الأخبار
أخبار إقليمية
عيدية من عووضه لـ(سامية) و (جماعة حمزة)
عيدية من عووضه لـ(سامية) و (جماعة حمزة)
عيدية من عووضه  لـ(سامية) و (جماعة حمزة)


07-29-2014 02:33 PM
صلاح الدين عووضة

كلمة لمؤسس "حماس" الشهيد أحمد ياسين في يناير من العام (2004)..
وهل نصرنا الله كي ينصرنا ؟!!!

وإن كنا لا نحب السياسة كثيراً ولا الكلام فيها ولكن أمرنا لله ... بداية أعلم أن كلامي في المقالة دي هيزعل ناس من المتابعين لينا وهيعتبروني من المثبطين الوحشين السلبيين الـ الــ ... إلخ ولكن هي مجرد وجهة نظر والكلام فيها يغلب عليها العقل لا العواطف وبما ان الفترة دي العواطف متحمسة جداً لما تراه كل يوم فماحدش هيستحمل كلام بالعقل!!

كعادتنا دائماً وأبدً كلما تقع على الأمة مصيبة وكلما تًضرب مدينة جديدة أو يشتد الخناق على أهلها تأخذنا الحماسة في الأيام الأولى ونسارع بتحميل الأغاني الوطنية أو أغاني عن فلسطين مع شراء بعض الأعلام والكوفيات والخروج في المظاهرات وإطلاق الشعارات وحمل اللافتات والمطالبة بالحرب !!

حدث هذا في تمانية وأربعين ثم تعودنا على وجود إسرائيل وكل سنتين تلاتة لما يحصل حاجة كبيرة في فلسطين زي اليومين دول نرجع لكام يوم وطنية ، وحدث كذلك في ألفين وتلاتة لما دخلوا الأمريكان بغداد في الأيام الأولى وبعد كده اتعودنا على وجودهم ونسينا أنهم لسه موجودين ، وماحصلش هذا بالنسبة للشيشان أو كشمير أو غيرها لأنهم مش عرب والإعلام مطنشهم فبالتالي أحنا كمان ما استحقوش ياخدوا من وقتنا نص ساعة مظاهرة!! بل الكثير منا أصلاً لا يعلم أين تقع كشمير أو الشيشان والأكثر لا يعلم أن في دول أخرى يُقتل المسلمين كل يوم والإعلام لا يهتم بأمرهم مثل ما يحدث مثلاُ في الصين التي ندعم منتجاتها ليل نهار!! عايزين نحارب كلمة كثيراً ما نسمعها في مثل هذه الأيام بحيث نعلق كل مشاكلنا على عدم إمكانية الحرب الآن لعدم سماح الزعماء العرب.

يقول تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ) [محمد : 7] ) ويقول سبحانه ( إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ ) [آل عمران : 160] ) كلنا يحفظها ويرددها ويستشهد بها ولكن أين الفهم والتطبيق ؟ أظن أنه خلل في العقيدة عندما نظن أن ما بيننا وبين النصر إلا أمر من الرئيس بالخروج للحرب !! وكأنه إذا قال اخرجوا حصل النصر !!
هل نردد أن النصر من عند الله قولاً ونظن انه من عند الرئيس فعلاً !! ما بالنا نُعمي أعيننا عن الواقع بأيدينا ونطلب الغير ممكن لعلمنا مسبقاً أنه غير ممكن فترتاح النفس لوجود المبرر( لأن الحاجة الوحيدة اللي عايز أعملها مش راضيين يخلوني أعملها ). بصرف النظر عن الحسابات السياسية الكثيرة في إمكانية الحرب من عدمها ولكن السؤال الأهم .. هل نحن مؤهلون للنصر ونملك مقومات النصر ؟ وأقصد هنا النصر الذي هو من عند الله لا من غيره. وليس المقصود من الكلام الدفاع عن الحكومات العربية ولا الساسة فهم عندنا ليسوا بشيء وإنما تقرير حقائق وفقاً لضوابط الشرع. وليس السؤال عن العُدة والعتاد ، ليس السؤال عن إمكانيات مادية وتكنولوجية وبشرية أو كم الأسلحة ونوعها ، إنما السؤال عن الأهم ، والأهم الذي أقصده لو تحقق فعلاً على أرض الواقع لما صار لأي فوارق بيننا وبينهم في الإمكانيات عائق لأن وقتها سيكون معنا الله ، ومن كان الله وليه فمن ذا الذي يقدر عليه ؟! الأهم هو قوة الدين .. قوة الإيمان .. قوة العقيدة .. قوة التوحيد وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ [الأنفال : 60] أين نصرنا لدين الله ؟ أين نصرنا لأنفسنا على هواها وشيطانها ؟ أين قيامنا للصلاة لا تأديتها ؟ أين إيتاءنا للزكاة لا دفعها ؟
أين أمرنا بالمعروف بمعروف ؟ أين نهينا عن المنكر بغير منكر ؟ لو فتحنا باب ( أين ) لما أغلقتاه من كثرة الأسئلة والله المستعان. يا إخوتي أن الله عدل وكما قال شيخ الإسلام بن تيميه ( إن الله لينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة ، ولا ينصر الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة ) ولا أقصد هنا إن إسرائيل دولة عادلة ، وإنما نحن الذين تمادينا في ظُلم أنفسنا ، فأجتمع كفرهم مع عصياننا وتفريطنا ، تخلينا عن الله فتركنا لأنفسنا فصار هذا حالنا. ترك بعض صحابة النبي صلى الله عليه وسلم أمراً من أموره فنال الجميع العقاب ولقوا الشدة والبلاء يوم أُحُد. ولو عُدنا لتلقانا الله من أول الطريق وهدانا وثبتنا وأيدنا ونصرنا والأمر يقيناً لا ظناُ. أقول ختاماً لو أحس كل منَا أنه أمة قائمة بذاتها ، وأنه هو الأمة ، وأن صلاحه صلاح للأمة وعمل بجد واجتهاد لإصلاح حاله وقتها فقط تعود الأمة لسابق مجدها وبغير ذلك فلا المظاهرات تُجدي ولا الخطب المنبرية ولا الأغاني ولا الأشعار وما كل ذلك إلا مجرد بوح لا يفيد.


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 7491

التعليقات
#1069043 [kamy]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 11:59 PM
ياربى راغب علامة شاف سامية احمد محمد وحكم على السودانيات بأنهن اقبح نساء الأرض

[kamy]

#1068793 [جنوبي]
3.00/5 (2 صوت)

07-31-2014 01:17 PM
لمن لم يتابعوا المقال من بدايته :
كلمة لمؤسس "حماس" الشهيد أحمد ياسين في يناير من العام (2004)..

في بعض المعلقين بزكروا الزول نكتة المرتين الاضانهم تقيله : قالت ليها يا حاجة فاطنة ماشة السوق ؟ قالت ليها لا والله يا آمنة انا ماشة السوق , قالت : خلاص امشي انا قايلاكي ماشة السوق !!!

[جنوبي]

ردود على جنوبي
United Arab Emirates [البعاتي] 07-31-2014 05:25 PM
مشيت السوق ولا لسه؟
طيب ممكن تورينا الشهيد احمد ياسين قال الكلمة دي في مناسبة، ونشرت في موقع او صحيفة او مجلة؟


#1068673 [البعاتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 10:04 AM
هذا المقال لا علاقة له البتة بالأستاذ صلاح عووضة، ولا يشبه كتاباته، وبالبحث تبين ان كاتبه يدعى ابو عمر وتم نشره في 28 ديسمبر 2008م، تحت الرابط أدناه:

http://qalil.blogspot.ae/2008_12_01_archive.html?m=1

[البعاتي]

ردود على البعاتي
United Arab Emirates [البعاتي] 07-31-2014 05:22 PM
يا زول حتى احمد ياسين الكلام دا ما بشبهه، علما بانه استشهد في ابريل 2004م

[الزول] 07-31-2014 10:54 AM
هي أصلا خطبة للشيخ احمد ياسين في بدايات عام 2004 وربما يكون ابو عمر قد نشرها كما هي في التاريخ الذي ذكرته يا البعاتي


#1068172 [نونا]
3.00/5 (2 صوت)

07-30-2014 04:32 AM
استغربت فعلا لتعليق بعض المعلقين!!! الاستاذ عووضة نقل حديث الشيخ احمد يس زعيم حماس والذي دلل فيه علي صدق كلام عثمان ميرغني، بان الدول هال عادله منتصره و حديثه عن دولة اسرائيل و لماذا هي متفوقة!!! اي ان البعض ( متقيصر اكثر من قيصر) !! يريد ان يقول ( هذا حديث كبيركم الذي علمكم السحر ، فمابال سامية و جماعة حمزة!!!)اعتقد ان ذلك هو مقصد الاستاذ

[نونا]

#1068042 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

07-29-2014 09:35 PM
هذه كلمة الشيخ احمد يسن و لصلاح عووضة اجر المناولة فقط أرجو من المعلقين اعادة قراءتها

[صادميم]

#1067965 [نقطة نظام]
3.00/5 (4 صوت)

07-29-2014 06:28 PM
يا جماعة الكلمة دي للشيخ أحمد ياسين استشهد بها عووضه ليدلل على صحة كلامه حول بعدنا عن كل الذي يجلب نصر الله ومنها إقامة العدل . لا أدري لم فهم البعض أنها لصلاح عووضه ؟؟؟ وإذا قرأنا معناها فهي فعلا عيدية لسامية وجماعة حمزة وكل المتعصبين من ناس الانقاذ

[نقطة نظام]

#1067960 [صلاح يوسف]
3.38/5 (5 صوت)

07-29-2014 06:16 PM
أشك في أن كاتب هذا المقال صلاح الدين عووضة اللهم إلا إذا كان قد غير قيثارة عزفة المألوفة وتخلى عن نهج تعبيره المتفرد. هذا لا يعني أن مضمون مقاله خارج دائرة اهتمامه

[صلاح يوسف]

ردود على صلاح يوسف
United Arab Emirates [البعاتي] 07-31-2014 10:10 AM
شكك في محله، كاتب هذا المقال ليس صلاح الدين عووضة، وقد تم نشر هذا المقال في ديسمبر 2008م باسم ابو عمر


#1067935 [أنا لله وانا اليه راجعون]
3.25/5 (3 صوت)

07-29-2014 05:39 PM
ولكنك للأسف تكتب و تقول نفس الكلام المردد من أهل السياسيه والدين من غير ان تقول ما هي الكيفية للعوده الي سابق مجدنا،بالطبع ليس بالصلاة (الدعاء) والزكاة والكلام في المعروف والنهي عن المنكر لماذا لا يتفكر أهل الفكر والدين في ماذا كان يفعل الرسول الكريم في إصلاح آلامة في مكة قبل المدينة وهي فترة طويلة وهي 13عاما قضاها في الإصلاح فقط ولم تكن هناك اي أوامر او عبادات اذا توصلنا لذلك مع وجود الصلاة وباقي العبادات بالتأكيد لن نحتاج الي فترة طويلة للعوده فالكل مترقب و متحفظ للحق ولكنه ضائع بين هؤلاء و هولاء

[أنا لله وانا اليه راجعون]

#1067928 [كمال الدين مصطفى محمد]
4.00/5 (4 صوت)

07-29-2014 05:15 PM
اطمئن تماما لم الاحظ في هذا المقال اي عبارة او اي كلمة تدعو لاثباط الهمم ولا اعتقد انه سيغضب احدا بل العكس هو الصحيح سينزل عليهم بردا وسلاما لان المقال وبصراحة شديدة يتشابه مع مفرداتهم .. بل هو خطابهم ذاته .. او على الاقل الاسلوب الذي يودون ان يخاطبهم به الاخرين او ما يسمونه " النقد البناء " بل اجزم انهم سيقولون في مجالسهم الخاصة - طبعا بعد قراءة هذا المقال -ان هناك امل في تجنيدك بين صفوفهم -لا قدر الله - بعد هذا العمر الطويل .
كما لاحظت في المقال قدرا من الانبطاح والتردد -لا يشبهك طبعا - فاسرائيل دولة عادلة مع شعبها قصدت ذلك او لم تقصد والجميع يشهد بذلك ولا يعني ذلك ان نقبل او نوافق على اعتدائها على ابناء الشعب الفلسطيني فهذا شان وعدوانها على الشعب الفلسطيني شان اخر .
حقيقة هذا المقال هدية من صلاح الدين عووضة ل " سامية " و" جماعة حمزة "
وما زلت اتساءل مع نفسي ..هل هذا المقال حقيقة بقلم صلاح الدين عووضة .. والا اين ذكائه .. واين حدسه .. واين براعة اسلوبه ..بل قل اين شجاعته ..؟!!

[كمال الدين مصطفى محمد]

ردود على كمال الدين مصطفى محمد
United Arab Emirates [البعاتي] 07-31-2014 10:11 AM
نتفق معك جملة وتفصيلا

Saudi Arabia [أرسطو] 07-29-2014 10:34 PM
(وما زلت اتساءل مع نفسي ..هل هذا المقال حقيقة بقلم صلاح الدين عووضة .. والا اين ذكائه .. واين حدسه .. واين براعة اسلوبه ..بل قل اين شجاعته ..؟!!
يا أخ كمال نسيت أن تقول - و أين أقواسه !!!!


#1067923 [نورى]
4.00/5 (6 صوت)

07-29-2014 05:08 PM
يا عووضة - نفهم من عيديتك دى بأنها أنتكاسة عن مسارك بعد أن أصبح تهديد داعش سارى المفعول - و يا رجالة فقدنا راجل و يا روح مابعدك روح- يعنى خلاص حتقعد بادبك !!!

[نورى]

#1067912 [كامل النجار]
3.50/5 (5 صوت)

07-29-2014 04:44 PM
يا عووضة لقد سقط\ت في عيني. ما هذا الهراء. هل يجب أن نتمسك بالدين أكثر من محمد بن عبد الله. محمد أصابته الهزيمة في موقعة أُحد وهرب عنه أصحابه من أمثال عمر بن الخطاب وأبي بكر. أعطني أي مثال لأمة انتصرت لأنها متمسكة بالدين. الحرب لا تعرف الدين إنما تعرف القوة والتكنولوجيا. أمريكا هزمت الجبش العراقي في ساعات ليس لأنها متمسكة بدينها ولكن لأن لديها التكنولوجيا والموارد المالية واللوجستية. لا فرق بين ما كتبت وما يقوله وعاظ السلاطين يوم الجحعة في مسجد النور وفي غزة وفي الأردن

[كامل النجار]

ردود على كامل النجار
Saudi Arabia [أرسطو] 07-30-2014 01:47 AM
ألأخ المعلق (المشتهى السخينة ) - هل هناك تشابه فى الأسماء !!!الدكتور كامل النجار فلسطينى معارض قامت أمريكا بترحيله و أبعاده من أمريكا رغم حمله للجواز والجنسية الامريكية - و منعت أسرائيل عودته الى الآراضى الفلسطينية و صار معلقا فى مطارات العالم و لايجد بلد يستقبله -ولا أدرى ماذا حل به - ولك تحياتى

[المشتهى السخينه] 07-30-2014 12:11 AM
الاخ صلاح عووضه هل تعرف من صاحب هذا التعليق ؟ الدكتور كامل النجار ؟ هو طبيب سودانى جراح شهير يعمل فى انجلترا .مشهور جدا جدا فى العالم العربى والاسلامى بكتاباته الجريئه والخطيره والمثيره ونحن السودانيون كعادتنا لا نعرفه ..ادخل فى جووجل واطلب مقالات وكتب الدكتور كامل النجار تجدها فى ملف صحيفة الحوار المتمدن الالكترونيه .. نحيى الدكتور كامل ولا ندرى يادكتور (هلى نبارك لك العيد) ؟ عموما فأنا احترمك وقد قرأت كل مقالاتك وكتبك واستمعت الى لقاءاتك التلفزيونيه فى اليو تيوب فلك الود والتقدير ..
نطلب من الدكتور كامل ان يتصل برئيس هيئة تحرير الراكوبه لنشر مقاله الاسبوعى( الزلزال ).. وان كنت اعتقدان الخط التحريرى للصحيفة لا يسمح بالكتابات العلمانيه اليساريه الجريئه وارجو ان اكون مخطئا فى توقعاتى ..

Saudi Arabia [أرسطو] 07-29-2014 10:30 PM
يسلم فوك و قلمك يا أستاذ - تعليقك وافى و أعجبنى - شكرا لك .

Saudi Arabia [سلومبا] 07-29-2014 07:43 PM
وهل كانت لجيوش صدام يومها ((دين او تقوى)) ؟؟؟؟


#1067904 [خالد حسن]
4.00/5 (5 صوت)

07-29-2014 04:26 PM
الارهاب والكباب
ياودعوووضه الجماعه شكلهم ارهبوك

[خالد حسن]

#1067898 [أسامة الكردي]
3.00/5 (6 صوت)

07-29-2014 04:11 PM
قضيتنا يا سيد فقط السودان وبالأخض أظفالنا في كردفان ودارفور .

[أسامة الكردي]

#1067889 [ahmed]
3.00/5 (4 صوت)

07-29-2014 03:45 PM
يا صلاح عووضة الشيخ أحمد يس أو ياسين كما كتبت مات مقتولاً بواسطة واحد من حراسه الممقربين والمنتمين لحماس فلقد قام بزرع عبوة ناسفة علي يد كرسيه المتحرك بعد عودته من صلاة الفجر في يوم 22/مارس عام 2004[ راجع الصور المنشورة عن وفاة الشيخ أحمد يس http://www.abunawaf.com/post-2371.html ] ولن تجد أثار الصاروخ المزعوم يا صلاح عووضة الشيخ أحمد يس تم إغتياله بواسطة الأخوان المسلمون وليس الإسرائلين ورغم إن الإثنيين وجهان لعملة واحدة ولكن تبقي الحقيقة ظاهرة مهما حاول طمس معالمها كائن من كان فلم يكن اليهود يستطيعون الإقتراب من الشيخ لزرع العبوة الناسفة فمن قام بذلك هو واحد من المقربيين له وقد يكون بإيعاز من اليهود أو طمعاً في سلطة أو جاه .

[ahmed]

ردود على ahmed
Saudi Arabia [الجيلاني] 07-29-2014 09:27 PM
يا ارسطو وإن كانت رؤيتك اقرب للحقيقة لكن الذي زرع الشريحة تحت كرسي الشيخ التي يتم توجيه الصواريخ نحوها قام بها عميل
حمساوي ..
للغافلين في عاصمتنا النائمة .. ياهم ديل الفلسطينيين والحمساويين .
باعوا قضيتهم كما باعوا ارضهم من قبل والآنسة سامية وحكومتها (الجيعانين) عايزين يحرروا (غزة) وهم ما قادرين يحرروا (خطاب)
لوثبة (مشيرهم) !!!

فتأمل مصيبة القوم ؟؟؟

[أرسطو] 07-29-2014 05:01 PM
يا أخى لا تغالط الحقائق الثابتة والمشاهدة و المشهودة - الشيخ أحمد يسن قتل عند مدخل المسجد و هو على عتبة باب المسجد فى طريقه للخروج بعد أداء الصلاة - وقتل بصاروخ موجه بالليزر من مروحية بدقة فائقة لدرجة أن الشخص الذى كان يدفع الكرسى المتحرك الذى يجلس عليه الشيخ لم يصاب بأذى - وهذا حادث مشهود و مثبت - وعيدك مبارك .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة