الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الأمة القومي : ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺭﻗﻢ 62 ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮﻳA
حزب الأمة القومي : ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺭﻗﻢ 62 ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮﻳ&#65
حزب الأمة القومي : ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺭﻗﻢ 62 ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ ﺍﻟﺤﺮﻳA


09-10-2014 12:37 AM
ضيوف من جنسيات مختلفة و قادة القوى السياسية و حزب الأمة القومي و كيان الأنصار كانوا في استقبال الدكتورة مريم الصادق المهدي عند الواحدة صباحا فجر الأثنين 8 سبتمبر وبعد أحدى عشر ساعة عقد حزب الأمة القومي مؤتمرأ صحفياً حمل الرقم 63 تحت شعار ( الحرية لمريم المنصورة) قدمته الأمينة العامة لحزب الأمة القومي الأستاذة سارة نقدالله بحضور نواب الرئيس و مساعدوه و قادة الحزب .
سردت الدكتورة مريم الصادق المهدي نائب رئبس حزب الامة القومي ملابسات و ظروف الإعتقال وحجم الأذى النفسي الذي تعرضت له وشكرت الدكتورة مريم السلطة الرابعة و منظمات المجتمع المدني و القيادات السياسية و الناشطين في مواقع التواصل الاسفيرية لدعمهم لقضايا الحريات.
وعن ملابسات الاعتقال قالت الدكتورة مريم الصادق أنها عادت ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺍﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺤﺬﻳﺮ ﺍﻧﻪ ﺳﻴﺘﻢ
ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻲ و سردت المنصورة تفاصيل الاعتقال ادناه نص كلمتها
ﺑﻌﺪ ﺗﺪﺍﻭﻝ ﻗﻠﺖ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺛﻤﻦ ﺿﺮﻳﺒﺔ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﺗﺪﻓﻊ ﺍﺩﻓﻌﻪ
ﻓﻬﺬﺍ ﻣﻮﻗﻒ ﻋﻤﻠﻪ ﺣﺰﺏ ﺍﻻﻣﺔ، ﻭﺍﺻﺪﺭ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﻨﻮﻉ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪ ﺍﻟﺘﻲ
ﺍﺟﺎﺯﻫﺎ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ . ﻓﻲ ﺳﻠﻢ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺗﻢ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ
ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﻗﺪﻣﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﺧﺬﺕ ﻟﻠﻤﺒﻨﻰ
ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﻤﻮﻧﻪ ﺍﻟﻔﻨﺪﻕ، ﺗﻢ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻭﻣﺼﺎﺩﺭﺓ ﺍﻭﺭﺍﻗﻲ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﻭﺭﺍﻕ
ﺍﻟﻮﻓﻮﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﻻﻗﻴﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﺑﻲ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﻮﻱ ﺍﺳﻤﺎﺀﻫﻢ
ﻭﻋﻨﺎﻭﻳﻨﻬﻢ ﻭﺍﻟﺒﻴﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﺻﺪﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﺑﻲ ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻭﺭﺍﻕ
ﺗﺘﻮﻓﺮ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﺮﻧﺖ ﻭﻣﺼﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺪﻓﺘﺮ .
ﺗﻢ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﻌﻲ 4 ﻣﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻝ 14 ﻣﻦ
ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ . ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻻﻭﻝ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺒﺪﺋﻲ ﻭﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻠﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻟﺴﺠﻦ
ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻗﺴﻢ ﺍﻻﻣﻦ ﺳﺠﻦ ﺍﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺣﻘﻖ ﻣﻌﻲ 3
ﺿﺒﺎﻁ ﻭﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻭﺿﺤﺖ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻟﻨﺎ ﻭﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺍﻣﺮ ﺍﺧﺮ
ﻭﺍﻭﺻﻴﻨﺎ ﺑﺎﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻚ. ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻻﻗﻴﺖ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺒﺎﻁ
ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﻗﻴﻞ ﺍﻧﻪ ﻣﻜﻠﻒ ﺑﻤﻠﻔﻲ ﺳﺎﻝ ﻓﻲ ﺷﻜﻞ ﻣﻠﺤﻖ ﻛﻴﻒ ﺗﻢ ﺳﻔﺮﻱ؟
ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﺗﻢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺿﺎﺑﻄﻴﻦ ﺍﺧﺮﻳﻦ ﻗﺪﻣﻮﺍ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ
ﺑﺎﻧﻬﻢ ﻣﺴﺘﺸﺎﺭﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ ﻭﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺴﺒﺖ
ﺍﻟﻴﻮﻡ 12 ﻟﻼﻋﺘﻘﺎﻝ، ﻭﻛﺎﻥ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻭﺍﺳﺘﻔﺰﺍﺯﻳﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ
ﺗﺨﻮﻳﻒ ﻭﺗﻬﺪﻳﺪ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﺘﻬﻢ ﻗﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﺍﺫﻥ ﺗﺮﻳﺪﻭﻥ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺗﻬﻤﺔ
ﺿﺪﻱ؟ ﻗﺎﻝ ﻧﺪﺭﺱ ﻫﻞ ﻧﻮﺟﻪ ﺍﻡ ﻻ، ﻛﺎﻥ ﻭﺍﺿﺤﺎ ﺍﻧﻪ ﻛﻼﻡ ﻻ ﺍﺳﺎﺱ ﻟﻪ
ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ ﻗﻠﺖ ﻃﺎﻟﻤﺎ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻌﺮﻓﻮﺍ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻓﻴﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﺪﺭﻛﻮﺍ ﺃﻥ
ﻋﻤﻠﻨﺎ ﻛﻠﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻮﻃﻦ. ﺍﻋﻼﻥ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﺍﺗﻰ ﺑﻮﻗﻒ ﻋﺪﺍﺋﻴﺎﺕ ﻻﺟﻞ
ﺍﻫﻠﻨﺎ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﻭﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺗﺤﺪﺛﺖ ﻓﻴﻪ ﺑﻮﺿﻮﺡ ﺍﻥ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ
ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﻮﺳﻴﻠﺔ ﺍﻻﻓﻀﻞ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﺩﻓﻌﻮﺍ ﻟﻪ ﺩﻓﻌﺎ . ﺗﻜﻠﻤﻮﺍ ﻋﻦ
ﺍﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻻﻋﻼﻥ ﻛﻠﻪ ﻛﺎﻥ ﺑﺤﺜﺎﻋﻦ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻ
ﻣﺼﺪﺭ ﺧﻴﺮ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻱ ﻣﺨﺎﻭﻑ ﻣﻨﻪ، ﻟﻜﻦ ﺍﻻﺧﻮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ
ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ ﻭﻗﺪ ﺳﻤﻮﺍ ﻧﻔﺴﻬﻢ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﻴﻦ ﻗﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﺍﻧﺘﻢ ﻟﺴﺘﻢ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﻴﻦ
ﻭﺍﻧﻬﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻦ ﻃﺮﻓﻲ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﻗﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻻﻣﻦ ﻋﻤﻠﺘﻮﺍ
ﻭﺻﺎﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﺍﻻﻋﻼﻡ ﻭﻛﻞ ﻣﻨﺎﺷﻂ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻭﺍﻻﻥ
ﺗﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺃﻥ ﺗﻌﻤﻠﻮﺍ ﻭﺻﺎﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ
ﺷﺎﻧﻜﻢ ﻭﻻ ﻣﺴﻤﻮﺡ ﻟﻜﻢ ﻭﻳﺤﺴﻤﻪ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﻭﻣﺠﻠﺲ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ
ﺍﻧﺘﻬﻰ ﻛﻼﻣﻲ ﻣﻌﻜﻢ. ﺍﻭﻝ ﺳﺆﺍﻝ ﺳﺄﻟﻮﻩ ﻛﻴﻒ ﺳﺎﻓﺮﺗﻲ ﺳﺎﻟﺖ ﻣﺎ ﻫﻲ
ﺍﻟﺠﺮﻳﻤﺔ ﻓﻲ ﺳﻔﺮﻱ؟ ﻭﺍﺧﺮ ﺳﺆﺍﻝ ﺍﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ﺗﺮﻳﺪ ﺳﻼﻡ
ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺠﻠﺲ ﻣﻌﻜﻢ ﻭﻟﻴﺲ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ؟ ﻟﻢ ﻳﻘﻮﻟﻮﺍ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺨﻄﺎ
ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻢ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﺍﻭ ﺳﺘﺮﺍﺳﺒﺮﻭﺭﻍ. ﻓﻲ ﺍﻟـ3 ﺗﺤﻘﻴﻘﺎﺕ ﺍﻻﻭﻟﻰ ﻛﺎﻧﺖ
ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ ﺍﺳﺌﻠﺔ ﻭﺍﺟﻮﺑﺔ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﻬﺬﺑﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻬﺪﻳﺪ
ﻭﺑﻠﻐﺖ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻝ ﻭﻟﻢ ﻳﺮﺩ ﺣﺘﻰ ﺍﻻﻥ. ﻭﻣﺎ ﺟﺮﻯ ﻓﻴﻪ ﺍﻧﺘﻬﺎﻙ
ﺣﺘﻰ ﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻬﻢ ﺍﻟﻤﻌﻴﺐ ﺫﺍﺗﻪ ﻓﺎﻧﺎ ﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻢ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﺍﻭ ﺗﻢ ﺍﻃﻼﻕ
ﺍﻟﺴﻼﺡ؟
ﺃﺷﻜﺮ ﺍﻟﺴﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﻼﺋﻲ ﻛﻦ ﻣﺴﺌﻮﻻﺕ ﻣﻦ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﻟﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻟﻜﻦ
ﺭﻭﺡ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﻛﺎﻧﺖ ﺷﺮﻳﺮﺓ، ﺧﺎﻟﻔﺖ ﺣﺘﻰ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﻴﺐ ﻧﻔﺴﻪ
ﺣﻘﻲ ﻓﻲ ﺍﻥ ﺍﻻﻗﻲ ﺍﺳﺮﺗﻲ ﻭﺍﻻﻗﻲ ﻣﺤﺎﻣﻴﻲ ﺣﺮﻣﺖ ﻣﻨﻪ، ﺃﻭﻝ ﻣﺮﺓ
ﺍﻻﻗﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺮﺩ ﻣﻦ ﺃﺳﺮﺗﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﻮﻡ 24 ﻣﻦ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻲ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ
ﺇﻋﻼﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﺍﻥ ﺃﺳﺮﺗﻲ ﻏﻴﺮ ﺭﺍﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺭﺅﻳﺘﻲ ﻭﻟﻢ ﺗﻘﺪﻡ
ﻃﻠﺒﺎ ﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺘﻲ ﻭﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﺤﻔﻆ ﻋﻠﻲ . ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﺧﺮﺝ ﻣﻦ
ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻛﻨﺖ ﻓﻲ ﺯﻧﺰﺍﻧﺔ ﻣﻘﻔﻮﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ 24 ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ
ﺑﺎﻻﺫﻥ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﻦ ﺍﻷﺧﻴﺮﻳﻦ ﺳﻤﺢ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﻄﻠﺐ ﺃﻥ ﺃﺣﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺵ
ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﻌﺸﺎ، ﻭﻣﻤﻨﻮﻉ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻱ ﻣﺎﺩﺓ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ
ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺯﻋﺔ ﻗﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﺍﻧﺎ ﻻ ﺍﻓﺎﺭﻕ
ﻣﺼﺤﻔﻲ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻤﻨﻮﻋﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﻱ ﺗﺪﺍﻭﻝ ﻣﻊ ﺍﻱ ﺷﺨﺺ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ
ﻟﻠﺤﺮﺏ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻗﺎﺻﺪﺓ ﻫﺬﻩ ﻧﻔﺬﻧﻬﺎ ﺍﻟﻀﺎﺑﻄﺎﺕ ﺑﺤﺮﻓﻴﺔ ﻻﻥ ﻫﺬﺍ
ﻭﺍﺟﺒﻬﻢ ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻳﺮ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻓﻲ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ
ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ 51 ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻻﻣﻦ ﺍﺫ ﻟﻠﻤﻌﺘﻘﻞ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ. ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻠﺘﻬﺪﻳﺪ ﻳﻮﻡ 24 ﺍﻏﺴﻄﺲ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ
25 ﻗﺪﻣﺖ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﺏ 15 ﻣﺤﺎﻣﻲ ﻭﻣﺤﺎﻣﻴﺔ ﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺘﻬﻢ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺮﺩ
ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺟﺪﺩﺕ ﺍﻟﻄﻠﺐ ﺑﺎﻋﻄﺎﺀ ﺭﻗﻢ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫﺓ ﺳﺎﺭﺓ ﻧﻘﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻟﻢ ﺗﺘﻢ
ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ.
ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﻗﻮﻝ ﺍﻻﻥ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺍﺻﺒﺤﺖ ﻭﺍﺿﺤﺔ. ﻣﻦ ﺣﻘﻮﻗﻲ ﺍﻥ
ﺍﻋﺮﻑ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻢ ﺍﻻﻋﺘﻘﺎﻝ ﻭﻟﻜﻨﻲ ﺣﺘﻰ ﺍﻵﻥ ﻻ ﺍﻋﺮﻑ ﻭﻻ ﺣﺘﻰ ﺍﻃﻼﻕ
ﺍﻟﺴﺮﺍﺡ ﻭﻫﻞ ﺍﻧﺎ ﻣﻤﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ، ﻗﻴﻞ ﻟﻲ ﺇﻥ ﺍﻟﺪﻭﺭﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ
ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻳﻮﻡ ﺳﻔﺮﻱ ﺍﻭﻗﻔﺖ ﻭﺍﺧﺮﻳﻦ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﺭﻓﺪﺕ . ﻭﻋﻠﻤﺖ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻥ
ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﻤﺮﺍﻭﻏﺔ ﻭﺍﺧﺬ ﺟﻮﺍﺯﻱ ﺣﺘﻰ ﺗﻔﻮﺗﻨﻲ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﻭﻛﻞ ﻫﺬﺍ
ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻬﺰﻳﻲﺀ ﻭﺍﺯﺍﻟﺔ ﻫﻴﺒﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺯ ﻣﻮﻛﻮﻝ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ
ﻣﻬﻤﺔ . ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﻣﺤﺮﻭﺳﺔ ﺑﺎﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻣﻦ ﺭﺟﺎﻟﻬﺎ ﻭﻧﺴﺎﺋﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﺟﻬﺎﺯ
ﺍﻷﻣﺮ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﺑﺼﻐﺎﺋﺮ ﺍﻻﻣﻮﺭ ﻭﺑﺘﺨﻮﻳﻒ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﻦ ﻟﻴﺸﻌﺮﻭﺍ ﺍﻧﻬﻢ
ﺑﻴﻌﻤﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﺣﺎﺟﺔ.
ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﺎﺯﻭﻡ ﻭﻣﻤﻜﻦ ﺣﻞ ﺍﺯﻣﺘﻪ ﻋﺒﺮ ﺣﻮﺍﺭ ﻭﻃﻨﻲ ﺷﺎﻣﻞ. ﻭﺍﻻﻥ ﻭﺍﺿﺢ
ﺍﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﻟﻠﻮﻋﻲ ﺑﺎﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺩﺧﻞ ﻓﻴﻪ ﺩ ﻏﺎﺯﻱ
ﻭﺍﺣﻤﺪ ﺳﻌﺪ ﻋﻤﺮ ﻓﻲ ﺍﺩﻳﺲ ﺍﺑﺎﺑﺎ ﻧﺮﺟﻮ ﺍﻥ ﻳﺨﺮﺟﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻻﻃﺮ ﺍﻟﻀﻴﻘﺔ .
ﺍﻋﻼﻥ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻟﻌﻤﻞ ﻭﻃﻨﻲ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻌﻼ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﺤﺘﺎﺝ ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺃﻥ
ﻧﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺨﺎﻭﻑ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻟﺒﻌﺾ ﺍﻟﻤﺘﻨﻔﺬﻳﻦ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺽ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻧﻮﺍ ﻛﺒﺎﺭﺍ
ﻷﻥ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻣﺤﺘﺎﺝ ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ.



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2077

التعليقات
#1101731 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 10:46 AM
طيب اخوك عبد الرحمن واخوك بشرى على الاقل كان يجوا يشوفوكى ويجيبوا ليك مصحف....نظام الانقاذ الذى تشتكين منه فيه اخوك عبدالرحمن مستشارا لرئيس الجمهورية....وجهاز الامن الذى قام بتعذيبك فيه اخوك بشرى...وبعد دا كلو جاية تشتكى من نظان الانقاذ....قال حزب امة قال

[جركان فاضى]

ردود على جركان فاضى
Saudi Arabia [صابر الحواتي] 09-10-2014 03:45 PM
فعلا انت جركانة فاضي اسمك المستعار كان الاولى أن تثني على نضال الاميرة مريم بدلا من هذه الاسئلة السخيفة التي لا تخلو من اغراض واضحة


#1101634 [عائلة المهدي]
4.63/5 (4 صوت)

09-10-2014 09:37 AM
عائلة المهدي بس تحب تمسك ( المايكرفون ) مجرد طلوعهم من السجن ويالله يا تصاريح وقرقر كتير.ياريت لو الواحد فيهم بقود مظاهرات بنفسه زي الفارس الرجل القوي إبراهيم الشيخ.

[عائلة المهدي]

#1101610 [Haj Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 09:11 AM
انت راجل طيب والله.

[Haj Ahmed]

#1101550 [الحاج]
4.25/5 (3 صوت)

09-10-2014 07:42 AM
سؤأل للاخت مريم
المستاشرين القانونيين ما كان معاهم واحد عندو صلعه اسمه الرائد جمال فرفور؟؟؟

[الحاج]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة