الأخبار
أخبار إقليمية
الخال الرئاسي : لن نرضى بأن يفرضوا علينا العلمانية.. موقفي ليس متعلقاً بالجبهة الثورية.. ولا علاقة له بإيقاف الصيحة
الخال الرئاسي : لن نرضى بأن يفرضوا علينا العلمانية.. موقفي ليس متعلقاً بالجبهة الثورية.. ولا علاقة له بإيقاف الصيحة
الخال الرئاسي : لن نرضى بأن يفرضوا علينا العلمانية..  موقفي ليس متعلقاً بالجبهة الثورية.. ولا علاقة له بإيقاف الصيحة


هاجمت اتفاق نافع/ عقار لأنه مدمر ..مرحباً بياسر عرمان
08-15-2014 05:13 AM
حاورته:رشان أوشي
انقلاب خطير، وتغييرات جذرية لحقت بمواقف رئيس منبر السلام العادل، واحد اشرس المعارضين للحركة الشعبية (قطاع الشمال) وحركات دارفور وحلفهم الاخير (الجبهة الثورية)، فالتصريحات النارية التي اطلقها المهندس الطيب مصطفى وتتعلق بتأييده ومباركته لـ(اعلان باريس) او اتفاق التنوع المتحد الذي وقَّعه الصادق المهدي رئيس حزب الامة والجبهة الثورية التي تحمل السلاح بالعاصمة الفرنسية قبل ايام، تصريحاته كانت كافية لقلب موازين المشهد السياسي، واثارة عاصفة قوية من غبار، جعلت المراقبين فاغرين فاه الدهشة. فالرجل كان وحتى وقت قريب يدعو للحسم الفوري للحركات المتمردة رافضاً أية تفاهمات معهم، بل ويهاجم حتى المفاوضين من الطرف الحكومي. سخر منبره السياسي والاعلامي لحربه ضد حملة السلاح حتى وصف بالعنصري، والآن فجأة وبدون مقدمات يعلن تأييده لاتفاق سياسي معهم. (الوطن) اتصلت به واستفسرته:
*ما سر الانقلاب والتغيير المفاجئ في مواقف الطيب مصطفى من الجبهة الثورية؟
موقفي ليس متعلقاً بالجبهة الثورية، اعلان باريس نصَّ على وقف العدائيات، ومن ثم سينخرط المتمردون في الحوار الوطني، وهو امر لا علاقة له بموقفي من الجبهة الثورية، بل بمسألة تركها السلاح الذي يعتبر مكسباً، وبعدها الجمهور هو من يحدد من سيحكمه.
*ولكنك هاجمت من قبل اتفاق نافع/عقار؟
اتفاق نافع /عقار يختلف تماماً، لم يكن متعلقاً بحوار وطني، بل بشراكه سياسية، بل كان اتفاقاً مدمراً، كما انه كان اتفاقاً ثنائياً بين الحركة والمؤتمر الوطني على شراكة سياسية كاتفاق (نيفاشا)، اضافة الى انه سلط علينا محكماً (الآلية الافريقية رفيعة المستوى) التي تنقل التقارير لمجلس الامن والسلم الافريقي، ومجلس الامن، وجلب رقابة ووصاية دولية، كما انه يختلف ايضاً عن الفجر الجديد الذي كان عبارة عن وثيقة وضعتها الجبهة الثورية وصادقت عليها الاحزاب السياسية. (اعلان باريس) وضعه الصادق المهدي والجبهة الثورية سواء، ولا ينتقص من المطلوبات الدينية والوطنية، وتفادي الاسباب التي هزمت وثيقة كمبالا، وهي البعد العسكري، ورجح خيار الانتقال الديمقراطي او الانتفاضة الشعبية.
*ولكن اعلان باريس لم يحسم علاقة الدين بالدولة؟
لم يحسمها .. ولكنه لم يتطرق لها، ولم يفرض علينا علمانية الدولة.
*ألا تعتقد عدم حسم قضية الدين والدولة يعتبر ثغرة؟؟
لن نرضى لهم بأن يفرضوا علينا العلمانية، وسنرفضها كما ظللنا نرفضها دائماً.
*لم تكن في الماضي تؤيد التواصل مع المتمردين وترفض الحوار معهم وتدعو للحسم، وتهاجم المفاوضين، بات موقفك اقرب للانبطاح؟
"وان جنحو ا للسلم فاجنح له"، لقد جنحوا للسلم، وقبلوا بالحوار الوطني، وربما يأتوا للخرطوم وتصبح آلية 7+7 ، 10+7 مثلاً، ويدخل حملة السلاح لنتحاكم جميعاً لصناديق الانتخابات، ماذا يضيرنا ان وقعنا وثيقة 7+7 وانجزنا الانتخابات معنا الجبهة الثورية، اعلمي بأن أية انتخابات والجبهة بعيدة تعتبر ديمقراطية منقوصة، والحرب هي التي اسقطت نظام الصادق المهدي من قبل، الديمقراطية تهزمها الحرب.
*ظهور ياسر عرمان شخصاً وروحاً في الاعلان كيف تراه؟
مرحباً بياسر عرمان ان دخل في الحوار وارتضى الخيار الديمقراطي بعيداً عن فرض نفسه بالقوة، المكسب في الاتفاق انه جعل المتمردين يضعون السلاح ارضاً.
*ألا يكون تأييدك للاتفاق(نكاية) فيما شهده منبر السلام العادل من انشقاق بفعل المؤتمر الوطني حسب اتهامكم، وايقاف الصيحة؟
مواقفي لم تتغير، كنت ضد اتفاق نافع /عقار في الوقت الذي كانوا يحاربون فيه صحيفة الانتباهة، انا لا انتصر لنفسي، بل لقضايا الوطن، وكل ظرف يحتم علينا موقفاً مختلفاً.

الوطن


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 3794

التعليقات
#1080648 [هيثم]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 01:16 PM
يا جماعة خليكم من الكلام الكتير والمابجيب فايدة لا حل لمشاكل السودان الا بزوال حكومة الظلموالرعب والدجل والخداع والتجارة باسم الدين وكل شئ سئ ممكن تتخيلوا

[هيثم]

#1080566 [منشى]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 12:00 PM
يا الطيب مصطفى , من واقع الدراسه النفسيه لك من خلال هذا التصريح يظهر ان موضوعكم قد انتهى يعنى بالدارجى السودانى حكايتكم بايظه و نهجكم العنصرى قد جلب لكم اعاصير و كتاحات و انتم ادرى بانها الاقدر على كسحكم .. اللعب على الحبلين ستؤدى الى سقوطكم بلا شك ... بعدين انت شابكنا دين دين و شريعه , بالله عليك الله اللى بتسوهوا دا فيها دين :: سرقه هبر قتل و و ظلم واسع النطاق لم تشهده تاريخ من قبل و بكل عنجهيه و كبرياء و عنصريه فهل هذا من الدين .. الدين المعامله يا مصطفى و ما دام معاملتكم على هذه الشاكله فلا دين لكم البته ,, بعدين هسه وضعكم دا مش اخير منها العلمانيه الصريحه اللى فيها القانون يجرى مجراهو حتى على الرئيس و ما فى حاجه اسمها تحليل ... عليك الله خلو الكذب على ربنا .

[منشى]

#1080497 [الشايب]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 10:41 AM
العلمانية هي فصل الدين عن الدولة وقد عمل بها الغرب لأن دينه المسيحي تشظى وتفرق إلى أكثر من ديانة ولم يفلح مع ذلك التشظي في منع ويلات الحروب المدمرة ودمار الاقتصاد والتردي الاجتماعي.
ديننا نحن كتابه واحد لدى جميع المسلمين وهو مقدس ومقيم بيننا لأن الله عز وجل هو من يحفظه إلى أبد الآبدين. أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الصحيحة المذكورة في كتب الصحاح مقدسة لأن الرسول لا ينطق عن الهوى ومعصوم. طيب أيها المهندس / الطيب ما قولك في السياسة ؟ هل تضمن وهي أسوأ ممارسة انسانية مشروعة على وجه الأرض بما تحمله من متناقضات وألاعيب لا تشبه الدين في شيء؟!! مثلاً : هل تجوز الاستعانة بالنصوص القرآنية المبرأة من الغرض إلأ لعبادة الله عز وجل في خدمة غرض يقتل من اجله المسلمون وتسبى حرائرهن وييتم أبناؤهن وتتناقص معه فرص السعي في مناكب الأرض ؟ اليست السياسة هي التي استخدمها عمر بن العاص في تثبيت خلافة معاوية رضي الله عنه رغم اتفاقه مع أبي موسى الأشعري على خلعهما لسيدنا علي كرم الله وجهه ومعاوية رضي الله عنه معاً. ثم ألم يجعل الأخير الخلافة وراثة ونظاماً ملكياً في عهد الأمويين ؟!! إن ممارسات السياسة في جميع العصور لا تخرج عن كونها استخداماً لاجتهادات بشرية تزيد أو تنقص فيها الشرور والمعاول المدمرة لموازيين العدالة والأخلاق والتفسخ وهي هنا لا ترقى لمستوى الدين والكتب السماوية وسنن الأنبياء. إن استخدام الخوف من فصل الدين عن الدولة لا يعني شيئاً في الغرب لأنه لا وجود للدين أصلاً في دواوين الحكومات والحياة السياسة. أما الخوف من فصل الدين عن الدولة عندنا نحن معشر المسلمين فعلته هي التصوير الذي يستمد بالمقارنة من حدوث ذات التفسخ واللادينية والفراغ الروحي عندنا إذا ما قلدنا الغرب وتجاربه التي لا تشبهنا. كما أن استخدام هذا الخوف والتخويف كأداة سياسية يوقعنا في فخ السياسة نفسها لأننفاء الغرض (العبادة) فأنت لا تدعو الناس للدين لوجه الله في السياسة وإنما لتصل للمناصب والجاه والتحكم في مقدرات الناس. سيدي المهندس اعتقد أنه يجب البحث عن نظام يظلله الدين الإسلامي بالمبادئ السامية المستمدة من القرآن والسنة ، نظام يترك مساحة للخطأ والصواب دون ذلك (لأننا بشر وغير معصومين) أي حيث تترك السياسة كممارسة بشرية (تشطح وتنطح) كما تريد ويترك للناس جميعاً (أي عقولهم) التمييز بين الصالح والطالح بين السياسيين بمعايير الدين الموجود فطرة في أفئدة الناس مسلمين وغير مسلمين !! إذن أيها المهندس الفاضل لا تستخدم فصل الدين عن الدولة أداة تخوف بها الناس بينما تستخدمه أنت والجبهجية والاسلاميين جميعاً في هذا العالم بطرق شتى الغرض منها حكم الناس والتحكم في مصائرهم (وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون) صدق الله العظيم. لن تخرجوا لهذا العالم بعصاة سحرية تمزج طهر الدين ونقاء السنة (الخير) بممارسات البشر التي تحمل (الشرور) بين طياتها ومنها شرور (وعفن) السياسة. سيدي المهندس/ الطيب إن منسوبي الجبهة الثورية يقرأون الحاضر بهذه الموازين في تقديري وإن صح ذلك فأنت وغيرك من الاسلاميين وغيركم من المسلمين المناوئين سياسياً تحرثون في البحر لأن أفعالكم في جميع أنحاء المعمورة تفضح أغراضكم (السلطة) وليس (العبادة للخالق القهار) ولن تصبحوا أيادي الله في الأرض !! فهذا انتهى مع وفاة خاتم الانبياء والمرسلين !! اتركوا استخدام الدين لأغراض السياسة واهتدوا به لرفع معدلات الخير على الشر في البلاد وليكن الشعب هو من يختار أيكم أقل شروراً لرعاية مصالحه الدنيوية. وعندما يتساقط من يتاجرون بالدين واحداً بعد واحد بأيادي الشعب يكون وقتها السودان قد بدأ يخطو للأمام. أخيراً ، نحن لا نريد فصل الدين عن الدولة بمعناه الغربي الضعيف وإنما بمعناه الإسلامي العفيف الذي يكفل للدين قدسيته ويمنح السياسة المساحة الكافية لتعربد كما تشاء باسمه وباسم مصالح البلاد الدنيوية والفيصل هو تلك المظلة والدين الموجود فطرة في نفوس السودانيين ، وحتماً لن يستطيع الساسة من امثالك أيها الحبيب أن تطل علينا وجوههم كل يوم لما يزيد عن نصف قرن من الزمان باسم الدين.

[الشايب]

#1080479 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

08-16-2014 10:17 AM
لن تكن لهذا المعتوه كلمة في الدولة الجديدة وقد كانت له الكلمة العليا في دولة البشير فقط لانه خال البشير وهو ليس في موقف يؤهله لرفض او قبول خيايات الشعب السوداني في الدولة الجديدة وقد اكتوى الناس والوطن بناره لـ25 سنة قضاها كلها في بث الحقد والكراهية ليس للجنوبيين فقط لأنهم قتلوا ابنه من بين الملايين وانما للسودان كله كدولة فيها الكثير من الناس الذين لا يوافقون مزاجه واذا كان يستعد من الآن ليمارس نفس امراضه القديمة نقول له استعد لجولات عديدة من المحاكمات التي على اثرها ربما يقضي بقية حياته في السجن هذا اذا لم تكن له فيها النهاية لأن ضريبة خيانة وتدمير الوطن معروفة.......

[SESE]

#1080274 [الشانق طاقيتو]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2014 11:32 PM
الخال الرئاسي .... رسالة ليك وللتاريخ..
عندي ليك خبر ما بيعجبك ....العلمانية جاية جاية..
ولمن تصل أبقي من الرجال البيقوفوا في سكتها..
أنتهي زمن الخوف..
إنتهي زمن الدجل و الكذب و السرقة و القتل بأسم الدين..
لو الدنيا ما بت كلب كائن ذيك يكون من رجالات السياسة في البلد!!!!!!!
الي مزبلة التاريخ انت والاسلام السياسي بتاعكم دة..

[الشانق طاقيتو]

#1080162 [الاسلامى]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 07:14 PM
هل4

[الاسلامى]

#1080111 [مغبون]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2014 05:45 PM
انتا بتعرف عن العلمانيه كما الزمن وسخ زول فنى سلكيه ولا سلكيه بقا اقرر فى مصير السودان صحى بلد هامله وغرقانه

[مغبون]

#1080100 [عصمتووف]
4.50/5 (2 صوت)

08-15-2014 05:15 PM
لن نرضى لهم بأن يفرضوا علينا العلمانية، وسنرفضها كما ظللنا نرفضها دائماً.
انا شخصيا لن ارضي ان تفرض علي القوانين الاسلامية اتيتك من الاخر ولو كل واحد اتعصب لراية ف نرجع للمربع الاول
للعلم ي قراء

شخصيا ليس ضد كرت الشريعة لكن منذ الاستقلال هذا الكرت كان يتلعبان به الصادق والميرغني جمهورية اسلامية وصحوة اسلامية واتي الترابي والبشير يرفعانة ويلاوحان به وقت الزنقة والمغفلين امثال الطيب وغيره يطربهم الشعار ف اصبحت متاجرة لكسب الاصوات والفوز بالوظيفة الدستورية والمخصصات والشوفونيثة وكل واحد يجيب اهلة خاصة في عهد العهر الانقاذي من بيت واحد تجد كم وزير والابناء في وظائف مرموقة والوزير يورث ابنه غير احتكار السوق والسلع
لا نريد شريعة
حظر اي حزب او جماعة تتخذ الاسلام شعارا او برامجا
نعودة لقوانين 79 الاستعمارية
وطظ في كل من لا يعجبة كلامي من الاغنام والضان والكلاب والخنازير والاظلاف والاذناب

[عصمتووف]

#1080075 [سفيانوف]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 04:26 PM
انا كنت من المتابعين لكتاباتك في اﻻنتباهة فلماذا تنتكس بعد أن عهدناك قويا و تحاول ان تسوق لنا البضائع الفاسدة ماذا استفاد مواطن دارفور من الحركات التي تاجرت بالقضية فانقسموا الى قسمين فمنهم من وجد ضالته في اﻻتفاقات الثنائية مع الحكومة ركب موجة اﻻنقاذ بكل ارتياح و البعض اﻻخر مقيم في العواصم اﻻوربية ويتاجر باسم دارفور اما الحركة الشعبية و قادتها فقد فقدوا بوصلة اﻻتجاه بع انفصال الجنوب حتى لم يجرؤ على تغيير اسمهم ،،، اتمنى ان تظل سيفا مسلطا وقلما جريئا يكشف الزيف اين ما كان

[سفيانوف]

#1080074 [سفيانوف]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 04:25 PM
انا كنت من المتابعين لكتاباتك في اﻻنتباهة فلماذا تنتكس بعد أن عهدناك قويا و تحاول ان تسوق لنا البضائع الفاسدة ماذا استفاد مواطن دارفور من الحركات التي تاجرت بالقضية فانقسموا الى قسمين فمنهم من وجد ضالته في اﻻتفاقات الثنائية مع الحكومة ركب موجة اﻻنقاذ بكل ارتياح و البعض اﻻخر مقيم في العواصم اﻻوربية ويتاجر باسم دارفور اما الحركة الشعبية و قادتها فقد فقدوا بوصلة اﻻتجاه بع انفصال الجنوب حتى لم يجرؤ على تغيير اسمهم ،،، اتمنى ان تظل سيفا مسلطا وقلما جريئا يكشف الزيف اين ما كان

[سفيانوف]

#1080029 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 03:32 PM
الشيئ المؤسف هؤلاء الجماعة من كبيرهم لصغيرهم يتحدثون عن الدين والمشروع الحضاري الاسلامي كل يوم فى الصحف والاعلام كله واكثرهم وقد يكون كلهم يجهلون القرءان لانه من خلال الاتيان بآية قرءانية واحدة لدعم الفكرة تجد الغلط الشنيع فى النطق بآيات القرءان ( الاية: وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله) السيد/ المهندس الخال الرئاسي الشهير ( نطقها هكذا( فإن جنحوا للسلم فاجنح له ) على هؤلاء اولا ان يتعلموا ويدرسوا القرءان الذي هو اساس الدين اذا كانوا فعلا دعاة لدين الاسلام ، ولكن الناس جميعا فى السودان حتى الصم والبكم تأكد لهم بأنهم منافقون كذابون )

[ود الفاضل]

#1079979 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 02:18 PM
الحمد لله والشكر لله الذى ارانا الطيب مصطفى يرحب بياسر ود سعيد ود عرمان بلطف , وهو الذى عودنا أن نراه , يتفنن ويتشطر فى إظهار فاحش القول اتجاه المناضل ياسر عرمان .
ان الله غفور رحيم , ويحب التوابين .

[سيف الله عمر فرح]

#1079947 [Adrooab]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 01:09 PM
مصير السودان أصبح مشاع علي يد تركي ( لن نرضى لهم بأن يفرضوا علينا العلمانية، وسنرفضها كما ظللنا نرفضها دائماً.) ياخي انت تركي ومن بواقي التركية في مدينة بربر ديمقراطية ايه ودين ايه تتحدث عنهما ماتمشي تشوف مشروعك الاسلامي مع اردوغان بعدين الطيب مصطفي من يهود بورصة في تركيا أستقر يهم الحال في بربر وحدثت زيجات مع ابوركبة ويعد من ابرز الذين خططوا لزواج الكيزان من بيوتات النظارة الاهلية وذلك لتلاقي الحماية ثم كنسوا النظارة الاهلية

[Adrooab]

#1079914 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 12:03 PM
الناس دى لسع ما فهمت ان التلاعب بالدين كالتلاعب بالنار.
لو الطيب يريد اسلاما كنواة يحسبها صلبة لفكره السياسي. سرعان ما يفرخ داعش فهي قاب قوسين بل ادنى لقطع الرؤوس واسترقاق النساء.
نناشده وكل اصحاب الاطروحات الدينية التمعن فى هذا المصير الذى يهدد الاعتدال فى اي طرح لديهم.عديل كدا يجب عليهم عمل دراسات ومؤتمرات, تواجه هذا الانزلاق الخطر الاكيد الوشيك.
طبعا التطرف يمكن ينشا علمانيا ايضا.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
Sudan [هيثم] 08-16-2014 01:23 PM
الطيب مصطفي شخصية مريضة و اراءه متناقضة وتفكيره قاصر ويجب الظهر ارجو عدم مجاراته في كتاباته لانها نابعه من فكر قاصر محدود


#1079903 [محمد احمد العاقب]
4.00/5 (3 صوت)

08-15-2014 11:44 AM
اقتباس ( لن نرضى لهم بأن يفرضوا علينا العلمانية، وسنرفضها كما ظللنا نرفضها دائماً.)
وما هى الديموقراطية، انت أقصيت الاخر بكلامك دا
واى دين تتكلم عنه أهو دين تنظيم الإسلاميين الزبالة دا نحن أيضاً لا نرتضيه لانه مبنى على السلب والنهب وزى ما شايف الدولة تحولت الى فاشلة
اما عن الدين الإسلامى والأديان الاخرى كل شخص على ما ارتضى لن تتدخل العلمانية فى ذلك يا دلوكة المشهور بالطيب مصطفى

[محمد احمد العاقب]

#1079901 [سفيانوف]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 11:37 AM
غ

[سفيانوف]

#1079890 [ودأبوريش]
0.00/5 (0 صوت)

08-15-2014 11:14 AM
أجمل كلمة في هذا الحوار (مرحبا بياسر عرمان) وهذا شي جميل من الطيب مصطفى لأن الحساسيات الشخصية لاتقدم الوطن بل هي سبب كل التلكؤ الحاصل وكان ينبغي أن يزيد ترحيبه ليشمل الثنائي عقار والحلو والثلاثي عبد الواحد وجبريل ومني وبهذا يكون قد بادر لتجري المياه إلى مجاريهاالطبيعية ولتكون مسائل الإختلاف سياسية وليست شخصية.

[ودأبوريش]

#1079883 [Babiker Shakkak]
5.00/5 (2 صوت)

08-15-2014 11:01 AM
و هل يا باشمهندس ما نراه الان و ما نعايشه هو اصل الدين و شرع الله ؟ نرى أستبدادا وتسلطا و تعنتا وعنجهية تفتقر للمنطق السليم و نرى فسادا فاحت رائحته و أزكمت الانوف ونرى تكميما للأفواه التى تحدثها نفسها أن تفتح ملف الفساد بل ويتم تجريمها تلقاء ذلك ونرى حماية المفسدين. كما نرى عدم عدالة فى تكافؤ الفرص فى كل المجالات سواء فى التوظيف حيث يواجه المتقدمون من الخريجين للوظائف بأسئلة هى بمثابة التعجيز فى الإجابة عليها و ليس تمت بأى صلة لطبيعة الوظيفة المقدم لها. كما نرى عدم عدالة بل نرى الظلم بعينه فى الترقى فى سلم الخدمة المدنية. كما نرى الفوضى التى ضربت مجالات التعليم والخدمات الصحية التى اصبحت بمثابة الكناتين ولا سبيل للفقراء لولوجها. و لا يخفى عليك الاتاوات والرسوم الباهظة التى يتعرض لها المواطنون ولا أثر لها فى حياتهم غير مزيد من المعاناة و التى لم يسلم منها حتى بائعات الشاى و الكسرة و الأطفال سائقى الدرداقات المحرم تشغيلهم دوليا وخصوصا فى الدول التى تعتبر علمانية وكافرة كما تعتقد أنت.كا نرى تفككا فى المجتمع لم يشهد التاريخ مثيله فى البلاد وهو شىء لا ينكره إلا مكابر. كا نرى تدميرا شاملا لكل مؤسسات البلاد الرئيسية ونرى تدهوا فى القضاء حيث أصبح مؤسسة تجارية و من لمقادر على دفع الرسوم فلاا يجد العدالة حبث أصبحت العدالة بالفلوس.
أى شريعة هذه يا باشمهندس الت أنت تتحدث عنها؟ . هل من الشريعة بمكان التصدى لأصغر أحتجاج تقوم به مجموعة من الناس بالرصاص و بالذخيرة الحية؟. وهل من الشريعة بمكان قتل من لدية عملة صعبة مثل ما حصل للشاب مجدى؟
يا باشمهندس إذا كانت هذه هى الشريعة فنحن ضدها و نقف ضدها بكل ما أوتينا من قوة و نرفضها رفضا قاطقعا. نحن نريد العدالة فى كل مجالات الحياة بما تشمل الكلمة من معانى. نريد مجتمعا خاليا بقدر الإمكان من الفساد تتجلى فيه الحرية وتكافؤ الفرص . نريد مجتمعا نظيفا وخاليا من الرذائل و المفاسد الأخلاقية تتجلى فيه أسمى ما يهدف اليه و ينادى به الدين الإسلامى . لأا نريد العنجهة و التمشدق بإسم الدين من إناس لا ورع فى قلوبهم رافعين شعارات الدين من أجل مكاسبهم الشخصية و لا إحساس لهم تجاة ما يعانيه المواطن من مصاعب. نريد أناسا يبذلون كل جهدهم فى تحقيق الحياة الكريمة للإنسان الذى كرمة الله ونفخ فيه من روحه و ليس لإزهاقهه.

[Babiker Shakkak]

ردود على Babiker Shakkak
Canada [المغبون من الاسلاميين] 08-16-2014 04:34 PM
يا جماعه الطيب مصطفي ليس مهندس فني لاسلكي وليس جيد الحقيقه تقال .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة