الأخبار
أخبار إقليمية
خطبة عيد الفطر المبارك يلقيها الإمام الصادق المهدي
خطبة عيد الفطر المبارك يلقيها الإمام الصادق المهدي
خطبة عيد الفطر المبارك يلقيها الإمام الصادق المهدي


بساحة مسجد الهجرة بودنوباوي
07-28-2014 02:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
خطبة عيد الفطر المبارك
يلقيها الإمام الصادق المهدي
بساحة مسجد الهجرة بودنوباوي
1 شوال 1435هـ الموافق 28 يوليو 2014م
الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر...
الحمد لله والصلاة على الحبيب محمد وآله وصحبه ومن والاه،
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز
قال تعالى: (شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) .
كل الأديان المنزلة تتفق على خمسة مباديء: التوحيد لله، النبوة المبلغة لرسالته، مكارم الأخلاق، العدل بين الناس، الحرية كمبرر للجزاء، والجزاء الأخروي على أساس (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا) . رسالة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم انفردت بين هذه الرسالات بخمس خصال:
• أن النبي محمد هو الوحيد بين الرسل الذي لا شك في تاريخيته، فالآخرون تختلف حولهم الروايات.
• أن الكتاب الذي جاء به أي القرآن هو الوحيد المحفوظ بنصه الأصلي كاملاً بين الكتب المقدسة. قال تعالى (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)
• أنه أرسل للناس كافة، وقد كانوا يرسلون لأقوامهم. قال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا كَافَّةً لِلنَّاسِ)
• أن حجته برهانية وليست خارقية.
• أنه خاتم المرسلين.
خلق الله الإنسان خليفة في الأرض، وبعد ختم الرسالات صار الإنسان مؤهلاً لهذا الاستخلاف بتأهيل روحي يمكنه بالإلهام والبشائر من نور يمشي به، وتأهيل عقلي يمكنه من تدبر مقاصد الوحي. لذلك صارت كل مباديء وأحكام الإسلام ذات جذور روحية وذات مقاصد عقلية.
فللصيام مثلاً وظيفة روحية، ووظيفة تربوية، ووظيفة صحية، واجتماعية، وزكاة الفطر لها وظيفة روحية هي التزكية، ووظيفة اجتماعية هي التكافل بين الناس، وهي واجبة على كل فرد ذكر أو أنثى، كبير أو صغير، وهي اليوم 14 جنيهاً ويجب إخراجها قبل صلاة العيد لينعم بها مستحقوها.
وللعيد وظيفة روحية هي الصلاة الجامعة والمظاهرة الإيمانية التي يحتشد لها الناس، ووظيفة اجتماعية بما تتيح من مصافاة بين الناس وزيارات، ومشاركة كل الأجيال في فرحة العيد.
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز
مع كل الفضائل المتعلقة برسالة الإسلام فإن واقع أمتنا لا يدل على أنها مدركة لمقاصد الشريعة، فنجد بلداننا أقل الناس التزاماً بكرامة الإنسان، وأقلهم التزاماً بالمشاركة في ولاية الأمر، وأقلهم ممارسة للعدالة الاجتماعية.
وتجدنا نغضب من تحامل بعض المستشرقين على الإسلام بينما يقوم كثير منا بأعمال أكثر إساءة للإسلام من تحامل بعض المستشرقين، فنجد حاكماً يعلن تطبيق الشريعة مركزاً على الحدود العقابية دون اهتمام بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، ونجد حركة تعلن إقامة نظام إسلامي رابطة بين شعار الإٍسلام وممارسة الاستبداد والفساد. وفي هذا الصدد كم تضار سمعة الإسلام بفعل مسلمين أسروا 200 طفلة في نيجريا؟ ومع تهنئة مريم يحي بالسلامة أتساءل كم تضار سمعة الإسلام بفعل مسلمين حكموا بجلد وإعدام سيدة حبلى في آخر الشهور؟ ومثل هذه التصرفات كثير ما يفعلها مسلمون في عالم واقعه صار يقيس الأمور بمنظومة حقوق الإنسان وحرية الأديان، وهي قيم استجدت على العالم ولكنها مثبتة في نصوص الوحي الإسلامي.
إن سلوك كثير من المسلمين مسيء للإسلام لذلك قال الأستاذ محمد أسد: الحمد لله أنني عرفت الإسلام قبل أن أعرف المسلمين. والدليل الحاضر على هذا ما تقوم به داعش الآن بالعراق من طرد للمسيحيين واخذ الجزية منهم والتمييز ضد النساء والتضييق عليهن، وبيعة القهر التي تتناقض مع أسس الخلافة في الإسلام/ وهي قائمة على الشورى والعدل والإيفاء بالعهود والمساواة والكرامة الإنسانية. قال عمر (رض): (إنما كانت بيعة أبي بكر فَلْتَة وتمَّت، ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن الله وقى شرَّها، مَن بايع رجلاً عن غير مشورة من المسلمين فلا يبايَع هو ولا الذي بايعَه تغرَّة أن يُقتَلا) . فالخلافة والبيعة لها أسس ومباديء تضبطها ولا ينبغي لكل شخص التسمي بها بدون اتخاذ ضوابطها الشرعية.

وشاعت الطرفة عن الشيخ محمد عبده الذي زار بعض بلاد الغرب فوجد ممارسة لكرامة الإنسان ولحريته والعدالة فقال عندهم إسلام ولا مسلمين بينما عندنا مسلمين ولا إسلام.
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز.
لا شك أن الإسلام اليوم هو القوة الثقافية الأولى بدليل تمدده في كل القارات، ولا شك أنه في بلاد المسلمين الحائز على رأس المال الاجتماعي الأكبر بدليل أن أية ممارسة للحرية تأتي بمكاسب لمن يرفعون شعارات إسلامية.
ومع ذلك فإن أوطان الأمة الإسلامية اليوم تواجه استقطابات حادة توشك أن تفجرها من داخلها وتجعلها ميادين لحروب أهلية مستمرة. وقد قمنا بالعديد من المبادرات والمجهودات لإنهاء تلك الاستقطابات وتقديم حلول تحقق التوافق بين أهل القبلة، كان آخرها مشروع ميثاق لأهل القبلة، لتفويت الفرصة على أعداء الأمة المراهنين على تفجيرها عبر الخلافات الداخلية.
هنالك سبعة تقاطعات تنخر في جسم أمتنا ما لم تعالج بالوعي والحكمة فإنها سوف تمزق الأمة وتجعلها أكثر عرضة للتسلط الأجنبي.
هذه التقاطعات هي:
• الإسلامي/ العلماني.
• السني/ الشيعي.
• الملي بين الإسلام والأديان الأخرى.
• داخل السنة بين الأخواني والسلفي والصوفي والحركي.
• القومي بين القومية الأكبر والقوميات الأخرى التي تعايشها.
• الاجتماعي بين الأثرياء والفقراء.
• كيفية التعامل مع الآخر الدولي.
أطراف هذه التقاطعات إذا هم تخندقوا في مواقفهم وأصر كل فريق على صواب موقفه فإن هذا الاستقطاب سوف يدفع بالجميع إلى حروب أهلية بدأت فعلاً وسوف تزيد.
في يناير من هذا العام دعانا مركز القدس للدراسات السياسية لمائدة مستديرة جمعت ممثلين لكل الطيف الفكري والسياسي في منطقة الشرق الأوسط. في تلك المائدة قدمنا مشروع مراجعات واجبة على كل الأطراف على أن يتجه الجميع لميثاق توافقي، وجد هذا المشروع تجاوباً.
منتدى الوسطية العالمي يستعد للدعوة لمؤتمر لممثلي كافة الأطراف للاتفاق على تشخيص الحالة واقتراح خريطة طريق للنجاة.
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز
إن ما يحدث في منطقتنا يؤثر في المحيط الدولي ويتأثر به، فظاهرة التطرف والعنف المصاحب له أي الإرهاب ظاهرة نسبت زوراً للإسلام بينما أهم حركات التطرف والعنف المصاحب له نشأت بمساهمة دولية قوية مثلا: حركة القاعدة وحركة داعش، هذا لا يعني أن هذه الحركات مجرد عميلة للآخرين، ولكن كان لهم دور في بدايتها ثم شبت عن الطوق وصارت لها أهدافها الخاصة بها.
ينبغي عقد مؤتمر دولي ليسمع الآخرون الخطاب الإسلامي الصحيح، وليدركوا مدى مساهمتهم في صنع التطرف والعنف، وللاتفاق على خطة دولية لإزالة المظالم التي ترفد التطرف والغلو والعنت، فإن عجزنا فإن منطقتنا سوف تدفع الثمن. كما أن الغلو والعنف المصاحب له قد تمحور من المركز الواحد، إلى الشبكة، ثم إلى دويلات، وفي كل الحالات فإنه نشاط يتجاوز الحدود القطرية، إنه عنف بلا حدود، وسوف تدفع الدول الأخرى الثمن كذلك في شكل إرهاب بلا حدود، وهجرة غير قانونية بلا حدود، وعرقلة للاقتصاد العالمي. ههنا أيضاً يرجى عقد مؤتمر دولي لتشخيص الحالة والاتفاق على خطة مجدية.
إن استخلاف الإنسان في الأرض، وعالمية الرسالة الإسلامية، وعوامل الاتصالات والمواصلات التي أنتجت العولمة عوامل تلزمنا أن نحيط بكل هذه الظروف وأن نساهم بدورنا في النجاة على سنة (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) ومقولة النبي صلى الله عليه وسلم: " يَحْمِلُ هَذَا الْعِلْمَ مِنْ كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ ، يَنْفُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ ، وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ ، وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلِينَ " .
أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم ولسائر المؤمنين.

الخطبة الثانية
الله أكبر.. الله أكبر .. الله أكبر
الحمد لله الوالي الكريم والصلاة على الحبيب محمد وآله وصحبه مع التسليم، وبعد-
أحبابي في الله وأخواني في الوطن العزيز
قال تعالى: (وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ) .
السودان اليوم يعاني فرقة فكرية واسعة، واستقطاباً سياسياً حاداً، ووضعاً اقتصادياً مزرياً وضائقة معيشية غير مسبوقة، وحالة أمنية مضطربة، وعزلة إقليمية ودولية.
المؤشرات على سوء الحال في البلاد صادمة للمواطنين ما وصل بالمعاناة وضيق المعيشة درجة لا تطاق، لذلك لا يستغرب أن صار الوطن طارداً ففي الأشهر الستة الماضية من هذا العام هاجر من البلاد 55 ألف شخص من بينهم ألف طبيب وألف أستاذ جامعي، نزيف تواصل ويستمر. وها هي الأمطار تكشف سوء الاستعداد للموسم في مناطق الزراعة وسوء الاستعداد لها في المدن.
أما المؤشرات العالمية السالبة فقد كثرت وأهمها: المؤشرات الخمسة الآتية:
• القرار الوحيد الذي أصدره مجلس الأمن في شأن السودان قبل نظام الإنقاذ هو القرار (112) المتخذ عام 1956م المتعلق بقبول عضوية السودان في الجمعية العمومية للأمم المتحدة.ولكن في عهد النظام الحالي أصدر مجلس الأمن (61) قراراً ضد حكومة السودان أغلبها تحت الفصل السابع أي باعتبار النظام يشكل خطراً على الأمن والسلم العالميين.
• وحل السودان في المرتبة السادسة قبل الأخيرة في الدول الأكثر فساداً في العالم وفقاً لمؤشر الفساد التابع لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2013م.
• مؤشر الدول الفاشلة تصدر هذا المؤشر سنوياً مجلة فورين بولسي بالتعاون مع صندوق السلام، وفقاً للمؤشر لسنة 2013م فالسودان هو ثالث أفشل دولة في العالم بعد الصومال والكنغو الديمقراطية.
• مؤشر حرية الإعلام: هذا المؤشر تصدره منظمة مراسلون بلا حدود سنوياً جاء السودان للعام 2014م في المرتبة 172 من بين 180 دولة شملها المؤشر.
• مؤشر الابتكار العالمي وهو مؤشر يستند على "5" ركائز هي: المؤسسات، رأس المال البشري، البحث العلمي، البنية التحتية، ومدى تطور السوق. يصدر هذا المؤشر جامعة كورينل الأمريكية بالتعاون مع المعهد الأوربي لإدارة الأعمال والوايبو (المنظمة العالمية لحقوق الملكية الفكرية التابعة للأمم المتحدة). صدر بيان بهذا المؤشر في يوليو عام 2014م وتناول حالة 143 دولة احتل السودان المركز الأخير بينها.
استمرار النظام معناه أن نفس السياسات ونفس الأشخاص الذين حكموا البلاد ربع قرن من الزمان وأوصلوها لهذه الحالة يستمرون وربما أجروا انتخابات لا للتناوب السلمي على السلطة ولكن على سنة طغاة الشرق الأوسط. انتخابات يحصل بموجبها الحزب الحاكم على دعم انتخابي للمواصلة، فهو يسيطر بلا منازع على أجهزة الدولة، وهو مسيطر بلا منازع على الموارد المالية، وهو المسيطر بلا منازع على أجهزة الإعلام، ومهما كانت إخفاقاته فالانتخابات كما في سوريا الأسد، وعراق صدام، ومصر مبارك، ويمن علي عبد الله، وتونس بن علي، حالات وصفها أحمد مطر:
الكابوس أمامي قائم.
قمْ من نومكَ
لست بنائم.
ليس، إذن، كابوساً هذا
بل أنت ترى وجه الحاكم
أية انتخابات في مثل هذه الظروف إجراء عبثي لا يخوضه عاقل، لأنه يعمق أزمة السلطة ويواصل أزمات الوطن.
الإطاحة بالنظام بالعمل المسلح ممكنة ولكن من مخاطرها استنساخ السيناريو السوري إن أخفقت وإقامة دكتاتورية أخرى إن نجحت.
الانتفاضة الشعبية واردة ولكنها تتطلب أمرين حركة شعبية واسعة وإضراب سياسي وحسم عسكري في المرحلة الأخيرة. حسب ما حدث في تاريخ السودان وفي دول الربيع العربي هذا التكامل ممكن ولكنه أقرب إلى الصدفة منه إلى الخطة.
مبادرة الوثبة قبل ستة أشهر بشرت بإمكانية مخرج قومي لا يستثنى أحداً ولا يسيطر عليه أحد، ولكن عوامل كثيرة قعدت بالمبادرة، المبادرة لا مستقبل لها ما لم تتوافر لها استحقاقات.
الخيار البديل هو أن تتفق كل القوى المطالبة بنظام جديد يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل، اتفاق توقع عليه القوى السياسية والمدنية والمسلحة يحدد معالم النظام الجديد المنشود يكفل بناء الوطن في ظل التنوع المتحد.
يستطيع النظام الحاكم أن يتجاوب مع هذا المطلب الشعبي عن طريق تشريع قانون للوفاق الوطني يحدد الهدف منه وآليات بلوغه، وقانون للسلام العادل الشامل يحدد الهدف المنشود وآلياته بلوغه.
نحن ماضون في العمل على إبرام الاتفاق الجامع لكل القوى المطالبة بالنظام الجديد فإن تجاوب النظام فإنه سوف يكرر تجربة جنوب أفريقيا أو أسبانيا و عدد من دول أمريكا اللاتينية.
قلت في مقام آخر إن نجاح السودانيين في تحقيق هذا العبور سيحقق المطالب الشعبية في السلام والديمقراطية وسوف يجد تجاوباً من الأسرة الدولية.
هنالك عوائق تشل حركة السودان الآن أهمها الدين الخارجي والعقوبات الاقتصادية، وتجميد العون الاقتصادي الأوربي، وملاحقات المحكمة الجنائية الدولية. لا يستطيع عاقل أن يستخف بهذه العوائق، ولا يستطيع عاقل أن يستهين بضررها على السودان، ولا ترجى إزالتها مع استمرار أوضاع السودان على ما هي عليه الآن.
ولكن قال بعض الناس إن السودان لا يحتاج لحوافز دولية.
أيها الغافلون: السودان الآن تحت رقابة دولية غير مسبوقة في تاريخه بموجب قرارات مجلس الأمن تحت الفصل السابع، وبموجب وجود أكثر من ثلاثين ألف جندي أجنبي، وبموجب اعتماد عدد كبير من سكان السودان على الإغاثة الدولية. رحم الله أمرءاً عرف قدر نفسه، فكفوا عن المكابرة الفارغة وأدركوا واقع الحال. لا سبيل لإزالة تلك العوائق في ظل استمرار أوضاع البلاد على ما هي عليه الآن.
أقول لكل من يتحدث عن الحوار الوطني هنالك فيصل للتفرقة بين الانخراط في المؤتمر الوطني والعمل للخلاص الوطني: ما لم يتوافر للحوار استحقاقاته وهي كفالة الحريات، وإقامة حكومة قومية مؤقتة، والالتزام بقومية عملية السلام وإجراء الانتخابات العامة الحرة في ظل هذه الحكومة القومية إنما هو عملية انخراط في النظام على سنة التوالي السيء السمعة لا العمل المخلص للخلاص الوطني.
ختاماً:
أحيي صمود أهلنا في غزة وبسالة تصديهم للعدوان.
وأقول إنه ما دام هناك احتلال وحصار فالمقاومة حق مشروع وحتى إذا تخلى عنها المناضلون الحاليون فسوف يبرز آخرون. إن على الأمم المتحدة التي أنشأت إسرائيل أن تحقق سلاماً يكفل لأهل فلسطين حقوقهم وإلا فالاقتتال سوف يستمر.
حسن أن أعلن الرئيس محمود عباس تأييده للمقاومة، وأرجو أن يوقع على نظام روما والمحكمة الجنائية الدولية ليقدم شكوى ضد إسرائيل على ما ترتكب من جرائم الحرب. كما نرجو أن تواصل مصر اهتمامها بوقف إطلاق النار على أن تشترك في ذلك فصائل المقاومة كافة وأن تساهم في فك الحصار بفتح معبر رفح فتحاً مستمراً.
أحيي صمود أهل غزة البطولي، وأتألم للمجازر التي يتعرضون لها، رحم الله الشهداء وعجل بشفاء الجرحى، وأقول إن الواجب على الأمة العربية والإسلامية بل الإنسانية كافة دعمهم بكل المستطاع، ومهما كانت المعاناة فالنصر آتٍ إن شاء الله.
أطلقت نداء الترحيب بمبادرة عمي وأخي السيد أحمد واتفقت معه أن يركز المسعى لجمع شمل الأسرة والوصال الاجتماعي بين كافة أفراد الكيان الأنصاري والسياسي. الخطوات التالية تتوقف على احترام المؤسسية القائمة والالتحاق بها وفق ضوابطها المؤسسية، ولكن للأسف توهم بعض المتآمرين الذين فشلوا في اختراق الكيان بالتآمر مع أعدائه ثم فشلوا في التآمر على الكيان من خارج الوطن والآن يحاولون استغلال نداء الوفاق لحبك مؤامرة جديدة تتبعناها فوجدناها من مادة السم القديم لذلك أقول إن مسيرتنا الفكرية والسياسية والتنظيمية في كيان الأنصار وحزب الأمة ناجحة وبالمقارنة مع غيرها راجحة، فمن أراد الالتحاق وقدم البرهان على الالتزام بالديمقراطية والمؤسسية فمرحباً بهم وإلا كونوا لأنفسكم حزباً بما ترون من الأسماء.
وأوجه نداء حاراً لأهلنا في دارفور وفي جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق، نحن متألمون لما عانيتم وتعانون من ويلات الحرب والنزوح واللجوء، وسوف نبذل جهداً مضاعفاً لتحقيق السلام العادل الشامل، ونوجه نداءً للقبائل المشتبكة في اقتتال قبلي بالتصالح، وسنرسل وفودا تساهم معكم في رأب الصدع.
أحبابي وأخواني، اعفو عني فإني عاف عن من ساءني.
اللهم يا جليلا ليس في الكون قهر لغيره، ويا كريماً ليس في الكون يد لسواه، ارحمنا وارحم آباءنا وأمهاتنا، واهدنا واهد أبناءنا وبناتنا، والطف بالسودان واصرف عنه كيد الغلاة والطغاة والغزاة، وبارك جهادنا المدني ليحقق للبلاد حكماً راشداً وسلاماً عادلاً شاملاً، واعد العيد علينا والبلاد في أمن وأمان وحكم راشد وسلام عادل شامل. آمين.
والسلام عليكم

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
24.jpg


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 7791

التعليقات
#1068087 [كوشن تود]
5.00/5 (3 صوت)

07-30-2014 12:11 AM
لست أنصاريا ولكني أحب أن أسمع لهذا الرجل فهو حكيم وعالم ومتواضع وليس بعنصري .

الماعندو كبير يشتري كبير

[كوشن تود]

#1067948 [Mohyadein Alfaki]
4.50/5 (3 صوت)

07-29-2014 05:54 PM
ما قاله السيد رئيس الوزراء يجب تنفيذه وواجب على الامه طاعته . مع تقديري للمحرر الذي رفض تعليقي واتاح لاهل القدح قدح من احسن اليهم . حفظك الله ايها الانسان العظيم.

[Mohyadein Alfaki]

#1067890 [عثمان التلب]
5.00/5 (3 صوت)

07-29-2014 03:45 PM
لله درك ياامام

[عثمان التلب]

#1067855 [ابوغفران]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 02:39 PM
اهو كلام ياعوض دكام!. اى زول او زولة فى هذا الكون الفسيح يعرف هذا التشخيص للنظام الذى اصبح غاية فى حد ذاته بالنسبة للامام . اللهم انقذنا من الانقاذ واجعل لنا مخرجا امنا ياالله وان يعود علينا العيد ونحن احرار. امين يارب العالمين.

[ابوغفران]

#1067819 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 12:31 PM
بعد ظهور داعش ارى الا نفوت اية صيغة تصاغ بتغييب المنطق العقلاني. وهذا كبداية وليس كمثال:
(• أن الكتاب الذي جاء به أي القرآن هو الوحيد المحفوظ بنصه الأصلي كاملاً بين الكتب المقدسة. قال تعالى (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ)
هذا فى المنطق يغرف بالمصادرة على المطلوب. ما الذى يمنع ان هذه الاية ثابته وتغير غيرها وتبدل؟ .
الفكرة بسيطة بل ساذجة. وعقل طفل.
رجاء كل من يحرص على اعلاء العقل ان يسهم فى الدفاع عبر فضح كل منطق ضعيف ساذج.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
Sudan [زول قومي] 07-30-2014 01:04 PM
إنت ملحد وللا شنو ، هذه الاية ثابتة ولم يتغير غيرها ويتبدل ، وبعدين داعش دي صنعتها امريكا والمخابرات السورية والعراقية لضرب المسلمين ، امريكا الملحدة هي التي تصنع الالحاد


#1067814 [Khalidali]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 12:23 PM
أطلقوا سراح الزعيمة البروفسر أحلا م حسب الرسول
كفاكم بهدله وتخلف فى الشعب السودانى ظهرة كلمه الحق ولن اختفى انتهت عهود التيه والضلال باسم الاسلام ومسميات اخرى لابد ان تختفوا من المسرح ومن شايعكم

[Khalidali]

ردود على Khalidali
United States [من بيت الكلاوى] 07-30-2014 07:10 AM
الله يرحمها

المعلومه العندتا إنو واحد من أقاربها من الدرجه الأولى (أختها على الأرجح) تنتمى للكيزان و ساعدت فى موضوع أخذها للمصحه , و قد تم تصفيتها بحقنة هواء فارغه فى الوريد "

يا قاتل الروح وين بتروح ؟

United Arab Emirates [اللحوي] 07-29-2014 08:43 PM
رحمةاالله عليها ... ماتت في ظروف غامضة في مستشفى الأمراض العقلية بالخرطوم قبل أكثر من ثلاثة سنوات.

-أين دكتور احلام حسب الرسول يادعاه الديمقراطيه؟؟
-من قتلها..؟؟ وماذنبها..؟؟
-هل لانها نادت بعوده الاستعمار..؟؟
اذا فليعد هذا الاستعمر اذا استمرا النهب..
-هل لانها اسس حركه "حمد" (حمله المطالبه بالانتداب الدولي).. فخفتم من الزوال..؟؟
اذا فلتقم هذه الحركه..
-لماذا ادخلتموها المصحه واتهمتموها بالجنون..؟؟
-جنون.. ثم موت في ظروف غامضه.. هكذا كان نهايتها..
وذنبها لانها تحدثت.. واحضر ادله تضاهي كل اكاذيبهم..
فما وجدوا الا ان يرسلوا لها الموت..


#1067790 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 11:47 AM
هل يستطيع الصادق او الميرغنى ان يفعل فى الوطن والمواطن مثل ما فعلته الحركة الاسلاموية السودانية بت الكلب وبت الحرام؟؟؟
المواطن السودانى فى الديمقراطية ودولة القانون ما بيخاف من صادق او ميرغنى او غيرهم بيخاف فقط من القانون والقضاء المستقل العادل!!فى ىالديمقراطية الصحافة الحرة موجودة ومافى زول صادرها او وقفها من الكتابة حتى صحافة الحركة الاسلاموية السودانية الفاجرة العاهرة الداعرة الواطية!!
اقول هذا التعليق للذين يسيؤون لبيوتات الانصار والختمية ويبدو انهم من انصار المؤتمر الواطى وليس الوطنى!!!
الف مليون تفووووا على الحركة الاسلاموية السودانية التى اوصلت الوطن والمواطن لهذه الحالة المزرية واضرت بالاسلام ايما ضرر!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1067787 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 11:40 AM
وكما قال دكتور منصور خالد الزول ده وقواق وهو فعلا غراب السياسة السودانيه لنصف قرن من الزمان
خطاب الوقوقه الاخير كسابقاته لا يضيف جديدا ودكتاتورية الاخوان المسلميين وصلت الى دركها الاسفل وتعانى من مظاهر الانهيار الاقتصادى والسياسى والاجتماعى و تشرزمت الى تشكيل عصابى لقهر معارضيها وترويعهم وواليهم المتحلل فى عاصمتهم الحضارية يغرق فى شبر مويه من امطار الخريف وتتراكم جبال الاوساخ المتحلله هى الاخرى فى اسواقه الكبرى بالاضافة لشوارعه التى تحولت الى بحيرات اسنه تنتظر فقط اشعة الشمس لتجفيفها ويتوافد انتهازيو الطيف السياسى من كل اتجاه كجيوش الذباب والباعوض ليباركو عيد بطعم الحلوق الجافة من انقطاع المياه والجيوب الخاويه والاجساد الهزيلة بفعل الامراض الوبائيه ويحزرنا الوقواق بان فعل الانتفاضه الشعبيه رجس من عمل الشيطان علينا اجتنابه وان ننتظر وقوقاته البلاغية لتفكيك النظام
ليعلم الوقواق ومناصريه ان الغضب الشعبى المكتوم قد تجاوزهم وانحدار النظام الى مستوى التشكيلات العصابيه يدلل على هشاشته وضعف حيلته وهوانه وان حتمية سقوطه بقت مسالة وقت واعاصير سبتمبر الفائت ستاعود من جديد لاقتلاع جزور العفن

[شبتاكا]

#1067782 [مشكاح]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 11:16 AM
نقول للمثقفاتيه ورواد الهمجيه والاتنهازيه والمصالح الذاتيه فى السودان ان هناك فرقا بين التنظير والتطبيق فلا يمكن باي حال من الاحوال ان نكون جميعنا منظراتيه الى يوم الدين ..لا شك ان الجميع يتفق معنا حول وجود ازمه حقيقيه يمر بها السودان ولكن لم نجد رجل شجاعا واحدا تجرأ وعمل من اجل تخطئ هذه الازمه .....السودان محتاج لرجال شجعان ..............

[مشكاح]

ردود على مشكاح
[ابو سرت] 07-29-2014 03:26 PM
ابدأ لينا انت يا مشكاح او نقطنا بسكاتك وسكات امثالك .....


#1067762 [ســـــــــــــــرحـــــــــــــان]
5.00/5 (2 صوت)

07-29-2014 10:44 AM
قال الصادق المهدى : (هنالك فيصل للتفرقة بين الانخراط في المؤتمر الوطني والعمل للخلاص الوطني) ... طيب
عبد الرحمن ولده دخل الحكومه من باب (1) المؤتمر الوطني على سنة التوالي السيء السمعة. أو (2) الخلاص الوطنى. ... أو من "نفاج" حزب الأسره ؟؟؟ أفيدونا أفادكم الله.

ولا ننسى للإمام أنه يركز على جمع شمل "الأسره" (فى المقام الأول) فهى دائما تأتي أولا , و من ثم بقية الكيان . أو كما قال !

[ســـــــــــــــرحـــــــــــــان]

#1067753 [الرمدان كر]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 10:25 AM
لا نستفيد منه اي شئ غير الدمار و النفاق

عيد الاضحي اذا الصادق اتلحس ح يصلي بالناس في ود نوباوي امام الانصار الجديد مريم الصادق

نحن محتاجون لناس وطنيون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لانستفيد من الاسر التسيدة علي في السودان

[الرمدان كر]

#1067732 [Abdulla Eed]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 08:30 AM
للديمقراطية حميرها.. نعم لانها لم تُختَرَع إلاَّ لاسكات الحمير!! ورث الغباء والغفلة عن أبيه وجده!!

دع الشعوب تستيقظ من سباتها والاطاحة بالانظمة الديكتاتورية الديناصورية الغاشمة ولنتحالف حتى مع الشيطان لاقتلاع انظمة الزبالة ومن ثم نترك الحكم للشعب في اختيار حكامه ... انني اومن بقدرة شعوبنا في اختيار ما يناسبها والا سنظل سجناء التقاليد ولاحكام القمعية....

[Abdulla Eed]

#1067718 [سوداني كردفاني]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 07:31 AM
‎بيان الانقاذ الاول كله طلع صفر كبييير الا ما قاله عن الصادق المهدي طلع صحيح بنسبة 200% طالع البيان عبر النت ‎

[سوداني كردفاني]

#1067711 [صابر الحواتي]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 06:37 AM
لايوجد خطبة عيد بهذه المفاهيم المتقدمة في عالمنا الاسلامي لمن كان عقل أو ألقي السمع وهو شهيد بارك الله ف يعمرك ايها السيد الجليل
أما من عماهم الهوى عن رؤية فكرك فليعيشوا في أوهامهم مزيد من الدرر أيها السيد المفكر

[صابر الحواتي]

#1067709 [عدلان]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 06:08 AM
تمام والله . يعني الصادق المهدي بيعرف يصلي صلاة العيد ويؤم الناس كمان؟

[عدلان]

ردود على عدلان
Sudan [ناصح] 07-29-2014 11:13 AM
ياخي لاتخوض في حديث حتي تعرف عنه (اي الامام).............واني لك من الناصحين............


#1067704 [الله يلزمنا الصبر]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 05:26 AM
الله يرحمك يالسراج جبته لينا بلوه!!!!

[الله يلزمنا الصبر]

#1067673 [عمار الجبلابى]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 02:08 AM
لم ،، تأتى بالجديد ،، كما عهدناك ،، كل ما مسطر لا يختلف عما سبق ،، بأستثناء تاريخ المناسبة ،، خطبة إمتلاْت جوانئحهابالإحباطات المميتة ،، هي تشخيص لنظام ،، جاثم فى صدر أمة ،، ربع قرن ،، دون وصف علاج ناجع ،، لأجتثاثة ،، ترفض العمل المسلح ،، متعللا مايجرى بسوريا ،، ترفض الإنتفاضة ،، بحجة تنقصها الأرادة الشعبية !!!
ولكن ،، عهدناك حبك ،، للون الرمادى !!!

[عمار الجبلابى]

#1067652 [albrado]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 12:46 AM
(هنالك سبعة تقاطعات تنخر في جسم أمتنا ما لم تعالج بالوعي والحكمة فإنها سوف تمزق الأمة وتجعلها أكثر عرضة للتسلط الأجنبي.)ن


ضمن السبعة لم تذكر تنظيم الاخوان المسلمين الد اعداء الاسلام اكيد تكون خايف

يا امام من السجن وكمان تكون خايف من كلمة الحق لانها ممكن تضر بالتحالفات

البين ال المهدي والكيزان والمصالح المشتركة ولاسيما عبد الرحمن ابنكم نائب

رئيس النظام وشقيقه ضابط امن النظام وانت الضامن لمستقبلهم في المعارضة في

حالة انهيار النظام كبديل ورغم كل هذا مازال البعض يسمونك الامام ويصلون

من خلفك .. وبرب السماء كيف يعقل ان تكون اماما وزعيم معارضة لحكومة

ابنائك وفلذات اكبادك هل يعقل ان تكون معارضا لمصالح ومستقبل ابنائك ؟؟؟

فوالله لن يرحمك التاريخ ولن يرحم ابنائك واحفادك وانت تستغل سذاجة وبساطة

السودانيين بهذه الصورة البشعة

[albrado]

#1067641 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

07-29-2014 12:25 AM
ورجعت شهرذاد الى الكلام المباح

[نص صديري]

#1067611 [المنجلك]
4.00/5 (4 صوت)

07-28-2014 10:37 PM
لله درك يا أمام لله درك عالي المقام

كل السام عليكم الجداد الألكتروني

وكل عام وانتم بخير يا شعبنا الفضل

[المنجلك]

#1067594 [انصار في كل مكان]
4.00/5 (3 صوت)

07-28-2014 09:34 PM
Wronged
لنفرض ان حوب الاممة والسيد الصادق هم اعداك اتق الله في عدوك اذا كرهته
من القتل ومن الاباد شعبو؟
من السرق و خان الامانة ؟؟
منو الدس القوت و جوع شعبو ؟
من القتل في سبتمبر
من ظلم اهل دارفور و اسكنهم المعسكرات .
منو في حزب الامة غسان و كوز ***** و رمدان
القائمة تطول
ولعلمك الانصار فقط يركعون لله
و الادران و الوكيزان يركعون للشيطان

[انصار في كل مكان]

ردود على انصار في كل مكان
United States [المنجلك] 07-29-2014 07:12 AM
nagatabuzaid الا
ليس ابناء الأمام فقط هناك عدد غير قليل من البيوت السودانية يوجد بها ما يسمي باللأرزقجية وكل لديه اسبابه الخاصة وليس ابناء الأمام يختلفون عن ذلك فقد وقوعوا في شرك المؤتمرجية الذين استهدفوهم لفترة طويلة عزلة وترغيب وترهيب. والتربية المثالية التي قاموا عليها جعلتهم عرضة للسيكلوجية المعاكسة وهم يشعرون أكثر من غيرهم بفشل الوالد في تأمين مستقبلهم بسبب المثالية التي لا تتماشي مع الواقع خاصة أن أباهم كان يحرص أن يكونوا مثل العامة من السودانيين.

الانقلاب كان سيحدث فهناك مجموعات مختلفة من ضباط الجيش كان تخطط لأنقلاب وحتي الكيزان يقولون انهم قاموا بهذا الانقلاب حتي لا يدخلوا السجون مجدداً

حرص الصادق علي ابعاد ومراقبة المايوين داخل الجيش فقد كانوا معروفين مثل اللواء نصار أحمد نصار. الا أن عناصر الأحزاب الأخري كانت مجهولة والطريقة الوحيدة لمنع حدوث الأنقلاب هو القيام بأنقلاب أستباقي عنوانه الجيش وباطنه الامة كما فعل الكيزان فرفض الصادق الفكرة جملة وتفصيلً

Sudan [nagatabuzaid] 07-29-2014 12:36 AM
لاتنسى ان ابناء امامك يعملون مع النظام الذى قام بكل هذه الموبقات ولا تنسى ان هذا النظام السىء استلم الحكم من امامكم لان حكمكم كان مهلهلا وكان امامكم يجرتق عرسان ووجدوا الساحة خالية فانقلبوا عليه ومارسوا فينا كل ما ذكرته


#1067565 [أنصاري]
4.00/5 (3 صوت)

07-28-2014 07:29 PM
(أهلنا).. في غزة مقدمين.. على أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.. ما هذا الفصام يا سيدنا الإمام..أو ليس "الأقربون" أولى بالمعروف.. يا سيدنا..!!؟؟

[أنصاري]

#1067529 [إسماعيل آدم محمد زين]
1.00/5 (1 صوت)

07-28-2014 05:21 PM
الماعاجبو يكون حزب ! هو يدري قبل غيره بأن حزب الأمة قائم علي إستغلال العاطفة الدينية المهدوية-لذلك لن ينجح أي حزب منقسم و قد ثبت ذلك بالتجربة: مبارك،مسار، نهار....إلخ
و أعجب من ذلك دعوته لتجميع بقية الأحزاب و عمل إجماع وطني حتي يتم القضاء علي النظام ! طبعاً ده مستحيل ! إذا هو بوزنه الطائفي فشل في جمع حزبه ؟ فكيف يجمع هذا الشتات ؟ لا يستطيع و لا يمكن!لا أمل..

[إسماعيل آدم محمد زين]

#1067496 [Wronged]
1.75/5 (4 صوت)

07-28-2014 03:17 PM
كلام في الورق لكن ما يحمله قلوبكم لا يرضي الله ابدا .
انت ما حكمت السودان من قبل عملت فيهو شنو غير القتل الظلم والعنصرية واستغلال المساكين
يركعوا لك عملت شنو ؟؟؟ والله السودانين زاتم اصبحوا بلا ضمائر ابدا

[Wronged]

ردود على Wronged
Saudi Arabia [aboaziz] 07-28-2014 10:56 PM
Big electrinic chicken.The Sudan now is number last in everything "wa amsik alkhashab"



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة