الأخبار
أخبار إقليمية
في بادرة نادرة عرمان يرحب بحديث الطيب مصطفى ويدعو الى تحويل معركة الانتخابات لانتفاضة لاسقاط النظام
في بادرة نادرة عرمان يرحب بحديث الطيب مصطفى ويدعو الى تحويل معركة الانتخابات لانتفاضة لاسقاط النظام
في بادرة نادرة عرمان يرحب بحديث الطيب مصطفى ويدعو الى تحويل معركة الانتخابات لانتفاضة لاسقاط النظام


08-19-2014 10:31 PM
لندن : عمار عوض

التقى الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان مسؤول العلاقات الخارجية بالجبهة الثورية بالمبعوث البريطاني الجديد للسودان مات كنل الذي تم تعينه مؤخرا كبمعوث خاص لبريطانيا لدولتي السودان وجنوب السودان بمباني وزارة الخارجية البريطانية وهو اللقاء الاول من نوعه مع احد القيادات السودانية واوضح عرمان ان اللقاء تناول بالبحث الوضع السياسي والانساني واعلان باريس واطلاق سراح المعتقلين السياسين وعلى راسهم الاستاذ ابراهيم الشيخ ومريم المهدي والتطلع لدور بريطاني فاعل في دعم حوار وطني يؤدي للتغيير ومخاطبة قضايا الوضع الانساني في مناطق الحرب وتوحيد منابر التفاوض الثلاث في الخرطوم واديس ابابا والدوحة والوصول الى حل شامل للقضية السودانية.

وكان الاستاذ ياسر عرمان قد التقى بالعاصمة البريطانية لندن في ثلاث لقاءات بالاستاذ فاروق ابوعيسى ونقل اليه رسالة من قيادة الجبهة الثورية وتناول معه بالبحث وحدة قوى المعارضة واعلان باريس واكمال الاتصالات والبرنامج المشترك بين قوى الاجماع والجبهة الثورية واكدت اللقاءات على استراتيجية العلاقات بين الجبهة الثورية وقوى الاجماع الوطني وعلى ضرورة تضافر الجهود لتوحيد المعارضة .

كما اجرى الامين العام للحركة اتصالات مع القوى الاجتماعية الجديدة ولاسيما منظمات الشباب والنساء وقدم لهم شرحا عن اعلان باريس واهميته بالاضافة الى اتصالات مع بعض الفاعلين في تشكيل الراي العام ومنظمات المجتمع المدني وسيختتم زيارته بتقديم ورقة لمائدة مستديرة سيعقدها مركز الدراسات البريطاني الشهير (شتام هاوس) والتى ستديرها السفيرة البريطانية السابقة في السودان روزالند مارسدن ومبعوثة الاتحاد الاوربي سابقا .

وفي سؤال له حول التصريحات المفاجئة والجديدة لرئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى والتى فاجات الاوساط السياسية وموقفة من اعلان باريس والحركة الشعبية والجبهة الثورية التى عرف بعدائه الشديد لهم وبعدائه على نحو خاص للاستاذ ياسر عرمان قال عرمان " مشروع السودان الجديد في جوهره مشروع للتعايش المشترك والقبول بالاخر ونرحب بموقف الطيب مصطفى من اعلان باريس وهو بادرة تجد الترحيب منا ونحن لسنا اسرى لمرارات او احقاد تجاه افعال الاخرين فنحن نبحث عن اجندة جديدة لمستقبل بلادنا وفي ذلك اننا دوما على استعداد لبحث اجندة السلام العادل والتحول الديمقراطي والمواطنة بلا تمييز والمصالحة وتضميد الجراح وحق الاخرين في ان يكونوا اخرين يجب ان ندفع ببلادنا لتحتل مكانها اللائق بامتياز بين الامم ولنساهم جميعا في انهاء معاناة شعبنا والسودان يستحق ان يحتل مكانه بجدارة وفاعلية اقليميا ودوليا ".

وعن زيارة امبيكي الاخيرة للخرطوم ولقائه بقادة المعارضة واعلانه عن لجنة من الاتحاد الافريقي لمساندة الحوار الوطني في السودان قال عرمان "نحن التقينا بالرئيس امبيكي في جوهانسبيرج ونتوقع من زيارته ان تدفع في اتجاه الحل الشامل والحوار الحقيقي الذي لايعيد انتاج الازمة الوطنية بل يحقق التغيير بما ينشده شعبنا من وقف الحرب واتاحة الحريات والوصول الى ترتيبات انتقالية في اى عملية حوار جادة ومنتجة ".

وحذر عرمان المؤتمر الوطني من ان اى محاولة لاجهاض مجهودات الحوار الماثلة وفرض واقع عبر انتخابات صورية مزورة قائلا" اننا منذ الان سنعمل مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني لتحويل معركة الانتخابات من بداية مراحلها الاولى في التسجيل حتى الاقتراع الى عمل جماهيرى واسع للانتفاضة السلمية التى تزيل النظام وتحقق طموحات شعبنا في السلام والطعام والمواطنه والديمقراطية" واضاف ان شعبنا لن يستسلم لاستمرار حكم المؤتمر الوطني بعد 25 عاما من المعاناة واهاب عرمان بالجميع لاسيما منظمات الشباب والطلاب والنساء للاستعداد لهذه المعركة منذ وقت مبكر .

ومن جهة اخرى اكد عرمان ان اعلان باريس حمل بشريات عديدة في مقدمتها الدفع بحوار وطني وعملية دستورية حقيقية توفر حلول للازمة ولاتعيد انتاجها ووقف الحرب كمدخل رئيسي يترافق مع اتاحة الحريات وقال "احدث الاعلان قوة دفع جديدة لتوحيد المعارضة والقوى الراغبة في التغيير وجمع بين قوى سياسية مهمة سلمية ومسلحة وزات ثقل ووزن جماهيري والاعلان هو مجرد بداية لعمل مشترك سيجمع قوى سياسية واسعه متنوعه المشارب والمنابت قادرة على احداث التغيير وتحقيق الاجماع الوطني ومحاصرة النظام ليختار بين الحل السلمي اوالانتفاضة فكل ذلك متاح وقد امن الطرفان بشكل رئيسي على اتفاقهم على اليتي الحل السلمي والانتفاضة وهذا تطور له مابعده "

وفي اشارة لبعض حالات الغضب وسط الناشطين حول الثقة في الامام الصادق المهدي وثباته على الموقف الحالي قال عرمان" اولا نحن نثق في انفسنا ثم نثق في شعبنا اولا ونثق ان الامام الصادق المهدي وحزب الامة هم من اكبر المتضررين من النظام الحالي الذي قام بالانقلاب على حكم السيد الصادق المهدي واعلان باريس تم بعد حوار عميق وجهد مشترك بين الطرفين ولم يكن بالامر السهل وشكل التقاء ارادتين سياستين نحو عمل حقيقي وهو يمثل مصلحة مشتركة للسودانيين ولاطرافه ولذلك يجب ان يجد الدعم لا التشكيك والذي يبحث عن ضمانات في العمل السياسي كمن يتطلع لقراءة سيناريو فيلم قبل التصوير وهذا للاسف غير متاح للباحثين عنه" بحسب عرمان


تعليقات 36 | إهداء 0 | زيارات 11765

التعليقات
#1085057 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2014 12:21 AM
الناس الكبار والقادة العظماء فى سبيل الوطن لا يلتفتوا للصغائر والاحقاد والمرارات والمصلحة الشخصية!!!
انا غايتو فى الانقاذ او الحركة الاسلتاموية السودانية ما شايف لى ولا واحد كبير او قائد عظيم البتة!!!!

[مدحت عروة]

#1084939 [ود مليك]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2014 07:58 PM
هو دا الكلام الصاح يا عرمان على خطو الدكتور الراحل قرنق مع اعتبار الضرب تحت الحزام.

[ود مليك]

#1084891 [علي]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 06:51 PM
الطيب مصطفى سرق مال الشعب وتسبب في فصل الجنوب ونشر الكراهيه بين القبائل وعرمان يضمه؟؟؟؟!!!!! لو دي بداية جبهتكم فدي جبهه فاشله .

[علي]

#1084880 [حكيم]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2014 06:27 PM
كل التحايا كل الود ليلسر عرمان

[حكيم]

#1084853 [أيام لها إيقاع]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 05:37 PM
الكلام دة معناهو إنوالحكومة والحركات اتفقوا على انفصال دارفور و جبال النوبة والنيل الأزرق ،المشكلةأنحن عندنا أغبى شعب في العالم مابيفهم أي حاجة،، عرمان دة خرج من السودان لتقسيم السودان منذ العام 1986

[أيام لها إيقاع]

#1084845 [عاشق السودان]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 05:30 PM
بنقول للطيب مصطفى دي فرفرة ميت والعز الانت فيه دي من أموال الشعب بالأدلة غير نشر الكراهية ًوالشماتة في الشعب ومن شروط نجاح اي ثورة ان تحاسب المفسدين والثورة الفرنسية لم تنجح الا بأرجاع الحق الا أصحابه ( ايامكم قربت ياكيزان) ماليزيا مابتحلكم بعدين،،،،

[عاشق السودان]

#1084820 [lahib]
5.00/5 (2 صوت)

08-20-2014 04:35 PM
لله درك ... ما عندي حاجه اقوله يا ياسر عرمان غير تسلم البطن الجابتك وربنا يوفقك ان شاء الله

[lahib]

#1084784 [ابواحمد]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 03:53 PM
لله درك ياعرمان فانت كل يووم تعلمنا وتعلمهم الوطنيه

[ابواحمد]

#1084755 [كاكوم]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 03:36 PM
هههههههههههه....عمك الطيب مصطفى لقى كل الامور متجهة الى الهاوية ... وحايكون مكشوف بدون غطاء ... والجماعة كانو مجهزين اعواد من عود القذافى فقال اخير نتلمى مع الجماعة المركب غرقانة غرقانة

[كاكوم]

ردود على كاكوم
Sudan [خال فاطنة] 08-20-2014 05:20 PM
عودك لمو عليك ياكاكوم =انا مجهز قرن ذي العجب


#1084689 [ِAburishA]
5.00/5 (5 صوت)

08-20-2014 02:30 PM
" مشروع السودان الجديد في جوهره مشروع للتعايش المشترك والقبول بالاخر ونرحب بموقف الطيب مصطفى من اعلان باريس وهو بادرة تجد الترحيب منا ونحن لسنا اسرى لمرارات او احقاد تجاه افعال الاخرين فنحن نبحث عن اجندة جديدة لمستقبل بلادنا وفي ذلك اننا دوما على استعداد لبحث اجندة السلام العادل والتحول الديمقراطي والمواطنة بلا تمييز والمصالحة وتضميد الجراح وحق الاخرين في ان يكونوا اخرين

** لك التحية اخ عرمان.. هذا هو كلام.. ومواقف.. فهم العقول الكبيرة...
** الجبهة الثورية ثابتة ومتمسكة بمبادئها.. ولن ترفض من أتى يجرجر اذياله اليها قولا او فعلا...

[ِAburishA]

#1084607 [Saloomi]
5.00/5 (5 صوت)

08-20-2014 01:01 PM
الشخص الوحيد والوطني الصادق الذي يمكن أن يحكم السودان مثل بقية حكام العالم هو ياسر عرمان

[Saloomi]

#1084605 [ابو الرخاء]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 12:59 PM
وفقك الله ياسر عرمان فعلاً أرواحكم فداء للشعب السوداني متى ما طلبها وجدها

[ابو الرخاء]

#1084563 [تمام]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 12:25 PM
لله درك ياياسر،،، كم انت كبير ياعرمان..اثبت انك جنرال وقائد بحق وحقيقة.
لك التحية والتجلة

[تمام]

#1084547 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 12:11 PM
.
اتفاق باريس من المأمل ان يفضي الى انتفاضة شعبية حقيقة تتوحد فيها كافة فصائل المعارضة داخلياً وخارجياً .
واذا جاز ان المعارضة قد استوعبت دورها الحقيقي في تغير النظام فعليها ان تنظم صفوفها من اليوم وليس الغد والا تنتظر من نظام الإنقاذ ومن والوه ومن تحالفوا معه حتى لو اختلفوا معه مؤخراً ـ لا تنظر ـ أي خطوة من شأنها ان تحقق اهداف ومبادئ الثورة القادمة .
الثورة القادمة تحققها عناصر القوى التقدمية الديمقراطية التي تؤمن بمبدأ إعادة بناء السودان كدولة تقوم على أسس ديمقراطية على نسق الدولة المدنية الحديثة التي تقوم على نظام المؤسسية المدنية لكافة مؤسسات الدولة وبما يفضي الى تحقيق العدالة عبر تطبيق مبدأ المساواة بين الجميع دون تمييز عرقي او ديني بفهم ان الوطن وللجميع والمواطنة هي أساس الانتماء .
على هذا ان الثورة القادمة لن تحققها أي من الفصائل المنشقة من نظام الإنقاذ مهما بلغت درجة خصومتها مع النظام الحاكم اليوم ، ذلك ان للثورة برامج واهداف تتحقق من خلال مشروع متكامل يفضي الى وضع مستقر على الحرية والديمقراطية والمساواة وهذه مبادئ ليس من المتصور ان تحققها عناصر هادنت او شاركت او والت او ائتلفت مع نظام الإنقاذ في يوم الأيام . وحتى لا تضيع الجهود ولكسب الوقت على المعارضة ان تعي ذلك قبل فوات الأوان .

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1084544 [منو العوض]
5.00/5 (2 صوت)

08-20-2014 12:09 PM
الجنا خال !!!!!!!!!!

[منو العوض]

#1084461 [باسطة]
5.00/5 (2 صوت)

08-20-2014 11:06 AM
لا نريد العنصريين
إلا إذا قاموا بذبح ثور أبيض تكفيرا،
و اللا شنو ياااااا أخوانا
.
عازه قومي كفاك عازه غطي قفاك

[باسطة]

ردود على باسطة
Saudi Arabia [اب قلقات] 08-20-2014 01:17 PM
ليه عازة قفاها مكشوف ول شنو
ياخي فكر قبل ما تكتب


#1084456 [Quickly]
5.00/5 (5 صوت)

08-20-2014 11:04 AM
في البدء سوف يتجاهلونك ثم يسخرون منك ثم يحاربونك ,,,,,,,ثم تنتصر
اول الغيث ,,,, هاهم الد اعدائك يعترفون ببراعتك وحنكتك ويستسلمون
الى الامام المناضل ياسر عرمان ,,,,,,,,الى الامام الجبهة الثورية

[Quickly]

#1084414 [مهدي إسماعيل مهدي]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 10:33 AM
لا ينبغي الإكتفاء بمُقاطعة الإنتخابات فقط، بل منع قيامها بالنضال السلمي (المسيرات والإعتصامات) والعُنف الثوري (بداية بمفوضية الأصم وفانوس).

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1084407 [ممغوص من الكيزان]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 10:26 AM
السيد ياسر عرمان في كل يوم يكبر في نظري ... العقل والحكمه وعدم الضغينه والترفع عن الصغائر ... الا انه يجب الا يثق في أي كوز حتي لو كوز بلاستيك .. مثل العنصري الحاقد أسود القلب الطيب مصطفي ... صدقني مافي كوز فيه خير حتي لنفسه

[ممغوص من الكيزان]

#1084396 [abody]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 10:16 AM
يا اخوانا الطيب مصطفى خال الريس يكون طابخ معاهم ويعل لينا فلم هندى وفى النهاية احوان الشيطان فى سلة واحدة

[abody]

#1084387 [عمر الياس جبريل]
5.00/5 (4 صوت)

08-20-2014 10:12 AM
رد علي #1084168 [Ahmed]

الاخ احمد
منطقك سليم لحدٍ ما و لكن يا اخي السياسة سياسة.
تأبى الرماح إذا أجتمعن تكسرا ..وإذا أفترقن تكسرت آحادا

في هذه المرحلة نحن نريد ان يتوحد الفرقاء و يتفقوا علي الحد الأدنى من الثوابت حتي نتمكن من تغير النظام و بعد ذلك يكون الاحتكام للشعب ليفوض من يمثله.

من اهم ادوات نجاح الانقاذ هي سياسة فرّق تسُد التي نجحت نجاح منقطع النظير حيث تمكنوا من شق صف المعارضة بالعزف علي اشياء تجاوزها الزمن... و تمكنوا من شق الاحزاب بشراء الزمم و المصالح الشخصية... و تمكنوا من تقسيم الحركات المسلحة ليسهل القضاء عليهم و ساعد في ذلك الاطماع الفردية... و تمكنوا من اثارة النعرات بين القبائل السودانية بالعزف علي وتر عربي و افريقي و التنافس علي الارض و الموارد و دعم قبيله ضد الأخرى... و تمكنوا ايضا حتي من تفريق البيت الواحد و زرع الخلاف و الاحقاد بينهم و تمكين الواحد ضد الاخر.

يكفيك النظر و التمعن في التعليقات علي موضوع واحد في الراكوبة لتستنتج الي اي مدي نجح الكيزان في سياسة فرّق تسُد. و ما ان يخلف الواحد مع الاخر الا و تُكال له الاتهامات جزافا و السب و الشتم ناسين قول الله عزّ و جل ( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) - خلاصة القول:-

لابد من قبول كل من و ما يساعد في تغير النظام... لابد من قبول الراي و الراي الاخر... لابد من ان نحترم بعضنا البعض و المسلم من سلم المسلمين من لسانه و يده.

[عمر الياس جبريل]

#1084364 [زول وطني غيور]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 09:58 AM
أحى السيد/ الطيب مصطفى في موقفه الجديد ولكن أرجو منه أن يبتعد عن إثارة النعرات العنصرية والجهوية لكي بسلم الوطن من الجراحات والمرارات القديمة والأليمة..

[زول وطني غيور]

#1084344 [Abdo]
5.00/5 (4 صوت)

08-20-2014 09:40 AM
من تبيت رجل مواقف و ليس ردود أفعال

[Abdo]

#1084307 [ود عبدالله]
4.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 09:04 AM
حاجه امنه اتصبرى عارفو الوجع في الجوف شديد

[ود عبدالله]

#1084224 [شاهد اثبات]
3.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 06:16 AM
الدكتور جون قرنق قال التحرر من شنو وليس منو"اي الحركة الشعبية ليس ضد اشخاص بلد اوضاع وقال السودان الجديد بينبع من السودان القديم عبر الوعي الصاعد ذى الضفر الجديد من مكان الضفر القديم. بس الية قبول الاخرين مهما صغر او كبر شانهم منحركات دارفور لي الامام تقدس سره للطيب مصطفي...يبج ان تكون وفقا لثوابت الحركة الشعبية "الاصل" التي جسدها في القمة برنامج الامل-مشروعها الانتخابي في 2010...وعلى الجميع ان يرفقو الاقوال بي الافعال والاولوية تبدا من
1- المطالبة باطلاق ابراهيم الشيخ فورا ووضعه تحت الرعاية الصحية وقيادة حملة كبرى لذلك واطلق سراح اي معتقل سياسي من 2005 دون قيد او شرط..
2- اصلاح الدستور والمحكمة الدستورية العليا واعتماد نيفاشا مرجعية كبرى لحل كافة قضايا السودان
3-اي تحالف غير قائم على ميثاق شرف واضح وبرنامج-روشتة ديناميكي واضح مروم ومجدول زمنيا - يتعبر مضيعة وقت..

[شاهد اثبات]

#1084168 [ahmed]
5.00/5 (3 صوت)

08-20-2014 02:07 AM
ياسر عرمان
أن تعفو عند المقدرة فهذه تدعي شهامة
أن تعفو وليس لك مدرة فهذه تدعي إستسلام
مجرد إعتبار أن كوز واحد مشارك في تغير النظام تعتبر خيانة للمناضلين الشرفاء .
مجرد السماح لكوز واحد بالحياة نعتبرها خيانة عظمي ,
السياسي يعرف كيف يلف ويدور ليستقطب دعم كل شخص وإن كان خصمه .
المناضل الحقيقي يعلم إنه يقدم الغالي والنفيس من أجل قضية يؤمن بها ويجب أن يعرف تماماً من هم أعدائه ومن هم الذين يناضل من أجلهم فبربك هل تعتقد يوماً أنك ستناضل من أجل الطيب مصطفي !!!!!!!
كلمة أخيرة قضية الوطن الأن في مرحلة أن تكون أو لا تكون والسقوط لا يعني الخسارة بل عدم النهوض هو الخسارة والطيب مصطفي لمصلحته الشخصية أرل إبنه ليموت فقل لي لماذا لا يرسلك لتلقي حتك تحقيقاً لمصالحه الشخصية . نحن نعلم إنه إبعاد أكبر عدد من الناس عن العصبة الحاكمة هو إضعاف لها ولكن نعلم تماماً أن الترابي والبشير و سيافهم الأمين الطيب مصطفي هم عماد العصبة الحاكمة ونحوهم توجه البنادق وليس الترحيب .

[ahmed]

#1084158 [albrado]
5.00/5 (5 صوت)

08-20-2014 01:34 AM
نعم لحكومة منفي وستعترف الكثير من دول العالم بجانب الشعب السوداني

[albrado]

#1084115 [نص صديري]
4.75/5 (5 صوت)

08-20-2014 12:26 AM
ومن هو الطيب مصطفي؟؟؟ هل يثمل قطاع واسع من الشعب السوداني؟؟؟ سواء قاطع الطيب الانتخابات ام لم يفعل سيان
اللعبة واضحة وضوح الشمس وهي الانتخابات التي تمدهم بشرعية جديدة وعلى المعارضة الان وليس غدا مخاطبة الامم المتحدة بمقاطعتها والاعلان عن تشكيلها حكومة منفى في حال قيامها بدونها ، هنالك فقط الاتحاديين علينا بدفعهم ليسمعونا رايهم بدولن لف ودوران اما احزاب الفكة فستسمعون اسماء وهمية كثيرة كالعادة على شاكلة كيجاب وصلاح ادريس وهلم جرا لتمومة الفركشة والجرتق
لكن المعارضة حتى الان لم تعلن رسميا عدم اعترافها بلجنة الانتخابات ومفوضيتها وهذا مايهم المجتمع الدولي هو الرفض الرسمي بتوقيع الجميع وارفاقه لكل الدول عبر الامم المتحدة

[نص صديري]

#1084113 [Adam Ibrahim]
4.99/5 (10 صوت)

08-20-2014 12:23 AM
ياخي ياسر عرمان ده زول فى قمة الذوق والفهم..

[Adam Ibrahim]

#1084075 [ابن كودي الحر]
5.00/5 (4 صوت)

08-19-2014 11:15 PM
فعلا انت ابن قرنق . سياسي عكروت

[ابن كودي الحر]

#1084053 [طارق الباز]
4.00/5 (3 صوت)

08-19-2014 11:00 PM
عرمان يرحب بحديث الطيب مصطفى ....... مثال حى لغباء المعارضة, لديهم عقول بدون ذاكرة, الطيب مصطفى فى النهاية كوز وقدم الذبائح لما نسابتك الجنوبيين انفصلو, واحد متعنصر وحاقد وحيستعملك كبرى مؤقت للعبور وبعدين يقول ليك مع السلامة ويتنكر ليك كمان, وعلى فكرة الطيب مصطفى لا يختلف كثرا عن الصادق المهدى فى الانانية السياسية.

[طارق الباز]

ردود على طارق الباز
Saudi Arabia [سعيد لورد] 08-20-2014 10:48 AM
ما رأيك في اتفاق باريس الموقع بين قيادة الجبهة الثورية وقيادة حزب الأمة؟

الصادق المهدي الأناني سياسياً هو رئيس حزب الأمةو آخر رئيس وزراء منتخب

و ياسر عرمان هو الأمين العام للحركة الشعبيةأحد أركان الجبهة الثورية

الطيب مصفطى الأناني سياسياً بارك اتفاق باريس.

قيادات حزب المؤتمر الوطني وحزب المؤتمر الشعبي رفضوا الاتفاق جملة وتفصيلاً.

ما هي الخيارات المتاحة لديك لإسقاط نظام الانقاذ ( المؤتمر الوطني و المؤتمر الشعبي ؟!

نثق في وطنيتك نرجو الإجابة على السؤالين المطروحين بشفافية وموضوعية بينك وبين نفسك.

Australia [caeser] 08-20-2014 03:05 AM
( وحيستعملك كبرى مؤقت للعبور وبعدين يقول ليك مع السلامة )

هو بعد ده يقول مع السلامة حيمشي وين ؟؟؟ انتهي فيلم الكيزان و توره الضبحه حا يشوفه كل يوم في المنام لحدي ما يموت ..


#1084052 [المر]
5.00/5 (5 صوت)

08-19-2014 11:00 PM
وفي سؤال له حول التصريحات المفاجئة والجديدة لرئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى والتى فاجات الاوساط السياسية وموقفة من اعلان باريس والحركة الشعبية والجبهة الثورية التى عرف بعدائه الشديد لهم وبعدائه على نحو خاص للاستاذ ياسر عرمان قال عرمان " مشروع السودان الجديد في جوهره مشروع للتعايش المشترك والقبول بالاخر ونرحب بموقف الطيب مصطفى من اعلان باريس وهو بادرة تجد الترحيب منا ونحن لسنا اسرى لمرارات او احقاد تجاه افعال الاخرين فنحن نبحث عن اجندة جديدة لمستقبل بلادنا وفي ذلك اننا دوما على استعداد لبحث اجندة السلام العادل والتحول الديمقراطي والمواطنة بلا تمييز والمصالحة وتضميد الجراح وحق الاخرين في ان يكونوا اخرين يجب ان ندفع ببلادنا لتحتل مكانها اللائق بامتياز بين الامم ولنساهم جميعا في انهاء معاناة شعبنا والسودان يستحق ان يحتل مكانه بجدارة وفاعلية اقليميا ودوليا ".

لله درك ياود عرمان فو الله من اتهمك بالشيوعية او بالكفر والالحاد فهو اتهام مردود عليه ما احلي الكلمات التي تخرج من فوهك نحن لسنا اسري المرارات او الاحقاد تجاه افعال الاخرين هذا وحده يكفي فانت في نظري مسلم كامل الدسم لان الدين المعاملة الدين القول الحسن ورب العزة سبحانه وتعالي قال في محكم تنزيله وقولوا للناس حسناً واقيموا الصلاة واتوا الزكاة
فالقول الحسن مقدم علي الصلاة وعلي الزكاة الدين المعاملة الدين القول الحسن وهذا ما ظللنا نفتقدة طوال خمسة وعشرين عاماً من دعاة الدين فانت سياسي وقائد بقامة نلسون مانديلا لك التحية

[المر]

ردود على المر
United States [murtada eltom] 08-20-2014 04:48 AM
Sudan is already slaughtred and devided into two pieces ,,,,let us work for new sudan ,forgetting the bitterness of the past and focus into target of unity and solidarity to form new generation able to rebuild a modern ,civilized ,developed nation ..regards to Yasser


#1084051 [كمال على]
4.94/5 (10 صوت)

08-19-2014 10:58 PM
لكي يعلم الطيب مصطفي و من لف لفه أن الأستاذ ياسر عرمان صاحب قضية حقيقية بعرض الوطن، و أنه يترفع عن المررات الشخصية و يتسامح مع من آذوه، و أنه يمثل روح الاسلام الحق فعلاً وليس قولاً. التحية للمناضل ياسر عرمان و للطيب مصطفي موديل 2014، ونسأل الله أن يكفيه شدر النكوص علي عقبيه.

[كمال على]

#1084047 [موهوم بن موهوم]
5.00/5 (2 صوت)

08-19-2014 10:53 PM
وفي اشارة لبعض حالات الغضب وسط الناشطين حول الثقة في الامام الصادق المهدي وثباته على الموقف الحالي قال عرمان" اولا نحن نثق في انفسنا ثم نثق في شعبنا اولا ونثق ان الامام الصادق المهدي وحزب الامة هم من اكبر المتضررين من النظام الحالي الذي قام بالانقلاب على حكم السيد الصادق المهدي واعلان باريس تم بعد حوار عميق وجهد مشترك بين الطرفين ولم يكن بالامر السهل وشكل التقاء ارادتين سياستين نحو عمل حقيقي وهو يمثل مصلحة مشتركة للسودانيين ولاطرافه ولذلك يجب ان يجد الدعم لا التشكيك والذي يبحث عن ضمانات في العمل السياسي كمن يتطلع لقراءة سيناريو فيلم قبل التصوير وهذا للاسف غير متاح للباحثين عنه" بحسب عرمان .

تلك هي مقومات اللعبة السياسية وبغيرها تصبح اللعبة السياسيه غير مكتملة الاركان ولا تستحق ان يطلق عليها مصطلح سياسه .

[موهوم بن موهوم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة