الأخبار
أخبار إقليمية
تداعيات سد النهضة علي الأمن المائي السوداني 2
تداعيات سد النهضة علي الأمن المائي السوداني 2



08-22-2014 09:45 PM
د. سيف الدين يوسف محمد سعيد

بسم الله الرحمن الرحيم

كان لابد من القاء الضوء علي بعض النقاط التي ذكرتها في المقال السابق و لظروف خاصة لم أتمكن من ذلك قي حينه وقبل تناول تلك النقاط بالتوضيح أود الأشارة الي ثلاث نقاط عن أهميه التعاون بين دول حوض النيل تمثل قناعة بالنسبه لي وقد سبق أن تناولتها في عددمن الأوراق والمقالات
أولاً. التفكير المنفردلكل دولة من دول حوض النيل لتنميه الاحواض المائية المشتركه( السطحيه والجوفية) لن يساعد على الاستخدام الامثل لتلك الاحواض وسيلحق الضرر ببعضها وسيطيل من أمد معاناة شعوبها وسيجرها الي الصراع لذلك لابد من التعاون والأتفاق على تنفيذ مشاريع مشتركه تقبلها دول الحوض وتعود بالفائد علي الجميع دون أن يتضرر أحد

ثانيا ً. اتفاقيه 1959 والتي وقعت بين السودان ومصر كانت أحد أسباب اعاقة التعاون بين دول حوض النيل وأدت الي اصطفاف دول المنبع ضد السودان ومصر وظل السودان يدافع عن هذه الاتفاقية رغم أنها لم تنصف السودان وما اتفاقية عنتبي إلا انعكاس لهذه الاتفاقية .
ثالثاً . استراتيجية السودان المائية تختلف عن استراتيجية مصر المائية ويجب علي استراتيجية السودان المائية ان تولي أهميه قصوى للتعاون مع دول المنبع خاصة أثيوبيا بحسبان وفرة المياه في أثيوبيا و الأراضي الصالحه للزراعه في السودان والتي يمكن أن تحقق الأمن الغذائي للجميع والتعاون يعني الاتفاق علي مشاريع مدروسه تعود بالفائده علي الطرفين دون أن يتضرر أحد

ولقد تناولت هذه النقاط الثلاثة في بحث قدمته عام 2006 بالأكاديميه العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنيه ودعوت فيه الي الانعتاق من الاتفاقيات المقيدة وتقديم مبادرة خلاقة لدول حوض النيل الشرقي لتجنب الصراع المكتوم كما دعوت فيه الي تكوين لجنة فنية تضم المختصين في الموارد المائية والقانون الدولي لدراسة الحاجات المائية الحالية والمستقبلية للسودان وكيفية توفيرها في ظل الاتفاقيات القائمة (هذا البحث موجود بمكتبة الأكاديمية العليا للدراسات الأمنية والاستراتيجية) ومتاح للباحثين في هذا المجال

بالعودة الي سد النهضة كمشروع ضخم تطورت سعته من 11مليار متر مكعب الي 74 مليار متر مكعب لاشك أن له فوائد ومضارا ويعود الفصل في ذلك الى الدراسات .. وبالأشارة الى تقرير اللجنة الفنية الدولية الثلاثية والتي اقترحتها أثيوبيا بعد توقيع عقد أنشاء سد النهضة مع شركه ساليني الأيطاليه فقد تناولت اللجنة الفنية المنافع والمضار بكل شفافية وعلمية و أشارت بكل وضوح الي عدم اكتمال الدارسات البيئية والأجتماعية وسلامه السد وانها لم تتيقن من مضار السد لعدم اكتمال الدراسات وعدم وجود معلومات كافية كما أشارت في التقرير النهائي بأن الفوائد في تقليل ترسبات الطمي وتقليل الفيضانات وزيادة المساحات الزراعية مبنية على بيانات وطريقة تحليل غير محققة ونموذج محاكاة مبسط وتحاج الي دراسات معمقة تعتمد على نماذج رياضية أكثر تمثيلا لواقع النظام الهيدرولوجي لنهر النيل وظروف التشغيل تحت السيناريوهات المختلفة وفي الجانب البيئي أشارت الي تدهور نوعية المياه والثروة السمكية وخصوبة التربة الزراعية في السودان يمكن الرجوع لتقرير اللجنة الفنية.

وفي الجانب الأخر فقد أكدت أثيوبيا أن قرار أنشاء السد بهذه المواصفات خاص بالحكومة الأثيوبية وليس من اختصاص اللجنة وظلت تروج لفوائد السد لكل من السودان ومصر وتحجب المعلومات والدراسات التي تنتقد السد ولقد أشرت في المقال السابق الي دراسة أعدها بيان مهاري في 14يوليو 2011 أشار فيها الي أن الكهرباء المنتجة المتوقعة للتوربينات لواشتغلت بالطاقة القصوي لن تزيد كفاءتها عن 33% مقارنه 60-45% يمكن انتاجها من خزانات صغيرة وذلك في أشارة الي ان الخزانات الصغيرة أقل تكلفة وأكثر كفاء في أنتاج الكهرباء من سد النهضة عالي التكلفة وعلل علي ذلك بالمستوي العالمي وتجربة أثيوبيا السابقه في انتاج الكهرباء الدراسة منشورة في موقع International river

وبالرجوع الي ما أشرت اليه في المقال السابق سوف اسلط الضوء علي السلبيات والتي تم تجاهلها حتي يتم العمل على انفاذ ملاحظات اللجنة الفنية بكل جدية لتجاوزها , وتتمثل تلك السلبيات في مدي تأثر المياه الجوفية والري الفيضى وتدني خصوبة التربة وتأثر كمية المياه الواردة الي السودان وسوف ابدا بالمياه الجوفية والتي سوف تتأثر في ثلاثة مواقع

1. المياه الجوفية عادة تستعيد عافيتها في مواسم الفيضانات وتعوض الأستنزاف الحادث في المواسم الجافة ومتوسطة الإيراد ويرتفع منسوب المياه الجوفية في المناطق البعيدة من النيل وبناء على ذلك فإن حجب الفيضان سيؤثر على تغذية المياه الجوفية وعلى مستخدميها في المناطق التي يعتمدون عليها ( حوال 50 كيلومتر علي جانبي النيل والمناطق الاخري ) وهنالك دراسات توضح ذلك ولي شخصياً دراسة أجريتها عام 2009 في كرسي اليونسكو للمياه توضح هذه الظاهرة
2. من المعروف علمياً بأن تكاثر الطمي يعيق تسرب المياه لتغذية الحوض الجوفي وهذا سوف يحدث في بحيرة السد التي صممت لإستيعاب الطمي المتزايد في البحيرة والمقدر ب حوالي 420 مليارمتر مكعب وبالتالي فإن تغذية المياه الجوفية فى أدنى النهر ستتأثر.

3. حجز الطمي والحصي في بحيرة السد يؤدي الى تآكل قاع النهر فينخفض مستواه وينتج عن ذلك انخفاض مستوى المياه الجوفية على ضفافه وهذا يعني عبأ جديداًعلى المياه الجوفية وتغذيتها وارتفاع تكلفة أستخراجها كما أن هذه الظاهرة تؤدي الى تآكل اساسات الجسور والمنشآت على طول النهر وتؤتر على النباتات وتؤدي الي تهجير جماعات الاسماك و كمثال لهذه الظاهرة بعد تسعة سنوات من بناء سد هوفر الشهير في الولايات المتحده انخفض قاع النهر أربعه امتار .
أما الري الفيضي سيتأثر على طول مجرى النهر وستتأثر النباتات عاى ضفاف النهر وهنالك قطاع ليس بالقليل من ساكني الضفاف سيتأثر بهذه الظاهرة.. أما عن الآثار البيئية السالبة فسوف تتدنى خصوبة التربة و نوعية المياه وستتأثر الثروة السمكية ولقد أشار الي ذلك تقرير اللجنة الثلاثية وليس هنالك دراسات في هذا الجانب (كم تحتاج حكومه السودان من اسمده لإعادة خصوبة التربة و كم تكلف تلك الاسمدة سنويا من اعتمادات وهل تتناسب مع مايصرف في غسيل الخزانات سنويا ) هذه كلها تحتاج الي دراسات لم تجر بعد.

وفي أخر لقاء دعيت اليه قبل مغادرتي للسودان ضم بعض الوزراء والإعلاميين أقر السيد الوزير السابق اسامه عبدالله بأن المياه الجوفية ستتأثر وكذلك الري الفيضي وأن هنالك دراسات تجري لمعرفة مدى تأثر المياه الجوفية ومن المعلوم أن الدراسات تجري أولاً ليتم تقييم حقيقي للمنافع والمضارومن ثم تعظيم الفوائد اوالعكس .

مايقال عن عدم تأثر كمية المياه الواردة الي كل من السودان ومصر غير صحيح إذ أن الدراسة التي أعدها مكتب استصلاح الأراضي الامريكي عام 1964 أشارت الى أن السدود الأثيوبيه على النيل الازرق سوف ثؤتر علي كمية المياه الواردة الي السودان ومصر بمقدار 5.4 مليار متر مكعب علما بأن سعة سد النهضة ( الحدود سابقا ) في تلك الدراسة كانت 11مليارمتر مكعب وطبيعي أن يزداد العجز بعد زيادة السعة التخزينية وفي في ظل التغيرات المناخية

أما الحديث بأن السودان لم يستهلك اكثر من 12مليار متر مكعب فمعروف التدهور الذي اصاب قطاع الزراعة في السودان ومن تدهور مشروع الجزيرة وعدم إنفاذ الخطة الاستراتيجية حتي عام 2027 والتي تحتاج الي أكثر من 33مليارمتر مكعب من المياه لري مساحة 7.5 مليون فدان علما بأنه لاتوجد اتفاقية مجمع عليها حتي لتوفير 12 مليارهذه في ظل التغيرات المناخية ودورات النيل المعروفه ( السبعة السمان والسبعة العجاف والسبعة المتوسطة الايراد)

أما عن التطمينات التي ظلت تطلقها أثيوبيا لايمكن الأعتماد عليها فلقد سبقتها تركيا في تلك التطمينات لكل من سوريا والعراق قبل إكمال سد اتاتورك العظيم ولكن الواقع بعد إكمال السد تدهورت الاراضي السورية والعراقية واصابها الجفاف وعند ماوصلت المياه الوارده لسوريا والعراق في إحدى السنوات الي اقل من 45 متر في الثانية كان رد تركيا بأن هنالك جفافاً عاماً أثرعلي كميةالمياه

أثيوبيا دوله لها استراتيجية خاصة بها تسعي الي تحقيقها حتي عام2025 وهي غير معنية بالآثار السلبية للسد وغير حريصة علي تنفيذها بدليل استمرارها في بناء السد وحسب الدراسات السابقة مايهم أثيوبيا تنفيذ استراتيجيتها وهذا حقها لكن علي السودان أن يحرص علي تنفيذ ملاحظات تقرير اللجنة الدولية لتقليل الآثار السلبية للسد ويجري الدراسات اللازمة لمعرفة الفاواتير التي سيضطر لدفعها لاحقا لتجاوز السلبيات وعدم تكبيل الاجيال القادمة باتفاقيات ومشاريع تؤثر علي الأمن المائي . علما أن الاخطاء في مثل هذه المشاريع يصعب معالجتها ويكفي تجربة السد العالي والفواتير التي اضطر السودان لدفعها ..
ويجب أن لاتصرفنا التجاوزات فى اتفاقية 1959 ونظرية الأمن المائى المصرى عن مصالحنا وتأمينها ولتكن المرجعية تقرير اللجنة الفنية الدولية وعلى الجانب الأثيوبي الألتزام بتنفيذ ملاحظات اللجنة ويظل باب التعاون مفتوحاً لأي مشروعات مدروسة تعود بالفائدة على الاطراف دون أن يتضرر أحد أما الحديث عن التخزين خارج حدود السودان فهذا حديث أمني استراتيجي يحتاج الي مقال منفصل وعدة تساؤلات عن مصير استراتيجية السودان في مجال السدود وعن إهدار ملاييين الدولارات في خزان مروي وأعالي عطبرة وتعلية خزان الرصيرص


د. سيف الدين يوسف محمد سعيد
[email protected]



تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 3952

التعليقات
#1089734 [Harbi]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 02:52 PM
في هذا البوست يظهر بوضوح من درس في ثانويه جمال عبدالناصر ومن درس في الفرع او درس في الجامعات المصريه .
حتي الان لم يتحدث خبير مصري عن اثر سد النهضه علي الاراضي المصريه سوي عن نقص المياه القادمه لمصر وهذه المياه التي يتحدثون عن نقصها ليست حصه مصر فهي تستنفذها بالكامل بل هي ما لايسخدمه كل من السودان واثيوبيا ويصل اليها .وكل ما ركزوا عليه هو انهيار السد وغرق الخرطوم في فيضان ارتفاعه 18 متر .
( لاول مره في التاريخ مصر تنظر الي مصلحه السودان ) .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وعندما لم تجد تجاوبا من السودان ومساندته لها ظهرت هذه الايام مقوله تريد ان تجر الامتين العربيه والاسلاميه الي مساندتها الا وهي ( تأثير سد النهضه علي الكعبه المشرفه ) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تصدقوا

[Harbi]

#1087926 [أحمد إبراهيم الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 05:17 PM
1. أنشأت مصر السد العالي لأن منافعه عليها أكثر من أضراره والتي منها حرمان الدلتا من الطمئ ، وكل قائمة الأضرار الهيدروليجية والبيئية مثل التي ذكرتها في مقالك.

2. وأنشأت مصر السد العالي رغم أن كله أضرار للسودان ودون أي منفعة له.

3 . رغم ذلك، تعارض مصر قيام أي سد على النيل في غير مصر، عارضت سدود السودان من سنار حتى مروي وما بعده . موقفها ثابت ، لا علاقة له بالمنافع والمضار لغيرها .

4. لكل دولة الحق في استغلال مواردها وفقا للقانون : السودان بنى سدوده رغم اعتراض مصر . إذن لأثيوبيا حق بناء السدود رغم اعتراض السودان ومصر . الحق هو الحق .

5. للسودان منافع ومضار من سد النهضة . ذكرت أنت بعض المضار وذكر غيرك كثيرون المنافع والمضار. وخبراء السودان لم يجمعوا على موقف واحد بشأنها ، لكن الأغلبية قالت منافعه أكثر من مضاره (إذا استثنينا إنهياره الذي سيصيب السودان بكارثة مدمرة لا سابق لها). وأخذت الحكومة بهذا الرأي . وشخصي يؤيده . وحتى إن أخذت بالرأي الآخر ، ماذا يمكنها فعله ؟

6 . أخيرا غيرت مصر اعتراضها على النهضة إلى قبول مشروط . وهذه خطوة واقعية . لكن بعض الكتاب السودانيين ما زالوا يرفضون السد كأنما هو سباتة بسطت ويمكن طيها ورفعها .

7. السد قائم بالقانون والأمر الواقع . الأمر الذي يجب التركيز عليه هو سلامة السد . هذا هو الأمر الذي علينا التركيز فيه بدلا عن الحرث في البحر . بنينا سدودا ، سيبني غيرنا سدودا . سلامة النهضة تهم الأثيوبيين أيضا (رغم أننا سنتضرر أكثر منهم في حالة إنهيار السد) . علينا التعاون البناء معهم لتجويد كلما من شأنه تمتين عوامل السلامة في السد. هذا هو المهم .

[أحمد إبراهيم الحاج]

#1087478 [alshafy]
1.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 10:26 AM
نحن مع السد...لو بيضرنا بنسبة مائة في المائه...
أين كنتم وأين علماؤكم كانوا عندما مرر المصريين
اتفاقية 1959 تحت كؤوس الخمر وبنات الهوى...لطمس
حضاره اقدم من الحضاره الفرعونيه...بالمناسبه يا دكتور
السد العالي خدم المصريين وضربوا به عصورين بحجر تحت
سمع ومرمى علماء من امثالك لم يحركوا ساكنا وقتها...
وانت تاتي لتحدثنا عن مضار السد للسودان...يا اخي
حضاره حضاره عريقه واقدم من الحضاره الفرعونيه تم دفنها
وطمسها تحت بحيرة...هنالك دراسات اكدت أن الحضاره النوبيه
هى اصل الحضاره الفرعونيه المزعومه...لذلك سعى المصريين بكل
السبل وقاموا بتحريك الجيش لسوداني الضعيف لعمل انقلاب عسكري
برئاسة ابراهيم عبود ليضمنوا تمرير الاتفاقيه...وهو ما حدث بالفعل
حيث ذهب الوفد الضعيف وتم انزاله في فنادق معده مسبقا ومجهزه بكل
أنواع الاسلحه الخاصه للتنويم المغنطيسي وتم التوقيع...

[alshafy]

#1086971 [أبو الحسن الشاعر]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2014 03:09 PM
لك يا دكتور على هذا المقال العلمي الرصين الخالي من أي عاطفة أو توجه سياسي وأوردت فصل الخطاب وهذا المقال جدير بأن نسميه " تنبيه الغافلين من أهل التمكين " وقد سبق لي أن كتبت عن مخاطر السد المستقبلية الاقتصادية والسياسية والأمنية على السودان وقلت كان على السودان أن يبادر برفض السد قبل مصر حيث لاحظنا أنه اندفع للموافقة عليه وامتدحه السيد الرئيس دون أن يحيك بمخاطره خبرا ودون دراسات سودانية متأنية إنما لأهداف سياسية بحتة ومتعجلة والآن تجرى جولة جديدة من المفاوضات حول السد ولا أستبعد أن نرى لحكومة السودان موقفا مغايرا بعد التقارب المصري السوداني سياسيا واتصالات السيسي المتكررة للسؤال عن صحة الرئيس وزيارته السابقة ومنع مصر لمؤتمر كانت المعارضة ستعقجه الأسبوع الماضي ولا بد أن مصر تريد من النظام السوداني وقف تسريب السلاح عن طريق أراضيها لسيناء ومنع هروب قادة الإخوان إليها أو عبرها إلخ .. لكن ما نود التأكيد عليه هو دراسة السد بصورة متأنية لإدراك مخاطره المستقبلية حيث سيكون مشروعا خانقا للسودان ومتحكما في مستقبله خاصة في ظل التغييرات السياسية التي تطرأ على الدول وسد النهضةيجب أن يخضع لإدارة مشتركة وضمانت دولية تمنع استلاله كسلاح سياسي وقد فصلنا القول في مقال لنا سابق بالراكوبة تحت عنوان " سد النهضة أم سد النكسة " .. شكرا دكتور لأمانتك العلمية ونحن في حاجة لمثل قلمك الذي لا يخضع للأهواء كما يفعل بعض العلماء ..

[أبو الحسن الشاعر]

#1086941 [طه أحمد أبوالقاسم]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 02:27 PM
خطورة سد النهضة .. فى الانهيار .. لا اثيوبيا ..او مصر سوف تعانى من الانهيار .. خزان الروصيرص وسنار سدود خرسانية .. انهيارها سيكون سريعا .. فى حال وقوع الكارثة لا سامح الله .. السد العالى سد رسوبي .. طبقات متتالية .. على ارض منبسطة .. ربما استفاد المصريون من سد مروي قبل وصول المياة اليهم .. بفتح السد لتمرير المياة ..
اذا اصرت اثيوبيا على البناء .. من حق السودان رفع راية الخطر عالية للحفاظ على امنه وسلامة اراضية ..
على المهندسين التفكير فى بناء سد قبل الروصيرص .. من مهامه الحماية والتحكم فى المياة .. وهذا حق مشروع .. حيث الخاسر الاكبر هو السودان
كذلك ضفاف النيل الازرق سوف تتغير فى حال اكتمال سد النهضة .. حيث هناك تغير فى سرعة النهر .. وسوف نشهد تبدل فى الحياة فى ضفتي النهر .. ..
جمال عبدالناصر الى نزع الاراضى من الاقطاع الى الفلاح .. الحصاد كان صفرا كبيرا .. حيث وجد ان الدلتا لا اثر لها .. فقد الطمي .. لجأ الفلاح الى مزيد من الكيماوي .. وحصد السرطان .. التعويض الان بالهندسة الوراثية ..
كذلك من حق السودان .. الشروع من الان سحب المياة المجانية التى تذهب الى مصر وتحويلها الى مدن الشرق العطشي .. واقامة مشاريع سياحة .. فى محمدقول وحلايب

[طه أحمد أبوالقاسم]

#1086917 [ابومصعب]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 01:58 PM
مقال علمي ممتاز مسنود بحجج وبراهين لكن بادكتور حكومة الانقاذ ماشغالة باستراتيجيات وما يقال عن الاستراتيجية للاستهلاك المحلي الحكومة شغالة بنظرية الوزير الملهم ومستشاري السلطان الذين يفصلون للوزير مايريد متخطين كل الحقائق العلمية وعزل كل راي يخالف الوزير ولو كان صوابا وتم تصفية الخبرات في كل الموسسات وجاءوا بانصاف المتعلمين من اهل الولاء وانظر الي الفشل في كل المشاريع والوعود المضللة وعدوا بان كهرباء سد مروي شتحل مشكلة الكهرباء وستكون رخيصة فما هيه النتيجة ذكروا بان خروج البترول لن يؤثر علي الاقتصاد فماية النتيجة فشل في كل المشاريع وتخبط وانظر الي الفشل في تجربة السيول والفيضانات مايهمهم البقاء في السلطة حتي ولو باعوا كل السودان السوان محتاج الي الي قيادة رشيد لاتعزل احد تستفيد من كل خبرات السودانيين المنتشرين في انحاء العلم ويكون همها حاج احمد المسكين اكرر لك التحية ونامل ان تعمل حكومة الانقاذ علي تنفبذ ملاحظات اللجنة الفنية وان تتعاون حكومة اثيوبيا ومصر في ذلك لتجنب االمنطقة الصراع

[ابومصعب]

#1086884 [اب شلاضيم]
2.13/5 (4 صوت)

08-23-2014 01:31 PM
دكتور سيف الثمن كان كم ول كان شنو
انت عايز تشكك الناس في السد
لو السد ده بيضر السودان 80% وبيضر مصر 81% برضو عايزنه وحندعم اثيوبيا لبنائه
نحن نكره المصريين لانهم اذونا وما احترمونا ولن نغير راينا فيهم مهما عملوا

[اب شلاضيم]

ردود على اب شلاضيم
[مهدى دفع الله] 08-24-2014 10:05 AM
لا حول ولا قوة الابالله ابو شلاطيم حقد واضح وما تهمك مصلحه السودان لشنو نضر مصر والسودان لشنو ياخى اتقى الله وماتحقد لانو حقد شديد وواضح على المصريين البروفسير سيف بتكلم بطريقه علميه انو السد خطر على السودان كيف تقول احنا مع السد اتقى الله لانو حقد مرض شديد وامثالك وخطر على السودان ذاته من اى مشروع خارجى وربنا يوقف


#1086882 [Montaser]
3.00/5 (2 صوت)

08-23-2014 01:31 PM
اكيد السد له مضار و فوائد لكل دول حوض النسل لكن السؤال هو هل المضار اكثر ام الفوائد و ماذا سنستفيد نحن من سد النهضة هذا هو السؤال المهم واما الحديث عن مصر فلتذهب الى اي مكان نحن نهتم بمصلحة السودان فقط اولا واخيرا .

[Montaser]

#1086792 [Adroab]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 11:51 AM
يادكتور السؤال (مصير استراتيجية السودان في مجال السدود وعن إهدار ملاييين الدولارات في خزان مروي وأعالي عطبرة وتعلية خزان الرصيرص)؟؟؟؟؟ قراة سورة البقرة بالمغلوب !!!!!!!

[Adroab]

#1086666 [Sadrik]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 08:26 AM
إها الحكومة تعاملي من هذه المنطلق ومقال هادف ومفيد

[Sadrik]

#1086500 [ابومصطفي]
5.00/5 (1 صوت)

08-22-2014 10:15 PM
لك التحية د سيف الدين
لقد حرمنا من مقالاتك الجرئة التي كنا نطالعها عبر السوداني والانتباهة
مقال علمي رصين ينم على علم وجراءة في الدفاع عن قناعاتك العلمية وندعو كل الخبراء السودتنيين المنتشرين حول العالم ان يوضحو الحقائق وعلي حكومة الانقاذ عد م التهاون في انفاذ ملاحظات اللجنة الفنية والرضوخ للمساومات السياسية حتي يتم تجاوز السلبيات وعلي الحكومة الاثيوبية الالتزام بتنفيذ مقررات اللجنة الفنية التي اقترحتها حتى يتم التعاون ويستفيد الجميع ونجنب المنطقة الصراع رد الله غربتك ولك التحيه ولكل علمائنا واكرر ندعو الجميع وكل في مجال تخصصة

[ابومصطفي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة