الأخبار
منوعات سودانية
الإعدام شنقاً لـ«شقيقين» أدينا بقتل جارهما عمداً
الإعدام شنقاً لـ«شقيقين» أدينا بقتل جارهما عمداً
الإعدام شنقاً لـ«شقيقين» أدينا بقتل جارهما عمداً


08-12-2014 12:58 AM
الخرطوم: مسرة شبيلي :

أصدرت محكمة جنايات أم درمان جنوب برئاسة القاضي صلاح الدين عبدالحكيم حكماً بتوقيع عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في حق شقيقين أدينا بقتل جارهما عمداً داخل منزله بأم درمان، جاء ذلك بعد أن تمسك أولياء دم القتيل بحقهم في القصاص ورفضهم للعفو أو الدية بعد تخييرهم بواسطة المحكمة.

وقالت المحكمة في حيثيات تلاوة القرار إن المتهمين لم يستفيدا من جميع الدفوعات أو الاستثناءات الواردة التي تحول مادة الاتهام من القتل العمد إلى شبه العمد كما أنهما ارتكبا فعلاً أدى إلى وفاة المتهم بوجود علاقة السببية ما بين الفعل وما ترتب عليه، بجانب توافر جميع أركان الجريمة واستخدامهما أداة قاتلة قصد بها ازهاق روح المجني عليه، حيث تمت إدانتهما بالاشتراك الجنائي في ارتكاب جريمة القتل العمد.

وتتلخص الوقائع في أن المتهمين وهما شقيقان قاما بمداهمة المرحوم داخل منزله لخلافات قديمة نشبت بينهما بسبب وجود علاقة عاطفية بين أختهما وشقيق المرحوم، وبحثا عن عشيق شقيقتهما بالمنزل ولم يعثرا عليه ووجدا المرحوم وسألاه عنه وأخبرهما بأنه غير موجود بالمنزل وقام بطردهما إلا أنهما رفضا الخروج من المنزل وحدثت بينهم اشتباكات وكان المتهمان مسلحين بعكاز وآلة حديدية وقاما بضرب المرحوم على رأسه وأسقطاه أرضاً وتم نقله إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثراً من قوة الإصابة وأحيلت الجثة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة وجاء تقرير الطبيب بأن الوفاة نتجت عن الإصابة بنصل حاد وصلب ودونت الشرطة بلاغاً بالحادث وتم توقيف المتهمين على ذمة التحقيق وبعد اكتمال التحريات الأولية معهما بقسم الشرطة تمت إحالتهما للنيابة للمحاكمة بتهمة الاشتراك الجنائي في ارتكاب جريمة القتل العمد، وأصدرت المحكمة بعد النظر في أوراق الدعوى قراراً بتوقيع عقوبة الإعدام في حقها وأمرت برفع الأوراق إلى المحكمة العليا للتأييد.

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2020

التعليقات
#1077162 [العوض]
4.00/5 (1 صوت)

08-12-2014 11:43 AM
طيب الضربه بي الة حاده يعني الضرب جاء من شخص واحد لييه يعدموا الاتنين واحد بس كفاية بعدين

يبقوا زي السعوديين ياخروا القضيه وتتاخر بي السنه والعشرين لمن اهل الميت ينسوا الميت وفي الاخر

يعفوا وربنا يحب العفو لماذا نحن البشر لا نعفو ونصفح لكن الكلام بقولوا زي العوض ما عندو قرابه

لا بي المقتول ولا القاتلين لكن في النهاية والله مرات القضاء حقنا فيهو ظلم وعدم تركيز ومرات الحكم

بصدر بسبب علاقة قبيله او كره لي قبيله معينه الله يكون العون

[العوض]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة