الأخبار
منوعات سودانية
الإتجار بالبشر: الشرطة.. امتلاك أدوات الردع
الإتجار بالبشر: الشرطة.. امتلاك أدوات الردع
الإتجار بالبشر: الشرطة.. امتلاك أدوات الردع


08-23-2014 12:43 AM
الخرطوم - محمد عبد الباقي

مهما ابتدع المجرمون طريقة للإفلات من العقاب، أنتج العقل الشرطي مائة طريقة للإيقاع بهم، هؤلاء يقضون السنوات في تطوير خطط وطرق الاحتيال وأؤلئك يبتدعون في غمضة عين ألف حل لكل خطة إجرامية!!

هكذا تشير وقائع عملية اختطاف أحد الأجانب يوم الخميس الماضي من معسكر لاجئين بمحلية خشم القربة بولاية كسلا بواسطة مجموعة من عصابات تهريب والإتجار بالبشر التي طفحت على سطح الأحداث منذ نحو عامين تقريباً.

(1)

حادثة الاختطاف التي لا يتوقع أن تكون الأخير في سجل العصابات الإجرامية التي اعتمدت أسوأ الأساليب قبحاً للثراء برهنت بالدليل القاطع على أن شرطة ولاية كسلا أصبحت تمتلك من القوة والخبرة ما يمكنها من الردع السريع، حيث استطاعت الوصول للضحية والجناة خلال ساعات معدودة من حدوثها بمدينة خشم القربة.

(2)

والجريمة التي تقول وقائعها إن مجموعة مكونة من خمسة أشخاص تستغل عربة بوكس هاجمت يوم الخميس الماضي بعد صلاة المغرب عدداً من اللاجئين يوجدون في منزل مخصص للوافدين، فاستطاعت المجموعة خطف أحدهم والهروب به إلى جهة غير معلومة، وبناء على بلاغ ورد للشرطة تم تكوين تيم للقبض على الجناة الذين قاموا بإخفاء المجني عليه في إحدى القرى التابعة لمحلية خشم القربة بعد أن أوثقوه بالحبال أثارة الرعب في نفوس سكان معسكرات اللجوء

(3)

بعد وصول الشرطة للمنزل الذي أخفي فيه الضحية واجهت مقاومة من أحد الجناة كان يحرسه ، ولكن بمهارة فائقة تم القبض عليه دون أن يصاب بأذى، مما سهل عملية القبض على اثنين آخرين وبحوزتهما العربة التي استخدمت في الجريمة ولا زالت الشرطة تلاحق البقية.

(4)

هذا الإنجاز الكبير يبرهن بيقين أن الشرطة في ولاية كسلا أصبحت تمتلك القوة الكافية والخبرة اللازمة للحد من ظاهرة الإتجار بالبشر التي أصبحت هماً عالمياً بعد استفحالها في السنوات الأخيرة.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2884

التعليقات
#1086615 [السودان]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 02:59 AM
الاعدام فى ميدان عام

[السودان]

#1086599 [بركة بجاوي]
2.25/5 (6 صوت)

08-23-2014 02:26 AM
هم الرشايدة الوافدين علي الإقليم الشرقي وراء كل مصائب الزمن وذلك بعد ان تم إعطائهم نظارة لا يستحقونها وهمشواالهوسا تلك القبيلة التى لها إسهامات لا يستطيع احد إنكارها وعاشوا بيننا زمن اكثر من غجر الجزيرة العربية الأجلاف المجرمين ولكن سوق يأتي يوم يحاسب فية هؤلاء المطاريد ومن ساعدهم علي فسقهم وفجورهم وانه ليوم ليس ببعيد

[بركة بجاوي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة