الأخبار
أخبار إقليمية
الشيخ النيل أبوقرون في قول : بيان مجموعة أبي حمزة مجرد ارتزاق ،ولن يرهبني ويغير في نهجي
 الشيخ النيل أبوقرون في قول : بيان مجموعة أبي حمزة مجرد ارتزاق ،ولن يرهبني ويغير في نهجي


08-25-2014 11:53 PM

يقول الشيخ النيل أبوقرون إن سقف أفكاره واجتهاداته المكتوبة وغير المكتوبة تهدف إلى تنزيه الذات المحمدية من مناقص ألصقها بها الموروث من مصادر النقل أو ألبسها له المفهوم الخاطئ للنص، فالنص كما يقول وحده المقدس لا المفهوم ولا التفسير.
وينفي النيل عن نفسه جملة وتفصيلاً فرضية تمذهبه الشيعي، ذلك الاتهام (الفتوي) الذي ظل يلاحقه في حله وترحاله، بل يمضي أبوقرون -خريج كلية القانون والقاضي والوزير السابق - في حواره هذا مع السوداني - إلي الاستدلال بنقاط خلافه مع المذهب الشيعي المتهم به أصلاً ، وفي نفس الوقت ينفي أن يكون قد وجه إساءة إلى صحابي أو صحابية طوال مسيرته الفكرية.
ويسخر أبوقرون - الذي التقيته في (منزلته) بقرية أبوقرون بمنطقة شرق النيل- ممن وصفوه بالزندقة أو طالبوا بمحاكمته بتهمة الردة، بل يقول (ما أصعب وأخطر من يتصدى للفتوى اعتماداً على أنه من رابطة العلماء الشرعيين أو رابطة كبار العلماء الشرعيين ثم يشرع للناس من الدين ما لم يأذن به الله ويكفر به أقوامًا ويدخل به النار من يريد إدخاله كأنه وكيل عن الله).
الحوار مع الرجل تشعب وتفرع، لكن ابتدأ من آخر المستجدات المتعلقة بشخصه:

حوار : عبد الحميد عوض
* عبد الحي يوسف وصفني بـ (الزندقة) وتفسيره يدل على جهله أو كذبه.
*(.....) هذه هي القصة الكاملة لزيارة شبشة، والمذهب الشيعي ليست حبوب (ببلعوها)
لم أتابع قضية مريم - أبرار وحكم الردة خطأ *
*قوانين الشريعة الإسلامية في 83 لم تكن بها نص عن الردة، والقضاة جاءوا من عندهم بإعدام محمود محمد طه
* لهذه الأسباب أنا ضد الدولة الدينية ومع الدولة المدنية

*أصدرت مجموعة مجهولة بياناً وضعتك ضمن قائمة أنت في المرتبة الثانية فيها بعد أبرار الهادي المحكوم عليها بالردة قبيل إطلق سراحها، وهددتك المجموعة شخصياً بتصفيتك جسدياً كيف قرأت البيان ؟ وهل أثر فيك ؟
لا، لا لم يؤثر هذا البيان فيّ بشيءٍ ، لأني مؤمن تمام الإيمان بأن لكل أجل كتاب والموت واحد، والقدر محدد، والتهديدات ومثل هذا الكلام لايهزني ولايؤثر في عقديتي ولا في نهجي.

*لكني لا حظت وأنا أهم بالدخول عليك بعض التحصين الأمني، بابان حديدان مغلقان بقوة، ثم سلم ومدخل آخر، أليس في ذلك ما يؤكد وجود ترتيبات أمنية حتى ولو أنها جاءت من حواريك ؟
الله سبحانه وتعالى، قال خذوا حذركم ، والإنسان مطلوب منه الاحتراز لكن هذا ليس معناه أنني خائف.
*وهل زاد الحذر بعد بيان جماعة أبي حمزة ؟
لا، إطلاقا بل هذه الإجراءات قديمة جداً، أنا لا أخشى إنسان ولا مجموعة ولا غيرهما.
*إذن ما هو تفسيرك للبيان موضوعياً ؟
في رأيي هذا البيان عبارة عن وهن فكري (بس) ، وضعف فكري وفيه ارتزاق من تلك المجموعة.
*ارتزاق لأي جهة تقصد ؟
الجهات التي تؤيد التكفيريين أيًا كانوا ، هذا أمر اعتدنا عليه منذ أن بدأنا مشروعنا هذا.
*هل تقصد دول أم مجموعات ؟
إن كانت دولاً أو مجموعات، كلاهما على حد سواء.
*ألا تستطيع أن تسمي ؟
لا لن أسمي ، التسميات قد تؤدي إلى اتهامات، والاتهامات تحتاج إلى أشياء محددة.
*هل ترى العمل الموجه ضدك خارجي أكثر من كونه داخلي ؟أم العكس ؟
خارجي وداخلي.
*ألم تتخذ أي إجراءات قانونية حيال هذا البيان؟ أو حتى طالبت الدولة بتوفير أكبر قدر من الحماية لشخصك ؟
أنا لن أطالب الدولة بأي شيء ، والدولة مفروض تهتم هي بحماية المواطنين وحقوقهم وتحمي المجتمع بصورة عامة، لكن شخصياً لم أطلب منها شيئاً.
*هل تعتقد أن الدولة تقوم بذلك الدور ؟
والله ليس لدى علم (ما عارف)
* الا تعلم حتى بالنسبة لحالتك هذه ؟
لا أعلم، وليس هنالك شيء محسوس.

*هل تعرضت من قبل لمحاولة اعتداء او اغتيال ؟
لا،إطلاقاً.
*كيف تفسر رفض مواطنين في مدينة شبشة بولاية النيل الأبيض قدومك إلى المدينة ؟
(شوف) كل مسيد فيه خلافات داخلية، كل مسيد كل مسيد (كررها) كل المساجد الموجودة بها خلافات داخلية ، سمانية قادرية في الشمال والجنوب كلهم، وفي شبشة عندهم مشاكل بين أخويين يتنازعان على خلافة واحدة، كما هو الحال عندنا نحن في أبوقرون، عندنا واحد يتهمنا بالتشيع، ويشتمنا في الصحف، أعود لقصة شبشة حيث وجهت لنا دعوة من أحد المشايخ في شبشة أحد أبناء الشيخ برير مما أزعج الآخر والذي ظن أن تلك الدعوة تقلل من قيمته وقدره وترفع من قدر الآخر لاعتقاده أنه الخليفة الأول وكان يجب أن تكون الدعوة عبره هو ، وحصل هنا الاختلاف وخشينا إذا ذهبنا أن تزيد الفرقة والشتات بينهما، بقرارة نفسي آثرت عدم الذهاب إلى هنالك درءًا للفتنة.
* لكن ما جاء في الصحف غير ذلك، حيث قيل إن هنالك مواطنين تظاهروا رفضاً للزيارة باعتبارها جزءاً من أدواتك لنشر المذهب الشيعي في السودان ؟
وهل المذهب الشيعي مجرد حبوب يعطوها للناس (يبلعوها) =يضحك= ويواصل: نحن كنا نفكر في الزيارة ومدعوين بدعوة من الشيخ البصري، لكن الشيخ الآخر هو الذي اعترض باعتبار أن الزيارة ستقلل منه وترفع قدر الشيخ الآخر، هذا هو كل الموضوع.
*الأجهزة الأمنية حسب ما جاء في الأخبار هي التي منعت الزيارة استجابة لمطالب المتظاهرين، فهل اتصلت بك الأجهزة الأمنية وطلبت منك عدم القدوم لشبشة ؟
لالا لم تتصل بي أبداً، وليس هنالك أحد اتصل بي ، بل أنا الذي قررت أن لا أذهب.
*نعود إلى بيان مجموعة أبي حمزة ، هي وضعتك ضمن قائمة ضمن المحكوم عليهم بالردة أبرار يوسف و موسى هلال و صلاح عووضة و محمد المرضي التجاني وغيرهم، هل هنالك أي علاقة تجمعك بالمجموعة المذكورة أو أي رابط ؟
لا، لا، لا ، وهذا يدل على أن هؤلاء الذين يكتبون البيانات يصوغونها بلا أي حجج أو منطق، بل قالوا عن واحد من المجموعة إنه شيعي، وفي نفس الوقت اتهموه بأنه ضد آل البيت، وأضافوا من عندهم تهمة ثالثة بأنه ملحد، فبالله عليكم كيف يكون الشخص شيعي وضد آل البيت وملحد، أليس ذلك منطقاً أعوجاً.
*سؤالي قائم هل لديك أية علاقة بأي واحد منهم ؟
هم شخصيات عامة.
*هل تعتقد أن في الأمر ثمة جوانب سياسية تربط بينكم كمجموعة ؟
أنا أفتكر أن كل ذلك كان خواء فكرياً (بس).
* أعود معك إلى قضية أبرار الهادي أو مريم إبرهيم في الرواية الأخرى، أنت في القائمة في مرتبة بعدها، كيف كنت تنظر إلى القضية في تجلياتها القانونية والدينية؟
من ناحية قانونية لم أطلع على القضية ، ولا على الحيثيات والتحريات لذا لن أستطيع أن أحكم.
*لكن ماذا تقول عن حكم الردة ؟
حكم الردة خطأ، الردة أصلاً ما واردة
*لكن في عام 1983 ، أنت كنت واحد من الذين شرعوا واستنوا قوانين الشريعة أو التي يعرفها البعض بقوانين سبتمبر ، ألم يكن فيها رده ؟
إطلاقًا، ما كان فيها ردة، أنا فعلا واحد من المشرعين الأساسيين أؤكد لك لم يكن فيها أي مادة تنص على الردة ، حتى الحكم الذي صدر في حق الأستاذ محمود محمد طه بالردة، كان حكم حكم به القضاة من عندهم ، وأدخلوا الردة من عندهم ، وأكرر جازماً لم تكن في قوانين 83 ردة.
*إذن لماذا صمتم على الحكم بأعدام محمود محمد طه بالردة؟
نعمل شنو نستأنف يعني.
لا كنتم مسؤولون بارزون في رئاسة الجمهورية ؟*
نحن كنا نعتقد أن القضاء مستقل.
*أنت مشرع رئيس لتلك القوانين، وجزمت بتنفيذ خاطئ للقانون الذي وضعته في قضية كبيرة كهذه، ألم تبرز أي احتجاج للرئيس نميري على ذلك الخطأ ؟
أنا لن أتدخل في شؤون القضاء، أنا قاضي لمدة خمسة عشر عاماً ما كان مني أن أتدخل في عمل قاضٍ آخر.
*لكن الحكم نفسه جاء إلى رئاسة الجمهورية للإجازة ، وكان بحاجة لتوقيع نميري ، في تلك اللحظة ألم تكن سانحة للتدخل لأنه تحول من قضائي إلى تنفيذي ؟
أنا ليس لي علاقة بالحكم، أنا مشرع ؟
*أكرر كنت قريباً من نميري ألم يستشيركم ألم تحتجوا لتوقفوا إعدام محمود ؟
حبيبي ، أي قضية تذهب بقنوات قضائية عادية حتى المحكمة العليا بعد ذلك تذهب لرئاسة الجمهورية أنا لا أتدخل في حكم قضائي.
*هل أفهم إنك ضد إعدام محمود محمد طه ؟
بقولك (القانون الوضعتو أنا لم يكن فيه ردة)
*أنا أسألك الآن هل أنت الآن ضد أو مع إعدام محمود ؟
وأنا برد عليك أن القانون الذي وضعته ليس فيه ردة.
*أعيد السؤال بشكل آخر هل الحكم علي محمود كان صحيحاً ؟
لم يكن صحيحاً.
*طيب إذا كانت الأجهزة القضائية في دولة أنت وزير فيها تعمل خارج القانون هل هذا ليس كافٍ لأن تبدي اعتراضاً أو موقفاً آخر بما في ذلك الاستقالة؟
يا أخي حرية القضاء هي الأساس عندي ، ما ممكن أتدخل في حكم قاضي وأقول له حكم غلط أو ما صاح.
*لكن من جانبك، هل كنت تعتقد أن القوانين التي شاركت في التشريع لها هي قوانين شريعة إسلامية؟
جداً.
*لكن في كتاباتك الأخيرة، ظللت تدعو إلي قيام الدولة المدنية: أليس في ذلك تناقض مع موقفك بالمشاركة في وضع قوانين الشريعة أو ما عرف بقوانين سبتمبر وما بين ما تدعو له من دولة مدنية؟
(أبدًا) ، لأن الناس عندهم فهم خاطئ ، بفتكروا لما تطبق الشريعة أن الحاكم يتحول إلى الشريعة نفسها، بالعكس التطبيق الحقيقي للشريعة الإسلامية يتساوى أمام القانون فيه الحاكم والغفير.
*وتطبيقها في العام 83 هل كان بالمفهوم الذي تتحدث عنه ام بمفهوم آخر ؟
التطبيق في عام 1983 ، القضاة لم يستوعبوا بداية تطبيق التشريع وأي تشريع في بدأية تطبيقه تحدث فيه الأخطاء لأنه لا سوابق قضائية يعتمدوا عليها.
*وإذا طلب منك المشاركة في قوانين جديدة .. تضع قوانين.. هل ستكون نفس قوانين سبتمبر ؟
هي قوانين الشريعة، وليس قوانين سبتمبر، نحن ما قمنا به هو تقنين للشريعة الإسلامية وبالتأكيد ما في أي زول بقدر يحصر ذلك التقنين عند فهمه هو .
*هل يمكن أن تكررها ؟
هي موجودة أصلاً
*عن أبرار مرة أخرى والضجة التي أثيرت حول ردتها من عدمها، هل تخيلت يومًا من الأيام أن تكون في مكانها متهماً بالردة ؟
لا لا .
*رغم المطالبات المتكررة بمحاكمتك وأبرزها من عبد الحي يوسف الذي اعتبرك مجرد (زنديق) ؟
عبد الحي يوسف هذا قال إن النيل زنديق وكلمة زنديق فسرها خطأ
إما قصده الكذب على الناس أو يكون جاهل بمعنى كلمة زنديق فإنسان مثل هذا هل يمكن أن يعتبر عالم حتى يطالب بشرعية ثانية.

السوداني


تعليقات 30 | إهداء 0 | زيارات 9085

التعليقات
#1090813 [zorba]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2014 01:10 PM
لاكين الطرحة شديدة!!!
شيخ ولابس طرحة وعندك قرون!!!!

[zorba]

#1090475 [abu hamdi]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2014 09:23 AM
كل شئ ليه حل حتي القبلية المنتشرة ممكن حلها ومن تلك الحلول التزاوج غير المسبوق بين السودانيين شرقا وغربا جنوبا وشمالا حيث سيفكر الناتج كثيرا قبل الاعتداء علي اخواله او اعمامه من الطرف الاخر


ولكن اذا انتشر هذا المذهب الخبيث القذر المستتر وراء حب آل البيت فعلي السودانيين ان ينسوا ما اشتهروا به علي مر العصور من الامن والامان وهذا كلام انسان اجبرته الظروف لان يعيش وسط هذه الملة المنحطة حيث لم يكن لي كحال كثير من السودانيين ادني فكرة عن هذا المذهب المنحط

فعلينا جميعا ان نقف ضد هذه القرون الضعيفة امام الدولارات الايرانية التي تنفق بسخاء
لتجنيد امثال هؤلاء لتوريط البسطاء ودون مقابل

[abu hamdi]

#1090134 [الدغري]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 11:00 PM
الله يقرنك بحبل قد من رقبتك لي كرعيك يا دجال

[الدغري]

#1090023 [كومبارس]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 07:51 PM
هذه القرون التي تحملها علي راسك ليس لها وجود في دنيا البشر إلا عند حاخامات اليهود لذلك وجب تسميتك الحاخام ابوقرون !!

[كومبارس]

#1089761 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 02:20 PM
خلاص السودان دخلته جرثومة الخلافات المذهبية والطائفية الدينية وكمان معاها القبلية!!!!
انا اعتقد جازما ان الموساد والاستخبارات الغربية نجحت فى مشروعها وهو اشغال المسلمين بانفسهم وزرع الفتن فيهم حتى لا يتفرغوا للتطور السياسى والاقتصادى والتكنولوجى واصلاح التعليم والبيئة والصحة الخ الخ الخ!!!
انا عندى اقتراح يجب على الشعوب الاسلامية ان تنشىء اجهزة شعبية ورسمية وتبدأ بتصفية اى جماعة او فرد يحمل افكار غريبة او يحمل سلاح لتحقيق افكاره الغريبة وبدون اى محاكمة بل تصفية جسدية بلا هوادة او رحمة او شفقة واكان ما اسرائيل والغرب قطعوا شعرهم وعملوا صيوانات عزاء اكون انا كضاب وما بفهم حاجة!!!
اقسم بالله الذى لا اله غيره اسرائيل والغرب بيخافوا من انظمة ديمقراطية ليبرالية فى الدول الاسلامية ولا يخافوا او هم الخلقوا كل هذا الارهاب باسم الدين فى العالم الاسلامى والغريبة الغوغاء والدلاهات والاغبياء والمتخلفين ما جايبين خبر ويقولوا ليك اعوذ بالله انت علمانى وما يدروا ان العلمانيين البيبعدوا الدين الحنيف من الصراع السياسى اشرف منهم ومن كل الذين اسسوا لحركات الاسلام السياسى اولاد الكلب واولاد الحرام وفى الديمقراطية والحرية يعود للدين القه ومجده!!!
نريد ثورة شعبية عارمة عظيمة تضع الدين فى مكانه الصحيح وتمنع منعا باتا فى ادخاله فى الصراع السياسى وبلا هوادة او رحمة او شفقة!!!!!!

[مدحت عروة]

#1089694 [زول اصيل]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 01:12 PM
هذا الفاسق من ائمة الفكر الرافضي المجوسي الشيعي قاتلهم الله هم اذناب اران في السودان اراحنا الله منهم

[زول اصيل]

ردود على زول اصيل
United Arab Emirates [السودان] 08-26-2014 01:54 PM
هل قراءت له او سمعته مما اقنعك انه شيعى ام مجرد اتهام جاءك بالتداول والسمع فقط نطلق التهمة دون دليل كمافى السودان دائما


#1089681 [ود الريف الحريف]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 01:01 PM
هذا المخنث الكذاب يقول : ( نحن ) كنا نعتقد أن القضاء مستقل ... هذا الجبان السادن حتى بعد رحيل سيده ( نميرى ) لم يقل أنا كنت أعتقد ... تعتقد وهناك شخص سوف تجز رقبته ... رغما عن إختلافى عن الجمهوريين لكن الطريقة التى شنق بها الرجل تدل على الفوضى والخوف اللذان سادان خلال الحقبة النميرية ... هذا المسترجل لا فائدة مما يدلى به لأنه جبان وخائب ولا يستطيع أن ينطق قول الحق .. لأن الحق يحتاج لمواقف من قبل أهل المواقف وليس مثل هذا الديوث ( إستفغر الله ) ........ بلد حقير يتولى أمره شاكلة هذا المرجف الذى يدعى كذبا الشجاعة ...

[ود الريف الحريف]

#1089647 [البشير جلدنا ما بنجر فيه الشوك]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 12:34 PM
قال :"وفيه ارتزاق " طيب مايو قتلت وشردت وانت قاضيها واخيرا مستشارها القانوني ماذا تسمي هذا ارتزاق ام وصولية؟

[البشير جلدنا ما بنجر فيه الشوك]

#1089606 [فكرى]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 12:02 PM
لا دخل لنا فيما تعتقد ’’ شيعى بوذى يهودى ’’ فالله يحكم بيننا وإليه المصير فقط أبعد عنا أحكام تلك المعتقدات إن أتت بك الديكتاتورية أو الديمقراطية للمناصب مرتا أخرى ..

[فكرى]

#1089563 [بابكر الطاهر]
3.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 11:23 AM
05-09-2014 10:29 PM
د.عمر القراي

(وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ * فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ) صدق الله العظيم

حين صعّد الحزب الجمهوري، مواجهته للاخوان المسلمين، وأذيالهم من جماعات الهوس الديني، عقب ثورة أكتوبر، عندما تآمروا على الحزب الشيوعي السوداني، وطردوا نوابه المنتخبين من دوائر الخريجيين، من الجمعية التأسيسية،

وأقام سلسلة محاضرات تحت عنوان " أسبوع مناهضة حل الحزب الشيوعي"، وكشف زيف شعارات جبهة الميثاق الإسلامي، وتزويرها للديمقراطية، شعر الاخوان المسلمون بخطورة الجمهوريين عليهم، فكان التآمر الأول بعقد محاكمة للأستاذ محمود محمد طه في عام 1968م. ولقد تولت عنهم جريرة ذلك الفعل المشين، محكمة شرعية، خرجت من دائرة اختصاصها، المنصوص عليها في قانون تأسيس المحاكم الشرعية، وهي الأحوال الشخصية، المتعلقة بالزواج، والطلاق، والنفقة ... ألخ، وحكمت على الاستاذ محمود محمد طه بالردّة عن الإسلام، وتطليق زوجته المسلمة منه، ومصادرة كتبه، وطرد الموظفين من اتباعه، ومطاردة غير الموظفين !! ولكنها لم تستطع ان تنفذ شئ مما حكمت به، مما جعل حكمها حبراً على ورق !! ولقد واجه الأستاذ محمود القضاة الشرعيين، في سلسلة محاضرات " بيننا وبين محكمة الردّة " بصورة فضحت التآمر، وكافة اضلاعه من الاخوان المسلمين، والفقهاء وزعماء الاحزاب الطائفية. ولو كان الاخوان المسلمون، والقضاة الشرعيون، والفقهاء، يستطيعون هزيمة الجمهوريين، في ميدان الحوار، لما احتاجوا لتلك المؤامرة، التي استهدفت التخلص من الجمهوريين بدلاً من التخلص من فكرهم.

أما التآمر الثاني، فقد حدث حين أعلن الرئيس المخلوع جعفر نميري، قوانين سبتمبر83 الشوهاء، وسماها قوانين الشريعة الإسلامية .. ولم ينل الشعب منها على يديه، إلا السيف والسوط !! فإعترض عليها الجمهوريون. فبعد اعتقال دام عام ونصف، أطلق نميري سراح الأستاذ محمود والجمهوريين، بصورة فجائية، مريبة، مما يشير الى مؤامرة، تريد تحويلهم من معتقلين سياسيين، الى مجرمين جنائياً، ليحاكموا بنفس القوانين، التي اعترضوا عليها .. وذلك لأنهم شكلوا معارضة قوية، حيث رفعوا قضية دستورية ضد قوانين سبتمبر83، وقضية جنائية ضد رئيس جهاز الأمن ونائب رئيس الجمهورية، وأصدروا كتاباً، ومنشوراً، يكشفان مفارقات تلك القوانين للإسلام ولحقوق الإنسان. ولقد أحكمت عناصر التآمر، إذ دبر القصر المؤامرة، ووجه ديوان النائب العام الاتهام، واصدر القضاء الحكم المبيت. ولأن الله اراد ان يفضح التآمر، على اغتيال الاستاذ محمود، فقد عثر الجمهوريون على خطاب بخط نميري، وقاموا بنشر صورته في كتيبهم "الوثائق تكشف التآمر الجنائي" جاء فيه :

( الأخ عوض، النيّل ، والأخت بدرية

سلام عليكم

آخر هوس الجمهوريين هذا المكتوب الذي أرى بين سطوره " الردة بعينها" ارجو الاطلاع ومعكم بابكر سأجتمع بكم للتشاور في الأمر إنشاء الله بعد ان تكونوا على استعداد.

أخوكم في الله

جعفر محمد نميري

8 جمادى الأولى سنة 1304 )

ولقد علق الجمهوريون على هذه الوثيقة في الكتيب بقولهم ( ومع تجاوزنا للخطأ اللغوي في عبارة " إنشاء الله" حيث الصحيح ان تكتب هكذا " إن شاء الله" وللخطأ في التاريخ الهجري حيث الصحيح ان يكتب " 1404ه" مما يدل على جهل خليفة المسلمين المزعوم، يمكن ان نثبت توافر التآمر الجنائي لاغتيال الاستاذ محمود محمد طه، وذلك بما يلي: هذه الوثيقة مكتوبة بعد حوالي خمسة شهور من اعلان قوانين سبتمبر 1983م الموافق لذي الحجة 1403ه وقد كان الاستاذ محمود حينئذ معتقلاً، لموقف المعارضة الذي يقفه ضد نظام مايو، وقد تمثل هذا الموقف : في مطالبته بالمنابر الحرة، ومعارضته لبنك فيصل، ولاتفاقية التكامل، ثم اتهامه لرئيس جهاز أمن الدولة والنائب الأول لرئيس الجمهورية بالتفريط في وحدة البلاد بإثارة الهوس الديني ... فالاستاذ محمود ليس من الممكن ان يصمت عن معارضة اتجاه نميري، ونميري ما فرض تلك القوانين إلا لإرهاب الشعب وتصفية المعارضة، ولهذا أخذ يلوح بردّة الأستاذ محمود في احاديثه المختلفة توطئة لارتكاب جريمته ... )(المصدر السابق). وكان لابد من واضعي قوانين سبتمبر الذين وجه اليهم نميري خطابه، ان يجدوا طريقة ليحققوا رغبته، ويلفقوا حكماً بالردّة على الجمهوريين .. فحين أطلق سراح الجمهوريين في 19 ديسمبر 1984م قاموا باصدار منشور "هذا أو الطوفان" في 25 ديسمبر 1984م، نصحوا فيه النظام بالغاء قوانين سبتمبر 83، لأنها شوهت الشريعة وشوهت الإسلام، ولأنها وضعت واستغلت لإرهاب الشعب، ولأنها هددت وحدة البلاد .. فظهر التآمر في وثيقة ثانية، صورها الجمهوريون أيضاً، ونشروا في نفس كتيبهم المشار اليه، جاء فيها ( الأخ الرئيس القائد-السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المنشور المرفق وزعه الجمهوريون وقد قبض ستة منهم وتم التحقيق معهم وسوف يقدمون للمحاكم. وبهذا فقد اتاحوا لنا فرصة تاريخية لمحاكمتهم. وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون.. ولا شك انها بداية لمسيرة ظافرة بإذن الله يتساقط دون هدفها كل مندس باسم الدين وكل خوان كفور. ولله الامر من قبل ومن بعد. وفقكم الله لقيادة المسيرة الظافرة واقام نهج الله على آثار المصطفى صلى اله عليه وسلم واصحابه ومن سار بسيرهم ومنهجهم انه سميع مجيب الدعاء

النيّل عبد القادر ابو قرون

6 ربيع ثان 1405ه) ولقد رد نميري بتعليق على نفس الخطاب جاء فيه ( الحمد لله ولصفيه ورسوله رسول الله والله أكبر على المنافقين)(المصدر السابق). والتآمر في هذه الوثيقة لا يخفى على أحد، وإلا فمن يقصد النيّل بقوله مخاطباً نميري (اتاحوا لنا )؟؟ فهل يقصد القصر أم القضاء أم الجماعات الإسلامية المختلفة، التي كانت تضمها الجبهة الاسلامية القومية ؟! لقد بطش نميري بالجمهوريين، أكثر من بقية المعارضة، لأنه يعلم انهم مسالمين، وأنهم لا يمارسون ولا يؤيدون العنف والاغتيالات .. فتم أغتيال الاستاذ محمود، وهو شيخ فوق السبعين، في تجاوز تام لكل القوانين، وكل الأعراف، وكل القيم الإنسانية .. وما علم نميري، وبطانته من المطبلين الجهلاء، أن تلك هي الخطيئة، التي ستحقق زواله، بعد حوالي سبعين يوماً، من تنفيذ الحكم على الأستاذ !!

والآن !! فإن نظام الأخوان المسلمين، يتهاوى تحت ضربات الفساد، والشعب السوداني يسحق بالافقار المنظم، والتجويع، والحروب المشتعلة في اطرافه، والسلطة السياسية فقدت زخمها الداخلي، وأي تعاون خارجي، وهي متهمة بالجرائم ، ورأسها مطارد من المحكمة الجنائية الدولية.. وهو في آخر مراحل انحطاطه، وترنحه للسقوط، طرح النظام الحوار، كطوق نجاة ينقذ به نفسه، وأدعى انه يسعى للديمقراطية، وسمح للأحزاب بإقامة ندوات سياسية، تنقد سياساته في الميادين العامة، وجلس للتفاوض مع الحركة الشعبية شمال، التي ترفع في وجهه السلاح !!

في هذا الجو، الذي تعمل فيه كل الأحزاب، تقدمت مجموعة من الجمهوريين، بطلب لمجلس الأحزاب، للتصديق لهم بإعادة قيام الحزب الجمهوري، وهو أقدم الأحزاب السياسية على الإطلاق، إذ إنشئ في أكتوبر 1945م. فأوعزت حكومة الأخوان المسلمين، الى بعض اتباعها، وبعض الاشياخ، والجمعيات الدينية، أن تقدم طعوناً ضد قيام الحزب الجمهوري!! وكانت الطعون التي قدمت مكررة، ولو كانت اللجنة عادلة، لاعتبرتها طعناً واحداً .. وقد قامت كل الطعون، على المطالبة بعدم التصديق على قيام الحزب الجمهوري، لأنه قد تم حكم بالردّة، ونفذ على الأستاذ محمود، باعتبار ان افكاره مفارقة للإسلام. ولقد رد الجمهوريون الذين قدموا الطلب، بأن الحكم على الاستاذ محمود قد تم إعلان بطلانه، بقرار صادر من محكمة الإستئناف العليا، صدر عام 1986م. وقد اثبت ذلك القرار بطلان حكم محكمة المكاشفي عام 1985م، كما اثبت بطلان حكم المحكمة الشرعية التي حكمت بالرّدة عام 1968م .. وارفقوا مع ردهم المستندات التي تؤكد صحة ما ذكروا. وأوضحوا كيف انه ليس هناك مسوغ قانوني، يمنع الجمهوريين من اقامة الحزب الجمهوري. ولقد كان دفعهم واضحاً، ومؤيداً بالمستندات، مما دعا المسجل للتأخير في الرد عليهم، وكأنه كان ينتظر التوجيه من جهات عليا، ولما جاءه، اصدر قراره بتاريخ 1/5م2014م، ومما جاء فيه ( بالنظر الى ما جاء بالطعون المذكورة ومذكرات الرد والمستندات المرفقة معها وذلك في ضوء الاحكام والشروط القانونية اللازمة لتسجيل الحزب السياسي وفق قانون الاحزاب السياسية لسنة 2007م ولائحة تسجيل الاحزاب السياسية تعديل لسنة 2012م رأى مجلس شؤون الاحزاب السياسية بان ما جاء في الوثائق المقدمة مع طلب تسجيل الحزب الجمهوري تخالف احكام المادة 5/1 من الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005م والمادة 14 ط من قانون الاحزاب السياسية لسنة 2007م حيث ان مبادئ الحزب تتعارض مع العقيدة الإسلامية والسلام الإجتماعي والأسس الديمقراطية لممارسة النشاط السياسي إذ أنه يقوم على اساس طائفي ومذهبي. عليه ولما تقدم واستناداً لنص المادة 10/1/أ من قانون الاحزاب السياسية لسنة 2007م والمادة 12/3 من لائحة تسجيل الأحزاب السياسية وبعد التداول قرر المجلس:

1-رفض طلب تسجيل الحزب الجمهوري)(الراكوبة 6/5م2014م)

أول المفارقات، في هذا القرار العجيب، الذي يعتبر وثيقة عار على من اتخذوه، أنه مزور للحقائق!! فالمادة 5/1 من الدستور الانتقالي، التي يزعم انه اعتمد عليها، لا تخاطب المواطن، وإنما تخاطب وتوجه المجلس التشريعي، ونصها هو (تكون الشريعة الإسلامية والاجماع مصدرا التشريعات التي تسن على المستوى القومي وتطبق على ولايات شمال السودان). ولو كان هذا النص يمنع قيام الاحزاب، التي لا تتفق في طرحها مع الشريعة الإسلامية، لمنع قيام الحزب الشيوعي، ولمنع قيام تنظيم الحركة الشعبية، التي كان زعيمها نائباً لرئيس الجمهورية، تحت ظل نفس هذا الدستور !! أما المادة الواردة في قانون الأحزاب السياسية، فلو كانت تمنع الأحزاب الطائفية، لمنعت تسجيل جزب الأمة، والحزب الإتحادي الديمقراطي، اللذان يستندان على طائفة الختمية وطائفة الانصار.

ثم ان القرار يحدد أنه منع الحزب الجمهوري، من باب المحافظة على السلام الإجتماعي !! فأي حزب، في السودان، يحافظ على السلام، ويمارسه، أكثر من الجمهوريين ؟! ولماذا لم يرفض مسجل الأحزاب حزب المؤتمر الوطني، الذي اعلن رئيسه على رؤوس الأشهاد، ان اياديهم ملطخة بدماء اهل دارفور ؟! أوليس الحزب الحاكم، وهو المسؤول عن القصف المركز بالطائرات على المدنيين العزل في جبال النوبة، وفي النيل الازرق ؟! لقد أعلنت الحكومة ان الذين قتلوا في دارفور 10 الف، مع أنهم أكثر من 250 ألف، ولكن هل قتل 10 ألف مواطن، ليس كافياً ليجعل حزب الحكومة مهدد للسلام الاجتماعي في السودان، ومن ثم يحرمه من التسجيل كحزب سياسي؟!

ثم هل من حق مجلس شؤون الاحزاب السياسية، أن يقرر في صحة أفكار أو معتقدات أي حزب؟! وهل يصح لمجموعة حزبية، أو دينية، أن تطعن في قيام أي حزب، بناء على اختلافها معه في فكره، أو اعتقاده ؟؟ إن حزب الترابي مثلاً، يرى ان حزب البشير فاسد، ومفارق لاخلاق الإسلام، ولجوهره، وقد أعلن ذلك مراراً .. وحزب البشير يرى ان الترابي خارج على الحق، ومفارق للفهم السليم للاسلام، الذي عليه المؤتمر الوطني .. ولكن ليس لأي منهما الحق في الطعن بهذا الرأي، ليمنع قيام الحزب الآخر. وهذا ينطبق على سائر الاحزاب، وإلا لأصبحت حزباً واحداً . والخلاف وصحة المبادئ من خطلها، يفترض ان توضحه المنابر الحرة، التي تتصارع فيها هذه الاحزاب، أمام الشعب، ليحكم باختيار الحزب الافضل .. وليس الحكم على صحة الافكار، هو المجموعة التي تمثل مجلس شؤون الاحزاب السياسية.

ولولا أن الله اراد فضح الأخوان المسلمين، وكشف تآمرهم مرة اخرى، لكان يمكن ان يكون مجلس شؤون الأحزاب أكثر ذكاء، فيقرر عدم قيام الحزب الجمهوري، بناء على اسباب تقع ضمن صلاحياته .. كأن يقول أن اسماء العضوية المرفقة ليست مسجلة بصورة صحيحة، أو ان هناك خطأ في بعض الاسماء، أو أن يفتعل أي شئ إجرائي، ثم يرفض تسجيل الحزب. ولكن قدر الله كشف باطلهم، وكشف تآمر الجماعات الإسلامية المهووسة، التي أجهدت نفسها لتمنع نشاط الجمهوريين، ولكنها صمتت صمت القبور، عن كل ما ظهر من فساد الحكومة، ومتاجرة رموزها بالمخدرات، وتوريدهم النفايات الضارة بصحة المواطنين، ونهبهم لملايين المليارات، بل صمت مدعي الإسلام، عن تقتيل الطلاب العزل في شوارع الخرطوم، بدم بارد، في مظاهرات سبتمبر، وقنل الآلاف في دارفور، وجبال النوبة، والنيل الازرق، وحرق القرى بواسطة قوات الدعم السريع، واغتصاب النساء، والاعتداءات الجنسية على الاطفال ..ألخ ولم يعترضوا على كل هذا الباطل، ولم ينزعجوا له، فهل انزعجوا لقيام الحزب الجمهوري، لأنهم يخافون على دينهم، أم على دنياهم ؟!

إن قرار منع قيام الحزب الجمهوري، مناسبة جديرة بالوقوف عندها، من كل مواطن كريم، وكل مثقف حر، حادب على قيم الديمقراطية، وكرامة الإنسان، ومصلحة الوطن. وهي محك تقاس به قامات الرجال والنساء .. فإما أن يرفضوا منع نشاط الجمهوريين، ويتعاونوا معهم على مقاومة هذا القرار الجائر، من منطلق الدفاع عن الحريات العامة، والديمقراطية، أو يعجزوا عن ذلك، ويصمتوا عنه، فيخلع الله عليهم ثوب الذل والهوان، ويسلط عليهم الاخوان المسلمين أكثر من ذي قبل، ثم لا يضر المنع الجمهوريين شيئاً !! فالجمهوريون ليسوا طلاب سلطة، وانما دعاة توعية، وسيتخذون من هذا الموقف التآمري، فرصة للمزيد من التوعية للشعب، ونشاطهم لن يقف لعدم قيام الحزب، والمؤامرة مهما كانت كثرة حشودها، ومبلغ المكر فيها، لن تقضي على الفكرة الجمهورية، بل لن تزيدها إلا ظهوراً ومضاء، أقرءوا ان شئتم، مرة أخرى ( فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ) له الحمد وله المجد.

د. عمر القراي
[email protected]

[بابكر الطاهر]

#1089502 [مالك الحزين جدا جدا]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 10:25 AM
يأخى أخوك المغنى صلاح أبن الباديه ألان له فيديو في الفيس بوك بمجد في الشيعه ,, وإنت واقف خلفه تمليه الكلام
بالله إنت قاضى ,, أليس حرام عليك أن يقتل إنسان وأنت تعرف إن قتله خطأ كما قلت ,, ولاتتدخل لانغاذ حياته مهما كانت الاسباب حتى لو أدى ذلك ألى إستقالتك ,,, يعنى أن تراعى إحساس زميلك القاضى الذى أصدر الحكم ,,وكما قلت وتترك نفسا بأن تزهق ؟؟؟

[مالك الحزين جدا جدا]

ردود على مالك الحزين جدا جدا
Saudi Arabia [مالك الحزين جدا جدا] 08-26-2014 06:43 PM
إنت أهبل ولاشنو , الناس بتناقش في قضيه هامه , وإنت جاى تقول:أخي مالك لا زلت تستعير إسمي وبصورة ذكية ...!!؟؟؟والله فعلا إنك واحد فارغ,, الله يقرفك!!

Saudi Arabia [حزين جداً] 08-26-2014 11:33 AM
أخي مالك لا زلت تستعير إسمي وبصورة ذكية ...!!؟؟؟


#1089499 [نكس]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 10:23 AM
اليوم اتممت عليكم دينكم - يقولها الرسول في حجة الوداع - ويقفل الباب امام الاجتهاد في العبادات ويترك التشريع للناس في شؤون المعاملات بقوله انتم ادرى بشؤون دنياكم - فظهر امثال ابو قروون المصابيين بحب التسلط علي الناس فكما الصادق المهدي مصاب بجنون السلطة هناك من هو مصاب بجنون المشيخة - اعرف شيخا مستجاب الدعوة - والله بعلمي عاش ذاهدا ومات ذاهدا ليس له من الدنيا غير اللحاف والابريق والمصلاة والزير وصحن كان يتناول فيه الطعام عاش بيينا امدا وقد كرمت بدعوته وقد حباني الله باستجابة وقد علمنا عمق الاسلام وقال الاسلام في ظاهره ساهل ولكنه صعب فاذا اجتهد الفرد علي ان يطبق الدين الحنيف في نسه انشغل عن ما سواه وكلما وصل الي عظمة الذات الالهية تتضائل هو وخاف من اهوال البعث ومن مستصغر الزنب حتي يصبح يتابع نفسه في هواها في يقظته قبل منامه واصبح في الدنيا كعابر سبيل يحرص ان ذهب منها ان يترك اثرا طيبا - تلك من اقواله وتعاليمه لحيرانه الذي افتخر انني منهم

[نكس]

#1089491 [DR SAME AL]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 10:18 AM
يجب دحركم جميعا دمرتم السودان ياتجار الدين منكم لله

[DR SAME AL]

#1089472 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 10:09 AM
بصراحة ما فهمت حاجة من الحوار .. القضية المهم عندي هو هل الراجل هذا شيعي ولا سني .. هذه قضية محورية مفروض تبرز لأنها بتهم الجميع .. هل أنت شيعي ولا سني .. بعدين يا جماعة مجموعة أبي حمزة دي جماعة وهمية تستخدمها جهات حكومية لتخويف المخالفين معها .. خصوصاً الصحفيين عشان ما يتحدثوا عن الفساد، يعني بعد ضرب عثمان ميرغني ممكن يضربوا أي صحفي تاني ويقولوا ليه دي مجموعة حمزة .. للأسف نحن تنظلي علينا كل الأحابيل .. سبحان الله

[ahmed]

ردود على ahmed
Sudan [عبدالرازق الجاك] 08-26-2014 10:59 AM
هو شيعي وهو يكذب الان وسبق وان استتابته مجموعة العلماء واقر بخطاه وخهو يجافي الحقيقة واذا بحثت الن هناك فيديو يظهر فيه هو لابسا الزي الكامل للشيعة واخيه صلاح الفنان و الممثل يشرح كلمة شيعة ولا ينكرها ويقول هم شيعة خلف جدهم وشيخهم ابوقرون ولم ينكر هذا القاضي ذلك الزعم من اخيه صلاح وبعد كل هذا يقول ان د عبدالحي كاذب من الكذاب يا شيخ ؟ كل الناس تعرف ان القضاة ثلاث واحد منهم في الجنة تري كم من القضاة عندنا في النار " اللهم اجرنا من النار


#1089461 [Kamal]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 10:01 AM
دجــــــــــــــــــــــــال يا تــــور أبو قــــــرون

[Kamal]

#1089443 [abuleila]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 09:46 AM
ابوقرون рогатый أقْرَن, قَرْني الشَّكل, مقرّن, ذو قُرون
والله يكفينا شر هذا اللقب ههههههههه....يقول لك فلان قامتلوا قرون ... الخوجات ديل مسخوتين بشكل....

[abuleila]

#1089430 [mido]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2014 09:36 AM
(إذا كانت الأجهزة القضائية في دولة أنت وزير فيها تعمل خارج القانون هل هذا ليس كافٍ لأن تبدي اعتراضاً أو موقفاً آخر بما في ذلك الاستقالة؟
يا أخي حرية القضاء هي الأساس عندي ، ما ممكن أتدخل في حكم قاضي وأقول له حكم غلط أو ما صاح.) قال الله تعالى: فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا. ولوى لسانه: أخبر بالكذب، وأعرض: سكت وكتم الحق،

[mido]

#1089415 [sudani]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 09:27 AM
ابو قرون قاتلك الله ياخ ..كلكم واحد كوز وكوز كبير وبيان جماعه حمزه مفبرك من جهاز الامن ..يكون قريتو قبل ما ينشروهو ...

[sudani]

#1089401 [محمد خليل]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 09:17 AM
النيل نفى عن نفسه جملة وتفصيلاً فرضية تمذهبه الشيعي
المشكلة أن لدى الشيعة عقيدة تسمى التقية يجوز بمقتضاها للشيعى أن يظهر خلاف ما يبطن اا وجده نفسه فى محك من المحكات.
الآن كيف نعرف اذا كان يتدثر يهذه العقيدة أم لا؟

[محمد خليل]

ردود على محمد خليل
Saudi Arabia [ابو احمد] 08-26-2014 12:56 PM
يعن الترابى برضو شيعى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!


#1089361 [أبو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 08:43 AM
والله من قتل محمود محمد طه هو النيل أبو قرون و حسن الترابي و ليلى إسرائيل والرشيد وهم الكانو حول النميري وبعدها ينكرون ذلك كما قال الترابي لجريدة القبس الكويتية أن الرجة اللفظية لا توجب القتل وهنا النيل نكر أيضا.
هنالك في شمبات كانت المرحومة عطانا تقول عن النيل :والله شوف عينى ساقوه ضربو بيه البواجير وهم بعض الصبية من أبناء شمبات والله أعلم هل هى صادقة أم لا.

[أبو محمد]

ردود على أبو محمد
[زول صعيد وضهاري] 08-27-2014 04:33 AM
أولاد الشمبات الدقشوا الباجور كان صاح كلام المرة دي ضرونا ضرر ...يومهم داك كان يجلخوا بورق الخدرة ...والزول دا ما كان تابع ناس زول كشكوش ....اها المعني خلصوه في الشعب كلو ....

Saudi Arabia [سعاد الجزولى] 08-26-2014 06:49 PM
يعنى (( مأبون )) كما يقول الشيعه

European Union [حزينة] 08-26-2014 03:22 PM
يعني شنو؟ الكلام ما واضح


#1089357 [الشريف محمد نور المغازى]
5.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 08:40 AM
متزندق و متطرف أخر , مثل هؤلاء لايتوجب ان نسمع منهم ففى كلامهم شرك واضح وافتراء على وجدانية الكون

[الشريف محمد نور المغازى]

#1089317 [ود الركابي]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 08:05 AM
يموتوا في اللون .. الرمادي .. واحد فيهم يعطيك اجابة قاطعة مافي . الشيخ لا يتدخل في حكم اي قاضي حتي ولو كان خطأ . علشان كده قوانين سبتمبر طبقوها علي البسطاء والضعفاء .. نفاق نفاق نفاق وبدون اي خجل . كل واحد عمل ليهوا .. دقينه .. بقي شيخ .. بلد انتهت كتر خير الكيزان ماقصروا ..

[ود الركابي]

#1089314 [صلاح محجوب]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 08:03 AM
اللبس خليجي والفكر إيراني والعمل إخواني .. يعترض علي حكم ردة مريم ويوافق علي قتل محمود محمد طه واضع قوانين سبتمبر سبب بلية السودان وإنفصال الجنوب أقول شنو ولا شنو الحكاية زندية ولا فكر بعدين .... بعدين موضوعك جاي

[صلاح محجوب]

#1089292 [Khalidali]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 07:41 AM
أيها التور ابو قرون انت احد الذين يجب ان تحاكم فى ميدان المولد وتضرب بالشباشب من الشعب السودانى الذى تخلف بسببك آلاف السنين

[Khalidali]

ردود على Khalidali
United Arab Emirates [loay] 08-26-2014 08:59 AM
الى متى يمكنكم ان تنتقدوا بكل ادب دون شتائم
مهما يكون ردك جميل عندما تشتم بيصبح عديم القيمة


#1089233 [SESE]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 03:38 AM
وإذا طلب منك المشاركة في قوانين جديدة..تضع قوانين..هل ستكون نفس قوانين سبتمبر ؟
هي قوانين الشريعة، وليس قوانين سبتمبر، نحن ما قمنا به هو تقنين للشريعة الإسلامية وبالتأكيد ما في أي زول بقدر يحصر ذلك التقنين عند فهمه هو.
*هل يمكن أن تكررها ؟
هي موجودة اصلا.......

من تلك القوانين خرجت مصيبة السودان واي نظام قادم لا يلغيها فورا ثم يحلها بقوانين مدنية سيفشل وسيضيع عشرات السنين من عمر الشعب السوداني وسيتمزق باقي السودان. كانت الفرصة سانحة للسيد الصادق في حكومة ما بعد انتفاضة ابريل ولكنه وقف امامها ثم اشاح عنها وكانت السبب في تسعير الحرب في الجنوب وتدهور الاوضاع حتى جاءت الانقاذ لانقاذ ما يمكن انقاذه ولكنها نزلت في الحلقة كأكبر درويش فتمزق السودان والدرويش لا زال يرقص حتى فقد الركبة......

[SESE]

ردود على SESE
Sudan [زول_ساي] 08-26-2014 08:47 AM
لا توجد مشكلة في قوانين الشريعة ولكن المشكله في التطبيق والفهم وأبرز مثال ما ذكره مولانا النيل أبو قرون إذ تم إختراع عقاب على جناية لم توجد في القوانين الأساسية .. قوانين الشريعة لا تخلق عداء مع أي جهة ولكن المشكلة في من يطبق .. في عهد الحبيب المصطفى كانت تنفذ الشريعة بحذافيرها ولم يكن هنالك عداوة بسببها (أكرر بسببها) حتى مع اليهود.


#1089232 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 03:32 AM
الكلام واضح كل الطرق الصوفية يجب أن تتسلح فهناك الكثير من الجماعات الداعشية مسلحة وتحت رعاية الحكومة.

[المنجلك]

#1089227 [الحزن الخفي]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 03:06 AM
كدي يا جماعة النفهم حاجة الزول دا ولا"الرجال" دا سوداني ولا خليجي

[الحزن الخفي]

ردود على الحزن الخفي
Germany [كومبارس] 08-26-2014 07:54 PM
ﻻ هذا و ﻻ ذلك هو حاخام

Qatar [الكردفاني العدييييييييييييييل] 08-26-2014 08:17 AM
بخجل من الجلابية السودانية..........



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة