الأخبار
أخبار إقليمية
ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية ببورتسودان
ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية ببورتسودان
ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية ببورتسودان


موجة غلاء طاحنة تضرب الولايات
08-31-2014 08:38 PM
الخرطوم: سعدية الصديق
احكمت الضائقة المعيشية قبضتها على المواطنين بولاية الخرطوم، وامتدت إلى عدد من ولايات السودان المختلفة، وشكا بعض من مواطني "سنجة " حاضرة ولاية سنار، من تصاعد جنوني في أسعار السلع الاستهلاكية على رأسها الويكة وزيوت الطعام واللحوم بشقيه، فيما شكا عبر الهاتف المواطن أحمد من مدينة سنجة لـ"التيار" امس معاناتهم من ارتفاع أسعار السلع الضرورية، وقال إن سعر جوال الويكة 1000جنيه بدلا عن 800 جنيه، فيما قفزت جركانة زيت السمسم 1080جنيها بدلا عن 800 جنيه بمعدل 30 جنيها لرطل الزيت الواحد، فيما بلغ سعر جركانة زيت الفول 720 بدلا عن 600 جنيه بمعدل 20 جنيها للرطل الواحد.
فيما حمل التاجر أحمد اسحاق الحكومة مسئولية غلاء الأسعار الذي أصبح يعاني منه المواطن في كل ولايات السودان، وارجع تلك الزيادات إلى عدم تمكن الإدارة الاقتصادية بجانب الضرائب المفروضة لدى التاجر والتي لم يعلم بها المواطن، وقال أحمد لـ"التيار" عبر الهاتف أمس "السبت" ارتفاع أسعار السلع قلل من حركة البيع بالأسواق، مما ابعد الكثير من التجار من مواقعهم التجارية واجبرهم يتجهون نحو الزراعة.

ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية ببورتسودان

شكا سكان مدينة بورتسودان شرقي السودان، من الارتفاع الكبير في أسعار المواد الاستهلاكية، وشح مياه الشرب في بعض أحياء المدينة. وكشفت جولة لـ(الطريق) الالكترونية، في أسواق المدينة عن ارتفاع في أسعار المواد الغذائية حيث بلغ كيلو الطماطم (30) جنيها، بينما بلغ كيلو البصل (5) جنيهات وكيلو البطاطس (7) جنيهات، وبلغ رطل زيت الفول السوداني (15) جنيها، وارتفع رطل زيت السمسم إلى (20) جنيهاً، أما كيلو اللحم الضأن فقد وصل إلى (70) جنيها، بينما كيلو اللحم العجالي (50) جنيهاً.
واضطربت أحوال الاقتصاد السوداني منذ انفصال جنوب السودان عام 2011 مستحوذا على ثلاثة أرباع إنتاج النفط. وكان النفط هو محرك الاقتصاد ومصدر العُملة الصعبة اللازمة لتمويل واردات الغذاء والسلع الأساسية الأخرى. واستبدلت الحكومة السودانية، برنامج اقتصادي ثلاثي بآخر خماسي يبدأ تنفيذه العام القادم وقالت إنه يهدف إلى استقرار الاقتصاد السوداني واستعادة التوازن الاقتصادي والانطلاق في برامج التنمية وزيادة الإنتاج، وعدم الاعتماد على مورد واحد.
وعبر مواطنون عن غضبهم إزاء انفلات الأسواق والارتفاع المفاجىء والكبير في الأسعار، وأجمع عدد منهم لـ(الطريق)، بأن هنالك فوضى في ضبط الأسعار، وأن بعض التجار عملوا على زيادة الأسعار بشكل كبير”.
الى ذلك، شكا تجار بالمدينة من التراجع الكبير للقوة الشرائية، وأشاروا إلى أن المواطنين قد خفضوا كثيراً كمية المواد الغذائية التي كانوا يشترونها في السابق واتجهوا للتقشف. وارتفعت أسعار الخبز بالمدينة الأسبوع الماضي، وأصبحت مخابز المدينة تبيع ثلاث قطع من الخبز بجنيه، بدلاً عن أربع قطع. وأشار أصحاب مخابز بالمدينة، في وقت سابق لـ(الطريق) إلى أن زيادات كبيرة حدثت في أسعار الدقيق، الأمر الذي يخفض أرباحهم في حال استمرارهم في بيع أربع قطع من الخبز بجنيه واحد.
في السياق، تشهد بعض أحياء المدينة أزمة حادة في مياه الشرب، ووصل سعر صفيحتي الماء (الجوز) إلى (4) جنيهات في بعض الأحياء. وقال مواطنون من حي ديم النور لـ(الطريق) ” مصاريف توفير الماء أصبحت أعباءً إضافية بالنسبة لهم لاسيما مع عدم إمكانية الاستغناء عنها، وأن توفير الماء لأسرة واحدة تتطلب مابين (15) إلى (20) جنيها على الأقل فى اليوم الواحد “.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3818

التعليقات
#1094592 [محمد عبد الرحمن محمد]
4.50/5 (3 صوت)

09-01-2014 12:48 PM
انعدام الماء في بورتسودان من سمات المدينة وتوجد فئة محسوبة علي السودان يجوبون شوارع بورتسودان بتناكر مياه من اين لهم بها بعلم الوالي وكذلك تناكر الوالي التي تجوب الشوارع ليباع الماء لاهل الماء انعدام الماء معاناة ظلت تجابه بورتسودان منذ مجئي ايلا الي الولاية مثل القاش بكسلا منذ مجئي وزير الاسكان كسلا الفساد (عبد المعز) ظل سمة من سماة الاقليم الشرقي هل هذا مخطط من الانقاذ بتقسيم الشرق الي دولة تتبع ارتريا (احتفالات الولاية لايأتيها الا رئيس دولة مجاورة لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الرقم الوطني وزع للاجئيين عايزين نعرف ايه الحاصل في السودان

[محمد عبد الرحمن محمد]

#1094123 [Mat too]
5.00/5 (2 صوت)

08-31-2014 11:54 PM
في ولاية البحر الأحمر الاهتمام بالأسمنت والزفت والزلط اهم من الإنسان لا ماء ولاعلاج والاتعليم طيب فضل شنو. يا امبرطور

[Mat too]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة