الأخبار
أخبار سياسية
بيان من حزب المؤتمر السوداني فرعية المملكة المتحدة وأيرلندا
بيان من حزب المؤتمر السوداني فرعية المملكة المتحدة وأيرلندا
بيان من حزب المؤتمر السوداني  فرعية المملكة المتحدة وأيرلندا


08-17-2014 07:33 PM
حزب المؤتمر السوداني

*فرعية المملكة المتحدة وأيرلندا

بيـــــــان هـــام

*

عرفاناً لدماء جميع شهداء الحرية والعزة والكرامة من أبطال السودان التي اُريقت من أجل خلاص الوطن والمواطن من الحكم الظالم الفاسد المستبد لنظام يونيو 89 الذي جثم على صدور أهلنا الطيبين لربع قرن هو الأسوأ في تاريخ السودان القديم والحديث ننتصب فخراً ونثمن عالياً الموقف البطولي المبدئي والشجاعة الفذة للمواطن الملهم "أيقونة الثورة السودانية " إبراهيم الشيخ عبد الرحمن رئيس حزب المؤتمر السوداني والذي أعلن من خلاله وضع حد للعبث والاستهتار بالشعب السوداني الكريم وبتراب السودان متحدياً الصلف والاستبداد بالعزيمة الصادقة والكبرياء الشمم.


هذا الموقف البطولي المتسق تماماً مع مشروع الثورة الوطنية السودانية لحزب المؤتمر السوداني وتاريخه النضالي ينسجم مع تطلعات جماهير الحزب خاصة وجماهير الشعب السوداني عامة مما كلف رئيس الحزب حريته وصحته متعرضاً لكل اساليب التعذيب الجسدي والنفسي في الحبس الانفرادي في زنزانة من زنازين الفولة بغرب كردفان ولا يغيب عنكم ما تابعتموه معنا وكلنا صبر وحكمة من سلسلة الإجراءات القمعية التى قامت بها السلطة الفاسدة المفسدة ضد حزبنا وحزبكم حزب المؤتمر السوداني بغرض تصفيته وإبعاده عن الجماهير التى وضعت آمالها و ثقتها فى مواقفه القومية و رؤاه السياسية وفى قياداته ثقة منها فى أن هذا الحزب الفتىّ من شأنه أن يسهم فى قيادة البلاد نحو التنمية و السلام والحرية و العدالة الاجتماعية والديمقراطية .. فما كان من النظام الفاشل إلا أن أشعل حملة شعواء ضد مؤتمر الطلاب المستقلين وقيادات حزب المؤتمر السوداني بالأقاليم والفرعيات المختلفة وطالت حتى رئيس الحزب نفسه فى ممارسة قمعية ووحشية مستغلاً جهاز الأمن الدموي وقوات " الجنجويد " الارهابية و أجهزة الحكم الفاسدة.

*

أيها الشرفاء

نحن حزب يدعو إلى سيادة* حكم القانون لذلك رحبنا بمحاكمة رئيس الحزب محاكمة عادلة وعلنية أمام قاضيه الطبيعى وأمام الشعب السوداني لكن النظام الجبان هرب من معركة القضاء المفتعلة لأنه بلا حقّ يسنده قانون ولأنه عرف أنها ستكون محاكمة للنظام برئيسه وواليه وأمنه وجنجويده وليست لرئيس الحزب .. فطفق يهدر الحقوق القانونية و السياسية و الدستورية والإنسانية لإبراهيم الشيخ وقام بمنع الزيارة عنه و حرمانه من التواصل مع أفراد أسرته وأطبائه ومحاميه وقاموا بحرمانه حتى من حقه فى العلاج .. بل وأهدر حتى مصداقية الطب في بلادنا باشتراك مستشفى الشرطة " ساهرون " في هذه المؤامرة والجريمة البشعة التي كشفت الدور التآمري القذر الذي يقوم به بعض الاطباء المنتمين لجهاز الأمن بلا مراعاة لطبيعة المهنة وأخلاقيات ممارستها حيث حنثوا بقسمهم ونعوا اخلاقيات الطب بل وسمعة الطب في كل بلادنا .. وتوّج جهاز الأمن كل ذلك باختطافه كما في الأفلام والزج به في حبس انفرادي بسجن الفولة.


أيها الشرفاء:

*إن وجود إبراهيم الشيخ حالياً فى سجن الفولة لا يسنده قانون حيث أن مكان البلاغ فى النهود و لم يصدر قرار إحالة البلاغ الى الفولة من سلطة مختصة .. وإنّ حرمانه من العلاج و من الحصول على مساعدة طبية و نقله الى سجن الفولة هي محض ضغوطات أمنية و سياسية و تدابير انتقامية و عقابية لرفضه الخنوع والاعتذار .. ولثباته على رؤاه ومواقفه التى تسببت فى اعتقاله. وظلّ جهاز الأمن الدموي منذ اعتقاله في الثامن من يونيو يعرقل محاكمة إبراهيم الشيخ علي الدوام إذ قام بإعادة الأوراق من المحكمة للنيابة !!! متعمداً إطالة فترة الحبس للضغط علي إبراهيم الشيخ و إجباره علي الاعتذار .. لكن هيهات .. فمقولة بطل الحرية "سنموت واقفين حتى يسقط النظام " صارت الآن على كل لسان. ونحن إذ نبينّ للشرفاء في المملكة المتحدة وأيرلندا خاصة والشعب السوداني في أرجاء المعمورة ما يتعرض له الأستاذ إبراهيم الشيخ ورفاقه من المعتقلين السياسيين من عنف وتعذيب نناشد بشرح حالة ابراهيم الشيخ الصحية المتدنية الي المنظمات الصحية العالمية*ونناشد المجتمع الدولي قاطبة والمنظمات الدولية والمنظمات المعنية بحقوق الانسان والجمعيات والأفراد الناشطين في هذا المجال بالضغط على النظام وإطلاق سراح ابراهيم الشيخ وكل المعتقلين السياسيين فوراً ودون شروط. منذرين النظام أنّ تعريض حياة رئيس الحزب للخطر سيكلفهم كثيراً وسيدفعون ثمنه غالياً.

*

أيها الشرفاء:

إنّنا لعلى ثقة تامة أنّ هذا الموقف البطولي من رئيس الحزب سيحرر مقدرات جماهير الحزب الشجاع وجماهير الشعب السوداني الباسلة لإبطال المخططات البائسة لهذا النظام والتوجه لما هو حتمي ومواجهة نظام*الانقاذ بالتصعيد في كافة الاتجاهات حتى اسقاطه وتخليص الوطن والمواطن من ظلمه وفساده واستبداده. وعليه .. فقد أعلن حزب المؤتمر السوداني أنه دوماً فى صفّ الجماهير والمواطن السوداني الشريف و سيمضي فى طريق إسقاط النظام.

*

المجد لشهدائنا الأبرار

الحرية لإبراهيم الشيخ ورفاقه الشرفاء

عاش نضال الشعب السوداني وعاش السودان حراً مستقلا

حزب المؤتمر السوداني - الاحد 17/08/2014

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
image.jpg


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 916

التعليقات
#1086381 [قهران من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2014 06:02 PM
الكيزان الوسخين مايعرفوالا الي الاعتقالات

[قهران من الكيزان]

#1081926 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

08-17-2014 11:58 PM
كنت قبل قليل اتحدث مع اخ من كندا وتطرق الى حال الوطن قال لى ديل بعرفوا الله قلت ليه اكيد لا كل افعالهم تدل على انهم لا علاقة لهم بالله سبحانه وتعالى واسال الله ان يرينا فيهم اياته حسبنا الله ونعم الوكيل ونعلم انها لا تخيفهم ولا تذكرهم الله ولكنها سلاحنا فان رب العزة يرد على قائلها وهو مظلوم وعزتى وجلالى لانصرنك ولو بعد حين ونصر قريب ان شاء الله

[nagatabuzaid]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة