الأخبار
أخبار إقليمية
الاتحاد النسائي السـوداني : بيان إلى جماهير الشعب السوداني
الاتحاد النسائي السـوداني : بيان إلى جماهير الشعب السوداني



08-05-2014 10:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاتـحـاد النـسائـي الســودانـي
Sudanese Women Union

بيان إلى جماهير الشعب السودان
نهنئ الشعب السوداني بعيد الفطرونحي الشرفاء من المعتقلين والمعتقلات في سجون النظام، ونحيي أرواح الشهداء الذين جادوا بأرواحهم في سبيل الحرية والكرامة لهذا الشعب ونتقدم بالعزاء للاسر التي فقدت ذويها إبان كلرثة السيول والأمطار ونسأل الله أن يعوض الذين فقدوا ممتلكاتهم خيرا.
ايها الشعب النبيل، ِ
لم تكد تنتهي آثار كارثة السيول والأمطار التي اجتاحت البلاد في العام السابق وخلفت دمارا ما زالت آثاره باقية حتى الآن، حتى عادت الكرة وعلى نحو أكثر هولا من قبل إذ دمرت الأمطار والسيول آلآف المنازل وفقد الناس كل سبل الحياة ، وراح ضحيتها العشرات إما تحت الأنقاض أوجرفتهم السيول فماتوا غرقا. يحدث كل ذلك في غياب كامل للسلطات محلية كانت أم اتحادية .وحتى تصريحاتهم كانت مجافية للواقع لأتهم فعلا بعيدون عن واقع وهموم الناس .غابت السلطة وترك المواطنون يواجهون هذه الكارثة دون عدة ولا عتاد يترسون السيل يفتحون المجاري ويلتقطون الجثث التي يجرفها السيل، فحتى ما جادت به بعض الدول من إغاثة لم يجد سبيله إلى المتضررين . لقد كشفت الأمطار عورة النظام تماما وسقطت عنه ورقة التوت ومثل عاريا أمام الجميع.
لا نشك في أن الكارثة طبيعية لكننا لا نعفي الدولة من المسئولية، فالخريف لم يكن أمرا طارئا كما لم تهطل الأمطار على حين غرة ،فكل الدلائل والقراءات كانت تنبئ بالكارثة ، لكن لم يكترث المسئولون ولم يقوموا بالتجهيزات اللازمة لدرء الكارثة او التخفيف من حدتها ، وحتى بعد أن وقعت لم يتصدوا للذود عن المواطنين أو يقدموا لهم ما يعينهم علي مجابهة الأزمة ،فتركوا المواطنين يتصدون لها في بسالتهم المعهودة ليلقنوا أولي الأمر دروسا لم ولن يعوها أبدا.
بالأمس تجمع الشباب في حركة نفير واستطاعوا حقيقة أن يخففوا من ويلات الكارثة على المواطنين وبدلا عن التصدي للأزمة تصدت السلطة لأولئك الشباب فعطلت جهودهم ، واليوم يفتقدهم الناس لأن السلطة لم تسد مكانهم ولم تقم بواجبها بل قامت( بدس المحافير ) عن الذين هبوا لإعانتها.
تلك هي حكومة الإنقاذ وذاك هو دأبها في الاستهانة بالمواطن والاستخفاف بأزماته ،فما أفاق الناس من كارثة السيول بعد،حتى لطمتهم السلطة بأخري وذلك بالتعدي على قسم غسيل الكلى بمستشفى الخرطوم وتجريده من الأجهزة التي كانت- رغم قصورها- تمثل بصيصا من الأمل في عيون مرضى الكلى الذين لا يقدرون على نفقات العلاج الخاص وذلك تمهيا لإغلاقه، لتدق بذلك آخر اسفين في نعش الصحة في البلاد.
جماهير الشعب السوداني ،
جماهير النساء السودانيات
لم يعد المزيد من الصبر ممكننا، ولم تترك لنا السلطة منفذا للعيش الكريم، فاسعار السلع في ارتفاع بلا هوادة ، وكذلك تكاليف العلاج ورسوم الدراسة ،وتعرفة المواصلات وكل شيئ . لقد هجر الشباب الوطن دون وجهة وهم يلاقون ما يلاقون من مصير بائس في طريق هجرتهم إلى المجهول ومن بقي منهم تلاحقهم سياط السلطة فماذا بقي لنا حتى نعيش في كنف هذا النظام الجائر ؟ ليس أمامنا من طريق للعزة والكرامة سوى أننعجل باسقاط هذا النظام .
وعاش الشودان حرا مستقلا
الاتحاد النسائي السوداني
4 /8/2014


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1644

التعليقات
#1072612 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 12:03 PM
فاتكم اعطاء فكرة ومعلومات عن اتحادكم العظيم تاريخه وماثره الخالدة.

[فاروق بشير]

#1072341 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2014 12:08 AM
الامل معقود على نسائنا الباسلات ليقدن التغيير الذي فشل فيه رجال السودان
نسال الله لنسائنا التوفيق في قيادة الرجال الذين ركنوا للخوف والجبن من شدة بطش النظام
ولكن مامن امل الا في النساء ليقدن التعيير وهن اهل لذلك
ونحن في انتظاركن وفقكن الله وشد من ازركم والله اكبر

[radona]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة