الأخبار
أخبار إقليمية
احمد سعد : المؤتمر السادس للمغتربين فرصة لاعادة وتقوية بناء العلاقة بين الدولة والمغتربين
احمد سعد : المؤتمر السادس للمغتربين فرصة لاعادة وتقوية بناء العلاقة بين الدولة والمغتربين
احمد سعد : المؤتمر السادس للمغتربين فرصة لاعادة وتقوية بناء العلاقة بين الدولة والمغتربين


08-10-2014 12:58 AM
الخرطوم (سونا) - ينعقد خلال الفترة من 19-21 من اغسطس الجاري المؤتمر العام السادس للمغتربين وذلك تحت شعار (المغتربون سفراء الوطن وبناة المستقبل ) ، وقال وزير مجلس الوزراء الاستاذ احمد سعد عمر ان المؤتمر فرصة لاعادة بناء العلاقة بين الدولة والمغتربين وان لجنة عليا ولجنة فنية تم اختيارها وتكوينها بقرار من السيد رئيس الجمهورية عكفت على التحضير له مما يدل علي اهتمام الدولة بالمغتربين ودورهم الكبير فى دول المهجر التى يعيشون فيها .
واوضح ان المؤتمر تتلخص اهدافة فى الاهتمام بالمغتربين وتنظيم الهجرة وادارتها على نحو راشد، وتبنى سياسة وطنية للهجرة تستجيب لتطلعات المغتربين وتلبى طموحاتهم وتؤسس لمرحلة جديدة فى ادارة الهجرة وتحقق مصالح الوطن ، وتعضد دور المغتربين فى دعم الاقتصاد السودانى ، وتضع رؤية جيدة تكون اساساً متيناً لعلاقة الدولة بالمهاجر.

من جانبة قال الاستاذ حاج ماجد سوار الامين العام لجهاز السودانين العاملين بالخارج ان المؤتمر فرصة تواصل بين المغتربين وقيادة البلد والتزام قانونى بما جاء فى قانون جهاز تنظيم شئون السودانيين بالخارج لسنة 1998 الذي نص على ان يعقد مؤتمر للمغتربين كل ثلاث سنوات يناقش قضاياهم وقضايا الوطن ، ويعزز التواصل بينهم والوطن ، ويناقش كل ما يستجد من قضايا ، مبينا ان المؤتمر ياتى فى ظروف مهمة تشهدها البلاد ، وتحولات كبيرة منها ما هو مرتبط بالسياسات المعلنة بالحوار حول قضايا الوطن ، والسعى الدؤوب الذى تقوم به رئاسة الجمهورية ومؤسسات الدولة المختلفة والمؤسسات السياسية فى الوصول الى رؤى توافقية واجماع حول قضايا الوطن والنهوض بها بجانب ان المؤتمر فى ظرف اقتصادى معلوم تعيشه البلاد ، وقاعدة المغتربين والمهاجرين السودانيين هى واحدة من القواعد الكبيرة التى ظلت تسهم فى الاقتصاد القومى السودانى لسنوات طويلة ، وظل المغتربون يحملون الكثير من الاعباء الاقتصادية والتنموية فى السودان .
وقال انه سيتم طرح مصفوفة كاملة لكل المؤتمرات السابقة من المؤتمر الاول فى العام 1985 وحتى الخامس فى العام2005 والتوصيات التى خرجت بها هذه المؤتمرات وتتضمن المصفوفة بيان مستوى التنفيذ ، ما نفذ من هذه التوصيات وما لم ينفذ واسباب عدم التنفيذ ، وسيتم عرض ذلك على المغتربين بكل شفافية لمناقشتها .


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4840

التعليقات
#1075888 [albrado]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2014 01:44 AM
ماشاء الله وتبارك الله عليكم !!!!

انتهيتوا من السودان وممتلكاتها في الداخل والخارج وقضيتوا علي

الاخضر واليابس وتفرغتوا لمرتبات المغتربين ؟؟؟ يا اخي دهية تسمكم

ده بعدكم وبعد الخلفوكم يا حرامية يا منافقين

[albrado]

#1075771 [عبد المنعم]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 08:57 PM
اذا كان المغترب يسجن في الدولة المغترب فيها بدون اي محاكمة اكثر من اربعة اشهر ولم يحاكم , فما فائدة السفير والسفار , فهل وجودهم هو لجمع الضرائب والزكاة فقط ام للوقوف مع المواطن في كل ما يلم به من ظلم في الدولة التي يغترب فيها ؟

[عبد المنعم]

#1075676 [*****البعشوم*****]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 05:40 PM
يا أهل ألله هي: دي ما بقرة جد جد، دي بقرة بلاستيك "أتراب"، تستخدمها شركة ميلكا السويسرية للدعاية. قبل أيام كانت موجودة علي سفينة في نهر الماين. والتحتا دي موديل، للدعاية. حليل ناس الراعي كو كو، الكانوا بشربو من ضرع البقرة جد جد.
*****البعشوم*****

[*****البعشوم*****]

#1075524 [الدبيب]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 02:25 PM
نحنا كمغتربين نطالب فى المقام الاول حماية المغترب داخل السودان وليس خارج السودان بمعنى تتوفر له الحماية الامنية من رجال الامن المتربصين بالمغترب فى كل مكان

[الدبيب]

ردود على الدبيب
United Arab Emirates [السودان] 08-10-2014 11:54 PM
ما تنسى مراجعة جهاز الامن لجوازات المغتربيين عند الوصول للمطار خلف كاونتر الجوازات استفزاز للمغترب


#1075455 [أبو أحمد البسبراوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 01:22 PM
هذه مؤتمرات كرتونية احتفالية ليس من ورائها اي مصلحة للكادحين المظلومين من المغتربين المهجرين فسرا من بلادهم بسبب سياسات الحكومة السودانية الجائرة والتي لم تكتفي باخراجهم من السودان بل ملاحقتهم والتضييق عليهم خارج الحدودمن خلال ابتكار واستصدار القوانين والانظمةالسالبة لكل حقوق المغتربين السودانيين المادية والمعنوية وما مثل هذه المؤتمرات الا لتمرير هذه السياسات ووضع البصمة عليها من قبل المسئولين بالسودان والعصبة المنتفعه من رؤساء واعضاء الجاليات من اعضاء المؤتمر الوطني وعصبته ويلاحظ ان هذا المؤتمر يعقد في وقت تنفذ فيه مذبحة ضد أبناء المغتربين من طلاب الشهادة العربية وخصوصا الشهادة السعودية حيث ادخلت عليها تعديلات مجحفة في حق الطلاب من خلال احتساب الشهادة السعودية 30% فقط واختبار القدرات 30% واختبار التحصيلي 40% ثم بعد ذلك المنافسة عن طريق ما ابتدعته الحكومة من نظام الكوتة العامة ثم الكوتة الخاصة علما بان بلاد أخرى تحتسب الشهادة السعودية 30% وامتحان القدرات 30% ولا تحتسب نتيجة التحصيلي اطلاقا لانه اختبار فيه ظلم للطلاب لأنه يقوم على نظام لا منهجي . اما ابناء المصارين البيض من عصبة المؤتر الوطني فانهم يدخلون الجامعات الحكومية بأقل المعدلات من خلال ما اسموه أبناء الشهداء وابناء المجاهدين وابناء منسوبي الجامعات والتعليم العالي وابناء منسوبي التعليم العام بل ان من يحصل منه على 50% فقط يمكن قبوله على القبول الخاص ( النفقة الخاصة ) وبرسوم لا تتعدى 25% فقط من الرسوم العامة . يعني بالواضح التعليم العالي أصبح محتكرا على أولاد الحكومة وحزبها المؤتمر الوطني أما اولاد الغبش المسحوقين من السودانيين فلا مكان لهم. ولكن نقول لهم صبرا فان الله يمهل ولا يهمل .

[أبو أحمد البسبراوي]

#1075445 [جنوبي]
1.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 01:02 PM
والله كان لقينا حكومة سمحة زي الفي صورة دي , ما عندنا أييييييييي مانع نفشّق نقيف ليها ترضعنا !
لكن البترضع فينا عجوز شمطاء وتشفط بدون ما تقيف شوية للنفس لمن ضرعنا جاب الدم !!

[جنوبي]

#1075434 [مطر]
3.50/5 (3 صوت)

08-10-2014 12:54 PM
عمر ياكوبي بيست..........ياجماعه ماتقلبوا الصوره...علاقة الصوره بالعنوان كما فهمت هو أن الحكومه تشفط وتمص وترضع وتستنزف المغترفين كما حال تلك الفتاة تحت البقرة دون مقابل وياريت الحكومه تكون حلوه مثل تلك الفتاة رضينا لها ان تمصنا كما تشاء وترغب

[مطر]

#1075097 [زول الله ساي]
4.46/5 (21 صوت)

08-10-2014 03:24 AM
البيرضع من ضرع الحكومة دي ما بختو

[زول الله ساي]

#1075092 [ودعبلنقو]
4.72/5 (22 صوت)

08-10-2014 03:06 AM
ايه يا عمر ما وريتنا علاقة اللبن بالسحليه شنو ولا انا كزاب برضو

[ودعبلنقو]

#1075076 [omer]
3.71/5 (22 صوت)

08-10-2014 02:22 AM
إن الكذب هو رأس الخطايا وبدايتها، وهو من أقصر الطرق إلى النار،كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "وإيّاكم والكذِبَ، فإنّ الكَذِبَ يَهْدِي إلَى الفُجُورِ، وإِنّ الفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النّارِ وَمَا يزَالُ العبْدُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرّى الكَذِبَ حَتّى يُكْتَبَ عِنْدَ الله كَذّابا".[رواه البخاري ومسلم].
والكذب إخبار بالشيء على خلاف ما هو عليه. وهو مذموم عند كل العقلاء، ولو لم يكن من مضاره إلا أنه يجعل صاحبه في ريبة لا يكاد يصدق شيئًا لكفى، كما قال بعض الفلاسفة: من عرف من نفسه الكذب لم يصدِّق الصادق فيما يقول، ثم إن من عرف بالكذب فإنه لا يكاد يُصَدَّق في شيء أبدًا، وإن صدق، بل إن سمع الناس بكذبةٍ ربما خرجت من غيره فإنهم ينسبونها إليه:
حسب الكذوب من البلـ ـية بعضُ ما يُحكى عليه
فمتى سمعت بكـذبة مـ ـن غـيره نـسبت إليـه


دواعي الكذب وأماراته:
للكذب دواعٍ تدعو إليه وأمارات تدل عليه، ولا شك أن معرفة هذه الدواعي وتلك الأمارات مما يساعد في محاولة العلاج؛ لأن الخُطوة الأولى في علاج أي مرض تنحصر في معرفة أسبابه وتحديد أعراضه، للقضاء عليها والتخلص منه، وقد ذكر الماوردي من هذه الدواعي أو الأسباب:
1- اجتلاب النفع واستدفاع الضر، فيرى الكذَّابُ أن الكَذِبَ أسلمُ وأغنمُ، فيُرخِّصُ لنفسه فيه اغتراراً بالخُدع واستشفافًا للطمع.

2- أن يُؤْثِرَ أن يكون حديثُهُ مُستعْذبًا، وكلامُهُ مُستظرفًا، فلا يجد صدقًا يعذُبُ ولا حديثًا يُستظرفُ، فيستحْلِيَ الكذب الذي ليست غرائُزُه مُعْوزَةً ولا طرائِفُهُ مُعجزَةً.

3- أن يقصد بالكذب التشفي من عدُوِّهِ، فيسمُهُ بقبائح يخترعُها عليه، ويصفُهُ بفضائح يَنْسبُها إليه.

4- أن تكون دواعي الكذب قد ترادفت عليه حتى ألفها، فصار الكذب له عادةً ونفسُهُ إليه مُنقادةً.

5- حُبَّ التَّرَأُسِ، وذلك أنَّ الكاذِبَ يرى له فضلاً على المُخبر بما أعلمَهُ، فهو يتشبَّهُ بالعالِمِ الفاضل في ذلك.
أما أمارات الكذب فمنها:
- أنك إذا لقنته الحديث تلقنه ولم يكن بين ما لقَّنُتَهُ (إياه) وبين ما أورده فرقٌ عِندَهُ، أي أنه يَخْلِطُ بين ما سمِعَهُ منك وما اخترَعَهُ من عِنْدِهِ.

- أنك إذا شكَّكْتَهُ في الحديث تشَكَّكَ حتى يكادُ يرجعُ فيه.

- أنك إذا رددت عليه قوله حَصِر وارْتَبَكَ، ولم يكن عندهُ نُصْرَةُ المُحتَجّين ولا بُرهان الصادقين.

- ما يظهر عليه من ريبة الكذَّابين، ولذلك قال بعض الحكماء: "الوجوه مرايا، تُريك أسرارَ البرايا". وإذا اتَّسم بالكذبِ، نُسبتْ إليه شواردُ الكذِبِ المجهولةِ (أي الشائعات وما في حُكمها)، وأضيفت إلى أكاذيبه زياداتٌ مُفْتَعَلَةٌ، حتَّى يصيرَ هذا الكاذبُ مكذُوبًا عليه، فيجمعُ بين معرَّةِ الكذب منه، ومضرَّةِ الكذب عليه.


أنواع الكذب:
الكذب أنواع متعددة، فمنه ما يكون في الأقوال، ومنه ما يكون في الأفعال، ومنه ما يكون في النِّيات.
أولاً: الكذب في الأقوال:
وهو أن يخبر بخلاف الصدق، وبخلاف الواقع، وهذا أيضًا أشكال متعددة، تتفاوت في الإثم بحسب كل شكل منها، فأعظمها وأكبرها إثما الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم. قال الله تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً) [الأنعام:21].

ومن ذلك التحليل والتحريم، بحسب الأهواء، لا بحسب الشرع المنزل من عند الله، ولهذا عنَّف الله الكفار حين ادعوا أن ما شرعوه من عند أنفسهم هو الشرع الذي أوحى به الله: (وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ) [النحل:116].وقال تعالى: (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (الشورى:21)
والنبي صلى الله عليه وسلم حذَّر من الكذب عليه، فقال: "مَنْ كَذَبَ عَليَّ مُتَعَمِّداً فَلْيَتَبَوأ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ" [صحيح الجامع الصغير:6519].

ثم يأتي بعد ذلك الكذب على المؤمنين، ومنه شهادة الزور التي عدَّها النبي صلى الله عليه وسلم من أكبر الكبائر، وكم وُجد في عصرنا هذا من باع دينه وضميره وشهد شهادة زور، فأضاع حقوق الناس أو رماهم بما ليس فيهم، طمعًا في دنيا أو رغبة في انتقام أو تشفٍّ.
ومنه الكذب في المزاح ليُضحك الناس، وقد جاء في الحديث: "وَيْلٌ لِلّذِي يُحَدّثُ فَيَكْذِبُ لِيُضْحِكَ بِهِ الْقَوْمَ، وَيْلٌ لَهُ، وَيْلٌ لَهُ". [رواه أحمد وأبو داود والترمذي وحسَّنه].

لا يكون المؤمن كذابا

ولا يُتصور في المؤمن أن يكون كذَّابًا؛ إذ لا يجتمع إيمانٌ وكذب، ولهذا لما سئل النبي صلى الله عليه وسلم: "أيكون المؤمن كذَّابًا؟ قال: لا". مع أنه صلى الله عليه وسلم قد قرر أنه قد يكون بخيلاً أو جبانًا، لكن لا يكون كذَّابًا.
فإن الكذب في الحديث من علامات النفاق: "آيَةُ المُنافِقِ ثَلاثٌ: إذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أخْلَفَ، وَإِذَا ائْتُمِنَ خانَ".
والكذب ليس من شِيم الأكابر، بل هو من شِيم الأصاغر، الذين هانوا على أنفسهم فهان عليهم الكذب، ولو كانوا كبارًا في أعين أنفسهم لنأوا بها عن الكذب. قال الشاعر:
لا يكذب المرء إلا من مهانته أو فعله السوء أو من قلة الأدب
لبعض جيفة كلب خير رائحة من كذبة المرء في جدٍّ وفي لعب
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: "لأن يضعني الصدق -وقَلَّما يضع- أحبَّ إليَّ من أن يرفعني الكذب- وقلَّما يفعل-".

ثانيًا: الكذب في الأفعال:
فقد يفعل الإنسان فعلاً يوهم به حدوث شيء لم يحدث، أو يعبر به عن وجود شيء غير موجود، وربما يكون الكذب في الأفعال أشد خطرًا أو أقوى تأثيرًا من الكذب في الأقوال، ومن أمثلة ذلك، ما حكاه الله لنا من أقوال وأفعال إخوة يوسف عليه السلام، إذ جاءوا أباهم عشاءً يبكون بكاءً كاذبًا.. وجاءوا على قميص يوسف بدم كذب، فجمعوا بين كذب القول وكذب الفعل.[الأخلاق الإسلامية 1/529].

ثالثًا: الكذب في النيات:
وهو أن يقصد بنيته غير وجه الله تعالى، ويدل عليه حديث الثلاثة الذين تُسعَّر بهم النار: "الشهيد والمُنْفِقْ والعالِم". حين يدَّعِي كل منهم أنه فعل ذلك لوجه الله، فيقال لكل منهم: كذبت ولكن قاتلت ليقال جريء فقد قيل. وللآخر: كذبت ولكن تصدَّقت ليقال جواد. وللثالث: كذبت ولكن تعلمت ليقال عالِم.
فالكذب هو رأس كل خطيئة، وهو عارٌ على صاحبه

[omer]

ردود على omer
Sudan [ودعبلنقو] 08-10-2014 03:09 AM
ما تنسى تخلي بالك من الصوره والعنوان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة