الأخبار
منوعات سودانية
عركي.. أفعلها برب السماء
عركي.. أفعلها برب السماء
عركي.. أفعلها برب السماء


08-29-2014 12:59 AM
هيثم كابو

* يطرب الأبدان.. يدغدغ الوجدان.. يستنفر ذائقتك الفنية.. يستقطب قابليتك الموسيقية ويستفز رهافة حسك الغنائية .!

* عركي يجسد الأداء الغنائي بكل تفاصيله الإبداعية، والحالة الغنائية برسالتها الواعية وملامحها الجمالية، كيف لا وصوته المترع بالمسؤولية يعكس فرح الأعوام الخضراء وحزن يباس السنين.. حنجرته مسكونة بلوعة الشوق وحكاوى العشاق ونبض الشارع وهموم الناس وقصص الشجن وتداعيات البهجة ودفق الحنين وميلاد الأهازيج.. حنجرة تحمل على ضفافها (جمال غنوتنا، وريحة ترابنا، وزغرودة عديلنا، وجرتق حرفنا، وسنابل جرفنا.. والليلة يوم ميلاد فرحنا)..!!

* إنه (الناطق الرسمي) بآمال والآم عشاق الطرب الرصين.. بايعوه في صمت وحبور تحت شجرة (المبادئ والالتزام والصدق) وهو يغنى لهاشم صديق، حسن السر، محجوب شريف، عوض أحمد خليفة، كامل عبد الماجد وإسحق الحلنقي، حتى باتت أغنياته منارة الضائعين وأنشودة الحالمين وهتاف المرهفين ووسادة الغلابة الكادحين..!!

* كتبت قبل فترة عن عركي وهو خارج البلاد وقلت إننى أفعل ذلك - بغير مناسبة- متجاوزا كثيرا من الأحداث التي تستحق التعليق الآني لقناعتي بأن الكتابة عن عركي مناسبة تسبق غيرها وتضع راهن الأحداث والمستجدات من أنباء وأخبار على أرفف الانتظار .

* لا يختلف اثنان على حقيقة أن عركي يمثل قمة الإجادة والتطريب والتفاعل والطلاوة.. تميز عن الكثيرين واختار التمرد دربا عندما مشى معظم المطربين على طريق من سبقهم من الفنانين.. تمرد على التقليدية، وخلع عباءة المكرورية، واستدعى الدهشة، ورفع لواء البهاء وراية الاستثناء بعد أن ضرب موعداً لنفسه مع (الا وأخواتها) ليلتف الجميع حوله لحظة الغناء ويدوروا في فلكه عندما ينشدون الاختلاف ويبحثون عنه كلما سعوا لجديد يفتح مغاليق لم يطرق أهل الغناء أبوابها..!!

* علاقة حميمة وصداقة وثيقة تربطني بعركي منذ فترة طويلة وتوطدت أكثر في السنوات الأخيرة.. جادلته كثيراً في موقفه من وسائل الإعلام ورفضه الحديث لها بحجة أنه لا يريد تجميل قبح نظام لا يتفق معه طرحا ونهجا وأسلوبا، وكتبت كثيراً منتقدا موقفه منذ سنوات طوال لقناعتي الراسخة أن (فنانا واعيا) مثله ينبغي ألا يتخندق خلف جدران الصمت ويصوم عن الكلام ويجب عليه بمثلما درج على اختيار (نصوص مباشرة فى نقدها للحكومة) وتغنى بها على خشبات مسارح الخرطوم بوصفها منابر تضعه أمام الجمهور مباشرة، فذات الفهم يحتم عليه استغلال كل فرصة تلوح له في منبر إعلامي ليقول كلمته ويعكس أفكاره ويقدم أطروحاته ويوجه سياط لومه ويبدي تحفظاته، فمهما كان نقده حاداً وقاسيا فأنه بأي حال لن يكون أكثر حدة وتطرفا وغلوا مما يقوله السياسيون المعارضون للحكومة، كما أن (دوافع الكلام) في زمن القبح أهم بكثير من (فضيلة الصمت) في عصر الجمال..!!

* قلت مراراً إنني لست مقتنعاً بموقف عركي وأنتظر بشدة اليوم الذي يوفق فيه أحد الإعلاميين في استنطاقه عبر حوار مطول يقول فيه آراءه بوضوح شديد، كما أن تبعات صيامه المتمثلة في الامتناع عن دخول الاستديوهات وتسجيل أعمال خالدة تمثل لوحات فنية باذخة الجمال دفع الغناء ثمنها باهظا في زمن راجت فيه أغنيات ساقطة ومفردات منزوعة الاحترام فانكمشت مساحات الفن الرصين وتعملق الأقزام..!

* الزمن يمضى بسرعة الإفلات.. السنوات تركض واحدة تلو الأخرى دون أن تقف برهة لالتقاط الأنفاس.. تتساقط الأسماء الكبيرة.. تغيب البدور.. يرفع الرموز أياديهم ملوحين بالوداع ومغادرين للحياة الدنيا في مواكب حزينة لتبقى أعمالهم حية تمشي بين الناس، وعركي متعه الله بالصحة والعافية وطول العمر يضن على الأجيال القادمة بتوثيق أغنياته وتسجيلها رسمياً مع أن وجودها عبر(وسائط تواصل أخرى) لا يمنحها حق الخلود والرسوخ بذات الصورة التي يمكن أن تحفظ بها ويتداولها الناس إذا تم تسحيلها عبر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية..!

* عندما أفلح تلفزيون السودان قبل ثلاثة أعوام في إقناع عركي بتسجيل حفل جماهيري على خشبة المسرح القومي وبثه ضمن برمجة عيد الأضحى المبارك كانت تلك الإطلالة تمثل فتحا كبيرا واختراقا عظيما وحلما راود كثير من وسائل الإعلام، ولكننا للأسف لم نستثمر تلك الخطوة المتقدمة بأخرى أكثر (ضغطا وجدلا وجدية)، كما أن عدم بث الفضائية السودانية لأغنية ناقدة للأوضاع المعيشية وسيطرة الحكومات وإشكاليات تعاقب السلطات ما بين ديمقراطية وشمولية كان قد رددها عركي بالحفل زاد من تعقيد الأزمة وأضاف (مدماكا) جديدا لحائط عدم ثقته في أجهزة الإعلام في وقت كنا نمني فيه أنفسنا بهدم ذاك الجدار..!

* الآن.. هل من حقنا أن نحلم بسماع صوت عركي وآرائه في مقابلة تلفزيونية في القريب العاجل..!!

نفس أخير

* عزيزى عركي: قد حان ميقاتها لتكون كلمة للتاريخ ودعما للفن ونصرة للغناء فافعلها برب السماء..!!!

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1772

التعليقات
#1092502 [ema]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2014 10:05 PM
ونجمة الانجاز نسيتوها

[ema]

#1092257 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

08-29-2014 01:13 PM
بعد رحيل الاستاذ وردي يرحمه الله
فان الاستاذ ابوعركي ارجو ان يكون هو من يتغنى بنشيد الانتفاضة القادمة
لذلك نرجو صياغة الكلمات من هاشم صديق وتلحينها ابوعركي وتكون جاهزه
وذلك تعويضا لفقدان العملاق وردي
وابوعكي وابو الامين عمالقة ايضا

[radona]

ردود على radona
Saudi Arabia [السفير] 08-29-2014 03:05 PM
ابو الامين عملاق ؟!!!ابو الامين تم منحه وسام من المؤتمر الوطنى والذى البسه الوسام هو عمر البشير وتم منح الصادق المهدى وسام فى نفس المناسبة...اصمت يا هذا.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة