الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا سَكَت التُرابِي عن الكلامِ المُباح؟!..لن يهدأ له بال إلا بعد أن يغمد خنجره في جسد الذين أذلوه. الصادق المهدي قال لي «أنا اسميه كانديد» !
لماذا سَكَت التُرابِي عن الكلامِ المُباح؟!..لن يهدأ له بال إلا بعد أن يغمد خنجره في جسد الذين أذلوه. الصادق المهدي قال لي «أنا اسميه كانديد» !
لماذا سَكَت التُرابِي عن الكلامِ المُباح؟!..لن يهدأ له بال إلا بعد أن يغمد خنجره في جسد الذين أذلوه.  الصادق المهدي قال لي «أنا اسميه كانديد» !


08-30-2014 01:33 AM
فتحي الضَّـو

(1)
ألا رحِم الله صديقي محجوب عثمان الذي رحَل عن دنيانا في العام 2010 كما ترحل النوارس إلى ما وراء البحار. كان شفيفاً وعفيفاً وصريحاً. ما انتظم عِقد لمجالسيه حتى صار ريحانتهم. حذق الجمع بين (الضرتين) السياسة والصحافة. ومن خلالهما كدح إلى وطنه كدحاً إلى أن لاقى ربه راضياً مرضياً. كان قد شرَّفني بكتابة مُقدمة كتابي الأول الموسوم بعنوان (مِحنة النُخبة السُّودانية) والذي صدر في القاهرة العام 1993 واقتبِس من تلك المُقدمة العبارة التالية «يُشبِه المُؤلف قناعات قادة الجبهة الإسلامية بنظرية الفرد روزنبرج فيلسوف النازية الشهير، والتي تقول: (إذا كانت القسوة لازمة فلماذا لا نستخدمها لإرادتنا الوطنية)» ويضيف محجوب «وهنا تستشعر ذاكرتي رأياً للدكتور التُرابي أطلقه ونحن في سجن كوبر خلال الأسابيع الأولى بعد انقلاب 30/6/1989 التي مكثها معتقلاً مع المعارضين كواحدة من وسائل التمويه يومذاك. قال الترابي ما معناه إن الشعب السوداني لا ولن يسلك الطريق القويم إلا بالقهر. وعندما اعترض أحدهم بأن القهر يُولِد الانفجار، كان رد السيد المرشد: دعك من هذا، فإن القهر يبدو شاذاً وغريباً في أيامه الأولى ولكن سرعان ما يعتاد عليه الناس» وختم محجوب تلك الفقرة بتساؤل مزلزل: «ألا يكمل هذا نظرية فيلسوف النازية ويدعمها ويطورها»؟! ولعمري ذلك سؤال جاوبته السنين وفجورها!

(2)
في صيف عام 2011 جلست إلى الدكتور حسن الترابي في منزله بالمنشية، كان ذلك أثناء زيارة للبلد الصابر أهله، وقد خططت لها الأقدار ونفذتها طائعاً مختاراً. وبحكم البعد الجغرافي أو إن شئت فقل القسري، لم يتسن لي رؤية تلك الدار من قبل، غير أني سمعت عنها قصصاً أشبه بالأساطير. يقولون كادت أن تكون محجاً للحواريين، وإنها كانت تعج بالغاديين والرائحين عندما كان شيخهم يأمُر فيُطاع. بل قيل إن البعض كان يستبقي نفسه فيها حتى مطلع الفجر ولا يغادرونها إلا وهم مكرهون. ولهذا استغربت يومذاك عندما رأيتها تكاد تكون خاويةً على عروشها، ولفت نظري كذلك أن الساحة التي أمامها تخلو من أي دابة، وكانت - بحسب ما قيل لي – يعز أن تجد فيها موطئ قدم ناهيك أن تجد مكاناً لدواب كثرت أنواعها. دلفت للدار وقلت في سري أدخلوها بسلامٍ آمنين. وجدت الترابي يجلس في الصالون وحده، بل للدقة كان يجلس على مقربة منه شاب تبدو على سيمائه الطيبة والوقار، عرفت فيما بعد أن اسمه تاج الدين بانقا وهو يشغل وظيفة سكرتيره الخاص، وهي ذات الوظيفة التي كان يشغلها صديقنا المَحبُوب عبد السلام في العشرية الأولى كما وصفها في كتابه الذائع الصيت. أخذت موقعي بالقرب من الترابي وجلس إلى جانبي السيد كمال عمر وهو الذي رتب اللقاء أصلاً. وعمر هذا للذين لا يعلمون، لم يكن من الذين بزغ نجمهم في فجر السنين العشر وما تلاها، ولكنه في العشرية الثانية وما جَلاّها، اقترب من الترابي حتى أصبح عينه التي ترى وأذنه التي تسمع ولسانه الذي ينطق، ومن المفارقات أن التداعيات التي حدثت في مواقف المؤتمر الشعبي مؤخراً، وبدا فيها عمر يتقلب كتقلب المُحب على نار الجوى، كشفت للمراقبين أن فيه شيئاً من خُلق الترابي، ومن شابه شيخه ما ظلم!

(3)
امتد ذلك اللقاء لنحو ثلاث ساعات، وعلى الرغم من أنه جرى في رمضان حيث الطقس حار وجاف ونهاره غائظ كالعادة، إلا أن شهية المرشد للكلام - بحسب تعبير محجوب – كانت ساعتئذ أشبه بجهنم، كلما قلت كفى قال هل من مزيد. ولا أظن أن مثل تلك الرغبة كانت متاحة لمثلنا في العشرية الأولى، أي في عزَّ سطوته وجبروته. فيومذاك حتى حوارييه، لو أن أحدهم ظفر بِرد التحية فقط لطار قلبه من الفرح وانقلب إلى أهله مسروراً. لهذا لم يكن عصياً عليَّ أن اهتبل سانحة غضبه وضيقه وحنقه منهم لاستخرج بُغيتي من أسرار وأوطار، وبالطبع ما كان لها أن ترى النور لولا جور الزمان ومكائد الحِبان. وفي سياق مقالنا هذا قد لا يهم كثيراً كل ما قال، غير أنني كنت ألحظ مدى تغير تقاسيم وجهه واصطكاك أسنانه عندما يتحدث عن عقوق الحواريين ويترفع عن ذكر اسمائهم، بل لحظت أيضاً أنه كلما ازدادت دواخله غضباً كان يضغط على طاولة صغيرة أمامه بإبهامه حتى يخال للمرء إنه سيثقبها أو سيُدمي أصبعه. ثم من باب التنفيس أو الترويح عن الضيق كان فمه يفتر عن تلك الابتسامة الغامضة التي تتضاءل قدرات أبرع الممثلين المسرحيين في أن يأتوا بمثلها. يومذاك فقط أيقنت تماماً بعد أكثر من عقد من الزمن، أن ما سُمي بالمفاصلة بين القصر والمنشية ليست مسرحية كما أشيع عنها، ولكنها حقد وكراهية وثارات مؤجلة!

(4)
قبل أن يبادر أحد ويتهمني بالسذاجة، أقول لست وحدي. إذ أن قرائن الأحوال ووقائع الأحداث في الفترة التي أعقبت المفاصلة شهدت فجوراً في الخصومة من الجانبين لم يسمع الناس بمثلها إلا في قصور خلفاء الدولة الأموية. رئيس ابتذل الحكم، فضرب مثلاً ونسي نفسه. وقف ذات يوم أمام حشد من الناس ومدَّ يده إلى عنقه وقال على رؤوس الأشهاد «الشيخ يستاهل الضبح» أي الذبح بمثلما يفعل تنظيم (داعش) بضحاياه هذه الأيام. والشيخ الذي أخذ من الجِمال (بكسر الجيم) أهم صفاتها، راح يقتص من حوارييه ويجلدهم بألسنة حداد ويتحرق شوقاً لليوم الموعود. رآه الناس يوماً في ندوة مبثوثة في وسائل التواصل الاجتماعي، ينقل عن الرئيس الذي توعده (بالضبح) حديثاً لا يملك المرء حين سماعه إلا أن يستغشى ثيابه ويولي الأدبار هرباً. ثم تدور دائرة الأيام وبينما الناس في انتظار المعركة الفاصلة أو المؤجلة، يُعاد ترتيب المسرح بطريقة جديدة قبل إنزال الستارة. ثمَّ تستوجب المسرحية تغيراً مفاجئاً في المشاهد. يبتدع الرئيس «الضرورة» ما سُمي بـ (خطاب الوثبة) ويطرح خواراً سُمي بالحوار، ثم يتقابلا، الرئيس والمرؤوس أو الشيخ وحواره السابق، أقبلا على بعضهما ويكادان يطيران من الفرح. ثم تعانقا عناق من تحرى لقاء بعد طول فراق محا فيه الليل كلام النهار. تلك بدأت للبعض كطلاسم ولكن وراء الأكمة ما وراءها يا سادتي! فمهلاً إذ أن ما حدث وراء كواليس المسرح أمره عجباً!

(5)
ذلك هو السؤال الذي سبرنا أغواره من مصادرنا العليمة، وخرجنا بمعلومات ثرة نضع خطوطها العريضة بين يدي القارئ ربما أزالت بعضاً مما التبس في ذهنه من طلاسم. قالت المصادر: كانت قطر قد راهنت كثيراً على صعود موجة الإسلام السياسي في دول ثورات الربيع العربي، وعلى وجه الخصوص مصر وليبيا وتونس. وفجأة على غير ما تمنَّت واشتهت، بل وعملت لذلك طويلاً بدوافع يعلمها المراقبون، وبالذات الصراعات الخفية مع المملكة العربية السعودية. بدأت الأرض تميد تحت طموحاتها وانتاشتها سهام الكراهية والشحناء والبغضاء. فقرر صناع القرار في الدولة الصغيرة عمل إسناد Pack up لطموحاتهم أو تمنياتهم – سيان - فكان نظام الخرطوم محط أنظارهم، لا سيِّما، وأنه النظام الوحيد في الإقليم أو قل في العالمين العربي والأفريقي الذي كان يشاركهم السراء في تمدد مشروع الإسلام السياسي في الدول المذكورة، مثلما أصبح الوحيد الذي يشاركهم الضراء بعد أن لاحت علامات تعثره. زاد من الاختيار أن للدوحة يداً سلفت على الخرطوم في المبتدأ، علاوة على أن أزمات النظام وبالذات الأزمة الاقتصادية كانت قد استحكمت حلقاتها. ومن جانبها أيضاً اشترطت قطر على العصبة الحاكمة أن تبسط يدها للترابي ليعود إلى سالف عهده بوجهٍ جديد New Look كما يقولون، وهو ما وجد هوى في نفس الرئيس المشير للتخلص من المتربصين به في عصبته!

(6)
طلبت الدوحة من الترابي زيارتها - وهو الذي لم تنقطع صلته بها منذ المفاصلة - حيث عرضوا عليه ابتداءً مشروع مصالحة مع تلاميذه أو حوارييه السابقين. من ناحيته زاد الترابي - الذي جاءه الثأر يجرجر أذياله - من جرعة طموحاته، واقترح عليهم أن يطلبوا من الرئيس البشير الإقامة بين ظهرانيهم في الدوحة. فقالوا له سبق وأن عرضوا عليه ذلك بإيعاز من الإدارة الأمريكية، وبضمان إيجاد مخرج له من المحكمة الجنائية، بل كشف القطريون على أن ما درج على تسميته بـ (الوديعة القطرية) هي في الأساس اقتراح أمريكي لمزيد من الترغيب، ولكنه رفض بدواعي احتمالات صراع المتربصين بالسلطة من عصبته. عندئذ طرح الترابي اقتراحاً آخر تلقفه القطريون وقضى بالضغط على النظام لإزاحة كل الوجوه القديمة من واجهته، وبالأخص التسعة الذين يتحكمون في صناعة القرار (ملحوظة: لم يفصح المصدر عن اسمائهم) غير أن الترابي قرأ على محدثيه الآية «وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض ولا يصلحون» وقال إن ذلك سيكون ضمان للمصالحة التي يقترحونها وإنقاذاً للمشروع أيضاً. بالطبع حدث ما اقترح، ولكن بآليات معلومة لم يألوا القطريون جهداً في بسطها. وبالتالي مضى الترابي في المشروع توخياً للخطوة التالية!

(7)
انتهت إفادات المصدر، أما إفادتي الخاصة التي قد تصيب وقد تخطيء، تقول إن الترابي سيمضي في المشروع غير عابئ بالوطن ومآلاته، وقد تأبط ثأره الشخصي الذي سبق وأن حددنا شواهده في بداية المقال. الترابي الذي علَّم حوارييه الميكافيلية، لن يهدأ له بال إلا بعد أن يغمد خنجره في جسد الذين أذلوه، ولن تغمض له عين إلا بإعادة تحقيق حلمه القديم بحكم كل السودان ولو بالوسيلة التي نقلها عنه الراحل محجوب عثمان. يظن البعض وهماً أن الترابي مسؤول عن العشرية الأولى وحدها وأنه تطهر بعد أن لفظه حواريوه كما تلفظ النواة، لكن الترابي في تقديري يظل المسؤول الأول عن أخطاء وخطايا ربع قرن من الحكم الفاسد. وهو بهذا المعيار يعد الأسوأ في التاريخ السياسي السوداني الحديث. كنت قد خصصت له في كتابي المذكور أعلاه فصلاً يحاول فض مغاليق شخصيته، وكان بعنوان (طموح مهره الدم) الأمر الذي نرى أنه تحقق بمقدار. بيد أنني أرى في الأفق وميض السكاكين الطويلة تلمع في الظلام.. في انتظار ليلة ليلاء اتسعت دوائر حاضريها وزاد احتمال تكاثر ضحاياها. يومذاك لن يعرف الناس من القاتل ومن المقتول، من الضحية ومن الجلاد. فقط سيدرك البعض بعد فوات الأوان أن وطناً كاملاً زحف نحو الهاوية.. فمن ذا الذي يُخبِر الثعلب؟
حاشية: سئل أحد الظرفاء... هل يلد الثعلب أم يبيض؟ أجاب، والله ده مكَّار ممكن يعملهم الاثنين!

(8)
في أعقاب هروبه من السودان إلى إرتيريا بما أسماه (عملية تهتدون) في ديسمبر من العام 1996. جلست إلى السيد الصادق المهدي في حوار مُطوَّل. سألته في إحدى المحاور عن الدكتور حسن الترابي الذي كان يومذاك الحاكم بأمره، بل إن المهدي كان قد أعزى كل ما حدث له من سجن وتهديد بالقتل وإهانات شخصية كانت بأوامر من المرشد. وفي الواقع لم يكن ذلك بالأمر الغريب، فقد ظلت العلاقة بينهما ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب منذ أن باعدت بينهما دروب السياسة بعد طول صداقة. وقد لخص المهدي مؤخراً وصف ما بينهما بقوله في حوار صحافي مع جريدة السوداني «أنا افتكر في مشكلة كيمياء بيننا» بالتأكيد على هذه الكيمياء نعود لسؤالنا الذي طرحته على المهدي في الحوار المذكور حول شخصية الترابي، فقال لي «أنا اسميه كانديد» وقلت له من هو كانديد هذا؟ فقال لي «كانديد بطل في رواية للكاتب الفرنسي الشهير فولتير، كان يُقبِّح الجميل ويُجمِّل القبيح» وقبل أن ترتد إلىَّ اجابته، أضاف: «لو أن هناك أحداً من الناس قُطِعت رجله، لقال الترابي خير وبركة فقد وفَّر ثمن فردة الجزمة»!!
آخر الكلام: لابد من الديمقراطية وإن طال السفر!
[email protected]


تعليقات 50 | إهداء 0 | زيارات 20627

التعليقات
#1095025 [مدني]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 12:29 AM
صراحة... موضوعك متناقض... في لداية حديثك تقول المفاصلة مامسرحية ..و تاني تجي تقول مضت المسرحية بين الترابي و البشير... ياخوي كيسك فاضي روح نوم...الرجل دة أنا مختلف معاهو ..لكنه أثبت للتأريخ أنه أذكى منكم جميعاً ...بس تتكلموا ....تتكلموا... وهو يفعل ..يفعل...هذا الرجل وقف العالم كله ضده و ضد تنظيمه وحكومته !!! الصادق المهدي لم يفف أحد من الخارج ضد حكومته ...و لم يستطع حمايتها في كل الفترات !!! ثم ثانباً إنت في النهاية إيش هدفك من العمل السباسي و عايز تصل لي شنو؟

[مدني]

#1094645 [أبو الشيماء]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2014 01:45 PM
يتضح من واقع التعليقات الكثيرة أن السودان سيظل على حاله إلى أن ينتهي الجيل الحالي ويأتي جيل جديد ليس مشحوناً بالأحقاد وروح الانتقام. د. الترابي شخصية جدلية وبقدر ما أن قراراته ومواقفه مثار تندر للكثيرين فهي أيضاً مثار إعجاب لآخرين. ولكن ما لا يذكره الناس عن الترابي هو أن حزبه - الجبهة الإسلامية القومية - هو الحزب الوحيد من بين الأحزاب السودانية الذي يجد فيه كل سوداني نفسه بالأصالة وليس "تمومة جرتق" بحيث أن قياداته كلها تمثل السودان خصوصاً جنوبه سابقاً إذ لا تجد في أي حزب قيادات من الجنوب في قامة شخصيات مثل منقو أجاك وعلى تميم فرتاك ودينغ نيال وغيرهم كثر. ثن أن السبب الرئيس بين الترابي والبشير الذي أدى للمفاصلة الكبرى هي أن الترابي كان يرى ضرورة التحول الديمقراطي بحيث يمكن للمؤتمر الوطني بعد 10 سنوات في السلطة أن يفتح المجال لغيره من القوى السياسية إذا لم يستطع إقناع الشعب بحدارته في الحكم. ورأى أن يبدأ أولاً بانتخاب الولاة انتخاباً حراً ، ثم بعد ذلك يفتح الباب على مصراعيه. ما حصل هو أن المجموعة المتحكمة على مقاليد الأمور في المركز ارتعدت فرائصها وأطلقت المقولة المشهورة "الترابي حيسلمها للغرّابة"! هذا لا بعفي الترابي من مسئوليته الأخلاقية عما جرى خلال فترة الانقاذ!
إذا أردنا تصحيح الأوضاع اليوم فلابد من نبذ روح الانتقام والبحث عن أفضل ما يمكن أن نجتمع عليه من حيث ترسيخ حكم القانون وبناء دولة المؤسسات التي سوف تقوم بتنفيذ عدالة انتقالية تشمل أي شخص تحوم حوله شبهات . أما أن نتوعد ونحاسب "الكيزان" على غرار ما يحصل في مصر فأحسب أن الكيزان لن يسلموا رقابهم للمشنقة هكذا. وسنحتاج للدخول في حرب أهلية جديدة لكي نصل بعد إهلاك الحرث والنسل مرة أخرى إلى ضرورة الجلوس للحوار والاعتراف بالآخر!
الأحزاب التقليدية لها دور أساسي في تعميق جذور التهميش وإشاعة الظلم عندما تعاملت مع الشعب السوداني كرعاء. وكان الأمل في الأحزاب التقدمية يساراً ويميناً ولكنها أيضاً فشلت بدليل تجربة الحكومات الوطنية التي جاءت برعاية الحزبين التقليديين أو تلك التي جاءت في شكل انقلابات عسكرية وتم احتواؤها يميناً ويساراً. وآخرها وأسوأها الحكومة الحالية التي تجلى فيها كل ما كان مستتراً في الفترات السابقة.

اليوم لابد من البحث عن حلول جذرية لمشكلة السودان وعدم تجزئتها وحصرها في عهد الحكومة مع أنها الأسوأ على الإطلاق. لقد تبين جلياً أن السودان أكبر من أن يحكمه حزب أن جماعة أو فكر أحادي. إذن لا بد من البحث عن المشتركات بين مختلف مكونات البلاد السياسية والفكرية والاجتماعية والعرقية للخروج برؤى تستحق فعلاً أن يدعمها الشعب السوداني.

[أبو الشيماء]

#1094436 [باعمالنا بي طير البقر]
4.75/5 (3 صوت)

09-01-2014 10:25 AM
فتحي الضو كاتب متمكن، لذا نورد بعض التصحيحات اللغوية لعموم الفائدة.

تصحيحات:
في (1): قال الكاتب، تستشعر ذاكرتي و الصحيح تستحضر ذاكرتي
قال ، كواحدة من وسائل التمويه و الصحيح كأحد وسائل التمويه
قال ، سؤال جاوبته السنين و هو يقصد سؤال أجابت عليه السنوات

في (2): قال الكاتب يجلس في الصالون وحده، بل للدقة كان يجلس على مقربة منه شاب (لماذا لم تتحر الدقة فيما تكتب، فأنت بإمكانك تصحيح ما كتبت؟).

قال ، بزغ نجمه و الأصح لمع نجمه، مع أن تعبير الكاتب جائز

في (5): قال الكاتب، بدأت الأرض تميد تحت طموحاتها؟! و المعروف هو تعبير مادت الأرض تحت اقدام...، فالطموحات دائما تحلّق و تطير.
قال محط أنظارهم لا سيما و أنه و الصحيح في رأينا سيما و أن، رغم أن إستعمال كل من سيما و لا سيما لتفضيل ما يأتي بعدهما. فهو هاهنا زائد.
قال وجد هوى ، و الصحيح صادف هوى
قال إسناد (باك أب) و قد قام أحدهم بالتصحيح، و ترجمتها بديل.
في (6): قال لم يألوا القطريون جهدا، والصحيح لم يأل القطريون جهدا.

أمر لا بد من ذكره: نقوم بالتصحيح طليا للإحسان فيما نأتي و ما ندع، وإن اختلف معنا آخرون. و لكم و للكاتب التحية، فكلنا نقف في خندق واحد.

[باعمالنا بي طير البقر]

ردود على باعمالنا بي طير البقر
United Arab Emirates [ودالباشا] 09-02-2014 12:19 AM
المهم الرسالة وصلت اللغة العربية بحر ولايعرفها الا اهل الاختصاص امثال عبدالله الطيب وغيره

United States [باعمالنا بي طير البقر] 09-01-2014 11:59 PM
التصحيحات لزومها أنو الكاتب، و يهمنا نلفت نظروا عشان يعطي شوية وقت زيادة لمقالاتو، كنوع من الالتزام. و نحن فينا الفي فصل و الما في فصل برضو.

و يا أبو عجيب، طلبا للإحسان...

و شكرا جزيلا للتصحيح، دة معناه أنك قريت الكلام و فهمتو. و دة المطلوب.

[koko] 09-01-2014 09:45 PM
لزومها شنو التصحيحات اللغوية نحنا فى فصل

United States [sami] 09-01-2014 07:47 PM
تحية و احترام



كلام جميل... التصحيح الان جار...وفي كل المجالات.
فالتغيير ممارسة يومية و صدق مع النفس. الناس ما تتخيل أنو ح تغير بالكلام... بل بالالتزام. هل جزاء الاحسان الا الاحسان.

United Arab Emirates [ابو عجيب] 09-01-2014 05:02 PM
طليا للإحسان أم طلبا للإحسان


#1094413 [عزوز بن علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2014 10:09 AM
هذه هي معركة أخري من معارك القصر والمنشية فأنصار القصر وأولاد البحر يخافون من عودة الأطراف إلي السلطة مرة أخري وبوجه آخر فلهذا يشنون حملاتهم وبمدفعيتهم الثقيلة علي الترابي وأتباعه ومن قبل عند المفاصلة قالوا لا نضع تجربة الخليفة التعاشي يتكرر علي السودان مرة أخري ولكن الملك بيد الله يؤتيه من يشاء فلا تستعجلو فالأيام دول وليس الشيخ ترابي بأمكر من البشير الذي إرتكب الكبائر كلها.
شـــــــــــــكري للدكتور ترابي ووصيتي له أن يعمل في المجرمين كرابيجه

[عزوز بن علي]

#1093970 [صالح محمد نور]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 07:46 PM
اخوتي ، الاحرار في القتال وفي معركة الصمود والنيل الشافي من الانذال،
اود ان اوكد لكم ان هذا الترابي وان طال سباته وصبره علي الذل والاهانات التي استمرت الي خمسة عشر عاما بعد المفاصلة، وصبره الطويل الذي ترونه بام اعينكم علي ما يسمى بالوثبة او الحوار ، انما هي الا وسيلة لحين لحظة الحقيقة وهي الثأر اللئيم من الذين باعهوا بابخس الاثمان ورجعوا في النهاية يستنجدون بفكره للخروج من الوضع المأزوم
فوالله هذا الترابي (جمل) والذي اعرفه ليذيقهم ألما وفتنة تقضي علي اجنة ارحامهم ، فابشروا بهذا التلاقي والاخاء الظاهر بينهم ، والايام سوف تكشف لكم ما تحت هذا الغطاء الحميم.

ولكم مني كل الحب والتقدير

[صالح محمد نور]

#1093754 [zorba]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2014 02:23 PM
"وأدركت شهرزاد "الترابي" الصباح فسكتت عن الكلام المباح"

يمكن صوت "الترابي" عورة أمام شهريار.
يمكن قصص شهرزاد الوهمية كملت (25 سنة حكاوي) و
يمكن شهريار زهج من كتر استنكاح شهرزاد "الترابي"

[zorba]

#1093656 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2014 01:08 PM
انقلاب الحركة الاسلاموية كشف حقيقتها للسودانيين الذين كانوا يظنون ان فيها خيرا وهذه اكبر فائدة لانقلابها القذر الواطى السافل الحقير كحقارتهم واقسم بالذى خلق السماوات والارض بانه مافيهم زول واحد يستحق الاحترام او التقدير 25 سنة فترة اكثر من كافية لانقاذ الوطن لكن هم لم ياتوا لهذا الغرض لان اجندتهم غير سودانية بل هى اجندة الحركة الاسلاموية العالمية بت الكلب وبت الحرام السافلة القذرة الواطية الحقيرة!!!!!!!!!!!!!!!
الناس ديل يا فتحى الضو عملاء لبنى صهيون والغرب غربه وشرقه ولا هم مغفلين نافعين يخربون بيوتنا بايديهم القذرة الواطية كقذارة فكرهم الذى اتى به حسن البنا وسيد قطب والذى لا يمت للاسلام بصلة!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1093577 [mmmdd]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 11:55 AM
تتترابببىىى ددددهههه مننننو مششششش ياااااهوووووووو الززززووووووووولللللللل داااااااااااااااااااااك ززززززززاااااااتو

[mmmdd]

#1093491 [أسمر جميل فتان]
5.00/5 (3 صوت)

08-31-2014 10:44 AM
دائما اردد في نفسي ان الشعب السوداني اصابه نوع غريب من التبلد الذهني والجمود الفكري "الا من رحم ربي"!!! فسرته تلك العبارة التي وردت في المقال وافتتحت به تعليقك وبتوفيق من الله ضربت لنا مثلا حقيقيا من دواخل النفس البشرية العجيبة واتفق معك تماما فنحن فعلا وصلنا الي درجة كبيرة من هذه العقدة استكهولم !!!
ونخاف ان يطلقنا حزب البشير ويذهب بعيدا عن السلطة!!! خاصة سودانيين الداخل فهم كانهم غير واعيين لما يحدث لهم ولو اتفقنا نحن سودانيين الخارج على ان نوقف "مراسيل الشوق"!!! شهر بس كان الحكومة دي سقطت لكن نحن زاتنا مدلعينهم زيادة كل ما البشير يرفع الاسعار نزود نحن النقاطة "للذين لا يفهمون النقاطة هي الفلوس والتحويلات الشهرية"!!!

نحتاج الي قائد صادق وله ضمير يقود هذه البلد الي الامام .... ولان النضافة لازم تكون من فوق الي تحت نستطيع ان نضمن من هم بطانه الريس!!! "عمرك شفتا واحد دخل الحمام يستحمى بدأ النظافة من رجوله وطلع فوق لغاية الراس والا بدأ من الراس وانت نازل لغاية الرجول"!!!
ودمتم

[أسمر جميل فتان]

#1093445 [الاستاذة سارة]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2014 10:17 AM
سلام ياأستاذ فتحي . أنا قارئة أتابع ما تكتب أحيانا واستمتع بما في مقالاتك من تعابير عربية جميلة لذلك الرجاء ألا تفسدها بمصطلحات انجليزية لا تعرفها أو غير متأكد من استهجائها كما يتضح من الخطأ الشنيع الذي وقعت فيه باستخدام كلمة Pack up لتوفي بالمعني الذي قصدته وهو (الاسناد) ففي هذا خطأ مزدوج ، والصحيح هو أن تُكتب هكذا Backup ككلمة واحدة بدون فاصل . اما اذا كتبت Pack up فهي كلمة دارجة في الانجليزية . وفي الدارج تعني التنازل أو ترك الشئ أو التراجع عنه .

[الاستاذة سارة]

ردود على الاستاذة سارة
Germany [صالح محمد نور] 08-31-2014 07:20 PM
الاخت سارة ،
المقصد مفهوم فلا تكسري صيغة الموضوع وتشتتي اذهان القراء في خطأ وان كان بغير قصد
فلا بأس بالاخطاء اللغوية او الاملائية التي تعالج وتحلل كوارث زبانية الشر اقران الشياطين.
ولك العتبي والاستاذ فتحي الضو التحية والتجلة وحفظك الله بنوره الي يوم القيامة

Saudi Arabia [ابونصر] 08-31-2014 03:32 PM
اعتبريه خطاء مطبعي . بلا فلسفة معاكي انتي في شنو والناس في شنو ؟؟؟؟

Oman [Gashrani] 08-31-2014 02:43 PM
أستاذة سارة

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها لأنك أيضا أخطأت في شرح Pack up فهي لا تعني التنازل أو ترك الشيء بل تعني (يلملم حاجاته استعدادا للمغادرة). أما back up وهي من كلمتين تعني حسب قاموس ميريام وبستر ما يلي:
to accumulate in a congested state
transitive verb
1
: to move into a position behind (a teammate) in order to assist on a play
2
: hold back 1
3
: to make a copy of (a computer file or data) to protect against accidental loss; also : to make copies of all the files on (a hard drive)
وبلاش ترصذ للهفوات.


#1093399 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2014 09:47 AM
أنا أعتقد بأن من أسباب عودة الترابي علاوة على ما جاء بالمقال هو انه رأي أن مشروعه الكاذب سينهار بالكامل و يتحطم في وجهة بإنهيار هذه الحكومة فأراد أن يضرب عصفورين بحجر واحد و هو الإنتقام من حواريه العاقيين كما جاء بالمقال و الذي في الغالب سيكون في شكل إذلال لهم و عصفوره الثاني هو المحافظه على هذه الحكومة لإنفاذ ما تبقي من الوهم الذي ظل يعمل له و هو إشباع رغبته الدفينة و إفراغ عقده في هذه البلد . و لكن يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين و سيرتد إليهم كيدهم في نحرهم فهو يمهل و لايهمل .

[Abdo]

#1093371 [طه أحمد أبوالقاسم]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2014 09:32 AM
لا أحد يعترض على اخونا الضو .. ان يدخل فى مقالاته اشخاصا مثل الرقم ..محجوب عثمان .. ولكن ان ينتهى براي النازية والانتقام .. كذلك استخدام عبارة الخنجر للانتقام .. وهذا ايضا ليس موضعه ..وانت شاهد عصر الان تود ان تنتقم .. وقابلت رجالات السياسة .ز؟؟
كنا تود أن نتلمس طرقا تؤدي الى سعادة للجيل الجديد .. وتحري الدقة ..
من وضع الترابي فى السجن لاكثر من سبع سنين فى السجن بعد مايو 69 .. ؟؟ من الذى انتقم من اليسار والشيخ قابع لديهم فى كوبر حيث اعدم الاستاذ عبدالخالق ..
فى ذلك اليوم من الانتقام سافر محجوب عثمان الى احدي الافريقية .. الاستاذ غازي سليمان فى شهادته عن تلك الايام قل انا ايضا فكيت البيرق .. حتى لا يتعرض للقتل .. وكان واضحا وصريحا فى نقده وشريفا ايضا ..
والترابي خرج من السجن ليس منتقما .. وهو الذى اعاد نميري من القاهرة بعد الانقاذ .. وقدمه فى مهرجان النفط .. الترابي اعتقلته الانقاذ وهو فى طريقه لمقابلة الراحل نقد .. وكان نقد أول الزائرين للترابي بعد الافراج عنه ..
منصور خالد الذ صاغ عقل مايو .. انضم الى الى فصيل التمرد لينقم من الجيش السوداني .. ويردد مع قرنق مايو ون و2 و3 .. دخل الى القصر الجمهوري .. وكان آخر من زاره رفيقه فى الفكر والمواقف موسفني .. وعلامات الاستفهام ؟؟ اسال منصور لماذا هو صمت ؟؟ يعود اليوم منصور الى ميكرفون العربية .. وهو الذى وصف نميري بأنه جبان .. والباقر هو من انقذ الموقف فى الاحداث بعد يوليو ..
الترابي .. عاد بعد 15 من المفاصلة .. ايضا لا منتقما من البشير او تلاميذته ..لم يسخر قدرات قطر الاقتصادية والعسكرية والاعلامية للانتقام من البشير
وعودته بعد كل هذه الفترة ليس من اجل المؤتمر الشعبي .. استجاب للشابه هالة عبدالحليم للتصالح مع الصادق المهدي .. الدعوة الان لمؤتمر جامع ..
والترابي كان أكثر وضوحا وشجاعة .. قال بالحرف الواحد .. انه مستعد للمحكمة .. لماذا كان انقلاب 89 .. والحديث فى المحاكم من هو الذى مستعدله .. ؟؟؟

[طه أحمد أبوالقاسم]

ردود على طه أحمد أبوالقاسم
Saudi Arabia [نصرالدين على] 08-31-2014 11:55 AM
يا أخينا انت شايت على وين ؟!


#1093328 [مجودي]
5.00/5 (1 صوت)

08-31-2014 08:58 AM
يقال ان الترابي راس اجتماع مجلس الوزراء في غياب الصادق المهدي خارجيا لمناقشة

امر المظاهرات التي اندلعت اثر زيادة اسعار السكر في العهد الديمقراطي . ويقال

ايضا ان بعض الوزراء راى ان يتم التراجع عن القرار الى حين . لكن الترابي فاجاهم

" عاوزننا نتراجع عن قرارنا علشان شوية صعاليك طلعوا بمظاهرات "

فتصدى له عثمان عمر الشريف وزير التجارة الحالي والذي لم يكن كعثمان اليوم بل كان

ثائرا ضد الكيزان واذيالهم " صعاليك يا ...... ديل الشعب السوداني "

اما هذه النقط فقد " صروها ليهو في صرة " الى ان جاء الانقلاب فكان اول من سحب

الى السجن وضغطوا عليه وبهدلوهو بهدلة شديدة في المحاكمة ثم سجنوهو فقط لأنه اخذ

قطعة ارض ثانية قال انها كانت لزوجته الثانية ....

نفس عثمان عمر الشريف الذي يتمرغ الآن في نعمائهم .....

[مجودي]

#1093137 [رانيا]
4.82/5 (5 صوت)

08-30-2014 11:48 PM
أنا من زمان بيشك في الراجل ده وهل هو مسلم من أساسه ؟! الإسلام الذي أعرفه برئ من فتواه اللعينة . أنا أناشد السيدة وصال إنها تتطلق منه لو عايزة تلم في آخرتها .

[رانيا]

#1093129 [حامد]
4.82/5 (5 صوت)

08-30-2014 11:36 PM
بالرغم من أن الترابي يعاني الكثير من العقد والإضطرابات العقلية والنفسية التي ظلت تؤرقه طوال عمره المديد
وتميّز شخصيته المتقلبة المريضة ، الاّ إن العقدة (الأكبر) هي إن الرجل يعاني من (وهم) وتضّخم ذات هي إعتقاده بأنه ليس هناك (اذكى وأفهم منه) في هذا البلد .
وهذا الوهم جعل الترابي يعتقد بأنه الأجدر والأحق بحكم السودان وهي ذات الوهمه التي ورثّها لتلميذه علي عثمان .
ونتيجة لهذه العقدة المتجزرة في الرجل ظّل (يُغار) من شخصان يراهما داخل نفسه أنهما أفضل منه وهما الاستاذ محمود و السيدالصادق المهدي
الأول تخلّص منه بواسطة الديكتاتور نميري والثاني لازال يشكّل له هاجساً في ظل وجود السيدة وصال المهدي بمنزله .

[حامد]

ردود على حامد
[مجاهد] 09-01-2014 09:22 AM
والثاني لازال يشكّل له هاجساً في ظل وجود السيدة وصال المهدي بمنزله000 دى عاوزة شى لو عاوز اعمل فيها شى كان ركبة الطيارة الموضوع اكبر من كدى ديل كلهم شبكة كبيرة عاوزة تنهش فى بط الشعب السودانى


#1093121 [الأرباب]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 11:07 PM
إبعاد الترابي عن السلطة و الشأن العام
هو بداية طريق تعافي هذا الوطن نحو تحقيق أهدافه التي رسمها له الآباء المؤسسين .
غير ذلك سيظل السودان مكبلاً بمؤمرات هذا المحتال المريض وموعوداً بمزيد من الفوضى والخراب والحروب وعدم الإستقرار .
لقد كان الرجل ـ ولازال ـ أُس مصائب ومحن ومآسي هذا البلد .
إن كانت هناك مقاومة او إنتفاضة او ثورة فلتذهب أولاً لمنزل هذا الترابي لإعتقاله ..
وأن تقوم هيئة من المحامين الوطنيين برفع دعاوى عليه امام محكمة الجنايات الدولية كمسؤل أول عن الدمار والخراب الذي طال هذا البلد وعن مسؤليته المباشرة عن قتل ملايين السودانيين في محرقة الجنوب والحروب الدائرة منذ عقدين في كافة اقاليم السودان وداخل بيوت أشباح نظامه بالخرطوم وغيرها .
عدا تعطيل عجلة التنمية و تكريس العنصرية و تفريغ البلد من افضل كوادره .

[الأرباب]

#1093116 [عمار]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 10:55 PM
الترابي وجد في البشير وجماعته من العسكر واهل الامن من جعلوا منه شئ
يامر فيطاع ..لو لا لك لبقي رئيس حزب كما كان في عهود الديمقراطيه

[عمار]

#1093111 [احمد ابوالقاسم]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 10:38 PM
شكرا كثيرا استاذ فتحى على مقالك الرائع و وصفك الدقيق لدكتور الترابى فهو رجل خطير بكل المقائيس وقد اوفيتة حقة فى مقالك كما نحمد لك اللغة المميزة التى تكتب بها مقالاتك ولكن يظهر انك لا تقرا ما يكتب فى الراكوبة بانتظام فقد كتبت على الراكوبة فى شهر فبرائر الماضى تعليقا عن الوقائع التى ادت الى خطاب الوثبة و الحوار و قد اعدت كتابة ذلك التعليق عدة مرات رادا على كل من تحدث عن اهمية الحوار ودعا الية لكى لا يخدع الناس بهذة المسرحية كما سميتها وكان اخر تعليق كتبتة فى ابريل الماضى ردا على دكتور غازى صلاح الدين حينما كتب مشيدا بالحوار و اليك اعيد ردى على دكتور غازى لتجد ان ما جاء فى مقالك وعن مصادرك الخاصة قد تم ذكرة على الراكوبة عدة مرات(!) و هذا هو:



جاء فى حديث د غازى صلاح الدبن ما يلى «هذا الحوار الوطني يستحق المراهنة عليه، بمعنى أن عائداته وثمراته ستكون بركة، ربما تعيد صياغة الواقع السياسي السوداني».
اية حوار تتحدث عنة يا د غازى ؟؟؟ نحن نعلم مقاصدكم من هذا الحوار و نعلم اهدافة واذا كان الترابى يعتقد انة دكى فلبس كل الناس اغبياء ان فكرة الحوار قد جاء بها الترابى لكى يقنع الشعب السودانى لماذا اتفق مرة اخرى مع البشير بعد ان كان يدعو لاسقاط النظام فى ال15 سنة الماضية!!
فهو مصدر فكرة الحوار للجميع لانقاذ السودان من الوضع الخطير والكارثة المحدقة بة وهذا ما يفسر لنا لماذا يتحدث المؤتمر الشعبى عن الحوار و تفاصيلة باكثر مما تتحدث بة الحكومة! لقد كتبت عن خلفية اسباب طرح امر الحوار فى تعليقات سابقة على الراكوبة و اسمحوا لى بان اعيد ما كتبتة لاهميتة:
"" فى اكتوبر الماضى اجتمع التنظيم العالمى للاخوان المسلمين فى تركيا و حضر هذا الاجتماع محمد الحسن الامين و 2 اخرين من الاسلاميين السودانين و اقر الاجتماع بالتركيز على تثبيت نظام الانقاذ فى السودان بعد سقوط نظام مرسى فى مصر و اهتزاز نظام الاخوان فى تونس( وقتها- قبل زوالة لاحقا) و كانت اول خطواتهم لتثبيت نظام الانقاذ هو توحيد الاسلاميين فى السودان تحت قيادة الترابى و هو الوحيد القادر على ذلك فهو ذكى ومتمكن من خلق المعادلة واقناع كل الاسلاميين باستعمالة الايات والاحاديث الدينية التى تفسر ما يربو الية فهو ثعلب ماكر يستطيع تنفيذ ما قررة التنظيم العالمى للاخوان.
كلفت قطر بالعمل على توحيد الاسلاميين فى السودان لانها على علاقة ممتازة مع البشير والترابى على حد السواء. فدعت قطر الترابى وناقشت معة الامر فاشترط شرطان اولهما ابعاد الذين عملوا على اقصائة وازاحتهم من الواجة (على عثمان ونافع و عوض الجاز لاذلالهم ولادخالهم بيت الطاعة! ) والشرط الثانى و هو الاهم خلق المناخ الذى يستطيع من خلالة العمل لاداء الوظيفة و من دون حرج كبير و لكى يحفظ ماء وجهة اذ ظل على مدى 15 سنة ينادى باسقاط النظام ومحاسبتة( بل انة قد قال للمرحوم نقد وبحضور عدد من الشيوعيين انة لن يستريح ختى يرى قادة الحكومة معلقين فى المشانق!) و لذلك جاء الترابى بفكرة الحوار الشامل الذى يدعى لة الجميع ومن ثم يدخل هو للحوار داخل ثوب "الجميع" و لن تكون هنالك ماخذ كبيرة علية حينها فى الاتفاق مرة اخرى مع البشير طالما الجميع يريد الحوار لانقاذ السودان من المصير الخطير والضياع التام !
فحضر امير قطر الى السودان وابلغ البشير ما طرحة الترابى فوافق البشير مباشرة عندما علم ان الترابى يوافق على رئاستة للبلاد فى المرحلة القادمة (0 البشير تهمة الرئاسة فى المقام الاول!)
إذن الهدف الرئيسي للحوار هو توحيد الإسلاميين و قد ذكر الترابى أنة يستطيع إقناع الصادق المهدي بفكرة الحوار للجميع إذ ان المهدي كان دائماً ينادي بالمؤتمر الجامع وعلية سيعتقد ان الإنقاذ لجات الي راية اخيرا!( وقد يعطى الصادق او ابنة رئاسة الوزراء او منصب اخر يرتضية لضمان استمرارة فى الوضع الجديد!) اما الميرغني فهو جزءا من الحكومة والإنقاذ تعرف كيف ترضية! وذكر الترابي أنة حبعمل علي إقناع قوي اليسار بشتي الطرق! ( انا اعتقد ان الترابي سيجعل البشير ينفذ الشروط الأربعة ( في الشكل وليس المضمون) و التي وضعتها قوي الإجماع الوطني مع الجبهة الثورية لتهية الأجواء للحوار ولن يغير ذلك من قوة الإنقاذ فهي تملك كل مفاصل الدولة والاقتصاد والخدمة المدنية والجيش و جهاز الأمن الذي حتما سيتدخل اذا تعدت المعارضة الخطوط الحمراء!وذهبت ابعد من اقامة الندوات و شتم النظام!! ) . سيفعل الترابي ذلك بمكرة المعهود ( اذهب انا الي السجن وانت الي القصر) حتي يستطيع تنفيذ المخطط لتوحيد الإسلاميين كما اتفق علية ومن ثم تجميع كل الاخوان المسلمين في العالم العربي في السودان لزعزعة نظام السيسي في مصر و اضعافة فى محاولة لارجاع حكمهم فى مصر.
لقد وافقت امريكا علي مخطط التنظيم العالمي للإخوان بتثبيت نظام الإنقاذ وجاء كارتر ليطلع البشير على ذلك و يحثة على الاتفاق مع الحركات المسلحة بان يوقع معها اتفاقيات على شاكلة نيفاشا فيها حكم داتى واقتسام للموارد لفترة زمنية تنتهى بتقرير المصير لتلك المناطق! فامريكا تريد تقسيم السودان وكل الدول العربية و دول المنطقة الى دويلات صغيرة متناحرة متنافرة تدخل فى مواجهات ضد يعضها لكى تصيح اسرائيل الدولة اليهودية الوحيدة القوية فى المنطقة! كما ان امريكا تريد ان تضغط على السيسى عندما ياتى للحكم حتى لا يلغى اتفاقية كامب ديفيد, اليشير وافق على ذلك طالما ستريحة هذة الاتفاقيات من حروب لا يستطيع الانتصار فيها وهى تبدد كل ما تبقى لة من موارد كما انها تضمن لة الاستمرار فى السلطة مدة 5-7 سنوات قادمة ولن يوخذ الى المحكمة الدولية!!!
ادن الهدف الثانى للحوار هو الاتفاق مع حاملى السلاح كل على حدة!!
مما سبق دكرة يتضح ان قوى الاجماع الوطنى لا مكان لها فى واقع الامر من هذا الذى يجرى !!! ولا خيار لها غير اسقاط النظام ومحاسبتة على كل الجرائم التى ارتكبها و النهب والسلب لمقدرات الدولة والفساد والدمار الذى اصاب السودان.

[احمد ابوالقاسم]

#1093092 [بكرى ابوصلاح الدين]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 09:34 PM
( فإن القهر يبدو شاذاً وغريباً في أيامه الأولى ولكن سرعان ما يعتاد عليه الناس )


هذا هو الحقد الاحتماعى الذى ما زال يلازم هذا الشيخ المريض مند دراسته الثانوية بحنتوب ربنا يشفيه ولكن زى ما قال المثل لاخير من .... فيه

[بكرى ابوصلاح الدين]

#1093037 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 08:09 PM
قال:( فإن القهر يبدو شاذاً وغريباً في أيامه الأولى ولكن سرعان ما يعتاد عليه الناس )
قلت : ان الشيخ اقتبسها من عقدة استكهولم وهي عقدة معروفة في علم النفس ان المرء بدافع القهر والخوف يخاف من جلاديه ثم لا يلبس ان يتحول الخوف الى مدارة ثم يتحول الى حب ويود ان لا يقوم فوق ظهره ابداً وتصل به مرحلة الخنوع للدرجة التي يقول فيها (انه احسن شخص) ولا يقاومه اطلاقاً بل يبدا بالدفاع عنه ..
الا ترون المرأة التي تعود ان يضربها زوجها كل يوم لا تشتكي ابداً لأنها تخاف على رزقها ونفسها وتخاف الطلاق ولو حدث ان جاء احد وشتم زوجها امامها لقامت فيه واسمعته كلاماً شديداً .. فالشعب السوداني وصلت مرحلة الوهن اذا اصبح يصدق كل ما يقوله جلاديه..

[المشروع]

ردود على المشروع
Oman [أسمر جميل فتان] 08-31-2014 10:43 AM
أخي المحترم المشروع لك التحية والتقدير...
من مدة وانا اتابع باهتمام ما تكتب وكثيرا ما اتلمس في تعليقات ما يفيدني وهذه فائدة الصحافة الالكترونية حيث تتيح للمعلقين ان يتناقشوا في الموضوع من اكثر من زواية فشكرا لك
دائما اردد في نفسي ان الشعب السوداني اصابه نوع غريب من التبلد الذهني والجمود الفكري "الا من رحم ربي"!!! فسرته تلك العبارة التي وردت في المقال وافتتحت به تعليقك وبتوفيق من الله ضربت لنا مثلا حقيقيا من دواخل النفس البشرية العجيبة واتفق معك تماما فنحن فعلا وصلنا الي درجة كبيرة من هذه العقدة استكهولم !!!
ونخاف ان يطلقنا حزب البشير ويذهب بعيدا عن السلطة!!! خاصة سودانيين الداخل فهم كانهم غير واعيين لما يحدث لهم ولو اتفقنا نحن سودانيين الخارج على ان نوقف "مراسيل الشوق"!!! شهر بس كان الحكومة دي سقطت لكن نحن زاتنا مدلعينهم زيادة كل ما البشير يرفع الاسعار نزود نحن النقاطة "للذين لا يفهمون النقاطة هي الفلوس والتحويلات الشهرية"!!!

نحتاج الي قائد صادق وله ضمير يقود هذه البلد الي الامام .... ولان النضافة لازم تكون من فوق الي تحت نستطيع ان نضمن من هم بطانه الريس!!! "عمرك شفتا واحد دخل الحمام يستحمى بدأ النظافة من رجوله وطلع فوق لغاية الراس والا بدأ من الراس وانت نازل لغاية الرجول"!!!
ودمتم


#1092999 [صبري فخري]
5.00/5 (10 صوت)

08-30-2014 06:39 PM
الشعوب الدنيئة و الحقيرة هي التي يحطمها شخص واحد ... ما لم تنحني لن يستطيع احد ان يركبك ..

[صبري فخري]

ردود على صبري فخري
Saudi Arabia [شبيكة] 08-31-2014 09:30 AM
وهذا هو الواقع حقيقة لا مجازاً يا فخري شعب كل همه بطنه ومن ثم بعما تمتلئ البطن ممارسة الحقد والحسد والكراهية وتدبير المكائد والأحابيل لأهله وجيرانه واصدقائه ولا تنسى ممارسة السحر والدجل من اصغرهم إلى كبيرهم وما النظام إلا بلاء من السماء والقادم أسوأ إن لم يتوبو ويعودو إلى الله والصراط المستقيم

Libyan Arab Jamahiriya [انا العوض] 08-31-2014 03:33 AM
كلامك صح مليون في المائه


#1092974 [Amin]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 05:45 PM
( فإن القهر يبدو شاذاً وغريباً في أيامه الأولى ولكن سرعان ما يعتاد عليه الناس )



يكون ياربي الحاقد ده كلامه أثبتته الأيام ?????

[Amin]

#1092953 [الولايات المتحدة السودانية]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2014 05:04 PM
تباً لهذا التابو الثلاثي (الامة +الاتحادي +الجبهة) الانتهازي الطائفي التاجرديني الاقطاعي!!! لن تقم لهذا البلد قائمة حتى يندثر هذا الثلاثي بكل أطماعه وتطفله على قوت العائل (الشعب السوداني) !!!

[الولايات المتحدة السودانية]

ردود على الولايات المتحدة السودانية
Norway [سد النهضة الاثيوبي] 08-30-2014 11:21 PM
صدقت


#1092942 [Adil A Omer]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 04:35 PM
العصبة الحاقده

[Adil A Omer]

#1092881 [نكس]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 02:44 PM
الترابي زكي ومريض نفسيا بعقدة الحقارة من وهو طالب في حنتوب -بشعوره بالدونية وحقده وحسده علي ال المهدي والختمية - وهو والصادق وجهيين لعملة واحدة حب التملك والرئاسة المطلقة - عشان كدا ما حيعترفوا بالسياسين الجدد ولا الحركات السياسية الجديدة - عايزيين السودان حوار وشيخوا فقط - الا ان يقف الشعب السوداني موقف المتابع للمشهد السياسي والاكتفاء بدفع فواتيير الفشل - حيخلق وطن جديد مختلف عن العالم -منقطع عن الموروث -فيه فقر وجهل وملوك طوائف وحيران وعصابات ومرض وخوف وساحة لتصدير الارهاب- البترول- البغاء -العمالة -الصمغ العربي- الاثار- ويجعل من شعبه وسط ملائم للتجارب الدينية والعلمية والسياسية ------- وطن للبيع

[نكس]

#1092829 [النوبى الشهم]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2014 01:20 PM
هذا الشيخ المجرم ..لا يتوارى عن بيع اعز اصدقائه .. ولاننسى انه كان سوف يبيع صديق عمره الهالك بن لادن ولاننسى كذلك بيعه لكارلوس للمخابرات الفرنسيه من اجل حفنة دولارات وكان يريد ان يتعشى بعمرالبشير ولكن الاخير تغدى به قبل ان يتعشى به الترابى الحقير

[النوبى الشهم]

#1092789 [abu modi]
3.88/5 (4 صوت)

08-30-2014 12:36 PM
اللهم اجعل كيدهم في نحرهم.اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك

[abu modi]

#1092781 [علاء سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 12:21 PM
تحياتى اخى فتحى الضو وشكرا لك على هذه الاضاءة الشديدة الوضوح
والترابى والكيزان يمكن ان يأتوا بكل ماهو قبيح وشائن فى سبيل تحقيق أهدافهم فيما
بينهم وايضا فيما بينهم وبين الشعب السودانى ..
كل الفصائل التى انشقت من مؤتمرهم اللاوطنى سيعودون اليه لانهم يدركون ان حزبهم فى
حال انهيار كامل .. منى اركو مناوى شخص انتهازى متملق ووصولى مثله مثل الكيزان
تماما لافرق بينهم وهناك الكثيرون من امثاله فى هذا الوطن الذى كان عظيما ثم تقوقع
فى هذا العهد البئيس ..

حانت ساعة الثورة ..

[علاء سيداحمد]

#1092775 [منو العوض]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 12:16 PM
لا فرق بين بن لادن والترابي وعلي المجتمع الدولي ان يحارب فروع القاعدة من اخوان مسلمين وفروعة داعش او مؤتمر وطني هذه المسميات كلها داعمه للارهاب في كل الدول العربيه الان

[منو العوض]

#1092773 [زهجاااااااااان]
4.88/5 (4 صوت)

08-30-2014 12:13 PM
الترابي لا يرحم حتى من كانوا أقرب الأقربين اليه في يوم ما _ والدليل ما حصل لأحد عناصر حمايته والمقربين منه وهو عمار محمد آدم - الذي كان في كل مخاطبة للترابي يكون خلفه يرفع صوته بالتكبير -بل كان يقيم ويسكن في منزل الترابي - ولما عرف حقيقة الترابي وكذبه - حرض الترابي عليه جهاز الأمن وخربوا عقل عمار وبقى مثل المجنون وقد شاهده طلاب جامعة الخرطوم الذين درسوا في النصف الثاني من التسعينات (1995-2000) شاهدوا كيف كان شكل عمار كالمجنون وحتى مرات كان ينام في بينشات شارع المين - فقط لانه اكتشف حقيقة الثعلب الترابي- وغير عمار ناس كثيرة حصل لها ماحصل عليه - حسبي الله ونعم الوكيل على الترابي وزمرته

[زهجاااااااااان]

#1092767 [عبد الله عبد الله]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 12:10 PM
من حسن حظ السياسيين السودانيين ، انه لا توجد اغتيالات سياسية في السودان...
فلو كان هؤلاء في بلد آخر، فسيكون مصيرهم القتل أو السجن المؤبد على اقل تقدير كما حدث مع اخوان مصر ....
هنيئاً لكم الساسة السودانيون ، بوطن تعتبر السياسة فيه مهنة ،،،

[عبد الله عبد الله]

#1092755 [ابراهيم يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2014 12:01 PM
يااستاذنا فتحى الضو دعنى اختلف معك حسب رؤيتى المتواضعة لعلى اجد تصحيحا اذا ما اخطأت مع العلم مقدما اننى لست من انصار الترابى ولاحتى من معتقدي الاسلام السياسي ..
لو افترضنا ان الموضوع اتفاف مسبق وخفي كما تقول فلماذا خطاب الوثبه ودعوة الجميع من الاحزاب اليس من الممكن اتفاق ثنائي بين الطرفين وينتهى الموضوع ولكن رب قائل عايزين يلموا باقى الاطراف ... غير هل يمكن ضمان الاطراف ان ينتحوا بالاتفاق لغير ماخطط له ... على كل حال يمكن ات تترى اسئلة كثيرة تحاول ان تثبت ان حوار الوثبة الاساس فيه فرضيتك ان الحوار مسرحية يلتئم فيها شمل طرفى الاسلاميين فى السودان وقد قيل فى بداية الحوار ان الصادق المهدي احد هذه الاطراف ولكن الاحداث برهنت انه لم يكن كذلك ... مااراه ان خطاب الوثبه خطاب حقيقي المقصود به فعلا الحوار من اجل حل الازمة التى اوقع النظام فيها البلاد وبدون تعقيدات فإن البشير اقتنع ان عليه ان يشرك الجميع معه وان يتنازل عن كل مايمكن حتى يتحقق استقرار فى البلاد ولكن ليس للحد الذى يفقد فيه السيطرة تماما على مجريات الامور بحيث يمكن ان يكون عرضه للمحاسبة والتنكيل وهذا ما اشار اليه الافندى ( نختلف او نتفق معه ) فى مقاله عن خارطة الطريق التى اتفق عليها المتحاورون وقد رأي ان يعطى النظام ضمانات عن المحاسبة والمسائلة لتشجيعه للمضى قدما فى مسألة الحوار ... مسألة الضمان هذا هو محور رئيسي للخلاف بين المتقبلين للحوار وبين الرافضين له ... فالمعارضة الرافضة للحوار لاتريد ابدا ان يفلت احد من المحاسبة اما الترابى فليس له ممانعة الا يكون هناك محاسبة وقد صرح بذلك فى بدايات دعوة الوثبة حيث صرح ان مايحدث فى الحروب لايعتبر جرائم ... محور رئيسي آخر ان النظام يريد ان يشرك الجميع فى سفينته التى يتهددها الغرق ولكن بشرط ان تكون قيادتها بيده ...اما الترابى وحسب تقديري المتواضع قد ندم على انقلاب الانقاذ وظل يسعى مع المعارضة طوال سنوات مابعد المفاصلة استعادة الديمقراطية الى ان خامره اليأس من قيام ثورة شعبية تقتلع النظام وتمضى بالبلاد الى بر آمن من مخاطر التمزق والاحتراب ... فاقتنع ان اسلم الطرق الحوار كما هى قناعات المهدي وكثيرين غيرهم ... اما مسألة الانتقام فلا ظن انها من اجندات الترابي فى موضوع الحوار كل مافى الامر انه اقتنع بنوع من جدية النظام بعد ما ابعد رموز نافذه ليس من السهل ابعادها ( بغض النظر عن رأي الترابي ان هذه الرموز كانت ستشكل عائقا امام الحوار ام لا وبغض النظر عما اذا كان هناك اتفاق مسبق على ابعادها ام لا ) ... شيئا اخر شجع الترابي على مسألة الحوار هو الموقف المستبطن لاعضاء تحالف قوى الاجماع الوطنى والرافض للدولة الدولة الدينية او الاسلام السياسي وقد طفح ذلك فى تأييدهم لانقلاب السيسي فى مصر الذي يرفضه الترابي تماما ويعتبره انقلابا على الشرعية ... لا اظن الترابي بقبوله للحوار يرغب فى غيراستعادة الاستقرار وليس توحيد الاسلاميين فقد صرح السنوسي قريبا ان توحيد الاسلاميين ليس فى صالح الحركة الاسلاميه ... وليس ذلك تنزيها للترابي او ثقة فيه ولكن رؤية تحليلية ابتدأتها منذ المفاصلة والتى كنت ومنذ بدايتها مقتنعا انها حقيقة وليست مسرحية كما اقتنعت انت اخيرا فى مقابلتك مع الترابي فى 2010 والتى رأبت علامات الغيظ الشديد للرجل على تلاميذه ، هذا الغيظ حسب رأي ربما من ان تلاميذه خالفوه على ماكان يراه عوده للديمفراطيه التى يراها هو والتى تمثل له خاتمة المطاف حسب رؤيته لانقلابه المشئوم

[ابراهيم يوسف]

ردود على ابراهيم يوسف
Saudi Arabia [منو العوض] 08-30-2014 07:24 PM
الحوار لن السفينه ستغرق كما قلت فالتسقيل الحكومه وتكون شجاعة وتفسح المجال لغيرها لكي تنفتح علي العالم بدلا من رئاسة عمر البشير غير قادر علي الذهاب لاجتماعات الامم المتحدة اين السودان في ظل هذا الرئيس حتي يحاوروه واين رئيس السودان من بفية العالم بل اين السودان اليوم من العالم كل هذا سببه معروف والحل استقالة هذه الحكومة والانفتاح علي العالم

Saudi Arabia [مدني الحبيبة] 08-30-2014 03:10 PM
وانا اختلف معك تماما ، ليس بدوافع معارضة النظام او كرها في الكيزان ،مشكلة السودان واضحة المعالم لاتحتاج لمطاولات وتسويفات ، وكل هذا الكلام الفارغ لايهم الشعب المغلوب على امره بشئ ، كما ذكرت ان البشير وغيره شعروا بان هنالك مشكلة وغرف لسفينة الوطن اذن الموضوع يحتاج لقرارات واضحة وشجاعة من ضمنها اعتراف بالاخطاءوان هنالك مظالم كثيرة طالت الشعب السوداني واطلاق صراح المعتقلين وانهاء سيطرة الحزب الواحد على كل مفاصل الدولة واتاحت الحريات والعمل الحزبي بشكل واضح ، اما مايسمى بخطاب الوثبة وتعالو نقعد اشان نتحاور ومايسمى بلجنة 7+1 وغيره من الكلام المائع الذي لايخدم قضايا حلحلة المشكلة السودانية بشكل واضح ، وهذا الخطاب منذ ان قدم ، هل هنالك تغيرات ايجابية في سياسة النظام من اجل الحوار الجاد ؟؟؟ ماذا يكون الرد يااخي الذي تؤمن فيه بان البشير جاد في الحوار في موضوع اعتقال المناضل الجسور ابراهيم الشيخ حتى هذه اللحظة من غير محاكمة ؟؟؟ وكذلك مجموعات الاعتقالات لاعضاء حزب المؤتمر الاسلامي ومن قبلة اعضاء حزب البعث الاشتراكي وكثير من النشطاء ؟؟؟ يااخي الفاضل الموضوع اصبح واضح لايحتاج الا لف ودوران """


#1092753 [عبدالله]
4.88/5 (4 صوت)

08-30-2014 11:58 AM
يكفيه خزيآ أن حول وطن بحاله الي ( كومين ) تراب و شرد أهله .

[عبدالله]

#1092752 [هوان]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 11:57 AM
لا و ايه قطر وما أدراك ما قطر هذه النملة عايزة تجرب على المليون ميل مربع صح يطيح الفيل يمرح الذباب يا هوانك يا بلد.. طيب نحن قررنا نحتل قطر بغازه وبتروله زي ما صدام حسين احتل الكويت

[هوان]

#1092735 [المر]
4.50/5 (3 صوت)

08-30-2014 11:28 AM
لله درك يافتحي الضؤ ارونا من الانباء فإننا عطشى , والعياذ بالله من كانديدالذي اذل السادة وجعلهم عبيد اللهم عليك بكانديد الذي يقبح الجميل ويجمل القبيح

[المر]

#1092702 [علي البرقاوي]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 10:34 AM
كان في قديم الزمان يوجد قطر اسمه السودان ,حكمه الكيزان وشطروه شطران, وشطروا باقي القطر شطران ثم شطروا المتبقي من القطر شطران وهكذا الي ان تبقت قطيتان فقاموا بشطر القطيتين الي اثنين وكل ذلك باسم الاسلام!!!عندما تم المراد رحل الكيزان؟؟!!!اللهم احغظ السودان واهله من شر العدوين الكيزان الملاعين والشيطان الرجيم ...اميييييييييييييين يا رب العالمين...

[علي البرقاوي]

#1092682 [ابوغفران]
4.50/5 (3 صوت)

08-30-2014 10:13 AM
من اين ياترى اتى كل ذلك الحقد الذى يتسم به الترابى وحواريوه ؟ . اعتقد ان علماء النفس والاجتماع سيكتشفون امرا عجبا عنذ دراسة هذه الحالة الفريدة . انظر الى هذا الكم من الحقد على الجنس البشرى الذى يرتجف من هوله هتلر فى قبره :
«لو أن هناك أحداً من الناس قُطِعت رجله، لقال الترابي خير وبركة فقد وفَّر ثمن فردة الجزمة»!!.

[ابوغفران]

ردود على ابوغفران
Libyan Arab Jamahiriya [منصور محمد احمد] 08-30-2014 03:31 PM
الحقد على الرجال نبع من حقيقة انو الترابي كان(**** المدرسة) و قد عرف و اشتهر بها في صغره. عندما كبر وظف كل طاقته لازلال الرجال ابتدا من حيرانه فقد كان لا يتم تجنيد الا بعد تشذيذ. زي حكاية مصاصي الدماء اليعضوه يصبح منهم وهو بدورة يعضي الاخرين و كلهم يعذبوا الشعب السوداني و لا يشفى غليلهم و هم الايموتون الا حرقا بالنار.


#1092675 [عباس]
3.85/5 (6 صوت)

08-30-2014 10:01 AM
ما ان نجد لك مقالا الا وترانا غارقين فيه --- ما امتعك من كاتب ---بارك الله فيك وحفظك زخرا للوطن

[عباس]

#1092666 [Clicker]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2014 09:43 AM
نسمع هذه الأيام أن اركوي مناوي يريد أن يجلس مع النظام ويفاوضه في خطوة غريبة وغير متوقعة.
هل لأركوي مناوي خلفيات إسلامية إخوانية؟
إن وجدنا إجابة علي هذا السؤال فربما إستعان به الترابي أو أن الترابي أوعز إليه بمفاوضة النظام وربما يقبل اركوي مناوي بشروط نظام البشير, ولما كان نظام البشير يمتلك المال والسلطة والجيش والأجهزة الأمنية والتي يفتقر إليها الترابي هل يمكن أن نقول أن الترابي استعان بأركوي مناوي وجنوده ليكون له معينا ضد أجهزة البشير وجيشه وبالتالي تحدث ليلة السكاكين الطويلة التي ذكرها الأستاذ فضحي الضو في مقاله هذا؟

[Clicker]

ردود على Clicker
Sudan [nagatabuzaid] 08-30-2014 12:01 PM
سلام عليك يا Clicker هذه الخطوة ليست بالغريبة بل هى متوقعة اليس مناوى هو من وقع اتفاقا مع النظام من قبل ودخل القصر مستشارا بلا اعباء زمهمش وكانت الفرحة لا تسعه ؟ ولما جماعته لم يعجبهم كون احدهم يكون مستشارا لا يودى ولا يجيب ترك القصر وتمرد مرة ثانية وهاهو يريد ان يفاوض وليس غريبا فهاهم من يكبرونه سنا واكثر تجاربا وخبرة يدخلون ويخرجون ويخرجونهم ويدخلون ويهددونهم بالذبح ثم يعانقونهم

Saudi Arabia [tom] 08-30-2014 11:37 AM
كليكر ... حبيبي ... اظن انك جبت المفيد ... الاستاذ فضحي الضو ..
افضحهم يا سي فضحي ... تعيش انت وكل السودانيين شاكله من ايام بعانخي والكنداكة ... نفس الشيء وهلمجرا ...

[جندي تحرير] 08-30-2014 11:09 AM
هههههههههههههههه
مني اركو الدخلو هنا شنو
انت تلعم ان مني ضد الدولة الدينية
وقد شوه الاعلام صورة الاستاذ مني اركو (بالمناسلة اركو يتحدث الفرنية افضل من الترابي ) وكان استاذا للغة الانجليزية
لكن اهل شمال السودان المستلبون ثقافيا
رسخ في ذهنهم أن كل رطاني تستعصي عليه اللغة العربية (غبي) وماعارف حاجة ويسخرون منه في الغالب
(أتقول الخواجات ديل عرب) !!
مني ليس دمية في يد الترابي او غيره


#1092665 [Awad]
4.49/5 (8 صوت)

08-30-2014 09:41 AM
الأخ الصحفى الهمام/ فتحى الضو.تحية وأحترام وتقدير وأنت ترفلنا دائما بما خفى عن نظام التتر.الترابى هذا شيطان فى شكل أنسان فوالله كل ماأتمعن صورته أرى صورة الشيطان مركبة فيه.ليلة السكاكين هذه نتمنى أن تكون بين أخوان الشياطين والشعب بعيد كل البعد عن هذه الليلة حتى يدمروا بعضهم بعضا.كما أسأل الله تعالى أن يجهز عليهم الشعب جميعا لتكون ليلة سكاكين الشعب لكل الكيزان أخوان الشياطين.

[Awad]

ردود على Awad
Sudan [nagatabuzaid] 08-30-2014 12:09 PM
والله فعلا وصفتهم ( نظام التتر ) لكن هولاكو وجنكزخان فعلا ما فعلاه مع حضارات اخرى لا ينتميا لها اما تترنا فقد نفذوا السياسة الهولاكية الجنكزخانية معنا نحن شعبهم التتر لم يكونوا مسلمين ولم يدعوا حمايتهم للاسلام وتترنا متاسلمين ونصبوا انفسهم وكلاء لحماية الاسلام فى الارض الاترى انك ظلمت تتر اسيا بوصف متاسلمينا بهم ؟؟ مح تحياتى


#1092660 [Garmish]
4.00/5 (7 صوت)

08-30-2014 09:39 AM
قال الترابي لأحد خلصائه وحوارييه: أنا فيني ثلاث خصال فطرية لم ولن تفارقني قط وهي: لا أنسى ولا أعفو ولا أرحم" وهو يقصد كل من يحاول النيل منه، وفي فجر الانقاذ وصفه صحافي فرنسي في وكالة رويترز بأنه الرجل الذي يحكم السودان بقبضة من حديد مغلفة بقفاز مخملي تعبر عنه هذه الابتسامة الموناليزية الزائفة، أما الدكتور منصور خالد فقد وصفه بأنه "بول بوت" السودان كناية عما فعله السفاح بول بوت في كمبوديا الخمير الحمر أو الحمير الحمر إن شئت في سودان الانقاذ، شكرا أستاذ فتحي الضو على هذه الاضاءة المهمة

[Garmish]

ردود على Garmish
Sudan [nagatabuzaid] 08-30-2014 12:12 PM
( لا انسى ولا اعفو ولا ارحم ) معناها عديييل انه ما انسان والانسانية لا تعرف طريقها اليه


#1092655 [Saloomi]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2014 09:15 AM
عند الله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال

[Saloomi]

ردود على Saloomi
Sudan [nagatabuzaid] 08-30-2014 12:19 PM
يا من اتخت اسم Saloomi اسما حركيا لك لا ادرى انت واحد ولا واحدة ولكن نصيحة لك ان كنت تقصد سالومى فغيره ويبدو انكلا تعرف ان سالومى هذه ساقطة اشترطت تقديم راس يو حنا المعمدان والقصة طويلة ويمكنك البحث عنها فى التاريخ القديم وانا متاكدة انك ستغيره احد اصحاب مصانع السيراميك ام البوهيات لا اذكر اتخذ هذا الاسم لمصنعه او بضاعته والان فى السودان لافتات كبيرة تحمل هذا الاسم المكروه اما ان كنت تقصد غير هذا الاسم فلك العتبى


#1092647 [shah]
4.50/5 (7 صوت)

08-30-2014 09:05 AM
اللهم أرنا فيه يوما يكون فيه مشلولا فيخرص لسانه وتتجمد لغه جسده, ويظل هكذا 25 سنة...سنة بسنة كما فعل بالبلاد و العباد.

[shah]

ردود على shah
Saudi Arabia [بص سياحى] 08-30-2014 11:20 AM
ويلاقيهو بص سياحى نفس البص السياحى داك


#1092639 [sudaniiy]
5.00/5 (2 صوت)

08-30-2014 08:36 AM
عندما مات معاوية بن سفيان قال يزيد بن معاوية لعمر بن العاص
انت الذى يضع راس ابي فى القبر . وبعدها استل يزيد
سيفه وقال اختار احد اثنين اما تبايعنى او ترقد مع صاحبك
فالترابى لا حل له الا الذهاب مع تلاميذه غيرها سيكون مصيره
ان يرقد معهم

[sudaniiy]

#1092632 [سوداني كردفاني]
5.00/5 (6 صوت)

08-30-2014 08:11 AM
‎اللهم خلصنا منهم بفتنتهم اللهم اضرب الظالمين بالظالمين و اخرجنا من بينهم سالمين ‎

[سوداني كردفاني]

#1092627 [أبوعلي]
5.00/5 (3 صوت)

08-30-2014 07:57 AM
إقتنعت بأنّي طفل (يطلبج) في بحر السياسة
واصل أخي فتحي الضو وارو العطشي والحيارى
بخبايا وفضائح أصنام السياسة الهلاميين
شكرا إليك وفي انتظار المزيد

[أبوعلي]

#1092625 [الخمجان]
5.00/5 (5 صوت)

08-30-2014 07:30 AM
فعلا الترابى شر مستطير ولا يابه بالوطن ولا المواطن وكلام الصادق عنه عين الحقيقة

[الخمجان]

#1092615 [ركابي]
5.00/5 (12 صوت)

08-30-2014 05:45 AM
هل ياتري حنتفرج علي بلدنا وهي بتضيع ونواصل سلبيتنا كشعب؟؟؟ معقول السودان بتاريخه يتم تدميره علي يد واحد زي الترابي ده ....

[ركابي]

#1092602 [خالد حسن]
5.00/5 (7 صوت)

08-30-2014 04:14 AM
الترابي شيطان ارسل لتدمير السودان

[خالد حسن]

#1092600 [سعد]
4.75/5 (7 صوت)

08-30-2014 03:15 AM
لا حوله ولا قوة الا بالله. اللهم اكفنا شره ورد كيده في نحره و اجعله و مناصريه عبرة
اللهم دمرهم و انقذ السودان

[سعد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة