الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
موقف حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية من الحوارات التكتيكية الذى تجرى في الساحة السياسية
موقف حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية من الحوارات التكتيكية الذى تجرى في الساحة السياسية



09-07-2014 02:50 AM
موقف حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية من الحوارات التكتيكية الذى تجرى في الساحة السياسية

التحية لجماهير شعبنا فى معسكرات النزوح واللجوء الصابرين والصامدين ،التحية لجنودنا الأحرار الذين يدافعون ليلا ونهارا من اجل الدفاع عن حرية وكرامة هذا الشعب الذى اصبح هدفا لهذا النظام المجرم الذى يحاصرهم الآن فى معسكر كلما للنازحين كجزء من استراتيجية إبادة ما تبقى من هذا الشعب والحركة تدين بأشد عبارات ، وتترحم علي أرواح الشهداء الذين سقطوا فى الهجوم الغادر بأسلحة مليشيات النظام ونطالب المجتمع الدولى القيام بمسؤوليته تجاه هذا الشعب الأعزل .
كما تتابع حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية ، تطورات الوضع عن كثب وخاصة فيما مايسمى بالحوار الوطنى، االذى خطط لها النظام ووضع لها استراتيجية إعلامية تحت مظلة الحوار الوطنى ، والقصد منها صرف الأنظار اما يجرى فى البلد من الفشل الذى ظل يلازمه على المستوى السياسى والاقتصادى والمعيشى للمواطن والفسادالمالى والادارى وجرائم القتل الذى تجرى الان فى جميع انحاء السودان (دارفور جبال النوبة والنيل الازرق والمشاكل القبلية بين الرزقات والمعاليا وبنى حسين )وكل ذلك سببه النظام فى الخرطوم الذى اصبح مدمن بأراقة ارواح ودماء هذا الشعب وليس من الحكمة ان يفكر اى مناضل في الجلوس مع هذا النظام فى ظل هذه الوضع الغير اخلاقى،
وما نراه الآن من تحركات هنا وهناك ماهى إلا ضياء للوقت وإهدار للطاقات التى نحن فى حوجة لها لاستخدامها فى الثورة على شقيه العسكري والشعبى، وأى تقارب مع النظام هى مكسب للنظام بعد ما تأكد له أنه اصبح ممبوس فى الداخل والخارج، ولا يستطيع ان يتحرك إلا من خلال التحركات المشبوهة بغرض كسب ود الشعب السوداني ، واستخدام بعض الاحزاب والحركات الثورية كأدوات آنية مرحلية مؤقت لتنفيذ أجندته
وهناك تجارب سابقة مع هذا النظام يجب ان لا ننخدع مرة أخرى بمجرد إطلاق كلمات رنانة بدون ما تكون هناك استراتيجية واضحة لتفكيك هذا النظام.
كما ان الوضع الاقتصادي منهار تماماً ، بسبب الفساد الذى أصاب كل أركان الدولية السودانية بما فيها الإدارة المالية، ونرى ان النظام يحاول ان يستقطب رجال الأعمال والمغتربين والشركات الاستسمارية فى ظل الفوضى والعبث بأموال الشعب ، فكيف لشخص عاقل ان يأتي بأمواله في دولة إدارتها فى يد العصابات والمليشيات .

ولذاترى حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية .الاتى :
1 ان حل مشكل السودان تكمن فى زوال هذا النظام العنصري .
2 قيام حكومة انتقالية ،مهامها وقف الحروب الدائرة فى البلد.
3 محاسبة مرتكبي الجرائم الحرب فى محاكم دولية.
4 دخول فى مصالحات شاملة بمشاركة المفكرين والإدارات الأهلية .
5 وضع دستور فى جو معافى من المشاكل الداخلية .
6 ترتيب للانتخابات العامة يشارك فيها جميع التنظيمات السياسية والمنظمات المجتمع المدنى وغيرها من ألوان الطيف السوداني بدون إقصاء لاحد لأنو السودان يتميز بتعدد فكرى وثقافى ودينى وهذا جزء اساسى فى مبادئ وقيم حركة تحرير السودان الليبرالية التى تنادي بليبرالية الدولة لمحافظة على هذا التنوع الذى يتميز به الشعب السوداني واحترام حقوق الإنسان كشيء اساسى وفقا لقانون الدولى الإنساني .

التحية لصمود شعبنا الأحرار
التحية لجنودنا الأبطال
التحية لشهداءنا الأبرار
والثورة مستمرة حتى النصر

حافظ إبراهيم احمد (كردينال)
رئيس حركة /جيش تحرير السودان الليبرالية
[email protected] /0014033991503
7/9/2014


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 973


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة