الأخبار
أخبار إقليمية
مختصون : الاقتصاد السوداني يمضي نحو (الهاوية).. كمال كرار: ارتفاع الاسعار نتيجة طبيعية لسياسات التحرير الاقتصادي والرأسمالية الطفيلية والحروب.
مختصون : الاقتصاد السوداني يمضي نحو (الهاوية).. كمال كرار: ارتفاع الاسعار نتيجة طبيعية لسياسات التحرير الاقتصادي والرأسمالية الطفيلية والحروب.
مختصون : الاقتصاد السوداني يمضي نحو (الهاوية).. كمال كرار: ارتفاع الاسعار نتيجة طبيعية لسياسات التحرير الاقتصادي والرأسمالية الطفيلية والحروب.


ربيع عبد العاطي: توجد ازمة في الاسعار والجوع قاتل
08-23-2014 01:52 PM
عقب شهادة (المك) بفشل السياسات
مختصون: الاقتصاد السوداني يمضي نحو (الهاوية)

كمال كرار: ارتفاع الاسعار نتيجة طبيعية لسياسات التحرير الاقتصادي والرأسمالية الطفيلية والحروب
محمد علي خوجلي: اجور العمال لا تكفي تكاليف المعيشة والاوضاع في تفاقم مستمر
(350) مزارعاً يعتصمون بالخرطوم ويتوقعون ارتفاع الاسعار بعد غمر محاصيلهم بمياه السيول
الامم المتحدة: (90%) من الشعب تحت خط الفقر و (3) ملايين على اعتاب المجاعة

(نحن في حيرة من امرنا فارتفاع الاسعار يتم حتى خلال اليوم الواحد)، ماذا حدث ويحدث؟، وما هي الاسباب الحقيقية وراء الزيادات المستمرة في اسعار السلع الاستهلاكية رغم حديث الحكومة عن اجراءات اقتصادية ترفع المعاناة عن كاهل المواطن؟، ولماذا تتواصل تلك الزيادات في وقت يتحدث البعض عن استقرار سعر الدولار؟، وهل يكفي الحد الادنى للاجور المتمثل في (465) جنيهاً لمعيشة العاملين؟، وما المعالجات المطلوبة لتجنيب المواطن خطر الجوع؟، كل هذه الاسئلة وغيرها يطرحها المواطنون راغبين في وضع حد لما وصفوه بفوضى الاسواق عبر معالجات جذرية لا فوقية وتخديرية حتى لا يجدوا انفسهم في مواجهة مصاعب الحياة.

الخرطوم: عازة ابوعوف

هجوم على السياسات الاقتصادية
الجديد في قضية المعيشة هو تصريح الوكيل الاسبق لوزارة المالية، العضو البرلماني الشيخ المك الذي هاجم السياسيات الاقتصادية، وأرجع ارتفاع اسعار السلع الاستهلاكية لعدم الرقابة، وتوقع ان يموت الشعب السوداني من الفقر والجوع بسبب تلك السياسات، واتهم المك في ذات التصريح الذي نقلته صحيفة (آخر لحظة) يوم امس، الجهاز المصرفي بالتصرف في ودائع المستثمرين وتحويلها لعملة محلية، واقر بوجود عوائق نعتها بالمريعة تواجه الاستثمار، وقال (الحكومة ما دايرة تفتح عيونها)، ورأى ان الجهاز المصرفي ليس قادراً على ان يؤدي دوره في تمويل القطاع الخاص.
واعتبر الملك ان معدلات الاصلاح بالاقتصاد القومي تسير بخطى ضعيفة، ونعت الامر بـ (المحنة)، وذكر (لا نتوقع خيراً للاقتصاد طالما السياسات السالبة مستمرة)، واوضح ان مشاكل الاقتصاد السوداني لا تحل الا بزيادة الانتاج والانتاجية، وتمسك باهمية ايجاد حلول لتحويلات المستثمرين للبنوك السعودية، وابان ان تلك الخطوة تحتاج لعمل سياسي.
اعتراف متأخر
وفي اول تعليق على تصريح الوكيل الاسبق لوزارة المالية قال المختص في الشأن الاقتصادي كمال كرار لـ (الجريدة) امس، ان ذلك الاعتراف بالواقع الاقتصادي المأزوم جاء متاخراً، واشار الى ان المك دافع دفاعاً مستميتاً عن رفع الدعم عن المحروقات في سبتمبر الماضي، بالاضافة الى ان البرلمان يجيز السياسات الاقتصادية ويبارك تلك السياسات ويبصم على الميزانية وعد تصريح المك بأنه يمضي في اتجاه (القفز من المركب الغارقة).
اتجاه نحو الهاوية
ورأى كرار ان الاقتصاد السوداني يعرج الى الهاوية نتيجة الصرف المتزايد على الحرب والاجهزة الامنية، ولفت الى الدراسة التي اجراها الحزب الشيوعي لصرف الاسرة السودانية المكونة من أب وأم و(3) ابناء حيث بلغت جملة الصرف الشهري (3) آلاف و (100) جنيه دون ان تتضمن اللحوم والمجاملات، وقارن بين مبلغ الدراسة والحد الادنى للأجور البالغ (465) جنيهاً، وذكر (الفرق شاسع بين الحد الادنى ومتطلبات المعيشة)، واشار الى ان الدولة لا تهتم بالاجور رغم وجود مجلس للأجور، وان الضغط على الحكومة متواصل، وشدد على ان ارتفاع الاسعار نتيجة طبيعية لسياسات التحرير الاقتصادي واستمرار نمو ما اطلق عليه الرأسمالية الطفيلية، والحروب، وتوقع تصاعد الاسعار خاصة مع الترجيحات بصدور قرار لرفع الدعم في سبتمبر المقبل، ونبه الى ان الشعب اصبح اكثر تمرساً في المعاملة مع سياسات الحكومة وذكر (لا حل سوى المقاومة). وحول الحلول الممكنة قال كرار( اذا كان هناك عجز في الميزانية فلماذا لا يخفض الانفاق العام؟)، ولفت الى اهمية وقف الحرب، ولم تكن الحرب وحدها من عوامل ارتفاع الاسعار حيث دخلت السيول الفيضانات الاخيرة من بين العناصر، وهو ما يؤكده اعتصام (350) مزارعاً من منطقة المتمة والبسابير وحجر العسل بولاية نهر النيل، امام مقر الاتحاد العام للمزارعين بالخرطوم، وذلك لغمر مياه الفيضانات والسيول مزارعهم مما ادى لتلف المحاصيل المتمثلة في البصل والخضروات والفواكه وقدروا في تصريحات لـ (الجريدة) امس جملة الخسائر بمليارات الجنيهات، ونبهوا الى ان البنك يطاردهم للحصول على المديونيات المقدرة بمبلغ مليار جنيه لمزارعي المتمة وحدها، واعلنوا اعسارهم وطالبوا بحلول عاجلة لمعالجة قضيتهم لجنب دخولهم السجون، ونوهوا الى ان هناك (150) مزارعاً اخرين في طريقهم للاعتصام امام وزارة الزراعة الاتحادية. وتوقعوا ارتفاعاً في الاسعار لتلف محاصيلهم لما يسببه ذلك في ندرة السلع.
متأخرات اجور
في السياق اوضح المختص في الحقوق العمالية محمد علي خوجلي ان العمال يطلبون الحكومة حقوقاً معلقة منذ العام (2001م) وهي متأخرات نتيجة المنشورات الولائية الخاصة بالأجور والمرتبات، وابان ان وزارة المالية لم تسدد المتأخرات المقدرة بالمليارات، ونبه الى انه في ولاية الجزيرة تم سداد الحقوق بمواد عينية، وقال (الحقوق لا تدفع للعمال واذا دفعت فهي لا تكفي المعيشة)، وتمسك بعدم كفاية الاجور واستند على دراسة المجلس الاعلى للأجور التي حددت الحد الادنى في (1740) جنيهاً، ونوه الى ان الحكومة مقرة بأن الحد الادنى اقل مما يفترض ان يكون عليه. وشدد على ان الاوضاع في تفاقم مستمر، ويمكن اتباع ما ذكره خوجلي بما تضمنته تقارير الامم المتحدة للعام 2013م بأن (90%) من الشعب تحت خط الفقر وان هناك (3) ملايين على اعتاب المجاعة.
استعجال المعالجات
في سياق ذي صلة اقر عضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني د. ربيع عبد العاطي بوجود ازمة حقيقية فيما يتعلق بالاسعار، وقال: (فعلاً الجوع قاتل ولكن لا تموت نفس الا بإذن الله)، وشدد على ضرورة ان ايجاد حلول عاجلة، وتابع ( فشل المعالجات الاقتصادية السابقة لا تعني اننا وصلنا الى اخر الطريق في المعالجات)، وزاد (يمكن استبدال المعالجات الفاشلة بمعالجة اخرى)، ونوه الى ان الحوار الوطني سيناقش الجانب الاقتصادي، واستبعد تأثير سعر الدولار على الحياة المعيشية ورأى ان الاسعار تخضع لاولويات الدولة في الميزانية، واعتبر ان اية زيادة في الاسعار دون الانتاج ستؤدي الى فعل اخر معاكس، وشدد على ان اي اتجاه لرفع الدعم يعتبر تعقيداً للازمة الاقتصادية، وابان ان هناك اخرى وتمسك بأهمية دعم الانتاج والمنتجين.
اقرار بالفشل
اجهزة الدولة نفسها اصبحت تتناول تردي الاوضاع المعيشية ففي جلسة المجلس التشريعي لولاية الخرطوم التي انعقدت يوم الاثنين الماضي أقر نواب بالمجلس بفشل الأسواق التي أنشأتها حكومة الولاية لتخفيف أعباء المعيشة عن المواطن، واعتبر أن مراكز التوزيع كذبة صدقتها الولاية، حيث هاجمت النائبة فاطمة حامد مراكز البيع المخفض ووصفتها "بالكذبة"وقالت: (المراكز كذبة صدقتها الولاية وقربنا نصدقها"، وزادت: يعني شنو عملت (4) آلاف طائر سمان دا كلام يضحك وتساءلت: (أين قضايا المواطن؟).وفي ذات الجلسة اقر عدد من النواب بمعاناة المواطنين وقالوا إن المواطنين هدهم الجوع والفقر، ولفتوا الى ارتفاع طلب الفول الى (10) جنيهات في بعض الاماكن. وقال النائب أحمد دولة إن الوالي لم يعالج الأسعار، وأشار الى أن سعر كيلو اللحمة بلغ (80) جنيهاً، وشدد على أن الوسطاء يمتصون دماء الشعب وتابع (نحن لا نستطيع حمايته).
ارتفاع الاسعار والمعالجات
وشهدت الاسواق ارتفاعاً في اسعار السلع الاستهلاكية خاصة زيت الطعام مما دفع الحكومة لتخفيض الضريبة على الزيوت المستوردة بنسبة (30%) لتصبح (10%) بعد ان كانت (40%)، ووفقاً لصحيفة (الرأي العام) فإن غرفة الزيوت باتحاد الغرف الصناعية حملت الحكومة مسؤولية ارتفاع أسعار الزيوت بالأسواق الداخلية وابانت أنها نبهت الجهات ذات الصلة بالدولة قبل (3) أشهر بوجود فجوة في الحبوب الزيتية بالأسواق. وكشف رئيس غرفة الزيوت عبد الرحمن محجوب عن ارتفاع أسعار الحبوب الزيتية بنسبة (300%) خلال شهر واحد، نتيجة المضاربات في سوق الحبوب والاحتكار، ليرتفع طن الفول السوداني من (5) آلاف جنيه إلى (17) ألف جنيه.
وحسب متابعات (الجريدة) يوم امس، في سوق امنتقو بالولاية الشمالية فقد بلغ سعر (جركانة) زيت الفول عبوة (36) رطلاً (550) جنيهاً، وزيت (صباح، والروضة وزولا) (420) جنيهاً، فيما بلغ سعر جوال دقيق سيقا (165) جنيهاً، والسكر (300) جنيهاً، والطحنية عبوة (5) كيلو جرامات (95) جنيهاً، بدلاً عن (80- 75) جنيهاً، وفي منطقة منصوركتي بالشمالية وصل سعر (جركانة) الزيت (600) جنيه، وجوال البصل (300) جنيه وجوال السكر (320) جنيهاً، فيما بلغ سعر (جركانة) الزيت بمنطقة الفولة غرب كردفان (700) جنيه، فيما بلغت ( جركانة) الزيت بالابيض (500) جنيه، وجوال السكر (285) جنيهاً، وجوال البصل (280) جنيهاً، والدقيق (185) جنيهاً.
ووفقا لنشرة صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء في السابع من أغسطس الحالي، فإن معدل التضخم السنوي في السودان واصل الارتفاع، ووصل إلى 46.8% في يوليو، مقارنة بـ 45.3% في يونيو و42% لشهر مايو، مع ارتفاع حاد في أسعار السلع والخدمات. وحسب النشرة فقد طال ارتفاع الأسعار الذرة حيث وصل سعر الجوال 500 جنيه بدلا عن 240 جنيهاً، قبل دخول شهر أغسطس، بجانب ارتفاع الألبان ومشتقاتها بارتفاع سعر رطل الحليب إلى 4.5 جنيهات بدلاً عن 3.5 جنيهات.
الكثير من المراقبين توقعوا استفحال الازمة الاقتصادية بالبلاد خاصة بعد السيول والامطار التي دمرت الكثير من المحاصيل الزراعية بكافة الولايات .


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5307

التعليقات
#1087528 [عمـــــــــــــــو]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2014 11:02 AM
اذا دعينا تاكدوا اننا ندعو عليكم بان ترحلو , بعد ان ترحلو سيعم السلام ويزدهر الاقتصاد ... و اعاننا الله .......

[عمـــــــــــــــو]

#1087139 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 09:24 PM
المسألة سياسية في المقام الأول وليست إقتصادية فقط،، سياسية داخلية وخارجية، فنظام المؤتمر الوطنى صار منبوذا داخليا وخارجيا وإقتصاد اليوم لا بد أن يتوافق مع السياسات الكلية العالمية والإنقاذ منبوذ عن ذلك،، إذن الحل هو إسقاط النظام وإحلال السلام والتوافق مع المجتمع الدولى.

[سيمو]

#1087137 [ابو كوج]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 09:14 PM
اجهزة الدولة نفسها اصبحت تتناول تردي الاوضاع المعيشية
في مباريات المصارعة حتى ولو كانت مزيفة حينما يستسلم الخصم يقف الفائز عن تسديد الاوجاع لخصمه هذه هي الشهامة وعزة النفس ونحن كشعب استسلمنا ايها الانقاذيون اتركونا فقط دعونا نلقط الانفاس ونقسم باننا لن نؤذي احدكم فانتم ابناء هذا الشعب لقد حاولتم انقاذنا ولم يحالفكم الحظ فلكم الاجر في المحاولة دعونا الله يرحمكم اغيثونا بترككم لنا لقد خسرنا الرهان في ازاحتكم لأننا فقدنا عزتنا وكرامتنا وصرنا نمور من ورق دعونا نعيش لا تحملوا اوزارنا فان متنا هكذا دون ان نسامحكم لن يغفر الله لكم انا معكم اتودد اليكم لا نني احبكم واحب محاولتكم لكنكم فشلتم بحسن نية سامحكم الله سامحكم الله انا اقول هذا بملئي في وبدون مكابرة لآني اشجع من كل المهزومين الذين يتكابرون وهم خارج الحدود لا حول لهم ولا قوة

[ابو كوج]

#1087117 [ود الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 08:28 PM
هذا المتعاطى الموهوم كلامه يعنى مادام الجوع لا يقتل اذن مافى مشكلة والادعى للقلق اما نائب الرئيس ذكرنى نكتة الدجال عح الرجل الذى حضر له خوفا من الاسد الذى يسكن الغابة والى تقابله فى طريق عودة وايلابه فقال له الدجال اقرا يس ففعل وكاد ان يلتهمه الاسد لولا مشيئة الله فرجع للدجال غاضباً وعندما اخبره بماحدث قال له الدجال قريت يس فقال له الرجال بغضب نعم فقال له الدجال المرة الجاية ساعدا بى جكة..وشر البلية ما ضحك تخيلوا مستوى فهم حكام البلد والله ديل رؤوساء اندية ما ينفعوا

[ود الباشا]

#1087026 [جدو]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 04:37 PM
اسال الله ان يعانوا اشد العناء ناس الكيزان من الفقر والجوع ويناسهم الله كما تنساوا الشعب السوداني وتركوه يصارع الفقر والجوع والمرض والكيزان الحراميه ياتوب صحوا واعترفوا بالغلاء كانوا واين عايشين في السكا ولاشنو

[جدو]

#1087021 [mohamd]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 04:32 PM
الحمدالله ربيع عبدالعاطي وعي واتزكر الواقع المعيشي الفعلي للشعب لانو اول مره سمعتو وهو يتكلم عن السودان في برنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيره قربتا احجز تزكره واعود للسودان لانو قال دخل المواطن البسيط في السودان 1800 دولار طبعا احسن من الاغتراب بس الله ستر مارجعته

[mohamd]

#1087005 [ممغوص]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 04:07 PM
نفسي الاقيك في زقاق...........

[ممغوص]

#1087000 [Rebel]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2014 03:56 PM
* لم يحدث "تحرير إقتصادى" فى السودان ابدا, يا خبراء و يا علماء الإنقاذ: و الذى حدث هو "تحرير للأسعار" فقط, و لمصلحة "الطفيليه الإسلامويه الربويه" التى احتكرت التجاره صادرا و واردا. و حتى "تحرير الأسعار" هذا, قد تم فى عام 1992, ايام حمدى, و لم يتم اليوم, يا هؤلاء!!.
* كيف تتحدثون عن "تحرير الإقتصاد", و دولة الفشل والفساد و الربا ما زالت تتحكم فى "مفاصل الإقتصاد القومى", و على سبيل المثال لا الحصر نذكر الآتى:
- "الدوله" و "محسوبيها" يتحكمون فى سعر صرف العملات الاجنبيه, و بيعا و شراء و إحتكارا.( بقالةالزيتونه, يا هؤلاء!).
- الدوله تتحكم فى تحديد الأجور و المرتبات, و تسيطر بالكامل على سياسات التخديم و سوق العمل, و تؤثر فيه سلبا عبر سياسة "التمكين" المعروفه!
- المؤسسات الأمنيه و العسكريه و الحزبيه و "محسوبيها" يمتلكون مؤسسات تجاريه ضخمه, و يتستخدمون "نفوذ الدوله الرسميه" فى الإستفاده من إمتيازات بعينها, بهدف تعظيم الأرباح.
- الدوله نفسها تقوم بتصفية و بيع "المؤسسات الإقتصاديه القوميه" و الأراضى و المشاريع المملوكه للدوله ل"افرادها" و ل"لمحسوبيها" إحتكارا, و باتفه الأثمان
- الجهاز المصرفى لا يقوم باداء الدور الإقتصادى المناط به- كبقية مصارف العالم, و إنما يقوم بإسداء خدمات "القروض الحسنه" للطفيليه الإسلامويه الربويه لتبديدها!! فى ذات الوقت الذى تفرض فيه نفس "المصارف" فئات تمويل ربويه عاليه على صغار المستثمرين, يفوق حجمها اسعار "راس المال" المعروفه!

* بجانب ذلك كله, فإن الإقتصاد القومى قد إنهار, و ارتفعت الأسعار و نسب التضخم و نسب الفقر فى المجتمع بصور غير مسبوقه لأسباب شتى, نذكر منه:
- غياب السياسات "الإقصاديه الكليه" ذات الأهداف التنمويه و الخدميه و الإجتماعيه الواضحه والمناسبه, لبلد فقير مثل السودان.
- مصروفات "الدوله" على نفسها, و حزبها و حروبها, و"محسوبيها", تفوق مواردها العامه, خاصه بعد إنفصال الجنوب, و ذهاب عائدات البترول. ثم إعتمادها من بعد ذلك على "الجبايات", كذبا, بإدعاء "رفع الدعم عن السلع"!!.
- تمكن الفساد المالى و السياسى و الإدارى, من جميع مفاصل و مؤسسات الدوله, مما ادى لأن يصبح الفساد -فى حد ذاته- يشكل "بنود صرف عاليه" على موارد الدوله الضعيفة اصلا.
- الفوضى المزمنه التى ضربت البيئه الإقتصاديه و التجاريه المحليه (Chronic cheotic domestic environment), نتيجة ضعف الدوله و غياب السياسات و القوانين و النظم, و فشل مؤسسات الدوله الرقابيه و العدليه و القضائيه. و ما إرتفاع اسعار السلع الإستهلاكيه المطرد -الذى يتحدث عنه هؤلاء العلماء الأجلاء- إلآ مظهر واحد من مظاهر فشل الدوله و ضعف مؤسساتها.
* السياسه الخارجيه البلهاء و الخرقاء, التى تسببت فى توقف الإستثمارات الخارجيه, و مقاطعة المصارف الأجنبيه, ثم المقاطعه الإقتصاديه و الحصار!!.

** المشكله سياسيه و اخلاقيه, و ليست رقابيه فقط, يا هؤلاء!! المشكله الإقتصاديه و الحياتيه سببها الأبالسه المجرمين, الذين يتحكمون فى امر البلاد و العباد, تحت ستار الدين, و الدين منهم براء.
** قولوها هكذا مجرده, ايها العلماء و الخبراء الأجلاء!.

[Rebel]

#1086987 [ودالعمدة]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 03:27 PM
أحيانا....
لا تصدمنا الاخطاء....
بقدر ....
ما يصدمنا من قاموا بها

[ودالعمدة]

#1086956 [ممغوص من الكيزان]
4.50/5 (2 صوت)

08-23-2014 02:47 PM
أخيرا وبعد طول غياب ... ظهر المخرف الوطني ربيع عبد العاطي ... قال أيه .. يجب أستبدال السياسات الفاشله .. أخخخ منك يافاشل .. لو لقيت عنقرتك أعضيها

[ممغوص من الكيزان]

#1086951 [zorba]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 02:44 PM
خبر في الجريدة الفوق دي "نائب الرئيس يطالب بالدعاء لمحاربة الغلاء"

يطالب بالدعوة أم الدعاء؟؟؟؟؟؟؟

لو كان المقصود بالدعاء هو أنه يطالب الشعب بأن يدعوا الله أن يزيل هذا الغلاء ... فنوضح:

1. الشعب دا دعا عليكم 25 سنة ... حصل شنو؟ مافي فايدة
2. وإن تقبل الله دعوات الناس وحقق دعواتهم .... فأنت اول الخاسرين لأن الله سينتقم ممن تسببوا في هذا الغلاء ... وهو أنتم.

[zorba]

#1086940 [خالد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

08-23-2014 02:27 PM
المتعاطي قال الجوع قاتل ولكن لاتموت نفس الاباذن الله؟
الله دخلوا شنو في الجوع الصنعت الانقاذ يادجال؟
اي فشل ليكم ياكيزان يامنافقين بقيتوا رابطينه بالسماء؟
كرهتو الناس الدين بتبريراتكم الغبيه لفشلكم بالدين
ويامتعاطي وين ال 1500 دولار دخل الفرد ياكضاب
وبعدين ليه يجوع الشعب وانتو مابتجوعوا في قصوركم المشيده بعرق الغلابه!

[خالد حسن]

#1086927 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 02:13 PM
نائب الرئيس يدعو للدعاء لمحاربة الغلاء؟
والدعاء ده داير ليه حكومة عشان ندعو؟
ماتغوروا عن وشناوتحلوا عن حياتنا ونحن بندعو برانا لانه وجودكم زاتو كفيل بعدم قبول الدعاء
في عهد الحكومات الدينيه يُختصر دور ولاة الامر في ادارة شئون الرعيه في الدعوة للدعاء لمحاربة الغلاء وصلاة الاستثغاء
لابرامج ولاخطط ويتلاشي دور الحكومة ..
حكومات تجي حكومات تغور تحكم بالحكي الدجل الكجور

[خالد حسن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة