الأخبار
أخبار إقليمية
270 قتيل سوداني في معارك ليبيا..والحكومة مشغولة بجرحي غزة!!
270 قتيل سوداني في معارك ليبيا..والحكومة مشغولة بجرحي غزة!!



08-10-2014 03:31 AM

بكري الصائغ

1-
***- كاتب هذه المقالة يقيم في المانيا، وكل ماعنده من معلومات عن احوال السودانيين في ليبيا قليلة للغاية، ولا تتعدي حدود ماهو مبثوث بالمواقع الألكترونية التي تهتم بالشأن السوداني..وبالقليل القليل جدآ الذي نشر بالصحف المحلية.

2-
***- وصلتني رسالة محزنة للغاية من صديق سوداني يقيم في مدينة طرابلس بليبيا ، ويأمل في رسالته ، ان اقوم ببثها عبر موقع "الراكوبة" الموقر حتي تلم حكومة الخرطوم اللاهية عن حقيقة احوالهم المزرية، وغير مهتمة اطلاقآ باحوالهم ، وشرح في رسالته ، كيف ان جثث السودانيين قد اصبحت مشتتة في الشوارع والازقة بلا حساب مع جثث اخري تخص جنسيات اخري ، وان من تبقوا احياء ينتظرون الموت الاتي في اي لحظة في شكل رصاصة طائشة او متعمدة..او عبر قذيفة من مدفع بازوكا ..او بواسطة صاروخ غراد..او ركلآ وضربآ بكعوب البنادق بعد اعتقالهم من قبل المسلحين الليبيين الذين لايرحمون من يقع في ايديهم رجلآ كان او طفلآ وخاصة اذا كان اجنبيآ.

2-
يقول صديقي في رسالته:
***- ان المعارك بين الفصائل الليبية المسلحة لم تتوقف منذ انتفاضة ليبيا في 17 فبراير 2011، وازادت حدة وشراسة بعد مصرع القذافي في 20 اكتوبر 2012. ويعود سبب تردي الاحوال في عموم ليبيا كلها الي وجود اجانب مرتزقة اغلبهم افارقة من دول الجوار الليبي، يحملون اسلحة متطورة وحديثة استجلبت لهم خصيصآ من الخارج!! .

***- وهناك ظاهرة غدت معروفة عند الجميع في ليبيا، وهي ان اغلب قادة الفصائل الليبية المسلحة - وخاصة فصائل الحرس القديم-، نجدهم يكنون كراهية شديدة ومقتآ كبيرآ للسودانيين بصورة خاصة دون باقي الاجانب الاخرين ، ويحملوننا (نحن المقيمون في ليبيا) مسؤولية خراب ودمار بلدهم، وماكان لهذه الكراهية ان تجد مكانها في قلوب الليبين لولا ذلك السلاح "السوداني" الذي تباهي البشير بادخاله لبعض الفصائل الليبية التي قاتلت ضد قوات الحكومة في زمن حكم القذافي.

3-
***- الاسر السودانية بصورة خاصة، تعاني من متاعب لا تحصي في ليبيا، وتجد صعوبة في التأقلم مع الواقع المزري المعاش، والتكيف مع الحياة بصورة عادية وامنة .

ويقول ايضآ:
***- قمة الماسأة اننا جميعآ لانستطيع الخروج من مساكننا للتبضع وشراء الضروريات في اغلب الاوقات وخاصة في الامسيات. بعض الاسر السودانية استأجرت مسلحيين لحمايتهم من اي اعتداءات او غارات علي منازلهم. ولكن اغلب الأسر السودانية الفقيرة مثلها ومثل الاسر الليبية سلمت امرها لله وليكن مايكون.

4-
***- لا احد منا في ليبيا ويعرف كم عدد القتلي السودانيين في العاصمة او في باقي المدن الاخري المشتعلة منذ ثلاثة اعوام بلا توقف، ولكن يمكن ان نعطي رقمآ (تقريبآ) بعدد الضحايا خلال هذا العام الحالي بنحو 270 قتيل في العاصة طرابلس فقط دون باقي المدن الاخري. واغلبهم ماتوا بعد وقوعهم في اسر الفصائل المسلحة ، ولايدخل في هذا الرقم ضحايا الاحداث الاخيرة.

***- ومن بين القتلي في الاسابيع الماضية مصرع 18 سودانياً بصاروخ وقع عشوائياً في منطقة سكنهم . وهناك من ماتوا سحلآ بعد تعذيب طويل..ووقعت عشرات الاغتصابات التي طالت سودانيات من قبل المرتزقة، وجردن من اموالهن ومصوغاتهن الذهبية بعد الاغتصابات..

***- اما عن سفارة السودان فحالها مثل حال عشرات السفارات الاخري الفقيرة ، تعاني من عدم امكانية مد الخدمات الضرورية والعاجلة لكل الرعايا في ظل فقدان الأمن المتدهور وانعدام هيبة الدولة.

***-اغلب الدول الكبيرة استطاعت ان تجلي رعاياها من ليبيا بواسطة الطائرات والبواخر. واستطاعت السفارات الاوروبية وبنسبة 80% من ترحيل رعاياها بأمن وامان. ودولة الفلبين نجحت في ترحيل 700 من رعاياها..ومصر اجلت 340 مصريآ بواسطة الجوية المصرية من مدينة قابس التونسية...

5-
***- اما عن احوالنا البائسة، فقد صرح علي الكرتي قبل ايام قليلة مضت، : "انه على الرغم من مقتل سودانيين، فإن الوضع في ليبيا لم يصل الى مرحلة تتطلب اجلاء السودانيين"!!...

'***- وراح الناطق عمر محمد صالح هو الاخر وباسم الحكومة ويؤكد في تقرير قد للحكومة، انه وبالرغم من مصرع "18 سودانياً قضوا نحبهم في حادثة واحدة تمثلت في سقوط صاروخ وقع عشوائياً في منطقة سكنهم في احدى ضواحي طرابلس، فانه لايوجد استهداف منظم للسودانيين في ليبيا، وأن السفارة السودانية بطرابلس لم تتلق اي طلب من أي سوداني لاجلائه الى السودان... وأكد "استعداد الحكومة للتدخل الفوري وإجلاء المواطنين متى طلب منها ذلك"!!

6-
***- الموت يحيط بالسودانيين في ليبيا من كل جانب ويموتون ببطء شديد، وان لم يموتوا بايدي المرتزقة فانهم لامحال سيموتون بأهمال حكومة الخرطوم المتعمد والمقصود، والتي - نكاية فيهم- راحت وتولي اهتمامآ دافقآ بجرحي منطقة غزة، وارسلت لهم اطباء سودانيين ..واعلنت ان مستشفيات السودان مفتوحة لهم علي الدومام لمعالجتهم....ولا عزاء للسودانيين في ليبيا افرادآ كانوا او جماعات...

7-
***- ويكمل صديقي رسالته:
***- ان البعض منا قد اصبح علي قناعة تامة بان الرحيل من ليبيا لايجدي ففضل البقاء رغم المحن والمآسي، علي اعتبار ان الحال في بلده السودان اسوأ الف مرة من ليبـيا...

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 9912

التعليقات
#1079748 [منير من ليبيا]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 01:59 AM
السلام عليكم
الاسم منير
الصفة مواطن ليبي
بعد التحية لكم اخوتي الجالية السودانية في ليبيا انا مواطن اعيش في ليبيا وبالقرب من العاصمة الليبية طرابلس نحن صحيح نعيش في حالة غير طبيعية وغير مستقرة لكن ليست بالصورة التي تتصورونها في المشهد الاعلامي العالمي الدي يزيد من الوضع صعوبة
وبالنسبة لاخبار التي تشاع عن الاوضاع الدي يعيش بها الجالية السودانية هي اخبار غير صحيحة و مركبة على الثورة الليبية و لا يوجد عدد القتلى الدين دكرو من الليبين ما بالك من الجنسة السودانية و يرجى من من يبث الشائعات توخي الدقة و اخد الخبر من مصدر موثوق وشكراا

[منير من ليبيا]

#1076082 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2014 09:31 AM
الأخ العزيز بكرى أنا عن نفسى كنت أتوقع خروج السودانيين منذ إندلاع الأحداث فى ليبياخاصة مع موقف حكومتناالأرعن خلال الأحداث ..لكن أهل دارفور لهم العذر فى عدم العودة للسودان فإنهم كمن يستجير من النار بالرمضاء ..وهل حكومة الخرطوم التى تسببت بمكر وخبث فى مذبحة بانتيوالتى راح ضحيتها تجار دارفور فى جنوب السودان ..هل نظام بهذا الإجرام سيحمى مواطنيه فى ليبيا؟؟ والغالبية العظمى منهم من أبناء دارفور.. لهم الله ولك الله يا وطن..

[بنت الناظر]

#1075877 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2014 01:11 AM
لجنة السودانيين العالقين بليبيا : بيان مهم رقم (2)
****************************
المصدر:- موقع "الراكوبة"-
08-09-2014 11:15 PM
-----------------
بسم الله الرحمن الرحيم
لجنة السودانيين العالقين بليبيا
بيان مهم رقم (2)-
-----------
لازالت المعاناة تتجدد والمأسي تزداد علي اخوتكم وابنائكم السودانيين العالقين بليبيا. مع ازدياد وتيرة الاشتباكات في اغلب مدن ومناطق ليبيا. ولازال صمت الحكومة السودانية مخيم علي مجريات الاحداث رغم كل ما يتناقله الاعلام الحر عن هذه الازمه. وهذا دليل واضح جداً لتخاذل الحكومة السودانية المستمر في واجبها تجاه المواطن السوداني اينما كان.
وحتى هذه اللحظة لم يتحرك المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية تحرك مباشر الا ان هنالك مساعي تبذل من بعض الاخوة الناشطين حول العالم نتمنى ان تثمر في القريب العاجل لأن الوضع لا يحتمل اكثر من ذلك وكل ساعة تمر علينا بهذا الوضع ندفع نحن ثمنها غالياً جداً وربما يصل احياناً الي فقد الارواح بصوره جماعية .وبالأمس القريب اصيب ثلاثة سودانيين اصابات خطيره جداً بمدينة طرابلس ويوجد اخرون في مدن مختلفة فقدنا الاتصال بهم من شدة الاشتباكات الدائرة في تلك المدن وانقطاع شبكات الاتصال والانترنت فيها ونحن بدورنا لازلنا نناشد ونطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات الانسانية بالاتي :
1-التدخل الفوري لأجلاء كل السودانيين من مناطق الاشتباكات
2-ترحيل السودانيين الراغبين في العودة الي السودان
3-ترحيل السودانيين الهاربين من ويلات الحرب في الولايات السودانية المتأزمة الي دول يمكنها ان تأمن لهم الحرية والامن وسبل العيش بكرامة لأن عودتهم الي السودان تعني كارثه انسانية اخرى سيشهدها العالم اجمع
وان لم يتم التدخل بأقصى سرعه ممكنه سيموت السودانيين هنا اما جوعاً او عطشاً او رعباً ناهيك عن القذائف والصواريخ والأعيرة النارية الطائشة وستكون هذه نهاية الضمير الانساني.

الناطق الرسمي بأسم اللجنه : الطيب اسحق احمد
التلفونات :-- 00218916097940-
-00218916897224--
-00218926322513-
-00218916518984-
-00218944190425-
-00218944603761
التاريخ :--201489
ليبيا --طرابلس

[بكري الصايغ]

#1075816 [ابو عناد]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 10:32 PM
لكم الله يا أهلي في دارفور .... ماذا جنيتم وماذا فعلتم في دنياكم حتى يحيق بكم الموت اينما ذهبتم ؟؟
طاردوكم وشردوكم في وطنكم ... ثم لحقوا بكم في غربتكم ...في الصحاري والوديان ..في المدن والعمران ... كأنما هذا النظام الخبيث لم يكفه مافعل بكم في دارفور ..وفي سوق ليبيا ..وفي مسجد بانتيو ..وفي ميدان مصطفى محمود بالقاهرة ..وفي ربكونا ..وفي جامعة الجزيرة ..والخرطوم .. حتى جريمة الصحفي محمدطه محمد احمد البسوها فيكم واعدموا زورا أفرادا منكم ..

ماذا أقول بعد ...

[ابو عناد]

ردود على ابو عناد
Sudan [ِAburishA] 08-11-2014 02:50 AM
لله درك اخوي ابو عناد,, سلمت يداك.. ومشكور على التوثيق المختصر المفيد...لك تقديري..

Germany [بكري الصايغ] 08-11-2014 12:44 AM
أخوي الحبوب،
ابو عناد،
(أ)-
مساءك نور وأنوار باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، وسعدت بمرورك الكريم، واحس بمرارة اوجاعك، ولكن ماالعمل واليد قصيرة وكل مايمكن ان نقدمه للمساكين في ليبيا هو االمزي من القاء الضوء علي اوضاعهم السيئة، ومناشدة المسؤوليين الاهتمام بترحيلهم العاجل.

(ب)-
عناوين أخبار لها علاقة بالمقال
*******************
1-
(65) سودانيا عالقين بمعبر السلوم على الحدود الليبية المصرية ...

2-
اجراءات تعسفية وإنتقائية ضد ابناء دارفور العالقين بمعبر السلوم على الحدود الليبية المصرية...

3-
إنهاء أزمة السودانيين الفارين من بني غازي الليبية على الحدود ...

4-
إنهاء أزمة 105 سودانيين عالقين بين مصر وليبيا...

5-
ضبط 157 بينهم 6 سودانيين في محاولة لتسلل الحدود المصرية ...

6-
مصرع 9 سودانيين ونجاه 310 آخرين كانوا عالقين بالصحراء على الحدود السودانية الليبية...

7-
سلطات المطار ترحل سودانيين إلي
أمريكا بعد حصولهم علي حق اللجوء
20 مارس 2013 | 1:58 مساءً
-----------------------
***- مطار القاهرة الدولى قامت سلطات مطار القاهرة بترحيل سودانيين إثنين من النازحين من ليبيا إلي الولايات المتحدة لحصولهما علي حق اللجوء إليها بعد هروبهم من الأوضاع السيئة في ليبيا.
صرحت مصادر بالجوازات وصل السودانيان بصحبة مسئولى مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين قادمين من الحدود المصرية الليبية حيث كانا يقيمان في معكسر للنازحين الأفارقة من ليبيا وتم إنهاء إجراءات سفرهما علي الطائرة الألمانية المتجهة إلي الولايات المتحدة عن طريق فرانكفورت ، تأتى مغادرة السودانيين في إطار الجهود الدولية لرعاية وإنهاء أزمة النازحين الأفارقة من ليبيا حيث تم تسفير المئات منهم إلي أوروبا وأمريكا بعد حصولهم علي اللجوء إليها بإشراف مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

8-
سودانيون في ليبيا يطالبون بإجلائهم عن المناطق المنكوبة ...

9-
اللاجئين السُودانيين في مخيم السلوم علي الحدود المصرية الليبية
07-21-2013 07:38 PM
سير لاجئي مخيم السلوم علي الحدود المصرية الليبية مظاهره حاشدة ظهر اليوم تطالب بتسريع اجرءاتهم التي طالت منذ خروجهم من الاراضي الليبية ابان ثورة 17 فبراير في العام 2011 ويضم المخيم حوالي 1700 لاجئي اغلبهم من السودان واعداد قليلة من ارتريا واثيوبيا والصومال.

10-
30 ألف سوداني سجلوا بطرابلس للعودة إلى البلاد ...

11-
القاهرة ترحل "60" سودانياً من العالقين على الحدود المصرية ...

12-
انقاذ 319 شخصا كانوا عالقين فى الصحراء على حدود السودان ...


#1075599 [Elwathig MUSTAFA]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 03:44 PM
ما في داعي للعنصرية أنا من وسط الخرطوم ومن بري تحديداً.. من عائلتي فقط هنالك حوالي 30 شخص في ليبيا ناهيك عن بري عامةً

[Elwathig MUSTAFA]

ردود على Elwathig MUSTAFA
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 11:36 PM
أخوي الحـبوب،
Elwathig MUSTAFA - الواثق مصطفي،
تحية طيبة، وألف شكر علي قدومك الميمون، ولكن ماعرفت وين العنصرية في المقال؟!!...


#1075501 [صديق البيئة]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 02:07 PM
الشكر لك على ما نقلت استاذ بكرى ونسال الله ان يخفف عنهم. وبالفعل الاغلبية يفضلون البقاء عسى ان تهدا الامور ولكنى لا اظن ذلك فى الوقت القريب او البعيد فعلى جميع السودانين مغادرة ليبيا على الفور وحسب الامكان...الله معاكم

[صديق البيئة]

ردود على صديق البيئة
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 11:32 PM
أخوي الحـبوب،
صديق البيئة،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بزيارتك المفرحة، وسعدت بتعليقك الكريم. واتمني من الله تعالي ان يستجيب دعائك وينقذ من تبقوا احياء في ليبيا، ويعودوا سالمين لارض الوطن.

(ب)-
إجلاء سودانيين من بانتيو إلى هجليج
*************************
المصدر:- "سودانيل"-
يوم 28 - 12 - 2013 -
-----------------
***- بدأت يوم الجمعة عملية إجلاء السودانيين وبعض منسوبي دول الإيقاد من مدينة بانتيو بجنوب السودان إلى مدينة هجليج بالسودان عبر طائرات تابعة للأمم المتحدة، وشرعت لجنة الأمن بالمنطقة في اتخاذ الإجراءات اللازمة لترحيل العائدين إلى الأبيض. وقال مدير إدارة القنصليات والمغتربين بوزارة الخارجية عبد العزيز حسن صالح، -حسب وكالة السودان للأنباء-، إن عمليات الإجلاء ستتواصل إلى حين إجلاء السودانيين، بجانب عدد من مواطني دول الايقاد، مضيفاً أنه تم تقديم المساعدات اللازمة للعائدين.
وأشار إلى أن لجنة الأمن بالمنطقة شرعت في اتخاذ الإجراءات اللازمة توطئة لترحيل العائدين إلى مدينة الأبيض، ومن ثم إلى مناطقهم. وقال إن مواطني دول الإيقاد سيتم التنسيق مع دولهم لترحيلهم إلى دولهم .
وأوضح أن الجهود ستتواصل لإجلاء السودانيين من مدينة جوبا في أسرع وقت ممكن، مبيناً أن هذه العملية تأتي انطلاقاً من مسؤولية الحكومة وحرصها على سلامة مواطنيها، بجانب أنها تأتي استشعاراً للمسؤولية تجاه مواطني دول الإيقاد، وذلك إعلاءً للتعاون المشترك مع هذه الدول، ومساهمة مع المجتمع الدولي لحماية وتوفير الملاذات الآمنة للمواطنين الأبرياء.

(ج)-
***- اذا لماذا تتاخر عمليات انقاذ السودانيين في ليبيا، ولا تقوم الحكومة باتخاذ نفس الاجراءات التي قامت بها من قبل في اجلاء رعاياها من السودان الجنوبي؟!!


#1075488 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 01:57 PM
شئ يوجع القلب ، من المهانة والهوان واللامبالاة التى يلقاها قطيع السودانيون من القائمين على أمرهم
نزعت النساء الحلى وأفرغ الرجال جيوبهم لسداد مال الكرامة رغم خلافاتهم مع نميرى لأن الوطن كان فى كل القلوب وللأسف انتقل مع هؤلاء إلى الجيوب وأصبح الكل مشغول بنفسه وبمصائبه عدا حكومتنا التى صارت مثل البستم( Piston) (طالعة ...تحرق فينا ، ونازلة ...تمرقنا بالعادم) مثل أى وقود غير مدفوع الثمن
ولنعرف قيمة الإنسان عندنا يكفى أن دية القتيل عندنا 20مليون أو ما يعادل حوالى2100 دولار بينما قضت محكمة أمريكية بتعويض أكثر من 72 مليون دولار عن كل ضحية أمريكية قتلت فى لبنان عام 1983سددتها إيران .....وسدد القذافى 10 مليون دولار لكل امريكى قضى فى حادثة لوكربى..
وحكومتنا تكتفى بالعناد وتبث قنواتها الغناء طوال اليوم من فرط السعادة على غبن مواطنها وقلة حيلته

[حسكنيت]

ردود على حسكنيت
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 11:17 PM
أخوي الحبوب،
حسكنيت،
(أ)-
ياألف مراحب بالزول السمح الطول مازرنا، وسعدت بحضورك الكريم، وعجبني شديد تعليقك وخصوصآ في الفقرة:
(ولنعرف قيمة الإنسان عندنا يكفى أن دية القتيل عندنا 20مليون أو ما يعادل حوالى2100 دولار بينما قضت محكمة أمريكية بتعويض أكثر من 72 مليون دولار عن كل ضحية أمريكية قتلت فى لبنان عام 1983 سددتها إيران .....وسدد القذافى 10 مليون دولار لكل امريكى قضى فى حادثة لوكربى)!!...

وماتنسي ياحبيب:
***- ومرات مافي دية علي اعتبار ان المرحوم غلطان!!..
***- ومافي دية القتيل اذا كان القاتل ضابط عنده حصانة!!
***- ومافي دية اذا كان القاتل جنجويدي ..او من جماعة حميدتي!!
***- ومافي دية اذا قتل في "بيت اشباح"!!
***- ومافي تعويض اذا مات الواحد بسبب خطأ طبي!!..وعلي اسرة المرحوم دفع نفقات العملية!!
***- ومافي تعويض لو وقعت به طيارة "سودانير"!!
***- ومافي دية قتيل اذا قتل في الجامعة!!
***- ومافي دية لاي واحد يموت في: (اكنس..امسح.. قش ماتجيبوهو لي حي)!!
***- ومافي دية لو كان القاتل غني وعضو بالحزب الحاكم!!

(ب)-
وهاك كمان:
الرابطة الشرعية للعلماء:
إعدام قتلة غرانفيل لا يجوز شرعاً...
*******************
المصدر: - © 2014 iNewsArabia.com -
GMT 21:42 31/10/2013
---------------------
***- أفتت الهيئة الشرعية للعلماء والدعاة بالسودان، بعدم جواز الحكم بإعدام المدانين بقتل الدبلوماسي الأمريكي غرانفيل، لأنه لا يجوز شرعاً قتل مسلم بكافر أو ذمي.


#1075408 [ِAburishA]
4.50/5 (3 صوت)

08-10-2014 12:27 PM
لك التحية اخوي بكري الصايغ..تقرير يدمي القلب.. وهل يوجد تقرير يخص السودان والسودانيين لا يدمي القلب ؟!!! والله اصبح أحدنا ان لم يمت بالسلاح مات بغيره.. (وغيره هذه مفتوحه..نموت بها في اليوم ألف مرة)..

ان الذين انتقدوا قول صديقك...
***- ان البعض منا قد اصبح علي قناعة تامة بان الرحيل من ليبيا لايجدي ففضل البقاء رغم المحن والمآسي، علي اعتبار ان الحال في بلده السودان اسوأ الف مرة من ليبـيا...

** لهم العذر لانهم لم يروا مئات الجثث المتناثرة في دارفور يأكلها الطير ودابة الارض...
** لهم العذر لانهم لم يروا (حفرا) مقابرا جماعية.. ولم يروا عظاما نخرة متناثرة كانت لبني آدمين لم تجد من يواري سوءتها.. لم يروا جثثا متناثرة في خيران جبال النوبة وكراكيرها..
** لهم العذر لانهم لا يعلموا ان الذين فضلوا البقاء قد رأوا وعاشوا في السودان مآسي اكبر مما يعيشونه الان في ليبيا ال 270 شخص ديل قد يتم قتلهم عندنا في قرية واحدة.. بل قد يكون البعض كانت طريقة وصولهم الى ليبياأهون منها الموت والقتل..

** ان صديقك (صادق يابكري) لانه قال (البعض منا) والبعض هو جزء من كل وليس الكل... والله اعرف سودانيين.. من لم يغادر رواندا في أوج مذبحتها.. وأعرف من يعيش في الصومال الي يومنا هذا..

** تتعدد الاسباب والموت واحد...تتعدد المذابح والموت واحد.. ان العشم في النظام ان يساعدهم هو كعشم ابليس في الجنة.. وليس لكم الا الله...
خالص التقدير والاحترام...

[ِAburishA]

ردود على ِAburishA
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 10:46 PM
أخوي الحبوب،
AburishA - ابوالريشأ،
(أ)-
مساء كله نور وافراح ومسرات باذن الله تعالي، وألف مراحب بزيارتك المقدرة، وسعدت بمحاضرتك القيمة. وبصراحة ياحبيب، انت الوحيد بين اغلب المعلقين الكرام علي المقال وفرقت مابين كاتب الرسالة (وهو صديقي السوداني في ليبيا)، ومابين شخصي المسكين، الذي لم يقم الا ببث رسالته كما طلبها، مني ليلقي من خلالها الاضواء علي احوال السودانيين المزرية للغاية في ليبيا، وان حكومة الخرطوم متقاعسة جدآ في نجدتهم ومهتمة بجرحي غزة!!.....شكرآ لك ياحبيب، فتعليقك المقدر انصفني من اقلام ظلمتني.

(ب)-
وأجمل مافي وكتبت:
(ان الذين انتقدوا قول صديقك:
ان البعض منا قد اصبح علي قناعة تامة بان الرحيل من ليبيا لايجدي ففضل البقاء رغم المحن والمآسي، علي اعتبار ان الحال في بلده السودان اسوأ الف مرة من ليبـيا...

***- لهم العذر لانهم لم يروا مئات الجثث المتناثرة في دارفور يأكلها الطير ودابة الارض...لهم العذر لانهم لم يروا (حفرا) مقابرا جماعية.. ولم يروا عظاما نخرة متناثرة كانت لبني آدمين لم تجد من يواري سوءتها.. لم يروا جثثا متناثرة في خيران جبال النوبة وكراكيرها.. لهم العذر لانهم لا يعلموا ان الذين فضلوا البقاء قد رأوا وعاشوا في السودان مآسي اكبر مما يعيشونه الان في ليبيا ال 270 شخص ديل قد يتم قتلهم عندنا في قرية واحدة.. بل قد يكون البعض كانت طريقة وصولهم الى ليبياأهون منها الموت والقتل)...

مرة اخري وثالثة ورابعة: شكرآ ياحبيب...


#1075320 [kam]
1.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 11:03 AM
اقتباس(ويكمل صديقي رسالته:
***- ان البعض منا قد اصبح علي قناعة تامة بان الرحيل من ليبيا لايجدي ففضل البقاء رغم المحن والمآسي، علي اعتبار ان الحال في بلده السودان اسوأ الف مرة من ليبـيا...)انتهى ..كذاب ثم كذاب ثم كذاب بالمنطق كدا كيف الوضع اسوأ الف مرة وانتم تقتلون وتعذبون وتسحلون ولا يستطيع الواحد منكم ان يشتري مقاضي البيت خوفا من الطلوع الى الشارع وقتله برصاصة طائشة او مصوبة نحوه عن قصد ...قول كلام تاني يدخل العقل يا استاذ بكري وما تخلي حقدك وكرهك لعصابة المؤتمر الوطني تعميك عن الحقيقة وتصور السودان وكانه دولة الصومال او رواندا ..ارجع الى بلدك وعش هانئا مطمئنا وما اظنك عايش هذا الشعور حتى وانت في المانيا لانك عندهم مجرد عبد اسود لا يستحق العيش مع البشر ...

[kam]

ردود على kam
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 10:28 PM
أخوي الحبوب،
Kam - كام
السلام الطيب الممزوج بالشكر علي الطلة الكريمة. وارجو ان تطالع المقال مرة اخري بهدوء وبدون تسرع. فهناك فرق بين كاتب الرسالة وناقلها، وماقمت الا ببث ماطلبه مني صديقي السوداني في ليبيا.

وارجو ايضآ- لو تكرمت- بمطالعة التعليق الفاهم شديد من اخونا AburishA (وهو تعليق موجود فوق تعليقك بالضبط)، ويضع النقاط بصورة واضحة علي تعليقك!!


#1075293 [غصن الشوك]
1.00/5 (1 صوت)

08-10-2014 10:37 AM
لقد اتيت بالإجابة من تلقاء نفسك في الفقرة الاخيرة بأن معظم السودانيين يفضلون الموت في ليبيا بدلا من العودة للسودان و اذا كان هذا حال معظمهم فما هو الداعي لكتابة رسالة الاستعطاف و التذلل اذا كان معظمهم اختار هذا الطريق فليتحملوا الاغتصاب و القتل و لا يرموا بلاويهم بعد ان ضاقت بهم الأمور على الحكومة ,,,,

[غصن الشوك]

ردود على غصن الشوك
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 10:04 PM
أخوي الحبوب،
غصن الشوك،
تحية طيبة، وألف شكر علي زيارتك الكريمة، اما عن تعليقك فانه محبط للغاية، وحتي لو افترضنا جدلآ ان معظمهم لايودون العودة للسودان، فعلي الحكومة ان تبذل اقصي مساعيها في انقاذ الاخرين لا ان تتركهم في هذا الحال السئ، وهذا واجبها الذي لابد منه. واراك قد تجاهلت هذه النقطة الهامة ورحت تدافع عن الحكومة!!


#1075287 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 10:33 AM
تحية طيبة للاستاذ بكرى الصائع...اما من يعرف ليبيا جيدا فانه يدرك ان قتل السودانيين من اللصوص سوف يكون اكبر بكثير ممن يقتلون بايدى الحركات المسلحة...وحتى فى عهد القذافى فان اى انفلات امنى يتعلق بالمقيمين تظهر جماعات النهب والسلب من الليبيين باعداد كبيرة وتعتدى على المقيمين وتسلبهم كل شئ تحت بصر وسمع رجال الامن...بل ان رجال الامن نفسهم كانوا يشكلون خطرا على اموال المقيمين...وقد شهدت احداث عام 1995 فى ليبيا عندما امر القذافى السودانيين بمغادرة ليبيا خلال 24 ساعة...وبالرغم من ان لدى وظيفة تحصنى من التسفير الا ان الامن كان يستدعينى يوميا حاثا اياى على سرعة مغادرة البلاد...وكان يتم القبض علينا ونوضع على سيارة بوكس مكشوفة وكل ما مررنا بمجموعة ليبيين يهتفون ضدنا قائلين (معمر ولد البادية خلى سرت فاضية)...يعنى فاضية من الاوباش...ولم تسلم اسرة من السلب والنهب...وهناك من السودانيين من مات غيظا...نعم مات غيظا ومن عاش هناك يعرف ما اقوله...فليبيا فى حالة السلم فيها الجريمة فما بالك بالوضع اليوم...اللهم الطف باخواننا واهلنا ولحمنا ودمنا فى ليبيا...امين يا رب العالمين

[جركان فاضى]

ردود على جركان فاضى
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 09:28 PM
أخوي الحبوب،
جركان فاضى،
(أ)-
مساءك نور وأنوار باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، وسعدت بمرورك الكريم، وبعد اطلاعي علي تعليقك الحزين، حمدت الله علي نجاتك من الموت وبقيت سالمآ حي ترزق، وبالفعل مثل هذه الاحداث القاسية المريرة التي ممرت بها بها في ليبيا لهي تجارب لاتنسي. والأن التاريخ يعيد نفسه في نفس البلد وايضآ مع سودانيين...

(ب)-
مقال من مكتبي بموقع "الراكوبة" الموقر
البشير: ارسلنا اسلحة لثوار ليبيا...
ومايجري في مصر شأن داخلي!!
*********************
الموقع: - الراكوبة-
07-05-2013 01:35 AM
-------------------
1-
ان مايجري من تناقضات وغرائب في سياسات النظام القائم في السودان، يجعلنا ونقوم بفتح ملفات قديمة وجديدة نبرز من خلالها فوضي التخبطات الواضحة في علاقة النظام بدول العالم..وهاكم عينات من هذه "الجلطات"...

2-
***- صرح رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مصطفى عبد الجليل في نوفمبر من عام 2011 ، أن السودان قد قدم أسلحة للثوار في مواجهة كتائب العقيد الراحل معمر القذافي. وذكر مصطفى عبد الجليل بالتفاصيل الدقيقة أن ألاسلحة والذخائر السودانية المرسلة إلى الثوار الليبيين قد دخلت الي ليبيا عبر الأراضي المصرية.

***- وقال عبد الجليل في كلمة ألقاها في الخرطوم: إن الأسلحة والذخائر التي قدمها السودان إلى الثوار الليبيين وصلت حتى منطقة الجبل الغربي (غرب طرابلس) عن طريق الشقيقة مصر”، مضيفا انه “لولا مساعدات السودان لما أمكن تحرير الكفرة” الواقعة جنوب شرق ليبيا. وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أعلن في شهر اكتوبر 2011 -وتمامآ بعد مصرع القذافي- أن الأسلحة التي دخل بها ثوار ليبيا العاصمة طرابلس سودانية 100%.

***- النظام الحاكم في الخرطوم لايعتبر اطلاقآ ان ماقام به من ارسال اسلحة وذخائر الي داخل ليبيا هو تدخل في الشأن الليبي، وراح ويفتخر بما قام به علنآ ، ونتج عن هذا التصرف الارعن، ان بعضآ من المنظمات الليبية المسلحة قد توعدته بالقصاص الرادع ، وانه ان حاول دخول ليبيا مستقبلآ سيقتل لامحال. اضطر البشير وازاء هذا التهديد الصارم وان يعتذر عن زيارة ليبيا في فبراير الماضي!!

3-
***- عندما وقع بالأمس القريب الانقلاب العسكري في مصر واطاح بنظام الرئيس الدكتور محمد مرسي "الأخواني"، سارعت بعض الدول العربية:( المملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ودولة الامارات العربية، والمملكة الاردنية، والمملكة المغربية، ودولة البحرين) بتقديم التهانئ للشعب المصري، وتلقي الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور التهانئ من جهات دولية كثيرة ،

***- ولكن الشئ الغريب في الموضوع ان النظام الحاكم في الخرطوم والمجاور لمصر (الحيطة بالحيطة) والمفروض عليه وان يكون هو اول المبادرين قد امتنع عن التهنئة !!!... وراح الحزب الحاكم ويعلل تصرفه الغريب هذا، بان مايجري داخل مصر هو شأن داخلي يخص المصريين وحدهم!!

***- لقد نسي الحزب الحاكم انه عندما وقع انقلاب 30 يونيو 1989 كانتا المملكة العربية السعوية ومصر من اوائل الدول التي سارعت بتقديم التهنئة للبشير!!

4-
***- وفجأة مابين غمضة عين وانتباهتها نسي الحزب الحاكم الأن وهو يتعلل بعدم التهنئة للشعب الممصري قصة دخول الدكتور أيمن الظواهري للخرطوم وسط استقبال رسمي كبير، وصدور اوامر رسمية عليا وقتها بتقديم كل العون والمساعدات له بلا ابطاء ولا تاخير، من منا نحن السودانيون ولايعرف تاريخ هذا الأرهابي المصري المتطرف ايمن الظواهري الذي راح وخلال وجوده بالخرطوم وينادي جهارآ بالثورة ضد نظام الرئيس السابق حسني مبارك، لقد احتجت وقتها الحكومة المصرية كثيرآ ونددت بوجود متطرفيين مصريين مطلويين للعداله في السودان، ومااهتما البشير والترابي بالتنديدات المصرية ولا اعتبرا وجود منظمات مصرية متطرفة في السودان تدخلآ في الشآن المصري!!

5-
***- جاءت الاخبار في فبراير من عام 2011، ان الطائرات الحربية المصرية قد قامت بقصف ستة شاحنات "كنفوي" دخلت سرآ من السودان وعبرت الحدود حتي وصلت الي مقربة من مدينة اسوان وهي تحمل اسلحة ومعدات حربية وذخائر، وان القصف قد دمر تمامآ الشاحنات. وبعد هذا الحادث بأيام وصل رئيس الوزراء المصري للخرطوم وقابل البشير وحذره بشدة من مغبة ارسال اسلحة لمصر، وحذره ايضآ الا يستغل الاوضاع المضطربة في مصر ويرسل متفجرات واسلحة، والا يتدخل في الشأن المصري مستقبلآ. اعتذر البشير لضيفه واهداه خمسة ألف بقرة!!

6-
***- يرفض الحاكم في الخرطوم تهنئة الشعب المصري بالنظام الجديد بحجة ان ماحدث في مصر لهو شآن داخلي يخص المصريين، ولكن نسأل وباستغراب شديد: الم تكن استضافة الرئيس عمر البشير للشيخ المصري عمر عبدالرحمن والمطلوب لدي العدالة المصرية بتهم الأرهاب ومحاولة زعزعة النظام في مصر في سنوات التسعيينيات تدخلآ في الشأن المصري، علمآ بان الحكومة وقتها في الخرطوم كانت تقدم كل الدعم والعون للشيخ الضرير ضد مصر جهارآ نهارآ?!!

7-
***- اثناء وجود اسامة بن اللادن في الخرطوم، كانت الجبهة الاسلامية والانقاذ تقدمان معآ ودومآ وبلا توقف كل الدعم والمساعدات لاسامة و"جماعة الافغان العرب" ، بل وخصصتا مزرعة بمنطفة سوبا لتدريب الارهابيين لضرب بعض البلاد العربية مثل السعودية ومصر وقطر، والغريب في الامر، ان البشير والترابي (الضليع في القانون الدولي) مااعتبرا علي الاطلاق، ان ماقاما به من تمويل ودعم للارهابيين وفتح البلاد لكل من هب ودب وهارب من ملاحقة قانونية في بلده وجاء هاربآ للسودان هي ليست تدخلات في الشأن الداخلي لهذه الدول!!

8-
***- الحزب الحاكم في الخرطوم لا يود تقديم التهانئ للشعب المصري علي اعتبار ان ماحدث في مصر شئ يخصهم...ولكن محاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك باسلحة سودانية وبتخطيط من وزير الخارجية السابق (القانوني) علي عثمان ومعه الدكتور النافع لا يعتبر تدخل في الشآن المصري!!

9-
***- في سنوات التسعيينيات لجأ الغنوشي للسودان هربآ من ملاحقات قضائية ضده بتهم الارهاب في تونس، واستقبل في الخرطوم كاستقبال الابطال والفاتحين، ومنحته الحكومة وقتها جواز سفر خاص صادر من وزارة الخارجية، وكان لزامآ عليه وبصفته لاجئآ ان يحترم القوانين المعمول بها في السودان، الا انه راح ويهاجم الوضع في تونس وينادي شباب بلده الاسلاميين والانتفاضة ضد زين العابدين بن علي، واحتجت الحكومة التونسية مرارآ وتكرارآ ضد مايقوم به الغنوشي من عدم الالتزام بالقوانين الخاصة باللجوء وعدم الاشتراك في السياسة باالبلد الذي يستضيفه.....الا ان الترابي اكد ان مايقوم به الغنوشي لا يعتبر تدخلآ في الشأن التونسي، وان " المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا" من الخرطوم الي تونس!!

10-
***- يرفض الحزب الحاكم في الخرطوم تهنئة الشعب المصري بالنظام الجديد، ناسيآ ان عمر البشير قد هنأ المجلس العسكري المصري في فبراير عام 2011 عندما تنحني حسني مبارك!!

11-
***- هناك مئات ان لم تكن عشرات الألآف من الامثلة علي تخبطات سياسات الحزب الحاكم في الخرطوم...وسنواصل سرد بعضآ من هذه الجلطات...


#1075216 [أبوقرجة]
5.00/5 (2 صوت)

08-10-2014 09:22 AM
اللهم كن لهم يا كريم ... لا ملجأ منك الا ليك ولا حول ولا قوة الا بك يا عزيز.

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 11:57 PM
أخوي الحبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
تحية طيبة، وسعدت بزيارتك الكريمة، وألف شكر علي تعليقك المقدر.

(ب)-
السودانيون في ليبيا يواجهون
أوضاعا قاسية وأنباء عن قتلى وجرحي
************************
المصـدر:- راديو دبنقا-
--------------
***- وقال كرار التهامى رئيس جهاز السودانيين العاملين في الخارج في تصريحات صحافية امس إن متوسط أعداد السودانين في ليبيا يبلغ حوالي خمسمائة ألف شخص، مؤكدا إنشاء معسكرات على الحدود لإيوائهم، بيد انه لم يحدد وسيلة نقلهم ومن جهة اخرى. وقال عبده داؤود وزير المالية بشمال دارفورأمس ان حركة النقل البري بولاية شمال دارفور تراجعت من (50) عربة إلى (3 - 4) عربات في اليوم، وأكد أن عدداً من أصحاب المركبات أعلنوا وقف (النقليات) نتيجة لعدم إستقرارالأوضاع في ليبيا. وتوقع عبده أن تتوقف حركة النقل البري بشكل تام بين الإقليم والجماهيرية خلال اليومين المقبلين,

(ج)-
وحتي الان ومنذ زمن كرار وحتي اليوم ما تعدلت اوضاعهم!!


#1075205 [الحلفاوي]
5.00/5 (2 صوت)

08-10-2014 09:09 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم .... يا أخي العزيز بكري بعد التحية ...
وزير الخارجية مشغول هذه الأيام بارتفاع اسعار الاسمنت والسيخ خاصة بعد الأمطار الأخيرة التي جرفت الكثير من المنازل وبالتالي أرباحه في زيادة مستمرة وبالتالي ما فاضي من كثرة مراجعة البنوك للتوريد والتحويل بالدولار الي دبي أو شرق آسيا....
كنا نتمني أن نسمع رأي حاج ماجد سوار لنعرف رأي جهاز السودانيين العاملين بالخارج ... لانه ورغم مسئوليته عن هؤلاء لا نسمع له صوتاً.....
دعواتنا لكل إخوتنا بليبيا العودة إ
لي أهاليهم سالمين وكذلك كل مغترب أو متغرّب بإذن الله ..

[الحلفاوي]

ردود على الحلفاوي
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 10:18 PM
أخوي الحبوب،
الحلفاوي
(أ)-
السلام الطيب الممزوج بالشكر علي الطلة الكريمة. وسعدت بتعليقك المقدر.
(ب)-
قلبت كل المواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني عسي ان اجد تقارير جديدة، او اخبار حديثة عن اوضاع السودانيين في ليبيا، او بيانآ من سفارة النظام في طرابلس...او تصريحآ من الناطق الرسمي بوزارة الخارجية فما وجدت شيئآ، ولا حتي معلومة صغيرة عن حالهم!!..ويبدو ان الحكومة قد اقتنعت بتصريح وزير الخارجية، الذي قال فيه:
(انه على الرغم من مقتل سودانيين، فإن الوضع في ليبيا لم يصل الى مرحلة تتطلب اجلاء السودانيين)!!..واستغنت عن ترحيلهم!!


#1075195 [بركة بجاوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 08:58 AM
كل حكومات العالم تهتم بمواطنيها في الخارج ماعدا حيكومه السودان فإنها تبيد فيهم داخليا وفي الخارج الرحمة و المغفرة للمرحوميين ومعليش ياوطن

[بركة بجاوي]

ردود على بركة بجاوي
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 07:26 PM
أخوي الحبوب،
بركة بجاوي،
(أ)-
ألف شكر ياحبيب علي حضورك الثاني المقدر. وهاك هذا الخبر الذي ورد صباح اليوم، وله علاقة بتعليقك الكريم...

(ب)-
إعلامي ليبي يتوجه بالشكر لحكومة البشير بسبب
ارسالها طائرة لنقل أحد المصابين الليبيين وتكفلها بعلاجه
********************
المصدر:- موقع الراكوبة-
شاهد الصور
08-10-2014 10:35 AM
-------------------
***- على صفحته بفيسبوك توجه الإعلامي الليبي عبدالحميد لابيرش الزوي، مراسل قناة "ليبيا الحرة" في الكفرة،‎ بالشكر لحكومة السودان بسبب ارسالها طائرة خاصة لنقل أحد المصابين من جنود الجيش الليبي، وتكفلها بعلاجه.

وكتب الإعلامي الليبي على صفحته:
***********************
***- أقلعت قبل قليل طائرة عسكرية سودانية من مطار مدينة الكفرة قدمت من دولة السودان خصيصاً لنقل أحد الجنود الجيش الوطني الليبي الذي أصيب قبل أيام جراء حادث سير خلال مهمة عسكرية كلفوا بها قبل أيام على الحدود الليبية التشادية والجندي هو " محمود عثمان لابيرش " _ " أبن عمي " والذي لازال في غيبوبة لليوم الثالث على التوالي وحالته حرجة وتم نقله الى دولة السودان كحل بديل لبنغازي وطرابلس التي لا توجد طائرات تقلع او تهبط هناك وسيتم علاجه في المستشفى العسكري بالخرطوم. وبسبب تقطع السبل لبعض المرضى للسفر الى خارج الكفرة عبر مطارها سافر على متن نفس الطائرة 5 مرضى حالتهم متفاوتة بين الخطيرة والمتوسطة تتطلب علاجهم خارج البلاد كانوا يتلقون العلاج بمستشفى الكفرة وسيتم علاجهم بالمشتفيات بدولة السودان.

نسأل الله الشفاء لجميع المرضى والمصابين ونوجه الشكر لدولة السودان على موقفها اتجاه مدينة الكفرة بشكل خاص وليبيا بشكل عام وتلبيتها طلب نقل وتكفلها بعلاج المرضى . كما نشكر مستشفى الكفرة وطاقم الاسعاف لوقفتهم الجادة كما عودنا في السابق ونسأل الله ان تكون في ميزان حسناتهم.

(ج)-
تعليقات القراء الكرام علي الخبر:
*********************
1-
شفاه الله 00000 حكومه البشير انا اعتقد هذه الحكومه مريضه نفسيا لرجل الأبيض ، ما معني لديه آلاف في ليبيا تحاصرها الموت من كل الاتجاهات في ليبيا؟ بل الذي قتلوا وجرحوا في بنغازي أكثر من مائتان في مكان الواحد،، أريد ان هل هؤلاء الحكام يحكمون فلسطين وليبيا ولا السودان؟ الله في عونك يا بلدي!

2-
لانعلم نبكي ام نفرح ؟! السودانيين يموتوا في ليبيا والحكومه السودانيه تجلي الليبيين..حيرتونا في فهمنا وفي دينا..
3-
يا فضيحتنا دم الغريب عزيز علي الحكومه ودم الشعب رخيص ارخص من مياه السيل...
4-
طيب في الاف السودانيين عالقين في ليبيا...
5-
كلام جميل .. لكن السودانيين المقطوعين في ليبيا اولي ياحكومة السجم والرماد .. الله لا بارك فيكم ...
6-
سبحان الله 270 سودان ميت حتى الآن فى ليبيا والحكومة ترسل الطائرات لانقاذ جندى ليبي...
7-
ليشفنهم ربّي ويشملهم بعنايته ، نحن نسعد بمساعدة مرضاكم
( وربّماأنتم لا تعلمون) أنّ هذه الطائرات الّتي تحمل مرضاكم
هي ذات الطائرات الّتي قصفت وما زالت تقصف يوميّاالأبرياء العزّل
في غربنا وجنوبناوكل ركن بالوطن والّتي هدّمت دور العلاج في جبال النوبة ..مئات الألوف من أطفال وكهول حرقوا وتفحّموا بنيرانهافي حقد(أخوانيّ) قبيح لا يخدعونكم...نحن الآن بلا مستشفيات فقد باعوها وسرقوا معدّاتهاوكلّ ممتلكاتها وهجّروا أطبائها وكافة كوادرها الطبيّة حقدا على شعبناالصامد الشامخ إنّهم يعانون من عقد الدونيّة الأخلاقيّة والعزلة وسوء بيئتهم الساقطة المتعفّنة...


#1075190 [ايوب]
4.50/5 (4 صوت)

08-10-2014 08:55 AM
80%منالسودانيين الموجودين في ليبيا من دارفور
والحكومة تعبرهم عناصر الحركاتت المسلحة
وهي الان مبسوطة للاخر انها العنصرية التي مذقت
السودان هل يا تري اذا هذا في احد الدول الخليجية
هل تطنش الحكومة معروف ان دول الخليج معظم السودانيين
من الوسط والشمال لذلك توجد رعاية غاصة اما ليبيا
فليموتو طالما من دارفور

[ايوب]

ردود على ايوب
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 07:05 PM
أخوي الحبوب،
يونس،
(أ)-
تحية طيبة، وألف شكر علي قدومك الكريم. اما بخصوص تعليقك المقدر فعندي ثلاثة ملاحظات عليه:
اولآ: السودان في ظل نظام الانقاذ، وبوضعه المزري الحالي لم يعد بلدآ لكل السودانيين، ولهذا تسعي المعارضة بكل قواها وبالطرق المسلحة والسلمية لايجاد "سودان جديد" فيه كل الناس سواسية بقوانين تحمهم بلا عنصرية او تفرقة. "سودان جديد" ينعم الناس فيه بالأمن والأمان والسلم، وخالي من سيادة الحزب الواحد وسياسات الحروب وتصفية الاقليات والعداء للاديان الاخري.

ثانيآ: جاءت فقرة في تعليقك وقلت:(لا تكون عنصري انا من وسط السودان ولي من الاخوة والاهل والا صدقاء كتير في ليبا يعشون مع بعضهم لا فرق شمال ولا غرب ولا جنوب)!!!...فهل ورد في رسالة اخونا السوداني في ليبيا، او في تعليقاتي مايشير الي وجود خلافات او منازعات بين السودانيين بعضهم البعض في ليبيا؟!!

ثالثآ: لم تقل في تعليقك عن رأيك في حال السودانيين بليبيا وتجاهل الحكومة لهم..مقارنة بالاهتمام المبالغ فيه بجرحي غزة!!

Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 01:53 PM
أخوي الحبوب،
ايوب،
(أ)-
السلام الطيب العطر لشخصك الكريم، وألف شكر علي مرورك الميمون، وسعدت بتعليقك المقدر.

(ب)-
أخوي الحبيب، وهاك هذا المقال عن حال ليبيا اليوم...
الحياة: ليبيا تعود حقاً إلى ما قبل الدولة
*************************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة لموقع المحيط - 2013-
الأحد, 03 أغسطس 2014-
------------------
***- مجموعة من السوريين يهتفون خارج المقر الرئيسي لداعش في حلب للمطالبة بوقف القتال تحت عنوان "ليبيا تعود حقاً إلى ما قبل الدولة،" (صورة ملونة مرفقة مع المقال)...

***- كتبت صحيفة الحياة: "دخلت ليبيا مرحلة الفوضى التي توعد العقيد القذافي الليبيين الغرق فيها، حين حاول الصمود قبل مقتله في تشرين الأول/ أكتوبر 2011، أمام تقدم الثوار المدعومين جواً بقاذفات الناتو. وبعد ثلاث سنوات على انعتاقها، سقطت بنغازي، عاصمة الثورة الليبية، في أيدي الميليشيات المسلحة فيما يعلو دخان حريق خزانات الوقود سماء طرابلس ويسرع الأجانب ما أمكنهم إلى الفرار."

***- وبذلك تعود ليبيا إلى وضع أسوأ من عهد ما قبل الدولة، بحسب وصف دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى. وكانت ليبيا مقسمة إلى ثلاث مناطق وحّدها الاستعمار الإيطالي في 1911. وكل من هذه المناطق التاريخية قابل للتفتت وفق مصالح الميليشيات المسلحة.

***- وكشف انهيار دولة القذافي، بعد قرن من توحيدها بقرار المستعمر الإيطالي، افتقاد المعارضة قدرة البناء ومحدودية الدور الذي اضطلعت به الأمم المتحدة حيث انسحبت بعد دورة الانتخابات الأولى التي فازت فيها جماعات الإسلام السياسي والمجموعات الليبية المقاتلة التي حرمت قدرات ليبيا من البناء، من خلال قوانين الإقصاء.

Saudi Arabia [يونس] 08-10-2014 12:12 PM
السودان بلد الكل لا تكون عنصري انامن وسط السودان ولي من الاخوة والاهل والا صدقاء كتير في ليبا يعشون مع بعضهم لا فرق شمال ولا غرب ولا جنوب فلا تجعل كرهك للموتمر الوطني بجرفك الي العنصرية وانك بذلك اشد من الحكومة فساد وناس دافور هم سودانين لا فرق بينهم وبين الشمال او الا وسط الا في عقول المرض والمحسوبين علي اهل دافور


#1075160 [معمر حسن محمد نور]
3.93/5 (21 صوت)

08-10-2014 07:47 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله

[معمر حسن محمد نور]

ردود على معمر حسن محمد نور
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 01:15 PM
أخوي الحبوب،
معمر حسن محمد نور،
(أ)-
تحياتي الطيبة الممزوجة بالشكر علي قدومك الميمون، وسعدت بمشاركتك المقدرة.

(ب)-
أخبار عن حال السودانيين في ليبيا
***********************
1-
مقتل العشرات واعتقال المئات من السودانيين بليبيا (27.07.2014)..
2-
مقتل 9 سودانيين في الصحراء بين ليبيا والسودان ( 01.05.2014) ..
3-
خطير:
ميليشيات سودانية تدخل ليبيا
للقتال الى جانب الجماعات الاسلامية
********************
المصدر: - جميع الحقوق محفوظةلمجموعة للأنترنات والتصرف -
-2014/05/22-
------------------ 
***- أفادت أنباء واردة ان طائرات عسكرية تقوم بنقل قوات من الجنجويد المسماة بـ (قوات الدعم السريع) إلى ليبيا ، وسط إجراءات أمنية مشددة منذ يوم الأحد الماضي . وأضاف المصدر ان هذه القوات تنقل للقتال الى جانب المليشيات المتطرفة وانصار الشريعة في ليبيا ، وان دولة قطر تقوم بدفع كافة نفقات هذه القوات اضافة إلى تقديم دعم مالي لحكومة عمر البشير التي تعاني من افلاس إقتصادي.

***- وافاد موقع بوابة افريقيا الاخبارية ان وفدا حكوميا يزور قطر منذ أسبوع للتنسيق لهذه العملية. وقال المصدر ان الوفد إلتقي قيادات من قيادات الاخوان المسلمين في ليبيا بالدوحة في وجود مسؤولين أمنيين قطريين ، وان أعضاء الوفد الليبي تعهدوا بتقديم دعم مالي عاجل لحكومة عمر البشير إضافة إلى إرسال شحنات من النفط .وأضاف المصدر ان إنتشار قوات الجنجويد والإستعدادات الأمنية المكثفة في الخرطوم إضافة إلى إرهاب المواطنين كان هدفه الرئيسي التغطية على نقل هذه القوات إلى ليبيا .وأكد المصدر المطلع ان طائرات النقل العسكرية تتحرك بعد منتصف الليل من مطار الخرطوم متجهة إلى ليبيا ، وان هذه الطائرات إضافة لقوات الجنجويد تقوم بنقل أسلحة سودانية دفعت قيمتها دولة قطر في إطار صفقة المرتزقة التي أبرمتها مع حكومة عمر البشير.

4-
السودانيين في ليبيا وضعهم أسوا
من أوضاع أهل غزة يا حكومة السودانية.
*************************
المصدر:- Sudanjem.org © 2002 - 2012-
-كُتب يوم 09.08.2014-
محمد نور عودو
----------------
***- وضع السودانيين اليوم في ليبيا أسواء من أهل غزة التي تبرعت لهم الحكومة السودانية بلأف الدولارات وفتحت مستشفيات السودان لإستقبال جرحاهم.
***- السودانيين في ليبيا لم يقومو بقصف طرابلس غرب أو بنغازي أو حتي مدينة كفرة الحدودية ليقوم الليبيين بقتلهم لكن بسبب تحريض إعلامي للحكومة المؤتمر الوطني ضدهم ودعمها لبعض أطراف الصراع في ليبيا لقد أصبح السوداني في ليبيا اليوم عدو لكل طرف حامل سلاح في ليبيا.
حيث يتعرض السودانيين للقتل والنهب والسلب من جماعات المسلحة في ليبيا وهم الآن محصورين في المنازل وخاصة في مدينتي طرابلس وبنغازي ومقطوع عنهم الكهرباء والخدمات الأطفال والنساء وكبار السن يعيشون ظروف صعبة وقاسية ولا يستطيعون الخروج حتي لشراء بعض الحاجات خوفآ من القتل. لقد أجلت كل الدول رعاياها من ليبيا بعد التدهور المريع للأمن في ليبيا ما عدا السودان حيث تركت الحكومة السودانية رعاياها للمسلحين الليبيين رغم ظهور مقطع فيديو التي تقول مجزرة السودانيين في حي الأكواخ بطرابلس التي تركها حتي الليبيين وفروا الي تونس. لقد تكمت الحكومة السودانية عن أوضاع السودانيين في ليبيا قصدآ وعمدآ إعلاميآ.


#1075149 [حسن خيرى]
4.16/5 (20 صوت)

08-10-2014 07:15 AM
اللهم كن لهم يا كريم ... لا ملجأ منك الا ليك ولا حول ولا قوة الا بك يا عزيز.

[حسن خيرى]

ردود على حسن خيرى
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 12:46 PM
أخوي الحبوب،
حسن خيرى،
(أ)-
السلام والتحايا العطرة لشخصك الكريم، وألف شكر علي قدومك البهئ، وانا معك في الدعاء لله تعالي واردد:(اللهم كن لهم يا كريم ...لا ملجأ منك الا ليك ولا حول ولا قوة الا بك يا عزيز)...انك سميع مجيب.

(ب)-
حال السودانيين في ليبيا:
الخرطوم تعترف بتردي الوضع الامني في طرابلس
****************************
المصدر: - سودانتربيون -
-August 10, 2014 -
---------------
اعترفت الحكومة السودانية بتردى الأوضاع الأمنية فى ليبيا وكشفت عن اقتحام مجموعات ليبية لمقر اقامة القوات السودانية الليبية المشتركة بمنطقة الكفرة الحدودية وطالبتها باخلاء المقر ، فى وقت وصل الخرطوم حوالى 140 سوداني من ليبيا السبت . وطبقا لتقرير الخارجية السودانية الذى اودعته منضدة لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان فان مجموعة ليبية اقتحمت مقر القوات السودانية المشتركة غير انه لم يحدد موعد ذلك الهجوم . وأشار التقرير الي ان المهاجمين طالبوا باخلاء الموقع ،ونوه الى ان طرابلس تعيش فراغاً امنيا وان السفارات تفتقر الى التأمين والى اى خدمات شرطية. وكان مجلس الوزراء السوداني اكد بعد جلسة استثنائية، الثلاثاء الماضي، استعداد الحكومة للتدخل الفوري لإجلاء السودانيين المقيمين في ليبيا متى ما طلب منها ذلك، وأفاد بسقوط 18 سودانياً في الصراع المسلح هناك جراء سقوط صاروخ على سكنهم في ضاحية الكريمية بالعاصمة طرابلس.

وأشار التقرير الى تعثر الرحلات الجوية لشركات الطيران ، باستثناء الطائرات التابعة للخطوط الافريقية الليبية . ولم تستبعد الخارجية بحسب التقرير اغلاق السلطات الليبية الاجواء حال مواجهة الوضع الامنى مزيدا من التردي . وكشفت الخارجية عن تعهدات تلقتها السفارة السودانية في طرابلس بتنظيم الخطوط الليبية رحلة جوية واحدة في الاسبوع الى الخرطوم . وجددت وزارة الخارجية التأكيد على عدم الحاجة للاعلان عن خطة لاجلاء الرعايا او الدبلوماسيين من طرابلس لكنها نوهت فى ذات الوقت الى انها تجري تقييما مستمرا لامكانية اجلاء العاملين ، لافتة الى معلومات غير مؤكدا بفقدان اثنين من السودانيين في طرابلس .

***- وكان الأمين العام لجهاز السودانيين العاملين بالخارج حاج ماجد سوار قطع فى تصريحات سابقة بان الوضع فى ليبيا لايستلزم نقل الرعايا وقال ان الخطوة تستلزم صدور قرار من الرئيس السوداني ومجلس الوزراء . وأصدرت “لجنة السودانيين العالقين في ليبيا” بيانا، الجمعة ، طالبت فيه الحكومة السودانية بإجلاء رعاياها من المناطق التي تدور فيها اشتباكات بين المجموعات الليبية المسلحة، وترحيل السودانيين الراغبين في العودة الى بلادهم، وضمان نقل المنتمين بمناطق مأزومة بالسودان إلى دول أخرى.

***- وقال بيان للجنة العالقين في ليبيا ممهور بتوقيع المتحدث باسم اللجنة، الطيب اسحاق أحمد، إنه بجانب السودانيين الذين سقطوا قتلى في المواجهات، فإن العشرات منهم مصابين يحتاجون للاسعاف والتدخل الطبي. ونبه البيان إلى وجود عشرات الألاف من السودانيين المحاصرين في مناطق الاشتباكات في كل من بنغازي وطرابلس ومناطق ليبية أخرى اصبحت الآن مهجورة بسبب نزوح الأهالي عنها وانقطاع خدمات الكهرباء والمياه والاتصالات واغلاق المحال التجارية ما ينذر بكارثة انسانية ما لم تتدخل الأمم المتحدة والمنظمات عاجلا.

***- وأكد البيان أن كل البعثات الدبلوماسية والجاليات والعمالة الأجنبية تم اجلائها من ليبيا بفضل التحرك السريع من حكوماتها فيما تنصلت الحكومة السودانية من دورها تجاه مواطنيها . وفى غضون ذلك وصل الخرطوم (140) سودانيا من ليبيا على متن طائرة تتبع للخطوط الجوية الافريقية ،كانوا عالقين بمطار معتيقة الليبي العسكرى .

وقال حاج ماجد سوار ،الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، ان الطائرة تاخرت لظروف الطيران، مؤكدا ان الاسر التى وصلت فى وضع جيد . معلنا عودة المزيد من السودانيين فى رحلات مقبلة .


#1075133 [omer]
3.53/5 (20 صوت)

08-10-2014 06:43 AM
اهتمام عمر بن الخطاب بالرعية




كان عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يسهر ليله ليتفقد أحوال رعيته ، ليواسي المحزون منهم و يغيث الملهوف



روي عن زيد بن أسلم :خرجنا مع عمر بن الخطاب إلى حرة واقم حتى إذا كنا بصرار إذا نار ، فقال يا أسلم إني أرى هاهنا ركباً قصر بهم البرد و الليل ، انطلق بنا



فخرجنا نهرول إلى أن دنونا منهم ،فإذا بأمراة و معها صبيان وقدر منصوبه على نار و اولادها يتضاغون ،فقال أمير المؤمنين عمر :السلام عليكم يا أهل الضوء ، كارهاً أن يناديهم يا اصحاب النار. فاجابته المرأة، وعليكم السلام فقال لها: أأدنو؟ فقالت أدنو بخير ،فدنا منها عمر فسألها عن أمرهم ، فأجابته : قصر بنا البرد و الليل ،فقال : وما بال هؤلاء الصبيه يتضاغون؟ قالت : الجوع!فسألها عما يوجد في القدر ،فقالت : إنه ماء أسكتهم به حتى يناموا، و الله بيننا وبين عمر. فقال أي رحمك الله وما يدري عمر بك ؟ فقالت يتولى أمرنا و من ثم يغفل عنا؟ فاقبل علي فقال انطلق بنا



فخرجنا نهرول حتى أتينا دار الرقيق فأخرج كبة من شحم و عدلاً من دقيق . وقال احمله علي قلت انا احمله عنك قال انت تحمل وزرى يوم القيامه لا أم لك! فحملته عليه . فانطلقت معه نهرول إليها. فألقى ذلك عندها و أخرج شيئاً من الدقيق. فجعل يقول لها: ذري علي وأنا أحرك لك. وجعل ينفخ تحت القدر وكانت لحيته عظيمه. فرأيت الدخان يخرج من خلالها حتى طبخ لهم. ثم أنزلها. وأفرغ الحريره في صحفه وهو يقول لها أطعميهم وأنا اسطح لهم-يعني أبرده لهم-ولم يزل حتى شبعوا ،وهي تقول له جزاك الله خير كنت أولى بهذا الأمر من امير المؤمنين



و من القصص التي تبين اهتمام عمر بن الخطاب بالرعية أن رفقة من التجار فقدموا فنزلوا المصلى، فقال عمر لعبد الرحمن أن يحرسهم ليلتها من السرق،فأخذا يحرسانهم ويصليان ما كتب الله لهما فإذ بعمر يسمع بكاء صبي فتوجه نحوه قائلاً لأمه: أحسني إلى صبيك و اتقي الله ،ثم عاد إلى مكانه فسمع بكاءه ثانية ، فعاد إلى أمه فقال لها مثل ما قال ثم عاد إلى مكانه، و ما ان كان آخر الليل ، سمع بكاءه مرة أخرى ،فأتى أمه فقال لها: ويحك إني لأراك أم سوء مالي أرى ابنك لا يقر منذ الليلة، قالت: يا عبد الله قد أبرمتني منذ الليلة إني أريغه عن الفطام فيأبى، قال: ولم، قالت: لأن عمر لا يفرض إلا للفطم قال وكم له قالت: كذا وكذا شهرا قال: ويحك لا تعجليه فصلى الفجر وما يستبين الناس قراءته من غلبة البكاء، فلما سلم قال: يا بؤسا لعمر كم قتل من أولاد المسلمين، ثم أمر مناديا فنادى أن لا تعجلوا صبيانكم عن الفطام، فإنا نفرض لكل مولود في الإسلام وكتب بذلك إلى الآفاق أن يفرض لكل مولود في الإسلام

[omer]

ردود على omer
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 12:31 PM
أخوي الحبوب،
Omer - عمر،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريم، وسعدت بتعليقك الديني ومافيه من عظة وعبر، ومايطبق الان في السودان من سياسات قمعية وقوانين جائرة لا علاقة لهما بالاسلام الذي نعرفه. هذه الزمرة الحاكمة سيسته تسيسآ قبيحآ، وسخرته لخدمة اغراضها الدنيوية، لدرجة ان اصبحنا نسمع من يقول:( الانقاذ كرهتنا الدين ذاتو)!!

(ب)-
قناة ليبية:
طائرة محملة بالأسلحة قدمت من
السودان لدعم الارهابيين في طرابلس...
**********************

المصدر: - موقع " السودان - أخبار عازة"-
-يونيو 07, 2014-
----------------
***- قالت قناة الدردنيل الليبية مساء امس الجمعة: إن طائرة محملة بشحنة سلاح هبطت بمطار معيتيقة الدولي بطرابلس قادمة من السودان، ولم تذكر القناة أي تفاصيل عن نوع تلك الأسلحة وهل هي قادمة من الخرطوم أم من غرب السودان. يذكر أن تقارير إعلامية قالت في وقت سابق: إن عبد الحكيم بالحاج رئيس حزب الوطن، المحسوب على الحركات المتشددة كان قد غادر ليبيا إلى السودان لجلب شحنة أسلحة لاستخدامها في محاربة اللواء خليفة حفتر. كما أعلن الرائد محمد الحجازي في وقت سابق اليوم الجمعة أن مطار معيتيقة استقبل العديد من شحنات الأسلحة القادمة من قطر وتركيا عبر ميناء بورتسودان ومطار عسكري شمال امدرمان وأنه تم رصد هذه الشحنات قبل أن يتم تخزينها بقاعدة معيتيقة العسكرية وتم تصوير الطائرات التي جلبتها.

(ج)-
***- أخوي الحبوب عمر، ان شاءالله تكون عرفت ليه ناس ليبيا بكرهونا؟!!...


#1075107 [بكري الصايغ]
3.85/5 (20 صوت)

08-10-2014 04:40 AM
أخبار جديدة لها علاقة بالمقال...
1-
أطباء سودانيون يواصلون مهمتهم الإنسانية بغزة
*********************'
المصدر: - موقع: "شبكة الشروق"-
يوم 09 - 08 - 2014
-------------------
***- يواصل الأطباء السودانيون الموجودون بقطاع غزة ضمن البعثة الطبية السودانية برئاسة أ.د محمد سعيد الخليفة، أداء عملهم الإنساني بالقطاع، متنقلين بين مستشفيات القطاع المختلفة للمساعدة في علاج المئات من جرحى العدوان الإسرائيلي الغاشم. وأفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن البعثة الطبية تعمل حالياً في مستشفيات (ناصر بخان يونس ومستشفى القدس بغزة والمستشفى الميداني برفح).
كما وقفت البعثة الطبية السودانية على حجم الدمار التي طالت المنازل والمصانع والمزارع والمستشفيات والمساجد في مناطق قطاع غزة المختلفة، كما وقفت البعثة على حجم الدمار في منطقة الشجاعية.

2-
مقتل عشرات السودانيين بليبيا واعتقال آخرين في ليبيا
***********************
المصدر:- موقع "شبكة المقرن السودانية 2005-2014"-
-28 يوليو,2014-
---------------
***- قال سودانيون مقيمون بليبيا، ان عشرات السودانيين قتلوا واعتقل المئات في شوارع طرابلس، خلال أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها المدينة. وابلغ سوداني مقيم بطرابلس (الطريق)، “ان حوالي 40 سودانيا قتلوا واعتقلت السلطات الليبية ما يقرب من الـ400 سوداني”.

***- وقال السوداني المقيم بطرابلس، والذي فضل حجب اسمه، لـ(الطريق)، ” تم استهداف السودانيين المقيمين بحي كريمة في طرابلس، وتم اطلاق الرصاص بالامس علي مجموعة من السودانيين المقيمين بالحي، الذي يقطنه عدد كبير من السودانيين المنحدرين من دارفور”. واضاف، “يتعرض السودانيين بشكل خاص للاضطهاد والعنف”.
وتشهد مدن طرابلس وبنغازي الليبيتين اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة، منذ اكثر من اسبوع، دارت بين قوات حكومية وجماعة تسمي قوات مجلس شوري بنغازي. وأعلنت الإذاعة الليبية، مساء اليوم الأحد، مقتل 102 شخصا وجرح 400 من جنسيات مختلفة.

3-
مقتل 20 سودانيا في ليبيا جراء
القتال الدائر بين المليشيات المسلحة
************************
المصـدر: - موقع مجلة نخبة السودان الالكترونية-
- 07-27-2014 -
---------------------
***- قال صحفيون سودانيون في ليبيا ان نحو عشرين عاملا سودانيا لقوا مصرعهم يوم السبت جراء سقوط قذائف على مزرعة يعملون فيها بمنطقة الكريمية في العاصمة طرابلس، في وقت لم تقم السفارة السودانية هناك بأي تحرك لحماية رعاياها بل أقدم بعض دبلوماسييها على اغلاق هواتفهم بينما يرفض البعض الآخر الرد على اتصالات السودانيين.

***- وقال الصحفيون ان عددا كبيرا من السودانيين هناك يرغبون في العودة الى السودان بعد تفاقم الأوضاع الامنية واحتدام المعارك بين الفصائل والمليشيات المسلحة الليبية والتي أدت الى تدمير مطار طرابلس الدولي، وقد شكا السودانيون هناك من التجاهل واللامبالاة من سفارة السودان وانتظارهم للاجراءات التي تكفل حمايتهم وعودتهم الى البلاد.

4-
مامون حميدة:
مستشفيات الخرطوم مستعدة لاستقبال جرحى غزة
****************************
المصدر: - النيلين-
- 08-03-2014-
----------------
حفر (نفق طبي) بين الخرطوم وغزة!!
***- في تصريح يتوقع أن يكون له ما بعده؛ أعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم بروفيسور مامون حميدة جاهزية مستشفيات ولاية الخرطوم العامة والخاصة لاستقبال جرحي عمليات الغزو الإسرائيلي علي غزة. وقال حميدة في اتصال هاتفي مع رئيس الوفد الطبي السوداني لغزة اليوم (الأحد) باستعداد كل المستشفيات للقيام بالواجب تجاه الشعب الفلسطيني. وعلى الرغم من تعاطف السودانيين الكبير مع الشعب الفلسطيني يتوقع أن يثير تصريح حميدة سخط السودانيين الجيابهين بارتفاع كلفة العلاج لا سيما في المستشفيات الخاصة والتي يملك الرجل بعضاً منها.

[بكري الصايغ]

#1075105 [بكري الصايغ]
4.13/5 (20 صوت)

08-10-2014 04:37 AM
1-
وزارة الخارجية في الخرطوم عام 2011 اصدرت تصريحآ عنصريآ بغيضآ اودي بحياة الألآف من السودانيين الابرياء في ليبيا..ومازلنا ندفع الثمن...

2-
الحكومة السودانية تتورط في
جريمة ابادة اخرى بليبيا
*******************
المصدر:- "السودان اليوم"-
-26 - 02 - 2011-
الكاتب: معتصم أحمد صالح
----------------
***- نظام المؤتمر الوطني الحاكم في السودان وبعد تنفيذ مخططه الاجرامي في دارفور من حرق للاخضر واليابس وسلب للممتلكات والاموال وقتل قارب ضحاياه نصف مليون واغتصاب لعشرات الالاف من حرائر دارفور وطمث لهوية وتراث وتاريخ دارفور والعمل على تغيير دارفور ديمغرافيا. لم يكتف النظام بكل ذلك رغم صيحات المجتمع الدولي ومحكمة الجنايات الدولية بل عمل على ما لم يخطر ببال فقد حاول نظام البؤس والشقاء استغلال الاحداث المؤسفة التي تجري في ليبيا للزج بابناء دارفور فيها مستغلا الاتهامات التي توجهها المعارضة الليبية بان الافارقة قد شاركوا في قمع المظاهرات والاحتجاجات الليبية والذين اسموهم المرتزقة الافارقة ، هذه الانتهازية الرخيصة تعكس حجم البغض والكراهية التي يكنها النظام ضد اهل دارفور ، فلاجل تحقيق غاية رخيصة مؤداها خلق راي عام ليبي ضد الحركات الثورية السودانية ودق اصفين بين هذه الحركات واية حكومة مستقبلية في ليبيا وتضيق الخناق لمن فلح الهروب من جحيم الابادة الجماعية التي تدور رحاها في دارفور ، والفتك بهم قتلا وتقطيعا بالسواتير والخناجر ، سارع النظام بتوجيه تهمة العمالة والارتزاق مستغلا مشاعر الغضب والضغينة في نفوس الاشقاء الليبيين جراء الاتهامات التي تناقلتها وسائل الاعلام وعلى رأسها قناة الجزيرة عن ان مرتزقة افارقة هم من قتلوا المحتجين وفتكوا بهم.

***- ففي الوقت الذي تسارع فيه حكومات العالم لاجلاء رعاياها في ليبيا وحمايتهم من اية انعكاسات نتيجة الاحداث الليبية ، تكافئ حكومة الابادة الجماعية مواطنيها في ليبيا بتهديد امنهم وسلامهم وترويعهم وتعريضهم للبطش والتنكيل والهلاك بتأليب الراي العام الليبي ضدهم وصب الزيت في النار.

***- تهمة المرتزقة توجه دون ضبط لكل افريقي او ذوي السحنات الافريقية هذه الايام في ليبيا وحكومة الخرطوم بدلا من العمل على ازالة هذا الالتباس تقوم بكامل وعيها ليس بتاكيد هذا الاتهام فحسب بل تورط رعاياها كي تخلص منها.

***- مسارعة الحكومة السودانية بتلطيق جريمة قتل الليبين بالحركات الثورية لن تضر هذه الحركات بل ستلحق ضررا بالغا بكل افراد الجالية السودانية بليبيا ، وبأبناء دارفور خصوصا، فالسودانيون برغم اختلاف الوانهم وقبائلهم فان سحناتهم لباقي الشعوب واحدة ومتطابقة ، ليس هذا فحسب بل لا يستطيع كائن من كان في هذا العالم التمييز من حيث اللون والسحنة بين علي عثمان وعلي الحاج وبين الحاردلو ومختار بيلو وبين عبد الله مسار وعبد الله حسن احمد وعلى قول السعوديين " كلكم أزوال"
ولهذا فمن المؤكد ان تقوم هذم الجموع الهائجة والغاضبة جراء ما لحقت بها من بطش بواسطة مَن يسمونهم المرتزقة الافارقة والذين اكدت الحكومة السودانية بانهم سودانيين ، من المؤكد ان يقوم هؤلاء بتفريغ هذا الغضب والغبن في افراد الجالية السودانية بليبيا لاستعصاء التفريق بين من هو من دارفور ومن هو من طوكر.

***- المعارضة الليبية و المحتجين الليبيين نسبوا مَن يسمونهم بالمرتزقة الافارقة الى تشاد وغانا والنيجر ونيجريا ، الا ان حكومة الخرطوم وعلى لسان الناطق باسم وزارة خارجيتها خالد موسى اكدت ان مَن يسمونهم بالمرتزقة الافارقة لم يكنوا من تلك الدول فحسب بل من السودان ايضا وادعت ان لها معلومات مؤكدة على ذلك!! فقد اوردت جريدة الصحافة السودانية بتاريخ 23 فبرائر 2011 الخبر التالي نصه:
أكدت الحكومة، ضلوع بعض العناصر من حركات دارفور المتمردة في الأحداث الجارية بليبيا، دون تحديد ما اذا كانت حركات موجودة اصلا داخل الأراضي الليبية أم دخلت عبر الحدود السودانية أثناء الأحداث.

***- وتحدثت تقارير عن استعانة الزعيم الليبي معمر القذافي بمرتزقة من دول افريقية يفتحون نيران اسلحتهم الآلية على المتظاهرين. وقطع المتحدث باسم وزارة الخارجية، خالد موسى، بأن مخرجات التحقيقات التي قامت بها الجهات المختصة أفضت إلى إثبات صحة تلك المعلومات، وقال «وردتنا معلومات مؤكدة ووثيقة تفيد بمشاركة بعض من الحركات الدارفورية في الإشتباكات التي تجري في الجماهيرية الليبية».

***- هذا الادعاء من شأنه نسف الوجود السوداني بليبيا ، فقد سبق ان قام الليبيون في مدينة الزاوية بقتل المئات من الافارقة من بينهم عشرات السودانيين رغم ان الغضب والغبن كان في الاصل تجاه الافارقة بشكل عام (2000م) ، واليوم تتكرر فصول المشهد من جديد باخراج محتلف وبشكل اشد خطورة من ذي قبل ، فاليوم الغبن اكبر لان التهمة جريمة قتل والمتهم معروف وبأدلة توفرها حكومة السودان.

***- ان إلصاق تهمة فتل الليبيين والبطش بهم الى الحركات تعتبر تدشين لحملة ابادة جديدة خطط لها النظام هذه المرة بدقة وحدد ضحيتها بعناية فائقة واوجد ظرف لا يمكن ان يتوفر مرة اخرى في تاريخ البشرية ، هذه الجريمة التي خطط لها نظام المؤتمر الوطني لها تداعيات مختلفة وتاثيرات عدة ، وتكمن خطورة هذا المخطط في ان مَن ينجو من القتل لا يستطيع البقاء في ليبيا البتة ، لان هول القتل والفظع من الملاحقة والمطاردة من شأنها ان تدفع بهؤلاء الفرار بجلدهم من المحرقة التي خططتها لهم حكومتهم اما الى السودان وبالتالي الى معسكرات النزوح ليقول لهم البشير ان القتل الذي تفرون منه فانه ملاقيكم اذا كان الفارين من اهل دارفور، و بجرائم اخرى لا تقل عن الموت اذا كانوا من باقي ارجاء الوطن.

***- واما ركوب البحر حيث المجهول الى شواطئ اوروبا بحثا عن حياة آمنة، واذا اخذنا في الاعتبار ان 50 % من السودانيين المقيمين في ليبيا يقيمون مع اسرهم ولغالبهم اكثر من عقدين من الزمان ، هذا يجعل عملية البطش بهؤلاء والتنكيل بهم وقتلهم سهلا جدا ، فمعظم هؤلاء معروفين للمجتمعات التي يعيشون معها او فيها و الحكومة اوجدت الحجة لهذه المجتمعات ان قاتليها هم من يعيشون معها او بينها وفي ظروف هذه مكوناتها ومؤثراتها ، كيف يكون شكل وحجم الجريمة المرتبة حدوثها.
أبناء غرب السودان هم الاكثر وجودا في ليبيا من بين عموم السودانيين وهنالك عدة اسباب لها التواجد، ففي السابق كان غرب السودان ولا زال مقطوعا عن العالم الا من ليبيا ، ونظرا لضيق اسباب الحياة في هذا الجزء من السودان وفي سائر ارجاء الوطن هاجر ابناء غرب السودان الى ليبيا بينما هاجر ابناء الوطن الاخرين الي السعودية والخليج عموما لاسباب جغرافية واخرى مختلفة، ونظرا للحرب التي تدور في دارفور وكردفان ولسياسة الارض المحروقة التي اتبعتها حكومة المؤتمر الوطني في دارفور لاذ مئات الالاف الى ليبيا هربا من هول الظروف السيئة التي اوجدتها الحكومة في رحلة مساعيها لالجام الاصوات المحتجة ضدها في غرب السودان. واصبحت ليبيا ملاذا آمنا لهؤلاء بفضل التوجه الليبي الى افريقيا ومشروعها الداعي الي قيام الولايات المتحدة الافريقية.. وقد يزيد عدد ابناء دارفور وكردفان المقيمين والمستوطنين في ليبيا عن 3 ثلاثة ملايين.

***- ولهذا فان اطلاق مثل هذه الشائعات والتصريحات المنتقاة بعناية من شانها الحاق اذى جسيما بهؤلاء العزل خصوصا ابناء دارفور كردفان لانهم يمثلون الغالبية الساحقة للسودانيين المتواجدين في ليبيا الا ان الاذى لا يستثني احدا كما اشرنا سابقا. والخوف هنا ليس لتعريض هؤلاء العزل الى روف قاسية فقط بل تعريض حياتهم ايضا للخطر ، لان عملية الانتقام التي ستنفذها اهالي ضحايا العنف في ليبيا والمحتجين الغاضبين لا تقتصر على ابعاد السودانيين عن ليبيا بل تتعداها الي زهق ارواح هؤلاء وتشريد اسرهم .

***- يخشى العالم من ان تؤدي عملية ايقاف الاحتجاجات بالقوة من وقوع كارثة كبيرة في ليبيا التي يبلغ عدد سكانها حوالي 6 ملايين نسمة ، ولذلك تصاعدت الاصوات المنادية بعدم استخدام العنف ضد المحتجين في ليبيا والتماس القيادة الليبية من عدم الافراط في استخدام القوة لتفريق المحتجين ، وقد اوردت الوكلات الاخبارية ومصادر مختلفة عن مئات القتلى والجرحى ازاء الاحتجاجات المناوئة للقذافي والمنادية برحيله، وقد سارع الكثيرين باطلاق جريمة ضد الانسانية لما يجري في ليبيا، واذا كانت كل هذه الاصوات تعلو لتفادي كارثة انسانية متوقعة في ليبيا فان الكارثة الحقيقية هي التي ستواجه السوادنيين هناك، ان الخطر الذي يحدق بالسودانيين في ليبيا لهو اكبر من الخطر الذي يخشى العالم حدوثه ضد المحتجين الليبيين ، ذلك ان المجتمع الليبي تغلب عليه البدواة وهو مجتمع مغلق وشبه معزول عن العالم ومعلوم ان مثل هذه المجتمعات تكون تابعها الانتقام والثأر وبالتالي فان من شأن الشائعات التي يطلقها النظام لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة من شانها ان تؤدي الى كارثة انسانية حقيقية ضد ما يقرب عن 4 مليون سوداني يمثل 2/3 الشعب الليبي ، وعلى المجتمع الدولي الفطن لمثل هذه الشائعات واستنكارها كما يجب على المعرضة الليبية والاعلام العربي وقيادات المحتجين رفض مثل هذه الادعاءاءت والشائعات وتفنيدها وتبصير المواطنيين الليبيين بان الشعب السوداني وسائر شعوب الارض لا سيما الافارقة تقف معهم في محنتهم وتؤمن بحقهم في العيش الكريم وتحديد نمط حكمهمومَن سيحكمهم. كما يجب على الشعب السوداني استنكار مثل هذه التصريحات التي لا تخدم السودان ومصالح شعبه وعلى المنظمات الحقوقية والسياسية والمدنية والناشطين ومحبي السلام رفض واستنكار هذه الادعاءات المغرضة والسلوكيات العدوانية للنظام ضد امن وسلامة الشعب السوداني.

***- من غرائب الدهر أن كل دول العالم تجلي مواطنيها من ليبيا فتركيا على سبيل المثال اجلت حتى الآن حوالي 10000 تركي عبر الطائرات العسكرية والسفن وكذلك فعلت مصر ودول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة و...الخ، وذلك حرصا منها على سلامة مواطنيها اما حكومة السودان فتجلي رعاياه بتغييبهم عن الدنيا والتنكيل التحرش بهم والانتقام منهم .. غريب الدنيا.

***- تفيد المعلومات الواردة من ليبيا ان محجين اقتحموا سجنا يوم امس الاول في ليبيا واطلقوا سراح المساجين الليبيين وقام بعض المتهورين بقتل ما يز عن 143 سجينا افريقيا بينهم عدد من السودانيين وذكر شهود عيان في بنغازي ان 50 سودانيا قد بتر اما ايديهم او ارجلهم كما ان اصحاب العمل في كل من الزاوية وطبرق ودرنة قد تنكروا للعمال الذين يعملون لديهم حقوقهم وهم من الجنسيات السودانية وزكرت الاخبار الواردة من الزاوية ايضا انه تم العثور على جثث 5 سودانيين دون معرفة القاتلين ودوافع القتل.

[بكري الصايغ]

ردود على بكري الصايغ
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 06:39 PM
أخوي الحبوب،
الخالدجي،
سلام كتير لشخصك الكريم،

( ما يمشو ابنا الشمال للخليج !!!هو حق زول امشي انت زاتك ... موجع قلبك فوق كم)!!
...لم افهم هذا التعليق وعلاقته بالمقال؟!!

Sudan [الخالدجي] 08-10-2014 02:37 PM
كلامك صحيح....زلكن ظاهر عليك عنصرييييييي....ما يمشو ابنا الشمال للخليج !!!هو حق زول امشي انت زاتك ... موجع قلبك فوق كم


#1075104 [شفقان]
4.01/5 (20 صوت)

08-10-2014 04:26 AM
إن كاتب المقال الأخ الصايغ لم يوفق في إختيار عنوان مقاله. لأن جرحى غزة وقتلاها هم الجرح النازف في قلب كل إنسان حر يأبا الظلم والوحشية التي أهدر بها الصهاينة أرواح الأبرياء من أطفال ونساء. وليس بالضرورة أن من كان مشغولاً بجرحى غزة لا يعير إهتماماً لتقتيل الأبرياء في أيِّ مكان آخر من العالم. أماأن يضع احد مثل هذه المقابلة بين جرحى غزة مع غيرهم فكأنما يريد أن يقلل من أهمية احد شيئين كلاهما في غاية السوء والوحشية والظلم والقسوة. وكان الأحرى به أن ينتقد إهمال حكومة السجم لمصير السودانيين في ليبيا دون ذكر غزة وجرحاها

[شفقان]

ردود على شفقان
Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 06:29 PM
أخوي الحبوب،
ظلال النخيل /فريد محمد مختار،
(أ)
سلام حار، وألف شكر علي الحضور الكريم وبالمساهمة المقدرة.


(ب)-
ماأشبه الليلة (2014) ببارحة فبراير (2011) في ليبيا:
إجلاء السودانيين من ليبيا .. قبل الفاجعة...
************************
.. بقلم: مصطفى محكر
--------------
***- لحظات عصيبة يعيشها من رمت بهم الأقدار في ليبيا التي تعيش في " اضطراب" ،فجميع المغتربين السودانيين في مختلف مدن ليبيا يعيشون هذه الأيام أوضاعا عصيبة حيث تدور المظاهرات ،و معارك الشوارع بين أبناء الشعب الليبي ، وقوات "ملك ملوك أفريقيا " ، الذي لم يحسب أن يوما سيأتي ليقول ليبي "لا للقذافي"! ، فهو يعتبر نفسه ليس كالحكام أو الملوك ، وإنما هو أمر مختلف لذلك يعتقد في نفسه أن كثير من شعوب الأرض تتمنى لو أن يحكمها .. المهم أن معاناة حقيقة تلحق بالسودانيين اليوم أكثر من أي وقت مضى فالاضطرابات ، الخطيرة يمكن أن يذهب ضحيتها عدد كبير منهم ، في ظل الاتهامات المتبادلة بين الشعب الليبي وقيادته بوجود مرتزقة بين الطرفين ، فالثوار في ليبيا يقولون ان قوات افريقية تطلق عليهم الرصاص ، ويذهب المهندس سيف الإسلام القذافي الى القول : أن العمالة العربية تستخدم لإثارة الفتنة ، وبالتالي يصبح الأجانب في ليبيا هدف محتمل لكلا الطرفين "الثوار، والقوات الليبية" ، وهو أمر يحتم ضرورة أن تسارع الحكومة السودانية بإجلاء رعاياها على وجه السرعة من ليبيا قبل ان تقع الفاجعة.

***- ولا احسب أن هناك متسعا كبيرا من الوقت ، وقد شهدنا خلال ال24 ساعة الأولى من الأحداث أن كثير من الدول في مقدمتها تركيا أرسلت بطائراتها لإجلاء رعاياه ، فنأمل أن ترسل الطائرات السودانية اليوم قبل الغد لنقل السودانيين المقيمين في ليبيا بطريقة رسمية أو غيرها ، خاصة أن من بين هولاء من تقطعت بهم السبل ، وأضحوا وجودهم في ليبيا " مضيعة للوقت" ، ومن قبل حرم عدد كبير منهم الاستفادة من الخدمات التعليمية والصحية ، وهناك فئة " محدودة " ارتضيت لنفسها أن تنضم لمايسمى باللجان الثورية، ظنا منها بان انضمامها للجان الثورية سيمثل غطاء بموجبه تنعم بالخدمات الاجتماعية ، وهو بطبيعة الحال سينقلب عليها في ظل الثورة المتصاعدة في ليبيا ، التي غيب شعبها لسنوات طويلة حتى يحسب المرء أن ليبيا ليس فيها عالم أو مفكر أو أديب أو فقيه أو شهير غير العقيد القذافي ، وهاهو الشعب الليبي يجد نفسه بعد 41 سنة ، رغم تهديد سيف الإسلام بان انهرا من الدماء ستسيل أن أصر الثوار على ثورتهم ، التي لا احسب بأنها ستتوقف بعد كسر حاجز" الخوف".

***- يبقى مايعنينا بالدرجة الأولى أن تتم إعادة جميع السودانيين المقيمين في ليبيا ، وهو أمر لايحتمل التأجيل ، فالتركيبة القبلية في ليبيا ومايتوقع من تطور للأحداث سيجعل الأمر بالغ الخطورة على أرواح السودانيين في المدن الليبية.
آخر الكلام :
------
***- تنافسوا في المغانم، وسارعوا إلى المكارم، واكتسبوا بالجود حمدا، ولا تكتسبوا بالمال ذما، واعلموا أن حوائج الناس نعمة من الله عليكم، فلا تملوها فتعود نقما.

Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 06:18 PM
أخوي الحبوب،
بركة بجاوي
سلامي الطيب الممزوج بالشكر علي الطلة الكريمة، وسعدت بمشاركتك المقدرة التي حسمت بها اقول شفقان، الذي انتقد الكتابة عن جرحي غزة بالمقال، علمآ بانه لم يفهم قصدي من اجراء المقارنة بين احوال السودانيين المزرية في ليبيا واهمال الحكومة لهم..واهتمامها بالغرباء في غزة!!

Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 06:08 PM
أخوي الحبوب،
المتجهجه بسبب الانفصال،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز الشديد بقدومك الميمون، واشكرك من اعماق قلبي علي المحاضرة الرائعة التي شاركت بها، وقلت رأيك بكل صراحة وأمانة، وتوقفت بامعان عند فقرة في تعليقك، وكتبت:
( والغريب في الامر ان كثيرون في تناولهم يشيرون الى نجاح السودانيين في الخارج وتفوقهم في كثير من المهمن ولا يبحثون غائرا ليتعرفوا بأن العمل في الخارج خليط بين جنسيات متعددة تفرض على الجميع اولا التحدث بأتكيك واحترام في الاجتماعات واللقاءات وغيرها من اصول العمل الذي ارساه في الخليج ايضا الاوروبيون والهنود وما اقصده هو أن الادارة الاشرافية الصارمة وعدم الشعور بالتفوق المعرفي في كل شيء جعل السودانيون يعملون بتوازن وذلك عكس سلوكنا في السودان حيث قوة الرأس وادعاء الفرعونية الموروثة من الاسرتين الرابعة والخامسة عشر والتمسك بالخطأ لا في رأس الدولة ووزارتها ومؤسساتها فقط بل حتى في الامور الاجتماعية البسيطة كفتح مجرى أو حفر خور حيث تختلف الآراء ويضيع وقت في النقاش كفيل بشق ترعة كنانة الله يطراها بالخير ،،،، هذه صفة غالبة والاستثناء قليل)....

***- فعلآ ياحبيب، انها معلومة هامة تحتاج منا الي دراستها والتعمق فيها باهتمام.

(ب)-
الفريق محمد بشير سليمان:
السودان ارتكب خطاءا استراتيجيا في
دعمه للثوار الليبين في معركة اسقاط القذافي
***************************
المصدر: - صدى الاحداث السودانية -
-17 يونيو 2014-
------------
***- وصف الفريق محمد بشير سليمان دعم الحكومة السودانية للثوار الليبين لاسقاط القذافي كان خطاءا استراتيجيا , جلب للسودان الكثير من المخاطر. وقال الفريق سليمان في رده على سؤال حول اهداف الاتهامات الليبية للسودان بدعم الجماعات الارهابية,حسب( الجزيرة نت )، ربط الفريق محمد بشير سليمان الاتهام بـ "الخطأ الإستراتيجي الذي وقع فيه السودان عند دعمه للثوار الليبيين بالأسلحة والتخطيط لاسقاط معمر القذافي" فضلا عن تصريحات الخارجية السودانية ومسئولين اخرين غير المسئولة حول مشاركة سودانيين في دعم القذافي والذي استهدف بشكل مباشر الدارفوريين في ليبيا كان له اثار سالبة ووخيمة على الافارقة بشكل عام , مشيرا إلى عدم كتمان الدعم من المسؤولين السودانيين، ما وضع أمن السودان أمام تهديد كبير .

***- واضاف سليمان السودان سيظل متهما في ظل الأوضاع الحالية حتى ولو لم يكن متورطا، ووفقا للعبة السياسية الدولية وموقف الجهات الإقليمية التي تحرك الأوضاع بليبيا" واعتبر أن كلمة تدخل "هي من الكلمات الخطيرة والمؤثرة، وقد تقود إلى البحث والتقصي ثم الكارثة الأكبر".

***- أما اللواء المعز العتباني، فقال إن الأوضاع الليبية بالغة التعقيد وقد تؤثر على السودان وتشكل خطرا على أمنه واستقراره، مؤكدا أن السلاح المنتشر في ليبيا بلا ضابط "يدخل السودان باستمرار ويتسرب للمتمردين ويساهم في عدم استقرار الأوضاع بالسودان لا العكس".
وأضاف أن أوضاع ليبيا تشكل خطورة على السودان، والحكومة الليبية الحالية غير مسيطرة على الوضع، وبالتالي فمن السهل خروج جماعات ذات أهداف محددة لخلق توتر بين الدولة وجهات أخرى كما يحدث من حفتر الآن".

***- من جانبه أكد الدكتور خالد التجاني أن "التدخل السوداني في ليبيا غير محتمل لأسباب محددة منها طبيعة الصراع نفسه، وعدم وجود مصلحة مباشرة له مع عدم امتلاكه لمتطلبات ذلك، بجانب انشغال الخرطوم بقضايا داخلية أكثر أهمية".

***- يذكر ان السودان قد ارسل مليشيات مسلحة من قوات الجنجويد شاركت في عملية اسقاط القذافي , خاصة في الكفرة التي فقدت الحكومة السودانية فيها اكثر 20 مائتنان جندي فضلا عن المئات من عناصر المليشيات التي قضوا في عملية استرداد الكفرة . كماصدرت ردود افعال واسعة اثارتها الاتهامات الليبية للسودان بدعم الجماعات الارهابية , كان ابرزها تصريحات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر قائد عملية الكرامة في ليبيا والذي اتهم السودان صراحة بدعم "الإرهاب" وإرسال شحنات من الأسلحة لـ "متشددين إسلاميين" في بنغازي.

Saudi Arabia [ظلال النخيل /فريد محمد مختار] 08-10-2014 01:47 PM
يا متجهجه بسبب الانفصال والله انت جهجهت العروبيين المستعربين ..المقال ده كان تنشره في مقال منفصل وليس كتعليق

Germany [بكري الصايغ] 08-10-2014 12:08 PM
أخوي الحبوب،
شفقان،
(أ)-
تحياتي ومودتي الطيبة، وألف شكر علي زيارتك الكريمة، اما بخصوص تعليقك المقدر -"وبدون ان ادخل معك في جدال بيزنطي"-، فقد اصبح واضحآ ومعروفآ، ان النظام في السودان يهتم بمنطقة غزة الفلسطينية اكثر من اهتمامه بدارفور السودانية ..
***- ويغدق المال الوفير علي حركة "حماس"، في الوقت الذي فيه يمنع دخول الاعانات والمؤن الضرورية لمناطق في دارفور وبجبال النوبة ويجوع أهلها عن عمد،..
***- ويفرد اعلامه المسيس مساحات واسعة للكلام والحديث عن ضحايا غزة ويندد بالاعتداءات الاسرائيلية..
***- ولاتبالي هذه الاجهزة الكلام والحديث عن اعتداءات القوات المسلحة ومليشيا الجنجويد علي سكان دارفور وكردفان والاغتصابات التي طالت 50 ألف ضحية..
***- في المؤتمرات الدولية ومؤتمرات القة يدافع البشير عن القضية لفلسطينية ولايتكلم عن قضية دارفور التي اضطرت الامم وان تتدخل فيها وترسل 40 ألف جندي لحراسة وحماية اهلها من البشير الفلسطيني!!.. ***- يرسل وفود الاطباء والادوية..ويطرد منظمة الصليب الاحمر من السودان...

(ب)-
***- البشير لايعترف بان (الناس سواسية كأسنان المشط)، عنده الفلسطيني المسلم -وتحديدآ الذي يسكن في منطقة غزة- أهم من اي سوداني في بلده!!...وان يموت السوداني في ليبيا سحلآ او بالرصاص او بالتعذيب فهذا امر لايهمه بقليل او بكثير..المهم عنده، ان المصاب (الغزاوي) لابد ان يجد العلاج والعناية. هذه السياسة العنصرية البغيضة (كرهت السودانيين في حاجة اسمها فلسطين)!!..وبسبب هذه السياسة الحمقاء والتدخل في الشأن الفلسطيني ضربتنا اسرائيل ثلاثة مرات، وكان اخرها في عقر الخرطوم!!

(ج)-
***- من حقي ياأخي ان اكتب عنوان المقال بهذه الطريقة التي انتقدتها ولم اسئ لاهل قطاع غزة، وانما -كتبته عن عمد- بغرض ان الفت نظر الحكومة في الخرطوم الي حال اهلنا في ليبيا ومعاناتهم الشديدة، وحاجتهم للمساعدة العاجلة والضرورية التي لايجدونها لانشغالها (الحكومة) بغزة وجرحاها...

[بركة بجاوي] 08-10-2014 09:50 AM
و جرحي كاودا البعاليجم منو ونازحي دارفور البعاليجم منو وأهلنا المهمشين في الشرق و البموتوايوميا بكل انواع الأمراض البعالجم منوا يا ولدنا ألما بكفي البيت يحرم علي الجار

Bahrain [المتجهجه بسبب الانفصال] 08-10-2014 09:38 AM
النفخة الكذابة لا بد من العودة الى الكراش بوينت (1)
بقلم المتجهجه بسبب الانفصال
لم يرد ذكر السودان في القرآن الكريم ولكنه ورد في الانجيل وقد وصف السودانيون بالجلافة وان بلدهم ستتقسم ولعله ليس آخر انقسام بل انقسام قديم سبق انفصال الجنوب وربما انقسام الاعراق الاثيوبية الحالية وتكوين دولة اثيوبيا بنفس ما حدث للجنوب حاليا بعد حروب طاحنة في ارض السودان الحالية التي كانت تسمى في الانجيل اثيوبيا ، الا ترى كيف نسخر نحن السودانيون من الاثيوبيين ونعتقد اننا افضل منهم وكيف كان يتحدث ويتعامل معهم كثير من الجهلة في المواصلات خصوصا في فترة الحرب الاثيوبية حينما كثروا في السودان هذا السلوك ناتج من موجدة قديمة تحولت من عنف فعلي الى عنف لفظي ،، ان صفة التقلة والرسو التي يبديها السودانيون في بعض الظروف انما نتجت بسبب النظام الإداري الانجليزي من خدمة مدنية وغيره ،، ويرجع نجاح الخدمة المدنية والمشاريع التي اقامها الانجليز الى انهم هم الذين كانوا يديرونها والسودانيون تحت اشرافهم اي عبد المأمور،، ولما خرج الانجليز من السودان سار السودان بنفسهم بفتح الفاء وكسر السين) المتبقي في كافة المناحي ،، وقد اثبتت التجارب بملحها وسكرها فشل السودانيون لوحدهم دون اشراف لإدارة أي دكان بصفة مشتركة اذ سريعا ما يتشاكسون ويتشاكلون بسبب ادعاء المفهومية أكثر من الثاني في حين ان التواضع يقتضي ان تسمع قول الناس وتناقشهم بغض النظر عن مكانتهم العلمية والاجتماعية وبكل حرفنة تخرج بقرار سواء اداري او سياسي سواء في المدرسة او لجان الحي وغيره من الشئوون المشتركة يرضى منه المعترض والمؤيد والممتنع،،، والغريب في الامر ان كثيرون في تناولهم يشيرون الى نجاح السودانيين في الخارج وتفوقهم في كثير من المهمن ولا يبحثون غائرا ليتعرفوا بأن العمل في الخارج خليط بين جنسيات متعددة تفرض على الجميع اولا التحدث بأتكيك واحترام في الاجتماعات واللقاءات وغيرها من اصول العمل الذي ارساه في الخليج ايضا الاوروبيون والهنود وما اقصده هو أن الادارة الاشرافية الصارمة وعدم الشعور بالتفوق المعرفي في كل شيء جعل السودانيون يعملون بتوازن وذلك عكس سلوكنا في السودان حيث قوة الرأس وادعاء الفرعونية الموروثة من الاسرتين الرابعة والخامسة عشر والتمسك بالخطأ لا في رأس الدولة ووزارتها ومؤسساتها فقط بل حتى في الامور الاجتماعية البسيطة كفتح مجرى أو حفر خور حيث تختلف الآراء ويضيع وقت في النقاش كفيل بشق ترعة كنانة الله يطراها بالخير ،،،، هذه صفة غالبة والاستثناء قليل،،،

ان قوة الرأس والغلاط هي ما أدت الى انفصال اثيوبيا الحالية من السودان او اثيوبيا القديمة وهي ما أدت الى انفصال الجنوب وذلك لسببين الاول :

1- امساك الاسلام من ضنبه،،
1- للنظر في السبب الاول وهو امساك الاسلام من ضنبه التبجح بأن الاغلبية المسلمة في السودان من احسن الناس اسلاما وهذا الكلام غير صحيح البتة بل عبارة عن فتة ،، والصحيح أن هناك صفات سودانوية صادف الاسلام عند دخوله وجودها وهي من مكارم الاخلاق كالكرم والتآزر على المستوى الاسري والمناطقي لا القومي فالسودانيون قوميا ليسوا متآزرين ،،، اضف الى ذلك ان الاسلام دين علم وبحوث سواء على مستوى العلوم الحياتية أو الروحانية وهنا نجد ان المكتبة السودانية ضعيفة جدا تاريخيا وآنيا بل اذهب واقول ان التنوع السوداني هو اخصب المجالات لاستخلاص نظريات في علم الاجتماع تكون مراجع للباحثين في شتى بقاع العالم لدراسة الانسان وسلوكه الغريب ووجود شخصتين في شخصية واحدة ولكن هل بحثنا في علم الاجتماع ابدا لا وطبعا لا،،، الا قليل،،، ولقد سمعت أو قرأءت لقاءً لبابكر عوض الله أو عوض الله صالح ربما يتحدث عن فترته في منصب مفتي السودان وقال انه طوال هذه الفترة لم يكتب كتابا سوى انه كتب وريقات يشرح فيها للحجاج كيفية الحج وهذه من امور النقل او الكوبي بيست التي لا تحتاج لجهد،،، ولا ما كدة يا ود،،
والجدير بالذكر في هذه الصدد الموجع للرأس مع طمام،، أن الانقاذ التي جاءت منقذة تبجحت بأنها وحسب صياغتها للمجتمع زاد عدد المصلين في المساجد والجوامع بعد أن كانت اغلب الجوامع صف او على الاكثر صفين ثلاثة،، وفي الواقع لقد صدقت الانقاذ لقد زاد عدد المصلين في الجوامع وامتلأت في عهد الانقاذ ولكن في المقابل زاد عدد الحرامية وسراق المال العام والكذابين والغشاشين في كافة مناحي الحياة السودانية بشكل ملحوظ وغير محظوظ في زيادة طردية ،، في حين انه في زمن الصف والصفين ثلاثة يوجد توازن في مثل هذه السلوكيات ،،،، ومن غباء الانقاذ انهم لا يدركون حسب القرآن ان الحق دائما مع القلة لا مع الكثرة فلا ريب ان يكثر التحلل في زمن غيبة الوازع رغم زيادة عدد المصلين في الجوامع دي المشكلة ،، نحلها كيف الحل بس ما فيتا،،،

2- الجري وراء هوية اثنية سرابية

الغريب في الموضوع تجد أحدهم مشلخا ويقول ليك جدنا العباس أو عمرو بن معد يكرب وتجد احداهن شلوفتها مدقوقة وتغرس في عقلية ابناءها وبناتها انتماءهم الى احدى بيوتات قريش ما فارق اسلم ذلك البيت او حارب الرسول،،، ولعمري ان هذه الحالة هي التي جعلت منا نحن السودانيون نحمل شخصتين متناقضتين ففي كل محمد أحمد محمد أحمدين،، وفي كل حسن حسنين وفي كل عبدالله عبدالله اثنين وفي كل فاطمة فاطمتين وفي كل علوية علويتين وفي كل رية ريتين الخ ،، وما ذلك الا بسبب عدم الخلوص الى ايمان مطلق بأن الهوية السودانية مزيج اما متساوي او متفاوت مقدار الجينات بين الافريقية والعروبية وفي الاغلبية تطغى الافريقية على العروبوية ،،
للحديث صلة،، ولا ما كدة يا جماعة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة