الأخبار
أخبار إقليمية
تلاحم القيادات السياسية والعسكرية لحركة العدل والمساواة بالقاهرة.
تلاحم القيادات السياسية والعسكرية لحركة العدل والمساواة بالقاهرة.
تلاحم القيادات السياسية والعسكرية لحركة العدل والمساواة بالقاهرة.


07-31-2014 05:05 AM

رصد: صلاح سليمان جاموس

عودتنا حركة العدل والمساواة أن تكون الفاعل الأساسي في الحراك الثوري ومعها كل مكونات الجبهة الثورية والقوة الحية للمعارضة السودانية (مسلحة ومدنية). كيف لا وهي الحركة التي ترتكز علي مرتكزات سامية تراعي كل المعتقدات السماوية والأعراف الدولية ويحفظها كل منتسب للحركة عن ظهر قلب ولا يتحرك إلا لتحقيقها .. وكما قال السيد أمين التنظيم والإدارة بالحركة : أن هذه المرتكزات يحفظها جنود الحركة عن ظهر قلب لدرجة أنك لو سألت أصغر رتبة من جنود الحركة منها فإنه سيذكرها لك دون تعتعة حتي ولو كان مستيغظاً للتو من نومه. المرتكزات التي يستصحبها جنود متحركات العدل والمساواة في تحركاتهم سِلماً حرباً هي :
• عدم قتل النفس البريئة.
• عدم أخذ مال الناس.
• عدم قتل الأسير.
• عدم إنتهاك حرمات الناس.
• إيجاد الحرية للناس.
من ضمن برامج الحركة التي درج مكتبها بجمهورية مصر إقامتها هو الإحتفال بكل المناسبات الدينية والقومية التي يحتفل بها الشعب السوداني .. وعلي ضوء هذا كان لقاء المعايدة الذي تم مساء ثالث أيام عيد الفطر المبارك ، حيث تبادل فيه إعضاء الحركة التهاني بالعيد متمنيين أن تكون تهاني الأعياد القادمات داخل البلاد بعد إسقاط العصابة الحاكمة.
كان اللقاء ملحمة حقيقية لإلتقاء بعض قيادات الصف الأول والثاني وكثير من منسوبي الحركة مع القيادات العسكرية وضباط الميدان خاصة المخططين والمنفذين للضربات الموجعة التي أزاقوها لجنود السفاح البشير بالمعارك الأخيرة بهجليج وابو كرشولا وطروجي.
بدأت فعاليات المعايدة في السادسة مساءً وفي ظل هذا التلاحكم ولتنامي روح الثورة داخل النفوس نسئ الحضور برامج الإحتفال وتسابقوا في إبراز إنجازات المرحلة الماضية وكيفية تزليل الصعاب لتحقيق أهداف المستقبل ، وتحولت الفعالية لتأخد طابع الإجتماع ، حيث قام الحاضرين بشكر الدولة المصرية لما تقوم به من أدوار تجاه الشعب السوداني، وفي هذا الجانب ذكر السيد مدير مكتب الحركة بالقاهرة أن علاقاتهم بالدولة المصرية كحركة علاقات قوية ومتجزرة ومتطورة، وأضاف في منحي آخر أن مشروع الحركة مشروع كبير ولا بُد من التضحية لتحقيقة . الشرتاي مصطفي محمود الطيب القيادي بالحركة أمن علي المبادرات التي تقوم بها المكاتب الخارجية للحركة وطالب بأن لا تكون موسمية. من جانبه دعا قائد ركن إمداد الحركة قائد متحرك كردفان، دعا الأمانة الإعلامية للحركة إلي توفير معدات العمل الإعلامي وتدريب كوادر إعلامية لتذهب للميدان وتنقل المعارك من أرض الواقع وبثها لجموع الشعب والعالم الخارجي ليطلع الجميع علي الحقائق. بدوره شكر السيد قائد الفرقة التاسعة بجيش الحركة الجميع و وبشر الشعب السوداني بقرب يوم الخلاص من عصابة البشير. السيد أمين جنوب دارفور بالحركة أمّن علي ضرورة إتاحة الفرصة للمرأة ، وأن تحاول مكاتب الحركة إيجاد صيغ إستثمارية لدعم برامجها. كانت هنالك وصايا من القيادات الحاضرة للعمل علي تجويد العمل بمكتب الحركة أكثر وأكثر بإعتاره رأس الحربة في المكاتب الخارجية للحركة التي تفوق الخمسين مكتباً في كل قارات العالم.
من المقولات التي تنم عن فِكر ثاقِب ما ذكره السيد أمين التنظيم والإدارة الذي قال : "نحن دعاة سلام وطيلة الأعوام العشرة ظللنا نبحث عن السلام ولكننا لم نجد شريكأً أمينا يمكننا أن نوقِع معه ذلك لان المؤتمر الوطني غير صادق بدليل تنكره لكل الإتفاقيات التي وقعها مع أشقاءنا في المعارضة ، لذلك نحن لن نضع السلاح إلا إذا تحققت مطالبنا لاننا عندما نضع السلاح فإننا لن نرفعه ثانيتاً".
حقيقة كان لقاءاً فريداً ذاد من حماس أعضاء الحركة الذين مازالت يدهم تمسك السلاح لأكثر من عشرة أعوام متواصلة دون كلل أو ملل، وعلِمت أنه وعلي ضوء هذا اللقاء ستكون هناك قوات إضافية للحركة في طريقها لمعسكرات جيش الحركة، وهنا الفرصة متاحة لكل أفراد الشعب السوداني للإلتحاق بقوات الحركة أو نيل عضويتها في سبيل تحقيق الحرية للشعب. ونيل شرف المشاركة في المعركة الأخيرة معركة تحرير السودان من دنث العصابة الحاكمة.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 4136

التعليقات
#1069306 [Yousif]
0.00/5 (0 صوت)

08-01-2014 02:38 PM
كل عام وجميع المسلمين بمشارق الارض ومغاربها بامن و خير
انتهز هذه الفرصة وادعوا الجميع لوضع السلاح ارضا والرجوع الى ارض الوطن والانخراط فى عملية الحوار الوطنى والكل باذن الله كسبان بدل التشرد والضياع انظروا يا ايها الفئة الباغية ماذا قدمتم للوطن وللمواطنين غير الخراب والدمار وقتل النفس التى حرمها الله انكم محاسبون عاجلا ام اجلا لذلك حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا
اجوا ان لا تاخذكم العزة بالاثم وتوبوا الى الله لعلكم تفلحون

[Yousif]

#1068920 [مستغرب]
4.50/5 (2 صوت)

07-31-2014 06:13 PM
أنتم مفلسون فكريآ ومعنويآ وروحيآ وضميريآ وماديآ وعسكريآ.. إذهبوا لي وليداتكم وتفقدوهم ماذا يحتاجون من جراء عدوانيتكم التي ظهرت من قبل بقتلكم الآمنين في أمدرمان وغيرها!! لن ينفعكم غير وطنكم.. العالم أصبح فوضة مفتعلة ولا أمان لكم ولا لغيركم سوى الأوطان.. حافظوا على ماتبقى ولا تنخدعوا بعبير كلمات زآئف وتكونوا كخيالات المآته التي أنتم جزء منها ماتسمى الجبهة العنصرية. فيقوا أيها الناس إستعملوا عقولكم ولا تستخدموا العواطف فهي مدمرة وتدمركم وتدمر أهليكم ووليداتكم. كم تبقى لكم في هذه الدنيا من أعمار لتتاجروا بحياة من تدعون أنهم مظلومون وفي الحقيقة أنتم الظالمون. الآن الحروبات تجوب العالم شرقآ وغربآ بين أمريكا وروسيا والإتحاد الأوربي في أوكرانيا فهذه بدايات لفوضى خلاقة أكبر من الحربين الأولى والثانية.. فهل أنتم تعقلون وتعودون إلى حضن الوطن.؟

[مستغرب]

#1068748 [zozo]
3.00/5 (2 صوت)

07-31-2014 12:14 PM
العضة بتاعتكم دى فيها مِشّْ وللا بس فول وطعميه ؟

[zozo]

#1068655 [hawa suliman]
5.00/5 (1 صوت)

07-31-2014 09:25 AM
there are waiting for lottery visa to USA all they lier believer or not darfur pass away longtime

[hawa suliman]

ردود على hawa suliman
[gerham] 07-31-2014 05:38 PM
you are right sister, in darfur people are not serious, every group is fighting the other and everyday we hear the born of a new group !!!....in darfur any person with a new coat and a nice necktie is thinking of making his own fighting group.people are laughing at you,because its impossible for a plot of land like darfur having more than twenty different groups fighting the government and fighting themselves as well - take south sudan as an example there had been no more than three groups struggling against the government and they ended up as one unified group which SPLA/M

Egypt [ميغا] 07-31-2014 01:44 PM
لكم التحية القادة الميدانيين والسياسيين فنحن نعرفكم جيدا، لقد لقنتمجنجويد الحكومة دروساً في ساحات الحرب ، القائد ابوبكر حامد نور والجنرال حقار والقائد ابو الليل والمقاتل الشرس جماع قائدنا في معركة شاوا، والقائد كسلا وجمال حامد ، المعروف انكم جميعا في القاهرة من أجل العلاج فكلكم تحمل اجسادكم رصاصات أو روائش من سلاح كلاب المؤتمر البطني .. نسأل الله لكم الشفاء لتلحقو بمواقعكم في ميدان القتال ، ولا انسي الفتي المقاتل المغوار أدم هارون من بين الواقفين بالصورة.
لكم التحية جميعا وموعدنا الخرطوم للمشاركة في حل القضية السودانية.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة