الأخبار
أخبار إقليمية
خيارات الحكومة الانتقالية والزحف العسكري والجماهيري نحو الخرطوم
خيارات الحكومة الانتقالية والزحف العسكري والجماهيري نحو الخرطوم
خيارات الحكومة الانتقالية والزحف العسكري والجماهيري نحو الخرطوم


09-01-2014 03:25 AM
محجوب حسين

■ بطبيعة الحال كان لا بد جراء الازمة الوطنية السودانية التي بات يمثل عمودها الاساس اسقاط نظام حكم الرئيس السوداني عمر البشير، ان تتزاحم على مسرح السياسة السودانية، اثر «اعلان باريس»، خطوات سياسية عديدة لاكمال خطة حصار الديكتاتورية الماثلة في السودان. وتتوزع هذه الخطوات ما بين الحصار الاقليمي والدولي والداخلي الوطني، من دون النفي القاطع ضمن هذا الحراك الوطني المعارض، بغية ربطه وتعضيده، من دون اقصاء احد، باعتباره احد اهم مطلوبات المرحلة الوطنية في السودان، ان تحصل احتكاكات وتداخلات وتلاقحات ومنافسات وصراعات، وربما بروز هيمنة ايضا في الامد المنظور. فيما اهمية المهمة المرتقبة تفرض على جميع الاشكال والاجسام السياسية الوطنية إعمال عقل التجاوز كثقافة سياسية جديدة ينبغي ان تشكل الوعي الجمعي لبنية سياسية تؤمن بوحدة المتعدد وليس وحدة الواحد، وهذا في نظري اهم عامل يمكن ان يدفع بمحصلة مركزية في الاخير.

«اعلان باريس» الذي تم توقيعه مؤخرا، شكل واقعا سياسيا جديدا في الهندسة السياسية للازمة، باعتباره – على الاقل المتوفر في الخزينة السياسية- يشكل المدخل لبناء الكتلة الوطنية لاسقاط نظام الحكم، بل المدخل للحوار الوطني والتأسيس ايضا لاعادة هيكلة الدولة والاستجابة لاستحقاقاتها التاريخية. هذا المسعى الوطني الذي يتطور ويسابق الوقت نحو تكملة البناء الوطني المعارض، ومن ثم اتخاذ القرار الوطني لاسقاط البشير، يبدو انه محكوم بسقف زمني بالغ الصعوبة داخليا، هذا السقف يتطلب من قوى المعارضة السودانية اتخاذ القرار التاريخي بتحويل «شعار» وعنوان المرحلة باسقاط النظام الى فعل حقيقي، بمعنى اتخاذ اجراءات ميدانية على التضاريس السياسية في السودان. قلنا شهر ايار/مايو عام 2015، لان الرئيس السوداني قرر فيه عمليا اجراء عملية «ترقيع» بوته العسكري لشرعنة اخرى تمدد لخمس سنوات اخرى، بعدما فشل حواره الوطني الذي سمي حوار 7+7 لاجل تعزير كرسي البشير، فكان وما زال عبارة عن حوار 7+7-7+7= صفرا كبيرا. المهم معطى تجديد البشير لنفسه تفصلنا عن حقيقة وقوعه ثمانية اشهر على اكثر تقدير، بعدما رصدت ميزانيات عملية الغش الكبرى في البلاد التي تؤدي الى فتنة كبرى موازية حتما، تلقي بظلالها وتبدل اوراق اللعبة السياسية تماما، كما هو حرق عملي لنقطة توقف المعارضة الان في البحث عن امكانية خيار الحل السلمي المتفاوض حوله، الذي يفضي الى اسقاط النظام سلميا والترتيبات لمرحلة انتقالية وادارة حوار وطني، ومن ثم اجراء انتخابات عامة لاعادة تأهيل البلاد.

خيارات قوى المقاومة الوطنية السودانية في مجابهة «الشرعنة» المرتقبة للبشير- الذي سوف يسوق نفسه باعتباره رئيسا يحمل شرعية وبتحالفات قد تكون جديدة فيها، دفعت الاموال لقوى وقوى اخرى تسلمت شيك العربون – وقرار الاخير الذي يمضي نحو استنساخ النسخ «الاسدية» والعراقية الى حد بعيد، عوض النسخ التي اعتقد انها كانت «مسؤولة وشجاعة» بالنظر الى واقعها وواقع بلدانها، وفيها تفادت تدميرها مثل قرار تنحي مبارك وهروب بن علي، خوفا من ملاحقة جنائية داخلية، مع ملاحظة ان هذا العامل لا يحظى به البشير، لانه حتى لو هرب، فثمة ملاحقة دولية بانتظاره لا تنتهي بالتقادم، هنا ينبغي على القوى الوطنية تطوير «اعلان باريس» بشكل يسمح بتوسيع هذا التحالف السياسي المدني والعسكري بتجاه اعادة هيكلة جديدة لقوى المعارضة يضم قوى «اعلان باريس» – ان صح القول- وقوى «الاجماع الوطني والقوى الفئوية والحزبية والمدنية والمجتمع المدني، والشروع فورا بتشكيل حكومة سودانية في المنفي وفي الداخل، واتخاذ قرار الزحف الجماهيري والشعبي او العسكري نحو الخرطوم وحدها، التي سوف تنهي ديكتاتورية الفساد.

المؤكد ضمن هذا الخضم ان عامل الزمن وتحديه نحو ساعة الحسم في السودان يتطلب من قوى الزحف الثوري المدني والعسكري ترتيب الاولويات سريعا، والمضي نحو امتلاك زمام المبادرة لقطع الطريق امام البشير قصد التجديد لنفسه، لان ذلك ان وقع تبقى خيارات الاطاحة به صعبة، والتداعيات المصاحبة لاسقاطه كبيرة، لذا السانحة المتوفرة الان هي القيام بالمهمة الوطنية لهذه القوى قبل ان يقطع البشير لنفسه خمسة امتار «سنوات».

٭ كاتب سوداني مقيم في لندن


محجوب حسين
القدس العربي


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 11021

التعليقات
#1095879 [ممغوص في زمن الهزيمة]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 08:08 AM
الكيزان بالجد زي اصبع ضوا

[ممغوص في زمن الهزيمة]

#1095632 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 07:17 PM
طيب مش الافضل تنتظر الى مايو 2015 وتشوف البشير حايكون موجود ولا لا
انت متاكد مثلى تماما ان الثورة المحميه بالسلاح فاشله فاشله لسببين رئيسيين
اولا ان النظام الامنى من جيش وشرطه ومخابرات قوى جدا والدليل انك حتى الان من عشرة سنوات او اكثر لم تستطيع احتلال مدينه او الاستقرار فيها حتى لو الجنينه البعيده
ثانيا ان النظام استقطب واقنع اعداد كبيرة ممن تدافع عنهم والان كثير منهم فى مناصب سياسيه كبيرة وفى الفترة الاخيرة اداريه كبيرة ويعمل باجتهاد واضح فى دفع الاستقرار فى تلك المناطق.
ارجوك حكم صوت العقل انت الان تعيش فى لندن ونسيت حتى شوارع الفاشر
تخيل منذ 2003 كم عدد من شردتهم الحرب والنهب وكم من فقدو فرصة التعليم والعيش فى مجتمع معافى
البشير سوف يغادر ان لم يكن اليوم فغدا ولكن ما فقدته دارفور والمناطق المشابهه لم تستطيع ارجاعه وانا متاكد انك لا تهتم لارجاعه
دارفور ميته بالاميه والحرب القبليه المتخلفه قبل ان يمتد اليها مشرط الحكومه
فارجوك كفايه

[عثمان خلف الله]

ردود على عثمان خلف الله
United Kingdom [bosh] 09-03-2014 02:56 AM
Thank you brother, rather Assalamu Alikum I'm really happy that there is still wise men out there and for that I respect your comment it is really good and conclusive. I've went through number of other comments and non of these so call them-self writers are writing something that one can't understand anything from it and they are for sure don't want to, and the fact they claim they do know. Unfortunately they don't have the ability to see things from different points.

May Allah bless us with wisdom and patent Amen


#1095037 [Sawt Al Hag]
1.00/5 (1 صوت)

09-02-2014 01:18 AM
بالله شوف زمان الفول هو البقيف لينا صف ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

[Sawt Al Hag]

#1094991 [الراصد]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2014 10:33 PM
يا اخوانا ( الدبيب ) ده عرسو ليهو بت من بحري...يمكن تقنعوا يوقف ( زحفوا)

[الراصد]

#1094968 [عادل السناري]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2014 10:02 PM
الاسهل خنق الكيزان اقتصاديا بشراء كل الدولارات و العملات الاخري الحايمة في برندات السوق العربي و الافرنجي باي سعر و امنتناع المغتربيين و المهاجريين عن التحويلات الا للضرورة القصوي ---النتيجة سيجف السوق و تنعدم السلع و يدب الرعب في قلوب الكيزان و سيهربون في اقل من شهر الي الملازات الآمنة حيث يكدسون اموال الشعب السوداني و يمكن احضارهم بالانتربول كمجرميين و لصوص و حرامية عاديين بعد كشف حساباتهم و مقتنياتهم المسروقة .
المعلوم للجميع ان الحركة الاسلامية السودانية بدأت حياتها بالتجارة بالدين و انتهت بغسيل الاموال و تجارة المخدرات و لذا سيكونون مطلوبيين دوليا و سيرتاح العالم من شرورهم .

[عادل السناري]

ردود على عادل السناري
Libyan Arab Jamahiriya [منصور محمد احمد] 09-02-2014 04:35 AM
يجب تكديس سلاح واقل نوع قنابل الملتوف لحراسة المظاهرات القادمة وحرق كل العربات التي ستحمل الجنجويد و كلاب الامن وبذلك يسيطر الشباب عاى الشارع. عشان النظام لايمكنه تحريك الجيش لعدم ثقته بالجيش.


#1094840 [أب قرن]
1.50/5 (2 صوت)

09-01-2014 05:43 PM
هل من عاقل يأكل الجيفة

[أب قرن]

#1094794 [المشتهى السخينه]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2014 04:35 PM
قراءة صحيحه للواقع ..فالرئيس الدائم الابدى يتمنى عمر سيدنا نوح ليحكم شعب السودان الفضل تسعمائة سنه ..وقدم حزب الجبهة ( خصائص الرئيس ) المرشح وليس بينها شرط ( ان لا يكون مخصيا ) ..

[المشتهى السخينه]

#1094774 [حسكنيت]
4.00/5 (4 صوت)

09-01-2014 04:10 PM
العجلة فى التخطيط والإندفاع الغير مدروس دائما يؤدى إلى الفشل ، والأمثلة كثيرة ، منها محاولة إنقلاب شهداء رمضان ويوليو 1971 وحسن حسين وغيرها
لقد صبرنا على الإنقاذ 25 عاما وصبرنا معها على تشتت المعارضة التى بدأت تتشكل بصورة عملية مؤخرا لذا قد نحتاج بعض الوقت حتى تتشابك الأيدى على كلمة سواء لا فرقة بعدها .
وكلما كانت الخطوات مرتبة جيدا وعناصر البلبلة مكشوفة تماما بالإضافة إلى تحفيز المواطن بوسيلة إعلامية فعالة وتهيئته لما هو قادم مع الجهود الجارية الآن على المستوى الإقليمى والدولى..وكل ذلك دون إضاعة الوقت فيما لا يفيد

[حسكنيت]

#1094707 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا بس)]
3.75/5 (6 صوت)

09-01-2014 02:41 PM
الكيزان في مهب الريح والناس منهم تستريح وآن الآوان أن يغادر الكيزان بلاد السودان وللأبد وكما قال المغفور له فقيد السودان المفكر الفذ الأستاذ محمود محمد طه ، حيث قال لابد أن يأتي الكيزان ويحكموا السودان وحتى ولو على ظهر دبابة (وقد حصل) ثم يُذيقون الناس الأمرين ويُعيثون في الارض فساداً ثم يقلبون حياة السودانين رأساً على عقب ويحيلون ليلها الى نهار ثم تحدث فتنة فيما بينهم (وقد حصل) ثم يُقتلعـــــــــــــون مــــــــن أرض الســــــــودان إقتلاعـــــــــــــاً ولن ولم ولا تقوم لهم قائمة بعدها . (للأبد). (لاح في الأفق نور التغيير وهواء الحرية والإنعتاق من العصابة والحرامية)
الآلية الإفريقية للوساطة محترمة ونثق فيها وفي راعيها أمبيكي بس موضوع لقاء كل حركة على حده (حلول بالقطاعي للأزمة السودانية) هذه فلسفة الكيزان وآلاعيبهم في شرزمة القوى الوطنية وتفتيتها حتى يضيع أثرها هذا كلام غير مقبول نهائياً وهذا يوحي بتجزئة الحركات والقوى الوطنية ولكن صمود الحركات وأتحادها فيه خير كثير للسودان وفيه خلاص للسودان من هذه العصابة المجرمة التي جثمت على صدرنا وقسمت وضيعت حدود البلاد (الكيزان سرقوا السلطة بليل وقالها نافع قليل الأجب بذيء اللسان أخذناها بالقوة والداير يقلعها بالقوة ولن يناطح القوة إلا القوة ولن يفل الحديد إلا الحديد) خوف الكيزان توحيد القوى الوطنية المدنية والعسكرية (الجبهـــــــــــة الثــــــــــــورية) عندما قامت ثورة سبتمبر كان المتظاهرين عزّل وقابلهم الكيزان باقناصة فقتلوا خيرة شبابنا وأصبح السودان مثل (العُقاب الهرم) تتخطفه دويلات لا تسوى شيء عندما كانت البلد موحدة وقوية ... الكيزان جبناء ومجرمين وتجار دين ونساوين وشهوانيين ويخدعون الناس باللحى ونساؤهم يغطين وجوههن ورؤسهن ومن تحت عرايا وماشات ساكت وجُلهن بائعات هوى وهذا معروف ومنافقين يظهرون خلاف ما يبطنون يتمظهرون ويتمنطقون بشعارات دينية فضفاضه ودواخلهم خاويه وفارغة وكلهم كذابين نهبوا المال العام (وخصوصا عائدات البترول) وقتلوا الارواح وضاعت هيبة الدولة في عهدم البئيس الفطيس وإنبطاحهم وهم يمهدون للهروب الكبير خوفا على ارواحهم الخربة النتنه . (خذوا من عود وجحر القذافي عبره)
الان حصحص الحق يا كيزان السجم والرماد وأتوحد السودانيين والله أكبر عليكم من قلب مؤمن بحق ولكم خيارين فقط لا ثالث لهما أما أن يقبل النظام التغيير ويغير نفسه ويتم تشكيل حكومة انتقالية ثم يتم وضع دستور قومي موحد يحدد ألية التداول السلمي للسلطة ويقطع الطريق على العصابات مثل المؤتمر اللاوطني حتى لا تقفذ للسلطة مرة أخرى وحتى نتفرغ لبناء البلد العملاق الذي يملك كل مقومات الدولة العظمي فقط ما عدا التخطيط السليم والاستقرار الامني والتداول السلمي للسلطة ويتراضى أهل السودان ويتصالحون فيما بينهم ... الكيزان زرعوا القبلية والجهوية والمناطقية حتى يتقوقع كل حول ذاته ويحصر نفسه في إطار ضيق وفي أفق أضيق بدل أن يكون يجمعنا وطن قومي كبير نفتخر به ونتحدى به الطامعين في أراضينا من دول الجوار الاقليمي والتي وجدت ضعف وعدم وطنية حكومة الكزيان فسرقت جزء كبير من ارضنا الطيبة ... بعد فرتقة عصابة الكيزان نطالب كل أهلنا في السودان الحبيب بنبذ التفرقة والتقوقع حول القبيلة والجهوية ونكون سودانيين بس ... عندما يقابلني سوداني من وين في الاهل أقول له من السودان نحاول قدر الامكان المحافظه على إطار الدولة من التصدع حتى تكون الصورة جميلة وقوية ... نضع إيد على على إيد ونجدع بعيد ونبني بلدنا والتنوع نعمة والنموذج الامريكي والماليزي خير مثال والسودانيين ليس لديهم أي مشاكل فيما بينهم كشعب ولكن الكيزان أسسوا للقبلية من أجل السيطرة وحتى يطيلوا بقائهم على دست الحكم ... أمس أخبرني مهندس بترول ترك البلد وهاجر ويقول استمارة التقديم كلها بنود سياسية وليس لها علاقة بالوطنية بتاتاً ويسئلونك متى تم إلتحقت بامؤتمر ومن تعرف من كبار العصابة بغرض التزكية ومن المؤسف هناك سؤال ما هي قبيلتك وهذا شيء يسبب الغثيان (ما هو دخل القبيلة في العمل العام) وهذا يؤكد على عنصريتهم وأنانيتهم وعدم وطنيتهم كما يدّعون ويزعمون بل إنهم كذابون أفاكون ضلاليون ومجرمون (خيرات السودان للسودانيين) فهم يركزن على الولاء السياسي أكثر من الانتماء الوطني . على كل حال البلد وقعت في هاوية سحيقة وعميقة ونحن في شهر سبتمبر ونترحم على شهداء الحق شهداء سبتمر وشهداء ثورة شهر رمضان (28 ضابط) وكل المظلومين والمحرومين ... هيا بنا نستمد وقود الثورة من شعلة سبتمبر الاخضر وما بنتراجع أبداً أبداً .

[ثورة محمية بالسلاح ( كاودا بس)]

#1094622 [ركابي]
2.11/5 (7 صوت)

09-01-2014 01:26 PM
كلام زي الفل استاذ محجوب وعامل الزمن اصبح في غير صالح الشعب السوداني ويجب ان يتم الخلاص قبل ما يتم ترقيع الجزمة البوود وشرعنة النظام المتهالك كما ذكرتم حضرتكم في المقال
ملحوظة عرفنا انو لاسقاط النظام يجب ان يحدث زحف عسكري علي مركز السلطة والقرار (العاصمة) بس المافهمتو الزحف الشعبي والجماهيري ده شنو؟؟؟اليس من باب اولي ان تتزامن انتفاضة عارمة في نفس التوقيت كل مدن السودان ...جنس الكلام الزي ده ممكن يثير هواجس وظنون في راس انسان الشمال النيلي ؟؟برضو في شكوك في راس المواطن البسيط الزينا كدة عن مدي قدرة الجبهة الثورية العسكرية لغاية هسع ما قدرت تسقط ولا مدينة من اصغر مدن دارفور او كردفان فكيف حتزحف علي الخرطوم؟؟؟الله يعيننا كشعب علي الخلاص من الانقاذ والتحدي الاكبر من بعد الخلاص هو نزع اسلحتكم كمليشيات واعادة بناء جيش وطني محترم

[ركابي]

#1094612 [AFAF OMAR]
2.00/5 (5 صوت)

09-01-2014 01:15 PM
كل الخيارات المطروحه يجب اسقاطها سوى خيار اسقاط النظام وهذا الخيار على ما اعتقد هو النسخه السوريه .فلابد من تكوين كتله تضم المتعدد المتحد والزحف نحو المركز

[AFAF OMAR]

ردود على AFAF OMAR
[AL KIRAN] 09-01-2014 08:38 PM
No... more Omar coming up... and no more Omar should be talking... no more
Even AFAF Omar, her self,,, sorry sister we're not expect it go now. bye


#1094551 [ابو الرشا]
3.47/5 (8 صوت)

09-01-2014 11:56 AM
الشعب يريدان تسقط هذه الطقمه اليوم قبل غدا فعلينا بتوحيد المعارضه والضغط خارجي وداخلي ورياح سبتمبر واكتوبر تملا الاجواء فهبوا ياشباب انتم الامل

[ابو الرشا]

#1094550 [ابو الرشا]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2014 11:55 AM
الشعب يريدان تسقط هذه الطقمه اليوم قبل غدا فعلينا بتوحيد المعارضه والضغط خارجي وداخلي ورياح سبتمبر واكتوبر تملا الاجواء فهبوا ياشباب انتم الامل

[ابو الرشا]

#1094474 [مفجوع]
3.47/5 (7 صوت)

09-01-2014 11:01 AM
نجح المؤتمرجية في الماضي في شيطنة الحركات المسلحة وتصويرها كبعبع يخيفوا به قبائل الشمال ونجح إعلامهم في التضليل وإهام البعض بأن من واجبهم مناهضتها والإشتراك في الحرب ضدها إن هي حاولت دخول الخرطوم وهذا واجب لأن ثوار الهامش سيغتصبوا نسائكم وقتلكم فواجبكم الدفاع عن عرضكم وهم في الحقيقة يرموا من وراء ذلك الدفاع عن مصالحهم والأموال التي نهبوها من الشعب السوداني ونجح إعلامهم المضلل في ذلك ..
بعد إنضمام العديد من الأحزاب والشخصيات ذات الوزن في الشأن السوداني لمقررات مؤتمر باريس سيفقد الكيزان هذه الورقة المهمة وأظن غبائهم المطبق لن يمكنهم من إدراك هذه الحقيقة المجردة ..
في المستقبل إن فشلت هذه المحاولات في تفكيك الموتمر الوثني قطعاً سنجد من يتبنى فكرة تدريب معارضين في الخارج لغزو الخرطوم وماأكثر أعداء الكيزان فهم قد أستعدوا كل من حولهم بأفعالهم الغريبة ..

[مفجوع]

#1094469 [عبدالله الخطيب]
4.00/5 (4 صوت)

09-01-2014 10:51 AM
أستاذ محجوب
مقال موفق وفي الوقت المناسب ، يجب الانقال لمرحلة الفعل .

[عبدالله الخطيب]

#1094468 [مشاهد]
2.94/5 (5 صوت)

09-01-2014 10:51 AM
اعلان باريس يمثل الاضافة لكافة الاطروحات والجهود السابقة فالقراءة المتانية للتطور التطورالتاريخي للصراعضد هذا النظام والتي كان مركزها انتفاضة الجماهير هذا الشعار المجرب في اكتوبر ومارس/ابريل هو مركز نضال الحركة الجماهيرية السودانية التي ماقتلها وماسرق جهودها غير الئك الذين لايقبلون بدور هذه الجماهير فيكون سيفهم معها في المعارضة وعينوهم على الكراسي الوثيرة ، فنضال الجماهير بكافة شرائحها ظل العامل المغيب فيما بعد التغيير، ولن يصمد أي تغيير يتم فيه تغييب هذه الجماهير ، والتجارب السابقة خير مثال، دور الجماهير مسنودا الى الدور المسلح كانت اطروحة بدات في منتصف الثمانينات لمواجهة النظام، وافرغت من محتواها في ظل " استضعاف هذا النظام والاستهانة به" بداء من التساؤل " من اين جاء هولاء" وهو السوال الذي الذي يتغاضي عن الخلفية الايديولوجية والتطور التاريخي الذي مرت به هذه الجماعة ، والتي طرحت في نهايات سبعينات القرن الماضي مع تدفق اموال البنوك الاسلامية في السودان ، والتي -على الاقل- اقتضت ان لم يكن قد اشترطت مصالحة الاسلاميين ، والذين طرحوا وقتها فكرنا من التبشير الى التمكين، فكان انقسامهم والذي قال عنه عراب الانقاذ في وقتها " ان الناس قد تركوا برش الصلاة ، فلابد من مصالحة النظام" ولم يدرك السؤال التشابكات والارتباطات التي اوجدتها منظمومة اللاسلاميين والمتاسلمين في المنطقة العربية، المسنودة باموال التعدين ( القرضاوي، وشعراوي، واترابي ، والقنوشي، سبحان الله اسماهم جميعاً تنتهي باليا اخر حروف اللغة العربية، فهم حكام آخر الزمان "بيما احتوى الشعار المطروح بوعي او بلاوعي ان هذا نظام لايزول الابذراعين مدني جماهيري وعسكري . وذلك مايخيف النظام ومايرعب الذين افرغوا مضامين الربيع العربي من قوته ومحتواه ، واوجدوا "داعش"، وداقس، وداحس ، ودامس..وغيرها من المسميات التي يسطيعون خلقها لتلعب دورها في ضرب ثورات الجماهير ، ومن هنا لابد من التقاء كافة قوى المعارضة مدنية وعسكرية بمختلف مشاربها، لتفويت الفرصة على المتربصين، فاذرع النظام ممتدة بين جماعات متطرفة، واخرى متربصة تسطيع ان تتحالف حتى مع الشيطان من اجل مصالحها، فالواقع السياسي السوداني في ظل الصراع على الموارد والمطامع من نفط ومياه وارض خصبة مزق العراق ، وبلدنا لها ذات الخصائص، ومن هنا تبرز اهمية التنسيق لتجاوز سلبيات مابعد سقوط هذا النظام الذي اجمعت عليه كل القوى السياسية .

[مشاهد]

#1094445 [واحد ساي]
2.75/5 (4 صوت)

09-01-2014 10:32 AM
على الشعب السوداني ان يكون حذر جدا عند تغير النظام لان هناك من الحركات من يعتقد ان له ثأرات مع بعض المجموعات وحينها العواقب سوف تكون كارثية جدا . قتل ومذابح . جون قرنق عندما كان يفاتل النظام لم يقل فى يوم من الايام انه يقاتل مجموعة معينة بل كان يجند كل السودانين تحت حركته واسماعا حركة تحرير السودان وكان يحذر مقاتليه من الاعتداء على المواطنين فى حال دخولهم لاي مدينة ويذكرهم بانه يقاتل من اجلهم . وانهم ضحايا مثلهم . هكذا يفعل العظماء

[واحد ساي]

#1094421 [ابوعنجة]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2014 10:16 AM
شكرا للاخ محجوب حسين للمقال الممتازً.... هذا المقال الي السياسين العملين الذين يحبون بلدهم ويبذلون الغالي والنفيس من اجل كرامة البلاد....ولكن سياسين السودان يعملون برزق اليوم ولا يملكون الافق والروية المستقبلية لقراة الواقع اذا كان في المعارضة او الحكومة...ماعدا د.مصطفي عتمان اسماعيل و د.جون قرن و د. الترابي اما البقية من الساسة الصف الاول واللتاني والتالت عبارة عن كمبارس يرددون ما يقولة الاخرين ...لذا لا اتوقع خيرا منهم ...العشم في الاجيال القادمة... والدليل مقالك هذا...... من المفترض هذا الحراك يتم بعد خمس سنوات من عمر الانقاذ ... هذه فترة كافية لتقيم الاوضاع في فترة الانقاذ...

[ابوعنجة]

#1094373 [سوداني]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2014 09:45 AM
كلام خارم بارم
هو الضيع السودان شنو غير الكليمة وكمان قاعدين بره السودان.

[سوداني]

ردود على سوداني
Saudi Arabia [MUBARK] 09-01-2014 05:46 PM
WHERE IS MY REPLY TO sOUDANI

Saudi Arabia [MUBARK] 09-01-2014 03:09 PM
you are wright my friend those who are outside should never ever talk about politics they are far away and they do not know any thing so please expats keep quiet or come back and stay inside

United Arab Emirates [أبو هادي] 09-01-2014 12:03 PM
كوكوكوكككو .. جداد إليكتروني ...
والقاعد برة السودان دا ماهو سوداني ...
أسأل نفسك من أجبره على الهجرة .. أليس هم أولياء نعمتك الكيزان ياتبيعي ...

Sudan [ممغوص من الكيزان] 09-01-2014 11:40 AM
ياجداد .... يلا ... لي .. قفصك


#1094277 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.00/5 (3 صوت)

09-01-2014 08:18 AM
هذه المرة المقال ممتاز ويعبر عن تطلعاتنا نحن البسطاء ناس قريعتي راحت في خضم صراع الحكومة والاحزاب والحركات برضو،،، وقد جب مقالك السابق الموسوم بـ الاسلاموية النيلية ،، أما نوايا الناس والاحزاب والحركات فعلمها عند مليك مقتدر وعلى الشعب الالتزام بالدعاء والاحزاب والحركات العمل على تجنب كل ما سيؤدي الى السرونة والعرقنة والصوملة واللبننة واللبلبة،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1094247 [ابومرام]
2.75/5 (3 صوت)

09-01-2014 07:30 AM
الشئ الذي نتفق عليه جميعنا هو ازاحة هذا النظام الغاشم الجاسم على صدورنا ولكن مسالة الزحف العسكري هذه لنا فيها اراء.انت مقيم في لندن ولايفرق معاك كثيرا ماسوف يحدث من خراب ودمار وقتل وتشريد للنساء والاطفال والشيوخ جراء ما تدعو له.ازاحة النظام يجب ان تكون بثورة شعبية يكون هدفها الاول ازاحة النظام والحفاظ على ممتلكات الدولة السودانية لان النظام ذاهب والدولة باقية ان تكون ثورة سلمية خالية من اي نوع من انواع العنف والتخريب ان نحافظ على ممتلكات الدولة والمواطنين وان نزيح النظام الفاشم لا تدعوا لمثل هذه الامور لانك لا تأمن عواقبها وان كان لابد فكن اول الحاضرين الي بلدك حتى تشارك في هذا الزحف نحو العاصمة ولك تحياتي

[ابومرام]

#1094244 [سيد البلد]
3.00/5 (3 صوت)

09-01-2014 07:19 AM
سلام محجوب حسين .....انا ما عارف ليه الناس مديه اهمية للانتخابات القادمه فهي انتخابات غير شرعية لنظام اصلا غير شرعي لا تعطيه مليون انتخابات ذرة من الشرعيه فان فعلها النظام او لم يفعلها لا يغير ذلك من الامور شيء فهو نظام فاسد ومجموعة لصوص يجب ان يتبوءوا مكانهم في مذبلة وكوشة التاريخ ....لذا انا استغرب هذه الفقرة من مقالك ( والمضي نحو امتلاك زمام المبادرة لقطع الطريق امام البشير قصد التجديد لنفسه، لان ذلك ان وقع تبقى خيارات الاطاحة به صعبة،) لا صعوبة البتة في الاطاحة بهذا النظام الهالك .........

[سيد البلد]

#1094243 [شاهد اثبات]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2014 07:17 AM
التغيير في العالم لا يعتمد فقط على الشعوب والحركات المسلحة والمعارضات..بل مصالح وتقاطعات اقليمية ودولية..لاسقاط النظام يجب ان تعريته تماما للعالم وشعوبه عبر فضائية حرة حتى يوضع تحت (الفصل السابع)....ويجب ان تقنع المعارضات الكثيرة دي والحركات المسلحة دي ايضا المجتمع الدولي بالبديل..قبل ان تسوق مصر الانتهازية هذا النظام عربيا ودوليا بعد عملية شد جلد وتجميل محدودة
اذاالفضائية الحرة اضحت امر هام جدا وايضا الحراك الجماهيري في دول العالم الحر 5 مليون سوداني في الخارج

[شاهد اثبات]

#1094221 [Fatmon]
3.00/5 (12 صوت)

09-01-2014 05:14 AM
هذا المقال في وقته تماماً ونرجو من الجميع وضع النقط في الحروف والالتزام الحرفي والسريع واعني بذلك كل القوي المعارضة في كل أنحاء المعمورة داخل وخارج السودان والله من وراء القصد دقت ساعة الصفر ولا تاني ولا تراخي بعد اليوم وكل الثواني القادمة سوف ستكون حاسمة وتقربنا من ساعة الصفر والنصر لنا ولا نامت أعين الجبناء

[Fatmon]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة