الأخبار
أخبار إقليمية
إعدام أربعة بينهم امرأة بسجن كوبر قتلوا طفلاً
إعدام أربعة بينهم امرأة بسجن كوبر قتلوا طفلاً



08-08-2014 12:15 PM
الخرطوم: مي عزالدين
تم تنفيذ حكم الاعدام في مواجهة «3» رجال وامرأة بسجن كوبر الاتحادي، وذلك لارتكابهم جريمة قتل في مواجهة طفل يبلغ من العمر «12» سنة وذلك بمنطقة النهود، وتعود الحيثيات ان المتهمة كان لديها عداوة مع اسرة الطفل القتيل وقامت بتحريض الثلاثة رجال ليقوموا بقتله، وتم تأييد حكم الاعدام في مواجهتهم بعد ان وصل البلاغ الى المحكمه العليا التي بدورها اصدرت القرار بعد اخطار اولياء دم المرحوم.

الانتباهة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 6848

التعليقات
#1074694 [معاوية الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2014 02:05 PM
اولياء الدم هم ورثة القتيل

[معاوية الطيب]

#1074234 [جمال الدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 05:45 PM
Iنعم هذا خطأ جسيم الشريعة تدرجت من مرحلة اخذ الثأر بواسطة الاهل(ومن مظلوما فلقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل) يعني يشيل ثأره بيده بس ما يزيد عن الحد.
يعني بعد ذلك حددت القصاص واخيرا ينبغي للمجتمع ان يرتقي من روخ الانتقام هذه ويعمل مبدأ العفو والتراحم.

[جمال الدين]

#1074133 [julgam]
4.25/5 (3 صوت)

08-08-2014 02:28 PM
أحد المحكومين الثلاثه أدلى بوصيه إلى أمه وأشهد الله ثلاثآ أنه برئ ولم يقتل هذا الطفل قبل لحظات إعدامه .أيها القضاة هذه الشهاده فى الطب الشرعى الإنجليزى يقال لها :( dying declaration) وهى قرينه أو دليل قوى لا يمكن إنكاره أو دحضه ويؤخذ به ، حيث أن المقدم على الموت لا يمكنه آن. يكذب ..

[julgam]

ردود على julgam
Qatar [خليل عــزة] 08-08-2014 10:51 PM
هوي يا julgam القاصدة انت دي شهادة المحتضر (البموت موت بطريقة او اخرى غير الماشي الإعدام) وتعرف بالانجليزية ب DYING SHRIFT

فما تشرع ساي ...

United Arab Emirates [عادل] 08-08-2014 09:31 PM
مش صحيح (dying declaration) بتكون في حال شخص مصاب وفي حال حرجة ويدلي بشهادة ان الذي اصابه فلان وان تكون هذه الشهادة لا يوجد اي دليل اخر يؤيدها وفي هذه الحالة يجوز للقاضي الاخذ بهذه الشهادة ولكن لا يوخذ بها كشهادة حاسمة حيث يمكن للمتهم ان يدحضها بمختلف انواع البينة القضائية.


#1074129 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 02:25 PM
لماذا اولياء الدم؟ والاية تقول:
مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا {المائدة: 32 }
لو اخذنا بالارقى حيث ان اهل الدم هو المجتمع باسره.بدلا من ترسيخ القبلية وتفكيك المجتمع.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
United Arab Emirates [الراوي] 08-09-2014 10:58 AM
الاية التي ذكرتها أعلاه تتكلم عن فداحة قتل النفس عند الله ولكن ليست هي الدليل الشرعي لعقوبة القصاص، ولكن الدليل هو الاية "وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص فمن تصدق به فهو كفارة له ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون" كما يحق لأولياء الدم العفو عن القاتل وبذلك تسقط العقوبة الحدية وتتحول للحق العام، وأولياء الدم في الحالة أعلاة هم والد ووالدة الطفل المقتول ولا مكان لترسيخ القبلية مطلقا في مثل ها الموقف.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة