الأخبار
أخبار إقليمية
طقوس احتفال الأنصار والمراغنة أكبر طائفتين دينيتين في السودان بعيد الفطر
طقوس احتفال الأنصار والمراغنة أكبر طائفتين دينيتين في السودان بعيد الفطر
طقوس احتفال الأنصار والمراغنة أكبر طائفتين دينيتين في السودان بعيد الفطر
احتفال أنصار المهدي في الخرطوم


المهدي وصل للصلاة على صهوة جواد أبيض بـ«الزفة».. والميرغني يغيب في عاصمة الضباب
07-30-2014 04:37 AM
الخرطوم: أحمد يونس
للاحتفال بالأعياد عند أكبر جماعتين دينيتين في السودان طقوسه المميزة، المستندة إلى إرث كلتا الطائفتين الثقافي والديني ومرجعيتهما الاجتماعية والجغرافية، فبينما ينتمي الثقل الرئيس لطائفة الأنصار، ثقافيا وجغرافيا، إلى وسط السودان وغربه، ولما لهذا التجمع السكاني طقوسه الخاصة التي تميزه، فإن طقوس العيد عند طائفة «الختمية»، التي تمتد مساحة تأثيرها في جغرافيا شرق البلاد وشمالها، متأثرة بالثقافة السائدة هناك، وكلتا الثقافتين تنطلق من الثقافة العربية الإسلامية بوجهها المحلي وما امتزج بها من ثقافات محلية.

ولا يخلو احتفال هاتين الجماعتين وعيدهما من «البعد السياسي»، فتحت لواء هاتين الطائفتين ينضوي أكبر حزبين تقليديين في البلاد، حزب الأمة القومي ويترأسه إمام الأنصار السيد الصادق المهدي، و«الحزب الاتحادي الديمقراطي» ويترأسه مرشد الختمية السيد محمد عثمان الميرغني، وإن كان الصوت السياسي أكثر علوا عند المهدي وأنصاره.

ولا يقتصر احتفاء جماهير هاتين الجماعتين على الاحتفال بالعيد بصفته طقسا دينيا فقط، بل تعدانه مناسبة اجتماعية تلتقي فيها جماهير الطريقة الزعيم الديني والسياسي، فضلا عن كونه مناسبة للاستعراض السياسي وإبداء القوة وترديد تكبيرات وتهليلات العيد، كل حسب الإيقاعات التاريخية والثقافية التي تنتمي إليها جماهير الطائفة.

واحتشد الآلاف من أنصار المهدي في ميدان مسجد السيد عبد الرحمن، المعروف بمسجد الهجرة، في مدينة أم درمان، لتأدية صلاة العيد خلف زعيمهم الديني والسياسي، واستقبلوه بهتافهم الشهير «الله أكبر ولله الحمد»، بعد أن أطل عليهم وهو على صهوة جواد أبيض وبرفقته على الجياد كل من ابنه مساعد الرئيس عبد الرحمن، والأمين العام لهيئة شؤون الأنصار عبد المحمود أبو، ونفر من كبار وصغار الأسرة المهدوية، كلهم على الجياد.

ودرج أنصار المهدي على الاحتفاء بالأعياد بهذه الطريقة، ويطلقون عليها «الزفة»، وتنطلق من دار المهدي على ظهور الخيل التي يتقدمها عازفو الطبول بأزيائهم التقليدية المطورة عن «الجبة المرقعة» التي تدل على الزهد والاستعداد للقتال، والموروثة منذ أيام «الثورة المهدية» التي حررت البلاد من الاستعمار التركي 1882 على يد مؤسس الطريقة الأنصارية الإمام محمد أحمد المهدي.

ويمزج المهدي في خطبته بين الوعظ والإرشاد الديني والخطاب السياسي، بصفته زعيما سياسيا ودينيا، وقد شغل منصب رئيس الوزراء مرتين، وفي خطبته لهذا العام شن المهدي هجوما عنيفا على نظام حكم الرئيس البشير، وهو الأمر الذي دفع الصبي عمر أحمد، وهو يشهد الصلاة في هذا الميدان للمرة الأولى للقول في إفادته لـ«الشرق الأوسط»: «كأن الرجل يدعو أنصاره للخروج في مظاهرات ضد الحكومة».

وقال سكرتير المهدي، محمد زكي، لـ«الشرق الأوسط»، إن برنامج الاحتفال يتضمن استقبالا للسفراء الأجانب وقادة الأحزاب السياسية والإعلاميين ثاني أيام العيد، وهو طقس درج المهدي على إقامته سنويا.

وفي مدينة الخرطوم بحري معقل الختمية، احتشد الآلاف من مؤيدي الطريقة في فناء مسجد السيد علي الميرغني، مؤسس الطريقة، بالضاحية التي تحمل اسم الجماعة «الختمية»، وهو أيضا هنا تقليد متوارث درج عليه رجال الطريقة في الاحتفاء بالأعياد.

ويختلف احتفاء الطريقة الختمية قليلا عن رصيفتها الأنصار، ولا يأتي الزعيم الديني والسياسي السيد محمد عثمان الميرغني وخلفاؤه دفعة واحدة، بل يصلون مكان التجمع على دفعات، حسب التدرج الصوفي الذي يبلغ ذروته بوصول مرشد الطريقة السيد محمد عثمان الميرغني، محفوفا بأبنائه وحفدته وكبار رجال العائلة الميرغنية في زفة من طراز خاص وعلى سيارته الشهيرة من طراز (GMC) أميركية الصنع، ويستقبلهم مؤيدوهم بالهتاف والاحتفاء، مرددين «عاش أبو هاشم»، وهي كنية السيد الميرغني.

وفي العادة، لا يؤم الميرغني الصلاة ولا يتلو خطبة العيد كما يفعل المهدي، بل يترك الأمر لإمام مسجد السيد الميرغني للخليفة عبد العزيز محمد الحسن، وتختلف الخطبة نسبيا عما هي عليه عند المهدويين، وتقل فيها الجرعة السياسية، وتكتفي بالتاريخ وعظاته وتاريخ الطريقة وسيرتها.

ولم يشهد السيد الميرغني صلاة عيد الفطر هذا العام، بسبب وجوده في العاصمة البريطانية «لندن»، وناب عنه ممثلا للطريقة السيد محمد الأمين الميرغني، وعدد من أفراد الأسرة الميرغنية وخلفاء الطريقة الختمية.

ويقول سليل الأسرة الميرغنية والمتحدث باسم «الحزب الاتحادي الديمقراطي» إبراهيم الميرغني، إن «الطريقة تحتفي بالعيد على ذات الطريقة والطقوس، ويخلف الميرغني حال غيابه فرد من الأسرة، وتستمر الطقوس دون التأثر كثيرا بغيابه، عدا أثر مولانا الشخصي الذي يتركه غيابه».

ولا يقتصر احتفاء الختمية بالعيد على اليوم الأول، بل يمتد طوال أيام العيد، ففي اليوم الثاني تنظم الطريقة حفل معايدة يتلقى خلاله السيد الميرغني أو من ينيبه تهاني العيد من القادة السياسيين والسفراء ورجال السلك الدبلوماسي في «جنينة السيد علي» بالخرطوم، ثم ينتقل الاحتفاء لمدينة أم درمان بمسجد السيد المحجوب ليتلقى تهاني العيد ممن فاتتهم في اليومين السابقين.

ويقول الصحافي المختص بتغطية شؤون الجماعات الدينية إبراهيم عبد الغفار، إن الطائفتين تحتفلان بالأعياد كل على الطريقة المأخوذة من تراثها الديني والثقافي، فتبدو طقوس الاستعداد للقتال بارزة لدى الأنصار، ولعل الحصان الذي درج المهدي على ركوبه رمز للطريقة المحاربة، ويختلف احتفال الختمية عن احتفال الأنصار في الشكل والجوهر، ويركز الختمية على الجوانب الروحية والتاريخية، منطلقين من ثقافة الطريقة غير الميالة للعنف بحكم نشأتها.

الشرق الاوسط


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 4859

التعليقات
#1068808 [نفتخر باننا افارقة]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 01:40 PM
لا والله ياعصمتووف.. لو تذكر كلمته الوحيدةوالشهيرة وليس غيرها في تاريخه وهو يقف من حوله مجموعة امام السفارة السودانية باسمرا وبيده المفاتيح بتاعت السفارة وبقول سلم تسلم...هاهاها.....دي الكلمة الوحيدة العلنية......الناس دي بصراحة وراءها سر عجيب لانهما لايجيدون اللغة العربية وبالاخص الدارجية السودانية ....شنو اناماني عارف .....

[نفتخر باننا افارقة]

#1068495 [رانيا]
3.50/5 (2 صوت)

07-30-2014 10:16 PM
العالم دي عايشه فانسي لايف .. حصان أبيض وزفة ومدينة ضباب وغايتو !!!

[رانيا]

ردود على رانيا
Sudan [البطريق] 07-31-2014 08:27 AM
وبولو وجولف وهابي بيرث دي كمان,,,,خلي الحقد يارانيا


#1068434 [عبد الرحمن مصطفى]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2014 06:59 PM
الاحزاب الطائفية سجم ورماد وجهل واستغلال للبسطاء لكن مهما كان فهم افضل من الذين لا يرون للدين أهمية ودور من الشيوعيين والبعثيين ومن سار في دربهم من العلمانيين والملحدين

[عبد الرحمن مصطفى]

#1068398 [مصعب قلبا]
4.00/5 (4 صوت)

07-30-2014 05:10 PM
ههههههههههههههههههههههه
ياخ والله المضيعنا غير المهدي والميرغني ديل ماف يبيعو ويشترو فينا

[مصعب قلبا]

#1068372 [الكاسنجر]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2014 03:58 PM
الساده

[الكاسنجر]

#1068346 [قرفان من الكيزان]
2.00/5 (3 صوت)

07-30-2014 03:06 PM
لا عودة لزمن العبودية و السيادة المتوارثة و لو يدري أجدادنا بعبودية احفاد لأهل المهدي لما خرجوا للقتال في صفوف المهدي ذاك اليوم..
هذا نوع جديد من الضحك على الناس بمسميات دينية .. كل الأحزاب الموجودة القيادية في السودان باستثناء الشيوعي و البعث قائمة على مبداء الدين
لاستدراج عطف المواطن السوداني المولع و مشغوف بحب الدين..

[قرفان من الكيزان]

#1068343 [نص صديري]
1.00/5 (1 صوت)

07-30-2014 03:06 PM
الناس دي لو بقوا طوائف دينية بس وبطلوا السياسة السودان برتاح لكن السياسة بالنسبة ليهم مأكلة واكل عيش

[نص صديري]

#1068327 [صابر الحواتي]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2014 02:22 PM
موتوا بغيظكم من اليسار المنعزل واليمين المتطرف لايعجبك العجب والصيام في رجب العظيم عظيم مهما أنكر الجاحدون

[صابر الحواتي]

#1068324 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2014 02:18 PM
وفي العادة، لا يؤم الميرغني الصلاة ولا يتلو خطبة العيد كما يفعل المهدي،
مولانا * كما يزعم وتزعمون هل يحفظ سورة فاتحة الكتاب الكريم فقط انه لا يعرف او يحفظ شئ اشبة بالامي لم اسمعة يوما القي خطابا ف الجهلاء يتحكمون فينا عرضة الصادق فينا انه يحب ويعشق الاضواء والصخب

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
Netherlands [نفتخر باننا افارقة] 07-31-2014 01:40 PM
لا والله ياعصمتووف.. لو تذكر كلمته الوحيدةوالشهيرة وليس غيرها في تاريخه وهو يقف من حوله مجموعة امام السفارة السودانية باسمرا وبيده المفاتيح بتاعت السفارة وبقول سلم تسلم...هاهاها.....دي الكلمة الوحيدة العلنية......الناس دي بصراحة وراءها سر عجيب لانهما لايجيدون اللغة العربية وبالاخص الدارجية السودانية ....شنو اناماني عارف .....


#1068299 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2014 01:01 PM
هل شارك نجلا رئيسا الحزبين الذين يعملون لدى حكام القصر الجمهوري في مهنة مساعدين للصلاة مع اهلهم ام صلوا العيد بمسجد النور وذهبا بعد الصلاة لبيت الضيافة لتقديم التبريكات بالعيد اين كان النجلين المساعدين ؟

[radona]

#1068289 [ابو عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

07-30-2014 12:32 PM
يا أهل السودان يا شباب السودان من زمن الاستغلال وحتى الان نفس الوجوه نفس الأسماء نفس الطريقة نفس اعتقاد هم السادة ونحن العبيد ومن هم ((( السيد الصادق المهدي)( السيد الميرغني)(السيد الترابي)،،...،والله كرهت هذا الأسماء ،،وهم سبب كل الحاصل في السودان ،،واتهمني من الشعب السوداني ان يدخل هولا العجزة الضلله الي مزبلة التاريخ ،،،،ويدعو شباب الحكمة بقيادة المسيرة،،

[ابو عبدالله]

#1068246 [كضاااااب]
5.00/5 (4 صوت)

07-30-2014 10:40 AM
ما هي الفاىدمن هذا السرد
امة وختمية وكيزان كلهم سبب بلاوي البلد يمشو في ستين داهية ومعاهم صحافيين الغفلة

[كضاااااب]

#1068239 [طارق الباز]
4.88/5 (14 صوت)

07-30-2014 10:22 AM
المهدي وصل للصلاة على صهوة جواد أبيض ههههههههههههه يمين لو جيت راكب F16 ما منك فايدة, راجل مصاب بالخرف السياسى.

[طارق الباز]

ردود على طارق الباز
[ركابي] 07-30-2014 02:25 PM
ههههههههههههههههههه


#1068233 [سواق تحت التمرين]
4.25/5 (4 صوت)

07-30-2014 10:10 AM
والله لوجيت راكب فانتوم ياود المهدي لصلاة العيد برضومافي طريقة تحكم السودان... خلاص راحت عليك

وراحت ليك...

ام المرغني ده من الافضل له ان يريح ويستريح ويستقر في عاصمة الضباب لان سياسته اصبحت ضبابية

[سواق تحت التمرين]

#1068229 [اكفان الصمت]
5.00/5 (5 صوت)

07-30-2014 09:59 AM
ههههههههههههه اللهم اضرب الطائفيه...............قال استقبال السفراء قال .......مرض سلطه بس

[اكفان الصمت]

#1068225 [مصعب]
3.50/5 (7 صوت)

07-30-2014 09:50 AM
عباطه يعني شنو جاي في حصان

[مصعب]

#1068224 [الجعلي الفالصو]
4.44/5 (7 صوت)

07-30-2014 09:27 AM
لا بأس بالقوم من طول ومن قصر
جسم البغال وأحلام العصافير
،،،،،،،،،،،،،،،
ألقاب مملكة في غير موضعها
كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد

[الجعلي الفالصو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة