الأخبار
أخبار إقليمية
السودانيون لا بواكى عليهم..!!
السودانيون لا بواكى عليهم..!!



08-08-2014 05:08 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

المتوكل محمد موسى

أثارت التصريحات التى أدلى بها وزير الخارجية على كرتى لوكالة سونا للأنباء يوم 4/8 /2014م والتى قال فيها أن الأوضاع فى ليبيا لم تصل لمرحلة إجلاء السودانيين العاملين بها، أثارت موجةً عارمةً من السخرية فى المواقع الإجتماعية فى ليبيا، فقد علق الليبيون قائلين( الظاهر البشير بايعهم) وآخرين قالوا( هو إحنا الليبيين بروحنا نبو نغادروها) إلى آخر التعليقات اللاذعة والتى إن دلت فهى تدل على إسترخاص حكومة الإنقاذ للإنسان السودانى وعدم إكتراثها لما يحدث له، وقائع لا تُعد ولا تُحصى تؤكد ذلك الإتهام، فى آسيا وفى أفريقيا وفى دول الخليج وفى أروبا فى كل أرض مهجرٍ قصده السودانيون.

ليبيا الآن تضطرم فيها النيران بصورة غير مسبوقة، والليبيون يقتلون أنفسهم كما يتنفسون والجميع يُدرك حالة الفوضى التى تعم ليبيا هذه الأيام ولذا سارعت كل الحكومات التى تحترم شعوبها بإجلاء رعاياها، فدولة الفلبين وقبل أكثر من شهرين من اليوم سعت وبحسم وحرص كبيرين على إجلاء رعاياها الذين يُقدرون بعشرات الآلاف، أما الولايات المتحدة الأمريكية فقد فعلت العجب وهى تُبدى حرصها على إجلاء رعاياها إذ أرسلت حاملة طائرات رست قُبالة الشواطئ الليبية وأنزلت قوات المارينز داخل الأراضى الليبية ثم سيرت قوافل محمية فى الأرض بالمارينز وفى الجو بسلاح الطيران الأمريكى لتُجلى رعاياها وقرة عينها المواطنيين الأمركان وهكذا فعلت مصر وتونس والصين والجزائر، واُمرت البعثات الدبلوماسية المختلفة بواسطة دولها بمغادرة الأراضى الليبية، الجميع سعى بكافة الوسائل إلى إجلاء رعاياه ما عدا السودان الذى يُصرح بأن الأوضاع فى ليبيا لا تستدعى القلق، حتى مجلس الوزراء غير الموقر فى جلسته الطارئة أمن على حديث وزير خارجيته غير المسئول، ودليلنا على دحض أكاذيبهم هذه هو التدافع الدولى على إجلاء الرعايا، فهل كل هذه الدول تتوهم مجابهة مواطنيها للخطر لدرجة إجلائهم؟ ثم مابال جثث السودانيين المتناثرة اليوم فى المدن الليبية وتعرضهم للإضطهاد من الفصائل المتناحرة؟ أم هى مجرد تهيؤات؟.

السودانيون فى الخارج يتعرضون للقتل ومصادرة الحقوق، المادية والإنسانية على حدٍ سواء، والدولة وسفاراتها لا تحرك ساكناً، حدثنى أحد الذين جاءوا فى إجازاتهم الصيفية من ليبيا إلى السودان وذلك قبل عدة أشهر من إندلاع الصراع الحالى بين الفرقاء فى ليبيا، أنه والسودانيين الذين كانوا فى طريقهم إلى الخرطوم على متن الخطوط الأفريقية قد صُودرت كل العملات التى كانوا يحملونها عن طريق التفتيش الذاتى دون أى مبررٍ وهى مدخراتهم كمغتربين، وعلمت لا حقاً أن تجريد السودانيين المسافرين إلى الخرطوم قد إستمر بعد تلك الحادثة وهى كما أسلفنا حصاد غربتهم فى تلك البلاد ليقنعوا فى آخر الأمر من غنيمة غربتهم بالإياب!!.

هذه حكومة أُبتلينا بها، أذلت السودانيين داخل وخارج السودان وأحالت حياتهم إلى جحيمٍ لا يُطاق، لقد نُشرت العديد من الصور فى وسائط الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعى تُبين أوضاع السودانيين المُذرية فى ليبيا وتعرضهم للخطر وهى لا زالت تغالط الحقائق وتصدر البيانات التى تنقى خطورة الوضع على شعبنا المغلوب على أمره هناك، ولنؤكد على إهمالهم وعدم إكتراثهم بحال رعايا الوطن فى ليبيا نُدلل بهذا التقرير الذى نشرته وكالة سونا عن ما تناوله إجتماع مجلس وزراء الغفلة بصدد حالة السودانيين فى ليبيا: (سونا)- استمع مجلس الوزراء في اجتماعه الاستثنائي اليوم برئاسة المشير عمر البشير رئيس الجمهورية إلي تقرير حول أوضاع السودانيين في ليبيا ، قدمه السيد احمد سعد عمر وزير مجلس الوزراء والأستاذ علي كرتي وزير الخارجية بمشاركة السفير حاج ماجد سوار الأمين العام لجهاز شئون السودانيين العاملين بالخارج. وقال د. عمر محمد صالح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء في تصريحات صحفية أن المجلس اطمأن علي عدم تأثر السودانيين بالأحداث الجارية بليبيا مبينا أن التقرير أشار إلي أن 18 سودانيا قضوا نحبهم في حادثة واحدة تمثلت في سقوط صاروخ وقع عشوائيا في منطقة سكنهم في احدي ضواحي طرابلس. وأوضح د. عمر أن التقرير أكد علي عدم وجود استهداف منظم ضد السودانيين في ليبيا مبينا أن السفارة السودانية بطرابلس لم تتلق أي طلب من أي سوداني لإجلائه إلي السودان مضيفا أن اتصالات السودانيين بغرف عمليات المتابعة تشير إلي أنهم يعيشون حياة طبيعية وليست لديهم الرغبة في العودة. واطمأن المجلس علي سلامة السودانيين بليبيا مؤكدا استعداد الحكومة للتدخل الفوري وإجلاء المواطنين متى ما طلب منها ذلك) يا للعار!!.
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2198

التعليقات
#1074365 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 10:53 PM
ليبيا والعراق ضياع اغتراب
الايبولا في الطريق ي بطاريق
لو تم اسر واحد او توجية الاهانة له لقامت الدنيا ولم تفعد ام نحن النظام يريد التخلص منهم وي ليت كل الشعب يهاجر بمراكب البلاستيك عبر البحار والمحيطات ليغرفوا او وسط النزاعات المسلحة ليهلكوا * لو عادوا هؤلاء اين يضعوهم ليس لديهم الاصفر والاخضر يصبحون عالة عليهم يكفيهم الادتنا بالداخل بالحروب والسيول والامراض والجوع والايبولا الطريق الينا لتكمل الناقصة مع امراض الخريف ف ال18 عدد بسيط وليس كارثة وهم اقرب الي ال10 الف دارفوري وال3 مليون جنوبي
* هل الا يطلبوا ان يرحلوا
** هل لديهم الاموال
*** لو ما متنا شقينا المقابر

[عصمتووف]

#1074324 [ود امدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 09:36 PM
قتلوا 18 بس بصاروخ ......فماذا تنتظر حكومة السجم تنتظر حتى يقتل جميع السودانيين المقيمين بليبا ثم تتحرك لاجلاء الجثث ؟ يا للعار يا حكومة العفن والنتن التى لا تهتم الا بكنز الاموال وسرقة العقار وتشريد الشعب وقتله انها والله فضيحة وعار يضاف الى فضائحكم التى ملأت الافاق وسرت بها القوافل تترنم بأهازيجها على ظهور الجمال .

[ود امدرمان]

#1074257 [أحمد عبدالله]
4.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 06:47 PM
السبب ان بلدنا ما ليو وجيع و حكومتنا غير مهتمة بشعبها فما بهمها اذا اتقتلوا او حصل ليهم اي شيء و سفاراتنا في الخارج ما بتؤدي واجبها بحماية المواطنين عكس بقية سفارات الدول التانية

[أحمد عبدالله]

#1074248 [redwan hamza musa]
4.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 06:22 PM
اخفاء الحقائق سمة لازمت هذا النظام لايعترفون بوجود مشكلة لذا نحن خارج منظومة حل مشكلنا لانه مالم تعترف بوجود مشكلة لن تسعي للحل دائما المسؤلون يرددون كلمات حفظناها من التكرار -حققنا -انجزنا - انشأنا -الله يكون في عون السودانيين وكما يقال (جوة نار برة نار)..

[redwan hamza musa]

#1074201 [rasco]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 04:18 PM
ديل ما عندهم علاقة اساسا بالمواطن قتلوا الملاييين من خيرة ابناء الوطن في سبيل السلطة,
قال18 بس وما بالقصد ىعني منتصرين بعد ما يقصدوهم ههههههههههههههههههههههههههههههههه
هسي قوول وافقوا للاجلاء الهم الا ياجروا طايرات والقروش تدفعها لينا قطر لان الايجار بالدولار والدولارات هم ذاتم بفتشوا ليها اصلوا البحر ما بيابا الزيادة.

[rasco]

#1074150 [ِAburishA]
3.50/5 (2 صوت)

08-08-2014 03:13 PM
**السودانيون لا بواكي عليم.. والله ان هذا العنوان ألغ من ألف مجلد يحكي عن المآسي ويوثق للشقاء..
خالص المودة اخوي متوكل...

[ِAburishA]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة