الأخبار
أخبار إقليمية
زوجة مانديلا السابقة تتحدى وصيته
زوجة مانديلا السابقة تتحدى وصيته
زوجة مانديلا السابقة تتحدى وصيته
ويني ماديكيزيلا-مانديلا


08-06-2014 12:55 PM
قامت الزوجة السابقة للرئيس الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا برفع دعوى قضائية للحصول على منزله الريفي، وتعد هذا الخطوة تحديا لوصية مانديلا، حسبما أفادت صحيفة «ديلي ديسباتش» المحلية أمس.

وطالبت ويني ماديكيزيلا-مانديلا في خطاب أرسلته للقائمين على تنفيذ وصية مانديلا، بملكية المزرعة بمبانيها في قرية «كونو» الواقعة بإقليم كيب شرق البلاد. وأوضح محامو ويني في الخطاب الذي تقدمت به، أن المنزل يجب أن يورث لها ولبناتها لأنها كانت ما زالت متزوجة من مانديلا عندما جرى شراء المنزل، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان الزعيم السابق الذي توفي في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) الماضي عن عمر يناهز 95 عاما بعد صراع طويل مع المرض، أوصى بأن يترك المنزل مشاعا لجميع أفراد أسرته. ويشار إلى أن الزعيم الراحل الذي سبق له الزواج ثلاث مرات، لديه ثلاث بنات و17 حفيدا و13 من أبناء الأحفاد. كما أن زوجته الأخيرة غارسا ماشيل لديها أربعة أبناء من زوجها السابق.

وكان مانديلا كتب في وصيته أن «ممتلكات (كونو) يجب أن يستخدمها أفراد أسرتي إلى الأبد بهدف الحفاظ على لم شمل أسرة مانديلا».

وفي وقت سابق من العام الحالي وبعد قراءة وصية مانديلا، لم تحصل ويني التي انفصلت عن مانديلا عام 1996، على أي شيء من ثروته، فيما حصل كل من ابنتيها على 280 ألف دولار بخلاف ما ورد في الوصية.

الشرق الاوسط


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 8505

التعليقات
#1073199 [سليمان مطر]
2.32/5 (5 صوت)

08-07-2014 08:23 AM
بالرغم من كل ذلك سجلت اسمها بأحرف من نور وسيظل التاريخ يذكرها بالخير

[سليمان مطر]

#1073044 [سيمو]
2.48/5 (8 صوت)

08-06-2014 11:30 PM
والله كلامك صاح يا فارس فكم كنا نشاهدها في الأخبار وهى تتقدم جموع المتظاهرين شاهرة ذراعها الأيمن عاليا رمزا للتحدى،، الإنسان في لحظات ضعف معينة يمكن أن يقع في أخطاء وكما قلت فقد ظلت وحيدة وشابة وزوجها في السجن لم تدرى متى يتم الإفراج عنه فوقعت في المحظور وبالرغم من ذلك سيظل التاريخ يذكر دورها في عملية التحرر الوطنى وهناك اليوم شارع مشهور في جوهانسبيرج يحمل إسمها "شارع وينى مانديلا".

[سيمو]

#1072886 [فارس]
1.43/5 (10 صوت)

08-06-2014 06:18 PM
خانته مع صبى من منظمة شباب وينى مانديلا التى أسستهاعندما كان زوجها فى السجن لكنها تآمرت عليه وقتلته حتى لا يكشف السر وتمكن نظام البيض الأبارثايد من تسجيل عمليات الخيانة ثم عرضوه على مانديلا بعد خروجه من السجن فطلقها وتزوج أرملة رئيس موزمبيق السابق شاسيانو ويبدو أنه قرر الإنتقام منها بعدم منحها شيئا من الوراثة أو ربما يكون قد أعطاها حقها عند الطلاق مثلما هو معمول به فى المجتمعات المسيحية.

مسكينة فقد كانت فى قمة أنوثتها وجمالها وفورتها الجنسية عندما كان مانديلا فى السجن لمدة 27 سنة وقد كان من الأفضل أن يسمو ويعفو عنها لكبر سنه بجانب أنها صارت رمزا للمقاومة وهو فى غياهب السجن.

[فارس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة