الأخبار
أخبار إقليمية
الدبلوماسية السودانية : الوضع بليبيا لا يستدعي الإجلاء
الدبلوماسية السودانية : الوضع بليبيا لا يستدعي الإجلاء
الدبلوماسية السودانية : الوضع بليبيا لا يستدعي الإجلاء


09-01-2014 11:28 PM
أكدت الخارجية السودانية أن الأوضاع في دولة ليبيا لم تصل مرحلة الخطورة التي تستدعي اتخاذ قرار بإجلاء المواطنين السودانيين الموجودين فيها. وكشفت عن تنسيق بين السفارة والهلال الأحمر الليبي للتدخل وترحيل السودانيين في المناطق المتأثرة بالحرب لإعادتهم إلى البلاد.


وقال مدير إدارة القنصليات والمغتربين بالخارجية محيي الدين سالم، في تصريح له، إن الخارجية تتابع مع القنصلية السودانية في كل من بنغازي والكفرة أوضاع الجالية، وتقوم بتلقي اتصالات المواطنين عبر الأرقام المخصصة لهم.


وأبان أن اللجنة التي تم تكوينها مع الجهات ذات الصلة تتابع التقارير بصورة يومية، وأنها على أهبة الاستعداد للتدخل في المناطق المضطربة، وترتيب عمليات ترحيل أفراد الجالية الراغبين في العودة.


وقال سالم إن السفارة لديها أرقام هواتف للتواصل مع أفراد الجالية. وأضاف: أن السفارة لا تجبر أحد على العودة للبلاد.


ووصل عدد السودانيين العائدين من مدينتي الكفرة وأجدابيا الليبيتين، يوم السبت، عبر منفذ العوينات إلى 449 شخصاً، ونسقت القنصلية السودانية بالكفرة مع المجلس المحلي بإدارة عمليات العودة الطوعية للسودانيين بعد الأحداث التي شهدتها ليبيا.


شبكة الشروق


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1993

التعليقات
#1095472 [zorba]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 02:45 PM
إقتباس: تصحيح "الدبلوماسية السودانية : مقارنةً بالوضع بالسودان الوضع بليبيا لا يستدعي الإجلاء".

[zorba]

#1095158 [امير لاهاى]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2014 08:35 AM
DEFECTION OF A DIPLOMAT

The Administrative Attaché at the embassy of Sudan in Kuala Lumpur, Malaysia, Abdel Aziz Ahmed Khattab, has issued a statement at the end of September 1997, announcing his defection to the opposition side, and claiming to have in his possession information and documents that testify to the political and moral corruption of the NIF leadership.
Khattab, who is now seeking political asylum in the Netherlands, claimed that the Sudanese embassy in Malaysia has been working diligently in coordinating and concluding arms deals between the Sudanese government and arms dealers in southeast Asia. He said that heavy armaments (aircraft, tanks and mortars) have been procured from China, Indonesia and the Russian Mafia. They were shipped to Sudan under the guise of petroleum exploration equipment, in the names of the Malaysian National Petroleum Company (Petronas) and the Chinese National Petroleum Company. A Malaysian government loan of $200 million and funds collected by Islamic charity organisations were used to pay for the arms.
The opposition's NDA spokesman welcomed Khattab and said it is an important victory for the opposition and a heavy blow to the regime in Khartoum.
Khartoum's reaction was to accuse Khattab of corruption. State Foreign Minister, Mustafa Osman Ismail, said Khattab was not a diplomat, but rather a 'low-level staffer, who committed financial and administrative irregularities and, in order to avoid accountability, has decided to join the opposition ranks'.

[امير لاهاى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة