الأخبار
أخبار إقليمية
علي السيد : هذا الحوار حوار (أخواني) .. المؤتمر الوطني تعرض إلى ضغوطات إقليمية لإبعاد النافذين في الحزب من الجهاز التنفيذي للدولة
علي السيد : هذا الحوار حوار (أخواني) .. المؤتمر الوطني تعرض إلى ضغوطات إقليمية لإبعاد النافذين في الحزب من الجهاز التنفيذي للدولة
علي السيد : هذا الحوار حوار (أخواني) .. المؤتمر الوطني تعرض إلى ضغوطات إقليمية لإبعاد النافذين في الحزب من الجهاز التنفيذي للدولة


كمال عمر تحول من مدعو إلى الحوار إلى داعية ومدافع عنه بصورة أدهشت القوى السياسية
08-07-2014 05:28 PM
غازي يبحث أن يصبح الرجل الثاني بعد الترابي
الأحزاب التي ما زالت تقبل بالحوار أحزاب ورقية ومصطنعة من المؤتمر الوطني

أجراه : علي الدالي

لوح الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ببطاقة الانسحاب من الحوار الوطني حال تمسك المؤتمر الوطني بإجراء الانتخابات في موعدها وعدم دفعه استحقاق وتهيئة المناخ للحوار، وكشف عضو الهيئة القيادية للحزب علي السيد عن اجتماع يضم قيادات رفيعة في الحزب يعقد في الأيام القليلة القادمة؛ لدراسة نفض الحزب يده من الحوار، وأرجع السيد خطوة الانسحاب إلى تعيين المؤتمر الوطني للقيادي الاتحادي ـ ذي الخلفية الإسلاميةـ أحمد سعد عمر ضمن آلية السبعة الحكومية ممثلا للاتحادي الأصل دون الرجوع إلى مؤسسات الحزب، محذراً من خطورة الخطوة التي عدّها تدخلا سافرا في شؤون الحزب الداخلية، وفي السياق ذاته قلل السيد من خطوة انقسام أحزاب المعارضة الموافقة على الحوار، وعدّها من قبيل تبادل الأدوار بين الإسلاميين، وأضاف قائلاً: (إن الحوار المطروح ليس حواراً وطنياً وإنما حواراً إخوانياً، وأن خطوة الانقسام تغبيش لوعي الجماهير للإيحاء بأن هنالك خلافا بين القوى الموافقة على الحوار وهو ليس خلافاً حقيقياً)، وتطرق الحوار إلى قضايا شتى وتاليا التفاصيل:

مياه كثيرة مرت تحت جسر الحوار الوطني الذي أعلن عنه حزب المؤتمر الوطني عبر خطاب الرئيس البشير الشهير كيف يقرأ علي السيد مستقبل الحوار الوطني؟
النظام في الفترة الأخيرة خاصة بعد استبعاد النافذين فيه لم يصبح له اتجاه محدد، والذي أعلمه أن هناك ضغوطا خارجية أدت إلى استبعاد أولئك النافذين؛ بحجة تحسين وجه النظام لدى العالم الغربي، وهذا تم بتوجيه مباشر وضغوط من دولة قطر باعتبار أنها الراعية لشؤون الغرب في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، وأعلم أنه دار صراع داخل الوطني حول تحقيق رغبة دولة قطر من عدمه ولكن في النهاية يبدو خيار العسكر هو الذي انتصر، تركيا وقطر يشكلان حلفاً يسعى إلى تجديد فكرة الإخوان المسلمين وارتباطها بالغرب، ويسعى الحلف أيضاً إلى تحسين وجه السودان لدى العالم الغربي، وفي المقابل هنالك محور المملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج ـ ما عدا قطر ـ يضغطون على السودان للابتعاد عن المحور الإيراني وهي أيضاً استجابة لرغبة الغرب، بالإضافة إلى فشل الإسلام السياسي في دول الربيع العربي، ومعلوم أيضاً أنه مجرد أن يضعف النظام الشمولي ـ كنظامنا هذا ـ فإن جهاز الأمن هو الذي يتولى زمام إدارة الدولة، فمن هنا جاءت فكرة الحوار الوطني.

أتعني أن فكرة الحوار الوطني برزت إلى السطح بعد إبعاد النافذين من الرافضين له وتولت أمره مجموعة على خلاف مع المجموعة الأولى؟.
نعم الحوار تولته مجموعة هي في خلاف مع النافذين، وبدأ الحديث عن الحوار بالخطاب التأريخي الذي ألقاه رئيس الجمهورية بلغة جديدة استخلص منه المثقفون بعد جهد أن الخطاب يفتح الحوار مع القوى السياسية بنقاط أربع هي الحرية السياسية، والسلام، والمسألة الاقتصادية، والهوية- أي الدستور، وانشغلت بعض القوى السياسية بهذا الحوار باعتباره الوسيلة التي يمكن أن يتجاوز بها السودان محنته الحالية، أما معظم القوى السياسية التي لها تجارب مع المؤتمر الوطني فلم تنشغل كثيراً بهذه الفرية الجديدة، وعدّت أن المقصود بهذا الحوار هو الاستهلاك السياسي، وإطالة عمر النظام، وانشغال القوى السياسية به إلى أن فوجئت بالانتخابات.

لكن القوى السياسية التي ارتضت الحوار ابتداءً وبعد أن نفض حزب الأمة يده منه انشطرت إلى اثنين حيث كون حزب الإصلاح الآن ومنبر السلام العادل مع آخرين تحالف القوى الوطنية الجديد، بينما تخندق الشعبي في بيته القديم ما هو تعليقك؟.
القوى السياسية التي ارتضت الحوار ابتداءً كانت حسنة النية في بداية الأمر، وأخصّ بهذا حزب الأمة القومي، وترك أمر الحوار بعد أن تكشف له سوء النية، أما المؤتمر الشعبي فهنالك حوار داخلي بين الحركة الإسلامية بضغوط خارجية حول توحيدها أو على الأقل توحيد الإخوان المسلمين، واتضح ذلك من خلال الزيارات المتكررة إلزعيم المؤتمر الشعبي إلى قطر التي كانت تسعى إلى تقارب بين حزبي المؤتمر الوطني والشعبي، وبالتالي وُجد الحوار فرصة لهذا التقارب، وتحول كمال عمر من مدعو إلى الحوار إلى داعٍ له ومدافع عنه بشكل أدهش الساحة السياسية، وتأكيداً لحديثي عن أن هناك اتجاها إلى تجميع الإخوان المسلمين، أن بارك حزب الإصلاح الآن الحوار ووافق عليه بل وتم اختياره في آلية السبعة رغم أنه حزب لم يتم تكوينه شهر وهو ليس بالقيمة التي تجعله من ضمن السبعة ولكن المصالح المشتركة بين الجماعات الإسلامية وضعته في هذا الموقع وهذا ما يؤكد صحة فكرة تجميع الإخوان المسلمين تحت حزب واحد.

إذن لماذا غادر حزب الإصلاح الآن موقعه القديم وكون مع آخرين التحالف الجديد وخرج عن فكرة التجميع التي تدعيها؟ ألا تعتقد أن ما ذهبت إليه مجرد تكهنات واجتهادات شخصية لا تتطابق مع الحقيقة الواقعية؟
التحالف الجديدـ تحالف القوى الوطنيةـ هو امتداد لفكرة قيام الحوار وتقسيم الأدوار، وقد أسند قيام هذا التحالف إلى الإصلاح الآن لتغبيش وعي الجماهير بأن هناك خلافا داخل مجموعة السبعة المعارضة، وأن هذا التنظيم الجديد هو أقرب إلى الأحزاب التي رفضت الحوار مبدئياً باعتبار أنه يحمل نفس الأفكار فيما يتعلق بالحكومة الانتقالية، وتأجيل الانتخابات، وهذه الفكرة تتعارض مع فكرة المؤتمر الشعبي الذي يرى إثارة هذه المسائل داخل طاولة الحوار، وعندما تمترست القوى المعارضة الرافضة في موقفها رأت إدارة الحوار خلق هذا التحالف الجديد، بالإضافة إلى شخصية غازي صلاح الدين التي تبحث عن دور يلي الترابي مباشرة، وصراع غازي لاحتلال الدرجة الثانية للترابي كانت سببا في مذكرة العشرة الشهيرة، وحاول أن يبقى الشخص الأول في المؤتمر الوطني بعد المفاصلة إلا أنه فشل أيضاً، الأمر الذي دفعه إلى قيام حزبه الجديد؛ ليصبح الرجل الأول في حزبه الجديد، وفي تحالفه الجديد، غير أنني لا أتصور أن يستمر هذا الخلاف طويلاً لأنه لا بد من أن تجرى تسويات سياسية لتجميع الإسلاميين أو (أهل القبلة) هذه العبارة الجديدة التي رأى المؤتمر الوطني إطلاقها بعد انفصال الجنوب؛ تمهيداً للحديث مستقبلاً عن هوية السودان العربي الإسلامي.

تتحدث عن تسويات لتجميع (أهل القبلة) أو الإسلاميين والتحالف الجديد يضم قوى يسار؛ فهذا ينفي حديثك عن أن الإسلاميين يتحاورون من أجل التجميع، وفكرة أن حواراً داخل الحركة الإسلامية لتجميع الإخوان، ما هي توقعات كمراقب لنتائج الحوار في ظل ما تفضلت بذكره؟.
الحوار الذي يدور بعد إجراء التسويات سيكون حواراً بين متفقين، وهذا لا يسمى حوارا؛ لأن الاتفاق متفق عليه، وكل ما سيدور في الحوار هو اتفاق على بعض التفاصيل، واقتسام السلطة؛ ولهذا أتوقع أن لا يتجاوز عمر هذا الحوار أكثر من شهرين، وستكون نهايته ما يراه المؤتمر الوطني، وهو الاتفاق على قيام الانتخابات في مواعيدها، والاتفاق حول نتائجه، وبالتالي هذا الحوار ليس حواراً وطنياً وإنما إخوانياً.

الآن وقد انشطرت آلية السبعة المعارضة إلى مجموعتين على رأس كل واحدة قوى تمثل الإسلام السياسي فلم تعد آلية السبعة المعارضة موجودة على أرض الواقع بعد الانشقاق الأخير؟.
مقاطعاً: آلية المعارضة التي انشطرت الآن بتحالف غازي هي ليست آلية للمعارضة المعروفة بأحزابها فهي تمثلها أحزاب مصطنعة وورقية أعدها المؤتمر الوطني هكذا لاستعمالها في الوقت الحالي.

المؤتمر الشعبي أعلن مراراً أنه في اتصال مع مكونات الجبهة الثورية لا سيما الحركات المسلحة في دارفور لإقناعها بالجلوس للحوار ألا تتوقع من الشعبي أن ينجح في إقناع الحركات وبالتالي يكسب حلفاء جدد إلى صفه تدعم فكرته وتنصره على التيارات الرافضة؟.
المؤتمر الشعبي يحاول إقناع الوطني بأنه ليس وحده وله علاقات مباشرة بالحركات المسلحة خاصة حركة العدل والمساواة والتي قالت صراحة: "ألا علاقة لها بحزب المؤتمر الشعبي" ولكنه ما زال متمسكا بأن له علاقات بالحركات؛ لمحاولة تدعيم مركزه في الحوار ليمثل مركز قوة خاصة بعد خروج حزب الأمة وبل وأحيانا يدعي أن له علاقات مع القوى الرافضة للحوار، ويسعى جاهداً لإقناعها، غير أنني أتساءل الآن عن (حاله) بعد انشطار ما يسمى بتحالف القوى الوطنية الذي كان يتزعمه ويوجهه حيث أراد داخل الحوار لا سيما أن ظهور هذا التحالف سيحدث خللا كبيرا في آلية السبعة المعارضة والحكومية وبالتالي فإن الأمر يحتاج إلى معالجة جديدة و(كذبة) جديدة؛ لأن الذي يكذب سيضطر أن يكذب كثيراً حتى يكتب عند الله كذابا.

هل يدعم علي السيد فكرة قوى الإجماع الوطني الرافضة للحوار إلا بشروط أم أنه يقف إلى جانب الموافقين من حزبه على الحوار دون شروط أم يدعم فكرة رفض الحوار مبدئياً؟
قوى الإجماع الوطني هذه خبرت المؤتمر الوطني زمناً ومحقة في عدم الاستجابة في دخول الحوار غير المشروط، ويبدو أنه اتضح الآن أن موقفها كان صحيحا، وأصبح مقنعا للآخرين ـ صحيح نحن في الاتحادي الأصل ـ وافقنا مبدئياً على الحوار بل إن الوفاق الوطني هو أهم المبادئ الأساسية لحزبنا، ونادينا به أكثر من 10 سنوات؛ لأن الوفاق هو الطريق الوحيد للخروج من أزمة الحكم الحالية، ولذلك قبلنا الحوار منذ زمن طويل بل وبشرنا به، وعندما قال المؤتمر الوطني مؤخراً بالحوار اعتقدنا أنه أتى إلى خطنا ورحبنا به للمرة الثانية وأعددنا له كل المحاور التي كانت ستكون محل الحوارـ صحيح أيضاً أن هناك بعض القيادات ومعظم القواعد ترفض أي تلاقي مع المؤتمر الوطني خاصة بعد تجربة المشاركة الهزيلة معه.


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5733

التعليقات
#1074316 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 08:28 PM
انتو يا ناس الحزب الاتحادي الاصل
مش قلنا ليكم الزمو الحزب الحاكم بالالتزام بالدستور والاتفاقيات التي يوقعها من 2005 لحدي 2014 دون مشاركة في اي منصب فارغ في مستنقعهم الكبير
وانتو وينو مشروعكم السياسي الراهن والواضح للناس...
قالو لي ناس االمؤتمر الوطني كان عايزين انتخابات محترمة في 2015
من هسة اعملو كده و1و2و3و4و5و6و7و8... عملو عملو ما عملو اقعدوا منهم بعيد حتى تاتيهم الرافعة الخافضة قبل يلوثوكم معاهم...
مشروع الاخوان المسلمين "ا تفضح وانتهى في العالم...والناس ديل ما عندهم مستقبل ابدا...وسينتهي امرهم فيما بينهم وتجتث شجرتهم االخبيثة من السودان والى الابد...ابعدوا ونظمو نفسكم وجددوا الحزب برنامجا وشخوصا في مرحلة ما بعد الانقاذ
وينا فضائيتكم القلتو المصريين بدونا ليها في مدينة لاعلام المصرية من 2008؟ ده اهم وقت لفضائية محترمة وحرة ...

[شاهد اثبات]

#1074287 [IHassan Alamin]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 07:40 PM
مشكلة السودان هي الاتحادي الديقرطي لعدم وجود قيم ديمقراطيه و حزب مؤسس.

[IHassan Alamin]

#1074013 [الدنقلاوي]
3.00/5 (2 صوت)

08-08-2014 08:18 AM
(ولوح الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ببطاقة الانسحاب من الحوار الوطني حال تمسك المؤتمر الوطني بإجراء الانتخابات ,,)
انسحاب شنو يا على السيد !!! هو إنت مشارك في الحكومة ذاتا ... يعني حزبك والمؤتمر الوطني في نكس واحد .. الأولى تقول هددنا بالانسحاب منالحكومة مش الحوار ,,, بعدين أحمد سعد عمر ده ما بدخل الحمام لو ما مولانا وافق ليهو دعك من تمثيل الحزب دون موافقتكم..
أنت يا على السيد رجل محامي وفاهم فالرجاء أن تكف عن محاولة بيع هذه التناقضات للشعب السوداني وحاول تحل التناقض الأساسي الواقع فيهو انت واشباهك وهو:
* كيف لرجال ونساء متعلمين وينبرون للدفاع عن الديمقراطية والحريات كيف لهم أن يكونوا أعضاء وقياديين في حزب تحكمه أسرة واحدة "بالحجي والدجل والكجور" وتتوارث فيه الرئاسة كأي ممتلكات شخصية وينحصر فيه اتخاذ القرار في شخص واحد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

[الدنقلاوي]

#1073989 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 06:28 AM
أعصابك ياباشمهندس ، كاتب الحوار على الدالى وليس كمال عمر ،كمال عمر كتب حقائق عن التنظيم الماسونى الإخوانى مستشهدآ بكتابات من بلد المنشأ وأرجوك أن تقرأ كتابى المنشق عن التنظيم ثروة الخرباوى وخاصة (أئمة الشيطان )حيث أن الغلاف تسوده صورتا الخمينى والبنا.أيها الحكواتى هل أنت م شعبى ؟ليه حرقك الكلام عن الماسون؟

[julgam]

#1073911 [Sam7]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 01:07 AM
الاتحادي الاصل ده مش المشارك في الحيكومة مع المؤتمر الوطني ولا إتحادي اصل تاني

[Sam7]

#1073855 [kamal]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2014 10:41 PM
حقيقة تاريخية كشفها عباس العقاد عام 1949 وأكدها الإمام محمد الغزالي في كتاب »قذائف الـحق«
حسن البنا يهودي مغربي زرعته الماسونية لتأسيس جماعة الإخوان
الإثنين, 01 يوليو 2013





في 2 يناير 1949 وتحت عنوان »الفتنة الاسرائيلية« كشف الأديب الكبير عباس محمود العقاد في جريدة »الأساس« سراً لا يعرفه كثيرون عن نشأة الإخوان المسلمين وحقيقة داعيتهم وزعيمهم حسن البنا، مؤكداً انه يهودي من أب يهودي وأم يهودية، وهو ليس مصرياً وانما مغربي قدم إلى مصر هرباً من الحرب العالمية الأولى، وتلقفته الجماعات اليهودية بمصر ووفرت له المأوى والعمل، حيث التحق والده بهيئة السكة الحديد في مهنة اصلاح ساعات الهيئة، وهي المهنة التي كان يحتكرها اليهود في مصر.
وقال ان زعيم الاخوان دخل باسم حسن أحمد عبدالرحمن وقد أضاف له والده كلمة البنا بأمر من الماسون المصريين اليهود حتى يكون تنظيم الماسون له فرع عربي، حيث إن كلمة بنا بالعامية تقابلها كلمة mason بالإنكليزية، حسن البنا ولد في البحيرة وهي أكبر منطقة يهودية في مصر، وفيها ضريح أبو حصيرة الذي يحج إليه اليهود اليوم، وأغلب يهود البحيرة جاؤوا من المغرب ومعظمهم تأسلم ومنهم جد اليهودي حسن البنا الذي كان صوفياً كعادة أغلب يهود العالم العربي في افريقيا.
وعلق العقاد على الحي الذي ولد فيه حسن قائلاً: انه لا يعرف مصرياً يعمل فيه غير اليهود، وكانت مهنة تصليح الساعات من المهن اليهودية، فكيف أصبح الساعاتي بناء بقدرة قادر.
ولم يكن العقاد الوحيد الذي كشف سر البنا، فقد دخل على الخط الإمام المجدد محمد الغزالي الذي طرده الاخوان لأنه يعرف حقيقة زعيمهم، فأصدر كتاباً تحت عنوان »قذائف الحق« شرح فيه ماسونية حسن البنا وحسن الهضيبي الذي لم يكن من الاخوان ولكن الماسونية نصبته خلفاً لحسن بعد مصطفى السباعي الماسوني الحمصي المعروف وتلميذ حسن البنا الذي عمل تحت قيادة غلوب باشا الماسوني اليهودي البريطاني.
الماسونية رفعت شعار: حرية.. عدالة.. مساواة، واخوان حسن البنا رفعوا نفس الشعار: حرية.. عدالة وبقيت المساواة.
لقد أجاد اليهود العرب التجسس وتقمص الشخصيات والماسونية لا تعمل إلا بحماية مشايخ وذقون خونة أو قادة من ذوي الكاريزما لتبييض صورتهم بين عامة المسلمين، ويهود المغرب لهم باع طويل في ذلك، هذه حقيقة حسن البنا الذي غسل عقول شبابنا وجعلهم أدوات للهدم والتخريب والدمار في المنطقة. العقاد تساءل: لمصلحة من تثير جماعة البنا هذه الفتن في مصر وهي تحارب الصهيونيين؟
وأجاب: نظرة إلى ملامح الرجل »حسن البنا« تعيد النظر طويلاً في هذا الموضوع، ونظرة إلى أعماله وأعمال جماعته تغني عن النظر إلى ملامحه، ويكفي من ذلك كله أن نسجل حقائق لاشك فيها وهي أننا أمام رجل مجهول الأصل، مريب النشأة، يثير فتنة بين المسلمين في بلد اسلامي، ويجيد اتباع نهج اليهود والمجوس لهدم الدولة الإسلامية من داخلها وخارجها، كان البنا يجمع تلاميذه كل يوم ثلاثاء ليشرح لهم الاسلام من وجهة نظر يهودية، كما كان يفعل قديماً كعب الأحبار وعبدالله بن سلام ووهب بن منبه حين كانوا يشرحون التوراة في المسجد.
مصر التي ابتليت بالاخوان رفعت فيها دعاوى قضائية ضد حسن البنا تؤكد ان مؤسس الجماعة من أصول يهودية وتتهمه بتحريف القرآن.
المحامي فرج زكي غانم واحد من الذين رفعوا قضايا حيث سجل دعوى في محكمة القاهرة للأمور المستعجلة تحمل رقم 2642 طالب فيها بحل جماعة الاخوان ومنعهم من ممارسة العمل السياسي أو ممارسة طقوسهم الدينية في مصر، وكشف ان مقدمة كتاب البنا الذي يحمل عنوان »مذكرات الدعوة والداعية«، كتب مقدمته الداعية الهندي أبو الحسن الحسيني الذي تأثر البنا بفكره وادعى في جلساته الخاصة انه مؤمن بفكره الأحمدي، هذا الداعية هو في الحقيقة زنديق وملحد يؤمن بأن الوحي ينزل على رؤساء طوائفهم ليأتي لهم بأوامر الله من السماء، واتهم غانم مؤسس الاخوان بتحريف آيات القرآن الكريم مستنداً على ذلك بما كتبه البنا في صفحة 39 قائلاً: »وان الله وملائكته يصلون على معلمي الناس الخير« وهذا تحريف للآية 56 من سورة الأحزاب التي تقول »إن الله وملائكته يصلون على النبي«، يقول البنا في كتابه »يصلون على النبي صلى الله عليه وسلم معلَّماً وهذا الوصف بوضع الفتحة فوق الشدة هو ما كان الكافرون يصفون به سيدنا محمد، وفي صفحة 127 كتب البنا »وتعالت دعوته عند ذلك علوا كبيراً »وهذا تحريف للآية 43 من سورة الأحزاب، وفي صفحة 141كتب »فأصلحوا بينهما صلحاً والصلح خير« وهذا تحريف للآية 128 من سورة النساء، وفي صفحة 151 كتب »نفسك يا هذا واياك والخلق ربك ونفسك وحسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين« وهذا تحريف للآيات 62 و63 و64 من سورة الأنفال.
هذه الحقائق تقود إلى سؤال وحيد: أما آن للعرب والمسلمين ان يتخذوا موقفاً موحداً من هذا التنظيم الماسوني اليهودي الصهيوني الذي يتخفى وراء مسمى الإخوان المسلمين ويهدف إلى بث الفتنة والفرقة والنزاعات بين صفوف العرب والمسلمين كما هو حاصل في مصر وتونس وليبيا وسورية، اضافة إلى الخلايا الارهابية التي يزرعونها في دول الخليج العربي لإسقاط أنظمتها والسيطرة على مقاليد الحكم فيها.
أما آن للعرب والمسلمين ان يضعوا الإخوان المسلمين في الخندق المعادي ويتخذوا قراراً بالقضاء على فكرهم الخبيث لتخليص الأمة من أهدافهم ومخططاتهم الشيطاني[email protected]

[kamal]

ردود على kamal
United States [MOJAHID GUSOOMA] 08-08-2014 09:48 AM
معقول يا كيمو قايلنا فى رؤوسنا قنابير، ولا أتباعهم الفى زياده منذ الأربعينات حتى وصلوا الملايين الآن،كلامك كلام معزول و نشاز و البتختلف معاهو ما تحاول تلغيهو شكراً .


#1073843 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2014 10:26 PM
انتو حزبكم ده مافيه دستور يحرم ازدواجية الانتماء؟
مادمتم عارفين القيادي بتاعكم علي السيد عنده انتماء للاسلاميين ماتفصلوه؟
ياخي انت زاتكم حزب ورقي وحايتلاشي في اول انتخابات حقيقيه
حزب مسيراه اسره ده ماحزب سموه حوليه ولامراح ولا اي حاجه

[خالد حسن]

#1073798 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2014 08:51 PM
كمال عمر إسم على غير مسمى هل تذكرون هذا الرجل عندما كان منشق عام الخدمة الوطنية
من يعرف تاريخ هذا الرجل لا يستبعد كل هذه التفاهات التى يتفوه بها عن الحوار ويا ليته ترك الحوار وكتب لنا عن الحوارى فنان الدلوكة الشعبى إلا أن أمثاله لايفهمون فى الفن

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة