الأخبار
منوعات سودانية
حديث النفس.. مرض نفسي أم قلق طبيعي؟
حديث النفس.. مرض نفسي أم قلق طبيعي؟



08-26-2014 12:47 AM
كتبت: نهى حسن رحمة الله

الحديث مع النفس في حدود المعقول من مراجعة أعمالنا وأقوالنا وأفعالنا وما نخطط له مستقبلا أو ما ننوي فعله في الغد بصورة معتدلة من الأمور والأشياء التي تحدث مع الكثير منا، ولكن أن يسطر علينا حديث النفس ومراجعة أحداث اليوم الذي مضى بتفاصيلها مع سيطرة الهواجس والظنون على سكناتنا وحركاتنا قطعا هنا نجد انه أمر تعدي الطبيعي وعند بعض الناس يحيل الحديث مع النفس حياتهم الى جحيم لا يطاق في كثير من الأحيان تجمعنا الصدف بأناس يكاد يتكلمون مع انفسهم بشكل علني ويفكرون في الأمور بطريقة نستطيع ان نميز بم يفكرون به بدلا عن التفكير الداخلي الطبيعي هؤلاء كما يقول المختصون شديدي الحذر والخوف دائما كما يتملكهم شعور بان بعض الأشياء لم تكن على ما يرام كما يسيطر عليهم الإحساس المستمر بحدوث امر غير سار كما تساورهم الشكوك والوسواس والخوف من المجهول، للتعرف على ماهية هذه الشخصية وهل ما تعانيه نوع من المرض النفسي الذي يقود للذهان او الجنون، استطلعنا عدداً من اهل الاختصاص من اساتذة علم النفس وطلابه وايضا من يعانون الوسواس والتي تحدثها نفسها دائما وبشكل مستمر وبكل اشكاله العلنية والخفية وما تعرضوا له من تجارب ودرجات هذه الوسواس بين الخفيف والعميق

هي انفعالات نفسية تتحكم فيها نوع الشخصية
ليلى نصر الدين طالبة علم النفس المستوى الثالث تقول : النفس البشرية معرضة للمتغيرات التي تؤثر على اسلوب حياتنا وتفكيرنا، بالتأكيد نوع الشخصية يلعب دورا مهما ومحوريا في هذا الجانب والأشخاص الذين يسيطر عليهم الوسواس وحديث النفس غير الطبيعي دائما ما نجدهم أشخاصا انفعاليين وبشكل مبسط أو بمعنى كثيري التفكير ومراجعة النفس بشكل عنيف في الأمور العادية كما يعطون الحدث المعين مساحة من التفكير اكبر مما ينبغي وهؤلاء عرضة لرداة فعل قد تظهر للشخص العادي كنوع من الجنون ولكن في حقيقة الأمر ان هذه الشخصية شخصية قلقة تنتظر دئما اخبارا غير سارة متسرعة في إصدار الأحكام علي كل الأمور وتتعامل بردات الأفعال. من أول حالات هذه الحالهة الخوف والقلق الشيء الذي يحدث تشويشا للتفكير الداخلي حتى أصبح ظاهرا يستطيع من حولهم معرفته هنا لا نستطيع أن نحكم على أصحاب هذه الشخصية بالجنون بالتأكيد هذا ليس جنونا وإن كان هناك خلل نفسي ما.
الوسواس حول حياتي إلى جحيم
«أ. ر» معلمة بالمرحلة ما قبل المدرسي تقول دعوني أقول تجربتي او مأساتي بكل صراحة أنا شخصية قلقة جدا وأعاني من الوسواس والهواجس والخوف من المجهول، هذا الامر حول حياتي الى جحيم اولها يسيطر علي الخوف الشديد من المجهول وما تخفيه الأيام لي وأفراد أسرتي دائما ما تحدثني نفسي عن الامور السيئة أعاني من هذه المشكلة أيما معاناة اثرت على عملي والناس المحيطين بي حتي شقيقاتي يعانين من حالتي التي اثرت ايضا عليهن اذا خرجن من البيت لأي سبب او مناسبه ولم أكن بصحبتهن وما أن يخرجن حتى تراودني الشكوك والوسواس بأن مكروها قد حدث لهن وأمطرهن بوابل من الاتصالات التلفونية على كل رأس دقيقة حتى ضقن ذرعا بتصرفاتي وأصبحن يعانين أكثر بسبب قلقي وحديث نفسي غير الطبيعية والتصورات التي ترسمها لي هذه الوساوس ولا أدري ان كان مرضا نفسيا ام قلقا عاديا على نفسي وافراد اسرتي وقد نصحني الكثيرون بمقابلة الطبيب النفسي لإيجاد حل لهذه المشكلة.
حديث النفس «البقولو القلب ما تشوفو العين»
الاستاذ خوجلي عبد المنعم يقول: حديث النفس لا يمكن ان يقود للجنون وإلا كان كل البشر قد اصبحوا مصابين بالجنون وان كان بصورة أقرب الى الجنون إذا فات الحد الطبيعي بالتأكيد يكون شيئا غير طبيعي ولكن ما يحدده الطبيب المختص كلنا كا أناس طبيعيين بالتأكيد نفكر وتحدثنا انفسنا بأمور كثيرة تستحوذ على اهتمامنا وتفكيرنا وأي انسان طبيعي كما هو معلوم إذا أراد ان يعمل على اية خطوة لا بد من الاستماع الى حديث النفس والتفكير في العواقب وإن لم نفكر قطعا ما كان ان تستمر الأمور على خير والوقفة مع الذات لإصلاح الخلل وإيجاد الحلول تلعب أحاديث النفس فيها دورا كبيرا لذلك يبقى الأخذ بالأفضل والتفكير في الأمور الجيدة والبناءة من فضائل الوقفة مع النفس ومن حسناتها الكبيرة علينا كبشر.
رأي أهل الاختصاص
يورده الدكتور أحمد عبد القادر النذير: الوسواس القهري وحديث النفس المرضي هو ليس دليلا او مؤشرا على الجنون او قد يؤدي الى الجنون في نهاية المطاف، إنما هو مجرد مرض نفسي او صعوبة نفسية قد تصيب الانسان لسبب او آخر كما تصيب الاضطرابات أعضاء اخرى من الجسم كالكبد والكلى، وكما ان لهذه الاضطرابات علاجا فإن للوسواس وغيره من الأمراض النفسية علاجات متعددة دوائية وسلوكية، فالوسواس منتشر بين الناس وإن كان من المعتاد ان الناس لا يتحدثون عنه ولا حتى المصابين به اصابات متقدمة منه إلا بعد سنوات من الاصابة وتطورها او أكثر وضوحا التشخيص وفهم طبيعة المرض والأهم من كل هذا صلة المريض بربه وإيمانه بالله من أوائل مراحل العلاج المعرفي والسلوكي مع الادوية التي تساعد على العلاج مثل مضادات الاكتئاب ايضاً لا بد من المتابعة مع المعالج النفسي والاستماع الى القرآن الكريم الذي أثبت فعالية كبيرة في علاج الوسواس لدى البشر مع أمنيات الصحة والعافية النفسية والجسدية للجميع.


اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2655

التعليقات
#1090012 [ياسرحمدالدول]
4.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 08:38 PM
حديث النفس مااجمله تحليل سريع للواقع واخد العبر من كل واقعة ووضع برنامج يومى وهكدا دواليك والنفس فى القران الكريم كثيرة اجملها فى يوسف وماابرئ نفسي

[ياسرحمدالدول]

#1089441 [بامكار]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 10:45 AM
بأناس يكاد يتكلمون مع انفسهم بشكل علني ويفكرون في الأمور بطريقة نستطيع ان نميز بم ) الحديث مع النفس بصوت عالى موجود بكثرة فى مجتمعنا وبعض الناس يتحرج عندما يشعر ان هناك شخص لاحظه او سمعه وقد يكون متنفس لبعض المشاكل التى يعانى منها الشخص

[بامكار]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة