الأخبار
أخبار إقليمية
أسرار البترول السوداني
أسرار البترول السوداني
أسرار البترول السوداني


09-07-2014 04:13 AM
كمال كرار

تضع وزارة مالية المؤتمر الوطني تقديرات عائدات البترول في الميزانية السنوي علي سعر محدد لبرميل النفط الخام المكرر بمصفاة الخرطوم تراوح في السنوات الماضية بين 45-55 دولاراً للبرميل الواحد .
وبحسب (تضريبات) خبراء صندوق النقد الدولي،والتي صادفت رغبة السدنة والتنابلة ،فإن الفرق بين السعر العالمي للبرميل (ومتوسطه) 100 دولار،وبين سعر الميزانية هو دعم ضمني تقدمه الحكومة للمشتقات البترولية يجب أن يزال عن طريق رفع أسعار المواد البترولية .

وهكذا اكتشف أرخميدس الإنقاذي كنزاً جديداً يحصل بموجبه علي أموال الغلابة،ويغطي به الصرف البذخي علي الأمن والدفاع،ثم يستطيع بعد ذلك أن ينهب الأموال العامة،حتي تنضب الخزينة ليقول أن السبب دعم المواد البترولية .
البرميل الذي تبيعه حكومة المؤتمر الوطني لمصفاة المؤتمر الوطني بمبلغ 55 دولار،تكلفته الحقيقية حتي وصوله للمصفاة(صفر دولار)،فهو خام بترول سوداني خصمت تكاليفه الشركات الأجنبية العاملة في التنقيب،وأخذت نصيبها عيناً بموجب اتفاقيات(مشبوهة).

وتدفع حكومة المؤتمر الوطني لمصفاة المؤتمر الوطني مبلغ 3.5 دولار نظير كل برميل مكرر،تسلم بعده المشتقات النفطية من بنزين وجازولين وكيروسين وغاز وخلافه لمؤسسة النفط (وهي مؤتمر وطني)،فتبيعه بالأسعار العالية إلي شركات توزيع معظمها تابعة للمؤتمر الوطني،وتلك بدورها تبيعه للمستهلك بأسعار أعلي لتحقيق أرباح مؤكدة .
هي إذن قصة البترول السوداني وأكذوبة الدعم،الذي يبرر به المؤتمر الوطني رفع أسعار البنزين والجازولين كل مرة .
ومما سبق يمكن أن يقال أن برميل النفط الخام الذي كلف الحكومة 3.5 دولار(بسعر السوق الأسود 33 جنيه سوداني)،يساوي فقط سعر 1.6 جالون بنزين،في وقت ينتج فيه البرميل الواحد من النفط الخام (السوداني) علي أقل تقدير 18 جالون من البنزين و19 جالون جازولين بخلاف الغاز وبقية المشتقات .

أنظر عزيزي القارئ للأموال الهائلة التي يحصل عليها المؤتمر الوطني من البترول،ثم أنظر للقصور الفاخرة،والشركات الكبيرة،والمنتجعات،والفنادق الفارهة،والبنوك والصرافات لتعرف أين ذهبت أموال البترول !!
ثم أنظر للحرب الدائرة في نواحي البلاد،وللعربات المجنزرة،وطواقم العمليات،وأسلحة الفتك والدمار،التي تقتلك لو خرجت في مظاهرة أو موكب،وتساءل في نفسك كيف تجد الحكومة المال اللازم لآلة القتل ولا تجدها للصحة والتعليم أو زيادة المرتبات،واسأل نفسك عن من يدفع ثمن آلاف الجالونات من الجازولين والبنزين للدبابات والطائرات العسكرية والعربات المدرعة والطارات،ربما كانت الإجابة في واحد من تقارير المراجع العام الذي أشار لمواد بترولية بمبلغ 7 مليار جنيه صرفت في عام واحد علي أجهزة استراتيجية دون أن تدفع قيمتها .

وهذه ال7 مليارات تعادل 14 مرة ما يصرف علي الصحة في كل السودان سنوياً .
هذه فقط بعض المناظر التي تحدث في قطاع البترول أما (الفيلم) فهو قادم بلا شك،وحتي ذلك الحين،فلنتذكر مئات الشهداء الذين سقطوا في هبة سبتمبر 2013،والتي أشعلت شرارتها زيادات أسعار المواد البترولية بحجة رفع الدعم .ولنقل لن تذهب الدماء هدراً .
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 9458

التعليقات
#1100357 [جبلوي]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2014 07:28 PM
بالله صحي كلام عجيب ياااا الكاتب بالانجليزي ،،،،،ده تعليقك

[جبلوي]

#1099803 [محمدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2014 10:08 AM
كاتب المقال لا يعرف شئ كيف يكتب (كلفته الحقيقية حتي وصوله للمصفاة(صفر دولار))
و ده كلام غلط فتكلفة استراج برميل النفط مرتفعة جدا و نقل البترول مكلف برضوا فيكيف يقول التكلفة الحيقية (صفر) .......

[محمدين]

#1099491 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 09:01 PM
[ود المكاوي] Hope you will be right, such task needs a lot of resilience and dedications due the enormous amount of havoc done. Despite I am not trying to sound vindictive, but I cannot help it, anxious waiting to see this day before I perish?

[سلو] delighted that you have come in terms with what I have mentioned. I assume your role now will be to spread the word and motivate the masses to take action? Unequivocally, we are running out of time, and the damage has reach the point of unrepair. Country is not a club; we join whenever we feel so, and depart when we are not interested. It is belonging, heritage, history, and sure future…..

Moss Side], Guinness World Records, quite sure we do not fit there, but certainly we are been added into so many other statistics chart. Unfortunately, we have been add into all the negative ranks…

Humble obligated to you all for your comments…. Cordially
,,

[Abu]

#1099404 [عزاب]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2014 06:29 PM
علقو لينا باللغة العربية عشان نفهم تعليقاتكم

[عزاب]

ردود على عزاب
[AburishA] 09-08-2014 12:15 AM
الاخ عزاب مع التحية.. أحاول ان اشرح لك "مضمون" تعليق الاخ المعلق Abu بحسب طلبكم كتبادل معلومات وافكار وارجو ان يسمح لي Abu بذلك ..رغم اي قادّي عربي وانقليزي.. في تعليقه يقول ما معناه:
بأنه يشعر بالحزن بأن لا أحد منا في هذه اللحظة يبدي قلقا بشأن المستقبل!و أن ما ذكره كاتب المقال هو في الواقع غيض من فيض.وان كل شخص في السودان يعلم عن هذه المهزلة ، ولو لم يكن بالأرقام المفصلةالا انه يدرك هذه السرقة.. ولم يفعل احد شيئا لوقف هذا المهزلة حتى الآن !وكأن جميعنا يبدو مشاركا في هذا النهب والسلب ان هذه العصابة "المستنيرة" قد نفذت ما لا يمكن تكراره في أي بقعة من هذه الدنيا مرة أخرى. وبذلك فان السودان وللحقب القادمة يستحق ان يصبح مركزا محيرا للعالم باكمله "ومصدر الهام" لمعني الفشل...
مع خالص الاحترام لك وللاح Abu ونأسف ان كان تعبيري مخلا بما يقصده المعلق...


#1098905 [على دينار]
3.50/5 (3 صوت)

09-07-2014 08:30 AM
عائدات البترول السوداني مضحك اتضحك هههههههههههههاي تمساح بي يحلم

[على دينار]

#1098859 [Abu]
2.00/5 (5 صوت)

09-07-2014 05:06 AM
"It is useful occasionally to look at the past to gain a perspective on the present?” Sad, none of us is worried about the future at this moment! What the writer has mentioned in this short article is indeed just the tip of the iceberg. Oddly, every person in Sudan is aware of this fiasco, maybe not in detailed figures, but aware of this rip-off and no one has done anything to stop it until now! As if, we all are partaker in this plundering! Those “Illuminati” gang has executed a one of kind rubbery, which will be impossible to be duplicated anywhere on this earth again. Unequivocally, Sudan will be the puzzlement epicentre for the whole world for eons to come, and will be a case study for the meaning of “failure state”!!

[Abu]

ردود على Abu
United Arab Emirates [Moss Side] 09-07-2014 02:48 PM
why they don't put us in guinness world records

Sudan [سلو] 09-07-2014 11:56 AM
you just hit the nail ,and all of us sitting without doning any thing for change

Netherlands [ود المكاوي] 09-07-2014 09:41 AM
Chapters of this Case Study have already been written by those who are keen to observe, investigate, memorize, write and keep all of that corruption and atrocities. Those whose keenness to do so is derived only from the hope that one day justice would prevail and prosecution would be the theme of the day.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة