطباء ؟؟ أين الكوادر المثقفه ؟؟ أين ؟؟؟ وأين ؟؟ كلهم زاغوا وخلوا البلد للعسر ,, وهذا هو الحصاد المر

[جون قرنق]

#1067495 [Wronged]
4.91/5 (7 صوت)

07-28-2014 03:07 PM
((((((((((((((((((((((((( قلم يكتب في الظلام ويبكي بصمت لحال البلد ))))))))))))))))))))

صحيح السودان خارج التغطية عالميا ومحليا باستثناء حسنوات المؤتمر الوطنى واخبارهم واكاذيبهم والمزيعات المستاجرات من دول الجوار لاغير .
لان كل الاخبار الفظيعة والانتهاكات المشينة التى ترتكبها نظام الانقاذ في دافور وجبال النوبة والنيل الازرق ومن قبل كان جنوب السودان التى اصبح مستقلا , الاعلام مختفي تماما" بنسبة100%
حرب الجنوب الذي دار حقبي من الزمن ما حصل شاهدنا جنوبي او طفل جنوبي او امراة جنوبية ميته في ميدان الحروب بالرغم انهم كانو يقتلوا فيهم ويحرقوهم زي الجراد , وظل المواطن الجنوبي مشرد في وطنه 21 سنة ,والغرض من الانقاذ ابادة الجنوبيين تماما" بداعي اللون والعرق , لكن ان الله قوي امين , وبالرغم كل الحصل جاء ال د. جون قرنق متصافح ومتزلل للشعب السودانى كي يبسط لهم الحرية والمساواة في الحقوق , ومن اجله كل مصابيح السودان انارت له الطريق احتراما" واجلالا" لغايته لانه كان مرسوم في وجهه الدمغراطية . في الاسبوع الاول من زيارته للخرطوم أجاب قرار التعليم المجانى والكتب المجانية وانا ساعتها كنت في اول ثانوي , ولكن سرعان ما تغيرت الاحوال فطغاة الانقاذ فكروا في قتله وحقيقة تم اغتياله بالطريقة البشعة . بعد موته باسبوع تم إعادت سستم التعليم كما كان سحبوا مننا الكتب وفرضوا علينا شراء الكتب والكتاب كان قيمته 3 بين 4 جنيهات والرسوم المدرسي 80 جنيها" , ويذكرنى قول احد الاساتذه أها أبوكم قرنق مات شوفوا ليكم أبو زيو يعلمكم مجان . ساعتها علمت بان الميزان اتارجح الي نقظة الاصل وهي الظلم والاستبداد وتنبات بان الظلم سوف يعم باقي الجهات الثلاث , لان كان العنصرية تفشت بنسبة80% علمت بان المستقبل سوف يكون مظلم , فحقيقة الان اصبح اكثر من مظلم (أسود + غاتم ) بالانجليذية يقال BLACK DARK , فكان لي صديق عزيز في الثانوية جنوبي مسيحي يسمي عقرب , فكان رجل له فتنة في التفكير والتدبير فكنا نتحدث يوما سويا قال لي جملة احزننى جدا علي وهي قال سوف نتفارق قريبا انا سوف ارجع الي بلدي اجباريا , قلت له هذا هو بلدك قال نعم بلدي لكن انت تعلم هم يقوقولون هذا ليس بلدنا ونحن هنا مجرد جانقي (عبيد) فكنت مشغول بهذه الكلمة لاني احسست بان نصف من جسدي سوف افقده , وبعد امتحان الشهادة 2007 فكان ساعتها قرار الاستفتاء دائر بقوة وشغل كل الشعب السودانى ما عدا زوي القلوب الدنيئة الذين هم اساس المشكلة , فذكر لي بانه سوف يسافر الي جوبا ليقدم في الفرع هناك لانو قالي انا متاكد بان الانفصال سوف يتم , قلت له ما اظن فقال وبكل تاكيد سوف يتم وشرح لي الاسباب قال نحن عايشين في وطننا تحت ظل الحرب والقتل والتشريد 21 سنة وما زلنا نعيشها , وليس لنا حق ان نعيش في السودان الشمالي غير اننا مجبورين , صحيح ان الانفصال سئ لكن الجنوبيين سوف يختاروا الانفصال كرها" وليس طوعا" . وحقيقة حصل عندما تم إعلانه في شهر سبتمبر2011 , فكان لحظة سيئة لي ولمعظم السودانيين , ففي يوم الاحتفال بانفصال الجنوب انا بكيت وحزنت ما قدرت اشاهد الاحتفال , فعلمت بان أحد تنبؤاته هي إنشطار الجنوب , وبداعت افكر في التنؤء الثاني علي وهي حرب دافور وجبال النوبة , بافظع المشاهد وابشع الاحداث وظل البلد ينزف دما" كالنهر الذي يجري في قلب الوطن , وكان منعت كافة وسائل الاعلام ببث الاخبار والنتهاكات الدائرة في دافور , لكن غذاعة الBBC اخترقت القوانيين والقيود الصادرة من حكومة الانقاذ , وكان يرفع صور واحداث من قلب الحدث , فقامت الحكومة بطردها نهائيا من السودان حتى تاريخنا هذا . فاصبح الامر شائك جدا فعندما نحاول نصل لاهلنا لكي نعرف ما يدور تفجانا بفصل شبكة الاتصال واستمر لمدة 4 أشهر ثم عادت لكن ضعيف لا تتمكن ان تحادث أحد الا اذا تسلق قمة جبل او تل عالي , فلا سبيل لنا لمعرفة الاخبار كنا نترقب الاخبار والاحداث التى تلتقطها الاقمار الصناعية الاروربية والامريكة , اما القنوات والازاعات السودانية كالعادة مستمرة في نشر الاغانى والمسلسلات المصرية وأفراح عائلة النظام الحاكم والغريبة الامر مستمر ليومنا هذا , ههه المؤسف عند دخول خليل الي ام درمان كان المواطن الدارفوي ي ولا يات الوسط يجدون الضغط والاساءات من قبل زوي القلوب المريضة الذين يعتقدون ان السودان ملكم فقط بالرغم ان المواطن الدارفوي ليس له علاقة بالحركات لان الحركات هي سياسية وموضوعها مع النظام , اما المواطن المسكين ليس له شان , بل خلطوا كل شئ , والطريف انا كنت في احد الدكاكين بشتري في افطار , جانى أحد رجال الشرطة قال لي والله انتم العبيد ديل سوف نقضي عليكم ان شاء الله , انا بالجد صعقت من الامر وأقشعر بدنى متعجبا" !! ما هذا القول , فبدات اسال نفسي هل انا سودانى ام انا مجرد عبد مستاجر ؟؟؟ فالامر بالجد لا يصدق , لذلك بهذه المفهوم والجهل التى سادة عقول المتفلتين واصبح البلد خالي من القوانين فقط قوانين تحكم وتجرم البرئ وتبرئ المجرم .
فالاجدر ان يتدخل زوي العقول الواعية في فك تلاثم المصيبة التى نحن فيها , لكن لا حيات لمن تنادي فالبلد اصبح شبه القوي ياكل الضعيف , ولم يحول الحول بل انفجر معظم ارجاء البلاد بداعي اللون والعرق , وهذا أصبح حال الوطن يقتل في فلزات اكباده بدون جرم ولا خطيئة , وتكاد ان تقول ان دافور وجبال النوبة والنيل الازرق نيلٌ يجري دماءا" والعشب السودانى راضي بالامر الا القليل
الظلم صعب وجبار علي من يعيشها اما الذين لم يخطر في بالهم الظلم لم يشعروا باخوانهم الذين ما زال يعشون عقود تحت الحرب , فلو كان الامر ضدهم فكيف يكون الامر هل يرضون بها ام يطالبو بالعدالة ؟؟؟؟؟
فعلي كل حال نحن الان نطالب فقط بعدالة ومساواة في الحقوق لاغير , وان يكف النظام من الانتهاك المستمر ضد الاقاليم دي, وانطالب بالشعب السودانى بان يكون وطنى يقف ضد النظام , لان الذين يعيشون تحت الحرب هم اهلكم وابناء عشيرتكم , فحاربوا الدكتاتورية لكي يعيش الشعب في امن وسلام
لان ان لم ترضي بالظلم لا ترضاهو لغيرك , فنحن باختلافاتنا العرقية واللونية مخلوقين من إلاه واحد ومن طينة واحدة لا تفاضل بيننا الا بالتقوي , وتذكروا بان الدنيا قصيرة فقدم الخير خير من الشر, وما نحن الا هداة ودعاة وليس جباةٌ وضغاة , فالبلد يشيل الجميع والله ويعلم العالم كله بان الخيرات الموجودة في السودان ليست موجوة في اي بلد اخر , والدليل علي ذلك في قديم الزمان يسمي بلد الله لكثرت خيراته وثرواته , فلماذا لا نستفيد منها في الاستقرار بدلا" من الانانية واستخدامها لقتل فلزات اكبادنا ؟؟ اليس فيكم رجلٌ رشيد ؟؟ لكي يقيم لنا العدل في الوطن .
حقيقة كما قال السير روبرت هاو آخر حاكم عام السودان في خطاب الوداع , قال ان البلد يتميز باختلاف الاعراق المنتوعة اذا استحسن الاستقلال سوف يكون مصدر قوة , وإن أساءة الاستقلال سوف يكون مصدر ضعف ,فاحترام القوانين هي التى تنظم الشعوب وتصنع لها الاستقرار والحرية والعدالة , ولم يكون المرء حر غن لم يقدم الخير لمجتمعه , والحكم بدون قوانين سوف تضع البلد في تحدي كبير .
وهذا نحن نعيش اليوم بلاد بلا قوانين تضبط المجرم وتحترم الوطن والمواطن . حسبي الله ونعم الوكيل .

[Wronged]

#1067476 [حسن والصفاره]
4.00/5 (4 صوت)

07-28-2014 01:06 PM
السودان خارج التاريخ ذاته خليك من التغطية الاعلامية
بلد حاكمنه حرامية افاقين اكتر من ربع قرن. طبقو فى ناسه نظريات الشيطان يخجل من تطبيقها.
بشر انتهت. خطة للسنة الجاية مافيش. تعليم مافي صحة مافي. تنمية صفر.
فضل شنو يغطوه؟
غير جنازة البلد؟

[حسن والصفاره]

#1067458 [اهل العوض]
4.16/5 (6 صوت)

07-28-2014 11:50 AM
السودان عبئ ثقيل على المنطقة والعالم كله

[اهل العوض]

#1067416 [الدنقلاوي]
4.00/5 (5 صوت)

07-28-2014 08:54 AM
نعم يا شاعرنا الصادق .. السودان حارج التعطية اٌلإعلامية ... فقد تراجعت مصالح الدولة الكبرى فيه، بعد أن رأت أن أي استثمار سياسي فيه غير ذي جدوى في الوقت الحالي، وبعد خيبتها فيما استثمرته في جنوب السودان لن تعاود الكرة قريباً، ولم نعد أولية للعرب فسوريا والعراق ومصر تهم عرب النفط أكثر من السودان، وخمد حسنا أفريقياً لضعف أداءنا السياسي ولأن حكومتنا أصبحت عبء - ومطلوبة للعدالة الدولية - لهذا نأي الأفارقة بأنفسهم عنا ... بترولنا الضئيل - بما في ذلك الجنوبي - لا يشجع أحد على التعاطي معنا ومواردنا الآخرى معطلة ، وأطراف الملعب السياسي السوداني متشابهة في ركاكتها لا تمايز حقيقي بينها ... وعندما يتراجع الاهتمام الاقتصادي يتراجع الاهتمام السياسي وينحسر الاهتمام الإعلامي ودونك الصومال .. تقع وتقوم ومافي زول جايب خبرها

[الدنقلاوي]

#1067401 [صهيب]
2.99/5 (9 صوت)

07-28-2014 08:09 AM
وما هي اهمية السودان اقليميا ودوليا ليحظي بالاهمية ؟ من اقتصادنا ولا دبلوماسيتنا وموقعنا الجيوسياسي

[صهيب]

ردود على صهيب
United Arab Emirates [سوداني حر] 07-28-2014 01:14 PM
يجب ان يكون هذا الشعور بالوهن ....سبب في تغير نظرتنا لانفسنا والعالم ....يجب ان نتغير
يجب ان نهتم بالتفاصيل
يجب ان يكون نفسنا طويل
يجب ان نبعد جانبنا العسكري من التدخل في افريقيا وابداله بالدبلماسية ..بعد تأهيلها بالكفاءات
يجب ان نتوجه لافريقيا ... وعدم التضحية بالجانب العربي الذي هو مفتاحنا علي العالم
وان نستغل موقعنا في السودان للسيطرة علي كامل مصالحنا

يجب ان يخلق الشباب السوداني مجتمع مدني سلمي يطالب الاحزاب ان تغير منهجها
يجب ان يربط الشباب بعضهم ببعض عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ومناقشة قضية الاحزاب وان يقرروا
اذا ما كانت هذه الاحزاب تحقق مطالبها وعليه ينفذون ما يتفقون عليه في ارض الواقع



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة