الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴيقية ﻟﻄﻼﺏ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ
بيان من ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴيقية ﻟﻄﻼﺏ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



08-28-2014 06:25 PM
انطلاقاً من مسؤوليتنا حيال الجامعة وكذلك الواجب الاريخ الذي تحملناه، تابعنا عن كثب كل الخطوات التي قامت بها إدارة الجامعة بعد اغلاقها، وذلك بالقيام بعدد من اللقاءات مع الأساتذة وكذلك مع اللجنة الاستراتيجية التي كوّنها السيد مدير الجامعة، ﻭﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻛﻨﺎ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺍﻟﻤﺒﺪﺋﻲ ﺣﻴﺎﻝ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺩﺕ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻹﻃﺎﺭﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﺍﻓﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ أﺳﺎﺗﺬﺓ ﻭﻃﻼﺏ ﻋﻠﻲ ﺃﻧﻪ ﻳﻤﺜﻞﺍﻟﺤﺪ ﺍلأﺩﻧﻰ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺷﻌﺎﺭ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺁﻣﻨﺔ ﻭﻣﺴﺘﻘﺮﺓ.

ﻃﺎﻟﺒﺎﺕ ﻭﻃﻼﺏ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ﺍﻥ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻲ ﻭﺍﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻓﻲأﻭﺿﺎﻉ ﻣﻬﻴأة ﻭﻣﻌﺎﻓﺎﺓ ﻛﺎﻥ ﻫﻮ ﻣﻄﻠﺒﻨﺎ ﻃﻴﻠﺔ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ، ﻭﻛﻨﺎ ﻧﺆﻛﺪ ﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﻻ ﻳﺄﺗﻲ ﺇﻻ ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻄﺎﻟﺒﻨﺎ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﺔ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﺔ،ﻭﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀﺍﺕ ﻣﻊ الأﻃﺮﺍﻑ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺕ ﻭأﺣﺰﺍﺏ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﻟﺮﺅﻳﺔ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ ﺣﺘﻰ ﻧﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ الأﺯﻣﺔ، ﻭﺑﻌﺪ أﻥ أﻧﻬﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ أﻋﻤﺎﻟﻬﺎ ، ﻋﻠﻤﻨﺎ ﺍﻧﻬﺎ ﺭﻓﻌﺖ ﺗﻘﺮﻳرها ﻟﻠﺴﻴﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ،ﻭﺿﻤﻨﺖ ﻓﻴﻪ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻟﺬﻟﻚ ﻧﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺑﻨﺸﺮ ﻭﺗﻤﻠﻴﻚ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺎﺕ، ﻭأﻳﻀﺎ ﺗﻀﻤﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺔ ﺑﻔﺘﺢ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﻘﺐ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻤﺠﻤﻞ ﺍﻟﺘﻮﺻﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻭﺭﺩﺗﻬﺎ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓﻲ ﺗﻘﺮﻳرها ،ﻭﻟﻜﻦ ﻭﻛﻤﺎ ﺷﺎﻫﺪﻧﺎ ﺻﺪﺭ ﻗﺮﺍﺭ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﻤﺪﺍﺀ ﺑﺎﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺍﻟﺪﺍﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﺍأﻭﻝ ﻣﻦ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻭﻓﻖ ﺍﻟﺠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺩﺕ ﻓﻲ ﺑﻴﺎﻥ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﻤﺪﺍﺀ ، ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻟﻢ ﺗﺸﺮﻉ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﻭﻟﻢ

ﺗﻘﻢ ﺣﺘﻰ ﺑﺄﻱ ﺍﺟﺮﺍﺀ ﻳﻜﻔﻞ ﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .ﻭﻋﻠﻰ إﺛﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺷﺮﻋﺖ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻠﻴﺎﺕ ﺑﻨﺸﺮ ﺟﺪﺍﻭﻝ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ‏( ﻫﻨﺪﺳﺔ ، ﻋﻠﻮﻡ ﺍﺩﺍﺭﻳﺔ ، ﻋﻠﻮﻡ ، ﺍﺳﻜﻮﻝ ) ﻓﻲ ﻇﻞ أﻭﺿﺎﻉ ﻧﻌﻠﻢ ﺟﻤيعا ﻭﺑﻼ ﺷﻚ ﺍﻧﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻭﺑﺎﻻ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺗﺤﺼﻴﻠﻬﻢ ﺍﻟأﻜﺎﺩﻳﻤﻲ ، ﺇﺫ ﺗأﺗﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﻓﻀﻨﺎ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻞ ﻭﺗﻔﻮﻗﻬﺎ ﺳﻮﺀﺍ،ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﻋﻠﻰ ﻃﻼﺏ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻓﻲ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﺳﺘﻜﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭﺍﺕ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ .. ﻫﺬﺍ ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ إﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺣﺮﻣﺎﻥ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻣﻦ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﺮﺳﻮﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ في ﻈﻞ ﻫﺬﻩ الأﻭﺿﺎﻉ .

ﻃﻼﺏ ﻭﻃﺎﻟﺒﺎﺕ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴيقية ، ﺗﻬﺪﻑ ﺍﻟﻲ ﻛﺴﺮ ﻭﺣﺪﺓ ﻭﺍﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺗﻘﻠﻴﻞ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ أﻥ ﻧﺎﻟﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺛﻘﺔ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺍﻻﺳﺎﺗﺬﺓ ، ﻭﻫﻨﺎ ﺗﺠﺪﺭ ﺍﻻﺷﺎﺭﻩ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻡ ﺑﻪ أﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻓﻲ ﺩﻋﻢ ﻗﻀﻴﺘﻨﺎ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﺔ، ﻭﻧﺮﻓﺾ ﻛﻞ ﺍﺷﻜﺎﻝ ﺍﺗﻬﺎﻡ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻭﻣﺤﺎﻭﻻﺕ ﺗﺠﺮﻳﻤﻬﺎ ﻭﺍﻗﺤاﻤﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﻻﺗﻤﺖ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺑﺼﻠﺔ ﻣﺜﻞ ﻣﺎﺷﺎﻉ أﺧﻴﺮاً ﺑﺎﺗﻬﻤﻬﺎ ﺑﺎﻟﺘﺨﻄﻴﻂ ﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻇﻠﺖ ﺗﻨﺎﻓﺢ ﻋﻦ ﺍﻻﺭﺙ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻲ ﻟﺠﺎﻣﻌﺔ

ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ، ﻭﺗﻌﻤﻞ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﺴﺒﻞ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﺍﻗﻴﺔ ،ﻭنقول ﺑﺄﻥ ﺩﻣﻎ ﻃﺎﻟﺐ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺑﺎﻟﻌﻨﻒ ﺍﻭ ﺍﺗﻬﺎﻣﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻣﻜﺎﺳﺐ ﺣﺰﺑﻴﺔ ﻟﻬﻮ ﻗﺪﺡ ﺟﺎﺋﺮ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﻭﺍﻏﺘﻴﺎﻝ ﺳﺎﻓﺮ ﻟﺸﺨﺼﻴﺘﻪ

ﻟﻬﺬﺍ إﻧﻨﺎ ﻧﺪﻋﻮ ﻛﻞ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺮﺭ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻨﺰﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻻﻭﻝ ﻣﻦ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﺑﺎﻟﺤﻀﻮﺭ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻟﻠﺘﺸﺎﻭﺭ ﻣﻌﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺳﺘﺠﺪ ﻭﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺘﻮﺻﻴﺎﺕ ﻧﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺟﻤيعا.

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2264

التعليقات
#1092732 [ب. عبدالباقي دفع الله أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 11:23 AM
ظهور نتائج التحقيق حول مقتل الطالب قضية عادلة وجوهرية، لكن ادارة الجامعة لايمكن أن تقوم بالتحقيق الجنائي وهنالك جهات مسؤولة عن هذا الامر اتفقنا او اختلفنا حولها. يعلم الجميع أن اى اضطرابات أخرى ستؤدى لاغلاق الجامعة لأسباب أبرزها عدم رغبة الادارة تحمل مسؤولية قتل طلاب أبرياء من مختلف التنظيمات الطلابية لتحقيق مطالب سياسية ليس من بينها مصلحة الطلاب أو مصلحة الجامع.
كما ان تصنيف الطلاب للاساتذة بأنهم مع أو ضد الحكومة مسألة غير منصفة، ومحاولتهم المستمرة اخراجهم من القاعات عنوة أو بالتصفيق مسألة لا تليق بالعلاقة المستقبلية بين الطرفين، خاصة وأن الجميع يعلم بأن السواد الاعظم من الطلاب يريد أن يتلقى تعليما فى بيئة نظيفة، واذا كان الامر كذلك وهى الديمقراطية يجب وضع اعتبار للغالبية من الطلاب.
كما ان اغلاق الجامعة مرة أخرى فيه ضرر واضح من خروج دفعة هذا العام من العام الدراسي الحالي وتخريجهم فى العام القادم، والضرر البليغ الذى تتلقاه الجامعة بعدم استقرارها وكل جامعات البلد الاخرى مستقرة.
اعتقد أن وجود الجامعة مشرعة الابواب وممارسة الطلاب للعمل السياسيي أو غيره من مصلحة كل الطلاب لتوصيل رغباتهم أو افكارهم للجهات المختلفة، مع أمنياتي لتحكيم صوت العقل ووضع سمعة الجامعة فى البال لأنها باختصار اصبحت على النحك.

[ب. عبدالباقي دفع الله أحمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة