الأخبار
أخبار إقليمية
وفاة الشاعر سميح القاسم بعد صراع مع المرض
وفاة الشاعر سميح القاسم بعد صراع مع المرض


08-20-2014 01:56 PM
وفي الشاعر الفلسطيني سميح القاسم، بعد صراع مع المرض، وكان ابنه تحدث قبل فترة عن وضع والده الصحي، وأكد حينها أن والده نزيل في مستشفى بمدينة صفد في منطقة الجليل بالشمال الإسرائيلي، خضع في معظمها للعلاج من احتدام سرطان الكبد عليه، وهو المرض الذي أصابه قبل 3 سنوات.

وكانت صحة القاسم تدهورت في نهاية الشهر الماضي جراء معاناته من المرض الذي كان يعالجه بالكيمياوي، فنقلته عائلته إلى "مستشفى صفد"، حيث أشرف عليه صديقه الذي رافق وضعه الصحي طوال الأعوام الثلاثة الماضية، وهو البروفيسور الفلسطيني جمال زيدان، رئيس قسم السرطان بالمستشفى.
80 كتاباً في الشعر والنثر والمسرح

أصدر القاسم أكثر من 80 كتاباً، معظمها دواوين شعر ونثر وأعمال مسرحية شهيرة، وبحسب ابنه فإن القاسم كان يدخن حتى أثناء العلاج، وحتى حين كان في المستشفى، بل كان يخرج من غرفة العلاج أحيانا ليرافق أحد الأطباء ويدخن معه في الخارج"، على حد تعبيره عن أبيه المقيم في بلدة "الرامة" القريبة في الجليل الأعلى 25 كيلومترا من عكا.

والمعروف عن القاسم، المولود في 1939 بالرامة، أنه كتب قصائد معروفة وتغنى في كل العالم العربي، منها قصيدته التي غناها مرسيل خليفة ويغنيها كل أطفال فلسطين، وتغنى في كل مناسبة قومية، وفيها يقول: "منتصب القامة أمشي.. مرفوع الهامة أمشي.. في كفي قصفة زيتون.. وعلى كتفي نعشي، وأنا أمشي وأنا أمشي"، لذلك نال جوائز عدة، منها "غاز الشعر" من إسبانيا، وعلى جائزتين من فرنسا، كما على "جائزة البابطين" الشهيرة، وأيضا على جائزة "وسام القدس للثقافة" و"جائزة نجيب محفوظ" من مصر، وعلى "جائزة السلام" و"جائزة الشعر" الفلسطينية.

ودرس القاسم في الرامة والناصرة، واعتقل مرات عدة في حياته، وفرضت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلية الإقامة الجبرية لمواقفه الوطنية والقومية، وهو شهير بمقاومته للتجنيد الذي فرضته إسرائيل على الطائفة الدرزية التي ينتمي إليها، وهو شهير أيضا بنثرية شعرية ترددها بصوته قنوات عربية وفلسطينية، خصوصا وسط الهجوم على غزة هذه الأيام، وفيها يقول: "تقدموا.. تقدموا براجمات حقدكم وناقلات جندكم، فكل سماء فوقكم جهنم.. وكل أرض تحتكم جهنم".

وكالات


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1247

التعليقات
#1085013 [صديق]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2014 09:42 PM
وماذا عن قصيدته للشهيد عبد الخالق محجوب حينما أعدمه الباغى فى 71

أجمل من شحرور دامٍ تحت شجيرة مانقو
. . .
يا عبد الخالق
يا أجمل وجهٍ فى عصرى الخانق
يا أجمل من كل الساسة
فى أرض العرب المنداسة

يرحم الله الإثنين رحمة واسعة وأسكنهما فسيح جناته

صديق ضرار

[صديق]

#1084847 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-20-2014 04:32 PM
الوحش يقتل ثائرا
والارض تنبت الف ثائر
يا كبرياء الجرح
لو متنا لحاربت المقابر
ان لم تخني الذاكرة فانها قصيدته الاشهر ! رحمه الله رحمة واسعة فقد كان شعره ورفيق دربه درويش عليه الرحمات تزعج المحتل اكثر من المغاوير المدججين بالسلاح وحسبك ان تري فصيدة الدرويش تناقش في الكنيست الاسرائيلي وتوصف بانها مدمرة . رحمهم الله جميعا منحملوا اليلاح ومن جملوا الكلمات المسلحة تكاملت اساليبهم من اجل الوطن

[هجو نصر]

ردود على هجو نصر
United Kingdom [ابو طه] 08-20-2014 11:53 PM
بل القصيدة للشاعر و السفير السورى عمر ابو ريشة

Australia [ود ابو زهانة] 08-20-2014 07:26 PM
هذه القصيدة للشاعر محمود درويش .. عليهما رحمة الله ورضوانه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة