الأخبار
أخبار إقليمية
حقوق الانسان بعيدا عن المناورة !
حقوق الانسان بعيدا عن المناورة !
حقوق الانسان بعيدا عن المناورة !


09-03-2014 04:01 AM
مديحة عبدالله

تظن حكومة السودان أن بآمكانها المناورة فى ميدان حقوق الانسان , مستندة فى ذلك على سجل طويل فى الانتهاكات وفى المراوغة على الالتزام بالمواثيق الدولية لحقوق الانسان التى وقعت وصادقت عليها , وهى هنا تستند على دعم الحلفاء الاقليميين والدوليين اصحاب المصالح الاقتصادية فى السودان كما تستند للاسف على حقيقة ان منظمومة حقوق الانسان باتت وسيلة لتحقيق غايات لاصلة لها بحقوق البشر وكرامتهم .

لكن ثمة حقيقة غائبة عن عين المتلاعبين بحقوق الانسان ومن ضمنهم حكومة السودان , هى عيون الشعوب ومنظماتها المدنية ومؤسساتها الاجتماعية والوعى المتنامى بهذه الحقوق الشاملة والعابرة للحدود والمتخطية للحواجز الثقافية لانها ببساطة مرتبطة بالانسان غض النظر عن نوعه او جنسه او عقيدته , لذلك تكتسب حركة الحقوق قوة ونفوذ عند طلوع كل شمس .

حكومة السودان الان فى حالة (فقدان توازن ) من التحركات الاممية نحو اعادة السودان الى البند الرابع بدلا عن الخبير المستقل , والواقع ان هذا هو مطلب المعارضة وليس دول ( الاستكبار ) كما يدعى المؤتمر الوطنى , نظرا للانتهاكات المستمرة للحقوق المدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية على ارض السودان , ويأتى (دفع ) البرلمان فى اتجاه الاسراع فى تكوين لجان التحقيق حول الانتهاكات التى قامت بها السلطات ابان انتفاضة سبتمبر 2013 فى ذات منحى الحكومة فقد مضى عام كامل والبرلمان فى سبات عميق عن ما يحدث حوله من انتهاكات .

على كل لامناص من الاستمرار فى ممارسة كافة اشكال الضغوط على الحكومة للالتزام بوثيقة الحقوق فى الدستور الانتقالى 2005 والاستفادة من الآليات الدولية لحماية حقوق الانسان فى السودان , المطلوب من قوى المعارضة ان تمضى فى مطالبها للنهاية وان لاتكتفى ببث النداء حول وقف انتهاكات الحقوق لان الامم المتحدة تعمل بآليات محددة لاثبات الوقائع والمضى بها نحو الوصول لهدف عودة السودان لمربع البند الرابع , الصحفيون ايضا مطالبون بكشف الانتهاكات ابتداءا من حرمان الاطفال من اللبن والخبز وحتى مصادرة حق الحياة لمن ينظمون مظاهرة للمطالبة بحق من الحقوق .

الميدان


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1664

التعليقات
#1096188 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 12:48 PM
مطلوب من لجنة حقوق السودان الوقوف مع الشعب السوداني لممارسة حقه الذي كفله له الدستور في المظاهرات السلمية احتجاجا على سياسات النظام الحاكم الاقتصادية بدلا من انتظار ان يقوم النظام بقتل المتظاهرين بدم بارد كما حدث في سبتمبر 2013م ثم يبداون في البحث عن التحقيقات والمجرمين القتلة من غير طائل بالتالى المطلوب من خبراء حقوق الانسان من ابناء الشعب السوداني الطلب من لجنة حقوق الانسان الاستعداد لمراقبة الانتفاضة الشعبية القادمة حتى نتجنب سقوط قتلى كما حدث
وكل من المناضل ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني والدكتورة مريم الصادق نائبة رئيس حزب الامة فضلا عن الامام الصادق المهدي الذي اعتقل ثم هرب بعد الافراج عنه فضلا عن شهداء سبتمبر ومحاولة اغتيال رئيس تحرير جريدة التيار واغلاق الصحف ومنع الشعب التظاهر كل هذة وزيادة جرائم دارفور وجنوب وشمال كردفان يجب ات تكون حاضر في ملف حقوق الانسان لانها حقائق وليست ارادة للمعارضة غير الرشيدة كما يدعي النظام الحاكم

[radona]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة