الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الترابي : إغلاق المركز الثقافي الإيراني "مفاجأة".. البشير يقدم علاقاته مع إيران مهرًا للتقارب مع العرب.
حزب الترابي : إغلاق المركز الثقافي الإيراني "مفاجأة".. البشير يقدم علاقاته مع إيران مهرًا للتقارب مع العرب.
حزب الترابي :  إغلاق المركز الثقافي الإيراني


09-04-2014 02:27 AM
وصف الدكتور محمد نصر الدين، ممثل حزب المؤتمر الشعبي السوداني في مصر، قرار الحكومة السودانية بإغلاق المركز الثقافي الإيراني وطرد الدبلوماسيين الإيرانيين بـ”المفاجأة”، مرجعاه إياه إلى تحسن العلاقات السودانية – المصرية وتبرم المملكة العربية السعودية من تقارب الخرطوم مع طهران. وأضاف نصر الدين ، أن الرئيس السوداني عمر البشير يبذل جهودًا مكثفة الآن لاستعادة العلاقات مع مصر والسعودية والدول العربية بصفة عامة، وبالتالي فهو يقدم علاقاته مع إيران “مهرًا” للتقارب مع العرب.

ولفت نصر الدين إلى أن البشير لا يهدف من خلال ذلك إلى القطيعة مع إيران وإنما إلى برود في العلاقات، ولاسيما أن المجتمع السوداني يرفض التشيع، مؤكدا أن القرار يلقى قبولاً كبيرًا لدى الشارع السوداني.

وكالات


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 10383

التعليقات
#1097443 [كالمستجيرمن الرمضاء بالنار!!!!]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2014 12:12 AM
حكومة نايمة وحايمة!!!بعد موضوع احمدالمسلماني وتقريره عن الشيعة في السودان صرح الموتمرالوثني ان عدد الشيعة 12الف!ذي ماجاء في اليوتيوب!!!!لم يكلفوا انفسهم تزويرالعدد ليبنوا نهم يعلمون!!!!اصلا حكومتنا مابيهمها شيعة وله سنة وله حتي الشعب يبقه بوذي!!!بس خلوا ليهم الدولار!!!وده بيكون السبب!!!!شعروا انو الدولارات قلة!!!!والشيعة بيدوك كتب ساكت!!مابيدفعوا لحكومتنا بالدولار وجايبين ليهم زعل البترودولار كنتري!!قالوا احسن نقلب الجماعة يمكن البترول والريال يرجع!!!!!

[كالمستجيرمن الرمضاء بالنار!!!!]

#1097408 [HB]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 10:35 PM
ياحكومة التابه واليابه انسدحووووو للسعوديه خلوهاتدخكم بي الريالااااات الله

[HB]

#1097330 [دماحة مليجي]
5.00/5 (2 صوت)

09-04-2014 07:41 PM
الخليج لايقبل اخونجية ومسألة قطع العلاقات مع ايران او رسائل البشير لن تجدي يامواهيم الانقاذ ،، الخليج لايتعاون مع تنظيم الاخوان المسلمين يعني الحل زوال النظام بس

[دماحة مليجي]

#1097173 [كفاية]
4.50/5 (2 صوت)

09-04-2014 03:38 PM
قرار متأخر جدا ولا معنى له بعد ان ظل الشيعة ومنذ تسعينيات القرن الماضي يقيمون المحاضرات والدروس والمعاهد والمدارس وتم تخريج الاف الدارسين وصار بعضهم يدرس الان المذهب الشيعي وبعد ان حضر العشرات من السودانيين المبعوثين الى ايران لدراسة الطب والهندسة وغيرها وبعد ان اقيمت عشرات الحسينيات داخل الخرطوم وخارجها

يجب التركيز على محاربة الفكر الشيعي والحد من انتشاره لأنه اصبح امرا واقعا فاغلاق المركز لا يقدم ولا يؤخر بل يمكن ان يفهم بأنه اتفاق بين السودان وايران على اغلاقه بعد ان ادى دوره في نشر التشيع واصبح المعلمين الان شيعة سودانيون

[كفاية]

#1097137 [محمد إبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 03:04 PM
أن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي أبداًَ. و إن قام حزب البشير بإغلاق كل مقرات حزبه داخل وخارج السودان وتسليمها للشعب فوراً يكونوا ما قصرواً. تباً لكم يا كيزان لا يؤمن لكم جانب ولا نصدقكم أبداً.

[محمد إبراهيم]

#1097061 [شموس البلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 01:18 PM
الخوف يكون البشير موعود من الخليج بالتضييق على المغتربين لالزامهم بالتحويل البنكي,, هنالك تركيز على ان تحويلات الخليج يمكن ان تحل مشكلة توفير العملة

[شموس البلد]

#1097036 [Awad Sidahmd]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 12:52 PM
يا اخوانى كلكم تعلمون ان الذى كان وراء فتح الباب على مصراعية للخمينيين لينشروا ضلالاتهم فى ربوع سوداننا الحبيب , لم يرد بنا خيرا , وهو يعلم ذلك , يعلم أنه لم يستدعى ويجلب لنا هنا فى سوداننا الحبيب , الاّ شرا , وفتنة عارمة , وبلاء عظيم , نسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعل هذا القرار الذى اثلج صدور كل فرد من أفراد أمتنا العزيزة , أن يكون بنية صادقة , وتوجه خالص لله , فى اتجاه وقف سريان هذا النبت الشيطانى , وقطعة من جذوره , وقد سبق أدليت بدلوى عن هذا الموضوع فيما يلى نصه : بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الموضوع : " تعليق على الظاهرة الجديدة لكتاب يشيدون بالشيعة ويرحبون بهم فى سوداننا الحبيب "

فى زماننا هذا العجيب والغريب , طالعتنا مقالات من بعض من له ملكة فى الكتابة أباح لنفسه أن يدبج المقالات , ويعطى لنفسه الحق فى الكلام والتعبير عن رأيه فى مجالات بعيدة كل البعد عن مجال تخصصه , يكتب عن فرق ومذاهب دينية لها علمائها ورجالها الأفذاذ المتخصصون فيها والذين أفنوا عمرهم كله فى عمليات البحث والدراسة مما أهلهم ليتبأؤوا مكانهم كمرجعية حقيقية لهذا المجال , وهولاء بعينهم هم الذين أمرنا أن نلجأ اليهم ونسألهم كل فى مجال تخصصه : (( وأسألوا أهل الذكر أن كنتم لا تعلمون )) . ( صدق الله العظيم )
يجرون مقارنات بين مذهبى السنة والشيعة ونرى الواحد منهم يبذل جهده ويسخر كلما منحه الله من ملكة فى الكتابة ورسم للحروف فى عملية الاعلاء من شأن : (الشيعة ) ورفعها الى عنان السماء , دون دراسة موضوعية ومعرفة حقيقية لمايجرى فى الخفاء , ودون علم ودراية عن من هم الشيعة , ولماذا هم قادمون الينا , ومن هى الجهة المدبرة والكامنة وراء ذلك كله ؟؟؟؟؟
ويا ليتهم اكتفوا بذلك بل نرى الواحد منهم يعطى لنفسه الحق ليحط من قدر : ( أهل السنة ) وكأنهم لا شىء أمام هولاء العظماء الأتقياء الكبار !!!!!!!
وهذا يذكرنى بقصة ذاك الذى أعطاه الله ملكة الشعر وقد مر اثناء سفرياته على حى , يقطنه جماعة من خيرة الناس : أدبا وحلما ومعرفة بالله , ولكنهم ميسورى الحال فأكرموه كضيف عابر على قدر حالهم , (جود من الموجود ) ثم أنطلق وأثناء سيره مر على حى آخر أهله عرف عنهم أنهم من ( قطاع طرق ) فاستقبلوه وأكرموه أكراما لم ير له مثيلا فى حياته , ومن ثم أطلق العنان لقريحته الشعرية فرفعهم الى أعلا درجات السمو , وحولهم من قطاع طرق الى أشراف وأصحاب عزة ومقام كبير , وفى المقابل حط من قدر أهل الحى الآخر, ورمى بهم فى الحضيض .
ومن هنا أقول لهولاء الأخوة والأخوات , الذين يطالعوننا هذه الأيام بمقالاتهم عن (الشيعة ) والاشادة بها , وأن مجيئها الى السودان يعد فتح جديد , وخير عميم , أقول لهم لقد سبق أدليت بدلوى بكلمات قليلة مأخوذة من مصادرها الأصلية موضحا فيها وباختصار شديد , أصل الشيعة ومن أين جاءت ومن وضع بذرتها الأولى ؟؟؟ وقد كان لى تعليق مختصر فيما يلى نصه :
كلكم تعلمون ان ( الشيعة ) هم من الفرق الضالة التى وضع بذرتها الأولى المجند اليهودى : عبدالله بن سبأ , وكان مبعث ذلك أن اليهود أى ( الأمة القضبية منهم ) وصلوا الى قناعة تامة ان الاسلام عصى تماما عن المواجهة بصورة علنية وظاهرة , واقتنعوا أنه لابد من محاربته من الداخل , أى أن يضطلع بهذا العمل نخبة مختارة ومعدة خصيصا كى يؤدى المجند منهم دوره كمسلم ( منافق ) ومن ثم فقد تحرك هذا المجند اليهودى من بلده اليمن حسب الخطة المرسومة له , ليعلن اسلامه على الخليفة الثالث سيدنا عثمان رضى الله عنه , واضطلع هذا المجند كما تعلمون بعمل جاد ومضنى يفوق كل تصور , ونجح فى مسعاه للدرجة التى ظلت آثاره قائمة ومستمرة على مدى العصور, الأمر الذى أثلج صدور مجنديه لأنه أوجد لهم طريقا ممهدا للمتابعة ومواصلة عملية التجنيد حتى من أناس من بنى جلدتنا , ولكن هيهات هيهات , ظل الاسلام هو الاسلام , صاحب, الرسالة الخاتمة والكتاب المحفوظ بأمر الله : (( انا نحن نزلنا الذكرى وانا له لحافظون . )) ( صدق الله العظيم )
أما ما يقوم به هولاء من عمل جاد ومضنى أى ( الأيدى الخفية للأمة القضبية ) لم يكن فى حقيقته غريبا أو مفاجئا لنا كمسلين , فقد أخبرنا بذلك سلفا , وحذرنا منهم فى كتابنا المنزل الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه , وأخبرنا عنهم الحبيب المصطفى صلى الله علية وسلم , فى أحاديث كثيرة مروية , معرفا بهم , وواصفا لهم وصفا دقيقا , وموضحا ومحددا لنا ما هى الأهداف والمرامى البعيدة وراء تحركهم هذا ؟؟؟
نعم هذه حقيقة كانت كافية لتمكنا تماما كمسلمين أن نسد أمامهم كل منفذ ونمنعهم من مواصلت مكرهم , ولكن كانوا دائما يخترقون صفوفنا , ويوجدوا لأنفسهم القابلية للمواصلة وانفاذ مخطتهم , وهو بعينه ما يجرى اليوم أمام أعيننا من تدبيرات , ومواصلة ما جبلوا عليه من مكر ودهاء ,

(( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين . ))

أما عن شيعة اليوم المتمثلة فى : " خمينية ايران " والتى اضحت اليوم هى الأب الروحى لكل طوائف الشيعة فى العالم , فلا نحتاج الى كبير عناء لنعرف حقيقتها فقد قيض الله لنا أناس من داخلهم علماء أجلاء كبار وأيمة عظماء كشفوا لنا الحقيقة عارية للمذهب الشيعى بصفة عامة , ولخمينية ايران بصفة خاصة , وكانوا بمثابة : (( شهد شاهد من أهلها )) ( صدق الله العظيم)
أذكر منهم على سبيل المثال : العالم العلامة الدكتور / موسى الموسوى .

تنويه :
(1) ( فيما يتعلق بمذهب الشيعة فيمكنكم الرجوع لملخص أحد كتب الدكتور الموسوى تحت عنوان : " الشيعة والتشيع " منشور ضمن الرسالة تحت عنوان : " حوار موضوعى وهادف مع القائم بالاعمال الامريكى " رسالة (4) محور (2)
(2) أما فيما يتعلق برأى االمذكور أعلاه عن الخمينى فقد أدلى به بشكل صريح وبصورة واضحة فى ندوة جريدة المسلمون الدولية التى سبق عقدها مع رهط من كبار العلماء منشور أيضا ضمن ذات الحوار اعلاه رسالة (3)محور (2) موقع سودانائل منبر الرأى )
(3) ( أما فيما يخص بالفرق الضالة فى الاسلام تجدون نبذة مختصرة عنها فى ختام الحلقة الأولى من الرسالة الموجهة الى : " منتسبى الحركة الاسلامية السودانية " منشورة بذات الموقع أعلاه .

( اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا اتباعه , وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه . )

عوض سيداحمد عوض
[email protected]
16/5/2013

[Awad Sidahmd]

#1097016 [مجوك مجوك]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 12:28 PM
سؤال الواقفين في الصورة دبل اغلبهم سودانيين هم منو ؟؟؟؟؟؟!!!!!

[مجوك مجوك]

#1097006 [موسى محمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 12:15 PM
الدولة الناجحة هي التي تبني علاقات متوازنة مع جميع الدول بصرف النظر عن أيدلوجياتها، وعماد علاقة الدولة بمحيطها الجغرافي هو الدبلوماسية الناجحة وهو ما لا يتوفر في السودان في الوقت الحالي، فعلاقتنا صارت مبنية على (علوق الشدة) فكل من يمنحنا حفنة دولارات أو باخرة قمح أو باخرة بترول فهو حبيبنا حتى إشعار آخر.

[موسى محمد]

#1096966 [طارق غثمان خالد]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 11:31 AM
نقول شنو ؟

[طارق غثمان خالد]

#1096952 [مالك الحزين جدا جدا]
4.97/5 (6 صوت)

09-04-2014 11:18 AM
يا حزب الترابى يا ملاعين , أنتم من ورطتم السودان في كل العلاقات المشبوهه وأنتم من جلب لنا المصائب والكوارث ,, الترابى مثل البومه لاتعيش إلا في الخراب ,, الحمدلله الذى أذهب عنا الشيعه أعداء الله وشاتمى أهل البيت ,, الله لابارك في الترابى ولابارك في كل أفراد حزبه ,, ونحمد الله على طرد الشيعه الملاعين أمثالكم

[مالك الحزين جدا جدا]

ردود على مالك الحزين جدا جدا
European Union [حسام عمر] 09-05-2014 05:09 AM
والله كلامك صاح والله دي كلها من وراء هذا الثعلب المكار والسنوسي والنيل ابوقرون وامين بناني ويس عمر الامام ياخي ديل دخلو لينا الركشة تسوي طرررررررررر بدل مايفتحو استيراد السيارات بي جمارك مخفضة لاهم شبعو ولا الشعب ركب عربات الله ينتقم منهم والله لو فارقنا ايران من زمان كان رطل الزيت يكون بي جنيهين ياخي ديل والله عيشو الشعب السوداني في اكتئاب دائم من 89تاني مافي زول ضحك في السودان دا


#1096883 [النقر]
4.50/5 (2 صوت)

09-04-2014 10:13 AM
الشيعه ديل ينبذوا في الصحابة وال البيت ويحرموا ويحللوا ماف زول جاب ليهم خبر من هبشة بشه طردوهم ؟؟؟؟؟؟

[النقر]

#1096875 [Abdo]
4.75/5 (3 صوت)

09-04-2014 09:58 AM
إن أي كلمه أو تصريح يدلي به أي شخص ذو علاقة سابقة أو حاليه بهذه الحكومة لن يكون له صدى إيجابي عند كل ذي بصيرة

[Abdo]

#1096814 [كباس دهايم الليل]
4.44/5 (5 صوت)

09-04-2014 09:09 AM
ِتشوفوا لو كلو ده ماطلع مسرحيه جديده من الابالسه ديل.

[كباس دهايم الليل]

#1096778 [mohamed osman]
4.13/5 (4 صوت)

09-04-2014 08:32 AM
الافكار التي هي في اذهان الشيعيين أخطر بكثير مما يتصور بعض الاخوة أصحاب التعاليق .
حذاري من الشيعة و التشيع فهذا خطرا على الدين و البلاد و العباد

[mohamed osman]

#1096727 [السوداني]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 04:19 AM
رغم انف الترابي ورغم انف البشير وزمرتة فرقم انوفهم ان كانت هناك انوف فهم شيعة... هل من تفسير آخر!

[السوداني]

#1096719 [مروان ود ام درمان]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2014 03:25 AM
وبعد ده كلو القرار متأخر ومتأخر جدا كمان وبعدين بالذات مصر والسعوديه تاني لو الإخوان المسلمين عملو السبعه وذمتها ما في علاقات بترجع معاهم ولا اي حاجه خلاص رمو طوبتهم وصنفوهم ارهابيين وانتهى ,,, قوم لف برى مفاجأه برى تقارب مع عرب ياعربي

[مروان ود ام درمان]

ردود على مروان ود ام درمان
[توبة] 09-04-2014 10:53 AM
فعلا القرار جاء متأخر جداً. لأن مسئلة العقيدة لا تحتمل التهاون ولا غض البصر.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة