الأخبار
منوعات سودانية
سيدة تسلم ابنها للشرطة لتأديبه من السرقة
سيدة تسلم ابنها للشرطة لتأديبه من السرقة



09-05-2014 12:50 AM
الخرطوم

سلمت سيدة ابنها الصبي للشرطة لتأديبه بعد أن دونت في مواجهته بلاغا لقيامه بسرقه (3000) جنيه من الدولاب مستغلاً غيابها من المنزل، وقالت الشاكية للشرطة إن ابنها الذي يبلغ من العمر ستة عشر عاماً سرق مبلغا ماليا عند خروجها للسوق، مؤكدة أن ابنها اعتاد على السرقة وكان دائما يستغل غيابها عن المنزل فيقوم بأخذ أي مبلغ يجده أمامه، وذكرت بأنه أخذ منها مبلغ 50 جنيها في السابق، وعندما فقدت المبلغ سألته، لكنه أنكر وبعد يومين وجدت المبلغ بحوزته، وبعدها اعترف لها بسرقته، وعفت عنه وقالت إنها لم تكتشف سرقته للأموال إلا بعد مضي أسبوع، وكانت تحتفظ بها في دولاب الملابس، وبتفتيشها لأغراضه عثرت على جزء منها بحوزته ودونت بلاغا ليواجه تهمة السرقة.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 999

التعليقات
#1097708 [Kamal Mustafa Ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 01:59 PM
حسب وجهة نظري فان هذه الام قد استنت سنه حسنه فاذا كانت الام تشتكي فلذة كبدها للشرطه فهذا سوف يقودنا بأن لا نقف قي صف أي انسان يسبب لتا الاذي قاذا كلن التاجر أو الشرطي أو المسئول قريبنا فلا نسمح له باستغلال ذلك ضدنا وعلينا أن نقوم بالعمل الصحيح ضد أي شخص يسبب لنا الاذي بأي صورة كانت ولو كنا نفعل ذلك لطرد نافع من منطقته ولما جلس البشير في السلطه حتي الان وأيسط الاشياء تؤدي الي كثير من الفائده فالمقاطعه الاجتماعيه سلا خطير فلا نترك للظالمين مكان بيننا لا نسمح لهم بالحضور لافراحنا أو اتراحنا ونطردهم ومن نستطيع شكواه نقوم بها مهما كانت صلة الفربي حتي يتحسن الوطن وينظف من الادران التي لحقت بنا في عذا العهد

[Kamal Mustafa Ahmed]

#1097558 [الوافر ضراعه]
5.00/5 (1 صوت)

09-05-2014 08:07 AM
هذا زكانك يامهازل فامرحي كيف لام ان تشتكي ابنها لدى الشرطة لتخرب سمعته وتؤثر على مستقبله وهو في سن المراهقة اين والده اين اين اعمامه واقاربه لان الشكوى للشرطة تاتي في المرحلة الاخيرة والله المستعان على ما ال اليه الحال في السودان

[الوافر ضراعه]

ردود على الوافر ضراعه
[عصمتووف] 09-05-2014 01:05 PM
وكيف بن يسرق امة وهو سمعتة خسرانة غدا يتحول للاهل والجيران لو كان تثق امه في اقاربة لما لجات للشرطة واحتمال لا يوجد له اقارب وفي النهاية الشرطة تحوله لسجن الاحداث وفي الحالتين موضع الابن خربان نحن لا نعرف ظروفهم اين الاب هل لدية اخوان ** ا ي الوافر جيل الزمن الحالي يختلف من جيلك كنا نعمل في الاجازات مونة طوب زبالة خضرجية كل شئ عملنا به نشتري الزي المدرسي والشنط والباقي الذهاب للسنما كل خميس واب الواحد فينا مكفي المنزل سبق ان اشتريت كيس موز تفريبا كييلو ب 3 قروش ضحكوا ناس البيت علي والوالد الله يرحمة ويكرمة في الدارين شاكلني اما الجيل الحالي يردها جاهزة ينوم ويقوم يستحم ويطلب المصاريف وكمان رصيد عرفت الفرق ابنك اذا غلبك اما طرده او الشرطة انا مع الام لو كان ابني لكسرت رقبته وتبولت في منخارة
شفع الزمن ده الشده فقط ولا غيرها لا تشفق علي احد منهم شفع مرخرخين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة