الأخبار
أخبار إقليمية
قنبلة كلتوم ست اللبن.. جدل المرحوم "الحمار" بين "ناس" أم درمان وكسلا
قنبلة كلتوم ست اللبن.. جدل المرحوم "الحمار" بين "ناس" أم درمان وكسلا
قنبلة كلتوم ست اللبن.. جدل المرحوم


09-02-2014 12:50 AM
الخرطوم – عبد الجليل سليمان

في أغنيتها ذائعة الصيت "الله ليّ الليمون سقايتو عشية يا ناس أنا"، وهي أغنية من تأليفها وألحانها، تمضي المطربة الراحلة (عائشة موسى) الشهيرة بالفلاتية، مُرددة بصوتها الطروب: "طيارة جاتنا تحوم/ شايلة القنابل كوم/ جات تضرب الخرطوم/ ضربت حمار كلتوم ست اللبن".

ورغم بساطة وشعبية كلمات ولحن الأغنية، ومرور عقود طويلة على إطلاقها (منذ الحرب العالمية الثانية)، إلا أنها لا زالت تُحظى خاصة وسط النخب الأمدرمانية، بجدل واسع.

أقوال مرسلة

وربما ما جعل هذا الجدل أكثر احتداماً هو بروز (المتحف الحربي) كجهة توثيقية وتاريخية تفصل في الروايات الشفهية وحتى المكتوبة اعتماداً على أقوال (مرسلة) من رواة شفهيين، ولعل أبرز تلك الروايات المتداولة حول (قنبلة كلتوم، أو بت كلتوم ست اللبن)، هي أوردها الأستاذ (شوقي بدري) في كتاباته عن أم درمان، التي تشير إلى القنبلة المشار إليها في أغنية (الفلاتية) أخطأ الطيران الإيطالي (رميها) على بوستة وإذاعة أم درمان، فأصابت (حمار كلتوم)، وقتلته.

(سراير) من حديد الطائرة

واعتمد (بدري) في روايته، على ما أورده المؤرخ الأستاذ (الطيب ميرغني شكاك) في كتابه (حوش بابكر بدري)، حيث ذكر أنه كانت بـ (الحوش المذكور) أسرة (دبل ديك) صنعت من هيكل الطائرة الإيطالية التي سقطت وهي تحاول ضرب الإذاعة التي تحفز الجنود السودانيين لمناوئة الجيش الإيطالي خاصة بعد احتلاله كسلا وأجزاء من شرق السودان.

وفي السياق ذاته، يقول (شكاك): الطائرة الإيطالية أسقطت قنبلة اخترقت (برندة) مدرسة الأحفاد في شارع الموردة بالقرب من السردارية (حكومة أمدرمان) آنذاك، لكنها لم تنفجر، إلا حين حاولت قوة دفاع السودان تحريكها، فأصابت المبنى بأضرار ظاهرة.

الحمار كسلاوي

ليس (بدري وشكاك) وحدهما، بل رواة أم درمانيون كثر، أكاديميون وشعبيون ظلوا متشبثين بأن (قنبلة كلتوم) ست اللبن، رماها الطيران الإيطالي على مدينة أم درمان، رغم أنه لم يُعرف تاريخياً أن هذا الطيران اعتدى على أم درمان، بل اكتفى بكسلا وما حولها، وهذا ما يجعل رواية (الكسلاويين) أكثر رسوخاً ومنطقاً، كما يعتقد الأستاذ (يعقوب إدريس) الباحث في التاريخ الشفاهي لشرق السودان، والذي استطرد قائلاً: لا أعرف ما السبب الذي دعا مؤرخين كبار مثل الأستاذ (الطيب ميرغني شكاك) أن يتبنوا روايات شفاهية غير موثقة. وأضاف: في حديثه لـ (اليوم التالي): المؤكد أن القنبلة رماها الطليان على ريفي مدينة كسلا، فأصابت خلاء غير مأهول، وقتلت حمار (بت كلتوم) بائعة اللبن، وليس (حمار كلتوم)، وأسرة (بت كلتوم) لا زالت موجودة بريفي كسلا، ومعروفة، والقنبلة ذاتها موجودة بالمتحف الحربي، ثم علق ساخراً: بس ناس أم درمان ديل دايماً يحبوا يكبروا كومهم، حتى الحمار المسكين دا، قالوا حقهم.

المتحف الحربي يتدخل

من جهتها تنسف رواية المتحف الحربي، وتطيح تماماً بروايات الأمدرمانيين، بينما تعزز رويات الكسلاويين، إذ ما تدخل المتحف على ترى بأم عينيك (قنبلة بت كلتوم) مرفوعة على حامل حديدي مكتوب عليه (قنبلة بت كلتوم ست اللبن)، التي رمى بها الطيران الإيطالي مدينة (كسلا) إبان الحرب العالمية الثانية 1944م.

وفي ذلك يواصل الأستاذ (يعقوب إدريس) الباحث في التاريخ الشفاهي لشرق السودان قائلاً: ما يعضد رواية المتحف الحربي، هو أن الطليان كانوا يحتلون كسلا، وأم درمان كانت حينها بعيدة جداً عن ساحة المعركة بين الحلفاء والمحور، فما الذي يجعل (الطليان) يعتدون عليها، هذا إضافة إلى أن ساحة القتال المثالية هي شرق البلاد، وليست أم درمان.

اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2950

التعليقات
#1095945 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 09:22 AM
شوقي بدري ! والله ياحليلك ! ما عارف دلوقت بقيت كيف لكن في الصورة الفوق دي تشبه الجني بتاع فيلم (لص بغداد) ! والله ياحليلك !

[هجو نصر]

#1095791 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 01:16 AM
انا لم اسمع فقط . الموضوع مسجل في احداث السودان وفي الصحف . في الجزء الثالث من مذكرات بابكر بدري . ان القنبلة اخترقت سقف البربدة في المدرسة في شارع الموردة . ولم تنفجر . حضر رجال البوليس والجيش وحاولوا اخراج القنبلة . وانفجرت وسببت ضررا بالمبني . وتاخر المفتش البريطاني في دفع التعويض . وضايقه بابكر بدري بالمطالبة . فقال المفتش لبابكر بدري . ان في امكانه ان ياخذ الفاتورة لموسوليني . فقال بابكر بدري بمساخة الرباطاب ـ بانع عفي الثقب في سقف البرندة لموسوليني , لكن المفتش مفروض يدفع الضرر السببوه جماعته . فاسقط في يد المفتش ودفع الفاتورة .
الطيارة الجات تضرب الاذاعة في الثماتينات . القت بقنبلة في منزل الوزير حسن عوض الله في الملازمين وقتلت الخادم في المنول . الثانية سقطت في منزل الصادق المهدي ولم تنفجر ولاخراجها كسروا الحائط الغربي .

[shawgi badri]

ردود على shawgi badri
Saudi Arabia [ادم] 09-03-2014 11:34 AM
شغل مخك يا عمي


#1095668 [saif]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 08:32 PM
الطلاينة كانوا محتلين الحبشة ( عشان كدة الحبش حلوين ) وكسلا دى كانت الحبشة زاااااااااااااااااااااااااااااااااتة انتو وحبوباتكم بس جليتو ساى ولا لونكم كان بقى خمرى ياااااااااااااااااااااجدو

[saif]

#1095595 [Sawt Al Hag]
5.00/5 (2 صوت)

09-02-2014 06:12 PM
المهم فى الزمن الجميل غنو لـ(الحمار) الضربو .. وفى زمن الكيزان الشين (الحمار) ضبحو .. (الحمار) اكلو.

[Sawt Al Hag]

#1095565 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 05:16 PM
الطيران الايطالي لم يكن مداه يصل أم درمان وهذه الحادثة في كسلا وقد ضرب الطليان بالطائرات مدينة بورتسودان التي كانت في مدى طيرانهم وتوقفت بعد حضور الطائرات الانجليوية
هذه الأغنية هي من شعر زوجة المرحوم نصر عثمان الثانية وقد قالتها في اللواء محمد نصر عثمان عندما تم ارساله إلى كرن والحاج المذكور في القصيدة هو حاج عبدالرحيم محمد نصر شقيق اللواء محمد نصر عثمان الذي جلست معه وحكى لي هذه القصة ومعركة كرن الغريب في هذه القصة هي أن الشاعرة هي زوجة أب اللواء محمد نصر وبالرغم من ذلك مجدته نسوان زمان كانوا وطنيات وبيحبوا أولاد ضراتهم رحمهم الله جميعا

[محمد علي]

#1095547 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 04:47 PM
الطيارة امريكية والطليان في كسلا والفلاتية بعبقريتها ادتا لي ناس ام درمان! صاحبي كان منعنشا وبدأ يضحك حتي لفت اليه الحميع ولما سالوه قال : تور معلق مسلوخ يجري كيف ؟ وترنم :
يوم كبت الجبخانة
جوه في السلخانة
التور جري
قهقه الجميع منعنشين وصاحين ! رجم الله الفلاتية فلا احد بستطيع حبس انطلاق الخيال والا كيف بت السما سدوا مالا ؟

[هجو نصر]

#1095483 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 02:58 PM
بختك ياحمار كلتوم بقت مشهور لانو عائشة الفلاتية غنت ليك ومسكين ياحمار جدى مات واتكتل بسلاح الانجليز سنة 24 فى ايام ضربت عبدالفضيل الماظ وزول اتذكرو مافى على العموم كتلت الحمار خلت جدى الله يرحمو يسوق امو ويسكنا الرميلة عشان الخرطوم ماكانت امنة الوقت داك اها لو دايرين تعويض عن الحمار والاذى النفسى نطلبو من منو

[محمد]

#1095475 [tom]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2014 02:47 PM
شوقي بدري حبيبنا ... ايضا سمع شفاهة مثله مثل عمنا ميرغني شكاك ... الابداع في المطربة عشة الفلاتية .... التي نقلت القنبلة من كسلا الي ام ردرمان عبر الاسير ,,,وما زال السر قدور يستضيف الشباب ويرددوا ... حمار كلتوم ست اللبن ... وانا ايضا ...

[tom]

#1095421 [saeed]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 01:27 PM
اها ياستاذ شوقى قولك شنو ؟

[saeed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة