الأخبار
أخبار إقليمية
القصاص !!.. سيتحول إسم "مدينة البشير الطبية" إلى " مدينة شهداء سبتمبر" وشارع "الإنقاذ" إلى شارع "محجوب شريف"
القصاص !!.. سيتحول إسم


ما الذي يجعل المنتسبين لهذا النظام لا يكترثون للقصاص الذي ينتظرهم وهم ويرتكبون جرائم القتل والسرقة؟
08-24-2014 04:44 PM
سيف الدولة حمدنا الله


يُروى عن الرائد زين العابدين محمد أحمد عبدالقادر عضو مجلس ثورة نظام مايو أنه قال للرئيس النميري: "أفضل لنا أن نقوم بتوفير كل أسباب الراحة بقسم المعتقلين السياسيين بسجن كوبر من فرش لائق وصحف وراديو وتلفزيون، فسوف يأتي اليوم الذي نكون فيه نحن داخل هذا المعتقل".

وقد كان، ذلك أنه وبمجرد قيام ثورة أبريل 1985 التي أطاحت بنظام مايو، تم إعتقال جميع أعضاء مجلس قيادة "ثورة" مايو ووُضعوا في ذات المكان بسجن كوبر، قبل أن يتم تحويلهم إلى نزلاء بعد صدور أحكام بالسجن عليهم بتهمة الإنقلاب على الحكم الشرعي للبلاد، وكان الإعتقال قد شمل كل الأحياء من مجلس قيادة الإنقلاب عدا الرئيس النميري الذي كان قد لاذ بملجئه في مصر قبل أن يعود للوطن بعد حصوله على العفو بأيدي صنوه من فتية الإنقاذ، كما لم يكن من بينهم الرائد أبوالقاسم هاشم الذي صادف قيام الثورة وجوده بمصر للعلاج، وتُذكر له شجاعته بإختياره العودة من نفسه بإنتهاء علاجه بدافع رغبته في عدم التخلي عن زملائه، ولعل هذا الموقف هو الذي دفع الحكومة فيما بعد لأن تُسقط عنه التهمة لأسباب صحية، ثم ما لبث أن توفى لرحمة مولاه.

ولو أن شخصاً مثل القذافي كانت لديه مثل فِطنة الرائد زين العابدين، لما إنتهت حياته برصاصة في أعلى جسده و "عود" من الأسفل، فقد كان القذافي وحتى قبل سقوط حكمه بيوم واحد يعتقد بأن ملايين الشعب الليبي لا تزال تحبه وتتمسك بحكمه، وأنها على إستعداد لأن تفديه بالروح والدم، وكانت لديه قناعة بأن نظريته العالمية التي جاءت في كتابه الأخضر سوف تحكم العالم في يوم من الأيام.

القذافي ليس وحده الذي يختلق الأكذوبة ويصدقها ويبني حساباته عليها، فهناك غيره كثيرون صدّقوا أنهم زعماء وأبطال، فيعتقدون أن جوقة الأرزقية واللصوص التي تلتف حولهم وتُسبّح بحمدهم وتهتف بحياتهم هي التي تُعبّر عن رأي الشعب، ويدفعهم تأثيرهذا الوهم لطباعة صورهم على العملة وإطلاق أسمائهم على المستشفيات والمنشآت والطرق، ثم يذهب كل ذلكمع الريح عند حدوث التغيير، فليس هناك من أهل هذا النظام من تعلم الدرس، وأن كل المجد الذي يبني فيه النظام لنفسه سوف يذوب كما يذوب الثلج في الماء الحار، ففي يوم واحد سيتحول إسم "مدينة البشير الطبية" إلى " مدينة شهداء سبتمبر" وقاعة "الشهيد الزبير" إلى قاعة "الشهيد علي فضل" وشارع "الإنقاذ" إلى شارع "محجوب شريف" ... الخ، تماماً مثلما تحولت حدائق "مايو"إلى حدائق "الشعب" وطوى النسيان سيرة "جمعية ودنميري التعاونية" بعد أن كانت تملأ الأرض.

كما أن الأحزاب التي تخلقها مثل هذه الحكومات سوف تتبخّر في الهواء هي الأخرى وتزول بنهاية الذي جاءوا بها كما تزول الحمّى بعلاج المرض الذي تسبب فيها، وتشهد على هذه الحقيقة أن "الحزب الوطني" المصري الذي إستغرق بناؤه ثلاثة عقود وبلغت عضويته عشرات الملايين من المثقفين والعمال والطلبة والجمعيات النسائية قد إختفى من الوجود بمجرد قيام الثورة الشعبية في مصر، وأن الرئيس مبارك الذي دُفن حفيده "7 سنوات توفى بمرض اللوكيميا" في موكب رسمي بموسيقى الجيش وفي نعش تحمله الخيول، يرقد اليوم في حنطور متحرك وهو يستجدي الرحمة من ضحاياه، ومن جنس ذلك ما حدث ل "اللجان الشعبية" في ليبيا، والإتحاد الإشتركي السوداني .

والحال كذلك، تُرى ما الذي يجعل أشخاصاً من لحم ودم من المنتسبين لهذا النظام لا يكترثون للقصاص الذي ينتظرهم وهم ويرتكبون جرائم القتل والتعذيب والإعتقالات الجائرة والإختلاسات والسرقة ..الخ في هدوء وطمأنينة ولا مبالاة مع علمهم بأن كل ذلك موثق بالصوت والصورة والمستندات !!

الذي دفعني لطرح هذه الأسئلة وتناول هذا الموضوع، ما إطلعت عليه في البيان الذي صدر عن حزب المؤتمر السوداني حول قيام الفريق شرطة طبيب محمد الحسن مدير الإدارة الطبية بالشرطة بمنع إجراء العملية الجراحية العاجلة وضرورية التي تقررت للأستاذ إبراهيم الشيخ بمستشفى "ساهرون" التابع للشرطة،وقيام سلطات الأمن بإعادته - إبراهيم الشيخ - من حيث أتى على ظهر شاحنة عسكرية إلى سجن مدينة الفولة بغرب كردفان وهو في حالة نزف دموي مستمر، كما ورد في البيان أن الفريق شرطة محمد الحسن قد زاد على قراره قوله أمام جمع من الناس أنه لن يسمح (لمستشفاه) بعلاج أي مُعارض أو معتقل.

وبحسب البيان، فإن السبب وراء هذا القرار الفظ - وهو في حقيقته جريمة –أنه جاء كعقوبة منه في حق الأستاذ إبراهيم الشيخ بسبب إعتراضه على إستبدال الطبيب الذي كان مُقرراً أن يُجري له العملية بطبيب آخر بسبب شكوكه حول أسباب هذا التغيير، ولإبراهيم ألف حق في تلك الشكوك، فلا يمكن لشخص عاقل أن يسلم رقبته لنظام صاحب سوابق ليجري له عملية جراحية بتخدير كامل وهو يرفض له طلبه في حضور طبيبه المُعالج للعملية أو يسمح له حتى بمقابلته، ويزيد من الشكوك أن سلطات الأمن كانت قد قامت بإخلاء الطابق الذي حُجز فيه إبراهيم من جميع المرضى والمرافقين ومنعت أهله من زيارته والوقوف على حالته.

في تقديري أن الذي يجعل مثل هذا الطبيب الحكومي يرتكب هذه الجريمة بدوافع سياسية هكذا وبكل جرأة وعلى رؤوس الأشهاد، وكذا ما يجعل غيره من الذين يسيئون إستخدام السلطة وإرتكاب الجرائم في حق الشعب، هو أن لمثل هؤلاء يقين بأن هذا الشعب "طيّب وإبن حلال" بحسب التعبير الشعبي، وأنه سوف ينسى لهم كل هذه الجرائم والأفعال، كما فعل مع الذين سبقوهم في الأنظمة العسكرية السابقة، وأنهم سيمضون بالأموال التي سطوا عليها دون مساءلة.

وحقيقة الأمر أن مثل هذا العشم بالصفح عنهم في مكانه، فليس هناك سابقة في تاريخ السودان المعاصر تُشير إلى أن شخصاً قد إرتكب جريمة في حق الشعب أو الوطن قد طاله القصاص الذي يستحقه، بل العكس، فكثير من الذين أجرموا في حق الشعب والوطن قد أصبحوا أبطالاً ونجوماً في المجتمع، فأكبر جريمة أرتكبت في حق الوطن في فترة نظام مايو (ترحيل اليهود الفلاشا سراً لإسرائيل عبر السودان) عاد الشخص الذي قام بتدبيرها والإشراف عليها - بإعترافه - عاد وعمل مع نظام الإنقاذ كسفير بالولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يُعاد للخدمة العسكرية وترقيته لرتبة فريق، وهو يعمل اليوم عضواً منتدباً ورئيساً لشركة الإتصالات "زين"، وكثيرون مثله الذين أفلتوا من العقاب في نظام مايو وعادوا ليكملوا حلاقة رؤوسنا مع نظام الإنقاذ.
الخطأ الذي إرتكبه الشعب في الثورتين السابقتين (أكتوبر وأبريل) أنه لم يعمل على حماية الثورات التي قام بها، فقد ألقى الشعب بفروع النيم التي كان يحملها بمجرد نجاح الثورة وسقوط النظام وإنصرف في حال سبيله، فقد كان الواجب أن تستمر الثورة حتى يرى الشعب أن أهدافها قد تحققت، فالطبقة التي تتولى الحكم بعد كل ثورة غير طبقة الذين يُشعلون الثورة ويُقدمون دمائهم في سبيل نجاحها، فالذين يقفزون لكراسي الحكم بعد قيام الثورات لهم قواعد وجذور في الأنظمة التي تتم الإطاحة بها، إن لم يكونوا شركاء لها من الباطن، وتربطهم صلات قربى وعمل ومصالح تدفع بهم لحماية المجرمين في مثل تلك الأنظمة (ألم يقم الدكتور الترابي - بصفته النائب العام في الحكم الديمقراطي الأخير - بممارسة السلطة التي منحها له القانون بحفظ أكبر قضية فساد في العهد المايوي (البترول)بسحبها من أمام المحكمة وبعد مرحلة توجيه التهمة بسبب صلة المصاهرة التي تربطه بالمتهم الرئيسي !!).

الحقيقة أن كل محاكمات جرائم الفساد التي أرتكبت خلال حقبة مايو قد إنتهت بتسويات مالية دفع بموجبها الذين نهبوا الأموال جزءاً من حصيلة تلك الجرائم، ولم يكن مصير الجرائم التي أرتكبت بواسطة عناصر أمن الدولة من تعذيب وإعتقالات جائرة وبالمخالفة للقانون بأفضل من جرائم الفساد، فلا يزال مصير كثير من الأشخاص الذين جرى إعتقالهم في سجون مايو ثم إختفوا من سطح الأرض مجهول حتى اليوم، ولم تجر سوى محاكمة واحدة لعدد أربعة متهمين من بين الذين إرتكبوا مثل تلك الجرائم، وهي المحاكمة التي عُرفت بقضية تعذيب البعثيين كان من بين المتهمبن فيها الرائد أمن عاصم كباشي الذي عاد وأصبح من قادة جهاز أمن الإنقاذ قبل أن يتوفاه الله.

إن عدم إفلات أي مجرم من العقاب هو السبيل الوحيد الذي يتعلم منه هؤلاء الأدعياء الأدب، وحتى لا يستقوى علينا غيرهم بالسلطة، ولا تغرّنكم هذه الأوداج المنفوخة وسلاطة اللسان التي يمارسها اليوم أركان هذا النظام، فسوف يأتي اليوم الذي ينقلب فيه كل هؤلاء الفُتوّات من أسود مفترسة إلى قطط منزلية وأرانب، وسوف يُنكرون الجرائم التي إرتكبوها وينسبونها للمجهول (هل رأيت كيف أنكر العقيد صلاح كرار صلته بجريمة إعدام الشهيد مجدي محجوب وقال أنه قرأ عنها بالصحف !!).

ما يبعث على الإطمئنان على المستقبل أن هناك من أبناء هذا الشعب من عكفوا للعمل والإعداد لمثل هذا اليوم المُنتظر، ولتفادي الأخطاء والمزالق التي أرتكبت في أعقاب الثورات الماضية، ومن ذلك ما قام ويقوم به الأستاذ الكبير والمناضل / علي محمود حسنين من جهد لا يُوصف في صياغة مجموعة من القوانين الإجرائية والموضوعية لفترة ما بعد قيام الثورة (شرفني الأستاذ على محمود حسنين بإطلاعي على مسودة هذه القوانين)، كما أن هناك جهات تقوم بحصر وتوثيق المعلومات بشأن جرائم القتل والتعذيب والفساد التي تم إرتكابها ولا تزال بواسطة أركان النظام ومحسوبيه، فلا قيمة لثورة إذا لم تمكّن الشعب من إسترداد حقوقه المسلوبة والمنهوبة، ودون أن تتمكن من القصاص لدماء الشهداء الذين قدموا أرواحهم لينشدوا لغيرهم الحرية.

لا ينتهي هذا الحديث دون أن نقول كلمة في حق بطلنا الجسور إبراهيم الشيخ الذي كتب إسمه على جدار الوطن كرمز للشموخ والشجاعة والوطنية والثبات على الموقف، وسوف يكون عمره أطول من عمر جلاديه، وغداً ستشرق شمس الحرية والعدالة له ولغيره من المعتقلين والذين طالهم ظلم هذا النظام، ونسأل الله له العافية.
سيف الدولة حمدناالله
[email protected]





تعليقات 69 | إهداء 0 | زيارات 17825

صفحة 1 من 212>
التعليقات
#1090130 [مشاهد]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 10:52 PM
نقتبس من المقال "تُرى ما الذي يجعل أشخاصاً من لحم ودم من المنتسبين لهذا النظام لا يكترثون للقصاص الذي ينتظرهم وهم ويرتكبون جرائم القتل والتعذيب والإعتقالات الجائرة والإختلاسات والسرقة ..الخ طكم ومنطق التاريخ، ولكن ما يجعلهم لايابهون لذلك ربما عدة امور: انهم يستندون الى قوة خارجية باعوا لها البلد ، وارتبطت مصالحهم وحياتهم بها، وانهم يتوقون لليوم الذين يضعون فيه شعب السودان في الصحراء لانهم يودوون أن يبيعو كل المواقع الاستراتيجية انهم " طفيليو البيع" وعلى حد وصف الاديب بشر ى الفاضل"طفابيع" ، والامر الثاني الجوازات المذدوجة التي يحملونها من مختلف دول العالم ، والامر الثالث أنهم قد اقاموا امبراطورياتمن الاستثمار الخارجي الذي يظنون انهم قادرين على الوصول اليه قبل اشتعال فتيل الثوة ، والتي يروون انها آخر امر يمكن ان يحدث، بعد ان غيبوا الوعي ، واطلقوا يد القتلة ، والمتطرفين، واما عن محاكمة الفاسد فمن الملاحظ ان أي من المبادرات والاتفاقيات ، بمافيها اتفاق باريس الاخير لم تتحدث عن محاسبة لهذا الفساد، والذي لم يسبق ان تمت فيه محاكمات الا ماندر( محاكمة المرحوماحمد السيد في السفنجات، ومحاكمة عمر حضري في اراض، ولم تكتمل هذهالمحاكمات وطوها النسيان والمساومات السياسية ،وبالنسبة للتنكيل والانتقام فلم يحدث ان تمت محاكمة انقلابيين امام محاكمات مدنية بعد الثورة عليهم، قحتى محاكمة مايو كانت تشير الى عدم الجدية ، فالنميري واعوانه الذين بطشوا ومهدوا لمؤسسات النهب للاسلاميين فقد كان " امام " المسلمين وقتها، لم يتم تقديمهم الا لقضية واحدة ، بدلاً من رصد كافة القضايا التي تمت طوال 17 عام، ولذلك فان مؤسسة الفساد التي قوامها العسكر يمتد عمرها 42 عام، ولالاموال المنهوبة جرائم جنائية ضد الحق العام. وفيما يتعلق بدور الاطباء الاسلاميين لابد من مراجعات ملفاتهم جميعاً اعتباراً من اطباء مستشقى سجن كوبر وغيره من السجون السودانية، والئك الذين اشرفوا على المرضى في بيوت الاشباح، فهذه جرائم في حق وشرف انبل مهنة انسانية، واذكر كيف تم طرد الطبيب الاسلامي من لندن لمشاركته في اعمال غير مشروعة ، مما يشير الى عدم الموثوقية في اخلاقه المهنية. اقامة العدالة زالمحاسبة امر هام، والشعب السوداني وكما اثبتت احداث الدول من حولنا سواء في ليبيا او العراق او غيرها انه صاحب تجربة ووعي سياسي ناضخ، وذلك مالايريده كثيرون ومن ثم يخشون الديمقراطية لانها تعمي المزيد من الوعي بالحقوق والواجبات والعدالة والمساواة، وهنا ياتي دور حق الفرد فلابد ان نضيف الى تجربتنا ما خطته جنوب افريقيا في محاسبة مرتكبي الجرائم السياسية فيكون من حق الضحية ام العفو بعد معرفو \ة كافة التفاصيل لما حدث والاطراف اتلمشاركة فيه، او طلب تقديم الجناة للمحاكمة العدالة، وبذلك نؤسس عملياً لتجربة العدالة في الحصول على الحق ، وليس ما افرزته تجارب الذين دخلوا الى فصول محو الامية السياسية.


#1089977 [ابراهيم]
4.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 06:45 PM
"كما ورد في البيان أن الفريق شرطة محمد الحسن قد زاد على قراره قوله أمام جمع من الناس أنه لن يسمح (لمستشفاه) بعلاج أي مُعارض أو معتقل" هنالك اعتقاد لدي الأخوة النظاميين - جيش امن شرطه_ أنهم يمتلكون البلد. فهذا الطبيب الفاقد للرحمة والانسانية يتكلم عن مستشفاه ونسي ان هذا المستشفي بني بمال الشعب ومن عرقه ودمه. وكان الأحرى به ان يحمد لهذا الشعب وقادته السياسين ما يقدمون من دعم ومؤازره للنظاميين. بينما هم يتلقون العلاج باحدث المستشفيات المجهزة بأرقي المعدات واغلاها يقف ابناء الشعب في صفوف في مشتشفيات اكل الدهر عليها وشرب ويدفعون من حر مالهم ثمن الدواء ورسوم المستشفيات وهي لا ترقى حتي للمستشفيات البيطرية. الشعب يتحمل العب الكامل للأمن وتذهب 70 % من موارده الى الجيش والأمن والشرطة وهو لا يلقى الإ مثل هذه المعاملة الردئية والمنحطة والسافلة. ويا ليتهم يحرصون على هذا الدعم الذي يستقطع من لحم ودم هذ الشعب الطيب والصبور, فكم من مشتشفي انهارت بسبب الفساد والتلاعب في المواد والمواصفات وكما من اسلحة تعرضت للدمار لانها عير محميه وغير مؤمنه وكم من سلاح فاسد استورد ودفعن قيمته وهو مجرد خرده. وكم من اسلحة تركت وهرب اصحابها وغنمتها الفصائل المسلحة. ثم كم من مباني شيدت بعدة طوابق وفرشت وزينت لسكن النظاميين واغلب الشعب يسكن في مباني لا تقوي على ولا وتتحمل مطرة واحده. وكم من ارضي تم الإستيلاء عليها وعلقت عليها اللوحات وضمت للجيش او الشرطة او الأمن, حتى غدت العاصمة معسكرا كبيرا للنظاميين. وبعد كل هذا يتمننون علينا وكانهم هم من يدفع ويعمر ويتصدق. ثم نحن نتساءل بعد كل هذا هل يقوم هولاء بالواجب المكلفون به والذي يدفع لهم الشعب لادائه. الجواب قطعا لا و أدائهم لا يشرف وكم من مرة نزلت بهم الهزائم وهربوا تاركين ابناء الشعب ليواجه مصيره ..ليبدأو حملات الصراخ والتهويل وطلب الدعم . هذا الجيش وهذا الأمن وهذه الشرطة لا يرقى ادائهم حتى لحرس الشركات او المستشفيات وذلك بسبب انهم عينوا وتمت ترقيتهم لانهم أعضاء في المؤتمر الوطني ولا علاقة لهم بالعسكرية وفنونها واخلاقياتها. فهذ الدكتور اجزم انه ما وصل الى ما وصل اليه الا لانه عضو بالموتمر الوطني او من الجماعات المتأسلمة التي كل امكانيتها لحية نفاق وشعارات كذب وتضليل.


#1089909 [بنت الناظر]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 05:14 PM
قرات تعليقات أغلب القراء وهم ينادون بالقتل والإنتقام وكل واحد ياخد حقه منهم بيده وهناك من ينادى بإعدامهم فى ساحات عامة إلخ...والأغلبية يتكلمون بعاطفة جياشة ..
ولا عتب عليكم
إخوتى الكرام دعونا نتأمل الحكمة التى قالها حكيم: (الرؤوس تكون أكثر حكمة إن كانت هادئة ، والقلوب تكون أكثر قوة إن نبضت تعاطفاً مع القضايا النبيلة)

ولا ينكر أحد منا ما فعله هؤلاء الأوباش فى السودان وشعبه وكمية الظلم والقهر الذى طال السواد الأعظم من أبناء الوطن..ولا ينكر أحد نبل قضايانا
لكن لنكن أعقل من أهل ليبيا وغيرهم ممن حملوا السلاح وأحالوا بلادهم إلى ساحة دمار و خراب وما زالوا حتى هذه اللحظة يقتتلون ..
وتأملوا معى قول حكيم آخر
(عندما يكون بغضنا شديداً جداً فإنه يجعلنا أدنى من أولئك الذين نبغضهم..)

أنا أفكر دوما بحل وسط لا قتل ولا دمار ولكن أيضا لن نتركهم يمشوا بشحمة كلاهم..وإقتراحى أن نحسابهم بعقلانية ونحاكمهم ونصادر ماسرقوهوا ويسجنوا سجنا مع الأعمال الشاقة إن أردنا أن نسميها ..
نشغلهم لإعادة بناء ما دمروهوا بدأبالمستشفيات والمدارس ومشروع الجزيرة السكة حديد المصانع ..الشوارع نظافة المدن والقرى وممكن بعد ان نكون قد أعدنا كل شىء إلى ماكان عليه وأفضل ..حينها نقول لهم إذهبوا أنتم الطلقاء ..لكن لا لا للقتل لا للهرج ولا لدمار بلدنا..
نحلم بسودان جميل ووطن تسوده الحرية ..العدل ..المساواة..السلام والأمن الذى إفتقدناه طويلا


#1089623 [الثائر حتى النصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 12:19 PM
أويدك أخي محاكمة شرذمة حكومة الانقاض العفني والعقاب الرادع لتبصير غيرهم من الحكام وما يليق بحكومة البشير أن يطمروا في مطمورة عميقة بعد شنقهم والقصاص منهم لجرائمهم التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني. الآن خوفهم الشديد يجعلهم أشد تمسكا بالسلطة بالقهر والجبروت والاستبداد والاسلام الذي أسأوا اليه لن يشفع لهم في الدنيا ولا الآخرة . أما بالنسبة للتاريخ يجب عدم طمسه والحقائق يجب أن تترك للأجيال القادمة لأن التاريخ ليس هو علم الأحداث الميتة بل هو علم الأحداث والأفعال الحية والخالدة التي تتدبر الاجيال منها المستقبل الواعد الآمن لسعادة الانسان ورفاهيته.


#1089381 [Kamal Mustafa]
3.50/5 (2 صوت)

08-26-2014 09:00 AM
تعليقي علي معاقبة الذين اجرموا في حقنا شيئان فقط أولا يتم جمعهم جميعا فهم بالالاف وتحفر لهم حفره كبيره ويدفنوا احياء بلا ماحكم لا حقوق انشان ولا أمم متحده تتدخل وخلوا حقوق الانسان تفلق رأسها بحجر بعد أن تتم بادة هؤلاء الفاسدين ، وثاني شي يتم مصادرة جميع املاك ذويهم وما نقول ديل ذنبهم شنو ذنبهم انهم يتمتعون باشياء ليست من حقهم تم حرمان اصحاب الحق منها ظلما وعدوانا.
\
أما الموضع الاهم ياجماعه تغيير الاسماء للاماكن والشوارع ده غلط لانه فيه تزوير للتاريخ السوداني الذي اعتقد أنه منذ الاستثلال ليس هناك شي موثق لتاريخ السودان فحداق مايو مثلا من الجو عندما تنظر ايها تقرأ 25 مايو ويمكن عمل لوحة اسمنتيه كبيره تذكر فيها التفاصيل مثلا انشأت في تاريخ كذا وافتتحها النميري في تاريخ كذا ونبذه عن النميري وما قام به سواء كان سيئا أو جيدا وعدم طمس الحقائق والتاريخ وممكن ذكر كل مساوي العهد المايوي فمن يأتي من الاجيال السابقه يعرف ذلك لانه الكثيرين الان من ابناء هذا الجيل يعرفون حدائق الشعب والحقيقه تم طمسها تأتي أي حكومه بعد ثورة ضد العسكر وبدلا أن تقوم وتنشغل بصنع خيرات للشعب تبدأ بالثار من الجمادات وتحويل اسمائها وهو يستمروا حتي انقلاب اخر بدون أي انجاز.
زرت المغرب وزرت مدينه اغادير التي ضربها زلزال في 1962 ودمرها تدميرا كاملا فرأيتها واقفه كما لم يمر عليها ذلك الزلزال المدمر بنيت كما كانت ومن الصدف وجدت لوحه ضخمه تتكلم عن المدينه ومنها علمت عن التجاره بين السودان والمغرب ومن زمن بعيد جدا وهذا هو التاريخ.

نريد تاريخ حقيقي للسودان ليس فيها تزوير لتاريخ انظمه فاسده حكمتنا زخلوا الحكومه الجديده تورينا همتها وتعمل مدينه طبيه أو مستشفي وتسميه بشهداء سبتمبر الابرار وتكون به لوحه ضخمه باسماء الشهاء وكيف تم اعدامهم والبطش بهم ولنكرم شاعرنا محجوب شريف بشي نصنه من أجله ونطلق عليه اسمه بدلا من تسميته باسم شارع انشأ اساسا ليخدم
مصاصيي الدم الذين سكنوا تلك المواقع لتكون حركتهم يييره وأهملوا شارع الكلاكله الي الجبل وهو يخدم الملايين منا نحن الغلابه لا تعطوا الحكومه القادمه مشاريع قائمة لتطلق عليها الاسماء اجعلوها تقوم بمشاريع كبيره وتطلق عليها اسماء من تسببوا في استلامهم للحكم والله من وراء القصد وللجحيم البشير الهنبول وكل حراميته


ردود على Kamal Mustafa
Saudi Arabia [الثائر حتى النصر] 08-26-2014 12:17 PM
أويدك أخي محاكمة شرذمة حكومة الانقاض العفني والعقاب الرادع لتبصير غيرهم من الحكام وما يليق بحكومة البشير أن يطمروا في مطمورة عميقة بعد شنقهم والقصاص منهم لجرائمهم التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني. الآن خوفهم الشديد يجعلهم أشد تمسكا بالسلطة بالقهر والجبروت والاستبداد والاسلام الذي أسأوا اليه لن يشفع لهم في الدنيا ولا الآخرة . أما بالنسبة للتاريخ يجب عدم طمسه والحقائق يجب أن تترك للأجيال القادمة لأن التاريخ ليس هو علم الأحداث الميتة بل هو علم الأحداث والأفعال الحية والخالدة التي تتدبر الاجيال منها المستقبل الواعد الآمن لسعادة الانسان ورفاهيته.


#1089338 [محمد حسن]
1.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 08:24 AM
هههههههههههههههه البحولو منو


#1089260 [Sas]
3.50/5 (3 صوت)

08-26-2014 06:16 AM
سمعتوا بشوكة الحوت ---- تحلمو بس 25 سنة تاااني


#1089250 [حسن جحا من كوستى]
3.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 05:58 AM
سؤال,, وين ليبيا حسع؟؟؟


ردود على حسن جحا من كوستى
[مرفعين] 08-26-2014 08:55 AM
ليبيا تعيش الان صراعات ! ويحن الان الشعب للقذافي
-فرحااان انت مش كده- ومنتظر الاجابة دي
يعني ما تثوروا على الحكومة وتندموا ؟
انت مفتكر الشعب السوداني لسه غبي ولا شنو
ما يحدث بليبيا الان سببه فتنة الاخوان المسلمين واستبدادهم وفسادهم واستعانتهم بمرتزقة من خارج ليبيا سواء جنجويد سودانيين او غيرهم
حكم الاخوان المسلمين الليبين ليبيا لمدة سنة جعلوا فيها نهار الشعب ليلا فثار الشعب الليبي ثورة ثانية ، والاخوان بالطبع لايزولون (باخوي واخوك) لابد من قتلهم وكنسهم
وهو ما يفعله حفتر وحلفائه من المستقلين وايضا بقايا انصار القذافي (طبعا انت فرحت أوي لما ذكرت معاهم انصار القذافي) فمثلك يلوي عنق الحقيقة وافهمه جيدا طالما معهم انصار القذافي فالقتال مقدس ويستحق من يقاتلهم التأييد اليس كذلك؟
هل تعلم أن ثلثي الشعب الليبي كانوا يؤيدون القذافي حينما تمت الاطاحة به !
هل تعلم أن القذافي كان في عهده الماء والكهرباء والمواد التموينية مجانا
وكل طالب علم يعيش مجانا في كل شيء ولو قرر الدراسة في اوربا تعوله الدولة كليا الى ان يكمل دراسته ويعود
في عهد القذافي الارض لمن يفلحها والبيت لمن يسكنه والسياره لمن يقودها
الاعلام المجرم شوه صورة القذافي واظهره على اساس انه وحش ، ولعب اخوان الشياطين في قطر الدور الاعظم في هذا بالاضافة الى عملاء الغرب الاخوانجية القذرين الى ان اطاحوا به وقتلوه
وقفز اخوان الشيطان للحكم
وبعد سنة واحدة واحدة مثلما حدث في مصر
وجد الناس ان القذافي كان ملاكا مقارنة بهم
والان الشعب الليبي يبحث عن طريق الخلاص منهم ومن شرورهم
وهم لم يستسلموا
بل تحزموا بالبنادق والرشاشات كمما هي عادتهم
وجلبوا اخوانهم من الشياطين من بقية الاقطار
واحدثوا هذه الفوضى
ولكن سيتم كنسهم قريبا
وارجو ان لايفهم قاريء بانني عدو للديموقرطية
فكل شخص واعي يعلم انه لايجوز لشخص ان ينفرد بالحكم
لكن في الوطن العربي الديموقراطية تعني الفوضى
لان الشعوب سطحية جدا وجهولة ولا تحسن الاختيار
ويمكن ببساطه خداعها بالدين
والتلاعب بها
اولا التعليم والوعي والنضج
ثم من بعد ذلك تأتي الديموقراطية تلقائيا


#1089165 [أبو التيمان]
3.25/5 (3 صوت)

08-25-2014 11:52 PM
للذين يحلمون عليهم أن يحلموا كيفما شاءوا، لكن فليكن حلماً جميلا حتى لا يتحول إلى كابوس. حينما وقف القس الأمريكي ذو الأصول الأفريقية وقال قولته المشهورة لدي حلم(Ihave drem) لم يكن حلمه ذلك ينصب على كراهية شخص بعينه وإنما وجه كل جهده لمحاربة الظلم والبحث عن العدالة بعيداً عن العنف والانتقام. هكذا أسس لحركة النضال السلمي في أمريكا فكسب شعبه الرهان وغنمت أمريكا الأمن والرخاء .
لم يخلد التاريخ أي شخص سعى للانتقام كما خلد أؤلئك الذين عملوا على ترسيخ مبادئ السلام والعدالة والحرية: مارتن ومانديلا وغاندي ومن قبلهم جميعاً الرسول عليه الصلاة والسلام ( اذهبو فأنتم الطلقاء )، وغيرهم. أقرأوا التاريخ وتعلموا من تجارب الأمم بدل العنتريات التي ما قتلت ذبابة.
وأنا أقول هذا الكلام ليس لأن من بيده الحكم اليوم سيتمسك به خوفاً من الانتقام فالملك بيد الله يؤتيه من يشاء وينزعه ممن يشاء، وبالتالي يمكن أن تسقط هذه الحكومة بطريقة دراماتيكية لن يصدقها حتى ألد أعدائها، ولكني أختار هذا الطريق ، طريق العدالة والمساواة دون انتقام أو تشفي من أحد لأن ذلك هو الطريق الأصلح والأسلم للسودان وبقائه وطنا شامخاً بعد إزالة هذا الكابوس الجاثم على صدره.
وفق الله الجميع لما فيه خير هذا الوطن. ودمتم.


ردود على أبو التيمان
United Arab Emirates [محمد البطحاني] 08-26-2014 01:36 PM
ديل مش بيحلموا بس , ديل بفسوا عديل كدا

[موجوع] 08-26-2014 09:00 AM
نعم ياحبيبي
السلام لمن يستحقه
تذكر ايضا قول الرسول في حق بعض مجرمي قريش : (اقتلوهم ولو تعلقوا باستار الكعبه)
فبعض المجرمين لايستحقون الصفح
فالصفح سيغري غيرهم بفعل افعالهم في المستقبل
ووعينا هذا الدرس جيدا
صفحنا عن اهل مايو فجاء اهل الانقاذ وكانوا ابشع
لن يحدث ذلك مجددا

[SESE] 08-26-2014 02:14 AM
رأيك جميل يأخي ولكن اعذرنا فنحن قوم مزارعون نؤمن تماما بان الارض اذا لم تنظف وتحرث وتقلب وتجفف وتموت فيها كل الآفات المهددة للبذرة فلن تكن هناك زارعة ناجحة ولن ينتج اي محصول يستفاد منه وتبعا لذلك فستفسد امور كثيرة كنا ننتظر صلاحها بصلاح زراعتنا فذلك فالمحاريث جاهزة والاسمدة عضوي وكيماوي جاهزة هذا بالاضافة الى الكثير من الكرجاجات لزوم قلع الادغال وخلع الاضراس كلها جاهزة. واذا ما رم الجرح على فساد تبين فيه اهال الطبيب وفعلا قد اهمل طبيبنا كثيرا حتى تقيحت جراحنا وتسمم بلدنا لأننا لم نفعل شئ لبقائه وتركنا الحبل على (الغارب) لمعاول الهدم فيه وبالمناسبة فالغارب هو مقدمة ظهر الجمل وليس القارب بمعنى المركب كما يعتقد الكثير من الناس اذ لم تكن للأعراب قوارب وانما جمال يرتحلونها وعندما يترك الجمل وحبله على غاربه فإنه يهيم بلا هدى ونحن نريد ان نعقل كل جمالنا حتى ينصلح حالنا........


#1089103 [زول فوق]
3.00/5 (2 صوت)

08-25-2014 09:09 PM
مولانا نختلف معك هذه المرّه .
منتسبي مافيا المؤتمر (الوطني) لخوفهم من القصاص والسحل ولاهاي متشبسون بالسلطة بإستماتة
منقطعة النظير ولولا ذلك لترك هؤلاء (جنازة البحر) وفروا مهرولين .


#1088948 [ابو لفته]
3.50/5 (3 صوت)

08-25-2014 04:29 PM
اولا الشكر كل الشكر لمولانا سيف لمقاله الرائع
لقد اطلعت على معظم التعليقات و اجدها محقه فى اغلبها وعاطفيه و اندفاعيه و لهم كل الحق فى ما ذهبوا اليه و ما لفت نظرى تعليق موضوعى و عقلانى للاخ عمر الياس جبريل لانه يااخوان فعلا لو اعمتنا فكرة الانتقام ما راح نخلص و سوف نتحول لصوره مماثله لوضع ليبيا و العراق و....و....الخ عشان كده نحاول نستفيد من احسن التجارب التى مرت ببعض الشعوب المعاصره مثلا عند قيام الثوره فى رومانيا ضد نيكولاى شاوسسكو لخصوا الامر كله فى فساد راس الهرم و عائلته ولم يلتفتوا للتوابع وسارعوا ببناء دولة مؤسسات و استرجاع المال العام اما الحقوق المدنيه و الجنائيه تأتى لاحقاً .


#1088910 [ابوقراط]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2014 03:37 PM
هل اقسم هذا الطبيب على ان يؤدى مهنته الانسانبة ام على قسم اخر ولله فى خلقه شؤن


#1088882 [رانيا]
1.00/5 (1 صوت)

08-25-2014 03:10 PM
ما إخترت أنا أكون أنا
وأمشي على دروب العنا
أرحل ودوّر ..عن أمل
وأرحل ودوّر عن أمل
أكون أو لا ..

أتوه أنا بالهم ليش ؟
ضاع العمر والناتج إيش ؟
بموت أنا علشان أعيش
أكون أو لا ..

يا حبي الصادق أكيد
لو نبتعد حبنا بيزيد
بإذن الله نرجع من جديد
أكون أو لا .

أجزاء من أغنية(أكون أو لا) للمطربة أصيل والمطرب الراحل علي بحر .
أهديها لكل من يشعر بإنه عمره إتسرق منه وما زال تايه ...


ردود على رانيا
Saudi Arabia [رانيا] 08-26-2014 09:36 PM
شكرا لمروركم الكريم أعزائي .

Saudi Arabia [كوكي] 08-26-2014 05:51 PM
علي بحر ؟ علي بحر منو ؟

Sudan [nagatabuzaid] 08-26-2014 05:26 PM
الهدية مقبولة اصالة عن نفسى وعن كل السودان ما هو السودان كلوا عمره اتسرق حرامية يسرقوا وينشلوا ويقنصوا 25 سنة انظرى لوجوه الشباب والصغار والكبار تساوت التجاعيد والكرمشةوانتهت النضارة

[AL KIRAN] 08-25-2014 04:56 PM
Ameen................AMEEN...................AMEEN...................AMEEN


#1088872 [ود السودان]
4.00/5 (3 صوت)

08-25-2014 02:58 PM
شيء واحد محيرني ولا أجد له حل إذا قامت الثورة والهبة كيف يجري البشير بعد تغيير الركب !!!!!!!!


ردود على ود السودان
Sudan [شايقي من الريف] 08-25-2014 05:29 PM
انت صدقتوا قصه الركب ده


#1088865 [شاب سوداني]
4.44/5 (8 صوت)

08-25-2014 02:44 PM
والله العظيم الذي خلق السموات من غير عند سوف ناكل لحوهمهم و اكبادهم في الشوارع و نقطع اطرافهم اربا..والله العظيم سوف يكون موت القذافي مجرد دعابة مقارنة بالطريقة التي سنقتل بها هولاء السفلة عبدة الشيطان...اقتربت ساعة الحساب يا استاذ سيف و النفوس كالقدور تغلبي غضبا


ردود على شاب سوداني
Sudan [nagatabuzaid] 08-26-2014 05:32 PM
طيب خلاص بدلا من اكل لحمهم نى ارميهم فى القدور البتغلى دى يا شاب استغفر الله نحن لسنا منهم لا نشرب الدماء ولا ناكل لحوم الحمير التى هى فصيلتهم وهذه صنعتهم شرب الدماء والتهام البشر نحن سنحاكمهم ونقتص منهم ونطبق فيهم قانون حمورابى العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم


#1088842 [ود عبدالله]
4.47/5 (6 صوت)

08-25-2014 02:25 PM
اين الانسانية واين الطب الذى تعلمو انا طبيب وقد تعلمت ان الطب مهنه انسانيه فان عدوك مرض وطلب التداوي فانك تنسى م بينكم وتسعى في اعطائه الدواء اين الرحمة ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء


#1088841 [تفتيحة لمن فضيحة]
4.71/5 (8 صوت)

08-25-2014 02:24 PM
نفس الطريقة الاعدمو بيها رئيس رومانيا وزوجته هو والحرامية الاسمها وداد في الساحة الخضراء الحايكون اسمها ساحة الخلاص.


ردود على تفتيحة لمن فضيحة
United States [Abu] 08-26-2014 09:05 AM
[ركابي]
Despite the fact, we all do not want to sound vindictive, but splendid your idea. I love to watch that taking place in the near future ?

[ركابي] 08-25-2014 03:22 PM
ياخي نيكولاي شاوسيسكو كان راجل طيب هههههه ده ومرتو يستاهلوا الطريقة الاعدموا بيها بينيتو موسيليني ومرتو وهي الطريقة الرومانية القديمة في اعدام الخونة بتعليقهم بالمقلوب واي سوداني يجي يديهم شلوت ويمشي والباقي زي ناس الترابي وعلي عثمان نوزع امواس علي الشعب السوداني واي زول يقطع الجزء البيعجبو


#1088819 [الثأر]
4.32/5 (5 صوت)

08-25-2014 01:50 PM
جزر المذلّة لا تُدك بغير زخّات الرصاصِ .. والحر لا يُلقي القيادة لكل كفّارٍ وعاصي .. وبغير نضح الدم .. لا يُمحى الهوان عن النواصي

أثأر لوالدتي الحبيبة التي توفيّت حزناً على فراقي .. رحمة الله تغشاها والله يجيب اليوم البكون قريب منّها

أنا جاهز


#1088779 [تمساح الكرد]
1.00/5 (1 صوت)

08-25-2014 01:01 PM
اخاف يامولانا صبر يطول والجماعة قاعدين


#1088763 [Honda]
2.25/5 (4 صوت)

08-25-2014 12:50 PM
إقتباس:

"قيام الفريق شرطة طبيب محمد الحسن مدير الإدارة الطبية بالشرطة بمنع إجراء العملية الجراحية العاجلة وضرورية التي تقررت للأستاذ إبراهيم الشيخ بمستشفى"

الفريق ده عودو من الآن جاهز


#1088703 [ساهر]
1.00/5 (2 صوت)

08-25-2014 12:02 PM
يحفل التاريخ بكثير من الاباطرة والقياصرة والدكتاتوريين الذين نسوا الله وشعبهم، فأنساهم الله أنفسهم: أوغستينو بينوشي (شيلي)، أورتيغا(بنما) تشاوسيسكو (روما)، هيلا سيلاسي (أثيوبيا) منغستو هايلا مرايام (أثيوبيا)، موبوتو سيسيسيكو (الكونغو)، عيدي أمين (يوغندا)، رضا بهلوي (إيران)، السادات (مصر) زين العابدين بن علي (تونس)، حسنى مبارك (مصر)، القذافي (ليبيا) علي عبد الله صالح (اليمن) وغيرهم الكثير والكثير دون ترتيب تاريخي، ولكنهم اشتركوا جميعاً في الجناية على شعوبهم المستضعفة، واستغل جميعهم (طيبة) شعوبهم ومعرفتهم (المتخيلة) المسبقة في عفو وصفح هذه الشعوب لجرائمهم التي أرتكبوها أو التي أرتكبتها بطانتهم بعلم وتغطية منهم ولكن...... في حالتنا السودانية الراهنة يجب أن نستفسر ونستعلم عن التالي:

1- عندما نفذ بعض الأطباء عمليات جراحية لبتر من خلاف لأيدي وأرجل بعض مرتكبي جريمة الحرابة وإخافة الطريق ثارت الصحافة ورأت أن قيام الأطباء بمثل تلك العمليات فيه نكوص عن العهد الذي قطعوه على أنفسهم (قسم أبقراط)!!!!

2- الآن رفض المعارض إبراهيم الشيخ أن تُجرى له العملية بواسطة طبيب مُعين وأصر على أن تُجرى له بواسطة طبيب حدده هو، الأمر الذي أدى إلى رفض الفريق طبيب محمد الحسن هذا المطلب على أساس أن ليس للمريض الخيرة في أن يحدد من يريد من الأطباء، وإنما هذا أمر علمي تقرره السلطات الصحية المعنية بالأمر بمعرفتها. فأين الخطأ في الحالتين؟؟؟؟؟

3- المعارضون السودانيون الذين، يُتوقع منهم إنزال عقوبة القصاص على من هم بسدة الحكم الآن، ليسوا -أي هؤلاء المعارضين- بمنأى عن جرائم ارتكبوها في أوقات سابقة، أي أن الكل مجرم، حكام ومعارضين. فأين الحل إذن؟ يعني بعبارة أخرى أن ترغب أن يقتص مجرم من مجرم آخر، لأن الثورات وإن صنعتها الشعوب سوف تستولي عليها في الأخير فئات كانت حاكمة في فترات سابقة وهي فئات أياديها لم تكن نظيفة بأي حال من الأحوال. قل ما هو الحل؟


#1088696 [المهاجر]
4.50/5 (4 صوت)

08-25-2014 11:56 AM
أسأل الله تعالى أن يحفظك يا مولانالتحكم أنت وأمثالك سودان ما بعد (الانقاذ)


#1088676 [عمر الياس جبريل]
3.00/5 (2 صوت)

08-25-2014 11:42 AM
وإذا جريت مع السفيه كما جرى ... فكلاكما في جريه مذموم
وإذا عتبت على السفيه ولمته ... في مثل ما تأتي فأنت ظلوم
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله ... عارٌ عليك إذا فعلت عظيم

الغالبية العظمي من التعليقات عاطفي الي ابعد مدي تلك التي تنادي بقتل الكيزان و ذبحهم و كان الكيزان سيستسلمون و ينقادوا لمصيرهم و اذا كانت لنا الاستطاعة في فعل ذلك بهم فما الفرق اذن بيننا و بينهم!

علي الذين ينادون بحكم الغاب عليهم ان يعلموا ان هذا ما يتمناه اعداء الوطن حتي تحدث صمولة للسودان و ينقسم السودان الي مناطق قبلية متناحرة فيما بينها و عندها سيتسع و يكبر الغبن بين الناس و الانتقام و الثارات.

عندما يتم التغير الذي آتي لا محالة سيطبق القانون و يُقام العدل و لن يُظلم احدا بأذن الله و سيأخذ كل ذي حق حقه و سنأخذ للوطن حقه بأذن الله. و كل من يطبق حكم الغاب سيطبق القانون عليه.

سياسة عفي الله عما سلف لا مكان لها و سينال كل جزاءه من جنس العمل و لكن ايضا لا مانع من سياسية العفو عند المقدرة من الذي لديه الحق اما حق الوطن فلا تهاون فيه ولا عفو فيه... نُريد ان تتعافي النفوس و و تشفي القلوب حتي يعود ذلك الانسان الطيب الكريم و يرجع الوطن الذي يسع الجميع.

خلاصة:-

التعليقات العاطفية لن تقود الي تغير بالعكس ستجعل الكيزان يتشبثون بالحكم اكثر خوفا من الانتقال... التغير الذي نسعي و نتطلع اليه هو التغير الذي يقوم علي القانون و العدل و العفو عند المقدرة و لنا في رسول الله اسوة حسنه


ردود على عمر الياس جبريل
[badrabdo] 08-26-2014 12:13 PM
نعم نحن لا نريد الانتاقم لكننا نريد ان نقتص من كل مجرم كما قال الرائد هاشم العطا بعد الانتفاضة التي قام بها علي نميري في اليوم الثاني الي بثينة زوجة نميري وقدم لها باقة من الورد وقال لها نحن جينا لانيتم اسر لكن حنقدم الكل لقضاء عادل .


#1088642 [حاقد بمليون مبرر]
3.63/5 (14 صوت)

08-25-2014 11:11 AM
اقسم لك بأن ماسيحدث بيننا سيكون مثما حدث بين عبد الله بن مسعود وأبي جهل يوم أحد
انا ليس لي هدف في حياتي سوى الانتقام منهم
ذهب شبابي وانقضى عمري تحت ظلمهم
ماتبقى من عمري ماعاد ذو قيمة لدي
انا اعيش اليوم
وكل هدفي هو سقوطهم والانتقام منهم
وانا متاكد ان هناك ملايين مثلي
ابناء دارفور وجبال النوبة والنيل والازرق الذين دمروا مناطقهم وقتلوا اهلهم وجعلوهم مشردين ومتسولين
الذين جعلوهم كالاموات وهم احياء من المفصولين للصالح العام
ضحايا بيوت الاشباح
ضحايا التمييز العنصري
احباب وذوي قتلاهم في الشمال والشرق والوسط والغرب
الذين فرضوا عليهم الهجرة والهروب للعيش لاجئين في دول الغير
الطموحين من الشباب الذين وئدت احلامهم وتدمرت حيواتهم ويعيشون (مقطعين) بينما هم يرون ازلام النظام وابناء المسئولين يعيشون في الجنان ويتمتعون بكل شيء
يرونهم في الطرقات يقودون اغلى العربات في العالم
يرونهم في المطاعم التي تكلف الوجبة الواحدة فيها مئة الف من الجنيهات بينما هم يتضورون جوعا
يرونهم ينكحون الحسان ،بينما هم عاجزين عن الزواج ولو زنوا او صاعوا كانت لهم شرطة النظام العام بالمرصاد
يرون نسائهم وقد تزين بالذهب والجواهر بينما اخواتهم هم وامهاتهم صرن بغايا وبائعات شاي وخادمات في بيوتهم وقصورهم مكرهات لسد جوعهن
يرونهم يدرسون في الجامعات والمدارس الخاصة بينما هم عطالى او عمال في الاعمال الهامشية وصغارهم مصيرهم أن يكونوا فاقد تربوي بسبب خصصة التعليم
وليس هناك مجال لذكر المزيد كسبا للوقت
فالمظالم تعجز من يريد احصائها
ورغم كل ذلك من يحتج منهم يلاحقه الامن ويؤذيه
ولو احتج وتظاهر قتلوه برصاصه في الراس يطلقها الحاقدين من الجنجويد الاجانب
هل تظن يا مولانا سيف
ان هناك مليمتر من التسامح في صدرونا
اذن فانتظر وشاهد
وغدا لناظره قريب


#1088635 [زعلان من الكيزان 25 سنة]
3.83/5 (7 صوت)

08-25-2014 11:07 AM
قريبا سينبلج صبح الحرية والعدالة .بأذن الله ستنتصر الحق ..
وسنرقص رقصة المد في سماء الخرطوم


#1088571 [ود السودان]
3.97/5 (8 صوت)

08-25-2014 10:09 AM
أقترح مشاهدة شريط إستقبال الفريق عبود في أمريكا سنة 1961م من قبل الرئيس جون كينيدي وما قاله الرئيس الأمريكي عن السودان وكيف كانت أعلام السودان على شوارع أمريكا والأمريكان صفوف في الشوارع لاستقبال رئيس السودان والآن لاهاي تستعد لإستقبال ذلك العميد الذي أذل الشعب السوداني وحول ملكيته لرزمة من المتأسلمين الذين باعوه وجثموا على صدر الشعب ربع قرن لك التحيةمولانا سيف الدولة حمدناالله ولكل الشهداء ونأمل أن يكون مولد الثورة قريباً جداً وإنتهاء الطغيان ونقول للكيزان أرحلوا لماليزيا قبل ثورة البركان .


#1088554 [حرية]
2.75/5 (3 صوت)

08-25-2014 09:59 AM
ابراهيم الشيخ بطل بمعني الكلمة وهكذا كل من تربي ونشا في ثقافة غرب السودان التي تجعل الكذب والتنصل من شئ قمت به عار كبير .
عندما خاف الزعماء السياسيين في الخرطوم من نظام المؤتمر الواطي آتي صوت الرفض من خرجها وكمان من غرب السودان وين باقي المناطق يا شجعان.


#1088550 [ممغوص من الكيزان]
3.94/5 (6 صوت)

08-25-2014 09:57 AM
مولانا سيف الدوله .. يجب بأن تهتمو وتضعو أنت وأمثالك من القانونيين الشرفاء قانون خاص بالثوره... ليتحقق العدل الثوري ونضمن أن لا يفلت حتي أصغر كوز أو منتفع وأرزقي منهم من الحساب


#1088514 [Osama]
4.50/5 (20 صوت)

08-25-2014 09:38 AM
**لدي حلم مارتن لوثر كينق
١. احلم بانتزاع مستشفي مامون وجامعته وممتلكاته وتبدل باسم مستشفي ابن عوف
٢. احلم باسترجاع كل الشركات العائليه المنهوبه من سياسة الخصخصه . التي ازت المواطن
٣. احلم بعودة مستشفي وجامعة الخرطوم قبل ٨٩
٤. احلم باعادة مشروع الجزيره
٥. احلم بمسح اي علامه لها بالانقاذ شارع وو
٦. احلم باسترجاع اي ميدان او مشروع اتتزع من صحبه
٧. احلم بمصادرة اي شقه قصر بني او سكن من جماعة الانقاذ
٨. احلم ترفع اي ضريبه في للشارع وهدم كل مناطق الجبايات في الشارع وقبحها . تحسينها بشي يفيد المواطن
٩. احلم شنق الترابي نهارا جهارا بعد دعوة كل اهل السودان ومحاكمة ناس الامن ونافع وعلي و محمد عطا الاحوص
١٠ احلم نخط الرحمان في القلب لبناية سودان جديد يقبلنا جميعا ويطعمنا
١١. احلم بعد الثورة التكلم باعادة حلايب شلاتين والفشقة بالتي هي احسن و العين الحمراء من غير لف
١٢. احلم ان تتحول عاصمة السودان الي اقليم طرفي بعد اكتمال البنية التحتية اولا وتتحول كل ١٢ سنه
احلم برئيس له عين ثاقبة مفتح يلم شمل كل القبايل ودمجها لتكون قوة تطور اقتصادي حديث
١٣. احلم بحكم فيدرالي سته اقاليم .
١٤ احلم برسم سياسة لا عوده لاخطاء الماضي وحماة ذلك٦٠ سنه كفاية للاخطاء
١٥. احلم اي اسره سودانيه تصبح قادرة ان تضبح خروف كما ارادو وهو قياس دخل المواطن.
١٦. احلم بمستشفيان حديثة تخضع لقانون يحمي المواطن شبه مجانية
احلم بنهاية الحرب في هذا البلد ويكون اهل الانقاذ درس نحكيه للاجيال وهم لم يصدقوا .


#1088491 [Salaheldin]
4.75/5 (12 صوت)

08-25-2014 09:20 AM
انا يدوني الإشراف علي ناس الحركة ،، ياخي واحد بوليس حركة وكيل عريف يكون خمسة ركشات وبيت سطوح و متزوج اثنين وانحن الغربة طلعت دينا ، عشان كدا انا ادوني ملف صغار الحرامية عشان ديل زي موية الدميرة ما تحس بها حتي تلقي نفسك فى خبر كان


#1088478 [شبيكة]
4.00/5 (5 صوت)

08-25-2014 09:08 AM
وما تشبثوا بالسلطة تشبث الشوك بالصوف إلا لهذا لكن الخبر السعيد أن لا سلطة دائمة في الدنيا وده قانون رباني والحاكم من يختار كيفية الإزالة يذهب للمحكمة طائعا أم على طريقة القذافي وماأكثرها ويبدوا أن الكيزان اختاروا مبكراً من فرط سكرتهم بالسطلة والمال السحت


#1088470 [Quickly]
2.88/5 (4 صوت)

08-25-2014 09:05 AM
كالعادة,,, رائع


#1088445 [صلاح محجوب]
4.00/5 (5 صوت)

08-25-2014 08:48 AM
الله يطمنك


#1088426 [Abdo]
4.00/5 (4 صوت)

08-25-2014 08:33 AM
هؤلاء ذاكرتهم في عيونهم و عقولهم تحت أرجلهم و طموحهم إشباع الشهوات


#1088420 [النخبة السودانية وادمان الفشل]
3.88/5 (6 صوت)

08-25-2014 08:27 AM
ومتي سيكون هناك شارع باسم وردي والذي غني للسودان كما لم يغني أحد!!


ردود على النخبة السودانية وادمان الفشل
Sudan [زهجان من الضبان] 08-25-2014 12:46 PM
وردي اعظم شخصية سودانية على مر العصور

Sudan [fadeil] 08-25-2014 10:39 AM
عظيم أنت أيها الأخ الكريم ، فالفنان وردى ( رحمة الله عليه ) قامه من قامان هذا البلد الشامخ فذكراه ستظل في دواخلنا علي مر التاريخ، فوردى تغني للأكتوبر الأخضر وتغني للسجن والسجان فهو يتحق أن يكرم وان شاء الله بعد مغادرة هذه الطغمه الظالمه المستبده والي الأبد من هذا البلد الشامخ .


#1088416 [الواضح مافاضح]
3.00/5 (2 صوت)

08-25-2014 08:24 AM
يامولانا نسيت ان تسمي احدي القاعات بشهداء قصر الضيافه هل هذا خارج التاريخك ام من ماتوا في قصر الضيافه ليس من ابناء هذا الشعب وليس لهم دخل بمايو سواء انهم كانوا ضمن ابناء قواتنا المسلحه تم حجزهم وقتلهم بدون رحمه والله هذا هو القصاص الذي ترموا إليه لابد اولا من سن القوانين التي تحاكم هذا الشرزمه اما صاحب الساطور والكلاش وسكين الضراع (ابوقرجه )هذا اسلوب الانقاذ الذي نرفضه ونكون ما عملنا شي فسرنا الماء بالماء القانون القانون وبس


#1088319 [عودة ديجانقو]
2.85/5 (6 صوت)

08-25-2014 05:15 AM
من حسن صدف هذا المقال إننا على أعتاب سبتمبر المجيد وأستشهاد هذه الفئه الغاليه جدا علينا من أبنائنا وبناتنا وأخواننا واخواتنا الذين لم لم ننساهم ابدا منذ لحظة استشهادهم والى الان والدليل لم يخلوا تعليق منذ تلك الفتره وإلى الان من ذكراهم...ولهذا اود عمل تعديل طفيف فى رائعه على عبدالقيوم حتى يكونوا ملهمين لنا فى ما هو قادم بأذن الله:


نحن رفاق الشهداء
نبايع الثورة والداً ووالدا
نبايع الشهيد السنهورى قائداً
نبايع السودان منبعاً ومورداً
نحن رفاق الشهداء الفقراء
نحن الكادحون الطيبون والمناضلون
نحن جنود الثورة التقدمية
نحن المثقفون الشرفاء
نحن النساء العاملات
ونحن أمهات الشهداء
اباؤهم نحن
اخوانهم نحن
اخواتهم نحن
صدورنا شرافة الكفاح
عيوننا طلائع الصباح
اكفنا الراية البيضاء والسلاح
نبايع السودان سيدا
نبايع الثورة والداً ووالد
سبتمبر الحزين
يا طفلنا الذى جرحه العدا
ها نحن نصطفيك موعدنا ومولدا
ها نحن يا حبيبنا الجريح
نعيد مجدك القديم شامخاً ورائعا
فلتستريح على صدورنا
ولنكتشف معاً دروبنا
نبايع السودان سيدا
نبايع الثورة والداً وولدا


#1088220 [tata]
4.38/5 (10 صوت)

08-24-2014 11:00 PM
اﻻعدامات يجب ان تكون بالسيف..قصاصا...ميدان الامم المتحدة..مكان مناسب..السياف..متوفر..


ردود على tata
Saudi Arabia [كتاحة امريكا] 08-25-2014 08:41 AM
الله كريم

Australia [ahmed] 08-25-2014 01:31 AM
يا تاتا
مالك عايز توفر ليهم موت سريع ... ديل بعد ما يحفروا مجاري الخرطوم نهاراً نقوم بوضعهم علي خازوق مساءً والتبول عليهم ليلاً . ثم صلبهم بعد أن نقطعهم من خلاف .


#1088215 [كاسترو عـبدالحــميـد]
3.88/5 (10 صوت)

08-24-2014 10:48 PM
اهم شئ هو اصدار قانون من اين لك هذا . وانشاء مئات المحاكم للعدالة الناجزة وذلك بارجاع كل القضاة المفصولين وحتى المحامين الوطنيين لرئاسة هذه المحاكم ويجب البدء فورا بمكاتب تسجيلآت الأراضى فى كل المدن السودانية وان تنظر فى اى قطعة ارض أو ميدان تم الأستئلاء عليه ومواجهة مالكه بقانون من اين لك هذا وان يكون الحكم عليه بالسجن مع المصادرة والغرامة الخ ... كما يجب الا تطول المحاكمات والا تتعدى السنة .


#1088193 [هدهد]
3.94/5 (7 صوت)

08-24-2014 09:59 PM
الرموز والحكام يخلدون بأعمالهم ومدى حب الناس لهم وكما ذكرت اخى العزيز ان هذه الاسماء التى اطلقوها على شوارعنا وجامعاتنا وحتى الاحياء من وطننا الحبيب سوف تغير وتزول فورا بزوال هذا النظام وتستبدل بأسماء وطنية مشهودة . خد مثالا الرئيس نميرى وحاله كان افضل بكثير من هؤلاء القوم المتأسلمين المنافقين فقد حكم الوطن ستة عشسر عاما متتالية ومات الان ولا يذكره احد بل لا زالت تطاله لعنة الارواح البريئة التى قتلها وأتم عيالا ورمل نساءا كثر . السيد اسماعيل الازهرى حكم البلاد فترة لا تتجاوز الاربع سنوات ولكن من من اولادنا وبناتنا لا يعرف الازهرى ولا يذكره يوميا فى حياته اينما ذهبت الى مدن السودان المتعددةوجدت اسم الازهرى .... سميت به المدارس سميت به الاحياء سميت به الشوارع سميت به الجامعات لا يكاد يمر يوم الا وذكر اى سودانى اسم الازهرى !!!!! لماذا ؟؟؟؟ لم يكن الازهرى زنديقا ولا دكتاتورا فقد كان مواطنا متواضعا احب شعبه واحبه الشعب ولا زال يذكر محاسنه


ردود على هدهد
Sudan [fadeil] 08-25-2014 10:51 AM
ولا ننسي أيضا بأن الأباء سموا أبنائهم بالازهرى الخالد في دواخلنا، وأذكر ونحن في بواكير أعمارنا أن الزعيم الخالد توفي الي رحمة مولاه وحسابه في البنك تسعة وثلاثون جنيها،فأين هو مت بشه الذى يمتلك المليارات من كدح وعرق الغلابه .


#1088186 [Flowers]
4.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 09:49 PM
مقالك جميل وكلامك منطقي والشاويش حتماً سيذهب أما قبضاً أو مرضاً أو موتاولكن لاتستطيع الأحزاب الكرتونية العميلة أن تقتص للشعب الجبان وحسب كلامك لم يوجد فرد واحد فقط تمت محاكمته والدليل واضح كالشمس نجد لصوص الشاويش وزبانيته يتطاولون في البينان على أكتاف الشعب ويمتلكون الشركات والعقارات في ماليزيا ودبي وسويسرا وهم يسرحون ويمرحون على عينك ياتاجر ولايزالون يرهقون رعاياهم بالجبايات والمكوس والضرائب وغلاء في الأسعار ونقص في المياه وإنقطاع الكهرباء ومعظمهم مرضى وجوعى والآخر يتسول لقمة العيش .. هل تريد شعباً كهذا جبان ومحنط والأمر العجيب يستمرئ الكسل ونائم نومة اهل الكهف ليس لديهم غيرة أو جزء من شجاعة الفار لقلب الشاويش وحلم الجعان عيش !!!!


ردود على Flowers
Sudan [nagatabuzaid] 08-26-2014 05:10 PM
Flowers
كل ما تم ذكره من قبلكم ومكنهم الله منه ليس لمصلحتهم انه غضب منه تعالى انزله بهم ليزدادوا اوزارا اما الثورة رغم انى محبطة مثلك ولكن ايمانى بربى يجعلنى اراها قريبة والحركات والسكون بامر الله تاكدى انها اوشكت والانقاذيون عذابهم قد دنا

United Arab Emirates [الغاضبة] 08-25-2014 10:44 AM
يا أحمد لا يبدو لي من كلام flowers ما حملته من معاني، من هم الشعب ومن هم الثوار، الشعب مفترض انه هو الثوار، فالثوار أي الشعب بما فيهم flowers هم الذين يجب أن يحدث التغيير على أيديهم أن يهبوا من نومتهم، واعتقد ان flowers محبطة من استكانة الشعب وخنوعه وبصراحة موقف معظم الشعب السوداني مما يحدث محبط للغاية، أصبحوا خائفين من الرصاص بعد هبة سبتمبر، فانت وflowers وانا كلنا مسؤولين عما يحدث في بلادنا من فوضى وحروب وتمزق ... أتمنى أن نهب نحن المحنطين الجبناء كما أسلفت flowers وأن نتصدى لهذه العصابة بوسيلة المواجهة والعصيان المدني والثورة الشعبية أيضا ... وكل الطرق الممكنة وحتى المستحيلة، وإذا الشعب يوما ... اراد الحياة ... الخ...

Australia [ahmed] 08-25-2014 01:41 AM
يا زهور flowers
بالتأكيد أنت لا تعرفين الشعب السوداني . فكلامك هذا يحمل معنيين لا ثالث لهما
1- أنت تخافين مما سيحدث للكيزان وتحولين طمأنة نفسك بأن الثورة لن تحدث
2- أنت تحاولين إحباط الثوار وتقولين الشعب لن يقف معكم .
في كلا الحالتين أنت تتناسين شهداء سبتمبر لغرض في نفسك .وهكذا كان القذافي الي أن شعر بالعود !!!!!!!!!!!


#1088185 [مغبون]
4.50/5 (5 صوت)

08-24-2014 09:49 PM
كعادتك يا مولانا ولا اعتقد ستكون هنالك محاكمات الا للذين هربوا منهم وتم ارجاعهم بالانتربول ...... كل فرد من الشعب السوداني غيرهم ينتظر هذا اليوم .... وكل فرد يعرف علي الاقل 3 او 4 تسببوا في ظلمه واضهاده وينتظر هذا اليوم .... أنهم يرونه بعيداً ونحن نراه قريباً


ردود على مغبون
Australia [ahmed] 08-25-2014 01:44 AM
يا مغبون الراجل بطمئن في نفسه وكذلك كان القذافي إلي أن شعر بالعود !!! وإنا لمنتظرون .


#1088181 [الفاتح]
4.46/5 (8 صوت)

08-24-2014 09:43 PM
فيما روي أن خادم رسول الله صلى الله عليه أصابه سهم في الوقت الذي كان ينزل رحل رسول الله عليه الصلاة والسلام فمات ، فأسرع الصحابة رضوان الله عليهم يعزون رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه ويقولون هنيئا له الشهادة، فإذا بالرسول صلى الله عليه وسلم يفاجئهم بقوله : وما أدراكم فإن الشملة التي أخذها من غنائم يوم خيبر لتشتعل عليه نارا

.
صحابي ويخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يسقط قتيلا بسهم وهو ينزل رحل رسول الله صلى الله عليه وسلم لكن النبي عليه الصلاة والسلام يخشى عليه من النار لأنه أخذ شملة من المال العام للمسلمين قبل قسمة الغنائم وربما كانت الشملة لا تساوي بضعة دراهم !!.


#1088152 [nagatabuzaid]
4.00/5 (4 صوت)

08-24-2014 09:23 PM
تسلم يا مولانا اكيد الجماعة من قراءة المقال دخلتهم الخوفة والرجفة شخصيا اكذب ان قلت ما دخلتنى خوفة رغم انى وهم لا ولم ولن نلتقى ابدا تلقى الدم جف فى عروقهم ان ماذ كرته ذكرى لمن يحس وتنفعه الذكرى اما ذلك الطبيب الشرطى المدعو محمد الحسن فليذكر ان اهله اختاروا له اسم الرسول الحبيب الذى ارسله سبحانه رحمة للعالمين وانه طبيب لكن اطباء الانقاذ بيحلفوا قسمهم بالشقلوب وانه شرطى والشرطة فى خدمة الشعب اى كانوا معارضة ام غيرها وبعد علاجه فليعرض للمحاكمة ولكن ما وجه الغرابة اليس من قتلوا عوضية عجبنا شرطة ؟؟ واظنك معى يا مولانا فى انه لم يحكم السودان ابشع من هؤلاء وهم يدركون انهم اذاقوا الشعب مرارات لم يذقها لهم حاكم ويدركون تماما ان الثورة انطلقت لن تتوقف ولن يرحمهم احد ويعلمون مصيرهم جيد ا ولذلك نجدهم تكنكشون ولكن ان اذن الله وشاء سبحانه فلا عاصم من امر ه سبحانه وتعالى


ردود على nagatabuzaid
Sudan [nagatabuzaid] 08-26-2014 04:59 PM
المهندس اسماعيل بخيت السلام عليكم اسعدتنى مداخلتك الكريمة ولك الشكر على التصحيح ومن ذكرتهما لا يستحقان ولايشبهان مهنة الطب من فعلها منهما وواجب علينا فى الراكوبة ان نعرف كل من يدغمس من هؤلاء ونكتب ما نعرفه عنهم بامانة وتجرد وصدق ونبعد دوافع الانتقام وهذا مايريده المهندس وانا معه ليسهل حسابهم الانتكاسيون اللا انسانيون عذابهم قد دنا لك التحية الاخ اسماعيل بخيت

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-25-2014 06:00 PM
تصويب لزوم الخطأ : فى إثنين محمد الحسن - الأول محمد الحسن أحمد على ودا مش طبيب - فنى مختبرات يعنى فحيص وفى محمد الحسن الصافى ودا طبيب درس فى روسيا وعمل فى مكة المكرمة وذهب للسويد عمل دراسات عليا فى المختبرات الطبية وأى يكن الطبيب أم الفحيص فالفعل الذى حدث لا يحدث من كافر ولا من يهودى بدليل ان اليهود يعالجون جرحى حماس فى مستشفياتهم
محمد الحسن الصافى الطبيب كان جارى ويسكن مع زوج شقيقة زوجته وفى سنوات تعارفنا فى تلك الفترة كان رجل على خلق هو شوية إنطوائى وضابط صغير فى الشرطة قد يكون رتبة الفريق ومدير عام التى لم يكن يحلم بها لولا علاقة نسيبه القوية بالنظام والقذف بالزانة فأصبح من جماعة التمكين وحدث خراب فى عقله كما اصيب العديد من الكيزان
الفعلة قبيحه ومرفوضه أن تطرد مريض من حقه فى العلاج فى مستشفى هو يملك جزء منها بصفته مواطن
ولوكان محمد الحسن أحمد على أو محمد الحسن الصافى سيكون العقاب قاسيا فى حقهما وأقله أن يجرد من رتبته ويفصل من الخدمة ويحال لمحكمة تأديب ولو كنت القاضى لحكمت عليه بأن يحرم من العلاج بقية حياته ولو تعرض لأزمة صحية إستوجبت جراحة يمنع منها ليشعر بنفس مرارة الألم والمعاناة التى مر بها الأستاذ / إبراهيم الشيخ وهو يعاد على ظهر مركبة عسكرية وليس إسعاف مكيف بين غرب كردفان الخرطوم غرب كردفان

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 08-25-2014 04:12 PM
هو مش طبيب ولكنه يحمل دبلوم مختبرات طبية مش بكلاريوس يعنى بلغة زمان فحيص عمل نتيجة فحص خطا فى السعودية رجع السودان كيف لا أدرى مع الإنقاذ إلتحق بالشرطة أبتعث للسويد وعمل دبلوم وبالقفز بالزانة وصل لدرجة طبيب بلا قراية وجع راس ولرتبة فريق ومدير خدمات طبية
لو تأكد فعلا أنه رفض دخول ابراهيم الشيخ للعلاج حتى لو كانت مستشفى ساهرون ملك له تعتبر دى جريمة سيكون عقابها قطع رأسه ودا دليل جديد أن الرجل مش طبيب فحيص طبيب مابيعمل كده
فى تقديرى أن العد النهائى للجماعة قد بدأ وخلقهم بدأت تضيق والمطلوب فى هذه المرحلة توثيق كل الحقائق التى تحدث مع البعد عن الوثائق الملفقة والكاذبة حتى لا نكون مثلهم فى التفكير وفى العقاب
محمد الحسن الصافى فنى المختبرات كان يسكن جارى فى الجريف حيث كان لايملك منزل ويسكن مع نسيبه دكتور احمد على عبد الله من هيئة علماء السودان ورئيس قسم الرقابة الشرعية ببنك السودان ( متزوجين أخوات ) هو الذى تسلمه بعد عودته من السعودية ودخل الجماعة بضمانته وابتعث للسويد وتدرج فى ربع قرن حتى وصل لفريق شرطة ولصق لغب طبيب باسمه كما يلصق دكتور وبروف وخبير بكل سودانى إنقاذى
يا محمد الحسن الصافى اذا كانت حادثة رفض دخول ابراهيم الشيخ لمستشفى الشرطة حقيقة تكون ارتكب ذنب كبير تصعب كفارته ومفروض ما دام هو عدو لنظام تؤمن به ان تحسن اليه وتحسن علاجه حتى تستقطبه
انت بكده خسرت الدنيا والأخرة
وكل شخص يتم تلتيقه من فحيص لطبيب ما حيطلع انسان لان الأساس ضعيف

[AL KIRAN] 08-25-2014 09:34 AM
You... bad > worse than Albashir > always ahmed named for good peoples
You can kill stuff like Albashir, but please be a nice killer,,, thanks ahmed

Sudan [nagatabuzaid] 08-25-2014 09:05 AM
الكريم احمد

تحية وسلام طلبك على العين والراس وسارد وساستجيب لكنى من الصباح امر مرور على خفيف على البريد وعلى الراكوبة لمعرفة الاخبار ووجدت صفحة بريدى منورة بمداخلتكم بس ليت ادارة الراكوبة ترضى عنى رضا سامى وتنشر ما ساكتبه

Australia [ahmed] 08-25-2014 01:26 AM
يا نجاة أبوزيد
لك كل الود ودعيني أقتبس عن تعليقك الأتي ... ويدركون تماما ان الثورة انطلقت لن تتوقف ولن يرحمهم احد .ودعيني أذكرك بتعليق لك علي موضوع [لا سلمية و لا يحزنون ] كنت قد كتبته اثناء إندلاع ثورة سبتمبر بأن يرد المتظاهرون الكيل كيلين للأخوان المسلمون بقتل بعضهم وحرق ممتلكاتهم فالعين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم ولقد طلبت مني حينها أن لا أكون مثلهم وأن التغير سيكون بدون إراقة دماء .
وإنني أراك اليوم تنادين بالقصاص وتعلمين أن القصاص يكون من نفس ذات الفعل أي القتل والتدمير الكامل لكيان الكيزان وكل من شاركهم . فماذا جعل رأيك يتحول 180 درجة ؟ أرجوك ، أرجوك ثم أرجوك أن تكتبي إجابتك في شكل مقال لينشر علي صفحات الراكوبة . ولك خالص الود .


#1088134 [عجلاتي]
2.81/5 (11 صوت)

08-24-2014 09:02 PM
حتماً يا مولانا سوف يأتي هذا اليوم..الذي ينتقم فيه الشعب
السوداني من هؤلاء الحثالـــة...
أعرف جيداً..أن النفوس قد امتلأت بالغضب و رغبة الانتقام
الى آخرها..حتى لم فيها شئ للرحمة..
و أن اهالي الضحايا..اهالي الشهداء...اهالي المظلومين..ينتظرون
هذا اليوم بفارغ الصبر..و في يقينهم انه سوف ياتي..مهما تأخر فأنه سوف يأتي..
و انه يوم الدم.. و تطاير الاشلاء.. و بقر البطون...
يوم تسيل دمائهم جداولاً و انهاراً في شوارع الخرطوم و مجاريها العتيقة..
فلنشفي غليلنا بشرب دمائهم.. و سحق عظامهم...و جعل روؤسهم
الشيطانية تطير في الهواء..
أنني موقن تماماً انه سوف ياتي..فليستعد له الكيزان جيداً...
حيث لا ينفع أخ او أب او نصير..والأمر يومئذ كله للشعب السوداني..
ما فعله هؤلاء المجرمون..تجار الدين..ليس بالهين..او اليسير..
الذي يتم نسيانه و المسامحة عليه...
أن افعالهم السوداء..مسجلة كلها بالأسم و بالتاريخ و المكان..
و محفوظة ليوم عظيم..يوم يفرون كالجرزان وحداناً و زرافات مذعورة...
أصبحت لا اعرف يقيناً في حياتي..غير مجئ هذا اليوم..
و حتماً سوف يأتي..هذا اليوم الزمهرير..


ردود على عجلاتي
Canada [المغبون من الاسلاميين] 08-26-2014 12:28 PM
والله يا عجلاتي لقد قلت وعبرت عني وكل المظاليم والضحايا وحتمأ سوف يأتي هذا اليوم وقريبا انشاالله.

[حسكنيت] 08-25-2014 10:41 AM
أقدر غضبك وإنفعالك ، إذا لم نعمل بالقانون فإن الفوضى والخراب هو المستقبل

[شمام] 08-25-2014 09:09 AM
كلامك يا عجلاتى انفعال جميل بس ركز على قولك (والامر كله للشعب السودانى\) ياريت لو قلت الامر كله لله ثم للشعب السودانى فرب كلمة لا تلقى لها بالا ترمى بك سبعين ذراعا فى نار جهنم فارجو استغفر الله انه هو الغفور الرحيم

Saudi Arabia [الباشبزق] 08-24-2014 10:58 PM
حتما سوف يأتي
والله نعض الكيزان في رقابهم حتى نشرب من دمهم
آه إها يا وطن
تسلم يا عجلاتي


#1088128 [نص صديري]
3.94/5 (5 صوت)

08-24-2014 08:52 PM
يشاركك الجميع فيما ذهبت اليه بأن تكون المحاسبة والقصاص اساس اي مستقبل قادم واتفق معك ان الخطأ الذي إرتكبه الشعب في الثورتين السابقتين (أكتوبر وأبريل) هو المسامحة السودانية او قل العباطة فقد كانت شعارات ابريل الاساسية محاكمة تجار العيش والاسلاميين ماذا حدث لقد تركوا الحربائيين يلتفون على الثورة والسبب في رآي وانا مشارك في هذه الثورة ان الثوار انخدعوا بقوة وفعالية النقابات وقتها وانها ستحرس الثورة ونسو ان الاحزاب كانت شريك اساسي للنميري والاسلاميين وانفض الجميع الى احزابهم وتركوا النقابات بدون سند بل دفع قادة النقابات الذين كانوا رمح الثورة الثمن والحقيقة ليست أكبر جريمة أرتكبت في حق الوطن في فترة نظام مايو (ترحيل اليهود الفلاشا سراً لإسرائيل عبر السودان) وانما ادخالة مافيا الفساد الاسلامية للسودان والتي تسببت في جوع وموت اكثر من مليونيين
الحلل المر ياسيف الدولة الان وفي هذه اللحظة اهمية توقيع الاحزاب المعارضة على تخويل دولي للقبض على البشير لانشاء قوة مشابهة للقوة التي قبضت على مجرمي البوسنة وستعمل الدول الاخرى على الاستجابة عندما ترى ان السودانيين متفقين على ذلك
هذه يجب ان تتبعها الاعلان عن كل المليشيات التابعة له منظمات ارهابية وبالتالي تقطع الطريق على الذين سيحاولون الفرار باموال الشعب للاستجمام في قطر او ماليزيا او مصر ويفرون من العقاب لان اعلانهم منظمة ارهابية ستتم متابعتهم دوليا ويمكن الشعب من ارجاعهم للمحاسبة في نفس الوقت اضاف النظام تماما
طبيعيا نحن نفكر بصوت عال وهؤلاء السفلة حربائيين سيتلونون غدا مثل ماحدث في ابريل تحت مسميات وواجهات جديدة مثل بتاعين غازي والترابي الان الذين تتعامل معهم الجبهة الثورية بدون خجل
كما قال المرحوم سالم دولار من اي معارض فقط نستطيع ان نبنب جيش يقهرهم بالسلاح الذي اختاروه او تمويل معارضة داخلية قوية


#1088127 [ركابي]
4.00/5 (8 صوت)

08-24-2014 08:52 PM
عفا الله عما سلف ...دي الجملة الشهيرة ..الشعب الشيلي حاكم بينوشية وهو يحتضر وقد بلغ من الشيخوخة مابلغ

هسع في ناس كتار ارتكبوا جرائم في اول عهد الانقاذ وقفزوا من السفينة الغارقة ديل موقفهم شنو لمن يسقط النظام؟؟؟

نحنا شعب طيب لدرجة مبالغ فيها وبكرة بتمشي الانقاذ والكيزان يهربوا يستمتعوا ويشغلوا الاموال المنهوبة في بنوك الخارج ويرجعوا يحاربوا بيها الديمقراطية القادمة الراس الدولة فيها حيكون من سلالة الميرغني ورئيس وزرائها من ال المهدي ههههههههههههه


ردود على ركابي
[ركابي] 08-25-2014 03:25 PM
ياحسكنيت يااخوي نحنا شعب مصاب بالالزهايمر الوطني وعندك بهاء الدين محمد ادريس وبقية ناس مايو طلعوا منها زي الشعرة من العجين وبرضو الترابي القطع يدين الناس بعد الانتفاضة طلعوهوا ومعاهو جماعتو وحصل بعد داك الحصل ....مامتفائل خير كلو كلو

[حسكنيت] 08-25-2014 10:33 AM
ثورة الشعب المصرى لم تتوقف حتى بعد سقوط النظام ،


#1088100 [عصمتووف]
3.50/5 (3 صوت)

08-24-2014 08:21 PM
كل شعوب الأرض تختار بين الجيد والسيئ أما نحن ما شاء الله علينا نختار اسوء السيئ من طغاة متطرفون همجيون متعجرفون علي الفاضئ وداعاة جهلة واسياد براميل جوفاء لكن الزمن تغيير وزمننا ليس زمن والدينا وجدودنا وحبوباتنا خاصة جيل الانقاذ جيل السرعة الوجبات السريعة والواتساب وعلمتنا اكتوبر التي لم نحضرها ومايو الدرس البليغ من لصوص الثورات لكن لن تنكسر الجرة باذن الله وانا قاسم لن اترك جبفة اي واحد منهم في قبره اي جيفة نتنة سوف انبشها من حفرتها اما الاحياء منهم الله يكون في عونهم ف سجون لاهاي ارحم لهم لو تفكروا وتدبروا وقرروا ف تمسكهم في السلطة لسبابان الاولي المحاسبة الصارمة من قبل المتضررون سوف نشاهد صفوف اطول من السينمات ودور الرياضة والزقاقات وعقوبتها معروفة فيهم من يهلك في الدروة وفيهم من يتدلي من حبل مشنقة وفيهم من يقبع في السجن ك الكلب حتي يعفن ف الثورة القادمة ليس فيها عفوا واستبعد عملية التقاضي لن الغالبية من المظلومين لديهم ثار متعطشين للانتغام تريد ان تشفي غليلها وتبرد احشاؤها ولن ترويها وتبردها غير سيلان الدماء وللركب والسبب الثاني يعولون علي الزمن لنسام ونمل ولكن نقول لهم هيهات هيهات هيهات بعد اليوم نكون اصحاب البهيمة بدمها وفرثها كلها وليس الجلد والراس نكتفي به تعلمنا من المصرين ولن نكرر تجربة العراقيون والصوماليون والليبيون والسوريون
*****في النهاية اقول لكل واحد منهم

قــد تــبكي بــكاء الــمضطر وتــنام والله لايــنام عــن تــدبير أمــورك تـــمهل ي ظالم
**( إنــه يــدبر إلــيك فــي الــغيب أمــور لــو عــلمتها لــبكيت )**
لو اطبقت السماء علي الارض لجعل للمتقين فتحات يخرجون منها فقولة تعالي ومن يتق الله يجعل له مخرجا
لاتــعجزكم ضــخامة الأمـــنيات
فَـــ ربــما دعــوة واحــدة نـرفعها إلــى اللَّه تــجلُب لــنا ”الــمستحيل”


ردود على عصمتووف
[AL KIRAN] 08-25-2014 04:35 PM
Wait... my buddy [AsmaT]
and don't forget; there is two lives for Everyone
If you miss one, and you didn't get it > you should work very hard to get the other one > it wasn't that very difficult just to wait nice waiting
Brother : God bless you and Everyone working so, hard to God,,, amen

Saudi Arabia [رانيا] 08-25-2014 02:49 PM
الله أكبر .


#1088099 [جلدو]
3.94/5 (6 صوت)

08-24-2014 08:20 PM
بس يا زمن بس يا وطن
روح القضية لسة حية
وما بتموت ابدا قضية
سار وراها الاغلبية
ثار عشانا الهامشية
هتفت حناجر مطلبية
غرزت خناجر لنضالات مفصلية
والقضية هيا هيا
والقضية مفصلية
والقضية جمرة حية
والقضية حية حية
حرية لينا ولي سوانا اولوية
حرية لينا ولي سوانا بي مستوانا
هي القضية
شعب راصد
شعب شاطر
شعب صابر ما هو فاتر
واذا الصبر لحدوده عابر
لا بجادل ولا بعافر
شعب واعي شعب صاحي
شعب حارق ما هو دافي
تاني مافي تاني مافي
على ما سلف الله عافي !!
تاني مافي تاني مافي
على ما سلف الله عافي !!
يبقا مارق كل سارق
ويبقا راكز كل معاكس
يبقا واقف كل لاغف
يبقا طالع كل بالع
ويبقا خايف كل زايف
تاريخو ناصع
شبابو واعد
الله واحد وموتو واحد
وعدو واحد
كل عسكر وكل فاسد
تاريخو شاهد
اكتوبر المرصع
وابريلو عايد عايد
اكتوبر المرصع
وابريلو عايد عايد
اكتوبر المرصع
وابريلو عايد عايد


ردود على جلدو
Saudi Arabia [رانيا] 08-25-2014 02:50 PM
رائع .


#1088094 [وداللفة]
3.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 08:09 PM
المشكلة في النوايا الخبيثة، فهي التى تفشل كل عمل طيب، فهل الثوار في ليبيا كانت نواياهم فعل شيئ قبيح تجاه القذافي؟ أكيد الذي فعلها كان صبياُ طائشاً ولقى حتفه لاحقا.
أجعلوا القانون هو الحكم وبعدها سنتمكن من التخلص من كل فاسد ، فاجر وظالم حتى الذين بيننا من المعارضين.


#1088093 [المنجلك]
3.00/5 (2 صوت)

08-24-2014 08:02 PM
كالعادة يا مولانا قلم رائع وسرد تاريخي موضوعي ودسم ولكن...

التغيير في الوضع السياسي قد حدث بالفعل ولن تكون هناك محاسبات ومحاكمات بل عنف وبرك من الدماء وحروب ضروس كنتاج حتمي لمسيرة الانقاذ.

وعلينا ان ننظر بتجرد وموضوعية لوقائع هامة في سودان اليوم

1- الكل سعي ويسعي للسلاح مواطن, قبيلة, جماعة دينية, أحزاب سياسية, اجنحة انقاذية..الخ

2- القوي السياسية وتنظيمات المجتمع المدني اصبحت موضوع صحفي أكثر من أرض الواقع في ظل غياب التفاعل مع القواعد الشعبية التي أصبح الدور السياسي الوحيد الذي تستطيع القيام به هو ثورة الجياع.

3- اعادة ترشيح البشير والسعي لوحدة الصف الأسلامي دليل قاطع علي مازق السلطة المركزية وتصدع وحدة وقومية الاجهزة الحكومية والامنية

4- الظاهرة الجنجويدية وحضورها القوي في الساحة والمفارقة بين موسي هلال ومريم الصادق فهناك من يتحدي الريس وهناك من يتحداه الريس


ردود على المنجلك
Canada [الدنقلاوي] 08-25-2014 07:19 AM
أتفق معك المنجلك فيما ذكرت، ولو سمحت لي أن أضيف نقطتين لـ "وقائع هامة" تجعل من التغيير البناء حلماً بعيد المنال وتفتح الباب للفوضى والحريق:
5. أصبح الصراع على السلطة والجاه وليس من أجل أفكار أو مباديء أو قيم تغير حياة الشعب السوداني للأفضل وللدلالة على أن الصراع على الكرسي يمكننا أن نشير للتقاربات الأخيرة بين دعاة الدولة الدينية والليبراليين الثوريين العلمانيين (الجبهة الثورية والصادق) وقتلة المهمشين والعنصريين مع المدافعين عن المهمشين (الجيهة الثورية وموسى هلال وعرمان والخال الرئاسي كأمثلة) وعودة الإسلاميين المتناحرين لمراحهم. والكرسي واحد والطامعين كثر والسلاح موفور
6. "قنع" الناس من التغيير وتفشى مفاهيم الخلاص الفردي لدى سواد الشعب (الهجرة الاغتراب، الحصول على المال بأي طريقة ممكنة) وغياب قيم التضحية والثبات (إعتذارات الإمام) وبدون هذه القيم لا ينجح تغيير ولا تتفجر ثورة
ونسأل الله أن يكضبنا ويكضب الشينة


#1088092 [سن ألفيل]
4.00/5 (6 صوت)

08-24-2014 08:01 PM
ما الذي يجعل المنتسبين لهذا النظام لا يكترثون للقصاص الذي ينتظرهم وهم ويرتكبون جرائم القتل والسرقة؟

السبب هو ان المنسبين لهذا النظام يهددون بتحويل السودان الى صومال اخر اي سيشعلون نار الفتنة بين القبائل والطوائف وتدور الحروب بين مكونات المجتمع السوداني مما يسمح لهم بالافلات من القصاص هكذا يعتقدون وهكذا يدبرون


#1088088 [Adam Ibrahim]
3.13/5 (4 صوت)

08-24-2014 07:46 PM
الحساب هين.. المشكلة هى كيف ينتفض الشعب؟؟


#1088082 [Perfectionist]
4.00/5 (4 صوت)

08-24-2014 07:39 PM
و الله يا مولانا انا نفسي اقتل لي مية كوز كدا و لو دخلت النار بسببهم حاكون راضي عن نقسي , ديل ما يستاهلوا اي رحمة او تسامح , لعنة الله عليهم ..


#1088081 [khalid mustafa]
3.38/5 (5 صوت)

08-24-2014 07:38 PM
ففي يوم واحد سيتحول إسم "مدينة البشير الطبية" إلى " مدينة شهداء سبتمبر" وقاعة "الشهيد الزبير" إلى قاعة "الشهيد علي فضل" وشارع "الإنقاذ" إلى شارع "محجوب شريف" ... الخ، تماماً مثلما تحولت حدائق "مايو"إلى حدائق "الشعب" وطوى النسيان سيرة "جمعية ودنميري

دعنا نضيف بعض المسميات للطرق والمعالم في السودان بعد زوال الكابوس الانقاذي

مدينة البشير الطبيه = مدينة شهداء سبتمبر.
شارع الانقاذ= شارع محجوب شريف.
قاعة الشهيد الزبير= قاعة الشهيد علي فضل.

شارع عبيد ختم= شارع محمد وردي .
ميناء الشهيد الزبير النهري== ميناء جون قرنق.
كبري الانقاذ = كبري الشهيده عوضيه عجبنا.
شارع الانقاذ الغربي = شارع شهداء دارفور
قاعة عبيد ختم للمحاضرات = قاعة عبدالله الطيب
طريق التحدي = طريق شهداء كجبار,
شارع محمد نجيب== شارع عثمان حسين,
والبقية تاتي


ردود على khalid mustafa
[AL KIRAN] 08-25-2014 04:50 PM
Please look for just a sentry box, for me to named : AL KIRAN

Saudi Arabia [النوبي الزمان] 08-25-2014 08:33 AM
اما ميناء وادي حلفا فسيظل ميناء وادى حلفا فهي الأهم والأخلد لأهلها من الزبير وقرنق مع احترامنا للجميع

Saudi Arabia [النوبي الزمان] 08-25-2014 08:30 AM
لا اعتقد عبد الله الطيب يستح أن يسمى باسمه حتى راكوبة فهو استاذ جامعي وهناك اساتذة جامعيين خدموا العلم اكثر منه وفي مواد اكثر اهمية وحيوية من المادة التي تخصص فيها عبد الله الطيب فلنكن منصفين ولا نخلط التفاح بالنبق!!!


#1088064 [ودالباشا]
2.63/5 (8 صوت)

08-24-2014 07:17 PM
يمولانا شمس الحرية لن تأتى والشعب فى سبات عميق برغم انه اصبح يفضل الموت ويتمنون ان تقوم القيامة غداً كيف تأتى وانتم تكتبون ونحنا نقرا هكذا انحصرت الادار وليس هناك من يحرك الشارع ويخطط ويقود الجماهير حتى الذين يحملون السلاح مجبورين سنين عددا لن تأتى بثمار حتى الان بل تحمل البسطاء فى تلك المناطق معاناة يذوب لها الصخر الاصم سبب هذا النظام الدموى اللعين وصرفت جل مزانية الدولة للحرب والنتائج يدركها الجميع لقد تجاوزنا مرحلة التعرية وكشف الغطاء الشعب يموت والوطن يتلاشى فمتى نكون بقدر التضحية للوطن ويكنس هؤلاء الحرامية ومن ثم ننفذ وصية محجوب شريف حانبنيهو


#1088051 [Rebel]
3.47/5 (6 صوت)

08-24-2014 07:08 PM
* هؤلاء المجرمون لا يحتاجون لرصد جرائمهم, او إثباتها.
* و ليس هناك حزب او جهه سياسيه او تنظيمات يمكنها تجاوز هذه الجرائم الكبرى.
* و اشك فى انهم سيجدون الفرصه للمثول امام المحاكم.
* سيتم قتلهم و صلبهم فى الشوارع و فى الميادين و امام المساجد, إنشاء الله, لما ارتكبوه من جرائم و فظاعات فى حق الشعب السودانى. الشعب السودانى سوف ينفذ القصاص فيهم فردا فردا.


#1088039 [المشتهى السخينه]
3.50/5 (6 صوت)

08-24-2014 06:49 PM
هذه المرة ابشرك بأن الشعب سيأخذ حقه بيده ولن ينتظر المحاكمات والمماحكات من اجهزة العداله ..لانها غير موجوده اصلا واعادة بنائها يتطلب عقودا من الزمن ..انا شخصيا لا تعجبنى طريقة قتل القذافى العاجله .. يعجبنى ربط الاخوانى فى لستك قديم واشعال النار فى جسده القذر وهو ينظر لحساباته البنكيه المكدسه فى تركيا وماليزيا ودبى ..


#1088030 [mahmoudjadeed]
4.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 06:32 PM
ففي يوم واحد سيتحول إسم "مدينة البشير الطبية" إلى " مدينة شهداء سبتمبر" وقاعة "الشهيد الزبير" إلى قاعة "الشهيد علي فضل" وشارع "الإنقاذ" إلى شارع "محجوب شريف" ... الخ،

نحن نريد تغيير السياسات .. الصادق المهدي غيّر حدائق ما يو الي حدائق ابريل . ثم ماذا بعد ... الشعب يشعل الثورة وتجني ثمارها النخبة من العواجيز ( الترابي - الصادق - محمد عثمان الميرغني ) ثم يتلّب العسكر .


#1088018 [Awad]
2.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 06:16 PM
والله يا مولانا سيف قد أفصحت فابنت ولكن أبشرك أن الشعب الذى ذاق الأمرين مع هذا النظام لن يجعل لهم فرصة (عفا الله عما سلف).هذا نظام فاشستى فنكل بشعب كامل ولابد من محاسبة كل من عذب وقتل وسرق ونهب وبطش من أصغر حقير ووضيع فيه لأكبر رأس فيه ولابد من تعليق المشانق فى الشوارع والحوارى والأزقة.لا ومليون لا للأفلات من العقاب ولا بد من حماية الثورة الشعبية حتى يكتمل النصر وعلى الثوار عدم مفارقة الشوارع حتى يتحقق العدل فى هؤلاء السفاحين الحرامية المجرمين وأتمنى أن تكون يامولانا أنت وزير العدل القادم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صفحة 1 من 212>
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة